24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تؤيد عودة التجنيد الإجباري بالمغرب؟

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | زينب العدوي

زينب العدوي

زينب العدوي

لم تلُكْ زينب العدوي، والي جهة سوس ماسة، الكلمات وهي توجه تحذيراتٍ شديدة اللهجة إلى عدد من مسؤولي التعليم بالجهة، على رأسهم مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، بل أخرجت "العين الحمرا" دون لف ولا دوران في وجوه مسؤولي التعليم بجهة سوس ماسة، بعيدا عن لغة الخشب والكلام المعسول.

وارتعدت فرائص مسؤولين في قطاع التعليم بجهة سوس ماسة من تحذيرات العدوي، التي توصف بالمرأة الحديدية، وتعرف بصرامتها التي تضاهي صرامة الرجال الشداد، رغم مظهرها الذي يوحي بالليونة والمرونة؛ حيث ذهبت مباشرة إلى مكمن الداء، وطالبت المسؤولين بأن يشمروا عن ساعد الجد لإنقاذ المدرسة العمومية في الجهة من أوضاعها المزرية.

وفي لهجة لم يعتد المغاربة على سماعها من رجال السلطة، طالبت "ابنة دكالة" بإصلاح المؤسسات التعليمية، وبأن تظهر آثار "فلوس الأكاديمية" على مستوى التعليم بالجهة، قبل أن تصف عددا من المدارس بالإسطبلات لشدة تردي مرافقها، لتمارس بذلك سلطتها كاملة كوالي على قطاع التعليم بجهة سوس.

ويحسب للعدوي أنها فتحت ملف المدرسة العمومية بجهة سوس أمام الملأ، جهارا ودون مواربة، ولا رغبة في "السير جنب الحائط" كما يفعل بعض رجال السلطة إلى أن تنتهي مهامهم، بل أعلنتها حربا ضروسا على المنتفعين من الوضع الراهن في مدارس الجهة، مستندة في ذلك إلى تواصلها الميداني مع التلاميذ، وزياراتها المفاجئة إلى كثير من المؤسسات والمرافق بالجهة.

وليس غريبا على العدوي التركيز على "أموال الأكاديمية" التي ينبغي، بحسب رأيها، أن تُصلح بها المدارس العمومية؛ ذلك أنها كانت قاضية للحسابات سنة 1984، واعتبرت حينها أول امرأة مغربية تتقلد هذا المنصب، كما أنها صاحبة أطروحة دكتوراه ناقشت فعالية مجلس الحسابات، وألقت درسا حسنيا أمام الملك بعنوان "حماية الأموال العمومية في الإسلام".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (66)

1 - abdel valencia الاثنين 14 نونبر 2016 - 14:42
و نعمة المرأة. .أنا افثخر و اعثز بمثل هدا النوع من النساء المغربيات. .امرأة بألف رجل..
2 - حسين من المزار الاثنين 14 نونبر 2016 - 14:46
أليست من ابناء سوس؟
قليلون هم الغيورين على مصالح هذا البلد
3 - hassan الاثنين 14 نونبر 2016 - 14:47
بكل صراحة هذه هي المراة تستحق التقدير والوفاء.مع كل احتراماتي لها.الله المعين
4 - juron الاثنين 14 نونبر 2016 - 14:47
الله يعطيك صحة هذا هو المعقول نتمناو العمال المندوبين ديال أي وزارة عمل نفس العمال بيدوام غدين تشفو نتيجة إنشاءالله
5 - احمدددددد الاثنين 14 نونبر 2016 - 14:49
الله يعطيك الصحة ويكثر من امثالك بحال هد المسؤولين لي بغينا
6 - المغربي الوفي الاثنين 14 نونبر 2016 - 14:54
أحسن مرأة في تاريخ المغرب مراءة سلطة في ولاية اءكدير تستحق التقدير والاحترام المرأة المناسبة في المكان المناسب
7 - زائر غريب الاثنين 14 نونبر 2016 - 14:54
نفتخر ونعتز بمثل هذه السيدة الفاضلة.
واعجبتني لما قالت للبعض : فين امشاو فلوس الأكاديمية. سيدة بالف رجل نتمنى لها التوفيق والنجاح في أعمالها وان يبعد عنها الفاسدين والمفسدين وما أكثرهم
8 - بشرى الاثنين 14 نونبر 2016 - 14:55
نحن في حاجة الى مثل هذه السيدة المحترمة والتي نشد على أيديها بحرارة اعترافا منا على غيرتها على التعليم..واعتزازا وافتخارا بكل مغربي ومغربية يتميز بروح المسؤولية والضمير الحي أثناء ممارسة مهامه..فليتعلم من هذه السيدة كل واحد تقلد المناصب في هذا البلد الحبيب وليأخذ منها العبرة حتى نسير ببلادنا الى طريق الرقي والتقدم..لك مني سيدتي كل عبارات التقدير والاحترام...ووفقك الله تعالى وأنار دربك.
9 - المغربي الوفي الاثنين 14 نونبر 2016 - 14:58
أحسن مرأة في المجال السلطة المحلية المغربية شكر خاص على المجهود الرائع في تدريب الشأن المحلي في جميع أنحاء المملكة المغربية تعطي صورة لنساء المغربية في جميع المجالات
10 - مريومة الاثنين 14 نونبر 2016 - 15:04
كلكم مسؤول عن رعيته والمسؤولية أمانة أمام الله أولا واخرا فويل لكل من يتهاون في مهامه وعمله ولكل من لا يخاف الله العمر مهما طال قصير جدا ويلقى المرء نفسه بين يدي خالقه ارجو الرجوع لتعاليم ديننا الحنيف ويتذكر دائما أن احسن الأجر هو من عند الله ارجو التوفيق والهداية للجميع.
11 - من تحت الدف الاثنين 14 نونبر 2016 - 15:10
زينب العدوي : ونعم المرأة الطموحة والغيورة والمسؤولة على قطاع التعليم في جهة سوس ماسة درعة فما أحوجنا لأمثالها حبذا لو كان لنا في الوزارة الوصية عن قطاع التربية والتعليم أناس أكفاء مثلها لهم نفس النهح والطموح وبعد الرؤيا للرقي بتعليمنا المستقبلي لما نزل مستواه إلى درجة الإنحطاط وماهو عليه اليوم ولو أعطينا إهتمام للتعليم منذ زمان لكنا في مصافي الدول المتقدمة . ولاكن يد واحدة لا تصفق وتعليمنا يشار إليه بالبنان وتحطيمه مقصود ومتعمد من قبل الوزارة الوصية وتصرف له ميزانية أقل ما يمكن أن يقال عليها أنها نكسة ونكبة ولا تواكب التعليم المستقبلي ولا تمت إليه بصلة
12 - مواطنة مغربية الاثنين 14 نونبر 2016 - 15:17
جزاك الله خيرا اختي الكريمة وكثر من أمثالك ووفقك الله للعمل الصالح. والله لايضيع أجر المحسنين.
فعلآ المدرسة العمومية اصبحت تعاني وتعاني ومااكثر ما تعانيه.
13 - تشتي محمد الاثنين 14 نونبر 2016 - 15:18
للامانة هذه السيدة تتفانى في عملها و تدافع بشكل مستميت على حقوق المواطنين وهذه ليست المرة الأولى التي تبين من خلالها عن مدى حكمتها والوقوف سدا منيعا أمام أوجه الفساد كيفما كان شكله وهذه المرة قد وضعت يدها على جرح غائر ينخر في الجسد المغربي من زمن بعيد ألا وهو التعليم هذا القطاع الدي أصبح عبارة عن بضاعة يستثمر فيها كل من هب ودب،
14 - dokali الاثنين 14 نونبر 2016 - 15:20
courage madame el adaoui Allah iwaf9k.
