24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟
  1. كيف تمتد الأزمة المغربية من جيل إلى آخر؟ (5.00)

  2. سفير تركيا يصف العلاقات مع الرباط بالاستثنائية (5.00)

  3. مدغشقر وكينيا تسبقان المغرب في تصنيف الانترنت السريع بإفريقيا (5.00)

  4. مغربي بالأراضي المحتلة -11- .. بيريز وعين أسردون وأبي الجعد (5.00)

  5. ملتقى الكاريكاتير والإعلام يحوّل مدينة شفشاون إلى قِبلة للفنّ والنقاش (5.00)

قيم هذا المقال

3.95

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | نور الدين أمرابط

نور الدين أمرابط

نور الدين أمرابط

أيها الشاب النبيل عوفيت وسلمت، وسلمت قدماك، فقد كنت مفخرة كرة القدم المغربية ومدرسة أخلاقية جادة مثابرة دفاعا عن القميص وعن العلم..

تلك كانت حالة من الحالات النادرة جدا في تاريخ كرة القدم المغربية وحتى العالمية، حالة يخسر فيه منتخب وطني مباراة حاسمة على أرضية دولية في مسابقة عالمية، ثم يخرج الجمهور فرحا فخورا منتشيا مطمئنا متفائلا، بفضل وجود رجال يقاتلون في معترك آخر دفاعا عن شرف الوطن..اطمئنان وثقة في المستقبل كان نور الدين أمرابط، ابن المغرب البار وابن الريف الشهم، أحد صناعهما الأفذاذ.

يعجز الوصف أمام قدرات هذا الشاب اللاعب المتفاني لإسعاد الجماهير والبلاد ككل، في مباريات كأس العالم روسيا 2018، وتحديدا في المباراة أمام برتغال رولاندو؛ بل إن قواميس التحليل الرياضي لا تسعف لحل معادلة لاعب لعب في كل شبر من المستطيل. أينما نولي وجوهنا في الملعب في ساحة "المعركة" نجد جسما سريعا يتطاير أمام الكرة، جسما يتحرك كإلكترون موجب يطوف ويدور، تارة مدافعا مخلصا مرمى الأسود من خطر محدق، وتارة موزعا في الوسط، وطورا ظهيرا أيمن يمرر لمرمى الخصم، وطورا آخر يترنح يسارا مؤازرا زميلا في ورطة، وأحيانا كثيرة في قلب الهجوم لحل معادلة تسديد أهداف التعادل أو النصر.

ابن الريف هذا، الذي نحكي قصة نجاحه في إسعاد قلوب المغاربة وغير المغاربة، ولد وتربى وعاش في الغربة خارج ديار البلاد، وهو الآن في عقده الثالث، ورغم ذلك كله صدحت قدماه لغة حب الوطن والبلاد.. تحدث عرق جبينه وهو يسيل سخيا على وجنتيه بكلام في عشق الراية الحمراء في قلبها نجم أخضر بتعابير خاصة، خاطبتنا أقدامه المتسارعة بدون كلل أو ملل أو تخاذل خطابا المحبة والوفاء والإخلاص والأمانة.

الحياء يقتضي ألا نصفه أو نشبهه بالآلة أو "الماكينا" رغم قوتها وسرعتها، لأنه انتصر بالإنسان الذي في داخله، بإنسانيته وروحه وقلبه وإيمانه الراسخ الذي لا تعرفه الآلات مهما تطورت وأقنعت في الأداء.

شاب مغربي أصيل نشأ في أوساط الجالية المغربية في الخارج، علمنا درسا بليغا وأبلغنا رسالة قوية قمة في الوفاء والوطنية رغم البعد عن أرض المملكة..إنه درس الاعتراف والافتخار بالانتماء، بل والاستعداد الدائم للسعي بكل قوة إلى خدمة هذا الانتماء بإتقان والتزام رغم الآلام والأعطاب والوعكات..إنه جندي من نوع خاص لخدمة البلاد وإسعاد الجماهير.

