24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0207:2813:1916:2819:0020:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. "كبرو ومبغاوش يخويو الدار" .. كوميديا تسخر من البطالة والهجرة (5.00)

  2. حمودي: العربية وطن شاسع .. ولا قطيعة بين لغة الضاد والأمازيغية (5.00)

  3. شودري ترسم معالم "الحداثة الهندية" في محاضرة بأكاديمية المملكة (5.00)

  4. كاغامي يضع النجاح الروانديّ والتمكين النسائي تحت المجهر في مراكش (5.00)

  5. وزارة الخارجية ترفض مقاربة مزوار لوضع الجزائر (5.00)

قيم هذا المقال

1.42

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | مصطفى البكوري

مصطفى البكوري

مصطفى البكوري

ما من شك أن مصطفى البكوري الذي أنتُخِب أمينا عاما لحزب الأصالة والمعاصرة في مؤتمره الاستثنائي يعيش لحظات سرور سياسي لا يضاهى، أولا بسبب مرور المؤتمر دون مشاكل تُذكر، وثانيا لأنه حظي بثقة أهل الحل والعقد داخل حزب لطالما أثار الجدل في الساحة السياسية المغربية.

البكوري سيقود الأصالة والمعاصرة في "طبعته الثانية" التي ستكون منقحة ومزيدة بطبيعة الحال نظرا لقوة الضربات التي توالت على الحزب منذ نشأته والتي لا يختلف سياسيان في المغرب في وصفها بغير الطبيعية، والأكيد أن معنويات البكوري وباقي قيادة "البّام'' ستكون مرتفعة لإعادة توزيع الطبعة الجديدة على أوسع نطاق خاصة بعد برقية التهنئة التي بعث بها الملك إليه.

البكوري المهندس المدني للقناطر والطرق سيكون عليه إعادة بناء قنطرة علاقات حزبه مع مختلف الأحزاب سواء التي توجست منه خيفة أو التي تخلت عنه بعد "تحالف من أجل الديموقراطية" لم يُكتب له النجاح بسبب الديموقراطية نفسها، لعله يُفلح في إعادة ايداع فكرة جديدة عن "التراكتور" في أذهان المتابعين للشأن الحزبي، وتدبير استراتيجية تواصلية جديدة تُمكن من إقناع المغاربة أن "الأصالة والمعاصرة" ليس إلا حزبا كباقي الأحزاب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - منيرة فارس الثلاثاء 21 فبراير 2012 - 15:27
Bonjour,
J'ai cotoyé de près M Mustapha Bakkoury pour la simple raison : j'étais son assistante.
Je me souviens d'un jeune homme respecteux, brillant, travailleur, honnête, juste et humain.
Il incarne le rêve marocain que chaque parent souhaite à ses enfants.
J'espère que M Bakkoury lira ces lignes.
Puisse Dieu le protéger lui et sa petite famille.
Bonne chance pour la suite Monsieur.
.
2 - عبد الرزاق الثلاثاء 21 فبراير 2012 - 16:44
اتمنى مع انخاب السيد الباكوري ان يشهد المجال السياسي في بلادنا قفزة نوعية .اعانكم الله
3 - salam الثلاثاء 21 فبراير 2012 - 22:36
مرحبا بالنائب الجديد. للهمة.

كما نراه قد أتقن فن المناورة والمحاورة كأسلوب متعارف لترغيب خصومه الأشداء، وترهيب أعدائه الضعفاء. ووجدنا حاشية واسعة من بعض التابعين الموهوبين بالقدرة على شم رائحة المنفعة من بعيد، يجاهدون جميعا حوله في التمجيد والتلميع وتمهيد الطريق لفرض سلطة الحزب الواحد، شيئا فشيئا ويسعون جاهدين لنعود مرة أخرى إلى سلطة الحزب القائد والقائد الضرورة الجديد .
وان من يخدم الكرسي المقدس ويحرسه ويمد في عمره، يكون من المقربين المعززين المكرمين ومن تسوّل له نفسه المساس بقدسيته وقدسية الجالس عليه فليس له سوى السياط. والتهم الباطلة وغير الباطلة وكثيرة وجاهزة التهم لاستخدامها عند الحاجة الوطنية العليا المقدسة.
4 - FOUAD الأربعاء 22 فبراير 2012 - 13:38
انا لا اعرف هذا الشخص قبل ان يصل او "يوصل" الى قمة البام, كل شيء في هذا الحزب ينضج بسرعة, يبدو ان لهم "روسيطا" تجلها حتى شميشة
Mon salam à mon mouslim pays
5 - homan الخميس 23 فبراير 2012 - 01:14
technocratisation de la vie politique.De la CDG à la politique:"inzal siassi"
6 - أمين الجمعة 24 فبراير 2012 - 18:31
انتخاب بكوري على راس البام هو اختيار للرجل المناسب في المكان المناسب وفي التوقيت المناسب. بالنضر لما راكمه الرجل من تجارب مهنية فهو مؤهل أكثر من غيره لقيادة سفينة البام نحو الأمان، وقيادة سفينة المغرب لما لا. بكوري صفحة بيضاء وتاريخه المهني يشي أن الرجل صاحب استراتيجية ورؤية مستقبلية ناجحة على اعتبار أن بصمته كانت واضحة عندما كان مسؤولا على صندوق الإيداع والتدبير وكذا عندما أصبح مديرا لوكالة الطاقة الشمسية. الرجل يعد مكسبا للمغرب وليس لحزبه فقط.
7 - @M. BAKOURY السبت 25 فبراير 2012 - 11:56
les partis politiques au maroc perçoivent de la caisse du peuple marocain ( impots richesses biens publics terres mers airs force de travail aides et mendicités internationnales....et j'en passe ) des millions et des millions de DH, comme ce parti du PAM qui date d'hier, son budget s'estime à 10 millions de DH, depensés dans les voyages les congrès comme celui là les tagines l'argent de poche des elus etc....après tout ça un parti politique ne sert qu'à la figuration, juste pour dire que dans ce pays il existe aussi des partis politiques, alors que cela ne sert que pour la figuration

Ce gaspillage est une honte pour le regime qui depense les biens du peuples dans ces conneries de partis qui ne servent à rien

à rappeler que le gouvernement du palais est suffisant pour gerer les choses clairement sans hypocrisie annuler le parlement qui ne sert à rien du tout

Alors Monsieur BAKOURY

à vous de repondre si vous avez le courage
8 - chahm السبت 25 فبراير 2012 - 12:14
vraiment dommage que la scène politique continue avec ces minables
9 - SOGUIAR السبت 25 فبراير 2012 - 12:48
كل من سطع نجمه وطلع للسماء سيسقط لا محالة وعند سقوطه سيمع ذويا كبيرا ,
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال