24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | نزار بركة

نزار بركة

نزار بركة

دينامية جديدة يشهدها حزب الاستقلال بعد فترة تطاحن سياسي حادة عاشها التنظيم السياسي في عهد حميد شباط؛ فسرعان ما عاد أقدم الأحزاب المغربية لينتعش على يد نزار بركة، حفيد الزعيم علال الفاسي.

ونجح رجل الاقتصاد في إطلاق سلسلة من اللقاءات الحزبية الحاشدة بمختلف أقاليم وجهات المغرب، آخرها تنظيمه أكبر تجمع خطابي بعاصمة الصحراء، العيون، ما بعثر حسابات "البوليساريو" التي تدعي الشرعية التمثيلية لساكنة الجنوب.

ويُمارس بركة، الذي التحق بصفوف حزب الاستقلال سنة 1981، ثم تدرج في عدد من المسؤوليات داخل الهياكل القيادية للحزب، معارضة وطنية بناءة لا تستهدف الأشخاص أو رموز الحكومة، ولا تنهل من الخطابات الشعبوية التي نفرت المغاربة من السياسة ووضعت بيض السياسيين في سلة واحدة.

ويمضي حفيد علال الفاسي بخطوات حثيثة نحو الاستحقاقات الانتخابية المقبلة سنة 2021، ليؤكد أن "الميزان" لم يستنفد كل قواه السياسية، وأن معركة "الصحون الطائرة" بالمؤتمر الوطني الأخير كانت مرحلة عابرة مع رموزها السابقين.

واستطاع حزب الاستقلال، في الفترة الأخيرة، بعدما ابتعد عن الصراعات الداخلية، أن يفرض وجوده في عدد من القضايا التي شغلت بال الرأي العام وخلفت تباينا في المواقف بشأنها، من قبيل جدل لغات التدريس بالمغرب؛ كما ساهم فريقه البرلماني من خلال "مناشدة" أصدرها في إقناع "الأساتذة المتعاقدين" باستئناف العمل بداية الأسبوع.

لمسات نزار بركة حركت عجلة "الاستقلال" وأعادت خلط أوراق الاستحقاقات الانتخابية المقبلة بعدما اعتقد البعض أن حزب علال الفاسي انتهى، ولذلك يحل بركة ضيفا على بورصة هسبريس لنادي الطالعين لهذا الأسبوع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - متتبع حر الاثنين 29 أبريل 2019 - 08:34
لازالت مشكلة عويصة داخل حزب الاستقلال تتجلى في مفتشي الحزب القدماء بعضهم لا زال يعتمد على العقلية القديمة المتجلية في سلطان النحل اي اصحاب الشكارة حيث يحاول المفتش جلبهم للحزب من اجل مصلحته .. ..........
2 - الوجدي الاثنين 29 أبريل 2019 - 09:06
المغاربة ادكياء فالدكاكين السياسية إنتهت بالنسبة لنا ولا خير فيهم سوى خدمة مصالحهم ومصالح من يدعمهم
3 - ربابع الاثنين 29 أبريل 2019 - 09:43
، آخرها تنظيمه أكبر تجمع خطابي بعاصمة الصحراء، العيون، ما بعثر حسابات "البوليساريو" التي تدعي الشرعية التمثيلية لساكنة الجنوب.