لكل تلك الدموع التي كانت سخية بعد الهزيمة، لكل تلك القلوب التي كسرت بسبب النتيجة، لكل الأوفياء رد نور الدين امرابط بالوفاء للمغاربة، فكان أقل ما يمكن أن يقدم له، اعترافا وامتنانا له، هو أن تمد الأيادي لتحمل الشاب النبيل إلى أعلى منصات الطالعين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (74)

1 - king الاثنين 25 يونيو 2018 - 09:36
لاعب استثنائي بكل ما تحمل الكلمة من معنى
2 - نور الاثنين 25 يونيو 2018 - 09:37
رفعت راسنا و شرفتنا و ان شاء الله نلتقي بك و نتعرفو عليك عن قرب يا فخر المغرب
3 - هشام كولميمة الاثنين 25 يونيو 2018 - 09:40
اسم على مسمى:المرابط...وطني،غيور،يقاتل في الملعب من أجل وطنه و شعبه.تحية له و أتمنى له حياة سعيدة.
4 - مصطفى الاثنين 25 يونيو 2018 - 09:43
رجل الساعة........))))))))******)************...........
5 - dak الاثنين 25 يونيو 2018 - 09:49
مليون تحية لكاتب المقال
أما امرابط فالكلمات ليست كافية
6 - salim الاثنين 25 يونيو 2018 - 10:02
اول مرة في عشرين سنة الأخيرة ارى لاعب مغربي خالص يحب الوطن من قلبه انه نور الدين امرابط ماشاءالله عليه هدا لي خاصو الوسام
7 - الوافي الصحراوي الاثنين 25 يونيو 2018 - 10:07
المرابط اللاعب الإنسان الخلوق الشهم الدرغام اثبت للكل ان الوطنية وحب الوطن لا تقتتصر على أحد وليس بالضرورة أن تكون عياشيا لكي تتحلى بروح الوطنية وان حب الوطن ليس لصيق بعرق دون الآخر وقتالية المرابط في النهائيات وبكاء بوصوفة عند التأهل ضد الايفواريين يبعث برسالة واحدة مفادها الريفيون والصحراويين يمكن أن يكونوا أكثر وطنية ولو نشئوا خارج الوطن أكثر حتى ممن يفرقون التهم يمينا ويسارا متهمين الناس بالخيانة وكأنهم هم فقط المغاربة والبقية تقليد ختاما اتمنى التوفيق لنخبة الوطنية في مباراتهم ضد اسبانيا وفي باقي المواعيد القادمة كإقصائيات بل والظفر بكأس أفريقيا 2019 والتأهل لمونديال قطر .وعاش المغرب وعاش الشعب المغربي ولا عاش من خانهما
8 - فيفي الاثنين 25 يونيو 2018 - 10:11
انا جد فخورة به لأنه ابن بلدتي وافتخر اكثر بمنتخبنا المغربي ككل لأنه لعب بحب وتمنو أن يدخلو الفرحة على الشعب المغربي لكن سوء الحض كان متواجدا بين الأرجل والشباك
9 - مغربي الاثنين 25 يونيو 2018 - 10:32
نعم الإختيار
في قائمة الطالعين
10 - houceimi / Pays-Bas الاثنين 25 يونيو 2018 - 10:55
Rifain, originaire d' Alhoceima ... ville de ceux qu' on appelle "les separatistes". Arretez vos conneries .. arretez de condamner toute une population pace qu' elle a dit " non aux voleurs, non a la destruction de tout un pays"
11 - من فرنسا الاثنين 25 يونيو 2018 - 11:00
نريد نور الدين مبرابط في كل الوزارات .
12 - عسو الاثنين 25 يونيو 2018 - 11:10
Cest un homme extraordinaire. Un joueur de haut niveau et surtout très bien éduqué
13 - mustapha11 الاثنين 25 يونيو 2018 - 11:12
J'ai bcp aimé ce joeur,bravooo amrabet et bon continuation
14 - محفوظ الاثنين 25 يونيو 2018 - 11:12
قدوة في الوفاء للوطن .... أتمنى أن يكون قدوة للمسؤولين الحكوميين كما أتمنى أن يكون قدوة لزملائه من الجيل الصاعد
15 - خديجة الحيمر الاثنين 25 يونيو 2018 - 11:13
