24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. أطلال وقوارض وأزبال تُكسد التجارة في "أسواق الأحياء" بسطات (5.00)

  3. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  4. قذف مياه عادمة في المحيط يستنفر سلطات أكادير (5.00)

  5. قتلى وجرحى في هجوم على عرض عسكري بإيران (4.50)

قيم هذا المقال

2.73

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | طالعون | الحسين الوردِي

الحسين الوردِي

الحسين الوردِي

معاركٌ ضاريَةٌ تلكَ التِي خاضهَا الوزيرُ التقدمِي في الصحة، الحسين الوردِي، قبلَ أنْ يبلغَ قرارهُ خفضَ أسعار الدواء، برَّ الأمان، وقدْ باشرَ الورشَ منذ إمساكه بالحقيبة الشائكة في حكومة "بنكيران".

الوردِي الذِي جوبهَ من هيئات فِي القطاع، اعتبرتْ خطوته وبالًا في فترةٍ شاقة على الصيادلة، وأنَّ الإشكال في تدنِي نسبة المشمولين بالتغطية الصحية لا فِي ثمن الدواء، كمَا من الأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط، الذِي فتح عليه النار، منذُ إقالة الكاتب العام السابق للوزارة، رحال المكاوِي، قالَ كلمته الفصل قبلَ نهاية العام، وخفضَ أسعار ما يربُو على 1000 دواء، لا قبل لكثيرٍ من المغاربة بدفعِها.

الوزير الذِي يحلُّ في نادِي "الطالعِين" بهسبريس، كانَ حقيبته على صهوةٍ متنقلة، باغتَ معهَا عددًا من المستشفيات، والمنشئات الصحيَّة، بزياراتٍ مفاجئة، أفضَى آخرها في طنجة، إلى إيقاف طبيب جراح للعظام والمفاصل، وتقني تخدير وإنعاش يعملان بمستشفى محمد الخامس بطنجة، وإحالتهما على المجلس التأديبي.

وإنْ كانَ الوردِي "الطالع" الذِي أَثنَى بنكيران على صموده أمام محاولاتِ إرشاء من مصنعِي الدواء، قدْ نجح في اختباره الأول، فإنَّ بابًا خلفهُ كثير من الرياح العاتية، فتح مؤخرًا على مصراعيه، ولا زالَ ينتظرُ بلوغه الحسم، يهمُّ تحريرَ رأسمَال المصحَّات الخاصَّة، الذِي يعتبرهُ مهنيُّو القطاع، مدخْلًا للفوضى، في حين يتخذهُ الوردِي سبِيلًا إلى تأمينِ الخدمات الاستشفائية على نطاقٍ واسع وإنهاء الاحتكار.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - lahcen الأربعاء 01 يناير 2014 - 10:08
bonne continuation monsieur le professeur
2 - مغربي الأربعاء 01 يناير 2014 - 10:19
من جهة فإن قرار خفض أثمنة الأدوية لا يمكن إلا أن نصفق له، و نشجعه على المثابرة، و نحييه من هذا لمنبر على ذلك.

من جهة أخرى، و كما تبين للمشاهدين قبل اسبوعين في برنامج medi1tv فإن الوردي شرع في خطوةٍ خطيرة كانت قد بدأت تسلكها ياسمينة بادو قبل أن تتراجع عنها في الأخير تحت ضغط الشارع.

