24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. "ملائكة الرحمة" تغلق أبواب المستشفيات والمراكز الصحية بالمملكة (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

1.44

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | صلاح الدين مزوار

صلاح الدين مزوار

صلاح الدين مزوار

المال والأعمال عالم متشابك من المصالح بين المصلحة الشخصية لرب المقاولة وبين المصلحة العليا للوطن والجماعة. المقاولة بجميع أحجامها تحتاج إلى ضمانات للاستمرار والاستقرار، فكما يقال رأس المال جبان قد يهرب من الساحة مع أول اشتباك ضد مصالحه. قيادة هذا العالم الحيوي الضروري لحياة الأمم والدول تحتاج إلى قيادة على دراية بالاقتصاد وطرق تدبير المال، وأيضا إلى حنكة ووعي سياسي شامل بقضايا البلاد.

صلاح الدين مزوار القائد الجديد للاتحاد العام لمقاولات المغرب، أكبر نقابة لأرباب المال والأعمال بالمملكة.

المقاولات لا تخلق هكذا من أجل الربح فقط، بدون بوصلة ولا هدف يصب في خانة المصلحة العامة المشتركة. المقاولة تؤسس لأنها أولا تلبي حاجة الناس إلى خدمة أو بضاعة ما أو لأداء ضرائب ورسوم للدولة للبقاء واستقرار الخدمات العمومية، قصد تخفيف ضغط اللجوء إلى الخارج، وأيضا من أجل تقوية الدولة وإشعاعها أمام باقي القوى الخارجية.

صلاح الدين مزوار يجسد شخصية الرجل متعدد المشارب. رجل يتمتع برصيد هائل من الخبرات في التدبير الإداري والمالي لمؤسسات الدولة. شخصية قضت زمنا ليس بالقصير في ممرات تصريف الشأن العام من خلال المناصب الوزارية التي تقلدها في الصناعة والتجارة والمالية والخارجية.

يحمل مزوار محفظة تجارب متنوعة. تجارب تمزج بين المعرفة التقنية للتدبير الإداري والمالي، والمعرفة بالتوجهات الدولية، واللباقة الديبلوماسية من خلال مساره كوزير لخارجية المملكة. كلها مؤهلات تجعله القائد المناسب لمقاولات المغرب في ظرف يتميز بتمدد مغربي في الساحة الإفريقية، وبإشعاع للبلاد لاستقطاب مزيد من الاستثمارات لن تنفع معها سوى شخصية متمكنة ومتفهمة لرغبات الدولة.

مساره السياسي وقدرته على التواصل والإقناع قيمة مضافة لمؤسسة اتحاد المقاولات المغرب، باعتباره جسرا يسهل عمل تفاوضها مع باقي المؤسسات السياسية للبلاد، ومع المواطنين، وأيضا مع الشركاء في الخارج.

فوزه بالمنصب بعد مواجهة ديمقراطية شهدها الجميع جاء ثمرة لعمل دؤوب في إبراز تصور جديد لدور المقاولة في التموقع داخل البلاد لخدمة التنمية، وخارجها لإسناد واجهة المغرب أمام زخم المنافسات والصراعات الاقتصادية الكبيرة.

تتويج نوه به الملك محمد السادس في برقية التهنئة للقائد الجديد، وشهادة ملكية بالكفاءة والخبرة والوفاء. تنويه عنوانه الأبرز السير بالمقاولة للرفع من قدراتها التنافسية للإسهام في "ترسيخ أسس اقتصاد وطني حديث، متوازن ومنتج، تمتزج فيه الفعالية الاقتصادية بالتضامن الاجتماعي، وقادر على رفع مختلف التحديات الراهنة والمستقبلية"، حسب ما ورد في البرقية.