15 - أمصود الاثنين 14 نونبر 2016 - 15:25
خاصنا واحد 100 زينب العدوي في جميع المناصب ،،،،،،
16 - خالد الاثنين 14 نونبر 2016 - 15:30
نعم المواطن الصالح الذي يريد الخير لوطنه ما أحوجنا إلى نخب غيورين يكونون قدوة إلى من هم تحت قيادتهم ولا يحتاجون إلى التعليمات في كل صغيرة وكبيرة
17 - ikram france الاثنين 14 نونبر 2016 - 15:37
هي لم تباشر غير قسط بسيط من واجبها الذي يفرض عليها مراقبة السير الإداري لمصالح جهتها ،وبالتالي فلا داعي للمن و محاولة الترويج لصرامة و كفاءة غير متوفرتان، ولتحرص على اللين و المرونة و عدم المس بكرامة الآخرين عند أداء مهامها،فلا يعرف قدر الرجال و مستوى أدائهم و نياتهم إلا الله، فمن منا سينسى تعسفها و توريطها لخادمة مستضعفة لا حول لها ولا قوة بسبب قطعة لحم من خلال إحاتها على النيابة العامة لمحاكمتها،فلن يقدم كريم على هذا الفعل اللئيم مهما كان مستواه المادي و الثقافي،و من منا سينسى إساءتها إلى الوضع الاعتباري و إذلالها لمسؤول إقليمي لمجرد نأيه عن لمس يد امرأة،أهكذا تكون شيم من ألقى درسا دينيا في حضرة أمير المؤمنين!؟
18 - حمادي الاثنين 14 نونبر 2016 - 15:38
ونعم السيدة الوالية الله يكثر من امثالك هكذا ارادالله والوطن والملك .
19 - عمر الاثنين 14 نونبر 2016 - 15:39
المسؤولون ماتايتخلعوش دابا نشوفو واش دايينها فيك أو يجبدو الفلوس
20 - عبد الرحمان الاثنين 14 نونبر 2016 - 15:42
مرة أخرى أقف وقفة إكبار،احترام وتقدير إلى هذه السيدة الشريفة المخلصة لوطنها ولملكها.بارك الله فيك وفي أبنائك ونعم المرأة الصالحة.أتمنى أن يحدو حدوك جميع الولاة والعمال ويبتعدوا عن قبول الهدايا وتكديس الأموال .
21 - العلم نور والجهل عار الاثنين 14 نونبر 2016 - 15:45
احترام وتقدير لهده المرأة الشريفة ومن رجال التعليم الشرفاء اما من اختصاص اكترية رجال التعليم هو المطالبة بالزيادة والإضرابات فما نشهده من ترضي الأوضاع التعليمية مع الغيابات والمدارس التي أصبحت كالسجون والأوساخ وقس على دلك تنعكس على مستوى التلاميذ في جميع أنحاء المملكة من قلة العلم الى التقافة الرديئة والمستوى الأخلاقي يجب الضرب من حديد لكل مسؤول من رجال التعليم وصولا الى التلاميذ وأولياء أمورهم لنرقى كمجتمع مغربي ولو بالقليل ...... رحم الله رجال التعليم الغيورين في زماننا على الوطن وأخلاقنا رغم الراتب الهزيل الذي كانو يتقاضونه
22 - مصطفى من الكويت الاثنين 14 نونبر 2016 - 15:46
اصحاب الضمائر الحية لا تعرف الزمان ولا المكان ولا حتى الاصل فهم يعملون تمشيا مع الاية الكريمة وقل اعملو فسيرى الله عملكم ورسوله والمومنون ⚘⚘⚘
23 - Ali الاثنين 14 نونبر 2016 - 15:51
Le crédit accordé à l'académie de l'Education nationale est réparti en rubriques.certes il y a une rubrique d'aménagement pour les réparations des établissements , mais vu l'état actuel de nos établissements, vu la détérioration continue causée par les élèves , il est vraiment difficile avec le maigre crédit accordé à arriver au terme de cet état. Il appartient donc à l'état de subvenir à tous les besoins de nos établissements. 50% des établissements scolaires n'ont pas été réparés depuis leur construction. Au milieu rural , les bâtiments scolaires en pisé sont encore utilisés bien qu'ils présentent beaucoup de danger.La responsabilité est donc partagée entre tous les responsables.
