24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5713:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. التجار المغاربة يستعينون بالحديد المسلح الروسي (5.00)

  2. زيارة "بابا الفاتيكان" إلى المملكة تبهج الكنيسة الكاثوليكية بالمغرب (5.00)

  3. أستاذة تحوّل قاعة دراسية إلى لوحة فنية بمكناس (5.00)

  4. شقير يرصد نجاح الدولة في التوقيت الديني وفشل "الزمن الدنيوي" (5.00)

  5. حلو الحياة ومرها (5.00)

قيم هذا المقال

2.14

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | أودري أزولاي

أودري أزولاي

أودري أزولاي

فجأة سطع اسم "أودري"، ذات الأصول المغربية، إثر فوزها برئاسة منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية (اليونسكو)، بعد أن كانت مجهولة بالنسبة إلى الكثيرين من المغاربة.

وعلى عكس اسمها العائلي "أزولاي"، الذي يكاد يعرفه كل مغربي، فإن أودري كانت من المشتغلين في الظل – على الأقل بالنسبة إلى أبناء وطنها الأصلي المغرب – قبل أن تنتقل نحو دائرة الضوء بعد فوزها بالمنصب الجديد وانتزاعه من وزير الثقافة الأسبق حمد بن عبد العزيز الكواري.

أودري، الحاملة للجنسية الفرنسية، حازت على 30 صوتا من أصوات المجلس التنفيذي للمنظمة مقابل 28 لمنافسها، وهو ما يوحي بأن حيازة المنصب لم تكن بتلك السهولة، وأنها نالتها عن جدارة واستحقاق.

فوزُ ابنة أندري أزولاي، مستشار الملك محمد السادس، بالمنصب كان له ما قبله وسيكون له ما بعده، وبينهما برزخ لا يبغيان؛ فأودري سبق لها أن تقلدت منصب وزيرة الثقافة في الحكومة الفرنسية السابقة، كما أنها قامت بدور أساسيّ على الصعيد الدولي في مبادرات مشتركة بين فرنسا و"اليونسكو" والإمارات العربية المتحدة لأجل حماية التراث الثقافي في مناطق النزاع.

أما مستقبلا، فستكون المهمة الثقيلة التي ستتكفل بها أودري هي إعادة البريق إلى منظمة تعاني من صراعات داخلية، ومن ضعف عقب انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية منها، وإعلان إسرائيل نيتها الحذو حذو واشنطن.

وبين ما مضى وما هو آتٍ، يبقى إنجاز أودري أمرا يستحق أن ترتفع به ارتفاعا نحو "شلّة الطالعين".. أو بالأحرى "الطالعات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (34)