الأمر يتعلق طبعاً بالسماح لأشخاص بدون دبلوم و لا تكوين صحي الشروع في فتح مصحات طبية خاصة، و هذا الأمر خطير و يهدد صحة المواطنين.
السيد الوردي عجز كل العجز في شرح أسباب هاته الخطوة خاصة و أنه طبيب و مهني في القطاع و يعرف خطورة الموقف، و ترك اسئلة كثيرة عالقة مما جعلنا نفكر أن هناك لوبيات قوية وربما أجنبية تريد الدفع بالمغرب إلى مثل هاته القرارات الخطيرة.
3 - مواطن هسبرس الأربعاء 01 يناير 2014 - 11:35
" يهمُّ تحريرَ رأسمَال المصحَّات الخاصَّة، الذِي يعتبرهُ مهنيُّو القطاع، مدخْلًا للفوضى، في حين يتخذهُ الوردِي سبِيلًا إلى تأمينِ الخدمات الاستشفائية على نطاقٍ واسع وإنهاء الاحتكار."
أولاً أظن أنه يجب تسمية الأمور بأسمائها و عدم الدخول في منعرجات اللغة :
تحريرَ رأسمَال المصحَّات الخاصَّة : تعني أن يسمح لأشخاص ليست لديهم أي صلة بالصحة أن يفتحوا مصحات و هذا أمر خطير . و يذكر أن هذا ليس مشروعه بل مشروع لوبي قوي كان قد دفع بيسمينة بادو في هذا ألإتجاه إلا أنها تراجعت في الأخير.
"تأمينِ الخدمات الاستشفائية على نطاقٍ واسع وإنهاء الاحتكار"هاته المبررات ضعيفة لأن أولاً من سيعرف تأمين الخدمات الاستشفائية
هو من درس ذلك و ليس من لديه المال، أما عن الإحتكار فعن أي إحتكار يتحدث علماً أن كل من لديه دبلوم معترف به من طرف الدولة له إمكانية فتح مصحة.

حذاري يا د. من أن تحذو حذو سابقتك في الوزارة.
4 - Hakim الأربعاء 01 يناير 2014 - 12:51
Bonjour
L'Europe du sud a des problèmes économiques graves, alors ils cherchent de nouveaux marchés.
On a su que c'est des entreprises européennes qui veulent rentrer dans le marché de la santé (la vie des marocains) et ils font pression pour pouvoir rentrer et pour que des investisseurs non médecins ouvrent des cliniques.
Monsieur el Wardi veut leur dérouler le tapis rouge.
Ce n'est surement pas sa décision, mais des pressions qui viennent de l'extérieur.
Mais il faut qu'il soit honnête avec lui même et les marocains.
5 - حائر الأربعاء 01 يناير 2014 - 13:01
من أجل الشفافية هل يمكن لهسبرس أو لأحد المعلقين تزويدنا بلائحة الأدوية التي تم خفض أثمنتها؟
لأن المعارضة تقول أنه لم يتم خفض أي ثمن إلا لبعض الأدوية التي يتم استعمالها من طرف المستشفيات. أي أن ليس هناك أي فرق بالنسبة للمشتري في الصيدلية.
فمن نصدق و شكراً.
6 - Fouad الأربعاء 01 يناير 2014 - 19:39
Et les autres médicaments dont le prix à augmenté pourquoi ils ne sont pas mentionnés
7 - ahmed الأربعاء 01 يناير 2014 - 21:37
Mr Louardi est un ministre courageux ,sincére et bosseur .Ses interventions au parlement devant les representants de la nation et á la télevision ( face á face avec certaines associations de paramédicaux pour defendre les interets des populations ) permettent de constater qu il fait son travail comme il se doit . Ses déplacements dans différentes regions de notre pays ont donné un echo trés positif , ses engagements pour diminuer les prix de médicaments et pour l´autorisation aux investisseurs l´ouverture de nouvelles cliniques et le suivi du Ramed vont donner un résultat sans précedent , la santé á la portée de tous les citoyens chacun selon ses moyens .On t´encourage Mr le Ministre , nous on NE croit PAS aux arguments de ceux qui sont contre ces actions . D´autrepart les 3 autres ministres de votre parti le PPS doivent s´ínspirer de votre courage pour bosser et neutraliser ceux qui entravent leurs actions,
8 - السماح لأصحاب الأموالفتح مصحات الخميس 02 يناير 2014 - 00:39
أتذكر ما قاله أحد المتدخلين في برنامج تلفزيوني كان فيه السيد الوزير مدعواً قبل عدة أيام:" الناس يذهبون إلى المصحات الخاصة لأنهم لا يجدون العناية في المستشفيات العمومية فلماذا لا تركزون سيد الوزير على القطاع العمومي الذي هو تحت مسؤوليتكم المباشرة و تتركوا القطاع الخاص الذي هو الآن حل و ليس مشكلة".
السؤال لم يرق السيد الوزير و شرع كما نقول بالعامية :"كدخل و إخرج في الهدرة".
المرجو مشاهدة البرنامج فهو سيسمح بفهم بعض الأمور.
9 - Merci Ouardi الخميس 02 يناير 2014 - 08:55
Avant;
Tu as les compétences, tu peux ouvrir une clinique.
Ce que veut faire le ministre:
Tu as l'argent , tu peux ouvrir une clinique.

