24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5607:2213:3817:0319:4621:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. إسرائيل: ترامب يوقع الاعتراف بالسيادة على الجولان (5.00)

  2. مناظرة جهوية بزاكورة تدعو لتحيين مدونة التجارة (5.00)

  3. المغرب يدعو إفريقيا إلى إنهاء الفوضى وإرساء الأمن والاستقرار (5.00)

  4. مؤتمر إفريقي يدعم القرار الأممي بملف الصحراء (5.00)

  5. "أكاديمية المملكة" تلامس مكافحة الفقر في الصين (5.00)

قيم هذا المقال

4.10

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | مصطفى الرميد

مصطفى الرميد

مصطفى الرميد

لا شك أن الحدث المهيمن على المشهد السياسي والإعلامي خلال هذه الأيام يبقى هو حدث الإفراج عن ما يُعرف بشيوخ السلفية الجهادية الثلاث، والمثير في الحدث يبدو أنه هو عدم تقديم أي منهم لطلب العفو وتقديمه من طرف مصطفى الرميد وزير العدل والحريات بدلا عنهم.

الرميد الوزير الحقوقي والقيادي الإسلامي لم ينس الملف الذي طالما دافع فيه عن الشيوخ الثلاث، وكانت أولى خطواته لطي الملف أن ساهم في الهدية التي قدمها الملك لعائلات المعفى عنهم، ليكون بذلك قال ففعل ووعد فوفى.

وزير العدل والحريات يكسب اليوم نقاطا مهمة في رصيده "الوزاري" بتحريكه لملف لطالما أثار الجدل في مغرب ما بعد 16 ماي 2003، هذا الرصيد يظل مرشحا للتطور خاصة مع بدء تطبيق شعار ربط المسؤولية بالمحاسبة، وانطلاق امتحان الإجابة على سؤال "من أين لك هذا؟" وما قضية قاضي طنجة وبنعلو المدير السابق مكتب المطارات منا ببعيد.

الرميد ينضم إلى نادي الطالعين على "هسبريس" بعد تسجيله لثلاث أهداف نظيفة مع بداية تحمله مسؤولية المساهمة في نشر العدل بين المغاربة وتمكينهم من نصيبهم من الحريات.

لملاحظاتكم واقتراحاتكم: [email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - Kamal الأحد 12 فبراير 2012 - 04:07
Always high مصطفى الرميد