24 - abouama الاثنين 14 نونبر 2016 - 15:58
باسم الله الرحمن الرحيم،
كل الاحترام والتقدير للمراة الحديديّة التي نبشت في هذا الموضوع. هذا الموضوع الذي يراه المغاربة وحش لايمكن فك الغازه الا بالمعجزات. ولكن باذن الله ستتغلبين على هذا المرض وتتوفقين في نزع ولو جزء بسيط منه حتى يعم الحساب على جميع ربوع المملكة في هذا الموضوع. وسيكون لك اجره واجر من عمل به. اطلب منك تتبع هذا الموضوع حتى لا يبق كلام في كملام. كما نطلب منك سيدتي ان تعم مذكرة على جميع القطاعات كالصحة والتجهيز والسياحة والشغل والصيد البحري و.... و..... وانشاء الله ستكون نتائجها مرضية. شكرا هسبريس
25 - lahcen yassene الاثنين 14 نونبر 2016 - 16:06
يسعدنا يشرفنا ان يكون جميع المسؤولون لمتل هده المراة الشجاعة والصارمة النافعة لوطنها
26 - ali الاثنين 14 نونبر 2016 - 16:27
تحية وتقدير لكل غيور على هادا البلد وهاته السيدة تعد من النساء المسؤولات القليلات ممن يضهر انهن يريدن الخير لهادا البلد ولاكن يجب عليها وخصوصا في مدينة كمدينة اكادير التي نعرف اختلالات كتبرة في جميع القطاعات واريد ان انبه السيدة الوالية المحترمة ان ؤسسة العمران ترامت على مجموعة من القطع الارضية التي كانت مخصصة للمساحات الخضراء والملاعب وبدات تسارع الزمن من اجل البناء واضعة الكل امام الامر الواقع شكرا
27 - القرطبي ربيعة الاثنين 14 نونبر 2016 - 16:36
ماشاء آلله علي السيدة المحترمةالتي أعطت درساللاخرين ونطلب من الله عزا وجل ان يوعينها علي القوم الضالمين
28 - عبد الإله الطنطاوي الاثنين 14 نونبر 2016 - 16:49
كل التقدير والاحترام لهذه المرأة التي تقوم بما عجز عنه الرجال
وللتذكير فهي من أصل طاطا وليس دكالة.؟!
29 - didij الاثنين 14 نونبر 2016 - 16:55
لا أصدق ماتقول حتى نشوف بأم عيني ماتحقق، فبالرغم من كوني امرأة الا انني لا أثق بأي كان حتى أراه يطبق ذلك على أرض الواقع
لقد مللنا كلام الشعارات والتشلهيب والنفاق....
30 - مغربي الاثنين 14 نونبر 2016 - 16:56
المغرب في الحاجة الماسة إلى السواعد كل أبنائه النساء والرجال من الطينة زينب العدوي للمساهمة والمساعدة والمساندة بالنجاعة الفعالة فاعلة لتفعيل الخطب الملكية السامية من أجل الإسراع في التقدم و التطور و الغيير والاصلاح الذي يشهده الوطن بالمختلف المجالات بالقيادة الرائدة لملكنا المفدى أعزه الله والنصره وأدام عليه الصحة و السلامة والتوفيق و التفوق أينما حل وارتحل الرائد بالجميع المقاييس في الخدمة المغرب المغاربة بالشتى المجالات بالداخل والخارج الوطن بالريادة منقطعت النظير أقر بها الصديق والشقيق وحتى العدو بحيث حققت منجزات عدة أصبحت مكتسبات وأخرى طور الإنجاز رغم الإكرهات المناخية و التحديات الخارجية على رأسها القضية الصحراء المغربية وقلة الثروات الطبيعية .
31 - الفيلالي الاثنين 14 نونبر 2016 - 16:57
عندما ترى وتسمع مثل هدا السلوك الوطني الدي افتقدناه في العديد من المسؤولين المغاربة وحتى السياسيين ترجع بك الداكرة إلى تلك الوطنية التي عشناها مع آبائنا بعد الاستقلال وسمعناها منهم وكيف عاشوها إبان الاستعمار فلولا لما أحرز المغرب على استقلاله والجميل في تصرف الوالي أن الكل ينوه بالروح الوطنية والغيرة اللامتناهية لهده السيدة نسأل الله تعالى أن تنجحي في مهمتك لتعطي درسا في مادة الوطنية التي نادرة في زمن المادة
32 - حسن الاثنين 14 نونبر 2016 - 18:41
الكلام لا يكفي .
