24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | عبد الرحمان اليوسفي

عبد الرحمان اليوسفي

عبد الرحمان اليوسفي

تكريم ملكي جديد يحتفي بقائد حكومة التناوب الذي ساهم في ضمان انتقال سلس للعرش بعد وفاة الملك الراحل الحسن الثاني واعتلاء الملك محمد السادس سدة الحكم.

فبعد إشراف العاهل المغربي شخصياً على تدشين شارع باسمه في صيف 2016، وعيادته مراراً لحظة مرضه، يتواصل عرفان المؤسسة الملكية تُجاه الزعيم اليساري الاتحادي عبد الرحمان اليوسفي بإطلاق اسمه هذه المرة على فوج الضُباط الجُدد المتخرجين حديثاً.

دلالة إطلاق اسم قائد يساري اشتراكي على فوج الضُباط المغاربة تحمل في طياتها الكثير من المعاني والدروس في الوطنية الصادقة؛ فعلى الرغم المعارضة القوية التي قادها اليوسفي ضد نظام الحكم السابق، وخصوصا ما يُسمى بـ"جيوب المقاومة"، فإنه ظل وفياً لوطنه طيلة مساره السياسي.

وفي الرسالة الملكية الموجهة إلى "فوج اليوسفي"، عدد العاهل المغربي مناقب الرجل، مؤكداً أنه "يتقاسم مع والدنا المنعم، جلالة الملك الحسن الثاني، ومع جلالتنا، نفس المبادئ الثابتة في حب الوطن، والتشبث بمقدسات الأمة، وبالوحدة الترابية للمملكة، والدفاع عن مصالحها العليا"، داعيا الضباط إلى أن يكونوا "في مستوى ما يجسده هذا الاسم من معاني الاستقامة والالتزام، والثبات على المبادئ، والغيرة الوطنية الصادقة؛ أوفياء لشعاركم الخالد: الله، الوطن، الملك".

ما أحوجنا اليوم إلى رجالات دولة وسياسيين من طينة اليوسفي يُمكن للبلاد أن تعتمد عليهم في فترة الأزمات حتى لو كانوا في صف المعارضة؛ فالمشهد السياسي اليوم أصابه اليُتم والرتابة، والعمل الحكومي بات يفتقدُ إلى الكفاءة والأطر باعتراف رئيس الدولة، ومن نتائج ذلك سحب الملك البساط من تحت قدمي العثماني بخصوص إعداد النموذج التنموي.

