24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  2. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  3. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

  4. معارضو التجنيد الإجباري يحشدون للاحتجاج وينشدون دعم المغاربة (5.00)

  5. الحكومة الإسبانية تطلب تنظيما مشتركا مع المغرب لمونديال 2030 (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | سعيد البوزيدي

سعيد البوزيدي

سعيد البوزيدي

تقول القاعدة: "لا تخبر أحدا بما تنوي أن تفعله قبل أن تنفذه فعليا". ويبدو أن سعيد البوزيدي، المدرب المغربي لكرة السلة، عمل بهذه القاعدة بشكل جيد، ولم يكثر الكلام قبل انطلاق النسخة الرابعة من "الأفروبسكيت"، ولم يعد بإنجاز أو ما شابه.

هذا الصمت ساعده كثيرا أثناء عمله، على ما يبدو؛ فكانت النتيجة مشرفة، وكان حديث البوزيدي حتى بعد الهزيمتين عاقلا متزنا، حيث قال عنهما: "الأدوار المتقدمة في بطولة قوية مثل (الأفروبسكيت) تتطلب جاهزية عالية على جميع المستويات، ولا مجال فيها للارتجال خاصة في فترة التحضيرات".

يقول البوزيدي هذا وهو لم ينهزم سوى بفارق ضئيل في المباراتين معا، ولولا ما وصفها بـ"الجزئيات الصغيرة" لكان فعلا حقق نتيجة غير مسبوقة في تاريخ السلة المغربية؛ لكن البوزيدي يدرك ما بين يديه من قدرات، فرحم الله من عرف قدر نفسه.

أن تحقق إنجازا رياضيا لأول مرة منذ 1980، وأن تفعل ذلك دون ضجة مفاجئا الجميع، فأنت تستحق – يا سعيد – أن ترتقي عاليا وتلتحق بالطالعين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - مرتن بري دو كيس الأحد 17 شتنبر 2017 - 23:56
شكرا لاناس يعملون ولا ينتظرون اعين الكاميرات ولا آذان المكروهات.يعملون لاجل العمل ولاجل هدف هم بالغوه مهما طال الزمن..فانت منهم يا من تشابهت اسماءنا فاللهم اجعلنا من السعداء في الدنيا واﻵخرة..فالانتصار سيكون من نصيبكم مستقبلا ..لانكم بكل جدارة تستحقوه وعملتم من اجله..فلولا بعض التفاهات لوصلتم مبتغااكم...ولكن من ايمانه في الله وفي نفسه قوي ...يصل.ويصل وينتصر...اعانك الله السي سعيد واعان فريقك ..... ذكرني لما كان المنتخب الوطني لكرة السلة كله من بركان في السبعينات.. الله المعين.
2 - yakoubi الاثنين 18 شتنبر 2017 - 01:30
الي صاحب التعليق(1)اظن انك غير متتبع للعبه عندما تقول بان منتخب كره السله للسبعينات متكون جله من لاعبين بركانيين..ولتوضيح ففي فتره السبعينات كانت البطوله المغربيه قويه والمنتخب كذلك كان مكونا من فريق دار الاطفال البيضاويه(lamec)والوداد والفتح والجيش وبعض اللعبين من بركان..وكانت انداك روح وطنيه وقتاليه عاليه عند اللاعبين والمسؤولين دفاعا عن القميص الوطني..وختاما احيي المدرب البوزيدي الدي قام بمجهود كبير مع المنتخب..لكن جامعه كره السله لم تكن في المستوي....
3 - jaaloul الاثنين 18 شتنبر 2017 - 10:18
Merci si said bouzidi. .un grand bonjour de la famille jaaloul du basket berkani. .azaoui. .mustapha. .khalid
4 - Abbas الاثنين 18 شتنبر 2017 - 22:32
نشكر الأخ البوزيدي المدرب المحنك لقد رفعت رؤوس المغاربة في لعبة السلة ، فنريد من التألق انشاء الله
5 - سعيد مغربي قح الثلاثاء 19 شتنبر 2017 - 16:15
بسم الله الرحمن الرحيم

كم استنزفت الجامعة من أموال على كرة القدم..!
كم من دور وحوانيت وسيارات وحافلات قد حطِّمت..!
كم من عين قد فقأت حجرة طائشة من يد مشاغب أحمق..!
كم من أم بكت فقيدها وكم من أب ضاع بين ردهات المحاكم..!
كم وكم وكم............،.........،....،....، وكم..كمكمنا وكمكمنا..!

فماذا جنينا من هذه الكمكمات..؟! اللهم كأس 76 يتيم وإنجاز 86 رحيم..يوم كانت القدم المغربية التي غذيت بالبقولة والعدس وشيء من سدر مخضود ومع ذلك كانت طواحين الكرة تأتي بجعجعات ترى منها طحينا مطحونا..آه..ثم آه..من زمن الرجال..! وتبا لزمن كثر فيه التطبيل والتزمير لكرة فاشلة تجري وراءها أقدام انتهازية..لا رجولية ولا قتالية..!

ألم يأن للذين ناموا..أن يستفيقوا من سباتهم ويلتفتوا لمثل هذه الرياضات مثل السلة وكرة اليد وكرة الطاولة وكرة التنس والكرة الطائرة التي لا تتطلب أموالا مثل أموال القدم..التي لم نر منها سوى المآسي..والفجعات..!

متى يلتفت المسؤولون عن الشأن الرياضي إلى الرياضات الفردية فهي الكفيلة لرفع علم المغرب مرفرفا في اللقاءات الدولية والأولمبية..؟!

فشكرا للبوزيدي وأبنائه الذين شرفوا سلتنا..وهمتنا..
6 - المتفائل الخميس 21 شتنبر 2017 - 16:32
بالتوفيق انشاء الله فيما تبقى..فان تنجح في ثقب سلة الفراعنة فهذا لوحده يعد تتويجا..
7 - وزاني دائما الثلاثاء 26 شتنبر 2017 - 16:09
فاجاني منتخب كرة السلة حينما فاز على انغولا وانا الدي لم ار بطولة افريفيا مند نظمت في الرباط الثمانينات ولا ادكر من اللاعبين الا حشاد ومزواري من اتحاد طنجة فعلا الرجل عمل في صمت ومر انجازه في صمت ....تحياتي سي سعيد البوزيدي
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.