24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1906:5013:3217:0620:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. حموشي يعفي رئيس شرطة مطار العروي بالناظور (5.00)

  2. الحكومة تشدد مراقبة الصيد البحري "غير القانوني" بعقوبات جديدة (5.00)

  3. "المنتدى المغربي الموريتاني" يلتئم بمدينة الرباط (5.00)

  4. آيت إيدر يدعو إلى المشاركة السياسية وإطلاق سراح نشطاء الريف (5.00)

  5. في ذكرى رحيل ماركيز .. الصحافة تأسر صاحب "مائة عام من العزلة" (5.00)

قيم هذا المقال

4.76

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | سعد الدين العثماني

سعد الدين العثماني

سعد الدين العثماني

وزير الشؤون الخارجية والتعاون يستحق أن يصعد سلم "طالع" هذا الأسبوع لأنه أبدى دينامية وانسيابية لافتة في تحركاته الدبلوماسية التي يجريها داخل البلاد وخارجها، في المشرق والمغرب، دون كلل ولا ملل، حتى أن الكثيرين اعتبروه "أنشط" وزير في الحكومة "نصف الملتحية".

ولا يمكن لأي مُنصف إلا أن يسجل الحركية الدءوبة لهذا الوزير ـ الفقيه، فما إن يُجري محادثاته السياسية مع وزراء ورؤساء دول، وما إن يتباحث مع بعض وزراء الخارجية في إفريقيا، حتى يطير لحضور اجتماعات القمة العربية في العاصمة القطرية الدوحة، قبل أن يستقبل المبعوث الأممي في قضية الصحراء كريستوفر روس لجس نبضه في قضية الصحراء.

وجسد حضور العثماني في الدورة 24 من القمة العربية نوعا من الاعتراف على أعلى مستوى للمجهودات الدبلوماسية التي يبذلها هذا الرجل الذي يُحسن فن الإنصات للغير، منذ وطئت قدماه أرض الحكومة، باعتبار أنه كان بإمكان الملك أن يعين مستشاره في الخارجية الطيب الفاسي الفهري ليمثله في مثل هذه القمة، وغيرها من المناسبات الدولية الهامة.