All the best, just this must be accelerated

We need more brought to justice

we stand up for you, please do ur best
2 - مجد المغربى الأحد 12 فبراير 2012 - 05:11
السؤال يبقى لماذا هذا الحنان وما هو هدفه فما علمته لنا سنوات الإرهاب في المغرب أن لدولة أيدى في إسكات الشعب من خلال الجماعات التي تقول إنها إسلامية وهى لا تعرف ما هو الإسلام ويبقى دورها هو زعزعت الاستقرار المواطنين وتخريب وترهيب لمصلحة رؤسائهم في كراسي الحكم والمسؤولية مع العلم أن ليس كل من قبض عليهم هم متشاركون في الأحداث التي وقعت داخل التراب الوطني (يا ما في الحبس مظاليم + أكباش أضحية + عدم الوعي والأمية ...) فهل لرميد أن يشرح لماذا لم يفرج على أكباش الفداء و الامى بدلا من الرؤوس التي كانت تنفذ أوامر المسؤولين وكانت تعيش في رخاء في السجون المغربية الصالحة لعيش (سجون الحكام والمسؤولين ) فاذا كانت السلطات المغربية الفاسدة تظن أن بهذا الفعل سوف تغلق باب النضال المواطن صاحب المطالب والأحقية فهذا بعدها لان المواطن هو مصر على تقديم روحه من اجل كلمة الله وهى الحق .وإذا كانت بهذا الفعل سوف تخلى السلفيين وتقبض على مناضلين 20 فبراير فلتعلم السلطات المغربية الفاسدة أن الشعب بأكمله هو 20 فبراير فلتقبض على الشعب ولتنهى عزيمته القوية التى تحى كل يوم وساعة ودقيقة بوجوه اخرى صادقة من اجل الحق
3 - عبدو الأحد 12 فبراير 2012 - 05:23
حقيقة كل متتبع للشأن العام يلاحظ مجموعة من التغييرات في طريقة تدبير الملفات وخصوصا من وزراء العدالة والتنمية والسيد الرميد ابان عن شجاعة وقدرة على تحمل المسؤلية يستحق أن ترفع له عليها القبعة نطلب الله لهم التوفيق ان شاء الله
4 - Hamid الأحد 12 فبراير 2012 - 07:46
Someone likes Mr Ramid will destroyed the country by his negative ideas , We need someone can have a long vision also a person can combine a religion and politic in better sense of the progress of the country , Mr Ramid all time speaks onl from one angle and he forgot the rest
5 - mohamed elaouam الأحد 12 فبراير 2012 - 09:00
نحيي بحرارة السيد الرميد لان ما فعله هو عين الصواب وهذا الملف لم يتجرأ أحد من وزراء الحكومات السابقه على فتحه فجزاه الله خيرا عن هذا الشعب لما قدمه قبل وبعد تنصيبه وزيرا للعدل
6 - madloum الأحد 12 فبراير 2012 - 10:37
vas y monsieur le menistre dieu est avec toi vous etes l'espoir du peuple marocain apres dieu vive pgd
7 - أبوسعد الرميلي الأحد 12 فبراير 2012 - 12:37
أعرف حق المعرفة الأستاذ مصطفى الرميد منذ بداية التسعينات.فهو لم يتغير. صريح ونزيه لايخشى في الله لومة لائم. يدافع عن الحق باستماتة. محام من الطراز الرفيع.لاننسى أن حبه لمهنته يدفعه إلى الدفاع عن المظلومين ، وهاهو اليوم يقف سداى منيعا في وجه الظالمين أكلة أموال الناس بالباطل. فالأستاذ الرميد عرف بتحمله المشاق حتى خارج أرض الوطن للدفاع. فقد سبق أن تطوع للدفاع عن شيوخ الجبهة الإسلامية للإنقاذ التي أجهض العسكر العملية الديمقراطية التي كانت ستوصلها للحكم في الجزائر، قبل أن يتطوع الأستاذ الشجاع الجرئ للدفاع عن شيوخ السلفية لأنه كان يعرف أنهم مظلومون. كما لاننسى أن الأستاذ كان أبدى رغبته في الدفاع عن الرئيس العراقي الشهيد ضحية الخيانة الرافضية لحكام العراق الجدد الذين استقدموا الأمريكان فعاثوا في الأرض فسادا وإفسادا وقتلوا واغتصبوا النساء أمام محارمهن وأمام أزواجهن. وفق الله الأستاذ المحامي الكبير إلى المزيد من إظهار الحق وإخراج باقي ملفات الفساد حتى لايفلت من أكلوا أموال الشعب من المساءلة القضائية والعقاب.تحياتي للأستاذ مرة أخرى.
8 - مسلمة من أكادير الأحد 12 فبراير 2012 - 13:15
هؤلاء هم الرجال المعول عليهم لرفع راية الإسلام والنهوض بالأوضاع السياسية والحقوقية بالمغرب
9 - mokhliss الأحد 12 فبراير 2012 - 13:39
Ramid est un homme des droits de l'homme au vrai sens; sérieux, gentil, c'est rare l'homme est toujours le meme dans ces principes jazak allah bikhayr si ramid
