24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1906:5013:3217:0620:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. حموشي يعفي رئيس شرطة مطار العروي بالناظور (5.00)

  2. الحكومة تشدد مراقبة الصيد البحري "غير القانوني" بعقوبات جديدة (5.00)

  3. "المنتدى المغربي الموريتاني" يلتئم بمدينة الرباط (5.00)

  4. آيت إيدر يدعو إلى المشاركة السياسية وإطلاق سراح نشطاء الريف (5.00)

  5. في ذكرى رحيل ماركيز .. الصحافة تأسر صاحب "مائة عام من العزلة" (5.00)

قيم هذا المقال

4.72

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | سعد الدين العثماني

سعد الدين العثماني

سعد الدين العثماني

يبدو أن الديبلوماسية المغربية ستعرف تغيرات "نفسية" قد تساعد على تحريك ملفات وإغلاق أخرى، ولن يكون المُحرك والمُغلق سوى سعد الدين العثماني خريج مدرسة سياسية تبدو فريدة بجمعه فيها بين الطب النفسي والفقه.

العثماني الذي بات أول حزبي يتولى حقيبة الخارجية في المغرب، نجح في تسويق صورة جديدة لم يعهدها المغاربة في الوزراء بعد أن تناقل مقربون منه أنه لم يُغيّر من عاداته التواصلية و"الإنسانية" ولم يبدل تبديلا، رغم حجم الملفات التي تنتظره، وظل وفيا لما عُرف عنه خاصة الابتسامة "العجيبة" التي لا تفارقه مهما كانت مشاعره.

سعد الدين السوسي مُحيي أطروحة التمييز لا الفصل بين الدين والسياسة، والمُعجب بالقرافي وغيره من علماء أصول الفقه، سيجد فرصة لتطبيق بعض مما كان يوجه أعضاء حزبه إلى دراسته والتخصص فيه أيام كان أمينا عاما للحزب.

العثماني ابن سوس استطاع أن يحقق مكسبا ديبلوماسيا في بداية احتكاكه بأروقة السياسة الخارجية، وأولى المكتسبات الإفراج عن المغاربة نزلاء السجون التونسية، مباشرة بعد زيارته لقصر قرطاج، ثم تصريحاته الأخيرة حل زيارة رئيس الحكومة الاسبانية.

العثماني يجد نفسه اليوم عضوا في نادي "الطالعين" على "هسبريس".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - RACHDAN الأربعاء 18 يناير 2012 - 04:57
يارب ديرنا حل مع سياسة الكفيل فالسعودية اسي سعد الدين العثماني راحنا مرضنا بهاد الكفالة الشكوى لله وبلادنا السبب كتشوف غي فالجالية الاروبية كنتمنى من اخوتي المغاربة لي فالخليج يطلبو هاد السيد لعل وعسى يشوف فينا لوجه الله راحنا ملييييييييييييييييينا الله يزين الايام
2 - حمزة الأربعاء 18 يناير 2012 - 13:16
كل شيئ سيبقى هو هو، ما إحتراماتي للأستاذ العثماني.. كل الشؤون الخارجية يتحكم فيها القصر الملكي (الفرنسي-الأمريكي).
3 - hamid dciera الأربعاء 18 يناير 2012 - 14:53
لله أكبر كبيرا

والحمد لله كثيرا

وسبحان الله بكرة وأصيلا

ولا اله الا الله

نصر عبد

وهزم الاحزاب وحده
4 - محمد-ف/م الأربعاء 18 يناير 2012 - 16:00
رجل بالفعل يستبشر المغاربة من خلال رؤية محياه والابتسامة التي لا تفارق وجهه خيرا وليس غريب أن يبقى هو هو الإنسان قبل الذكتو والسياسي المتواضع والدبلوماسي الخدوم الذي لاشك أنه - وبعد الإشارات القوية التي أرسلها بمعية باقي وزراء العدالة والتنمية على وجه الخصوص و التي التقطها المغاربة بشكل ذكي في الوقت الذي اعتبرها الحاقدون وبعض الصحفيين المشكوك في مصداقيتهم ومهنيتهم وأيضا بعض المعارضين الكارطونيين ضربا من ضروب الإستعراضية،وبعد المكاسب التي دشنها خلال زيارته لتونس وتكللت بالإفراج عنعن المغاربة القابعين في السجون التونسية- سيشكل قطيعة مع ممارسات الماضي البائد الذي خلفه المسمى الفاسي الفهري والذي أساء كثيرا للدبلوماسية المغربية على جميع المستويات وأضاع على المغرب فرصا تاريخية ثمينة لو كان غيره من أمثال العثماني، لاستثمرها استثمارا وأهدى المغرب إنجازات في العديد من القضايا و الملفات الشائكة لكن نأمل أن يصلح سعد الدين العثماني ما أفسده الفاسي ونجله المدلل الذي لابد أساء وهو الآخر للشماليين تحديدا والمغاربة عموما من خلال*أماديوسه*...ولعل التاريخ سيسجل بمداد من الفخر والاعتزازإنجازات العثماني.
5 - hani الأربعاء 18 يناير 2012 - 19:21
He is a good and competent man

