24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. باشا: التجنيد يهم أبناء المسؤولين .. الثروة للأغنياء والوطنية للفقراء (5.00)

  2. أم لثلاثة أطفال تنهي حياتها في ظروف غامضة (5.00)

  3. مسيرة احتجاج تطالب بالحريّة لـ"معتقلي الحسيمة" من شوارع بروكسيل (5.00)

  4. النقد الدولي يرصد تضييع عدم الاندماج المغاربي 4 آلاف دولار للفرد (5.00)

  5. أكاديمية هوليوود تسحب تسليم "أوسكار الإشهار" (3.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | محمد بنسعيد آيت إيدر

محمد بنسعيد آيت إيدر

محمد بنسعيد آيت إيدر

"تطرقت إلى جميع القضايا التي كنت شاهدا عليها أو فاعلا فيها، سواء كان مسكوتا عنها، إما لحسابات سياسية أو لخوف ما".. هكذا تحدث محمد بنسعيد آيت إيدر على هامش حفل تقديم مذكراته بالرباط، بحضور الخصوم ورفاق الأمس واليوم.

كانت ليلة للاحتفاء بعطاءات رجل من طينة الكبار، ظل شامخاً واقفاً كالشجر وفياً لأفكاره ومبادئه ورفاقه وتاريخه..فرغم مواقفه السياسية الجريئة والحادة واللاذعة أحياناً، إلا أن حفل تقديم مذكرات "سي بنسعيد" تحول إلى ملحمة لمغرب آخر ممكن بحضور سياسيين من المعارضة الإسلامية واليسارية والأحزاب الوطنية وشخصيات تكنوقراطية وطنية.

"شيخ اليسار"، القادم من بيئة تقليدية محافظة في قرية نائية تدعى تينمنصور باشتوكة آيت باها بجنوب المغرب، وجه رسائل سياسية عميقة جديرة بالاهتمام، عبر من خلالها بصوت مرتفع عن مغرب الغد الذي يعيش فيه الجميع بكرامة أولاً، ووطن يجنب المجتمع والدولة انزلاقات وصدامات قد تكلف خسائر كبرى.

رسائل بنسعيد العابرة للحدود، والحالمة بمغرب وجزائر موحدين، يجب أن تكون درساً للرفاق والخصوم، فخلاصاته ليست نابعة من مزايدات سياسية أو نضالات افتراضية أو أطماع انتهازية، بل مصدرها تاريخ طويل من النضال والصدام مع المستعمر والقصر، وحسرة على فرص ضائعة مع جيش التحرير والحركة الوطنية وقضية الصحراء ورياح حركة 20 فبراير.

