24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  2. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  3. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  4. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  5. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | عبد الرحمان اليوسفي

عبد الرحمان اليوسفي

عبد الرحمان اليوسفي

عاد الزعيم الاتحادي وقائد حكومة التناوب في الفترة بين 1998 و2002، عبد الرحمان اليوسفي، إلى الأضواء بقوة دون أن يسعى إلى ذلك حقا، فهو "عبد الخفاء" الذي لا يهمه الظهور بقدر ما يعنيه ما يقدمه هذا الظهور من قيمة إضافية إلى مجتمعه وبلده الذي ناضل كثيرا من أجل أن يكون ديمقراطيا يسوده الحق والقانون.

وليس هناك من اعتراف رسمي بصمتْ عليه أعلى سلطة في البلاد بما قدمه اليوسفي من خدمات جليلة للوطن أكثر من انحناءة الملك محمد السادس لتقبيل رأس "شيخ الاشتراكيين"، في مشهد حميمي وتلقائي جمع بين "الملك والزعيم"؛ وذلك على سرير المرض في أحد مستشفيات الدار البيضاء، فكانت الصورة خير عرفان من المؤسسة الملكية لهذا الرجل الذي دخل السياسية نظيفا وخرج منها نظيفا.

اليوسفي، الذي قلما يتحدث، وإنْ تكلم فيُسمع غيره، ويرسل رسائله إلى من يهمهم الأمر باقتضاب، دون تطويل ممل ولا اختزال مجحف، استطاع أن يلامس شغاف قلوب وعقول المغاربة من خلال مساره السياسي والنضالي الكبير، الذي جر عليه حكما بالإعدام في سبعينيات القرن الماضي، قبل أن يجند نفسه لإنقاذ البلاد من السكتة القلبية بقيادته حكومة التناوب في عهد الملك الراحل.

وما يجعل اليوسفي، وهو في عقده التاسع، يتربع على عرش "بورصة هسبريس" هذا الأسبوع، ليس فقط عيادة الملك له في مرضه، ولا تقبيل العاهل المغربي لرأسه، بل أيضا إصراره على تحدي المرض وثقل السنين على جسده العليل، ليتوجه إلى ممارسة "واجب التصويت"، آملا في أن يتحقق حلمه بدمقرطة البلاد، وأن يخرج حزبه الاتحاد الاشتراكي من وضعيته المزرية الراهنة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (49)

1 - عبدي الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 12:30
رجل شهم ونظيف وسيبقى كذالك في أذهان كل المغاربة نحن نقول سوى كلمة الحق
2 - rachidfow الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 12:30
رجل ذكي وسياسي محنك قل نضيره نسال الله له الشفاء ان شاء الله
3 - كل الاحترام والتقدير الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 12:34
رجل نزيه ووطني بكل المقاييس والمعايير. شافاه الله وعافاه. نطلب من الله العلي القدير ان يجيد وطننا علينا بمثل هؤلاء الرجال.
4 - ع-ع الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 12:36
رجل في زمن قل فيه الرجال.شفاك الله.
5 - amine mouta الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 12:42
حقا انه شخصية كبيرة والكل يشهد على نزاهته و وطنيته شكرا لك ايها المناضل العظيم الكل يحترمك شافاك الله و عافاك
6 - يوسف لحلوا الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 12:43
سلام عليكم، إنك أنت الرجل الذي رأينا فيك الخير لهذا البلد، تحبه و تسعى إليه إلى الإصلاح، ورجل سياسي مناضل، و رأينا فيك الشفافية و المعقول، عفاك و شفاك الله، يا رجل القدير.
7 - خالد الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 12:44
كلام معقول لكن لكل رجل اسلوبه في تدبير الأمور ولكل مرحلة رجالها والرجال قليل في هذا الزمن الأغبر !!!!!!!!!
8 - aram الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 12:48
السي عبد الرحمن من طينة العظماء اللذين نحتوا أسماءهم على الصخرة الذهبية للسياسة المعقدة للدفع ببلده إلى مصاف البلدان المتقدمة. شخصيا لامست بصمته في تطور الاقتصاد والحريات والبنيات التحتية إلى غير ذلك في الفترة التي تولى فيها رئاسة الوزراء. تحية تقدير للمناضل الكبير.