1 - متتبع الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 09:49
السؤال المطروح لماذا تخلت عن الجنسية المغربية
2 - عبد الحكيم الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 09:58
مع الأسف فازت لأن العرب غير متحدين
وأنا واتق أنها ستسعى للإنحياز إلي إسرايل و تلميع صورتها من جديد و الإسراع إلى تصويت جديد لعدم ضم فلسطين للمنضمة.
بالطبع كل هذه الإجرآت تحتاج ضقة و وقت أيضا
أما بالنسبة لما قدته للمغرب فلم أسمع من قبل عن أجازاتها
3 - اكا الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 10:23
اهنئ المغرب على هاذا الإنجاز الذي لا يمكن لأحدن ان يطعن او ينكره ، ولا شك ان السيدة ازولاي لن تدخر جهدا في التعريف بآثار المغرب التاريجية والثقافية في الصحراء المغربية . كما يأتي إنتخابها ردا على تعيين رمطان لعمامرة مبعوثا لإزعاج المغرب بما يسمى تصفية الإستعمار .
4 - سعيد الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 10:56
ان يالتها عن جنسيتها تجيبك فرنسية
اذن ما دخلي انا؟
ترامب اخرج بلاده امريكا من المنظمة لانه يقول انها معادية الى اسرائيل فكان الرد من الاعضاء انتخاب يهودية فرنسية من اصول مغربية على راسها ربما تعيد امريكا النظر في موقفها المتطرف من المنظمة
هذا كل ما في الامر..
5 - مغربي الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 11:48
بغيت نجاوب على التعليق الاول.... لمادا تخلت عن الجنسية المغربية
كون بقات بالجنسية المغربية كون اكيد لن تصل لداك المنصب.... وانت نيت كون عطاوك اي جنسية غادي تقبلها طيارة
.انا مهاجر كان عندي الباسبور الاخظر غير الديوانة كنلقا مشكل فحالا مدخل الحشيش يقلب ويزيد يقلب وانت راه العام كامل وانت خدام في الغربة فحال حمار الطاحونة وتوصل عندهم يزيدو يسخسخوك
فاش بدلت الجنسية وصلت للديوانة والله شاهد على ماقول انه وصلت عطيتو الباسبور مشدوش من. عندي قالي خرج من الصف وسير لهيه عند واحد اخر لي بسرعة قاد لي الامور وخرجت في زمن قياسي....
انا ماشي ضد الجنسية المغربية بالعكس انا رجعت فحالي للمغرب ودرت مشروعي والحمد لله وليت فحال بنادم كنعيد في الوقت كنسمع الادان في كل وقت وكنسالي الخدمة كنمشي نتقهوا مع صحابي .... يعني وليت بشر.... والجنسية الجديدة كنحتاجها الى لا قدر الله مرضت نطير نتداوا ونرجع.... الله يستر والله يشافي جميع امةمحمد.... انا تكلمت بواقعية بدون مكياج
6 - ازولاي الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 11:52
الى المعلق الاول متتبع سبب تخليها عن الجنسية المغربية لانها تعرف ان الجنسية المغربية لاقيمة لها في العالم الاشخاص العاديون اصبحوا يتخلون عن جنسيتنا فما بالك بشخصية عالمية مثلها
7 - لحنين75 الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 13:21
لم تتخلى عن جنسيتها يا دخلاء يا حاقدين يا حساد !! انها مزدوجة الجنسية كباقي الوزراء و النواب المغاربة الفرنسيين ، منهم في الجيش ، الشرطة ، الدرك، الأطباء ، الأساتذة ، الدكاترة ساءقوا ميترو حافلات و طاكسيات ، رياضيين..الخ. والله اني مغربي و افتخر بمغاربة العالم سواء مسلمين ، يهود او مسيحيين " الذين يشرفون المملكة العلوية الشريفة منهم نجاة بالقاسم ..رشيدة داتي و ادري أزولاي ,منير محجوبي، فريدة العمراني ،مجيد الغراب..و القائمة جد طويلة ..حفظ الله و طننا الغالي و اميرنا محمد السادس نصره الله و اعزه و عاش الشعب المغربي تحت قيادة جلالته..الله الوطن الملك . و "الحسود في عينه عود" اللهم قينا شرهم و بغضهم و نفاقهم ..! و السلام عليكم .شكرا هسبرس..
8 - جليل نور الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 13:31
يتكلم البعض و هو جد متأكد أن السيدة أزولاي فعلا قد تخلت عن الجنسية المغربية مع أن الدولتين معا، المغرب و فرنسا، تقبلان الجنسية المزدوجة..عندما يصل شخص ما إلى مناصب مسؤولية دولية عليا في مستوى اليونسكو فإن الإستحقاق و الجدارة يأتي قبل أي شيء آخر، قبل الإنتماء لبلد معين كيفما كانت مكانته بين الأمم..العلاقة بين الفرد و مسقط رأسه تبقى، كعلاقة الأم بانتها أو ابنتها، علاقة حميمية متفردة..لنتمنى للسيدة أزولاي التوفيق في مهمتها الجديدة و أن تجعل مصلحة الثقافة العالمية و العلاقات الإنسانية، الإلتزام بقيم الحق و الجمال، فوق كل اعتبار.
سلام Peace !
9 - م المصطفى الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 13:45
للذين يهينون جنسيتنا المغربية، فإنها إهانة للنفس ولشخصية الإنسان دون أن يعي ذلك.
ففي الدول الغربية وفي فرنسا على وجه الخصوص فإن ما يفرض به الإنسان وجوده في المجتمع هي شواهده وديبلوماته وكفاءاته وقدرته على مزاولة المهام التي أسندت إليه بقدرات عالية.