نتمنى أن توافق الأقوال الأفعال و النتيجة هي الأهم .
33 - احمد الاثنين 14 نونبر 2016 - 18:56
ونعم المرأة.ونعم القيم.ونعم المسؤولية
لقد تركت صدى طيباً في جهة الغرب الشراردة بني حسن.وكانت غيورة على الشأن التعليمي في المنطقة.دائمة الخرجات والزيارات وتتفقد أحوال المؤسسات والعاملين بها.أطال الله في عمرها وبارك في عملها.
34 - ام عدنان الاثنين 14 نونبر 2016 - 19:33
المرأة المناسبة في المكان المناسب. الله يحفظك كما حفظ الذكر الحكيم ويكثر من امثالك
35 - marocain الاثنين 14 نونبر 2016 - 19:49
تحية لك أيتها المواطنة الغيورة على مصالح مواطنيها......الله إكتر من أمثالك.....
36 - عزوز دهباني القنيطرة الاثنين 14 نونبر 2016 - 19:52
ذة. زينب العدوي امرأة من خيرة نساء هذا الوطن. مسؤولة شجاعة تملك من الجرأة ما يجعلها مهابة الجانب، امرأة عملية مناضلة ذات نفس طويل صارمة عندما يتطلب الأمر الصرامة. نعم المسؤولة هي. نرجو الله أن يسدد خطاها ويوفقها لخدمة الوطن والمواطن.
37 - حسن كناني الاثنين 14 نونبر 2016 - 19:55
ونعم المرأة رجولية القرارات ..وتعتبر سيدة
حديدية بحق...صرامتها وتقافتها و ادائها
لعملها...يجعلها مهابة ويحسب لها الف حساب
انا ابن دكالة ومن سكان مدينة القنيطرة..التي
عينت فيها من طرف جﻻلة الملك اول والية
في تاريخ المغرب على منطقة الغرب ..كانت تجول وتصول ..في عهدها نظمت الاسواق العشوائية .وحاربت مراكب الصيد غير المرخصة.
ومكتبها كان مفتوحا للجميع ...غادرت القنيطرة
ونتائج واثار اعمالها ﻻزالت بادية...
المهم سيدة تستحق كل التقدير والاحترام.
يااهل سوس ..انها امرأة مصلحة صالحة..
فمدوا لها يد العون انها من خدام الدولة العلوية
الشريفة بحق وحقيقة ( .ماشي من خدام الدولة لي اعلى بالكم ....)
38 - المحتار الاثنين 14 نونبر 2016 - 20:55
أتمنى لو كان كل الولاة يقومون بما قامت به العدوي الفاضلة. الجهات لها من يختص بها وهو رئيس مجلس الجهة. أما الوالي فهو ممثل جلالة الملك في الجهة. أما آن الأوان أن يدرك الولاة مهامهم كما يقوم بها جلالة الملك يوميا. امتثلوا إلى الضوابط والمهام اللتي وكلتم بها، و لا تقعدوا في كراسيكم مفخرة أمان ابناء " الدراويش" في الجهة". ماذا أقول؟. حسبي الله العليم الجبار ونعم الوكيل.
39 - القسيس الهرم الاثنين 14 نونبر 2016 - 21:00
زينب العدوي ، نبيلة منيب اعتقد ان في المغرب نساء حرات افضل من الكثير من الطحالب الذكورية التي فقدت كل مصداقية وشجاعة للوقوف في وجه المعيقات التي تحول دون تقدم البلد ، عودوا ايها المسترجلون الى احضان أمهاتكم وأفسحوا المجال للماجدات فهن احق بالتدبير من اللصوص .