ماشاءالله عليك الله يحفظك وانت نموذج للمواطن المغربي الغيور على وطنه وراية بلاده
16 - elamiri elmamoun الاثنين 25 يونيو 2018 - 11:15
الوطنية تحييك، الشهادة تزكيك، بإسم الله تحفظك وتعليك، أسمى دروس التربية الإنسانية قبل الرياضية نتعلمها من نورالدين، جعلك الله نورا على نور، وشكرا لك ولكل من معك من لاعبيين وجماهير.
17 - محمد سعيد الاثنين 25 يونيو 2018 - 11:25
أرجو أن تكون هناك التفاتة لتوشيح هذا البطل بوسام ملكي، لأنه يستحق ذلك بجدارة
18 - الخميس الاثنين 25 يونيو 2018 - 11:33
يمكن ترشيحه رجل السنة وتمتيعه بكل ما يتمتع به أي مواطن حق انه رجل غيور على بلاده شكرا مرة أخرى أمرابط،أتمنى أن تدخل المغرب عند رجوع المنتخب.
19 - متتبعة الاثنين 25 يونيو 2018 - 11:46
رجل من الطراز العالي جدا، اخلاق شهد لها العالم بأكمله الله يشافيك ويعافيك والله يخليك لعاءلتك .كل ما يقال في حق هذا الرجل قليل جدا
20 - مواطن صريح الاثنين 25 يونيو 2018 - 12:34
تحية خالصة للاسد المغربي والدي يستحق لقب اسود الاطلس لقد كفيت ووفيت انت مثال الرجل المغربي الوطني الحر الدي يدافع عن قميص بلاده بكل بسالة ستدخل داكرة المغاربة لتبقى بين الابطال المغاربة عبر التاريخ امثال منتخب 86 كالتيمومي فرس و آخرون تركو بصمتهم في داكرة المغاربة اتمنى لك التوفيق في مشوارك الكروي حتى تحقق مزيد من الالقاب و مزيد من التألق.
21 - Mohamed الاثنين 25 يونيو 2018 - 12:58
تحية لهذا اللاعب المتميز الذي ابان على قدرات عالية في كرة القدم وعلى حبه لوطنه الأم يستحق إن شاء الله الكرة الذهبية ولكن لاننسى كل لاعبي المنتخب الوطني المغربي والذين يستحقون نفس التقدير
22 - الباتول الاثنين 25 يونيو 2018 - 13:21
بوركت أيها الشاب النبيل..
من أجمل ما قرأت عن ابن المغرب هذا بوتريه من نوع إنساني بوركت هسبريس وبوركت أقلامك الصلبة
23 - marocain الاثنين 25 يونيو 2018 - 13:25
ما رأيت لاعبا يعشق وطنه أكثر منك....تحديت الإصابة،خاطرت بمستقبلك وحياتك من أجل راية الوطن...أنت سليل رجال هذا الوطن الذين ضحوا بالغالي والنفيس من أجل بلدهم....تحية محبة وإجلال واحترام وتقدير لك أيها البطل.....
24 - مريم ابراهمي الاثنين 25 يونيو 2018 - 14:01
تحية اكبار و اجلال للعملاق المغربي نور الدين امرابط الذي كتب بمداد الفخر و الاعتزاز عبارات نسجتها روحه الوطنية الصادقة التي ستبقى راسخة في اذهان الاجيال
25 - مغربية الاثنين 25 يونيو 2018 - 14:44
فعلا مفخرة. كم أنت رائع أيها الأصيل. في كل قذفة وكل قفزة وكل حركة كنت تقدم أجمل الرسائل وأبلغ الدروس. بوركت يا ابن جبال الريف الشامخة.
26 - ali الاثنين 25 يونيو 2018 - 14:52
بِسْم الله ماشاء الله عليك تحية وتقدير لهاذ الاعب
27 - hassan الاثنين 25 يونيو 2018 - 14:55
شااااااابو . فعلا انه لاهب متكامل.
28 - سعيد الاثنين 25 يونيو 2018 - 14:57
لاعب وإنسان ورجل بكل معاني الكلمة لك كل الإحترام والتقدير نتمنى من الله أن يوفقك في حياتك
29 - مريم الاثنين 25 يونيو 2018 - 15:09
هذا البطل المغوار الشرس يذكرني بناصر الزفزافي اجد تشابها بينهما حد التطابق في الشجاعة والوطنية والتضحية في سبيل الوطن امرابط يحارب فى ميدان كرة القدم والزفزافي يحارب في ميدان كرة الفساد والفرق بينهما هو ان امرابط عاش في بيئة لم تضيع قدراته وطموحاته والزفزافي عاش في بيئة ادت به الى عكاشة