والجنسية يطلبها الإنسان لتفادي بعض العراقل الإدارية وللسفر لمعظم دول العالم بدون طلب التأشيرة.
وجل الأطر العليا من أصول مغربية هنا بفرنسا يعتزون بأصولهم سواء من العرب او الامازيغ او اليهود.
فلي تقدير واحترام لكل مغربي يعتز بأصوله وبالأرض آبائه وأجداده بغض النظر عن دينه أو لونه ...
10 - Tim الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 13:50
Messieurs,dames madame audrey azoulay n'a jamais eu la nationalité marocaine.elle est née française en france et elle l'est tjrs.
11 - الهام مراكش الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 14:12
اولا من يتسأل عن تخلي السيدة عن جنسيتها عليه أن يعلم أنها مولودة في فرنسا لأبوان مغربيان وهذا يجعلها مزدوجة الجنسية مثلها مثل ملايين المغاربة المسلمين و اليهود في كل انحاء العالم بما في ذلك اسراءيل فكون والديكو هي الأن على رأس المنظمة بصفتها فرنسية محاسبة من الحكومة الفرنسية و الشعب الفرنسي و الإعلام الفرنسي وفرنسا لا تعترف باي دين و لا تدخل الديانات في سياستها و هذه أفضل ميزة لأنتخاب فرنسية فلن تستطيع محاباة أحد وأي تنازل بسبب ديانتها ستتم محاسبتها عليه صحيح أنتخاب عربي على رأس المنظمة كان سيشرفنا لكن لن يخدمنا المصرية كأنت لتكون مجرد تابعة لأسراءيل و أمؤيكا و من يدفع أكثر مثلها مثل دولتها التي لا تخفي تأييدها المطلق لدولة بني صهيون القطري لن يكون اسثتناء و سيخضع لإملاءت دولة ما روسيا امريكا جزر الوقواق ولو تحيز لأي جانب سيتهم بالرشوة او معاداة السامية او الارهاب او خيانة القومية المهم نحن دول بحكومات لا تملك قرارها و لن نشرف أي منصب دولي مدمنا تابعين و نعيش في وضعية دفاع دائم يمنعنا من المبادرة و خدمة مصالحنا
12 - ولد القرية - سلا- الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 17:04
هي مزدوجة الجنسية ولم تتخل عن اصولها المغربية بل عندما تذكر وتقول FRANCO-MAROCAINE ولا تقول FRANCO-ISRAELIENNE رغم ان اصول عائلتها يهود .بل هي حتى اثناء قيادتها لوزارة الثقافة الفرنسية كان المغرب دائما حاضر معها بين نساء اخريات وزيرات ذووا الجنسيتين المغربية الفرنسية نجاة بلقاسم وزيرة التعليم وايضا مريم الخمري وزيرة العمل وقبلهما رشيدة ذاتي وزيرة العدل في حكومة ساركوزي . المهم هم احسن لنا واهم من تجار الدين الذين لا وطن لهم همهم هو التنظيم العالمي للاخوان المسلمين . هنيئا لها وهنيئا لفرنسا وللمغرب
13 - karim الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 17:24
لم يكن فوز عن جدارة لان دول حصار قطر تكالبت ضد المرشح العربي القطري
14 - Casaoui الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 17:39
ليكن في علم البعض هنا أن هده الشابة المغربية من ديانة يهودية لم تتنكر يوما لوطنها الأصلي، بل بالعكس من ذلك، فقد صرحت مرارا عن اعتزازها بوطنها الأصلي المغرب..أما مسألة الجنسية فهي مثلها مثل الغــــــالبية الساحقة من الجالية المغربية المسلمة المقيمة في فرنسا من الذين يتوفرون على الجنسية المزدوجة.. مغربية و فرنسية...
لا يخفى ايضا على الكثير من القراء المغاربة أن بعض الإسلامويون للأسف الشديد دائما ما نلاحظهم يكنون كره خاص للمغاربة من أصول يهودية، لا لشيء سوى أن الله خلقهم من ديانة أخرى! فعوض أن يهنئوا هده الشابة المغربية بمناسبة انتخابها كرئيسة جديدة لليونيسكو، يحاولون التنقيص من مغربيتها واتهامها بالا نتماء لإسرائيل، مع العلم أن إسرائيل ليست محتاجة لمن يدافعا عنها، ( فهي فران وقاد بحومة كما نقول نحن المغاربة)
لماذا بعض الإسلامويون دائما يتحينون الفرص لكي ينهالوا على هده الشريحة من المجتمع المغربي بالسباب والتجريح ويحاولون التنقيص من وطنيتهم ومغربيتهم علما أن اليهود المغاربة وكما هو معروف للجميع يحبون بلدهم حتى النخاع وأينما كانوا في العالم تجدهم دائما يدافعون عن بلدهم الأصلي المغرب..
15 - سعيد الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 18:26
مدام ازولاي فرنسيةمن اصل يهودي فرنسي ، لم تتخل عن الجنسية المغربية لانها لم تملكها قط بشكل رسمي رغم ان لها الحق في ذلك فهي ولدت في فرنسا ولم تملك اصلا جواز السفر المغربي بكل بساطة ..حتى والدها اليهودي المغربي ياحسرة لا يعبر الا بالفرنسية على عكس كثير من اليهود من ذوي الاصول المغربية ..
هم احرار على كل حال..
16 - الى الاخ.. عبد الحكيم الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 19:01
السيدة أزولاي لم تتخلى عن جنسيتها المغربية كما يدعي الاخ صاحب التعليق الأول. السيدة أزولاي تحمل الجنسية المغربية والفرنسية مثلها مثل وزيرة العدل السابقة الفرنسية المغربية السيدة رشيدة داتي التي لها أصول مغربية.