بُلوغه سن الـ95 لم يدفعه إلى الاستسلام والقعود واليأس، بل، وعلى عكس الكثير من المسؤولين والسياسيين في عمره الذين اختفوا عن الأنظار، يحرص اليوسفي على الظهور في المحطات السياسية والثقافية والاجتماعية، آخرها زيارته إلى متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط، دعما للفنّ وتشجيعا للمغاربة على زيارة المعارض الفنية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - حسن الأربعاء 07 غشت 2019 - 17:32
من المؤمنين رجالا صادقوا الله ما عاهدوه. نحبك في الله و نعم الرجل ونعم السياسي. نتمنى لك صحة جيدة وعيد مبارك سعيد
2 - لهيب الأربعاء 07 غشت 2019 - 17:55
الاعتراف بالجميل فضيلة .ما أحوجنا لمثل هذه المبادرات وما أحوجنا لزرع هذه الثقافة ، ثقافة الاعتراف . واليوسفي يستحق هذه الالتفاتات الملكية . يساري بمستوى عال جدا وطني بالمعنى الحقيقي للوطنية سياسي محنك بمواقف ثابتة ونابعة عن قناعة . انه رجل قدوة ومفخرة لكل المغاربة يستحق التشريف ويستحق التكريم ويستحق الدعاء له بطول العمر .
3 - الدكتور المهدي المنجرة الأربعاء 07 غشت 2019 - 17:57
بمناسبة ذكر رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، أقول في هذه اللحظة التي يكرم فيها السيد عبد الرحمن اليوسفي: رحم الله المفكر المغربي فخر الغيرة الوطنية الرجل الألمعي الذي ترك إرثا فكريا وانسانيا رائعا ، وكم يكون من الوفاء والعرفان تخليد اسمه مثلا نسمي : المجلس الوطني "المهدي المنجرة لحقوق الانسان"
4 - سامي الأربعاء 07 غشت 2019 - 17:57
سياسي بمعنى الكلمة ليس كسياسين الان يلهتون وراء المال والنهب في الشعب نتمنى له الصحة والعافية
5 - عابر السبيل الأربعاء 07 غشت 2019 - 18:00
ما هي الا اسماء سميتموها انتم وآباؤكم الأولون
ماذا صنع هذا الجيش والجيوش التي قبله ؟ هل تحررت الصحراء ام المدينتين المحتلتين أو القدس ؟؟. ام فقط وظيفة عمومية
6 - أبو خليل الأربعاء 07 غشت 2019 - 18:04
أولا إلى صاحب التعليق الأول حسن:المرجو التأكد من الآيات القرآنية قبل كتابتها. ثانيا السي عبد الرحمان اليوسفي رجل طينته قليلة، وطني، صادق وصاحب مبادئ
7 - محمد الشرقاوي الأربعاء 07 غشت 2019 - 18:05
السيد اليوسفي من أفضل رجالة الدولة المغربية ، واختيار اس الفوج من طرف جلالة الملك محمد السادس في محله، نصرالله جلالة الملك وأطال عمرهم جميعا.
8 - الى ابو خليل الأربعاء 07 غشت 2019 - 18:14
الى صاحب التعليق السادس،
صاحب التعليق الأول لم يشر إلى أن ما كاتبه آية قرآنية، و يبقى لغويا صحيح و الأهم من ذلك المعني وراءه.
9 - اطلسي الأربعاء 07 غشت 2019 - 18:26
لا تعطوا الرجل أكثر مما يستحق هناك الآلاف من المغاربة الأحرار المنسيين ،اتقوا الله في هذا الوطن الذي مات من أجله الآلاف نعم ماتوا وهم بسطاء، فاللهم ارحمهما برحمتك أما اليوسفي فله ماله صحيح وعليه ما عليه ضيع شبابه في الدفاع عن الاشتراكية وحتى الشيوعية مما جعل الملك يتصدى لهم وضاع المغرب الحبيب في الكثير من الجهد والوقت بسبب هذا المحتفى به وكأن المغرب أصبح كوريا الجنوبية في حين كان اليوسفي واخوانه نموذجهم هو الحكم في كوريا الشمالية ،على الرجل أن يطلب المسامحة من المغاربة اجمعين لعلهم يسمحون له
10 - تيفلت الأربعاء 07 غشت 2019 - 18:32
في كلمة جلالته.واثناء وصفه الاستاد اليوسفي استعملت مفردة الاتزان. فهل يا ترى هاته الصفة يفتقدها رؤساء حكومات سابقة؟إليك أعني واسمعي يا جارة......
11 - nomade الأربعاء 07 غشت 2019 - 18:34
Voilà un grand homme ! Face à lui, Benkirane vaut zéro.
12 - عبدو الأربعاء 07 غشت 2019 - 18:46
لولا الجيش ما أنعمت على الذي أنت فيه يا تعبير هذا أولا . ثانيا ونعم الرجل هذا المكرم تحية خالصة مني إلى هذا الرجل الشهم الذي بقي وفيا لمبادئ الشرفاء
13 - هشام كولميمة الأربعاء 07 غشت 2019 - 19:00
و نعم الرجال...أتمنى لك صحة جيدة.ذو مواقف ثابتة.السياسي المحنك.ولكن وا آسفاه لما آل إليه حزب الاتحاد الاشتراكي!!!!!
14 - دانكيشوث الأربعاء 07 غشت 2019 - 19:13
تحية طيبة و كبيرة . و سلاما تاما و كاملا للسيد المحترم .عبد الرحمان اليوسفي ...
ياليت بلدي تعطي رجال متل هدا الهرم العظيم..
بدل هاؤلاء المنافقين تجار الدين
.
15 - كناني حسن الأربعاء 07 غشت 2019 - 19:14
السي عبد الرحمان اليوسفي....رجل وطني بمعنى الكلمة...رجل سياسي محنك....رجل دولة ...ومن خيرة رجال المغرب....وجلالة الملك محمد السادس يعرف قيمة هذا الرجل العظيم....بحيث منذ بداية ملكه وعبد
الرحمان اليوسفي كان وزيرا اولا...
واالحظة التي اقشعرت لها ابدان كل من رأى جلالة الملك حفظه الله وهو يقبل رأس السي عبد الرحمان
اليوسفي اثناء زيارته له في المصحة....
والان وهو في عمر ااخمسة والتسعون ويتفضل جلالة الملك ويطلق اسمه على فوج الظباط المتخرجين في هذه السنة سنة 2019 ...والله انها التفاتة عظيمة من جلالة الملك حفظه الله....في حق هذا الهرم الشامخ في سماء المملكة المغربية...
16 - رجل عملاق الأربعاء 07 غشت 2019 - 19:19
رجل جد محترم و قد كان غير ضروري ان يزاح عن رئاسة الحكومة الولاية الثانية. آخر عمالقة السياسة هو والسي ايت يدر اعطاهما الله الصحة والعافية و طول العمر. غير هؤلاء لم يبقى إلا الكراكيز.
17 - ولد زايو الأربعاء 07 غشت 2019 - 19:25
في عهد اليوسفي رغم أنه كان اشتراكيا تم تفويت كل القطاع العام إلى القطاع الخاص وبأثمنة رمزية فقط !!! هل تعرفون من استفاد واستحوذ على هذا القطاع الذي كان في ملك الدولة وأصبح كله في مِلكية القطاع الخاص ؟ هم الذين من يكرِّمونه الآن.لهذا يستحق التكريم حتى من الهولدينغ...لم أثق لا في إسلامي ملتحي ومتحجبة ولا في اشتراكي ولا في ليبرالي الكل لهم مصالحهم الخاصة. إنتهى التعليق .
18 - عابر سبيل الأربعاء 07 غشت 2019 - 19:25
كان الأستاذ محد عابد الجابري يسميه بغورباتشوف الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.. التاريخ سيضعه في إطاره الحقيقي مهما كان حجم التلميع الذي يحظى به حاليا..
19 - حاميدو الأربعاء 07 غشت 2019 - 19:34
أطال الله في عمره ومتعه بالصحة والعافية....رجل صادق أمين ونظيف لم يسع يوما وراء ريع ولا جشع لم يخادع الشعب ولم ينصب عليه له منا كل الإحترام والتقدير والإجلال.
20 - سعيد الأربعاء 07 غشت 2019 - 19:42
اليوسفي قامة وطنية خدم بلاده بصدق وبهدوء بعيدا عن الصخب والشعبوية.
21 - سيمو الأربعاء 07 غشت 2019 - 19:51
رجل والرجال قليل ليس كالتى تحكمنا الان شياطين في وجوه اسلاميين
22 - ملاحظ الأربعاء 07 غشت 2019 - 19:51
عبد الرحمان اليوسفي اظن انه ينتمي الى حزب الماركسي الإشتراكي.الشيوعي.
بعض المعلقين كتبوا عنه هذه الآية قوله تعالى من المؤمنين رجال صدقزا ماعاهدوا الله عليه. الى قوله تعالى وما بدلوا تبديلا ...هذه الايات نزلت في صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين نصىروا الإسلام ونبيه واتبعوا النور الذي انزل معه وبلغوا دين الله. اما من دخل في للشيوعية والماركسية لا اظن ان هذه الايات تناسب المقال والله اعلم
23 - محمد الأربعاء 07 غشت 2019 - 21:19
افتقدناك يا رجل نتمنى لك كامل الصحة والعافية
24 - عدنان الخميس 08 غشت 2019 - 00:26
استغرب من بعص التعليقات ، واش كاتقدرو تقارنو بين سياسة السيد اليوسفي و بين سياسة العدالة والتنمية ، وااااا فرق كبير بزاف ، واش بحال النحلة بحال الذبانة ؟!
25 - دباج حسن الخميس 08 غشت 2019 - 00:41
رقم 9 اطلسي.
حين كان اليوسفي واخوانه نموذجهم هو الحكم في كوريا الشمالية ،على الرجل أن يطلب المسامحة من المغاربة اجمعين لعلهم يسمحون له.