اللهم ار قضائنا الحق حقا وارزقه إتباعه وأره الباطل باطلاً وارزقنه اجتنابه
المزيد من التالق لامرابط ولكل شباب المنتخب والحرية لشباب حراك الريف
30 - مصطفى الاثنين 25 يونيو 2018 - 15:19
مغربي حر الله يحفضك لاهلك و عاءلتك و يعطيك الصحة
31 - مغربية مهاجرة الاثنين 25 يونيو 2018 - 15:36
اللهم بارك اللهم بارك حفضك الله من عيون الحاسدين
32 - شاهد عصري الاثنين 25 يونيو 2018 - 15:56
تحية تقدير واحترام سي نور الدين أمرابط،
حقا لقد كنت في المستوى المطلوب وكنت خير مثال يحتذى به، أبدعت وأبليت البلاء الحسن عن جدارة واستحقاق .. شكرا لك
33 - EL ALAMI MOHAMMED الاثنين 25 يونيو 2018 - 16:08
rare qui se tuent pour leurs pays.
tu es un vrai combatant et un vrai nationaliste.
Que le bon Dieu te protège pour tes proches,pour ta nation et les marocains qui t'aiment.
Bonne continuité grand homme.
34 - el baz الاثنين 25 يونيو 2018 - 16:40
ألف تحية لك يا كاتب هذا المقال عن أمرابط أحس نحس بك أنك كتبته من كل أعماق قلبك.أما أمرابط فوالله لم أستطع أن أتملك نفسي فبكيت عندما شاهدت تلك المبارة لأني أحس بهذا اللاعب قاتل من أجل إسعاد المغاربة.فشكرا له شكرا له هكذا نريد جميع اللاعبين.
35 - سعيد الاثنين 25 يونيو 2018 - 17:07
شكرا هسبرس على هذه الكلمة وهذه الشهادة الصادقة في حق هذا الرجل الذي أنسانا طعم الهزيمة .
ولا يمكن إضافة شيء على مقالكم الشامل الجامع لكل مناقب نور الدين أمرابط فشكرا هسبرس مرة أخرى
36 - Rachid Khouribga الاثنين 25 يونيو 2018 - 18:12
مقاتل محارب ومرابط وحب وطنه استقطب قلوب الشعب المغربي بأسره
37 - l'expert retraite bénévole الاثنين 25 يونيو 2018 - 21:50
و هنيئا للمغاربة ببشرى تنظيم المونديال 2026 كما وعدتكم سابقا

صدقوا أو لا تصدقوا لقد قلت لكم البارحة أن المغرب سيغلب إسبانيا و غاطيروا بالفرحة و غا تنساوني

كما كان متوقعا فقد غلب المغرب إسبانيا بهدف واحد وطرتوا بالفرحة و نسيتوني ضبعا وهذه حقيقة لا يمكن أن ينكرها أحد

ها أنتم شهدتم بأم أعينكم الفوز في الشوط الأول و الفوز في الشطر الثاني ولو لبعض الثواني كما تنبأت إليه قبل إفتتاح الألعاب