9 - كاره الظلاميين الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 12:52
حقا اليوسفي رجل في زمن قل قل فيه الرجال، وطني، مناضل شريف واشتراكي فذ إلا أنه أضاع فرصة تاريخية، فرصة لا تعوض عندما قبل بشروط الحسن الثاني لاستلام المسؤولية وقد ذكر اليوسفي أن الملك وضع بينه وبين اليوسفي مصحفا ليلتزم هذا الأخير بما اتفقا عليه، مع العلم أن السياسة لا تدار بتلك الطريقة خصوصا من طرف مناضل من طينة اليوسفي
10 - مغربي مغترب الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 12:54
الله يحفظ لينا ملكنا الخادم الأول لهذا الوطن والساهر على استقراره ...الملك محمد السادس الذي نعتز به ، فقط ينبغي التذكر كيف كان المغرب وكيف أصبح رغم الإمكانيات القليلة اللي عندنا في المغرب، بلا بترول أو بلا الغاز ...ملكنا الله ينصرو دائما يرسل رسائل مشفرة ، وهذه المرة متوجهة لرئيس الحكومة لكي يرى بعينه أن المؤسسة الملكية لا تنسى من يخدم هذا الوطن حتى ولو في فراش المرض، أتمنى التوفيق لعبد الله بنكيران وأن تساعده الأحزاب الأخرى في مهمته لمصلحة هذا الوطن العزيز ...الله الوطن الملك
11 - مول تلفونات الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 12:54
المتواضع دائما. سي عبد الرحمان اليوسفي. دخل تاريخ المغرب من ابوابه النظيفة و سيبقئ دائما. بينما دخل اخرون و خرجوا الئ مزابل التاريخ رغم انهم ما يزالون يمارسون السياسة المزيفة، نتمنئ له الشفائ العاجل كما نتمنئ ان يبقئ مستشارا نظرا لتجاربه الرائدة و المهمة
12 - احمد### الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 13:05
اليوسفي رجل سير البلاد في وقت حرج مما جعلة قنطرة . للحفاض على استقرتر البلاد . لاكنه لم يفلح في القضاء علي اخطبوط الفساد والدي لازال ينخر قطاعات المغرب الى الان . فهدا سيتطلب سنوات اخرى لكي
يقضى على هدا المرض الفتاك ..
13 - ikram الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 13:11
المثير للإنتباه و الشفقة بعد الزيارة الملكية هو الهرولة المتأخرة للعديد من "الفنانين" و"السياسيين" و.........،ليحضوا ببركة زيارة مريض اكتشفوا أهميتها بعد حين،لكنها ليست بركة ربانية بل بركة "سيدنا"!!،شافى الله وعافى مرضانا أجمعين.
14 - الثورة ااسلمية الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 13:13
الرجل الذي ساهم في المرحلة الانتقالية من سنين الرصاص الى المصالحة التدريجية مع الدولة بطريقة سلمية، بدون ركوع و تقبيل اليد. شافاك و عافك الله يا مناضل بروح الانسانية.
15 - itihadi الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 13:14
أقول كلمة الحق فى حق السي عبدالرحمن ونعم الرجال شهدها المغرب الله اشافيك يااستاذنا المحترم ونعم المناظل
16 - المهدي الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 13:16
اتساءل لماذا لم يعد المغرب ينحب رجالا من طينة السي اليوسفي ، المرحوم عبد الرحيم بوعبيد ، المهدي بنبركة ، المهدي المنجرة ، الجابري وآخرون من ممن بصموا مرورهم وقالوا لا يوم كان مجرد النطق يؤدي بصاحبه الى الهلاك ؟ اليوسفي من ذاك المعدن عايش تقلبات السياسة وأهوالها يوم كان التعذيب والاختطاف والسجن واحكام الاعدام لغة المخزن الوحيدة ، رحل من رحل ومن بقي فضل الصمت بعد ان كثر الضجيج ومنهم السي اليوسفي الذي فضل الانزواء ، اكيد ان الرجل يتألم لحال الحزب الذي كان ذات يوم منارة للنضال ومشتلا للفكر بأدبائه وكتابه وصحفييه ، من يتذكر عبد الرفيع الجواهري ونافذة الأربعاء على صفحات الاتحاد الاشتراكي مثلا ؟ اليوسفي يرى الحزب كمن قاسى لينجب في نهاية الامر وريثا منحرفا طائشا بدد الارث وداس على وصايا الأسلاف ، نتمنى له الشفاء العاجل وطول العمر ويكفيه فخرا التقدير الذي يحظى به من أسفل الهرم الى قمته .