ومافتئ العثماني يُظهر مدى "استقلاليته" عن المستشار الملكي في الشؤون الخارجية، بعد أن أشارت إليه الأصابع بكونه "تابع" للطيب الفاسي الفهري، ولا يمكنه أن يتصرف دون الرجوع إليه في القضايا الحاسمة، غير أن "ابن انزكان" سرعان ما انتفض ليؤكد في تصريحات صحفية غير ما مرة بأن "ملفات الدبلوماسية المغربية لا توجد خارج وزارة الخارجية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - Rachid الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 11:45
هذا الرجل يستحق فعلا الاحترام والتقدير، الجميع يحترمه، ديناميكي ونزيه، يتكلم على قدر ما يعمل. ارجو من رئيس الحكومة ان يقتدي به
2 - ANDALOUS الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 11:59
ا ؤكد لكم ان هذا الشريف الوحيد في الحكومة اذا اضفنا له الوزير الداودي اللذين ليس لهما تحرميات السياسة. اما الباقي ....
3 - AGENT الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 12:29
يعجبنا السيد العثماني في نشاطه لا يترك كبيرة ولا صغيرة الا واهتم بها شخصيا. لكن لحد الان لم يجد حلا حقيقيا غير ترقيعي لمشكل ملف الاعوان المحليين بسفارات وقنصليات المملكة المغربية بالخارج حيت يترجون منه القيام على ملفهم بنفسه وبكل جدية لان هؤلاء الاعوان تعترف بهم اتفاقية فينا للعلاقات الدبلماسية عام 1961 في المادة رقم 1، الان ومنذ حوالي 50 سنة وهم مجردون من ادنى حقوق المواطن المغربي في ظل الدستور الجديد ، لاتغطية صحية، لا ضمان اجتماعي ، لازيادة في الاجور. . ناهيك عن الزيادة الترقيعية التي لم يستجب لها احد. فمن الواجب على السيد الوزير المحترم ان يهتم اولا بالجهاز المسير في وزارته ، خاصة المستضعفون في الوزارة (الاعوان المحليون) حتى تكون اثار التعديلات الدستورية جلية وواضحة على ادنى موظف في الوزارة ، ان الوزارة تعتبر مراة المغرب في الخارج فلايعقل ان نتكلم عن الاصلاحات والفروقات جد شاسعة اداريا وماديا واجتماعيا بين عون محلي وموظف رسمي ،مع العلم ان العون قادر على المنافسة في العمل بل احسن في جميع الاحوال. قصار جهدك ايها الوزير فهم يترجون منك الخلاص والله لا يضيع اجر من احسن عملا
4 - محمد الحاج الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 12:35
شهادة حق في رجل قل نظيره في هذا الزمان .
أحب هذا الرجل حبا أخويا صادقا وأتمنى ان يجمعنا الله في رحمته .
5 - azaone الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 14:49
هذي متافقين معاكوم فيها، السيد العثماني يمكنه أن يكون رئيس حكومة ناجحا مستقبلا إن شاء الله.
6 - khalid الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 16:37
أحسن وزير في حكومة بنكيران وأكثرهم كفاءة السيد عبد العزيز الرباح. الله يخليه لينا ويشد فيه. الله يعاونو. وباراك من تلحميس.
7 - Ali الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 16:38
J'ai beaucoup de respect pour Mr Elothmanipour l'homme d'abord et pour ce qu'il fait pour notre pays
Mais la question qui m'intrigue pourquoi les militants du PJD lui ont prefere Benkiran
8 - Idder الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 18:38