من طبع المغاربة الأقحاح انهم لا يحقدون أبدا على إخوانهم في الوطن مهما كانت ديانتهم أو أصولهم.
أما الأخ الدي يقول أنها ستسعى للإنحياز إلي إسرائيل؟
اقول له ومن من أدراك أنت أنها ستنحاز لإسرائيل او للمغرب علما أن السيدة أزولاي علمانية الفكر ولا تهتم اصلا للديانة اليهودية او تتعصب لها، مثلما يفعل المتطرفون اليهود اوالمتطرف الإسلاميون.

بدون حقد او كراهية وكمواطن مغربي مسلم أهنئ هده السيدة التي هي من أصول مغربية بمناسبة انتخابها مديرة عامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو).

أنا لا يهمني اصلا أن تكون مغربية او فرنسية او حتى اسرائيلية، المهم عندي أن تكون في مستوى المنصب التي تشرفت به، وأن تكون في خدمة الثقافة والعلوم الإنسانية جمعاء مهما كانت ديانتهم وأصولهم.
وهذا ما ينتظره منها الجميع بالفعل.
17 - CONARDINHO الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 20:41
لانعرف إلى حد الآن أين ذهب الصوت المغربي في انتخابات اليونسكو، بصفته عضوا في المجلس التنفيذي لهذه المنظمة، وهو الذي يستعد أيضا لاختبار أشرس في أروقة الفيفا لاختيار الدولة المنظمة لكأس العالم 2026؟ هل ذهب للمرشحة الفرنسية التي تعود أصولها إليه ودولتها تربطها بالمغرب علاقات استراتيجية، أم ذهب لمرشحة مصر وإفريقيا والتي اتضح أن لا إجماع قاري عليها، الشيء الذي يجب أن يدفعه للتساؤل عن مدى حصافة التعويل على التضامن القاري، أم أن صوته ذهب لقطر لحسابات أخرى؟
18 - لست مهاجرا الاثنين 16 أكتوبر 2017 - 23:40
الى -- المدعي أزولاي -- حتى لوتخليتم معا عن الجنسية المغربية فسأبقى أحملها الى الأبد ولو لوحدي لأنها جذوري وفضائي وكل تاربخ أعضائي .بالمناسبة السيدة- ازولاي- فرنسية الجنسية أندلسية الجذور . والباقي كلام على الهامش .
19 - samir الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 00:37
المغرب و فرنسا دولة واحدة و الدليل هاهو قدامكم.الاب مستشار للملك و الابنة وزيرة في فرنسا.نحن في فرنسا و فرنسا فينا و الله اعفو علينا
20 - M.n الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 01:50
Bravo Madame vous meritez largement ce Poste tel pere telle ville et bonne continuation mieux que d avoir un algerien a des postes similaires
21 - انها مغربية ابا عن جد. الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 03:24
هده الفتاة المغربية ليست في حاجة اصلا لبعض الاستئصاليين الجهلة بتاريخ المغرب كي يعترفوا لها بمغربيتها، نظرا لانها في غنى عن ذلك بالطبع ، لان جذورها المغربية تمتد لعشرات الآلاف من السنين كما في علم كل من له دراية بتاريخ المغرب ،
هي اذن مغربية اكثر مليون مرة من بعض الذين يشككون في مغربيتها..
اجداد هده اليهودية المغربية عاشوا في المغرب قبل حتى وصول اجداد بعض الذين ينكرون عنها مغربيتها بالاف السنين.
كفى من الغباء والهراء !
22 - hassia الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 09:09
certains croient que Son Pére comme conseiller du Roi n,a pas un livret de famille marocain et l,a pas enregistré.Audrey est marocaine
23 - السلام الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 09:56
الناس تناقش العمق وانتم تتعلقون بوثيقة ناقشوا الجوهر واالافكار والطرحات بدل جر الحديث عن الوطن والجنس والعرق يا عرب مالكم هكذا هي مغربية او يهودية او فرنسية المهم انها انسانة وتشتغل بجد وكفاح ولا تعادي احد.
24 - ياسين من طنجة الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 10:31
راه السيدة فرنسية و مابينها و بين المغرب غير الخير و الإحسان ! راه فرنسا لي كبراتها و ربتها ، كانت وزيرة في حكومة فرنسا ، و ترشحت بإسم و مساندة فرنسا .
25 - مغربي الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 11:33
الى غيرالحكيم صاحب التعليق 2

