24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. نشطاء يطالبون الحكومة المغربية برفض استفزازات الإسبان في مليلية (5.00)

  3. رصيف الصحافة: محمد الخامس حبس الحسن الثاني بسبب "نتائج الباك" (5.00)

  4. بولنديون يطلبون ساعات عمل أقل وأجورا أعلى (5.00)

  5. أردوغان يراهن على التكنولوجيا باستدعاء العلماء المغتربين إلى تركيا (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | مصطفى فارس

مصطفى فارس

مصطفى فارس

شُعلة من الدينامية والحركية يمتلكها مصطفى فارس، الرئيس الأول لمحكمة النقض، من خلال حضوره الدؤوب في الكثير من المحطات والندوات التي تهم مجال اشتغاله واختصاصه القضائي داخل وخارج المملكة، ما يجعله متابعا ومواكبا لمستجدات مهنته الشريفة.

ومن هذه المواكبة الحثيثة لمستجدات العصر، جمْع فارس حوله مجموعة من القضاة والمحامين والباحثين والأكاديميين المغاربة والأجانب، من ألج تدارس السبل الكفيلة لحماية المعلومات في النظام الرقمي، داعيا إلى إرساء آليات لحماية المعطيات في سياق يتطلب الكثير من الذكاء، بسبب تطور المجال التكنولوجي وخدمات الانترنيت والهواتف الذكية".

ومثلما يشيع "فارس القضاء" المعرفة القانونية والممارسة القضائية داخل المغرب، من خلال تنظيم المؤسسة التي يرأسها لعدد من الندوات والملتقيات لأهل الاختصاص، فإنه يسعى جاهدا لتمثيل المغرب في أحسن صورة في محافل دولية، وفي لقاءات رسمية خارج الوطن.

وشارك فارس قبل أسابيع قليلة في مراسيم الجلسة الرسمية لافتتاح السنة القضائية 2017 بمقر محكمة النقض الفرنسية في باريس، وذلك إتباعا لتقليد قضائي دولي، حضرته عدة شخصيات أجنبية ووطنية وازنة، كما التقى عددا من الوجوه القضائية رفيعة المستوى من العديد من الدول، للتداول في مشاريع الرقمنة والمداولة الإلكترونية، وتقديم الخدمات عن بُعد، والمحكمة الذكية، وغيرها من المشاريع الرائدة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - ستيتو حمو الجمعة 10 مارس 2017 - 16:59
باش ؟؟؟؟99%من القضايا الكبرى الفساد تحكم براءة بشكل غريب رغم الادانة في الابتدائ والاستناف .
2 - lemaroquino الجمعة 10 مارس 2017 - 17:44
un grand homme de la justice qui travaille dans l ombre pour le bien du pays bon courage chef
3 - مهاجر الجمعة 10 مارس 2017 - 17:58
أعرف الرجل شخصياً، التقيت به غير ما مرة. رجل نزيه، يحب عمله و وطنه. مهنة القضاء مهنة شريفة ، لكن اليد الواحدة لا يمكنها أن تصفق. أعلم أن هناك قضاة لا مكان لهم في المنظومة القضائية، و يجب إقصاؤهم. بل أحياناً متابعتهم. لكن المغرب لا يخلوا من قضاة شرفاء ، و هذا الرجل واحد منهم. لو علم عنه الملك غير ذلك ما تركه في منصبه.
4 - عبده/ الرباط الجمعة 10 مارس 2017 - 22:27
كلام جميل و لكن الاجمل منه هو مطالبته بحث القضاة التابعين له على الإسراع في انجاز الملفات التي بين أيديهم و الحكم فيها بكل نزاهة... فهذا ما يهم المتقاضين من محكمة التقض ... فلي هناك بمحكمة النقض قضية منذ اكثر من سنة و نصف ربحتها ابتدائيا و استئنافيا و ما زلت انتظر كلمة واحدة فقط و هي رفض او قبول النقض و هذا امر لا يحتاج هذه المدة الطويلة.. اما ما يقوم به السيد فارس من اعمال ادارية فهذا امر يشكر عليه و لكن ساشكره اكثر و انوه به لو أسرع في انجاز قضيتي ايجابا او سلبا
5 - الحداوي السبت 11 مارس 2017 - 12:55
Toutes les occasions ou j'ai entendu parlé de ce Monsieur, les éloges étaient là, que ce soit de la part des juges , des avocats, du grand public et surtout du personnel qui l'avait côtoyé .
6 - محمد بجويش السبت 11 مارس 2017 - 13:20
الرئيس السيد فارس مصطفي أيقونة القضاء رجل من رجالات الدولة له باع طويل في القضاء يشتغل في صمت بعيد عن الأضواء رجل نزيه يعود له الفضل في الإصلاح الشامل لمنظومة القضاء أطلب من الله ان يسخر له حاشية صالحة تعينه في مهامه
7 - retraite malade. السبت 11 مارس 2017 - 23:03
كلام جميل لكن الحقيقة غير ذلك بدليل القرارا لجائر بتاريخ 13 يوليوز 2016ضد متقاعدي شركة التبغ الدين انصفتهم المحكمة الابتائية والاستئنافية لكن قضاة النقض حولوا فرحة المتقاعدين الى ماسي وغصة ينهون بها اخر عمرهم وعجزهم ومرضهم.
موعدنا امام محكمة رب العالمين
8 - إطار بالمحكمة الاثنين 13 مارس 2017 - 14:18
رجل من الوزن الثقيل أمر لا ينازع لكن للأسف ليس له حاشية صادقة تعينه في مهامه بل يمكن اعتبار بعضها مدمرة لما يقوم به الرجل تستعمل أسلوب العبودية في حق الموضفين و العاملين بمحكمة النقض قد تِؤدي لسكتة قلبية تهدم ما بدأ بناءه الرؤساء السابقون و خاصة بتعاملهم الذي كان خير محفز للعمل بجد و اجتهاد
9 - Wiseman الاثنين 13 مارس 2017 - 15:47
هناك مافيات من القضاة الذين يعرفون كيفية التعامل مع القانون وأنهم يضرون المملكة بشكل سيئ.
10 - محمد بلحسن الثلاثاء 14 مارس 2017 - 11:14
أنا, كمواطن مغربي متتبع للإصلاحات الوقية و متعطش للإصلاحات الميدانية, سعيد جدا بمشاركة الأستاذ مصطفى فارس في مراسيم الجلسة الرسمية لافتتاح السنة القضائية 2017 بمقر محكمة النقض الفرنسية بباريس و أتمنى ميلاد شراكات متنوعة و متعددة بين رجال القانون الفرنسيين و المغاربة في مجالات مختلفة من بينها تدبير ملفات الجرائم المالية و التداول في مشاريع الرقمنة والمداولة الإلكترونية، وتقديم الخدمات عن بُعد، والمحكمة الذكية، وغيرها من المشاريع الرائدة كم جاء في المقال الصحفي.
شكرا هسبريس.
11 - حسن الأربعاء 15 مارس 2017 - 23:06
السيد مصطفى فارس رجل طيب إلا ان القضاء في حاجة إلى رجل كفء يستطيع ان يجتاز به المغرب هده المرحلة الحرجة
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.