All the best
6 - bassir abdessamd الأربعاء 18 يناير 2012 - 19:37
أحترم كثيرا هذا الرجل، فهو ينبوع خفي لكنه فياض بالتواضع و العطاء..
7 - bilal الأربعاء 18 يناير 2012 - 21:06
le Maroc a besoin de renouveler sa diplomatie et Mr outmani est l'homme idéal pour cette mission
8 - بوجمعة الخميس 19 يناير 2012 - 00:17
الأخ سعدالدين العثماني التافراوتي الأصل ابن الفقيه الأستاد امحمد العثماني المنحدر من منطقة أكرسيف بقبيلة تارسواط بدائرة تافراوت اقليم تيزنيت . تربى تربية دينية سوسية منبنية على الحب والاحترام للآخرين وعدم الاشتغال بالقيل والقال في وقت العمل أعطاه الله موهبة فكرية وعقلا ثاقبا يشهد من درس معه في الفصل أنه يتصف بالدكاء الخارق والرزانة والتعقل. وفقه الله في مهامه وحقق له النجاح والتوفيق . لاأخفي حبي له رغم اختلافي معه في الانتماء.
9 - عبدالله العمارتي الخميس 19 يناير 2012 - 16:25
على المغاربة أن يتعلموا وأن يرسخوا ثقافة التناوب على السلطة والتغيير حتى يعلم الوافد الجديد أن مكدته محسوبة ومعدودة وعليه أن يفعل شيئا للمغرب والمغاربة وإلا فليجمع حقائبه في أقرب وقت وليعد إلى براكته التي أتى منها وجل المغاربة تربى في البراكة بشكل من الأشكال إن لم أقل كل المغاربة فإن لم يكونونوا هم فقد عاش أجداجهم في النوايل والبرارك.ولقد آن الأوان أن يعبر المسؤولون في أعمالهم وتصرفاتهم على هموم المواطنين .ودعاؤنا للعدالة والتنمية بالتوفيق والنصر وعليهم بالإخلاص مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم :أخلص دينك يكفيك العمل القليل.
10 - lمفتاح الخير الخميس 19 يناير 2012 - 18:38
الدكتور سعد الدين العثماني لم يكن أول حزبي يتقلد منصب وزير الخارجية في المغرب بل سبقه إلى ذلك الأستاذ محمد بوستة ( الأمين العام لحزب الإستقلال السابق ) و ذلك في حكومة المعطي بوعبيد أو حكومة عز الدين العراقي في ثمانينيات القرن الماضي .
11 - علا الجمعة 20 يناير 2012 - 11:00
صحيح آن العثماني رجل نفس محنك،لكن وجود ملفات ساخنة في دواليب الخارجية المغربية يتطلب فهما عميقا للمزاج الدولي...بالتوفيق
12 - bahim الجمعة 20 يناير 2012 - 12:56
لا شك أن الجالية المغربية في السعودية هي أتعس جالية في العالم فنظام الكفالة المفرود هو من السياسات الصهيونية التي فردت على المنطقة وهي بعيدة على مبادئ الإسلام الحنيف لأنها عبودية مقننة تحد من حرية المسلم بدون وجهة حق والمغاربة في السعودية يستنجدون بكل الاحرار بمغرب العدالة والتنمية والمساوات بين كل الجاليات في العالم أن ترفع عن المغاربة في الخليج عامة الكفالة ويتمتعوا كالخليجيين بالمغرب وألا فعلى المغرب أن يفرض عليهم الكفيل وينادي في المغرب العربي الكبير المعاملة بالمثل سبحان الله إنه ملف سيكون له وقع عظيم في العالم ويعطي للمغرب الجديد حلة جديدة الحرية والعدالة لنا وعلينا :ياأيها الحقوقيين وشباب الحرية الربيع العربي يمكنه أن يرتفي ويصل لى ملفات متواطئ عليها بين الطغات ويحرقها بين أيديهم فهل من مجيب؟
13 - dads الجمعة 20 يناير 2012 - 15:02
أخ سعد. بومالن دادس ينتضرمنك النجدة جرد من كل شيئ...........
14 - السجلماسي الجمعة 20 يناير 2012 - 21:50
اتمنى ان يستطيع هذا العالم الطبيب ان يعالج وزارة الخارجية من عقدة الاب و الانانية والارتبطات الدموية و ان يرفع عتها غطاء التقاليد البالية التي تعتقد ان الديبلوماسية هي القفطان و الجلباب و الشاي لتنتقل الى مفهوم المؤسسة التي تضع الاسترتيجيات البعيدة و تحدد الاولويات وفق مشاريع علمية مدروسة و اعتمادا على رؤى استشرافية و استباقية فهاهي اليوم الجزائر تستقبل وفدا امريكيا لدعم الجانب الاقتصادي دون ان ينظر اليها من منظور الديمقراطية لان السياسة و الديبلوماسية لا اخلاق لها بل لها مصالح دائمة و اعتبارات استراتيحية