17 - لبنى من القنيطرة الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 13:20
لعل السيد اليوسفي هذا الرجل الذي لم يقو لسان المغاربة الا ان يذكروا الصفة قبل الاسم (السيد ) اليوسفي. وانا واحدة من هؤلاء... لان الرجل اختار ببساطة ان يستمر سيدا بترفعه عن المناصب فرفض ان يأسر تاريخه وتاريخ حزبه العتيد في كرسي او منصب رفض لانه يعي تماما ان السياسي يخلد نفسه بالمواقف بالتضحيات وبما قدمه للوطن لا بالفيلات والاموال داخل وخارج المغرب ...شخصيا عندما سمعت خبر مرضه مرضت كل جوارحي ...شعرته ابي واب المغاربة منذ 1998 لانه انقد آباء وأبناء وجيل باكمله انقد مستقبل المغرب دون تهديدنا بنماذج دول انهارت إذا لم يستمر في الحكم ... نشعر بالامتنان العظيم اتجاه هذا الرجل ولا يسعنا الا الدعاء له بالشفاء ...اللهم شافيه مع زمرة المسلمين المرضى الذي شملتهم رحمتك يا رب امين ...
18 - jamal الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 13:25
مزال مبان ليا شي واحد في المستوى ديالو في الاتحاد الاشتراكي.احتراماتي سي عبد الرحمان اليوسفي
19 - ذاكرة المحرر الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 13:26
رجل قوي بشهادة التاريخ ، قرأنا عنه الكثير في سبعينيات القرن الماضي .
20 - المصطفى الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 13:32
رجل سياسي محنك وزعيم اشتراكي قوي قل نظيره.يستحق كل التقدير والاحترام.نتمنى له الشفاء العاجل ان شاء الله.
21 - MRE de france soussi الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 14:04
ce monsieur est toujours sage,bon rétablissement.
22 - soud الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 14:09
رجل قل نظيره الآن رجل ننحني له تحية اجلال واحترام رجل ذو أخلاق عالية زهد في هذه الدنيا الفانية وكان طيلة حياته وفيا لهذا البلد الذي أصبح بين أيادي تنخره من كل ناحية أشخاص لا تهمهم الا مصالحهم الشخصية وجمع المال والتباهي بالسكن في الفيلات الفاخرة وضمان مستقبل ابناءهم واقرباءهم أما أبناءنا فلهم الله شفاك الله وعقلك وأطال عمرك وحفظ الله مولانا محمد السدس و نصره
23 - ali الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 14:12
rajol adim kala nadiroho il aime son pays fortement dieu te guirira in chaa llah
24 - المهدي الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 14:18
ان ينحني صاحب الجلالة ليقبل رأسك يحمل اكثر من دلالة . هو اعتراف بشموخك و نظافتك الاخلاقية والسياسية ...انت آخر ايقونة الاشتراكيين في هذا البلد... اما الباقي فانت تعرف جيدا من هم
25 - said.al الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 14:58
السيد اليوسفي رجل المواقف والمبادئ الرصينة رجل الهدوء الفاعل والسكوت الناطق رجل دولة من طينة العظام رجل سيذكره تاريخ المغرب وستنحني احتراما له راية الوطن فطوبى لك أيها الزعيم أطال الله عمرك وبارك فيه لعل أشباه الزعماء الحاليين الشعبويين يستلهموا منه منه ما استقدام في السي اليوسفي العلم الشامخ.....