Si déjà avec les professionnels de santé il y a des difficultés, imaginez comment sera la situation avec des gens nonqualifiés...
10 - Mimi الخميس 02 يناير 2014 - 10:48
L ouverture du capital des cliniques est une decision correcte attendu par plusieurs medecis prives qui souffrent de linfrastructure et des conditions de travail mediocres ds beacoup de cliniques possedees par des medecins et Monsieur le Ministre connait tres bien cette situation en plus certains cliniques encaissent l argent des assurances et cnops et ne le transfert pas ou tardivement aux medecins concernes . Donc un un peu de raisonnement .
11 - أحمد الخميس 02 يناير 2014 - 11:02
الوردي كان في لائحة الطالعين قبل أشهر بسبب خفض أثمنة الأدوية أما الآن فيجب أن يكون من النازلين بسبب ارادته إنهاء حرمة التطبيب و إدخال غرباء في القطاع مع فتح الباب لمن هب و دب دون شروط دنيا في التكوين.
12 - aziz الخميس 02 يناير 2014 - 11:03
Par "assymétrie de l'information, nous demandons, nous les communs des mortels, au médecin de prendre toutes les bonnes décisions pour nous guerrir parce que nous n'avons pas les compétentes pour le faire. Or, actuellement, ce médecin se tâche la , reputation à demander du noir, le chèque de garantie, et à gérer des strcutures manquant parfois du minumum technique requis et à gonfler ses factures. Donc, le rôle, très noble du médecin sera rétabli avec cette nouvelle loi et nous allons avoir des investisseurs astraints à des cahiers de charges et ayant les moyens d'investir correctement et dans des endroits médicalement deserts. C'est une occasion pour assainir un secteur où coule de l'argent échappant au fisc et dont on ne sait pas encore ce qu'en font nos médecins. Je crois que c'est une bonne chose que de démonopoliser le secteur, comme on a fait pour d'autres secteurs car certaines cliniques "aykou et y aller est devenu suicidaire financièrement."
13 - radi الخميس 02 يناير 2014 - 11:35
تبين من خلال بعض التعليق ان البعض اراد تغليط الراى العام ان السيد الوزير حينما تحدث عن فتح الاستثمار لغير المهنيين كان دلك مشروط ان الكلمة الاولى و الاخيرة للمهنيين
14 - Logique الخميس 02 يناير 2014 - 13:11
Si vous pensez que les nouveaux entrants vont investir de l'argent pour s'installer dans des endroits déserts, vous rêvez et il faut vraiment que quelqu’un vous réveille...
Pourquoi des gens qui n'ont rien à voir avec la médecine vont investir dans le secteur ? Pour aider la population????
15 - Samir الخميس 02 يناير 2014 - 14:49
أولا أحيي الفرفسور الوردي على صموده و تفانيه في عمله.
تانيا-الناس لايفهمون مادا يعني تحرير رأسمال المصحات حيت اربد و أزبد الأطباء ضد هدا المشروع متخفيين من وراء صحة المواطن ,اؤكد أن لا أحد تهمه صحة المواطن بقدر ما تهمهم الأرباح على ظهر صحة المواطن.