40 - أم هيثم الاثنين 14 نونبر 2016 - 21:11
سيدتي الوالي بما أنني زوجة موظف لا يتجاوز راتبه 3000 درهم أطلب منكم النظر في قضية منحة الأوساخ التي يتقاضاها الموظفين دون السلم العاشر لأنه محروم منها والسبب هو انتمائه للمزانية العامة وزملائه المنتسبين للمزانية المحلية يتقاضون هده المنحة وشكرا.
41 - زائر الاثنين 14 نونبر 2016 - 21:34
اللهم كثر من امثالها من الرجال .حتى تصبح مثﻻ للقدوة يهتدي بها المسؤولون من الرجال وينتفع بها المواطن والوطن. رحم الله من علمك وبارك الله في من رباك وعلمك.
42 - احبيق الاثنين 14 نونبر 2016 - 21:56
مسؤولة تستحق كل احترام وتقدير اشرف واقدر من غالب الذكور الانتهازيين
43 - الرعية الاثنين 14 نونبر 2016 - 22:00
افتقدنا هذه المرأة في إقليم القنيطرة
44 - مواطن الاثنين 14 نونبر 2016 - 22:04
زعما هي قامت بواجبها بالكامل لمادا لم تقوم بتحقيق في تجاوزات رئيس جماعة تغازوت الدي ينتفع في المارب الشاطئية
45 - sindisse الاثنين 14 نونبر 2016 - 22:39
نعم المرأة تحية اجلال واحترام لها امرأة بالف رجل ، خير ممثل لخير ملك واتمنى ان يكون جميع ممثلي صاحب الجلالة في مثل جرأة هذه المرأة وحبهم لابناء المستضعفين بربوع المملكة . وفقها الله لما فيه خير للبلاد والعباد .
46 - ابو اسامة..ولد مي زهرة... الثلاثاء 15 نونبر 2016 - 06:23
واش غي واجي واكون رجل سلطة..
واش غير واجي واكون مسؤول حكومي
واش غير واجي واكون وزير.... واش غير
اجي واكون برلماني....المهمة والكرسي
والمكتب المكيف والسيارة الفخمة.
ايوا والعمل الجاد ومصالح العباد
وقضاء مصالحهم والوقوف على راس
باقي الموظفين...حتى تراقب سير الاعمال
هل تسير على احسن مايرام ...يجب ان يحدو
حدو هذه السيدة الفاضلة كل العمال والوﻻة
حتى يزال الفساد .ويقدم الحساب على كل
صغيرة وكبيرة ..واقترح ان يعين في كل وﻻية
وعمالة قاض من ادريس جطو...ويقدم جرد للمصاريف مرتين في السنة على راس الستة اشهر. (وديك الساعة التقليد اعليه )
وبهذه المبادرة سوف يزدهر المغرب..
47 - Le Direct الثلاثاء 15 نونبر 2016 - 11:20
Une femme exemple et référence. Une grande fierté pour le Maroc. Ce genre de strong and iron women qui peuvent participer massivement au développement général du pays. Les forces cumulées qui font la grandeur et l'élan économique du pays. Bravo et chapeau Madame.
48 - مسفيوية الثلاثاء 15 نونبر 2016 - 11:39
ما أحوج مدينة اسفي إلى عامل من معدن هذه الوالية. فقطاع التعليم يعرف فسادا مهولا بطله رئيس مصلحة الموارد البشرية
49 - ikram الثلاثاء 15 نونبر 2016 - 15:38
جل مضامين التعليقات تخلف انطباعا أن الوالية و مقربين منها هم من وراءها، و قد آثروا التصفيق و التطبيل لمنجزاتها الوهمية عوض إبراز مكامن الضعف و النقص في هذه المنجزات لأجل تداركها .
50 - جاهين ياسين الثلاثاء 15 نونبر 2016 - 19:15
العبرة في أخر المطاف بالتفعيل الإجرائي للتعليمات .
