24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | الخمار المرابط

الخمار المرابط

الخمار المرابط

يُواصل الخمار المرابط، المدير العام للوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي (أمسنور)، المسير بخطوات حثيثة في ترجمة التزامات المغرب تجاه الوكالة الدولية للطاقة الذرية والمجتمع الدولي ووضع البلاد في سكة دول المنطقة التي تتوفر على نموذج يحتذى به في الأمن النووي.

قبل أيام، عاد الخمار المرابط إلى مقر عمله السابق بالوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا، لتوقيع اتفاقية تعاون مع الوكالة المغربية للسلامة والأمن النووي والإشعاعي المعروفة اختصارا بـ"أمسنور"، والتي تهدف إلى تعزيز التعاون بين المغرب و"الطاقة الذرية" في مجال التدريب والاستجابة لحالات الطوارئ الإشعاعية.

ويعدّ الخمار المرابط واحدا من الكفاءات المغربية رفيعة المستوى التي تلقت تكوينا ومسارا مهنيا في الخارج؛ لكنه قرر، في نهاية المطاف، أن يضع خبرته رهن إشارة بلده، تاركا منصب مدير الأمن والسلامة النوويين بالوكالة الدولية للطاقة الذرية، قبل أن يقرر الملك محمد السادس إنصافه وتعيينه في 2016 على رأس "أمسنور".

وتمكن ابن مدينة تاونات القادم من الهامش أن يطلق، في وقت وجيز، ورشا كبيرا يتعلق بتأهيل الإطار التنظيمي للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي، من خلال إعداد خمسة مشاريع نصوص تنظيمية تناطق بها مهمة حماية المواطنين والمجتمع والبيئة من المخاطر المرتبطة باستخدام الأشعة المؤيِّنة.

ولا يقتصر دور الوكالة، التي يقودها الخمار المرابط، على الشأن المغربي؛ بل أيضا على تسهيل التعاون الثلاثي بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية والبلدان الإفريقية، من خلال إحداث مركز جهوي لتنمية الكفاءات في مجال الاستعداد والاستجابة للطوارئ الإشعاعية في إفريقيا من قبل الوكالة المغربية للأمن والسلامة في المجالين النووي والإشعاعي في المغرب.

إسهامات الرجل في مجال حيوي يعرف تنافسا حادا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في وقت يخطط فيه المغرب لخياراته النووية مستقبلاً تعجل بصعوده الخمار إلى بورصة هسبريس لهذا الأسبوع.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - مهندس مغربي الخميس 23 ماي 2019 - 09:58
المغرب ينتج كهربائه بطريقة متخلفة تضر البيئة حرق الفيول و الفحم الحجري . و الكهرباء اسعارها تكوي الفقراء ...لمادا لا اللجوء نحو مفاعل نووي لإنتاج الكهرباء بطريقة نظيفة و ناجعة و رخيصة . و حدف هده الساعة المشؤومة و خلق نجاعة طاقية بالمغرب . و استفادة الدراوش من الكهرباء بثمن معقول ...
2 - محمد الرسقي الخميس 23 ماي 2019 - 10:53
المغرب كله كفاءات سواء في الداخل او الخارج المشكل في الأحزاب الفاسدة وسيطرتها على كل مناصب المسؤولية لمسؤولين تنعدم فيهم أدنى درجات الكفاءة.لابد من الخروج من منطق باك صاحبي و إعطاء الكفاءات الحقيقية المكانة التي تستحقها في مغرب ق21.
3 - محمد بلحسن الجمعة 31 ماي 2019 - 08:00
أنا سعيد جدا اكتشاف أن عائلة "المرابط" بصفوفها رجال مصلحون لا انتهازيون فقط كما وقع بمؤسسة الأعمال الاجتماعية للأشغال العمومية
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.