En reponse a Ali#7, bien que Dr Othmani fut un excellent candidat pour diriger le PJD, les militants et militantes de ce parti savaient qu'il y aurait des jours tres durs devant eux et qui demandent non pas un leader diplomate comme Othmani, mais plutot un buldozer, un dirigeant tres fort et qui ne mache pas ses mots pour pouvoir faire face aux attaques du PAM et autres partis et personnes corrompues. Avec ces gens la, la diplomatie malheureusement est interpretee comme une faiblesse, meme si Othmani est bien sur loin d'etre faible. Le PJD est riche en ressources et chacune aura son temps dans le long processus de reforme. Benkrirane est en train de defoncer le nid de guepes et scorpions, Othmani et les autres continueront apres lui certainement quand on en sera a une etape un peu plus calme et ou les resistances de corruption et de manipulation seront plus faibles. Patience et essayons toutes et tous d'aider ces gens la dans leur travail collossal.
9 - ASMLAL الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 19:42
لو كان السيد العثماني على راس الحكومة لتغير الكثير في السياسات العمومية, ولما فقد حزب المصباح شعبيته,فهذا الرجل غيور على وطنه ومعتز باصوله ولا يشكو من عقدة الانتماء;بالاضافة الى سمو اخلاقه فهو انسان متزن في كلامه وصادق في اقواله وافعاله وسيكون عمله اللبنة الاساس في طريق اصلاح السياسة الخارجية لوطننا الحبيب .
10 - ع غ الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 19:57
فعلا يحسن الإنصات لأنه ليس كما جاء في التقرير فقيها فقط بل هو أيضا وهذا مهم جدا طبيب وتخصصه علم النفس
11 - Loubnawahgmaihbi الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 20:20
تحية خاصة للأستاذ العثماني على عمله ونضاله، لم يتغير عما كان عليه - اما بنكيران فهو يتلون ويتغير في كلامه، يعد بأشياء ولا يفعلها يكثر التصريحات والتهديدات ولا عمل
12 - adam الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 21:38
(احب ثلاث وحبي لثلاث اشد احب الطائعين وحبي للشاب الطائع اشد واحب الكرماء وحبي للفقير الكريم اشد واحب المتواضعين وحب للغني المتواضع اشد واكره ثلاث وكرهي لثلاث اشد اكره العصاه وكرهي للشيخ العاصي اشد واكره المتكبرين وكرهي للفقير المتكبر اشد واكره البخلاء وكرهي للغني البخيل اشد )
حديث قدسي
13 - Loubna الثلاثاء 02 أبريل 2013 - 23:42
اتفق مع التعليقات السابقة رجل في المكان المناسب لو تصرف بنكيران مثله يكثر العمل ويقلل الكلام، ينقص من التهكمات والتهديدات للقي قبول الجميع
14 - FOUAD الأربعاء 03 أبريل 2013 - 00:33
ظريف و لطيف لكن العفاريت و التماسيح لا يقدر عليهم الا بنكيران فهو الذي قاد الحزب لهزم الخصوم!
السياسة تحتاجاج اى قوة الشخصية!
15 - HASSANE الأربعاء 03 أبريل 2013 - 01:34
السيد سعد الدين العثماني رجل يستحق كل التقدير و الاحترام يعمل في الوزارة كما اردتها الجماهير الشعبية المغربية الا انني شخصيا اطلب من معالي الوزير كما يطابه المغاربة جميعهم أننا لسنا بعرب بل افارقة فلا داعي لتسمية المغرب بالمغرب العربي بين مليار قوس و ان ما يؤكد طرحي هو الدستور الدي صادق عليه المغاربة حيث جاء في احد بنوده الاولى ** بناء الاتحاد المغاربي **
وكدالك ارادة الشعوب المغاربية في اكثر من محطة من بلاد نوميديا اي ليبيا مرورا بتونس والجزائر وموريطانيا الى وطنا الغالي والحبيب
وعليه نرفض بشكل قاطع تسمية المغرب ((بالمغرب العربي)) وان هنالك العديد والعديد من التسميات ان لم ابالغ مئات الاسامي لبلادنا منها على سبيل المثال :
المغرب الكبير
المغرب المعاصر
المغرب العميق
المغرب الحديث
المغرب................
اتحاد دول شمال افريقيا
الاتحاد المغاربي كما جاء في الدستور