10 - انعم به من رجل الأحد 12 فبراير 2012 - 14:00
لو كان لنا في في المغرب فقط اربعة رجال من طينة هذا الاسد العظيم في كل من العدل والصحة والتعليم والاقتصاد لكان كافيا للمغرب ان يتبوا مكانة عالية في مصاف الدول المتقدمة اسال الله ان يخفظه وان يسدد خطاه وان يلقي الرعب والخوف في قلوب اعدائه ممن يريد لهذا البلد الفوضى والفساد
11 - عبد السلام التازي الأحد 12 فبراير 2012 - 14:36
هذه ربداية موفقة، ولكن هناك ألغازا تتطلب الكشف، وهي:
من المسؤول الحقيقي عن تفجيرات الدار البيضاء؟
وهل الرميد وحزبه قادرون عن تحريك هذا الملف من جديد، بعدما كان بنكيران في كل لقاء نسمعه يتحدث عن ضرورة كشف هذا الملف؟.
لا يمكن بأي حال من الأحوال الافلات من العقاب، حتى لا يتكرر ما جرى، فهل الحكومة قادرة على محاكمة المتورطين وتقديمهم للعدالة؟
هل تهريب المدعو" سافل الهمة" الى جانب المحيط الملكي، هو تهريب من المحاكمة، بعدما اشارت كثير من التقارير الى مسؤولية هذا الشخص عن ملف الاعتقالات التي طالت "السلفيون" لما كان كاتبا لوزارة الداخلية؟
هل الحكومة قادرة على التحكم في جهاز المخابرات، بعد أن عثى في الأرض فسادا؟
اتمنى أن يقرا الرميد هذا التعليق ويتحمل مسؤوليته التاريخية في هذه القضايا.
12 - ناصح أمين الأحد 12 فبراير 2012 - 14:38
فليوفقكم الله،ونرجو أن تتسع الحريات أكثر فأكثر في حدود الصالح العام حتى يفسح المجال للدعاة من أجل نشر العقيدة الصحيحة وملأ الفراغ الديني الحاصل في بلادنا لمحاربة التطرفات العقدية والفكرية التي من شأنها تهديد الأستقرار
13 - لمهيولي الأحد 12 فبراير 2012 - 14:40
هو مثال يحتذى به، الجرأة والشجاعة وقول الحق،الوزير السيد الرميد أعطى مثالا لباقي زملائه في الحكومة حتى يسيروا على نهجه ولا يكونوا امتدادا للحكومات السابقة . مسيرة موفقة ، وحق لنا أن نصفكم بالرجل المناسب في المكان المناسب.
14 - Driss Bouziane الأحد 12 فبراير 2012 - 15:01
Je salue les jestes louables et courajeux de mr le ministreen ésperant que les poursuites s'étendent à tous les ex-walis et gouverneurs ainsi que les presidents de communes ' :Meknes pour exemple.La ville imperiale attend justice
15 - karim الأحد 12 فبراير 2012 - 15:01
لقد فاجئنا السيد الوزير بالعمل الذي قام به في ضرف وجيز فالحقيقة يستحق كل الاحترام والتقدير شكر لك ونتمنى لك التوفيق
16 - SOMEONE الأحد 12 فبراير 2012 - 15:51
SINCEREMENT ,ce que j'arrive pas a comprendre c'est le fait de donner de l'importance au cadre de la chose et pas le fond ,le principe c'est peut etre qu'on est simple d'esprit,je vais aller plus loin ,et croyer moi on est simple d'esprit , consentir autant d'admiration et d'importance pour le fait que ces gens la sont sortis du prison , ne peut etre qualifie que de comportement naif resultant d'un coeur faible et d'un esprit pas du tout construit dans le sens de voir les choses de maniere objective ,ni de placer les choses ds leur contexte.
c 'est vrai que ces gens la ont ete innocents depuis le debut (peut etre) c'est vrai qu'on a LE DROIT a la liberte. rien de speciale s'ils ont ete 'prisonnes par faute ou s'ils ont ete liberés ,on a pas atteint la justice avec ca ,il faut meme pas parler de ca plus d'une fois ,sinon on est ds l'esprit simple ,,,,,il n ya pas de considerable REALISATION , que ce soit le ministre ou d'autre personnes , ils ont fait que leur travail voire moins ,,,
17 - العربي باطما 2 الأحد 12 فبراير 2012 - 15:52
اشراقة الامل في العدل والقضاء المغربي . نتمنى من السيد الرميد ان يحرك مساطر حوادث السير وتلاعب شركات التأمين والمحامين بحقوق الضحايا الارامل والايتام . كمثال قتل شاب سنة 2003 في حادثة سير بالبرنوصي ولحد الساعة لم تتوصل عائلته بديته او اي تعويض عنه ..9 سنوات من التماطل الى متى يا سيادة الوزير ؟
