24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3406:2113:3817:1820:4522:17
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. إنهاء الكلاب الضالة بالقنيطرة .. صفقة مشبوهة أم استغلال سياسي؟ (5.00)

  2. تخريب الحافلات يثير استياء ساكنة الدار البيضاء (5.00)

  3. آثار الجائحة تدفع الحكومة إلى استئناف الحوار الاجتماعي الثلاثي‎ (5.00)

  4. هكذا شيّدت الجزائر عشرات القواعد العسكرية على الحدود مع المغرب (5.00)

  5. جامعة محمد السادس متعددة التخصصات تؤهل الخريجين لسوق الشغل (5.00)

قيم هذا المقال

3.80

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | رماد هسبريس | النشرة الجوية

النشرة الجوية

النشرة الجوية

أعزائي الهسبريسيين،

نوافيكم الآن بنشرة الأحوال الجوية لربوع الوطن...

نبدأ جولتنا بأحوال الطقس ليوم أمس:

رياح تغيير عاتية هبَّت من الجهة الشرقية، أحياناً غربية، تراوحت سرعتها بين القبض والبسط، مصحوبة بعواصف قوية و سيول عارمة، الأمر الذي أفض إلى تعرية الجبال الشامخة و انزلاقات خطيرة ...

كما سجَّلت مراصدنا، الموزَّعة على جلِّ التراب الوطني، درجات حرارة فوق معدلاتها الطبيعية، سببها كتل هوائية ساخنة قادمة من فضائيات موجهة نحو سفوح جبال قممها مغطاة بكتل جليدية سميكة...

على مستوى التيارات، شهد الوطن الحبيب اصطداما عنيف بين ضغط جوي مرتفع عند السفح وضغط منخفض عند الطبقات العليا، أدى إلى تكوُّن ضباب كثيف عرفته معظم الأقاليم، تسبب في حوادث سير خطيرة عند مفترقات الطرق المؤدية إلى المدينة الفاضلة، رغم تحذيرات المتخصصين من تدني نسبة الرؤية أو انعدامها...

في حين مهَّد انفراج البوابة الشمالية، التي سمحت بدخول غيوم محملة بعواصف رعدية و برق خاطف، لخلق جو مكهرب و متوتر حال دون استقرار الوضع داخلياً...

على مستوى الواجهتين الساحليتين، شهد البحر تقلبات مناخية و اضطرابات في علو الأمواج، أدت إلى غرق بعض القوارب المبحرة ضد التيار في المياه الإقليمية... أما سفن أعالي البحار فبحمد الله ولطفه لا زالت تطفو على السطح، كما لازالت شباكها تصطاد ما يزخر به البحر من ثروات سمكية...

قبيل غروب الشمس، عرفت الأحوال الجوية هدوءاً نسبياً مع انقشاع الغيوم وذلك مباشرة بعد "تنازلات" مطرية خفيفة مع "تعديل" طفيف لدرجات الحرارة، أزاحت المكان لشمس خافتة...

أما في ما يخص حالة الطقس ليومنا هذا، فسماء صــافية فوق كل البلاد مع مرور بعض السحب الصيفية العابرة تتخللها زخَّات ضعيفة و محلية تم احتوائها من الداخل.

كما تظهر صور الأقمار الصناعية استقراراً طفيفاً إلى غاية منتصف النهار مع تهيأ الفرص المناسبة لتلطيف الجو و تبديد العاصفة.

كما تعرف بعض المناطق، بعد زوال اليوم، تكوُّن قوى رعدية أفرزت تكتلات هشة تواجهها حتى الساعة جيوب التيار المضاد...

البحر هادئ إلى قليل الهيجان، علو الموج متوسط عموماً...

على صعيد الدولي:

شهدت معظم العواصم العربية، موجات حرارة قياسية تلت سنين عجاف طويلة عرفت خلالها احتكاراً للفرشة المائية و نضوب منابع الر(أ)ي...كل هذا عجل بسقوط ما سقط...

عكس العواصم الأوربية التي تسجل مستويات حرارة موسمية جد عادية مع نسبة رطوبة ملائمة... و رغم الأزمة الخانقة في الموارد المائية فقد تم تجاوز المرحلة الحرجة بفضل الخطط و البرامج الإستباقية في الحفاظ على الثروات الباطنية و حسن استغلالها بعقلانية...