............................
ولكم منا جزيل الشكر معالي الوزير
16 - عبدالله الأربعاء 03 أبريل 2013 - 05:05
من تحليلي المتواضع
السيد سعد الدين العثماني سيكون رئيس الحكومة في مطلع 2016
والسيد بنكيران سيتفرغ إلى تأطير أعضاء حزبه
لأن في هذه الفترة الحكومية الصعبة ضروري من رجل قوي وكذا في طريقة كلامه هذه أن يكون السيد بنكيران هو صاحب هذه المرحلة لمواجهة التماسيح والعفريت والتناطح معهم وبنفس طريقتهم.
أما السيد سعد الدين فهو عملي ودبلوماسي لايصلح لهذه الفترة بتاتاً لكثرت الهرج من طرف بنشماس و وهبي و راضي و لشكر و دعديعة ولا دعدوع
هؤلاء السيد بنكيران يعرف لهم .
أنا لا انتمي إلى pjd ولكن أتعاطف معهم وسوف اصوت عليهم لأن يدهم نقية، أما إذا صارو مثل حزب الاستقلال وبقية الأحزاب فسادا في المال العام سأكون أول الناقمين منهم .
أخيراً اطلب من كل من قرأ هذا التعليق : الدعاء لي لأني مقبل إن شاء الله على الهجرة إلى الولايات الأمريكية .
أنا من الأطر المعطلة
17 - Rachid الأربعاء 03 أبريل 2013 - 10:50
العثماني قاد الحزب في ظروف اشد، اما بعد 2011 فالذي قاد الحزب الى المرتبة الاولى فهو الثورات والأحداث التي عرفتها المنطقة. لذلك فان الاحزاب الاسلامية تصدرت الشهد السياسي في دول المنطقة. فهل بنكيران هو من قاد النهضة في تونس والحرية والعدالة في مصر. انها رياح الربيع العربي
18 - علي الأربعاء 03 أبريل 2013 - 12:05
لا اريد ان اعقب عن هدا طالع هدا هابط ، كلا الوزيران يخدمان الدولة المغربية و لا زالا يعملان بتفاني وجد ، لكن الدي لا يعرفه لقارئ او المغاربة اجمعين ان وزارة الخارجية تعتريها اختلالات على المستوى الداخلي اما الخارجي فحدث و لا حرج ، و سوف ابدا ببلد ايطاليا التي تعرف اكتظاظ هام للمغاربة في وضعية لا يحسدون عليها و خصوصا مرور ايطاليا في ازمة خانقة لا اقتصاديا و لا سياسيا ، حتى لا اطيل عليكم الوضعية التي يعيشها بعض موظفي الوزارة في الخارج و خصوصا في ايطاليا مزرية فالدي لا يعرف المغاربة هو الاعوان المحليين في ايطاليا لا يتوفرون على وثائق اقامة مند ازيد عن سنة لا حياة لمن تنادي لا سفير و لا وزير لم يبقي لنا الا الملك محمد السادس نصره الله لكي نحكي له همنا فنحن الاعوان المحلين الحاملين للجوازات الخاصة مقيمين اجباريا في هدا البلد لا يمكننا ان نغادر منه ، ناهيك عن علاقة وثيقة الاقامة بالضمان الصحي الايطالي حيث ادا كنت لا تتوفر على بطاقة اقامة لا يسمح لك بالتطبيب موت ، رغم ان السفير يعلم بهد المحنة و كدلك القناصلة فهم لا يحركون ساكنا ينتظرون هده الفئة ان تنفجر في وجههم في القريب و هدا ما سوف
19 - ابو نضال الأربعاء 03 أبريل 2013 - 19:43