18 - samira الأحد 12 فبراير 2012 - 16:33
فعلا اول وزير يستحقا اللقب مشي بحال لمونيكات لي كانو قبلو وفقه الله للدفاع عن المضلومين والضرب على ايدي الفاسدين
فوالله فرحتنا لاتوصف بالافراج عن هؤلاء الشيوخ
فجازاكم الله خيرا وحفض ونصر ملكنا يارب
19 - omega الأحد 12 فبراير 2012 - 17:14
Monsieur le ministre,
si vous continuez dans ce chemin de justice qui fait bonheur au peuple ,vous serez tjrs voté avec des scors de bonheur .....
faites attention,les dossiers des voleurs vont commencer a prendre feu "accidentelement" il faut recuperer l'argent du peuple . ...
20 - طالب علم الأحد 12 فبراير 2012 - 18:17
السلام عليكم شكرا لك على مساعدة اخواننا المعتقلين في السجون جزاك الله خيرا ولكن نتمنا ان يكون لدينا اذاعات اسلامية كالرحمة والناس والحكمة خاصة بالشيوخ لنعرف الشيوخ الذين لديهم علم الحديث والفقه الخ اذاعات اسلامية ليس كدزيم الخبيثة القبيحة الملعونة كما نتمنا لمديرها الاستقامة ولا يكون كالذين قال فيهم تعالى نمتعهم قليلا ثم نضطرهم الى عذاب غليظ سورة لقمان الاية 24
21 - عبد السلام التازي الأحد 12 فبراير 2012 - 19:04
هذه بداية موفقة، ولكن هناك ألغازا تتطلب الكشف، وهي:
من المسؤول الحقيقي عن تفجيرات الدار البيضاء؟
وهل الرميد وحزبه قادرون عن تحريك هذا الملف من جديد، بعدما كان بنكيران في كل لقاء نسمعه يتحدث عن ضرورة كشف هذا الملف؟.
لا يمكن بأي حال من الأحوال الافلات من العقاب، حتى لا يتكرر ما جرى، فهل الحكومة قادرة على محاكمة المتورطين وتقديمهم للعدالة؟
هل تهريب المدعو" سافل الهمة" الى جانب المحيط الملكي، هو تهريب من المحاكمة، بعدما اشارت كثير من التقارير الى مسؤولية هذا الشخص عن ملف الاعتقالات التي طالت "السلفيون" لما كان كاتبا لوزارة الداخلية؟
هل الحكومة قادرة على التحكم في جهاز المخابرات، بعد أن عثى في الأرض فسادا؟
اتمنى أن يقرا الرميد هذا التعليق ويتحمل مسؤوليته التاريخية في هذه القضايا.
22 - نحن ايضا مواطنون الأحد 12 فبراير 2012 - 23:18
نتمنى على الاستاد الرميد الالتفات الى شكاياتنا و تظلماتنا نحن البسطاء و التي تصل الى وزارته يوميا و بالالاف و التي تتضمن بين سطورها و سطور المرفقات ما يدين فاسدين كثر في قطاع القضاء بدل الرسائل النصية القصيرة و المعدة سلفا و لا يغير فيها الا اسماء المشتكين و عناوينهم .اطلعت على ردود وزارتكم على 18 شكاية و تظلم فوجدت 18 رد متطابق الى حد الجزم بان من ارسلها لم يطلع اصلا على اي شكاية او تظلم منها
الاستاد الرميد ليس الهدف من تقديم شكاياتنا و تظلماتنا هو مراسلتنا بعدها بنفس الجمل و الكلمات و النقط بل الهدف منها هو وضعكم في الصورة و التحقيق في ما نتعرض له
نتمنى ان نسمع يوما انه تم متابعة مسؤول كبير او قاضي او محامي بناء على شكاية مواطن بسيط انداك سيزداد رصيد كل من يساهم في تحريك هده المتابعات باعتبار ان اغلب المغاربة بسطاء .
نحيطكم علما انه اصبحنا نباع و نشترى كالقطيع في المحاكم و مكاتب المحامين و نقبائهم و نسب و نشتم و نرهب بعدها ادا لم نخرس.
نتمنى ان تولي اهتماما لجهة طنجة حيث اصبحت محاكمها عبارة عن مرتع للفساد و احكام تحت الطلب لمن يدفع اكثر.
وفقكم الله لما فيه خير لهده البلاد
23 - من ضحايا النجاة الأحد 12 فبراير 2012 - 23:40
متى سنرى ملف عباس الفاسييحال على وكلاء عامين و التحقيق معه في حالة اعتقال على خلفية فضيحة النجاة على اعتبار ضحاياه بصفة مباشرة من الطبقة المسحوقة من المعطلين و الدليل مبصوم على اجسادنا او لن نعفو عليهم حتى لا يقول لنا وزير العدل انه انعم على هؤلاء بالعفو لانهم لم يمسوا مسؤولين.انهم مسونا و نهبوا مالنا و امتصوا دمنا
اما الملفات الاخرى كاستغلال النفود من اجل التنفع و تثبيث اقاربه في مناصب بالجملة فحدث و لاحرج،فاخرها كان تفويت 23 منصبا كانت مخصصة للاطر العليا باقليم العرائش لادنابه من حزبه هاداك شغلكوم لكن سنعطي بعض الامثلة لدول تربط بالفعل المسؤولية بالمحاسبة