لماذا تغلب مصلحة العرب على مصلحة وطنك نحن فخورون بها
وستكون اكثر دفاعا عن مصالح المغرب فكفى من السداجة المجانية
شكرا هيسبريس
26 - متابع عن بعد الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 16:37
هي لم تتخل عن جنسيتهى المغربية لانها من مواليد فرنسا و اكتسبت الجنسية الفرنسية منذ ولادتها..هي ذات اصول مغربية لان اباها ذو اصل مغربي اذن فلا دعي ان نلوي عنق الحقيقة.يجب علينا ان نحتفي بهذا الفوز لان اليهود على الاقل لم يعادوا المغرب ووحدته الترابية.ماذا قدم لنا جيراننا المسلمون غير الطعن في الظهر و حتى في وجوههنا و المؤامرات لايذائنا ....
27 - midelt morroco الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 23:11
bravo awdre que bon dieu vous protege
28 - vodoochild الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 17:48
هنيئا للشقيقة اسرائيل .....اضحكتني يا صاحب التعليق رقم25 كأنك تعيش في عالم و مغرب اخرين. الا تدرك يا اخي اننا في نظر غالبية اليهود ان لم أقل كلهم مجرد غوييم اي بهائم و هذا وارد في كتبهم الدينية ابحث اكتر ولا تنخدع
29 - الطاهر جوالj الأربعاء 18 أكتوبر 2017 - 21:37
جبل الجليد بيننا و بين يهود اسرائيل متى سيذوب؟متى سندرك ونعي بأن الديانتين الاسلامية و اليهودية ديانتان موحدتان و متشابهتان الى أبعد الحدود في الكثير من القضايا و الأحكام؟ وما علاقة السيدة "أودري أزولاي" بكل ذللك هي سيدة مغربية الأصول يهودية الديانة ستدافع عن مصالح وطنها الأصلي المغرب لا محالة و هنيئا لها بفوزها بهاذا المنصب.....و كفى من الخلط و اللغط الذي لا يجدي نفعا.
30 - ahmed الخميس 19 أكتوبر 2017 - 11:49
تهانيا الكبير لهذه الشابة التي سوف تقوم بمهمة الغير الهينة الله وليا لتوفيقها بمهامها.
بالنسبة للاخوة الذينا يتكلمون على الجنسية ليس هناك احد قال انها تخلت عن جنسيتها المغربية .
رجاءا الكلام الطيب احسن و ارقى.
شكرا لكم
31 - Sud-Est الجمعة 20 أكتوبر 2017 - 23:52
nous félicitons notre cher azoulay;elle est vraie marocaine ;elle est trés marocaine que la majorité des qaoumajistes
32 - maghribi السبت 21 أكتوبر 2017 - 13:11
elle n a pas de natonalite marocaine voir wikipedia
33 - مبروك علينا التطبيع السبت 21 أكتوبر 2017 - 16:30
هي فرنسية اسرائيلية , مغربية المولد ومستعدة للتنازل عن جنسيتيها الفرنسيه والمغربية لكن رافضة التنازل عن جنسية ملتها ..هي اصبحت مديرة عامه لليونيسكو يعنى المنظمة العالمية لحماية الموروث الثقافي والتراثي للانسانية جمعاء ..كما ان المغرب هورئيس لجنة حماية القدس كتراث عربي اسلامي ومهبط الانبياء ...فهل يا ترى ستميل هذه المديرة الى الحق وتمنع اليهود من عمليات الحفر وتهويد القدس , ام ستؤيد مزاعم اهل ملتها بوجود معبد داوود تحت هياكل الاقص وبالتالي ستؤيد مساغيهم وتدعم اشغالهم في اتمام الحفريات الئ ان يقع المسجد الاقصى علئ رؤوس الطالمين
34 - ابوفراس السبت 21 أكتوبر 2017 - 21:12
احبها في الله...الاناقة والجمال والعقل...اللهم انصر اليهود...امين
المجموع: 34 | عرض: 1 - 34

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.