احتفاء بمذكراته التي تُضيء عتمات تاريخ المملكة المظلم بالمعطيات الرسمية، يتربع المعارض الذي يحظى باحترام الملك محمد السادس بعد توشيحه بوسام ملكي من درجة ضابط على عرش نادي الطالعين لهسبريس هذا الأسبوع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - سعيد الأربعاء 06 فبراير 2019 - 11:24
رجل و نعم الرجال منهجه الرجولة بمعنى الكلمة سياسي يساري محنك و وطني غيور على إستقرار بلده شكرا لمنطقة الشرفاء الامازيغ الأحرار اشتوكة آيت باها على ابنها البار أطال الله في عمرك بالصحة و العافية.
2 - الخنفساء البرية الأربعاء 06 فبراير 2019 - 11:39
هذا الجيل من المناضلين هو الأكثر وعيا بأن القوة هي التي تسير التاريخ ، وتلك النتيجة ليست ثمرة تأمل فكري نزوة لحظوية ولكنها استقراء لتاريخ طويل غني بالتجارب ، التاريخ لا يصنعه أصحاب القلوب الضعيفة ولا ذوو المبادئ الأنسانية التي صنعها التاريخ البشري في لحظاته المفصلية ، وسواء تعلق الأمر بنموذج الدولة الأمة التي حلم بها المسلمون الأوائل ، أو تعلق الأمر بالثورات ضد حيف الخلفاء وظلمهم ، أو بأحلام اليعقوبيين أثناء الثورة الفرنسية أو البلاشفة أثناء الثورة الروسيا ، فأن الخداع والدهاء هو الذي ينتصر في أخر المطاف ؛ ولن يستطيع أي الشعب تحقيق النظام المثالي الذي يصبوا اليه الثوار في العالم ، الشر هو الذي تكون له اليد الطولى من أجل السيطرة على الشعوب الجاهلة و الضعيفة ؛ وحتى الدمقراطية ليس إلا وهم من أجل إلهاء الشعوب !
3 - ابن تين منصور الأربعاء 06 فبراير 2019 - 12:59
كنا نسمعه عنه فقط عندما كنا صغارا وأنه مقرب لعائلتنا من ناحية الجدة . صرنا شبابا ورأيناه ودرسنا مواقفه ونضالاته وأصبحنا نفتخر به كإبن بلدتنا ومن أقاربنا وقلنا لربما هي فقط نزعة قبلية هي التي جعلتنا نفتخر به . ولكن عندما تعمقنا في مواقفه و نضالاته تأكدنا بما لادعو للشك أنه رجل من رجالات المواقف الصامدة الأبية رفض الإستوزار غير ما مرة في عكس المناضلين ابناء جيله الذين ارتموا في حضن القصر . رفض تقبيل اليد جريا على العادة أول من ينال الوسام ورأسه شامخ في السماء . ابن بلدتي وأفتخر به أيما إفتخار .
4 - sami الأربعاء 06 فبراير 2019 - 14:06
انت دائما في الريادة.
ولما لا؟.
5 - hamidbezzaz الأربعاء 06 فبراير 2019 - 14:39
اين هم امثالك؟يارجل يا مغربي حقيقي
6 - حسين عمري الأربعاء 06 فبراير 2019 - 14:41
*من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه.فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر،وما بدلوا تبديلا. *صدق الله العظيم....شوخ ألبطل "ايت أيدر*زهده....في راتب من " ،الحاكمين"أو معاش...المغاربة جميعا يعرفون ظروف عيشه...لكنه اغنى الناس..رصيده كرامته. .وحب الناس له. أطال الله في عمره. حقيقة فرصة ضائعة من "حاكمي البلاد" عدم الإستفادة من خبرته وتجربته...
7 - صابرعبدالصبور الأربعاء 06 فبراير 2019 - 18:03
المناضل بنسعيد المعدن الاصيل.اين خصاله ووطنيته من أولئك الذين اتخذوا من الدين مرجعا فحكموا وابانوا ان لاخلاق لهم ولا اخلاق ولاوطنية لهم ولا ولاء الا لمصالحم الشخصية والجماعة الضيقة.انصحكم بقراءة سيرته وشهاداته عليكم تجدون فيها ظالتكم يا من فقدوا بوصلتهم.
8 - رجال اوفياء لمبادئهم الأربعاء 06 فبراير 2019 - 19:20
رجال اوفياء لمبادئهم ...رجال فوق الخيل....ليسوا امثال من يشبهون حالتهم بالحمير و البغال...
9 - إميك إميك أكما الأربعاء 06 فبراير 2019 - 20:05
إلى -سي سعيد - الرجل قامة من القامات المغربية التاريخية الناذرة التي أعطت الكثير من حياتها وعانت من أجل هذا الوطن كما كانت ترفع صوتها عاليا لتقول كلمة حق في زمن كان فيه آخرون مدمنون على الصامت .السيد حفظه الله لم يقل يوما من الأيام أنه أم ز ي غ ي ،أعد النظر في تعريفك لتاريخ المغرب القديم والحذيث منه .
10 - امازيغي متنور الأربعاء 06 فبراير 2019 - 21:58
افتخر بك يا بنسعيد .والله ستخلد على الدهر...معدن امازيغي اصيل
11 - ابن سوس المغربي الأربعاء 06 فبراير 2019 - 22:07
تحية نضالية للمناضل العنيد الذي رفض الركوع للمخزن الفاسد المناضل الكبير محمد بن سعيد آيت ايدر تحية الى رجل تبدل الكل و لم يتنازل ولم يساوم عن مباديء وضل صامد من أجل الحرية والعدالة الاجتماعية ديمقراطية دولة الحق والقانون محاربة الفساد بكل أنواعه
12 - المهدي الجمعة 08 فبراير 2019 - 07:35
كان الوزير الدائم والدوام لله مولاي أحمد العلوي بعبعاً سليط اللسان يخافه الوزراء ونواب الأمة وكل من يدور في فلك السلطة بحكم قرابته العائلية مع الحسن الثاني وعندما دخل المناضل بنسعيد البرلمان لأول مرة كان شغله الشاغل طرح مسألة المختطفين والمعتقلين السياسيين والمقبورين في سجن تازمامارت الرهيب .. علم الحسن الثاني بالأمر فأرسل البصري لاقناع بنسعيد بعدم طرح الموضوع لكن المناضل لم يرضخ فكلف مولاي أحمد بالتصدي له تحت قبة البرلمان وما ان شرع السي بنسعيد في أخذ الكلمة حتى انتفض الوزير مقاطعاً .. لم يرتجف بنسعيد ولم يتراجع بل واجهه صائحاً : أسكت أمولاي أحمد ولا نهضر .. جلس الوزير ولم ينطق بحرف أمام ذهول الحاضرين .. بعد مدة سئل السي بنسعيد عن السرّ وراء إخراس الوزير البعبع فأوضح انه كان من بين قليلين يعرفون ان احمد العلوي أحد ركائز النظام بايع بن عرفة وقبّل يده ! هذا الرجل من معدن لا يعرف الخوف الى قلبه سبيلاً ولا الكذب ولا النفاق ولا الانتهازية ولا إغراءات المناصب فمن كان محيط تفاعله كبار ثوار العالم من تشي غيفارا الى هو شي منه وكبار أقطاب مقارعة الإمبريالية لا يَرَوْن في الطغاة سوى نمور من ورق
13 - brahim الجمعة 08 فبراير 2019 - 11:23
محمد بنسعيد رجل وطني ومناضل كاريزمي وتاريخي عجزت الامهات ان يلدن مثله
14 - العلمي الادريسي السبت 09 فبراير 2019 - 00:38
انه هرم من أهرام المغرب القلائل ، الذي لم ينحني يوما ، اعتبر نفسه مناضلا من القواعد ، عاش دوما إنسانا متواضعا لايبحث عن الامتيازات و لا عن بقع ارضية !
لم يلهث وراء الماديات ، زاهد في الحياة مثل المتصوف .
رمز من رموز النضال ، من جيش التحرير و الحركة الوطنية، الى حركة 23 مارس الى منظمة العمل الديمقراطي الشعبي التي ربت اجيال من اطر و مثقفين و مناضلين ، وما جريدة أنوال الا برهان على ذلك .
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.