ليس رفاق اليوسفي من عطل تنمية المغرب اقتصاديا وصناعيا باعتناقهم الاشتراكية بل حتى الشيوعية.
بل الدين دافعوا عن النهج الليبرالي الراسمالي في بلد 90 في المائة منه فقراء.
هؤلاء هم من عرقل تنمية المغرب.هم من حارب المخططات الخماسية التى وضعتها حكومة عبد ابراهيم.بقيادة وزير اقتصادها عبد الرلاحيم بوعبيد لعلمك.وقتها .كانت المخططات الاقتصادية مقرونة بالمحاسبة.ليس ما دهبت اليه الرسمالية العقارية الكمرادوية المتخلفة.ان كنت تجهل تاريخ بلادك الحقيقي وتتشبت بخرافات الزاوية.فقد تبقى مدجنا منبطحا في دار غفلون تردد اساطيرالخوانجية .
المغرب بلد فقير .ولكي تطبق الليبرالية فهدا يعنى ان تقسم الفقر علي القفراء.
الاشتراكية كانت وما تزال نظام اجتماعي انساني يعترف بالجماعة .والفرد خارج الجماعة لايسواى شيئا.انظر ما هي عليه اليوم بلاد الشيوعية من تقدم ورقي -الصين-
كمثل.يمكنها تحطيم الولايات المتحدة الامريكية اقتصاديا متى شائت.
لكن تحتفظ بها كسوق.
راجع حساباتك سي اطلسي
26 - barigo de berkane الخميس 08 غشت 2019 - 03:25
صنا ع المجد للمغرب الحبيب هم الجنود المرابطون عل الثغور. هم رجال الامن الصادقين والفلاحون والبناءون ونساء المناج وعمالنا بالخارج والقاءمه طويله خلونا من البوليتك يرحم والديكم
27 - ضياع الحقوق في حكوماتنا الخميس 08 غشت 2019 - 04:22
من المعارظة اتاحت لهم فرصة الحكم والتحكم في ظلها وفي ظل كل اﻻحزاب ظاعت حقوق من كانوا في الظفة المعادية وتكالبت عليهم انتقامتهم واصبحوا اعداء بعدما كانوا في صفوف المدافعبن والساهرين على امن البﻻد والعباد .ورجحت كفتهم وتعالت اشتراكيتهم اليسارية اليمينية التقدمية اللشعبية الغاظبة على ما نالت والتصدي لسياستها المعارظة تجاة الوطن ومادا خلدوا حين تمكنوا وفرظوا سيطرتهم السيساوية ﻻ حرروا اراظي وﻻ حرروا عباد من الفقر والقهر والبؤس حكموا ولم يتحكموا باسترجاع مواقع مغتصبة كما اغتصبوا البﻻد والعباد بنهج شيوعي لنيني بولشيفي طروتسكي ثوري اقطاعي استعﻻئي احتكاري ليس نهج اسﻻمي محمدي . وظاع المغرب عدة قرون
28 - حسوني قدور بن موسى الأحد 11 غشت 2019 - 18:12
كان يجب على اليوسفي و أصحابه أن يرفضوا المشاركة في الحكم الا اذا كشف النظام المخزني عن مصير المهدي بن بركة و عمر بن جلوت اللذبن يستمملونهما كشعار لخداع الجماهير لكن اليوسفي قلب الفيستة و تنكر للماضي النضالي الذي أدى الى فقدان آلاف المناضلين و فضل اليوسفي منصب الوزير الأول و العيش في الترف و البذخ و الملذات و اعطى نصائح للملك الراحل الحسن الثاني الا يفرط في الطقوس و من يبنها بقبيل اليد و البقاء على الخضوع و الركوع و خوصصة المرافق العمومية ... فهل هذه هي الاشتراكية التي مات من أجلها آلاف المناضلين؟
29 - l'expert retraite bénévole الأحد 18 غشت 2019 - 13:07
Quoique que l’on puisse dire de bien de lui, cet homme n’a rien fait à ma connaissance pour préserver au moins les droits qu’il avait instauré lui-même au profit du bien-être général.