الحمد لله أننا عشنا لنرى أمثال هذا الرجل في أعلى مستويات المسؤولية في هذا البلد الحبيب الذي يحتاج إلى مسؤولين شرفاء نزهاء يضعون الصالح العام قبل كل شيء، يغطي على الكثير من إخفاقات الآخرين، صادق في عمله، مناضل في آدائه، متميز في إنجازاته، وضع في منصب صعب وأبان عن كفاءة كبرى في التعامل مع المنصب وإكراهاته. محاط برجال متميزون على مستوى ديوانه وفقهم الله جميعا. ونتمنى أن نرى أمثاله رغم قلتهم في مسؤوليات مماثلة يخدمون بلدهم ولا يجعلون المنصب والبلد والعباد في خدمة مصالحهم ومصالح أولادهم.
لا يسعني إلا أن أطلب الله أن يعين أمثال السيد العثماني الكرسيفي سليل العلماء والصلحاء والشرفاء وأن يدلهم على الخير ويعينهم على إنجازه ويدلهم على الشر ويعينهم على اجتنابه.
فخورين بك أيها الأستاذ، فخورين بك أيها الطبيب الذي يصلح نفسيات الكثير والكثير من رجالات الدبلوماسية والوطن،
قوتك الهادئة تذكرني بحكمة رجال دولة عضام دخلوا التاريخ من بابه الواسع ونتمنى لك التوفيق لأن الوطن والأمة بحاجة لنجاحك في مهامك الوطن بحاجة لمناضل من أمثالك يعطيه ولايحتاج لأن يأخذ منه وفقك الله ونتمنى أن نراك في مناصب أهم
20 - Amghar الأربعاء 03 أبريل 2013 - 20:14
العثماني ورث مشاكل كبيرة في وزارة الخارجية ولولا ثقة الدولة فيه وفي كفاءته ما سمح له بتوليها
الجميع يقول بانه رجل دولة بامتياز اهم من بنكيران بكثير والمنصب حساس اكثر من رئاسة الحكومة
ارجو له المزيد من التوفيق
21 - mohamed الأربعاء 03 أبريل 2013 - 22:34
Je crois que les déplacements de Mr Othmani et ses participations à des évenemnts internationnaux ne viennent pas de sa propre décision. Autrement dit, ce n'est pas lui qui décide voila je dois participer au congres de la ligue arabe ou non, ... il faut dire clairement les choses.... Donc à mon avis, on doit "évaluer" les ministres (les responsables) par leur résultat pas par leur nombre de déplacement... Merci
22 - ayyachi الخميس 04 أبريل 2013 - 04:58
Le pauvre! Il n'a que le grand sourire... la diplomatie est dans d'autres mains... Vraiment pitoyables ces Islamistes qui ont prouvé leur incapacité dans tous les domaines!!!
23 - مغربي غيور الخميس 04 أبريل 2013 - 15:01
كل التعليقات تتمن كفاءة السيد العثماني وسمو سلوكه وأخلاقه، غير أنه ومنذ قدومه لوزارة الخارجية لم يغير شيئا بداخل الوزارة المليئة بالمشاكل والحيف في تولي المهام والمناصب وخير تعبير عن ذلك كيف تتم الترقيات وتعيين رؤساء الاقسام و القانصلة والسفراء الذين أخر ما يمكن أن يقال عنهم أنهم شيوخ يصلحون لمغرب الثمانينات و أن المغربيات عاقرات لإيجاد خلف لكل المتقاعدين والمتمسكين بكراسيهم .
على السيد الوزير أن ينظر للموارد البشرية الشابة والمكفئة المتواجدة بهذه الوزارة وأن يحرص على إقامة العدل و تمكين المستحقين من العمل والترقية والتنصيب في المسؤوليات بتخصيص ولو جزء بسيط من وقته التمكين للانكباب على ملفات الموظفين المهمشين من اللوبيات المتحكمة في سير الوزارة.