إوى قولوا مسلمين لسيدي بومنديال إن كنتم تتذكرون
38 - badar tayson الاثنين 25 يونيو 2018 - 21:51
النفاق المركب ماهو هذا الانجاز العظيم الذي قدمه هذا الاعب لكي ينال منكم كل هذا التهليل والتبجيل والتطبيل وهذا في راي هو اننا ما زلنا وسنظل شعب متخلف
39 - abdes الاثنين 25 يونيو 2018 - 22:18
محارب......مقاتل....قهر البرتغا ليين والإسبان .
40 - LOCO الاثنين 25 يونيو 2018 - 22:59
انت تستحق كل شيء كل اوسمة المغرب وكل التقدير الاحترام لانك محبوب لما قدمته من تضحيات في الميدان رغم اصابتك/جقا كنت اسدا/ حفظك الله من كل سوء ومكروه
41 - Walid Goulmima الاثنين 25 يونيو 2018 - 23:56
قدوة حسنة لشباب المستقبل، لدينا مواهب تفوق التصورات، نحتاج فقط للارضية....
42 - كريم فرنسا الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 02:34
تحية لوالدي نور الدين الذين زرعوا فيه حب المغرب ، بورك البطن الذى أنجب هذا الرجل الوطني المُتدين الخلوق .
للأسف هؤلاء الشباب ظُلموا كثيراً وطُعنوا في وطنيتهم وانتمائهم وولائهم لوطن أجدادهم. من منا ينسى يوم بكوا بحرقة بعد مباراة مصر في كأس إفريقيا من منا يستطع نسيان كيف حاربوا في الأدغال الإفريقية لضمان التأهل لكأس العالم ،لم يزدادوا في المغرب لكن حب الوطن يسكنهم . مروان داكوسطا والمهدي كارسيلا أيضاً مغاربة بالقلب والروح لأنهم رضعوا حُب المغرب من أمهاتهم المغربيات.
في أحياء المدن الفرنسية يفتخر الشباب بإنتمائهم لوطن الجدور ويلبسون قميص المنتخب بكل فخر واعتزاز.
رجاء ونحن على أبواب عودة مغاربة العالم لا تُحسسوهم أنهم أقل مغربية من غيرهم لمجرد أنهم لا يتكلمون جيداً الدارجة هم أبناؤنا وجزء لا يتجزأ من نسيج هذا الوطن.
شكراً لعائلات اللاعبين الذين ربوهم على حب المغرب وشكراً على تشريفهم بلدهم
43 - المرابطون قلة! الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 06:08
باسم الشعب المغربي المحب للاعب المجاهد نور الدين مرابط نناشد صاحب الجلالة تكريم اللعب مرابط بوسام العرش من درجة فارس. والسلام عليكم
وأقول شكرا للمنتخب المغربي رغم الإقصاء!!
فالحظ كان ضدنا والقادم أفضل إن شاء الله
44 - MRE الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 06:37
ورالدين أمرابط (مواليد 31 مارس 1987، في ناردن بهولندا) هو لاعب كرة قدم هولندي مغربي
صله تحديدا من جماعة بن الطيب التابعة لقبيلة آيت أوليشك في إقليم الناظور في الريف.