Parmi ces droits ayant contribué à sa popularité, on peut citer, entre autres, la revalorisation du pouvoir d’achat des fonctionnaires.

Il n’a donc rien fait pour préserver au moins cet acquis car le niveau des retraites civiles et militaires par exemple a dégringolé par l’effet de l’inflation des prix de près d’un tiers et la tendance baissière continue sa trajectoire sans inquiéter apparemment le gouvernement actuel.

Quant aux prototypes de Si Abderrahmane, le Maroc en regorge à gogo. Il suffit d’en profiter en les mettant à l’épreuve, Notre expertise mise à maintes reprises à disposition, fait fois.

A bon entendeur de 1974 Salut et la prochaine si je serai encore vivant et en bonne santé.
30 - l'expert retraite bénévole 2 الاثنين 19 غشت 2019 - 13:32
و ذكر إن نفعت الذكرى

ثورت الملك و الشعب بالنسبة إلينا هي أن يكون الإنسان مخلصا في أقواله و أفعاله لدينه و ملكه و وطنه رغم الخوف من رجال عظام شداد لا يعصون أمرا و يفعلون ما يؤمرون.

صدق إذا أو لا تصدق فإن ٱخر زيادة في قيمة النقطة الإستدلالية التي يحتسب عليها الراتب الأساسي في الوظيفة يرجع تاريخها إلى سنة 1997 و فقا للجريدة الرسمية عدد 4436 الصادرة في 12 ديسمبر 1996 حيث تمت إضافة مبلغ سنوي خام قدره تسعة دراهيم و إثنان و ستون سنتما 9، 62 لفائذة الرقم الإستدلالي من 1 إلى 100.

و لولا إضافة جزء من التعويضات القارة في إحتساب معاش الموظفين المدنيين و العسكريين لكانت مقاطعة لوازم الحياة إجبارية بالنسبة إليهم.

و لنا عودة إن ما زلنا على قيد الحياة و بصحة جيدة.
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.