كربان سفينة يجب أن يعيد النظر في مستشاريه و أعضاء ديوانه مع مراعاة الكفاءة والتشبيب لإعادة الأمل لدبلوماسيينا وتحقيق النجاح .
24 - Mohammed الخميس 04 أبريل 2013 - 17:50
التامر له وجوه كثيرة ومنها الضحكة الصفراء.مادا فعل وزيرة الخارجية في قطر سوى المساهمة في خرق قانون الجامعة العربية التي يقودها حمد المتامرعلى الشعب السوري والممول للجماعات الإرهابية في سوريا.ان السياسة المغربية قد اقترفت خطئ كبيرا حين اعترفت بجماعة متطرفة كعضو في الجامعة العبرية التي لا تعمل الا على تشتيت الدول العربية وتمزيقها منفدة تعليمات اسرائيل وأمريكا.كفى ضحكا على الدقون .والنصر ان شاء الانسان حليف الشعب السوري البطل الدي بين لنا الحق من الباطل
25 - دبلوماسي الجمعة 05 أبريل 2013 - 00:47
على عكس ما ورد في احدى التعليقات التعيينات في المناصب منذ صدور مرسوم منظم نهاية ٢٠١١ تخضع لمعايير دقيقة، طلب ترشيحات وفق شروط محددة ولجان تقوم بالمقابلات قبل قرارات التعيين، فلذلك فان إلقاء التهم هكذا جزافا غير سليم. ويمكن لمن احس بالضرر ان يلجا الى المحكمة الادارية ويطعن بمخالفة القانون
26 - ملاحظ من المغرب الجمعة 05 أبريل 2013 - 15:20
منذ صدور مرسوم ٢٠١١ تقام طلبات عروض ترشيحات ولجان لاجراء المقابلات إلا أن هذه اللجان لا تتوفر هي نفسها على الكفاءة ولم تمر بمسطرة دقيقة لتعيينها وفق معايير دقيقة.عن أي محكمة إدارية أو أي طعن تتحدث حيت وكل موظفي الوزارة تفاجئوا بأن الناجح في المقابلة المخصصة لمنصب في قسم أسيا قد تم تعيينه في قسم الشؤون القانونية كذلك الامر الفائز في المقابلة المخصصة لاختيار رئيس قسم الشؤون التفافية يعين فيما بعد هذه المقابلة في قسم التعاون في افريقيا عوض إحداث مقابلة خاصة بهذا القسم وهكذا دواليك. هذا غيض من فيض ولا يتسع المجال لذكر الباقي. على المتحدث أن يكون صادقا ويتأكد من معلموماته الأول و أن يلجأ للمحكمة الادارية ان استشعر فائدة في ذلك . علما أن الكمال لله و أن هاته الحالات تحدث كأمر طبعي في الاول غير أنه يجب تجاوز هذه الأمور مستقبلا باعمال الشفافية والوضوح قبل وبعد المقابلات حتى تتضح الرؤيا للمترشحين
27 - Marocain fier الجمعة 05 أبريل 2013 - 15:49
Mr Saaddine El Otmani est le premier ministre dans ce ministère qui a fait sentir a tout le monde que le favoritisme qui était le critère principal pour les sélections est révolu. En plus c'est une personne humble et très humaine - j'ai eu l'occasion de lui dire bonjour auparavant et je pouvais sentir la sincérité de cet homme. Que Dieu vous aide Mr le ministre contre vos propres tamassi7 et 3afarit.
28 - مغربي غيور الجمعة 05 أبريل 2013 - 16:49
لا تزال وزارة الشؤون الخارجية والتعاون تخوض اختبارانتقاء أربع مدراء بالإدارة المركزية. هذه المديريات من اهم المديريات واكثرهن حيوية وحساسية وطنيا ودوليا ، يعد هذا الأمر أكبر اختبار للوزير الجديد ولمدى بالشأن الداخلي للوزارة و حسن نيته لاصلاحها.