اظن ان في الوزارة رجال ظل يجب ان تعطى لهم الفرصة ليعكسوا حبهم الحقيقي لهذا الوطن
15 - عون محلي الجمعة 20 يناير 2012 - 22:53
بما أن الدبلوماسية ستعرف تغييرات نفسية بفتح ملفات وإغلاق أخرى فعلى الدكتور العثماني أن يقوم بتحليل نفساني على الأعوان المحليين الذين أصابهم الاكتءاب من سياسة وزير الخارجية السابق الذي ألقى بملفاتهم المطلبية بسلة المهملات وكأنهم لا يشتغلون تحت مظلة وزارة الخارجية هذه الفئة التي تعاني من التهميش واللامبالاة من طرف أصحاب القرار بالوزارة المعنية، هذه الفئة التي لا تتوفر على أبسط الحقوق التي تضمن كرامتهم كمغاربة الذين أفنوا شبابهم في خدمة وطنهم من بلاد الغربة لعدة سنوات بدون تغطية صحية ولا تقاعد ولا حد أدنى للأجور ولا تعويضات عائلية ولا تذاكر السفر بالطائرة بالنسبة لدول الخليج حتى الإجازة السنوية لا تتعدى 30 يوما كباقي الموظفين الرسميين الذين يستفيدون ب 45 يوما في السنة ولا ترسيم في الأسلاك الإدارية ولا ولا ..ولا. إذا لا بد من عرض حالات هذه الفئة من المستخدمين على وزيرهم وطبيبهم وفقيههم الأستاذ العثماني لتشخيص حالاتهم على المستوى الإداري والنفسي والديني. فبإسم كافة الأعوان المحليين المغاربة نناشدك معالي الوزير بأن تفتح ملف هذه الفئة المستضعفة فإننا نتوقع الفرج على أيديكم بعد الله سبحانه.
16 - الدشيري السبت 21 يناير 2012 - 22:14
تحية الى الاستاذ الفاضل ونسأل الله ان يوفقك لما يحبه ويرضى والى الخير للشعب المغربي
17 - ouhmidou الأحد 22 يناير 2012 - 09:47
اللهم اعن عبدك هذا علا مهامه يا رب العالمين
اني احب هذا الرجل التقي
18 - متضرر الأحد 22 يناير 2012 - 13:45
نناشد السيد الوزير ان يفتح ملف الاعوان المحليين بسفارات المغرب في الخارج ليرفع عنه الغبار وينظر الى حالة هؤلاء المغاربة المنسيين لا تغطية صحية لا ضمان اجتماعي لا ترسيم لا زيادة في الاجورمع العلم انهم فئة تعد العمود الفقري في تسيير شؤون السفارات والقنصليات بالخارج .مرة اخرى نناشد السيد الوزير فتح هذا الملف والله لا يضيع اجر من احسن عملا
19 - احمد الاثنين 23 يناير 2012 - 14:57
اطلب من الدكتور العثماني ان يعمل على تحسين العلاقات مع الجزائر لانها هي السبيل الى بناء مغرب عربي _امازيغي قوي قطبيه الرئيسيين هما المغرب والجزائر والذي سيعود بالنفع على الشعوب المغاربية ونتمنى لك كل التوفيق في مهمتك
20 - aymane الثلاثاء 24 يناير 2012 - 00:01
بالنسبة للأعوان المحليين هم عناصر الفساد في السفارات والقنصليات لا يعيرون أي اهتمام لا للمسؤول ولا للموظفين . همهم الوحيد هو الراتب إنهم يتمتعون بكل الحقوق يتوفرون على أوراق الإقامة لهم ولأولادهم. الدراسة مجانا إضافة إلى أن العون المحلي يعمل برضاه وليس هناك سبب في إرغامه على ذلك هناك عقد يربطه بالقنصلية وقع عليه موافقا على المرتب وكل الشروط المبرمة فيه. إن لم يعجبه النظام فما عليه إلا أن يخبر الرئيس بفسخ العقد.
بل إن بعض الأعوان المحليين لا يجيدون حتى كتابة إسمهم وبالأحرى العمل داخل مركز يعج بالألاف من الجالية المجلية لا أداب ولا صواب قد صدقوا من أطلق عليهم إسم بوزبال لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم قال ليك التغطية والتعويضات ناسين أن لهم تعويضات وتغطية للبلد الذي يقيمون داخله بغاو من هنا وتما الله يستر.
21 - mourad الأربعاء 25 يناير 2012 - 11:34
salam jespere que mr le ministre vas essayer de nous arranger le probleme de la carte sejour au gabon qui coute trop cher 1200 euro par personne en sachant que les gabonais au maroc ne paye que 200 dh c pas normal et merci jespere avoir une reponse si possible tantmna mlah ywf9koum lima fihi khayr l2ouma wa salam
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

التعليقات مغلقة على هذا المقال