51 - assir الثلاثاء 15 نونبر 2016 - 19:34
J'ai vécu mes plus belles années de ma jeunesse à Agadir qd le niveau des études était respectable et correcte. D'année en années j'ai constaté une entreprise de démolition de plus en plus prédatrice de nos enfants. Où va t on s'arrêter ; Un niveau scolaire des élèves très mauvais. Une infrastructure dilapidée par des hommes et des femmes "responsables" de l'enseignement dans la région du souss.Au delà du constat national de cette gangrène qui pourrie le plus beau métier du monde; il y a lieu de s'arrêter spécialement dans cette région où t les indicateurs sont au rouge . Je vous encourage de continuer domaine par domaine et de vous entourer de gens .compétents . Bravo Mme la WALIYAAvec toute la volonté du monde vous en avez au moins pour dix ans de travail.Le retard est énorme.Quand je discute dansle bus ALSA avec des jeunes entre agadir et t TAMGHRAT je constate un niveau faible en culture général et des histoires indécente sur la gestion de leurs écoles. Alors svp que chacun assum
52 - عبده/. الرباط الثلاثاء 15 نونبر 2016 - 21:35
المراة لم تقم سوى بواجبها الذي يحتم عليها القانون و الضمير القيام به ... و لكن الطريقة غير. سليمة .. فرفع الصوت و الضرب على الطاولة و النقر عليها بعقب القلم لا يخيف الا التلاميذ .. كما ان إهانة مسؤول و القول له( سماهم على وجوههم ) فيه احتقار لهذا الشخص.. كما ان تكليف الباشا بتتبع اعمال صيانة المدارس ليس من اختصاصه و الا ما فائدة وجود وزارة للتربية الوطنية ؟؟ كان على هذه السيدة ان تقلب القلم و تكتب تقريرا الى الوزارة المعنية و هي تبتسم دون انفعال !!!!
53 - ELAISSAOUI الأربعاء 16 نونبر 2016 - 12:19
التعليم يعاني مند سنوات وتفاقم الوضع حاليا بكثرة الخطط والمناهج الغير المرتبطة بالواقع المعاش وبهشاشة البنيات التحتية والارتجال .تدخل الوالى زينب العدوي كان في الصميم وعرفت اين يكمن الداء وموضعه بعد جولات ومعاينة بالجهة.وهي في مستوى المسؤولية المنوطة ويفتخر المغرب بمثيلاتها وهي اصلا من اقليم طاطا جهة سوس ماسة.
54 - komo الخميس 17 نونبر 2016 - 08:33
هذه المراة اعجبت بها مند زمان لانها تبدولي فصيحة الكلام واللسان والجد نتمى ان يزيحوا رجال السلطة وتغيرهم بمثل هذه الحديدية لان المغاربة في المناصب غير المناصب فقط و الاباهات على المساكن و الضعفاء خليها تبين شكون هما العيالات.
55 - azimad الخميس 17 نونبر 2016 - 10:47
تلاميذ المغرب و خاصة الذكور معظمهم بدون تربية سليمة ، تربيتهم من الزنقة ،إذا حلوا بمؤسسات فرنسا أو أمريكا ماذا سيحصل في 24 ساعة :
- سرقة صنابير المراحيض.
- إتلاف المرافق الصحية .
- تخريب قواطع التيار الكهربائي.
- الكتابة النابية على الجدران و الطاولات .
-نزع الستائر من قاعات العرض.
- إتلاف المجلات الخضراء.
كيف يعقل أن يتم إصلاح ما أتلفوه و هم كالجراد ، ألن يعاقبو المسؤول في حالة قيامه بالإصلاح بتبديد الأموال العمومية.
المشكل هو تربوي قيمي أكبر مما هو مالي و مادي ، و هو ما تحاول الوالية التغاضي عنه.
56 - مغربي الجمعة 18 نونبر 2016 - 17:06
فعلا هي امراة جديرة بالثقة لكن للاسف المحيطون بها بالولاية يخفون عنها الكثير من الاسرار,قدمت لها طلبا للحصول على منصب مقدم لكن الطلب محبوس بمصلحة الشؤون الداخلية للولاية الامر الناهي ,مع العلم اني دفعت الطلب عن طريق النائب الجهوي للمندوبية السامية للمقاومين واعضاء جيش التحرير باكادير. بصفتي ابن مقاوم ,توجهت الى هدا القائد وكل مرة يتحجج بحجة ,على السيدة الوالية النظر في مصلحة الشؤون الداخلية فالكثير من الطلبات والشكاوى موقفت التنفيد.