هذا وتجدر الاشارة من الان أن مسلسل الانتقاء بدأت تعبث به أيدي القائمين عليه، فهل السيد الوزير على علم بما يتم طبخه أم أنه تم إقناعه بأن الأمور تحت السيطرة وأنهم سيجنبوه المساءلات المتكررة في البرلمان و الفضائح في الصحف و الشبكات الاجتماعية ناهيك عن انعدام المصداقية والكفاءة المفروض توفرها للدفاع عن المصالح العليا للبلد.
29 - sami الجمعة 05 أبريل 2013 - 19:43
, la diplomatie nécessite un homme comme lui très actif et qui sait manier ses semblables c'est un homme modeste et très serviable
30 - م.ف السبت 06 أبريل 2013 - 13:24
أنا أقول كمواطن مغربي وملاحظ أن كل الوزراء ورئيس الحكومة يقومون بمجهودات جبارة انما وزارة الخارجية تتميز عن الوزارات الأخرى كونها من أصعب الوزارات والسيد العثماني تمكن باعانة من الله أن يتعامل مع مهمته بكل جدية وصدق ويؤدي مهمته على أحسن وجه ولا ننسى الشجاعة التي يتحلى بها من أجل خدمة الوطن جزاه الله وحفظه من كل سوء ونتمنى لحكومتنا الموقرة كل النجاح والفلاح انشاء الله .
31 - hoss الأحد 07 أبريل 2013 - 07:44
اي دينا مكية هذه ¿ استغرب لهذه مقالات التي تبطن المديح لشخصيات في الحكومة او في اي منصب كان. مقالات فارغة لا تحوي اي مضمون نقذي الا اعلان الولاء ,المراد منه التملق لهذه الشخصيات الحكومية. في حين يتغاضون الطرف عن معانات قاعدة عرضة من الشعب , التي لاتجد حتى قوت يومها .ليس بالاثراء والتزلف سنساعد مسؤولينا على القيام بمهامهم كما يجب.
32 - berkani الأحد 07 أبريل 2013 - 13:39
طبول الحرب دقت وستشتعل ضد المغرب إن لم يتحرك
على الخارجية المغربية أن تشكل خلية أزمة لترصد كل تحركات العدو
و تشتغل عليها فمكرهم وخداعهم لن يتوقف ببتسامة الأسبوع المقبل في الجزائر
أو العودة إلى الاتفاق السابق فأي حراك عندهم سيخلق الحكيم لديهم أزمة ضد المغرب
33 - بنحمد الأحد 07 أبريل 2013 - 16:21
باركا من لكذوب
هذا الوزير هو ظل للوزير الحقيقي/المستشار والأمير رشيد
ولانعرف له قولا متميزا عن جوقة العام زين
كفوا عن التزوير الناس عاقوا
34 - Amazigh الاثنين 08 أبريل 2013 - 11:04
le ministère a connu depuis un an une activité sans précédent, politique africaine plus prononcée, relation avec l'Europe plus sage et équilibrée, présence au niveau arabe et islamique, réforme progressive de l'appareil administratif, ... ect. Comme diplomate de carrière je suis temoin du grand changement que connait la diplomatie marocaine avec l'arrivée de OTHMANI; Bonne chance
35 - الب الأربعاء 10 أبريل 2013 - 01:57
السيد العتماني شهد له الجميع بكفاءته وخلقه
36 - رباطي الأربعاء 10 أبريل 2013 - 14:18
نعم انه وزير في مكان مناسب اهل سوس ديبلوماسيين تركيبة الشخصية السوسية تميل الى الانصات وحظور العقل الباطني والخارجي و ليست عندهم عقدة مع اي قوم ديمقراطيين فاعلين وليس منفعلين و الترثرة الزائدة للبعض حب الوطن في العمل الصالح وليس الكلام المستهلك الشعبوي الرديء عبر التلفاز للترقي وليس حدمة من ولاه المهمة فكروا راكم اتموتوا نتما احنا اشوفو اش درتوا مع الله والعباد
37 - ahmed الأربعاء 10 أبريل 2013 - 14:46
صحيح من بين أحسن وزراء هده الحكومة رغم أن حصيلة تحركات لم تضف شيئا لهدا البلد حضوره في القمة العربية فقط لملئ الكرسي لأن القمة العربية معروف مسبقا بأنها لن تأتي بجديد لصالح العرب وحضوره وغيابه سيان أنه وزير ينصت لايتكلم كثيرا لايكترت لصرعات الصحفية
38 - [email protected] الأربعاء 10 أبريل 2013 - 16:11
يا وزير الخارجية اجي تشوف موظفيك الاعوان المحلين و كل الحاملين من موظفيك للجواز الخاص لا يتوفر على بطاقة اقامة لا نعرف لمادا لم نتوصل ببطاقات اقامتنا نحن مقيمين اقامة اجبارية نحن في سجن يا وزير الخارجية لا يمكننا ان نغادر ايطاليا لاننا لا نتوفر على قامة مثلنا نثل المغاربة الدين اتو الى ايطاليا عبر البحر او قوارب الموت ، و لا يمكننا ان نتداوا لان بدون بطاقة الاقامة لا يمكننا ان ندهب للطبيب
نحن نحس اننا نموت في هدا البلد النجدة النجدة يا وزير الخارجية .
39 - بشير الأحد 14 أبريل 2013 - 01:07
السيد العثماني زاز والخارجية زاز وإذا قعد في مكتبه أسبوع واحد سأقول له باز. من مميزاته بالخارجية: تعيين سفير بعد إحالته على التقاعد منذ ست سنوات، لم يجتمع ولو مرة واحدة مع أطر الوزارة، تعيين مفتش عام ومدير القضايا الشاملة دون المرور بمسطرة الناصب الشاغرة المنصوص عليها في الفصل ٩٢ من الدستور والأخطر هو ما يروج بأنه لم يحرك ساكنا في مؤتمر الدوحة الأخير عندما طلب أميرقطر إسناد رئاسة لجنة القدس لملك الأردن ، تصريحه حول مغاربة هولندا، مشاكل الأعوان المحليين.... فعن أي طلوع تتحدثون. بشير
40 - Amghar الثلاثاء 16 أبريل 2013 - 01:06
المعلومات التي أوردها صاحب التعليق رقم 39 مليئة بالاغلاط.
فالعثماني يعمل باستمرار مع أطر الوزارة، وتعيين مدير القضايا الشاملة والمفتش العام تم وفق مقتضيات القانون والمرسوم المنظم للتعيينات التي لا يشترط فيها دائماً طلب الترشيحات
، وأمير قطر لم يقترح أبدا اسناد رئاسة لجنة القدس لملك الأردن ولم يرد هذا في اي قصاصة اخبار ولا ورد في البيان الختامي للمؤتمر، الأعوان المحليون سويت وضع يتهم لاول مرة منذ عقود من الزمان والا فعن اي مشاكل تتحدث؟ والجميع يعلم انهم أعوان وجدوا منذ وجدت الوزارة. لقد توصلت الوزارة بالعديد من الرسائل منهم تحيي تسوية وضعيتهم الاخيرة والعثماني هو الذي عمل شخصيا لإنجاز ذلك
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

التعليقات مغلقة على هذا المقال