26 - متطوع.....٧٥ الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 15:00
نِعْم الرجل مثل حبة السكر
ولو ذابت تركت. الحلاوة
نرجو لك من الله الشفاء والعفو
والرحمة ومغفرة الذنوب ءامين وارجو
الله ان يجعلك في صحيفة المحسنين
والصالحين ءامين
27 - عبد القادر اليوسفى الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 15:22
نعم رجول صنع التاريخ بشقائه ورفيقيه المهدي بن بركة تكره عندما زائر الحسن الثانى رحمه الله وتعهد معه على مصحف القرآن واﻻن يزوره محمد السادس آنذاك بينهم مصحف واﻻن قبلة الرأس الزعيم الدمقراطية من طرف صاحب الجلالة حفظه الله
28 - مغربية حرة الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 15:51
بصراحة سي عيد رحمان اليوسفي كان في المستوى كان شخص نزيه وصادق وخدوم كيزيد ببلادنا القدام وكيبغي الخير الجميع الله يكثر من امثالو كنتمناو ليه الشفاء
29 - العربي الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 16:16
نعم الإستاد لا يهمه الوزارة او الراتب انسحب في صمت على عكس آخرين كان همهم هو التروة
30 - علي بردو الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 16:17
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته إخواني المغاربة في مشارق الأرض ومغاربها نعم نعم الرجل عبدالرحمان اليوسفي مناضل مجاهد عرفه المغاربة بأنه ليس ممن يسعى وراء السلطة ولا الشهرة رجل بمواقفه السياسية من الظلم والفساد كان ولا يزال يشهد له التاريخ وخصومه قبل أنصاره بصدقه فإننا والله نسأل الله عزوجل أن يشفيه شفاءا ليس بعده سقما وان ينزله خير المنازل في الدنيا والآخرة وما زيارة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله إلا دليلا واضحا لم يسبقه إليه أحد ممن سبقه على أنه رجل طيب الأخلاق نسأل لأجل ذلك أن يعينه الله على جميع مهامه العظمى وان يهيئ له البطانة الصالحة لنصرة الإسلام والمسلمين .
31 - لبنى الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 16:19
عبد الرحمن اليوسفي اتمنى لك الشفاء العاجل من الله من أعماق قلبي
فأنت رجل قل فيه الرجال وسياسي بحسب لكلمته الف حساب ومواطن قح متشبت لوطنه وملكه
عافاك الله واعطاك العافية
احب هدا الرجل كتيرا لما قرأت عنه وعن مواقفه الراسخة بالتاريخ
الله يشفافيه ويشافي جميع مرضى المسلمين
32 - karim الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 16:53
شافاك الله آسي اليوسفي
رجل قل نظيره. كنا نراه عظيما وزادنا إحساسا بعظمته ما نراه من الأقزام التي تؤثث مشهد البسار المغربي من بعده والذين كل همهم الاستوزار في مختلف الحكومات. لا أقصد الاتحاد الاشتراكي بنفسه ولكن هناك يساريون أفسدوا المشهد السياسي. يساريون لم يعد يربطهم بالاشتراكية سوى عدائهم للإسلاميين ورغم ذلك حين فاز هؤلاء الأخيرين في الإنتخاب هرولوا للتحالف معهم لكي لا يحيدوا عن مذهبهم الحقبقي وهو الإستوزار في كل حكومة.
33 - رأي وجدي الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 16:57
أكن لهذا الرجل كل الاحترام و التقدير رغم صغر سني، سياسي من الطراز الرفيع ضحى في سبيل وطنه قدم الغالي و النفيس للرفع بعجلة الاقتصاد الوطني و الرفع من الحالة الاقتصادية و الاجتماعية و المعيشية للمواطن رجل وطني بما تحمل الكلمة من معنى سمع لنداء المغفور له الحسن الثاني و لباه حبا في وطنه حبد لو يفرخ الوطن رجالاة من طينته. أرجو العلي القدير أن يشافيه و يعافيه و أن يبارك لنا في عمره حقا السي عبد الرحمان اليوسفي مدرسة كاملة الأوصاف.
34 - marroqui الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 17:05
رجل عملاق. شافاه الله. إن الرجال السياسيين أمثاله قلاءل. الله يعطيه الصحة و طول العمر.
35 - احمد المغربي الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 17:15
السيد عبد الرحمان رجل دولة بامتياز، يستحق كل التقدير والاحترام من كل المغاربة.
36 - نادية الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 17:59
أعشق هذا الإنسان. قيمة إنسانية، حزبية و أخلاقية. منذ اعتزاله فقدت الوردة رونقها و بريقها.