57 - Mhand الجمعة 18 نونبر 2016 - 18:36
لا احد ينكر المجهود الذي تقوم به هذه السيدة المحترمة ولكن اقول هناك عدة امور يجب ان تصلح بأكادير كالصحة لأن هذا ينخره فساد كبير هذا الميدان حساس يجب ان يصلح لأن الصحة والتعليم السليم ينتجان المواطنة الصالحة كفى من إستغلال ضعف وإحتياجات الناس لنكن واقعيين يوم نتخلى عن الأنانية واحتقار من ادنى مستوى فسوف تتغير احوالنا للأفضل
58 - أ.محمد الجمعة 18 نونبر 2016 - 20:47
هل تعرفون السبب؟ إنها ابنة أسرة عالمة ومحافظة
59 - ميدلتي الجمعة 18 نونبر 2016 - 21:09
أليس في المغرب والي آخر إلا والي جهة سوس ماسة؟
أتمنى أن يحذوجميع الولات حذو هذه الوالي الغيورة على الوطن، وأن يقوموا بزيارات ميدانية للمؤسسات التعليمية وبالخصوص الى الفرعيات النائية والتي لا تتوفر على ابسط الضروريات من أبواب ونوافذ ومدفئات في المناطق الشديدة البرودة -مديرية ميدلت نموذجا - فأينك ياولي جهة درعة تافيلالت؟ وأين مدير أكاديمية الجهة؟
60 - mouhajir السبت 19 نونبر 2016 - 08:44
la dame de fer

et si tout les walis et tout les khadames dawla font la même chose que cette femme? alors le Maroc sera un paradis .

je suis originaire de la région de MIDELT nos écoles c'est une catastrophe ;il n y a même pas le minimum
pour les élèves ;

mouhajir en France
61 - ahmed الاثنين 21 نونبر 2016 - 09:33
فقط تصحيح العدوي هي ابنة الجنوب بالظبط طاطا تحديدا منطقة اسافن بين اغرم وطاطا ... ثم استقبالها مؤخرا بمسقط راسها واحتفوا بها ... انها اذن ابنة سوس العالمة والصحراء وليست دكالية
62 - ali الاثنين 21 نونبر 2016 - 11:22
Bonjour tout le monde
L'intervention de Mme Zineb, Témoigne qu'on est encore très loin de L’État des institution pour plusieurs raison:
- Son rôle ne en tant que Wali ne lui confère pas l'autorité de contrôle de gestion des institutions régionales et des sévices extérieurs relevant d'autres département;
- Son constat reste incomplet et peu objectif;
- Sa méthode dénote un abus de pouvoir très clair vis à vis d'autres responsables qui ont le droit d'expliquer leur avis sur l'état de l'école marocaine;
- En fin ce n'est pas par de telle histoires qu'on peut reformer un système qualifié par tt le monde comme "des plus complexes" étant
63 - jamal الاثنين 21 نونبر 2016 - 13:22
dans les postes de responsabilité il faut mettre des gens comme cette brave dame elle est ferme mais ttefois il faut la suivre dans ces oeuvres une ou 2ans les trains se remettront sur les rails et comme ça dans ts les secteurs
64 - فكان محمد الاثنين 21 نونبر 2016 - 16:29
تستحق التقدير والاحترام ،واتمنى لها الصحة والسعادة وطول العمر،ونطلب من الله،ان يوفقها لتكون قدوة لسيدات مغربيات يدافعن عن الفقراء وووووووووووووووو.
65 - aziz الاثنين 21 نونبر 2016 - 17:45
نتمنى لهذه الصرامة في الاقوال ان تترجم لصرامة في الافعال.ساكنة اكادير تلاحظ تقهقر وتردي معيب لاحوال هذه المدينة المعطاء.تعالوا زورنا واحكموا
66 - Mohammed الثلاثاء 22 نونبر 2016 - 17:50
la parole et les ordres sont là ... où est l'application? c'est ça le plus important
المجموع: 66 | عرض: 1 - 66

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.