24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. بنعبد القادر يؤكد إلزامية التكوين المستمر لتطوير كفاءات الموظفين (5.00)

  2. سلطات البيضاء تشن "حربا ضروسا" ضد هجوم الحشرات الضارة (5.00)

  3. "خيانة الأمانة" تعتقل مستخدما بوكالة بسيدي قاسم (5.00)

  4. ملفات الفساد (5.00)

  5. العرايشي يرد على أسئلة المجلس الأعلى للحسابات (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | إسماعيل المنقاري

إسماعيل المنقاري

إسماعيل المنقاري

قادما من قاعة السيميولوجيا بالمعهد العالي للإعلام والاتصال، التحق إسماعيل المنقاري سنة 2016 بمكتب حقوق المؤلف، محاولا إنقاذه من إعاقة الولادة التي ربطته بـ"ماما فرنسا" قسرا، وجعلت المؤلف المغربي ينتظر أن تجود عليه شركة فرنسية تستحوذ على قرارات مكتب الرباط ببعض من حقوقه المشروعة المكفولة وطنيا ودوليا.

ابن الأطلس الذي صقل معارفه بتكوين فرنسي عميق، شمر على ساعديه وقرر القطيعة مع "النسخة القديمة للمكتب" ونقله، بمجهودات بادية، من المرتبة 26 إلى الثالثة إفريقيا، ومن المركز 127 إلى الـ 49 عالميا، وبصم على فترة استثنائية في علاقته بالمؤلفين وبالمنظمات الدولية التي استمالها المغرب من أجل التنسيق على عدة أصعدة تهم الرفع من سمعة المملكة ومساعدتها على استنهاض فعل "إنصاف المؤلفين".

الدكتور الذي عرف بتفانيه في خدمة طلبة المعهد العالي للإعلام والاتصال بالرباط، على مدى سنوات من الزمن، اخترق بعمله الدؤوب كل إفريقيا، حتى إنه فرض على الخصم الجزائري التصويت للمملكة كعضو ممثل لمنطقة شمال إفريقيا في اللجنة التنفيذية الإفريقية للمؤلفين، فضلا عن اشتغاله في ظل شفافية قل نظيرها، حيث لا يتوانى كل 3 أشهر عن مراسلة وزارة الاتصال بخصوص مداخيل المكتب وطرق صرفها.

كل هذه التحركات والانجازات في ظرف وجيز من الزمن دفعت بإسماعيل المنقاري صوب بورصة الأبناء البررة الذين يشتغلون بصمت، بعيدا عن ضوضاء الكاميرات، ليرتفع مع "الطالعين" في سماء هسبريس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - الوطنية الأربعاء 23 يناير 2019 - 18:10
شخصية مرموقة خبرت المهنة وطورتها من حقه ان يصعد للعلالي . افضل من بنكيران لي عامر غير هضرة وتقشاب وطلعلو الجوكير مع سيدنا ولكن يبقى في الحضيض الاسفل لا خبرة ولا معرفة
2 - عمر الأربعاء 23 يناير 2019 - 18:26
و نعم الرجل الله يكثر من مثالو.
3 - دادي الأربعاء 23 يناير 2019 - 18:43
تبدو عليه ملامح الجدية و الوقار نتمنى له كل التوفيق و النجاح .
4 - ولد البلاد الأربعاء 23 يناير 2019 - 18:44
تحية تقدير واحترام لهدا الرجل الذي ابان خلال مدة وجيزة عن جدارته واستحقاقه الرجل المناسب في المكان المناسب فليحدو حدوه جميع المسؤولين من اجل الرقي بقطاعاتهم بعيدا عن البهرجة والكلام الفارغ
5 - said الأربعاء 23 يناير 2019 - 20:13
جميل جدا ان يكون لدينا رجال مثل هذا في بلدنا نتمنى لهم كل توفيق
6 - الى الامام الخميس 24 يناير 2019 - 11:59
انت رجل و ابن رجل سبحان الله سيماهم في وجوههم المجدون الذين يشمرون على سواعدهم خدمة للوطن و المواطن بنكران للذات تظهر في قسمات محياهم اما الشلاهبية و الشفارة و الوصوليين الى مزبلة التاريخ و كذلك من وجوههم تعرفونهم لا وقار و لا شرف ولا هيبة
7 - يويف الثلاثاء 29 يناير 2019 - 08:40
شهادة طيبة في حق أحد أبناء الوطن الأبرار، و كما نقول بالعامية '' الله يكثر من مثالوا '' . في المقابل كام ممكنا تفادي وصف الجزائر ب '' الخصم '' فالمناسبة لا تحتمل نَفَساً استعدائيا... نحن نحتفي بمواطن مغربي ، فلنحتفل مبتسمين... كل التوفيق لجميع المغاربة ...
8 - Hassan الجمعة 01 فبراير 2019 - 09:15
دكالي يعرف جيدا من أين يؤكل الكثف بحال باه، فبعد ان ترشح مع عرشان و خسر ،التحق أخيرا بالبوجدا الدين دفعوه الى هذا المكتب
9 - Badr الجمعة 01 فبراير 2019 - 09:59
Je veux juste savoir qu'il produit comme connaissance en tant que chercheur, apparement rien,
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.