التحرير يعني أن كل شخص طبيعي او معنوي لديه الامكانيات المادية يمكنه بناء المصحات وفق دفتر تحملات ولا يشترط أن تكون طبيبا كما هو معمول به اليوم وهنا اشير الى ان العاملين بطبيعة الحال هم أطر صحية من اطباء و ممرضين أما المالك فلا يتدخل في العمل و لا في التسيير.وهدا سيمكن من الحد من احتكار الاطباء اللدين يفرضون شروطهم الخيالية والدين ليس لهم اصلا امكانيات مادية لتوفير التجهيزات الباهضة و سيؤدي حتما الى دمقرطة الولوج و احترام المريض .
16 - aziz الخميس 02 يناير 2014 - 15:56
Plus de 100 articles dans ce projet de loi et on se focalise sur l'ouverture du capital. Je n'ai vu aucun médecin analyser les apports de la nouvelle loi, par contre, chacun défend son business
Dommage que notre médecine soit si tournée vers le profit et le lucratif !
17 - citoyenne الخميس 02 يناير 2014 - 18:07
ouvrir le capital des cliniques, qu est c que le médecin marocain va perdre!? à mon avis rien, il aura au moins une structure aux infrastructures sophistiquées ,dans des grandes villes càd une très bonne installation avec la proximité à la formation continue, il aura un patient particulier avec lequel il peut facilement discuter, un nb raisonnable de patients par jours.......... c à d que des avantages personnelle. quand je vois des médecins protester contre cette loi, ça me réchauffe le coeur en me disant qu enfin de comptes c est notre propre intérêt à nous ,patients , qu est défendue.
18 - gallek talle3 الخميس 02 يناير 2014 - 18:31
merci Mr le ministre d avoir bien affaiblit le secteur de santé étatique , pour pouvoir ouvrir et libérer le capital des cabinets et cliniques, le patient va devenir enfin client et c est grâce à toi. merci d avoir mis nos hôpitaux sur les railles d une faillite insurmontable, grâce au RAMED. merci d avoir fait des tournées et des visites à l improviste à certains hôpitaux du royaume pour examiner l état des lieux....... que ts l monde connait d ailleurs........ et tracer une stratégie pour décoller enfin par ce secteur tout haut, en changeant rien et en apportant un peu de BARRAKA à ces différentes régions. MERCI énormément. et enfin laissez moi vous rappeler que le rôle d un ministre, c'est de chercher des solutions aux vrais problèmes et non pas seulement d avouer qu il en existe. alah ya3foo 3liik ya maghreb
19 - علاء الدين الخميس 02 يناير 2014 - 21:42
اصبحنا نسمع أشياء خيالية من أجل تبرير هذا القرار.البعض يقول أن الوالجين الجدد (أصحاب الشكارة) الذين سيخول لهم سيد الوزير الدخول إلى قطاع الصحة و الذين لا يتوفرون على دبلوم في القطاع:
يريدون الخير للمواطنين
سيستثمرون في المناطق النائية التي تنعدم فيها المستشفيات.
يعرفون القطاع أحسن من الأطباء.
سيحترمون المريض أكثر من الأطباء.
سيضعوا أثمنة بخسة في مصحاتهم.
استفيقوا من سباتكم فاؤلئك مستثمرون و ليسوا جمعيات خيرية و هدفهم الأول و الأخير هو الدرهم.