يقدم المغاربة في هولندا جيلاً جيداً من الناس لدعم المغرب من الداخل والخارج. إنهم يقدمون أفضل تعليم وفضيلة لاحترام أسرهم وبلدهم المحبوب. شكراً للمغاربة في هولندا خصوصاً سكان الريف
45 - امحمد الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 09:40
نعم الجاهد أنت، نعم المرابط أنت،عشت طيب القلب،كريم الأخلاق،قدوة تحتذىالله يكثر من أمثالك.إيييييه يامغرب أين رجالك؟!!!
46 - observateur الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 10:15
يجب منحه وسام ملكي هو وجميع اللاعبون فهم اولى به من كثير نالوه دون ان يشرفوا البلد
47 - mehdi الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 11:39
تبارك الله عليه ، لاعب كبير ومقاتل... كان غيابه جد مؤثر على المنتخب في كأس إفريقيا الماضية، وفي مباراة إيران، نزل مستوى المنتخب بعد إصابته، وقد رأينا كيف أن مشاركته في مباراة البرتغال، والتي تفاءل بها الجميع بعد ذهول، كانت مشاركة جد فعالة سرق بها الأضواء، (وهو لاعب غير أناني و يلعب للمجموعة وليس كبعض اللاعبين الآخرين) تبارك الله عليه، برافو.
48 - محمد الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 12:04
لرد الجميل لهذا الفتى البار، أتمنى خالصا توشيحه بوسام من الدرجة الرفيعة في أقرب مناسبة اعترافا وتقديرا لوطنيته الخالصة ومستواه الجيد جدا.
49 - CONAN الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 12:38
أكبر بصمة تركها لمرابط في هذه الكأس العالمية، هي عندما صاح في وجه الكاميرا بعد نهاية مقابلة إسبانيا، قائلا "VAR is bullshit"، وهذه الجملة تناقلتها الكثير من وسائل الإعلام الدولية اليوم، وستصل أكيدا إلى الترند trend العالمي فيما تبقى من أطوار المونديال، خاصة عندما سيمس الظلم فرقا كبرى قد تلتقي مع بعضها في الأدوار المقبلة.
50 - TAZI Youness الثلاثاء 26 يونيو 2018 - 16:48
Amrabet est la Fièreté du tout un pays.
Que dieu vous protège.
51 - محبة للفريق الوطني الأربعاء 27 يونيو 2018 - 10:12
امرابط ارعب الخصوم ودافع عن القميص الوطني حتى اخر ثانية
تحية له و لجميع اللاعبين و حظ اوفر له في المستقبل لولا سوء الحظ وتقنية الفار لكان لهم شان كبير في هذا المونديال
52 - مصطفى الأربعاء 27 يونيو 2018 - 11:10
شكرا لك أمرابط ، وشكرا لكل عنص من عناصر النتخب المغربي....
تحية لك أيها البطل الشجا أمرابط وبارك الله فيك ... نعلم يقينا أنكم كنتم تودون اسعاد الشعب المغربي و بلغتم قصارى جهدكم من أجل تلك الغاية . ولما تأكدتم ( وتأكدنا جميعا) بأن مؤامرة ما تحاك ضد المنتخب المغربي من طرف مافيا الفيفا و بواسطة عديمي الضمير ممن أسموهم حكاما ، وفي مقدمتهم الحكم الامريكي الجبان زادت حماستكم و زاد اصراركم من أجل افشال مخططات ليست بريئة للقائمين على الشان الكروي الذي من المفروض أن يكون نبيلا..... لكن النبل هو الذي أبان عنه أمرابط و هو يجول الملعب طولا وعرضا غير آبه لما يعانيه مخه من ارتجاج .... انها الشجاعة ونكران الذات في أبهى تجلياتها.... والله لان عيناي دمعتا و أنا أشاهد لا عبا مغربيا عملاقا يستميت في الدفاع عن القميص الوطني أيما استماتة .... انت الفخر اذن يا نور الدين ... دعواتنا لك بالشفاء العاجل و بكل ما تتمناه من الخير فألف ألف تحية وليذب الحاقدون الى الجحيم، فنحن المغاربة لا نرضى بالذل و ان كلفنا الثمن غاليا
53 - brahim الأربعاء 27 يونيو 2018 - 13:10
امرابط مفخرة لنا جميا قدم لنا درسا في حب الوطن
حفظك الله ايها الاسد
عاش المغرب
54 - عبدالخالق الكوتاري الأربعاء 27 يونيو 2018 - 16:38
عجزت النساء ان تاتي بمثل نور الدين هذه خلاصة الامر والزيادة من راس الحمق
شكرا لكم
55 - moussa الخميس 28 يونيو 2018 - 11:40
عاد عرفت معنى كلمة المرابط اي فرقة تجي بسم الله يا مقاتل يقصد انا فوق حلبة المصارعة لا اخاف احدا الدراع
56 - maroc الخميس 28 يونيو 2018 - 12:31
شكرا هسبرس على هذه الكلمة وهذه الشهادة الصادقة في حق هذا الرجل الذي أنسانا طعم الهزيمة .
ولا يمكن إضافة شيء على مقالكم الشامل الجامع لكل مناقب نور الدين أمرابط فشكرا هسبرس مرة أخرى
57 - حبيب لمرابط الجمعة 29 يونيو 2018 - 09:08
المرابط بطل و قدوة لأبنائنا! الله يعينك
58 - omar الجمعة 29 يونيو 2018 - 09:59
تحية تقدير واحترام لك يا اسد يا أمرابط
59 - SOUSSI الجمعة 29 يونيو 2018 - 10:10
ابن الريف...ابناء الريف معروفون بالمعقول و الروح الوطنية الصادقة ... هم نفس الابناء الذين ظلمتموهم بعشرين سنة سجنا ... تحية نفاق و للمغاربة الاذلال.