هدا ما يسمى بالتخربيق اش جاب شي لشي
الموضوع في الشرق و التحليل في الغرب....
4 - محمد الاثنين 29 أبريل 2019 - 10:37
الى بغى الناس تصوت عليه، من دابا يبين ويبني مدرسة ومستشفى من جيبو يقري ويداوي الفقراء بالمجان ويبني واحد المطعم يوكل فيه الفقراء بالمجان
5 - شريد الليل الاثنين 29 أبريل 2019 - 11:08
لا خير يرجى من حزب نهب خيرات البلاد مند الاستقلال باسم المقاومة .المقاومون الحقيقيون ماتوا من دون أن يعيرهم حزب الاستقلال أي أهمية.فلا داعي للتطبليل فالمغاربة يعرفون الصالح من الطالح.انتهى زمن الأمية واستغلال الاميين اللدين شاركوا في تحرير البلاد تم اصبحوا نكرة.
6 - majid الاثنين 29 أبريل 2019 - 11:24
نعم هاد الراجل خلق دينامية فحزب الاستقلال، والاهم في الأمر أنه ماشي شعبوي ولا يتبع خطاب التيأيس.
7 - متتبع لهسبريس الاثنين 29 أبريل 2019 - 11:31
أكبر حزب سياسي انتهازي هو حزب الاستقلال ولا يرجى منه الخير للبلاد والعباد فهذا الحزب مجموعة ممن يدافعون عن المصالح الشخصية وفقط
8 - ستيتو حمو الاثنين 29 أبريل 2019 - 11:49
الحزب العتيد احترق منذ زمان وتاريخه المليء بالتواطء مع المستعمر والمؤمرات مع سلطة التحكم والاستلاء على كل مصادر السلطة بعد "الاستقلال" بمقولة "المغرب لنا لا لغيرنا"
وعليه لا يمكن ان يحسن صورته بكلام ووعود
9 - Tarragona الاثنين 29 أبريل 2019 - 12:32
2021 غدي تفاجو بحيزب جديد مدعوم من المفسدين والتحكم فالبلد إو عقل
10 - فاعل خير الاثنين 29 أبريل 2019 - 12:57
الخير الوحيد والأوحد الذي على نزار بركة فعله هو القضاء على المشاكل والانقسامات والتيارات داخل الحزب والقضاء على المرتزقة.. فالصورة الخارجية يتم تلميعها ولكن الداخل لا يعلمه إلا الله فهناك انقسامات وتطاحنات خطيرة جدا
11 - عزيز المغربي الاثنين 29 أبريل 2019 - 13:41
نريد ان يشرح لنا السيد حفيد علال الفاسي مقولته الشهيرة "فاس للفاسيين والفأس لباقي المغاربة" ولماذا تجد الفاسيين في جميع المراكز الحساسة ؟من طبيعة الحال حيت هما لقاريين فالمغرب حيت ملي بغات تمشي فرانسا سجلت وحفضت المغرب فسميتهم ودات ولادهم اقراو عندهم باش ملي يرجعو للمغرب اشدو فبلاصت والديهم وبدلدك ينفدون اوامرهم.
12 - المساهم الاثنين 29 أبريل 2019 - 14:05
المغرب لا زال بعيدا عن الديموقراطية بمقدار عشرات السنين الضوئية فلا تحلموا بتغيير الاوضاع عبر حزب معين او مجموعة احزاب لان البصيص من الامل الذي كان متبقيا لذى الشعب قضى عليه تجار الذين البيديجيين الذين عاهدوا فاخلفوا وامكروا وانكروا وفي الاخير تامروا على هذا الشعب......
13 - صقر المغرب الأقصى الاثنين 29 أبريل 2019 - 14:40
اذا صمد حزب الاستقلال في مواجهة مشروع حزب فرنسا الهادف لفرنسة المغرب فسينال احترام المغاربة المتشبثين بمغربيتهم أما اذا انبطح فسيخسر مصداقيته
14 - الملالي الاثنين 29 أبريل 2019 - 14:43
لقد شاخت الاحزاب المغربية..وفقدت دورها التاطيري...
كلها تنهج منطق الوراثة ...في جل المناصب...الكتابة ..الامانة..الوكلاء..المفتشون...لا تجديد في الوجوه ...مما يجعل اشعاعها في المحيط السياسي ضعيفا يقتصر على المنصب الحكومي والمناصب العليا بالادارات المركزية كهدف اولوي..وهدا ينتج عنه انشقاقات داخلها....تضيع في كواليسها مصلحة الوطن والمواطن....
15 - الشعب يريد الاثنين 29 أبريل 2019 - 16:05
نحن محكومون بسلطة ما لنا .والحزب اليوم استعد خلا
ل استراحته الطويلة للدخول على الكعكة من جديد مع الداخلين لأنه يعرف من أين وكيف تؤكل الكتف منذ 56. والآن تحسبا للحساب سيكون أكثر ذكاء في ...
فهل المغاربة تعلموا من الدروس ؟ وماذا هم فاعلون عند نهاية او سقوط الب ج د الذي أكل وشرب حتى الثمالة؟
الشعب يريد ... ديموقراطية حقيقية.اقتصادية واجتماعية ومالية تتبث كرامته. المغرب للجميع.
16 - Issam الاثنين 29 أبريل 2019 - 17:16
فعلا نجح هذا الحزب بقيادة نزار بركة أن يعيد الثقة إلينا بعد أن فقدنا التعامل مع كل الأحزاب .
لذلك أتمنى له التوفيق على أساس أن يقود الحكومة المقبلة لنعيش معه ما تبقى في عمرنا
17 - مرزوك عبدالله الاثنين 29 أبريل 2019 - 18:10
استريح لهذا الرجل ولا ادري لماذا ربما انه انسان طيب واتمنى ان يعوض العثماني ويعود لنا ولهذا الوطن بالرخاء والازدهار حفظك الله يااخي
18 - منتبع الاثنين 29 أبريل 2019 - 18:17
اذا كان نزار برك ساهم بجد في احياء الحزب من جديد فان عليه تغيير بعض المفتشين الذي قبعو ازيد من نصف قرن ومنهم من بلغ 80من العمر بهؤلاء يمكن تنشيط حزب الاستقلال واستقطاب اطر عليا خاصة بالجهة الشرقية
19 - مغربية الاثنين 29 أبريل 2019 - 21:42
الملكية كتورث......السياسة كتورث....الغنى كيتوث...الفقر كيتورث.....فين منجيو نخرجو روسنا من قوقعة الفكرون كيجيب شي واحد القصبة ويدخلاك بقوة لديك القوقعة !!!ا
20 - maher الثلاثاء 30 أبريل 2019 - 22:13
شخصية محترمة. لم أكن يوما مقتنعا بحزب ما لكن المواقف الأخيرة كانت موفقة.
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.