20 - مقهوووور الخميس 02 يناير 2014 - 21:50
و غي بقاو كتصدعوا راسكم را القرار غادي إدوز غادي إدوز لأن سيادكم د أوروبا من شحال هادي و هما باغين إدوزوه.
را مكاين لا مصالح المريض لا مصالح الأطباء را صحاب العينين الزورق باغين اربحوا الفلوس في الصحة في المغرب و معجبهومش كترة الشروط و القوانين.
21 - مواطن2 الخميس 02 يناير 2014 - 22:19
ان تحرير القطاع الصحي المتعلق بفتح عيادات من طرف الغير المهنيين اصبح ضروريا للحد من هيمنة جل الاطباء. والاختباء وراء مصلحة المريض هي دريعة لا اساس لها من الصحة . والكل يعلم ويدرك بان الطبيب صاحب العيادة او العامل بها لا تهمه الا المبالغ التي يجنيها من المريض وانا شخصيا لم اسمع بطبيب تبرع بعملية جر احية على اي مواطن.بل اكثر من دلك فقد عمد بعضهم الى صرف شيك الضمانة قبل اوانه . ان فتح باب المنافسة لاصحاب المال بفتح عيا دات خاصة ربما = سيردع = الكثير من الاطباء . وعن الصيادلة اتمنى ان يفتح كدلك الباب لكل من اراد فتح صيدلية وتوظيف صيادلة للعمل بها ممن لم يساعدهم الحظ في فتح صيدلية خاصة بهم. والعمل على الغاء المسافة المحددة لفتح صيدلية. وبدلك سيستفيد المواطن من اثمنة معقولة. والغرابة انني كنت واقفا بصيدلية ولا حظت لافتة كتب عليها بخط ملون ما مفاده انه يمنع على الصيدلي بتخفيض ثمن الدواء لاي مواطن والحالة انها تجارة حرة يمكن للصيدلي حتى ان يتصدق بالدواء. انه لامر غريب.
22 - il était une fois الخميس 02 يناير 2014 - 22:27
la loi dans notre beau pays, pr les gens qui ont mordue l hameçon de Mr le ministre, ne va pas protéger les citoyens. au contraire, il ne va que s accumuler dans les tiroirs de nos responsables avec ses soeurs, et que le plus fort règne, et c est face au gens de pouvoir que le pauvre citoyen doit faire face cette fois ci, dc bonjour les beaux jours. vous allez vivre une expérience plus mauvaise que celle vécu dans le secteur de l education nationale. c à d l atrophie d u secteur étatique au profil du privé. qui peut maintenant inscrire ses enfant ds une école public?!!!!!!!!!!qui ............personne
23 - عبد الرحيم الخميس 02 يناير 2014 - 23:51
في ما يخص فتح رأسمال المصحات الخاصة لغير الأطباء، الله غالب! السيد عليه ضغوطات
24 - Yousn nwashal الجمعة 03 يناير 2014 - 05:00
I do not know prof Wardi but I can vouch for his help a couple of years ago. See, my son chose to go do volunteer medical work for his clinics (medical school) in another poor country. Being a product of tamazirt, I wanted him to go work in a remote poor village of mon blida. We were working on that for about 6 months with too much bureaucracy. My son was not going to have contact with patients, , but we kept running into trouble. Finally we contacted dr ward and he was helpful. My son spent his time looking at some bizare symptoms and he discovered something that ended up being useful for Tamazirt.
Thanks doc.