وزير خاجية كوريا الجنوبية يو ميونغ استقال من منصبه مؤخرا على خلفية اتهامه بالمحسوبية لدى تعيين ابنته هو هيون بالوزارة
وزير الدفاع البريطاني ليام فوكس استقال مؤخرا من منصبه على خلفية الكشف عن صداقته لرجل أعمال اعتقد انه حقق مصالح من وراء هده العلاقة تتصل بشؤون الدفاعاما عندنا فعباس و امثاله ورثوا نصف المغرب لعوائلهم و ادنابهم
هل القضاء اعمى الى هدا الحد ام ان هؤلاء لهم حصانة ابدية
اوا ورينا حنيت يديك مع هادو لي باينين من زمان
24 - مغربي حر الاثنين 13 فبراير 2012 - 11:21
اناشدك سيدي الوزير ان تلي اهتمامك لملف الجامعة الملكية لكرة القدم متمنيا ان ارى كل من تسب من قريب او بعيد في بهدلة وشوهة الكابون وراء القضبان وشكرا
25 - abou manel الاثنين 13 فبراير 2012 - 19:48
انا اضم صوتي لصوت المقرئ ابو زيد وان نقدم هؤلاء الى المحاكمة ونخرج بنتيجة من الجاني من هو المسؤول عن تفجيرات الدار البيضاء. وهنا سنعرف هل حقا ان المغرب قد ا.
26 - لاتنس وزارة الاوقاف الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 01:27
اسي الرميد ارجو ان تلتفت الى وزارة الاوقاف وما تعرفه من خروقات ومحسوبية وزبونية وظلم لموظفيها ولاتنس ملف حملة كتاب الله عز وجل وملف المؤطرين الدين دخلوا في 2000 وظلموا مند 12 سنة وانتقالات تعسفية ووووووووووووووووووووووووووووووو وارجو ان تصلك رسالتي هده وشكرا
27 - متتبع الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 02:00
اتدكر جيدا جدبة الرميد بعد انهزام منتخبهم لكرة القدم للمرة الثانية في الدور الاول من كاس افريقيا
قال ان فريق العدالة عندما كان في المعارضة استفسر عن راتب غيريتس و هو مالم يجب عنه بلخياط و اعتبر الرميد ان هدا فسادا و تخربيقا
الان يبدو انه بلع لسانه معية كل وزراء العدالة و التنمية عندما كدب الوزير الحالي للرياضة في حكومة بن كيران على المغاربة بل الانكى اقحم الجامعة الدولية و التي استنكرت تصريحاته مشيرة بانها لم و لن توافق على سرية اي شيء له علاقة بالمال العام وخاصة عندما يتعلق الامر براتب المدربين.
انتم الان تقودون الحكومة الا ترون انه قمة الفساد التستر على راتب مدرب يدفع من اموال الشعب
الا ترون ان اهانة الفاسي لكل برلمانييكم داخل البرلمان بالطلب منهم الحضور الى مكتبه ادا بغاو شي حاجا و لم ينسحب و لو برلماني واحد من حزبكم امام هده الاهانة فسادا و ان امورا لا تتحكمون فيها اصلا وهو ما تقولون عكسه.
ما السر وراء ضريب الطم عن هدا الملف الشائك بل الانكى ما السر في ترويج بعض وزرائكم(رباح بمدينة العرائش مؤخرا) لاطروحة كرة القدم بيد جهات نافدة اهوقمع كل من يتساءل عن راتب غيريس بالجهات النافدة
28 - houssain الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 21:50
حفظك الله يا وزيرنا العادل وسدد خطاكم بما يخدم العباد والبلاد
29 - somebody الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 21:52
?"n avez vous pas l esprit un peu "difficile
30 - عبد اللطيف التزناختي الثلاثاء 14 فبراير 2012 - 22:59
تحية الغز الى الوزير المحترم مصضفى الرميد و نتمنى منه المزيد من العمل والتطحية من اجل هذا الشعب المقهور.
ويستحق ان بلقب باسد الحكومة .
31 - بو جيهان الأربعاء 15 فبراير 2012 - 01:07
تحية للاستاد الرميد نتمنى ان يفتح تحقيقا نزيها في جميع قضايا نهب المال العام و ما اكثرها و ندعوه الى افتحاص اموال اهدرت في ما يسمى المخطط الاستعجالي لاصلاح التعليم ولم يتحقق شيء من هدا الاصلاح الا ملء جيوب المسؤولين
32 - abouaya الأربعاء 15 فبراير 2012 - 19:12
أولا وقبل كل شئ أشدبحرارة وأقبل يد السيد الرميد والله على ما أقول شهيد.لست متحزبا و موظفا لا أريد من الإستاد شيأ، لكن هناك إشكالية عبر ممر السسنون عصا إسماعيل هي التي تسطيع غلق المعجزات بين عشية وضحاها.إدن سؤال وجيه لماذا لم تطرح هده الأسلة على حكومة عباس وسيدهم اليوسفي.الله معينكم رغم اللوبيات المتواجدة بالمغرب
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

التعليقات مغلقة على هذا المقال