24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. تقرير يُوصي المغرب بالابتعاد عن نظام الحفظ والتلقين في المدارس (5.00)

  2. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  3. الشوباني: الخازن الإقليمي للرشيدية يعرقل التنمية (5.00)

  4. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  5. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

قيم هذا المقال

1.25

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | نور الدين الصايل

نور الدين الصايل

نور الدين الصايل

هو عاشق أبدي للسينما المغربية وحتى العالمية، لم تمنعه مغادرته لمنصب مدير المركز السينمائي المغربي منذ فترة خلت، ولا سنوات عمره الثامنة والستين، من أن يخصص جل وقته للفن السابع الذي يعتبر شغفه وحبه الأزلي، يحاضر ويناقش ويلبي الدعوات دون كلل ولا ملل، ويسافر ويتحرك بلا نصب ولا وصب.

نور الدين الصايل، الذي يعمل رئيسا للجنة الفيلم بورزازات، أضفى على السينما المغربية الكثير من الرونق والدينامية، ليس فقط لما كان مديرا للمركز السينمائي المغربي، ولكن حتى بعد تركه للمنصب لخلفه صارم الفاسي الفهري، فهو سينمائي حتى النخاع، ينظر ويؤصل ويناقش ويحاور، ولا يترك طريقا توصل إلى السينما إلا وسلكها وأبدع فيها.

وبالرغم من سنه المتقدمة، 68 عاما، فإن أثر السنوات لا يظهر على نشاطه السينمائي، فهو مثل نحلة متحركة لا تلبث أن تمتص الرحيق من هذه الزهرة لتنقلها إلى جمهور المتلقي والنقاد، يشاطر أفكاره بعناية، ويتقاسم هموم "الشاشة الفضية" بقدرة كبيرة على الإقناع، وحسن الإنصات، ورقي الحوار.

وما يزيد الصايل، الذي يحظى بتقدير مهني داخل وخارج البلاد، وسبق له أن كُرم بعدد من الجوائز، مثل حصوله على الهرم الذهبي الشرفي لمهرجان القاهرة الدولي، ألقا وتألقا وإشعاعا، كونه "ابن الوقت"، حريص على متابعة مستجدات الفن السينمائي، بفضل اتقاد ذهنه، دون نسيان أن الصايل هو من أكبر دعاة إعمال الحرية في السينما، ويرفض منع الأفلام، كما ينادي دوما بحق المغاربة في ولوج الثقافة والإبداع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - متتبع الأحد 22 يناير 2017 - 15:05
استاد الفلسفة الذي عرى السينما المغربية ربي يرد بيه الى الطريق المستقيم و تحية لسينما الهادفة المهذبة دون خدش الحياء
2 - الجماعي الأحد 22 يناير 2017 - 15:31
يناهز الثمانون سنة لقد درس الفلسفة بثانوية مولاي يوسف بالرباط تلاميذه في سن 68 اليوم
3 - Tim الأحد 22 يناير 2017 - 22:13
Mr noureddine sail n'a pas 82 ans mr.C'est un natif de tanger en 1948,il a donc 69 ans.
4 - REG ABDO الاثنين 23 يناير 2017 - 01:02
رئيسا للجنة الفيلم بوارزازات و رئيس موسسة مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة
5 - السلاوي الثلاثاء 24 يناير 2017 - 16:54
لو كان في المغرب اناس بنفس حب الوطن والمثابرة في العمل والكفاءة التي يتحلى بها الاستاذ نور الدين الصايل لكنا في مراتب عليا . المشكل في المغرب ليس فقط لانعدام الديموقراطية بل ايضا لان كل انسان له مسؤولية معينة ولو كانت بسيطة لا يقوم بها على احسن ما يرام . فالصايل كان مدرس للفلسفة من خيرة الاساتذة الذين عرفتهم البلاد وايضا بمجهوداته اصبحت كل مدن المغرب لها اندية سينيمائية وما زلنا نتذكر كيف كانت برامجه بالفرنسية والعربية في اذاعة الرباط تلقى صدى وكيف حبب السينيما وثقنياتها للمغرمين بهذا المجال وايضا افلام عالمية لبلدان متعددة قدمها في الشاسة الصغيرة . ولمن ينتقذونه ماذا قدموا هم للمغرب وللمغاربة سوى "الهضرة" والنقذ الهدام والتبعية للفكر الاخواني
6 - المهدي الأربعاء 25 يناير 2017 - 00:00
تعليق 2 ،
عمري 62 سنة ، كنت ضمن تلاميذه بثانوية مولاي يوسف في سبعينيات القرن الماضي وبداهة لا يمكن ان يكون استاذي يفوقني بست سنوات فقط ، كان فعلا أستاذا لامعا ضمن ثلة من الاساتذة ضمنهم طيب الذكر عبد الحميد عقار أستاذا للغة العربية ، الصايل اتخذ مسارا اخر في مجال النقد السينمائي وكان لامعا ايضا وهو يضع تحت مجهره النقدي افلام عمالقة السينما العالمية من خلال برنامج الأحد الليلي cinémathèque de minuit ، دعوا الرجل وشأنه فهو بمثابة اب من حيث السن طبعا وما كبير غا الله .
7 - غسيل الدماغ الخميس 26 يناير 2017 - 13:07
برافوا ،لاتتركوا المناصب للشباب إنهم لايفهمون في الفن وكما أحزابنا باستتناء العدالة والتنمية فالشباب ليس له نصيب في المناصب ،للأسف الفن خارج الواقع المغربي بتهميش الشباب
8 - FOUAD الخميس 26 يناير 2017 - 13:31
ا لنفيخ النفيخ ثم النفيخ !
الذي اعرفه و يعرفه غيري ان الفترة الطويلة التي تربع فيها الصايل و السينما و "الاعلام" عرفنا سياسة "باك صاحبي" و محاباة ظاهرة للنخبة "الفرانكوفونية"
الى الذين يتحدوثون عن هذا "الهرم" اسالهم عن انجازات الرجل دون "انطلق كالسهم" فربما غيرت رايي!
Mon salam
9 - AHMED الخميس 26 يناير 2017 - 23:50
إلى صاحب التعليق رقم6 ,لقد أصبحت أستاذ السلك الثاني في سن22سنة ونصف ودرست تلمييذين سنهما أكبر مني بسنة واحدة, واقصى سن كان بيني وبين التلاميذ هو 4 سنوات.
10 - هاو الجمعة 27 يناير 2017 - 12:04
يا سي سلاوي رقم5 . لعلمك لا توجد سينما مغربية أصلا ، إنها سوليما فقط . وأعني بها أفلام مغربية على حد قول حميدو بنمسعود . والمركز السينمائي صندوق للترويج والتموين فقط . فتقول السينما المصرية السينما الهندية ، أما سوليمانا فتختبئ في عباءة السوليما الفرانكوفونية الدعائية . والسلام .
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.