Doc2doc
25 - كمال الجمعة 03 يناير 2014 - 10:17
إلى سمير 15

إذا كنت تظن أن الطبيب لا تهمه صحة المواطن و لا يهمه إلا الدرهم.

فماذا سنقول عن الذي لم يدرس و معه كيس من المال و سيدخل ليستثمره في الصحة؟ ماذا يهمه؟؟؟ مصلحة المواطنين؟؟؟؟؟؟؟
26 - mostafa الجمعة 03 يناير 2014 - 14:57
وزير الصحة يكذب رسميا بادعائه زيارة مستشفى محمد الخامس بطنجة. وهذا تشهير جبان بشغيلة الصحة زعما هو راجل مزيان وباغي الخير للبﻻد وحنا لي ما مخليينوش يخدم. رغم أن هناك 39 وزير وكل يوم تقع عقوبات وتوقيفات في وزاراتهم إﻻ أنه ﻻ أحد منهم خرج يشهر بموظفي وزاته إﻻ الوردي فبعد قولته الشهيرة للمواطنين " شعلوا معاهم" هاهو يستمر على نفس المنوال بل أكثر إذ يحيك المؤامرات الكاذبة ضد الشغيلة لحاجة في نفس الوردي والتي ﻻتخفى على أحد وهي إضهار النقص والخصاص في المستشفيات العمومية وخلق الرغبة لدى المواطنين في قضيته المصيرية وهي إدخال أصحاب الشكارة والمستثمرين لقطاع الصحة وما قطاع التمريض عنا ببعيد فخطة النقصان من ثمن اﻷدوية جعجعة بدون طحين لن يشعر بأثرها المواطن مطلقا بل هي شعبوية لذغذة مشاعر المواطنين وكغطاء إيجابي لقبول خطته من طرف الرأي العام. إن تم تمرير قانون خوصصة المجال الصحي 94-10 ييمر الوردي لخوصصة مابيد الدولة من قطاع اﻷدوية وسيمرر مخزون اﻷدوية ببرشيد لشركة خاصة ليبقى للوردي نقطة أخيرة في برنامجه الخوصصي وهو تمرير مسألة بناء المستشفيات والمستوصفات للقطاعاخاص وبالتالي تنتهي مهمة الجندي المجهول للوبيات القطاع الخاص
27 - ahmed7bis الجمعة 03 يناير 2014 - 21:04
on sait pas pourquoi les personnes qui pretendent nous proteger contre les "intrusions "des hommes d´affaires qui seront autorisés á installer de nouveaux établissements hospitaliers privés ( cliniques ou cabinets ) font celá , car ce róle incombe aux representants des deux chambres du Parlement et les ONG de notre cher pays . Ceux qui sentent concurrencés par ces soit disants intrusions peuvent améliorer leurs services pour rester compétitifs et proposer des honoraires supportables pour attirer le maximum de patients avec des soins de qualité . Les nouveaux établissements pour recuperer leurs investissements seront peut etre plus chers que les anciennes cliniques et doivent respecter les cahiers des charges , ils abandonneront le domaine s´ils n´arrivent pas á avoir leur part du gateau : soyons raisonnables n´entraver pas les espoirs de voir de nouvelles cliniques chez nous
28 - المامون الجمعة 03 يناير 2014 - 22:22
قال الحكيم. اذا طعنت من الخلف فاعلم انك في المقدمة ورافع الراية.
ان ما يقوله السيد الوردي وهو وزير وطبيبب. انه على من له القدرة المالية لبناء مركز الاستشفاء ويكون تحت ادارة وزارة الصحة.بمعنى اخر أن التاجر اللذي يريد فتح تجارة ولا يملك المال لبناء مقر لتجارته . عليه عليه ان يبحث عن من له بناء مخصصا للتجارة وهو لا يعلم شيئا عن التجارة.يعني ( الكراء) أنا موجود بألمانيا والمقر اللذي توجد به ادارة الولاية بناء كبير مأجور من رجل غني يهودي .ولهذا لا أرى العيب في ما قاله السيد الوردي. الا كما قال الاشراف عن مراكزالصحة ان يكون في يد الوزارة للصحة حتى لا يكون هناك مجال للغش والفوضى.كما ان على الاطباء ان يخافون ربهم والقانون يتبعهم عند تعدي الحدود من بعض من ينتمي اليهم. والسلام عليكم
29 - zorif souss السبت 04 يناير 2014 - 03:13
لوبي المصحات طبيعي أن يتباكى لأنه يسيطر و يفرض أثمنة خيالية.نعم للمنافسة ما دام الأطباء هم من سيتحمل مسؤوليتهم المهنية ذاخلها و ليس المستثمر و بدفاتر تحملات،