انشري هسبرس.
60 - مغاربي الجمعة 29 يونيو 2018 - 10:50
بقدر ماكان لمرابط يدافع فيا لميدان عن راية بلاده المغرب بقدر ماكان القضاة يجتهدون الانزال اقصى العقوبات بالحوسميين الذي ينتمي لجهتهم مفارقة غريبة سجل يا تاريخ
61 - simo الجمعة 29 يونيو 2018 - 15:38
beaucoup de respect à ce joueur noble et pieux que Allah le protège il a fait fait un très bon matche je l'aime beaucoup et il mérite d’être le meilleur et avoir un Wissam royal
62 - يوسف ازيلال السبت 30 يونيو 2018 - 11:55
تحية كبيرة لكل المنتخب المغربي تحية خاصة لكل لاعب الذين شرفوا المغاربة والمغرب ودفعوا بكل اخلاص عن الوان الوطن. وتحية خاصة للاعب الكبير نور الدين مرابط الذي اعجز العالم عن التعبير عنه خاصة عندما رمى القبة الطبية ونسى إصابته اثناء المعركة دفاعا عن المغرب ولاجل إسعاد وإدخال الفرحة الى قلب كل مغربي أينما وجد.شكرا لكم جميعا ولصاحب المقال شكرا لكم. نتمنى ان يكون كل موظف وإداري وحرافي ومربي وكل غيور على الوطن بل كل من يدعي مغربيته أن يحدوى مثل مرابط .....العمل العمل العمل بكل إخلاص وتفان في العمل
63 - NeoSimo الأحد 01 يوليوز 2018 - 17:56
أظن أن نور الدين أمرابط أفاق الوطنية الصادقة والشهامة الحقيقية التي بدأت تختفي في الشعب المغربي ولذلك قام المغاربة بتمجيد شخص يذكرهم بشخصية المغربي الحقيقية...

إجعلوه قدوة لكم... وليكن كل مغربية ومغربي "نور الدين امرابط"... و تخيلوا فقط لو كان لدينا 38 مليون امرابط أين سيصل المغرب!!!!!
64 - l'expert retraite bénévole الأحد 01 يوليوز 2018 - 20:24
إذا دعوت لكم بالنصر وحققتم بذلك المعجزات و أخذتم البريمات و الهدايا السمينة من منكم يتطوع لمساعدتي على بناء قبر الحياة على الجبل الذي يظل على مقبرة حي الصناعي في الرباط ؟

هذا هو السؤال الذي و جهته لللاعبين بتاريخ 16/06/2018 في التعليق الرياضي 74. ولمن يريد مزيدا من الدعوات فأبواب سيدي لحسن العايدي المذكور في خانة زوم أسفله مفتوحة أمامهم رغم أن المشرفين على الضريح لا يعرفونني إلى حد الٱن إلا بواسطة التعليقات على هسبريس و الأعمال بالنيات و حفظكم الله جميعا من كل سوء إنه سميع مجيب.
65 - l'expert retraite bénévole 3 الأحد 01 يوليوز 2018 - 22:30
شعرت بخوف شديد و حصرة كبيرة لما قد يقع بحكم التجربة لمن إستهزء أو إستخف أو قلل من شأن هذا العبد الضعيف إلى درجة ندامي الشديد على ماكتبته أعلاه لو لم يتم نشر هذه التحذيرات تجنبا لكل ضرر الذي لا يرغب فيه أ حد.