37 - نعمان عبد الرحمان الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 19:05
رجل احترمه واقدره دومصداقية عالية وأخلاق لامثيل لها ساهم بشكل كبير بإخراج المغرب من السكتة القلبية بشهادة الجميع ..رجل سياسي بمعنى الكلمة.
أتمنى له الشفاء العاجل والله مجيب الدعاء.
38 - مغربي الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 19:16
التاريخ يسجل بالمداد من الذهب التاريخ العظماء عبر العالم و سيظل العظماء احياء بعد الوفاة بأمجادهم الراءدة و ماقدموه لاوطانهم ولبشرية الجمعاء من الخدمات اجتماعية او او سياسية اقتصادية و اخترعات أو ابتكارات.......... والرجل يعد من هذا الصنف وهو الفخر و المفخرة للمغرب المغاربة و العبرة و القدوة لساسة حاليا وللاجيال القادمة في الخدمة المصالح العليا للوطن بالجد (معقول) و اخلاص.
39 - لبنى الاثنين 17 أكتوبر 2016 - 20:44
انظف رجل عرفته الساحة السياسية و الوطنية والدولية
40 - اضارنومان عبدالله الثلاثاء 18 أكتوبر 2016 - 00:09
هرم السياسة المغربية والتاريخ يشهد له بذالك. اسأل الله العالي العظيم ان يرق له الصحة والسلامة
41 - فاطمة من الرباط الثلاثاء 18 أكتوبر 2016 - 12:42
أحترم هذا الرجل وأقدره، رجل قل نظيره، حنكة سياسية متميزة، ووطنية حقيقية، شفاك الله وعفاك أيها الرجل العظيييييييم
42 - م ف الثلاثاء 18 أكتوبر 2016 - 13:02
عبد الرحمان اليوسفي الرجل الشهم يستحق التقدير من كل المغاربة لكن لم ينصف الاسرى العسكريين الذين ضحوا بالغالي والنفيس من اجل الوحدة الترابية قلت لم ينصف الاسرى في عهد ترؤسه الحكومة ولما تقدم اربعة من الاسرى لملفهم المطلبي الى المجلس الاستشاري لحقوق الانسان سنة 2001 و كان رد المجلس كتابيا يعبر فيه انه ليس من اختصاصه تعويض الاسرى من اجل الوحدة الترابية وقد عوض انداك المعتقلين السياسين وحصلوا على وظائف في الدولة وهذا هو الخطا الفادح الذي لم ينتبه اليه السيد اليوسفي ولم يخطر على باله مع احتراماتي له ولا زال الاسرى لم ينالوا حظهم من التعويض
43 - tarik الثلاثاء 18 أكتوبر 2016 - 22:06
ما دام زاره سِيدْنَا نصره الله،وقبل رأسه فهو شَرِيفٌ
44 - كازاوي الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 18:24
رجل قل في زمنه الرجال .شافاه الله وعافاه واطال عمره .يد نظيفة وسمعة براقة سعداتوا.
45 - zaza الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 19:50
un grand homme que dieu le guerisse
46 - غيور الخميس 20 أكتوبر 2016 - 16:44
سلام على رجل يمقت البراغماتية.سلام على رجل وهب نفسه فداء لمبادئه.شافاك الله.ودمت للمجد سؤددا.
47 - محمد الوحيدي تمسمان الجمعة 21 أكتوبر 2016 - 16:24
آخر حلقة من أنظف الاشتراكيين على الصعيد الوطني
رجل دولة بامتياز
وطني صادق
لم ينحني رأسه يوما للمخزن
48 - lahbil الأحد 23 أكتوبر 2016 - 02:02
التحادي الوحيد الذي اعترف به هو المرحوم بنبركة اما الاخرون انتهازيون لا قل ولا اكثر هم من قاموا بالمغادرة الطوعية ونحن نخلص الثمن لصندوق التقاعد هم من ادخلوا المغرب في هذه المشاكل التي نعيشها اليوم .
49 - شاكر الأحد 23 أكتوبر 2016 - 15:28
فهمنا ان الملك اندر من يتلاعبون بمصلحة الوطن و المواطن و قبل راس من يناضل من اجل الوطن و الشعب
المجموع: 49 | عرض: 1 - 49

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.