لهذا المجهود الكبير الذي قدمه صلاح الدين مزوار في التنافس من أجل انتخابه رئيسا للاتحاد العام لمقاولات المغرب بعد مسار طويل من الخدمة العمومية، يستحق الرجل أن يبارك في خطواته للسير إلى قمة الطالعين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - نستاهل الأحد 27 ماي 2018 - 10:33
صلاح الدين مزوار يجسد شخصية الرجل متعدد المشارب. رجل يتمتع برصيد هائل من الخبرات في التدبير الإداري والمالي لمؤسسات الدولة. شخصية قضت زمنا ليس بالقصير في ممرات تصريف الشأن العام من خلال المناصب الوزارية التي تقلدها في الصناعة والتجارة والمالية والخارجية...
والله نحن شعب لا يستحي...
انتهيتم من العدالة والتنمية الغبية ورجعتم الى رجالاتكم...
2 - الجلولي الأحد 27 ماي 2018 - 10:42
هذا الرجل البشوش ....هو من اكبر المستفدين في تقلب المناصب....واتذكره جيدا عندما ارجع الضريبة على القيمة المضافة عند شراء السيارات ب كريدي ليزنg الضعف....شكرا له
3 - عودة الفعفاع الأحد 27 ماي 2018 - 11:16
أينما حل وارتحل لا يترك غير الرماد. يأتي على الأخضر واليابس. يقول ما لا يفعل. ماضيه يشهد عليه. من يثق به فهو واهم.
4 - ستيتو حمو الأحد 27 ماي 2018 - 12:51
في هذا البلد هناك شرط وحيد لتقلد المناصب الإدارية والسياسية الكبرى الشرط هو رضى المخزن !!تصبح وزير او مدير عام او رءيس موسسة او زعيم حزب دون ان تكون قد حصلت على الشرعية الشعبية اَي انتخاب في داءرة انتخابة ولو محلية !!!
وهذا الشخص من المرضي عليهم وله ما يشاء
5 - Marone الأحد 27 ماي 2018 - 13:05
سي مزوار كنا تشوفوه فمكناس غير ايام الاتخابات وبعد ما تيضورش وراءه
6 - مكاوي الأحد 27 ماي 2018 - 13:07
في الحقيقة هو رجل المهمات الصعبة له قدرة على التواصل وعلى المواجهة والإقناع أنا متأكد أنه سيجعل من الاتحاد العام لمقاولات المغرب رقما صعبا في معادلة حسابات السياسة الداخلية الاقتصادية والسياسية أيضا للتصدي للبيجيدي وأيضا في الخارج بالتفاوض على مواقع دولية جديدة.
7 - المقاول الأحد 27 ماي 2018 - 13:26
مسآلة المقاول انه يفكر في مصلحة الوطن و دفع الضرائب هي اكبر كدبة الا ان المقاول بدهائه في التحارة وادارة الاعمال وجشعه وراء المال يخلق هده المنافع .بالفعل المقاولات هي محرك الاقتصاد الوطني فهي اكبر مشغل لليد العاملة. وهي اللتي تجلب المواد من الخارج وهي اللتي تصدرها ايضا. ولو كان الجميع زاهد في المال فمن سيفعل هدا
8 - حفيظ الأحد 27 ماي 2018 - 14:07
إلى بعض المعلقين الذين لا يفهمون المنصب الجديد
مزوار يترأس الباطرونا ماشي وزارة أو مؤسسة عمومية. هذا راه اتحاد خاص المقاولات ماشي ديال الدولة وبالتالي السيد لأن راه في القطاع الخاص وعندو تصور الله يخليكم لا تخلطوا بين المناصب العمومية والخاصة واش بغيتو تصادرو ليه حقه حتى ف حياته الخاصة اوا الله يهديكم.
9 - saad الأحد 27 ماي 2018 - 14:16
انا لست سياسيا ولكنني ألاحظ. لما كان وزيرا للمالية فتح بابا عبر الويب لكل المغاربة لشراء ما يحتاجون إليه من الخارج دون أن يلجؤوا إلى مكتب الصرف وذلك بغلاف يصل إلى عشرة آلاف درهم. ورفع غلاف الرحلة إلى الخارج من عشرين ألف درهم إلى أربعين. و نزلت قيمة الضريبة على الأرباح من 45 إلى 30% ولم تزد أي ضريبة على قيمتها في وقته كما حدث ذلك و لعدة مرات في وقت السيد بنكيران. ولم تمس الدولة بصندوق المقاصة. ومر اقتصاد المغرب بسلام رغم أن العالم كان يمر أنذاك بأزمة اقتصادية كادت تعصف بالولايات المتحدة نفسها.
10 - من روما الأحد 27 ماي 2018 - 15:02
آه كالو منين مداز لمخيط يدوز الشريط نحن شعب المداويخ لا يهمنا منصبك ولا حتى وعودك اصبحنا ولله الحمد على خطى رجل واحد
11 - ما نعرف الأحد 27 ماي 2018 - 17:29
سمحو لي فهمت حتى عييت ما بقيت فاهم والو مع هاد القوم ...

واش مزوار عندو مقاولة. ? أفيدونا رحمكم ألله. ..

دابا منين مقاول يكون وزير يتحكم في الخبز والحليب والمازوط والعدس والحوت واش بغيتوه ينقص الثمن اللا ... خاصو يربح

دابا ملي وزير يترأس مقاولات المغرب علاش كيفتش ?
12 - mustapha الاثنين 28 ماي 2018 - 19:15
العجلة تدور ولا تتوقف اليوم في منصب وغدا في اخر
13 - معتوه الثلاثاء 29 ماي 2018 - 12:53
من هنا نستنتج ان المسؤل المغربي اصبح بطبعه لا يستطيع العيش دون منصب حتى لو تم اعفاءه او حتى لو اثبت فشله في اداء مهامه, الامثلة كثيرة وزين ومزوار وغدا سنشهد عودة العمري.
لانهم يعلمون جيدا ان مكانتهم الاجتماعية وصلاحياتهم ستضيع وان الناس لن تتذكرهم بشيء. شعارهم مسؤل حتى الموت.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.