وكان هذفي هو زرع الأمل و التفاؤل لدى الفريق الوطني و محبيه للخروج من الإحباط و التشاؤم الذي أصابهم بعد الهزيمة مع إيران و الذي لم يفاجئني ما دام أني نبأتكم به سابقا و لم تكترون.

و أشكر هسبريس على تفهمها لهذا الجانب العقائدي الذي ربما لا يحضى بالقبول لدى معظم الجمهور رغم نشرنا سابقا لوقائع خارقة للعادة.
66 - rachidi الاثنين 02 يوليوز 2018 - 10:01
peut être il joue bien dans son club en Europe,mais avec l’équipe nationale ,il n'a rien fait.
mettez ça dans vos tetes, l'equipe nationale à quitté le mondiale en premier tour, une honte pour les joueurs et pour le sélectionneur. avec tous l'argent de l'état dépensé pour leur confort ils devraient faire mieux
j’espère que les joueurs ont un peu d'orgueil pour leur pays et laisser d'autres génération qui inchallah fait mieux avec un autre sélectionneur
bon continuation
67 - titrit الاثنين 02 يوليوز 2018 - 12:12
وطني اصيل احببت هدا الرجل و احترمته انه متال للتضحية نطالب بتوشحه بوسام ملكي لانه يستحق
68 - أحمـــــــــــد الثلاثاء 03 يوليوز 2018 - 13:03
المرابطون الحقيقيون هه الجنود المرابطين في الحدود والأطباء المخلصون في الصحاري والفيافي والمعلمون العاملون في المداشر وفي أعالي الجبال والمواطنون الذين يكدون في صمت من أجل لقمة عيش حلال..
69 - مغربية الأربعاء 04 يوليوز 2018 - 11:35
والله لو لم يصب المرابط في مقابلة إيران لما خسرنا ..حيث أن أخاه هو الذي تسبب في الخطأ مصدر هدف بوحدوز على كل هذه هي الكورة اللعبة ..ففي اللعب هناك الخسارة وهناك الربح وهناك الحظ...كل افحترام والتقدير لبطلنا نور الدين أمرابط
70 - IK.Imad الجمعة 06 يوليوز 2018 - 10:57
هدا هو المغربي الذي يستحق الوسام الملكي من درجة فارس
71 - رشيد زين العابدين الجمعة 06 يوليوز 2018 - 22:53
حقيقة لاعب جسور منحن لحظات ذهبية من الفخر بلاعب ضرب لنا مثلا في حب القميص والتفاني في إسعاد بسطاء هذا البلد والذين لا يملكون ومع كامل الأسف إلا كرة القدم كمصدر وحيد للسعادة في بلد يعيش كثيرا من البؤس.
72 - نور الأربعاء 11 يوليوز 2018 - 16:20
لا أجد كلمات تُعـبّـر عن مكـانة وسُمُو و أخلاق و الرُّوح القِتالية لهذا اللاّعب النبيل الحُر ..

تحية و ألف تحية لـنور الدين أمرابط *الريفي* المغربي
73 - Yassine Sefrioui الخميس 12 يوليوز 2018 - 14:26
نور الدين امرابط لاعب مغربي من طراز اللاعبين الكبار أتحفنا و أمتعنا بلعبه البطولي داخل الميدان و أظهر للعالم أن اللاعب العربي عموما و المغربي خصوصا لا ينقصه سوى تقديره و الاعتناء به حتى يعطي كل ما لديه. نشكره كثيرا و كل طاقم المنتخب فردا فردا.VIVE LE MAROC
74 - rachid الخميس 12 يوليوز 2018 - 21:00
He is the hero the best player i have ever seen in many years. Thank you we will always remember you as #1 in 2018. I am proud of him and i want all the kids to learn from this national hero. Love to all Morocco.
المجموع: 74 | عرض: 1 - 74

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.