30 - simo tanger السبت 04 يناير 2014 - 12:52
كلمة في حق هدا الرجل سواء اتفقنا أو اختلفنا حول إنتمائه السياسي ٠اقول له أعانك الله على هذه المسؤولية الجسيمة الملقاة على عاتقك وهنا يتبين انه عندما يكون الرجل المناسب في المكان المناسب زيادة على صدق النوايا تكون الانجازات.
31 - مصري-مغربي السبت 04 يناير 2014 - 21:52
أرى، بعد قراءة التعليقات، أن:
البعض يحمل حقداً دفيناً على الأطباء في المغرب. لكن القرار لا يدخل في تقييمهم أو استبدالهم.
القرار غير منطقي من وجهة التطبيب. و مصدره غير معروف.
الكثير يتحدث عن دفتر التحملات، لكنه غير معروف إلى حد الساعة. ضف إلى ذلك أن دفتر التحملات ليس بشيء يحترم في هذا البلد السعيد (أنظر على سبيل المثال قطاع البناء في المغرب).
البعض يبرر القرار بضغوطات تلقتها كل من بادو و الآن الوردي. لكن هل الوزير يجب أن يخضع للضغوطات أم أن يبحث عن مصلحة المواطن؟
البعض يظن أن دخول ناس جدد في القطاع، بالرغم من عدم توفرهم على أي تكوين، سيساهم في خفض أثمنة المصحات.
البعض يشير إلى فساد رجال الأعمال في المغرب، و يذكر أن دخولهم لن يزيد إلا فساداً في القطاع.
32 - رضوان الرباط الأحد 05 يناير 2014 - 13:08
صراحةً لا أرى في القرار خيراً، حسب آخر الأخبار فإن المنتظرين بفارغ الصبر القرار هم اجانب و مستثمري العقار.
فهل سيدفع بنا الوردي إلى الهاوية علماً أن لوبي العقار من أفسد اللوبيات في المغرب؟ ماذا سيكون مصير الصحة إذا أوكلناه لها؟
33 - Samira الأربعاء 08 يناير 2014 - 11:15
Bravo Mr le ministre mais reste encore ç faire surtout des directeurs des hopitaux qui ne sont pas formé en matière de gestion hospitalière comme celui de Benslimane avec une gestion improvisée et sans aucun fondement
34 - متتبع الأربعاء 08 يناير 2014 - 15:20
و خلو عليكوم الراجل اخدم هو بعدا ولد الضومين أو عارفش آش كايدير و هو الوحيد للي سمعنا أنه نقص فالأسعار ماشي بحال شي أوحدين للي كل شويا كايزيدو فشي حاجة !!!!!!!!!!!
35 - amateur الأربعاء 08 يناير 2014 - 21:32
وزارة الصحة كوزارة العدل فيها لوبيات الفساد .نتمنى من الله عز وجل ان يعين الرجلين على مهامهما فهما يعرفان متاهات الوزارتين. ونقول لهما بكل اخلاص الله يعينكما على المفسدين . فانتما تواجهان خصوم الاصلا ح بصدر عار.
36 - abdelhamid الاثنين 13 يناير 2014 - 23:03
رحم الله هذه الوزا رة المنكوبة بعد رحيل العبقري والمخطط الاسطوري السيد الطيب بن الشيخ عنها. هذا ما يجب على المغاربة ان يتذكروه ويطلبوا من الله عز وجل ان يجود عليهم من طينة هذا العبقري الذي استطاع بين عشية وضحاها ان يخرج المغرب انذاك رغم الامكانيات المحدودة من مازق عجزت جل الدول الخروج منه وحرز المغرب وقتها علي عدة شواهد فخرية وتقديرية من طرف المنظمة العالمية للصحة لقضائه
واستئصاله لجميع الامراض الفتاكة حتى اصبح المغرب مفخرة ومرجعا في هذا الميدان لعدة دول من بينها دول متقدمة .وتذكروامعي جيدا ايها الاخوة القراء الحملة المغاربية للتلقيح وهذا ليس الا جزء طفيفا من مخططاته التى وئد الجزء الاكبر منها انذاك في المهد. وهاهي جل هذه الامراض بدات ترجع تدريجيا الى الساحة الوبائية ونواجه دائما للجواب على ذلك بانها حالات معزولة وهذا جد خطير...
واختم قائلا لهؤلاء المليارديرات والمؤلفة جيوبهم بان يرفعوا اياديهم عن ضعفاء هذا البلد لانهم لن ينالوا منهم شيء لان الله رزقهم كنز لا يفنى فاذهبوا انتم ومصحاتكم وانخفاض ثمن ادوتكم الى الجحيم ولقاؤنا واياكم امام الواحد القهار وفكل ات قريب.













ل
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

التعليقات مغلقة على هذا المقال