بعيداً عن هذا وذاك، القطبان المتجمدان ما زالا يقبعان في درجات قاسية تحت الصفر، لا يتحلحلان عن مكانهما، و لا يتزحزحان قيد أنملة، رغم الانحباس الحراري الذي "سيطال" كل منهما، ورغم عدم تأقلمهما مع "التحملات الجديدة " القادمة مع فصل الربيع و استمرار هبوب رياح نشيطة من الجانب "الخلفي"...

و أخيراً نترككم مع توقعات الغد بحول الله:

تتوقع دائرة الأرصاد الجوية أن تظل الفرصة مهيأة صباح غد لانفراجات مهمة شريطة توفر الظروف الملائمة لتبديد العاصفة و طرد امتداد الصقيع المتمركز في العمق علماً أنه يتراجع تدريجياً ليفسح المجال أمام المستجدات المناخية. غير أن تحليل آخر صور الأقمار الصناعية لا يستبعد تحول العاصفة إلى إعصار مدمر من الدرجة الخامسة.

في ظل كل هذا، لا تزال التكهنات تستبعد أن يتأثر ربوع الوطن بهذه العاصفة مراهنة على الإسثناء المناخي القار عموماً...

المد و الجزر على الواجهتين سيتتابعان بصفة دائمة و غير منتظمة...

شروق الشمس و غروبها سيتواليان إلى أن يرث الله الأرض و من عليها...

نشكركم على حسن المتابعة، و السلام.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - بدر الأربعاء 02 ماي 2012 - 10:39
و عليكم السلام و رحمة الله

طقس جميل مع لا رياح

و اقدم لكم نشرة قديمة و لكن دائما متجددة

شكرا الكاتب عمر
2 - يوسف الأربعاء 02 ماي 2012 - 10:45
نعم يا اخي شروق الشمس و غروبها سيتواليان إلى أن يرث الله الأرض و من عليها...

قال الله تعالى


أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِي حَاجَّ إِبْرَاهِيمَ فِي رَبِّهِ أَنْ آتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ إِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّيَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ قَالَ أَنَا أُحْيِي وَأُمِيتُ قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ وَاللَّهُ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ

أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَى قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَى عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىَ يُحْيِي هَذِهِ اللَّهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانظُرْ إِلَى طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانظُرْ إِلَى حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ وَانظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

285/259 سورة البقرة
3 - haytame الأربعاء 02 ماي 2012 - 10:48
مقال رائع حقا

حفظك الله يا عمر بنعمر فنِعم الرجل أنت
4 - dah-mo الأربعاء 02 ماي 2012 - 11:26
و صف جيد للتحولات والصراعات التي يعيشها المغرب والعالم صراعات بين القمة والقاعدة وكل يدافع عن مصالحه الا ان شروق الشمس وغروبها ودوران الارض سيستمر حتى يرث الله الارض ومن عليها لايستطيع احد تغييرهما اما الانسان فهو في صراع دائم صراع لاجل لقمة العيش صراعات بين الطبقات الاجتماعية صراع بين الحكام والمحكومين هذه هي الحياة واخرها فناء لكل ما فوق هذه البسيطة شكرا لمقالاتك والطريقة الذكية وصياغتها
5 - mon3ich الأربعاء 02 ماي 2012 - 11:29
مقال ذو حرارة جد مرتفعة .... ""تشكورات أفندم ""
6 - أم هبة الأربعاء 02 ماي 2012 - 21:11
رائع ومدهش كعادتك في اختيار المواضيع والأسلوب المشوق والهادف. تصيب الهدف في المرمى في كل موضوع تكتبه، ولا نملك إلا أن نحييك ونتمنى لك التوفيق ولنا بالمزيد من القراءة لقلمك
7 - مغربية الجمعة 04 ماي 2012 - 11:22
نشرة محبوكة على المقاس ههههه
دائما اتساءل داك القطب المتجمد الا مثلا خوينا عليه الزيت سخونة واش يدوب و لا تجمد الزيت هههههه
8 - meryem الجمعة 04 ماي 2012 - 13:28
bravo, un tres bon article, il faut que les responsale le lisent pour se preparer au beau futur qu'attend tt les marocains. vraiment bravo
9 - rachid الأحد 06 ماي 2012 - 15:47
ا لنشرة الجوية شرك و ادعو الخلفي الى الغاءها من الاعلام اعمومي .
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال