24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5307:1913:2216:3919:1620:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "مكتب الفوسفاط" يُحدث شركة "الرقمنة الصناعية" (5.00)

  2. إلى السيد مدير قناة تامازيغت (5.00)

  3. المغرب يخلّد ذكرى عمليات جيش التحرير بالشمال (5.00)

  4. وساطة المغرب في "أزمة مالي" تلقى ترحيبا دوليا وانزعاجا جزائريا (5.00)

  5. عمال النسيج يحتجون ويتهمون الحكومة بالتفرج على قرارات التشريد (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | رماد هسبريس | الفكر المغربي النهضوي

الفكر المغربي النهضوي

الفكر المغربي النهضوي

1
يحكى والله أعلم أنه كان في إحدى بلاد المسلمين سوق شعبي أو "ممتاز" لبيع السلع والفواكه واللحوم وأشياء أخرى... كل بائع يعرض سلعته على الأرض مباشرة مناديا داعيا الزبائن للإقبال على منتوجه. وكان هناك تاجر متوسط العمر يضع أمامه مجموعة أمخاخ بشرية ( جمع مخ) على الأرض مباشرة مرتبة محفوظة في قطع بلاستيكية بيضاء شفافة. أحد الفضوليين تقدم نحو البائع سائلا عن النوع والثمن. أجاب التاجر أن الأمخاخ أنواع ولكل نوع ثمنه. فمخ الأمريكي يساوي 10 دولارات، ومح الفرنسي 20 دولارا، بينما ثمن مخ المغربي 1000 دولار. تعجب السائل من هذا التباين، فما كان من التاجر إلا أن وضح سبب التفاوت قائلا : مخ المغربي جديد ما زال " دوبل في" لأنه لا يشتغل أو لم يشغل نهائيا ولذلك فثمنه أغلى لأنه جديد.

هذه الحكاية يرويها المغاربة عن أنفسهم، والمغاربة هم أكثر الشعوب اختلاقا للنكث حول أنفسهم، وقد يعود ذلك لنقد ذاتي دفين مغلف بسخرية لاذعة.

هل يشتغل العقل ( المخ هنا ) المغربي بما فيه الكفاية ؟ بل هل يشتغل أصلا ؟ إن المتتبع لما يجري في هذه الألفية الثالثة لا يسعه إلا أن يستغرب من ظواهر متعددة تكاد توقف العقل المغربي عن عمله الطبيعي الذي وهبه الله له.

2

في الرباط وهي عاصمة المملكة المغربية تكثر أسماء الشوارع والأزقة بشكل منظم يسهّل على الباحث عن الأمكنة عناء السؤال. كل جهة تختص بأسماء محددة ، أسماء شخصيات إسلامية أو عربية أو أجنبية لجهة معينة. أسماء وديان وأنهار وجبال لجهة أخرى من المدينة. أسماء دول وعواصم أو أسماء قبائل. هناك أسماء تحمل صفات وقيم نبيلة من مثل : حي الانبعاث : حي التقدم ، حي النهضة... ولعل أبرز ملاحظة تثيرك في هذه الأسماء هو الدلالة العكسية ، بحيث أن كل حي يأخذ في الدلالة عكس مسماه. فحي الانبعاث هو أكثر الأحياء تهميشا وركودا وفقرا، وحي الفرح لا يمت للفرح بصلة. وحي النهضة هو حي التوقف عن النهوض فكريا على الأقل.

تكاد لا ترى منظرا بشريا يروق للعين بحي النهضة المحاصر بدواوير كدوار الحاجة الذي يقال بأنه الأكثر كثافة في العالم.

في حي النهضة - أذكر - مات الناس تزاحما وهم يخرجون من حفل فني شعبي جدا في إحدى سهرات مهرجان موازين الزاهرة. ماتوا وهم يتسللون الجدران قبل أن تُفتح أبواب ملعب كان يحتضن الحفل. سقطت الجدران، ووقع تزاحم كبير أدى إلى الموت. موت لأن الفكر متوقف ويبحث عن مخرج. بحيث عوض الخروج من الباب وهو المكان الطبيعي للخروج، حاول الناس تسلق الجدران، ولذلك مات حامل الفكر إن كان يحمل فكرا.

يتزاحم الناس أمام أبواب الحافلات المفتوحة دائما ، يتسابقون لاحتلال أهم المقاعد البعيدة عن أشعة الشمس، وبعدها يتسامحون مفسحين لبعضهم وللأكثر سنا خاصة للجلوس.

3

الفكر المغربي النهضوي متعدد الجوانب متشعب المشارب، قد يحدث أن تصادفه في أي مظهر من مثل حالة الأفراد الثمانية المتفاعدين الذين يتقاسمون ثمن براد شاي بأن يؤدي كل فرد درهما واحدا دون أن يتركوا للناذلة المسكينة شيئا. يشربون نصفه ويُتمون ما تبقى بعد عودتهم من أداء صلاة العصر في المسجد المجاور، ليكملوا ثلات ساعات من الجلوس أو أكثر قليلا متحدثين عن كل شيء إلا عن أمر يحرض الفكر على النهوض.

قد يفضل الواحد من أهل الفكر النهضوي شراء سيجارة مارلبورو على شراء جريدة ، الجريدة سيتزاحم على كلماتها المسهمة في المقهى ذاته، يملؤها دون أن يقرأ صفحاتها الأخرى ، وإذا حدث فقد يتصفح أقسام الرياضة قبل السياسة متجاهلا تماما الصفحات الثقافية أو الفكرية إن هي وجدت.

4

مر قائد الحي النهضوي مرة مصحوبا بعشرات من أفراد قواته المساعدة على المقاهي متوعدا اصحابها بهدم خارجها الممتد على الشارع العمومي( انتقل القائد مؤخرا لجهة أخرى من المغرب)، "يسرق" عدة كراسي وينتظر قدوم أصحابها للمقاطعة قصد التفاوض حول الضريبة والأتاوات وأشياء أخرى. قرر أحدهم أن يقف في وجهه ، جمع كل أرباب المقاهي ، وتوجه الجميع لعمادة المدينة ، وحين تقدموا لنائب عمدة الرباط ، لم ينبس أحدهم بكلمة باستثناء المرأة الوحيدة التي كانت معهم وهي صاحبة مبادرة جمعهم. أخرجت كل الوثائق القانونية وقدمتها للنائب الذي تدخل بلطف ليحل المشكل مع القائد عبر الهاتف . ولأن الفكر النهضوي المغربي شجاع، فقد صرح أغلب الرجال الذين حضروا لتقديم الشكوى أنه لا خلاف بينهم وبين سعادة القائد في زمن الربيع العربي .

5

كل هذه المشاهد اليومية التي تعكسر الفكر النهضوي المغربي تبقى جزئية وتبدو معزولة ، ولكن جذورها العميقة أصبحت تترسخ من خلال الفكر الإفتائي الكثير الذي أصبح يطغى على المجتمع. فقهاء وأئمة مختصون في فتاوى الأسفل متجاهلين الأعلى. يحلون للمرأة أن تضاجع جزرا أو أية آلة حديدية تجنبا لملاصقة رجل غريب دون أن يكلفوا أنفسهم البحث عن الجذور التربوية والأخلافية والاقتصادية لكل الانحرافات التي تقع في البلد. فتاوى تذهب لحد مضاجعة الرجل لجثة زوجة لم تعد له بعد أن غادرت إلى الله تعالى.

الفكر النهضوي المغربي أصبح مشطونا بهوامش لم تكن أبدا محل إفتاء خارج سياقها، المدخل لابن الحاج والمعيار للونشريسي وكتب ميارة وفتاوى الفقيه الداودي أو سميرس أو الفقيه غازي الحسيني رحمهم الله جميعا لم تكن تنتبه للجزء خارج كله . كانوا متشددين في وقت الشدة دافعين الناس للتي هي أحس بالتي هي أحسن دون فظاظة قد تدعوا للانفضاض من أمام الداعية. ولنذكّر في هذا المجال بكتابات الفقيه الحجوي وخاصة كتابه: الفكر السامي في تاريخ الفقه الإسلامي.

هل أفتى عالم مغربي من هؤلاء المحدثون بوجوب إصلاح التعليم كفرض وجوب لتقدم الأمة؟ هل أفتى عالم في ضرورة منافسة الأمم في تكنولوجياتها وطِبّها وعلمها؟ هل أفتى أحدهم في الصحة ووجوب المحافظة عليها؟ في الغش والتفاوت الفادح في تقسيم الثروات ؟ في الاستغلال البشع لأموال الناس؟ وما دور الفكر ووجوبه ووجوب تشغيل العقل؟ أليس العقل ضرورة يجب المحافظة عليها ومعاقبة من يعطلها؟

6

متى سيشتغل الفكر المغربي من جديد؟ متى سيعرف مصلحته الوطنية قبل رؤية ضيقة لذات مريضة بسبب أو آخر؟ هل سيحكّم القيم الأخلاقية النبيلة انطلاقا من عقله لا من حركات يرددها كالببغاء.

وأنا أخط هذا الكلام ، تذكرت حديثا دار بين تلميذين حين كنت واقفا أنتظر خروج ابني من امتحان إشهادي يجريه في مدرسة عمومية، قال التلميذ الأول وقد خرج توا من الامتحان لزميل له: واش سمعت يا أخي ذاك المغني الشعبي ( س) ، راه يخرج لي العقل بالكمنجة ... واو واو واو ...رد التلميذ الثاني: أنا داك مول الباتري خلاني بلا عقل تمنيت ندخل في التلفزيون ونبوس ليه يديه. تلميذان يحلمان بالفن الشعبي وليس ذلك عيبا ولكنهما يفعلان ذلك وهما خارجان من امتحان للرياضيات لنيل شهادة نهاية الطور الإعدادي. لم يتحدث التلميذان نهائيا عن الامتحان ، أنا فقط أنتظر أن أسأل ابني عن نوع السؤال والجواب لأطمئن على مسار فكره.

الفن جميل. الحلم أجمل. الأخلاق ضرورية. واستعمال العقل أكثر ضرورة . والنظر إلى الأولويات الفكرية الأولى المؤسسة لكل فكر نهضوي حقيقي بالعلم والمعرفة الضورية لكل مجتمعهي ما يجب التركيز عليه في هذه المرحلة. ألم يقل علماؤنا المسلمون قولتهم الشهيرة: إن المعرفة تولد السلوك ؟ علينا أن نعيد للفكر الصغير نهضته البهية التي توقفت عن التفكير مدة طويلة هي ما جعل مخ المغربي هو الأغلى في ذلك السوق الشعبي أو الممتاز.

وأنا أخط هذا الكلام الآن في المقهى، يمر أمامي شاب مغربي يحمل بيده جريدة بالعربية. يرتدي سروال دجين وقميصا أبيض قصيرا. يسير متبخترا وقد كتب على قميصه بالأنجليزية ما يلي: i am japanese and proud فتأمل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - french/spanch الاثنين 09 يوليوز 2012 - 01:05
exactamente = exactement
2 - ELKOURBI الاثنين 09 يوليوز 2012 - 04:02
مقال جميل يحمل رسائل عديدة، أتمنى أن تصل.
3 - مغربي من العرائش الاثنين 09 يوليوز 2012 - 12:46
جميل جدا هذا المقال، مقال شامل يلخص ما يعيشه الفكر المغربي في كومة من الانحطاط وعدم الابداع
4 - oussama الاثنين 09 يوليوز 2012 - 16:18
bien ecrit et bien dit.......... merci
5 - jawad22 الاثنين 09 يوليوز 2012 - 17:49
عندما كان المجثمع المغربي منغلقا على نفسه قبل الثورة التكنولوجية والرقميةكانت هناك قيم جميلة تحكمنا وتحافظ على تماسكنا وانسجامنا بل وتجعل المنفلت منها حالة معزولة لا تاثيرله .حينها كان التتعليم يصون هاته القيم بمباركة من الدولة والمجتمع كما ان المساجد كانت ابوابها مشرعة طول النهار لآبائنا واجدادنا ليس للدكر فقط ولكن لاستدراك ما فاتهم من علم يهدبون به سلوكهم ويروون به عطش فكرهم ويعودون الى منازلهم فرحين يناقشون ابناءهم ويزاحمونهم في السؤال. ودارت الايام...... والبقية تعرفونها.....
6 - منتصر الاثنين 09 يوليوز 2012 - 19:05
اذا كان المغاربة دوا عقول نيو وإذا كانوا يحبون الغيطة والطبل فلماذا لا يألف لهم مثقفوهم كلمات تسلط الضوء على إشكالاتهم وتنورهم وتساعد على انبعاث التسائلات النهضوية لذيهم، أضن ان فشل هذه الأمة هو فشل لمثقفيها او لنقل متعلميها، أطباء هم جلهم الفيلاة والسيارات ومحامون يعشق سوادهم الأعظم الجعات والجميلات، وقضاة قليلهم من لا تهمه الأرقام في الحسابات ومعلمون وأساتذة أرهقتهم الساعات الإضافية في أغلب الحالات، وموضفون ضاعوا بين الجيوب و متطلبات الزوجات، كل هذا ترك الساحة الثقافية للوصوليين والساحة السياسية للإنتهازين واللوم على هذا الشعب المقهور. اللوم ليس على الذين خرجوا من الأسوار قبل أن تفتح الأبواب ولا على المتقاعدين الدين لا يجدون ما ينفقون، اللوم على المثقفين الدين باعوهم، على الصحافة المتربع على موائد الجلادين، على الكتاب الذين يكتبون عن مشاكل في زحل، عن علماء الولائم، عمن يجامل القائد ويكون مثالا حيا لمن عتبت عليهم، يقولون الضحية تصنع الجلاد، وأقول بياعين خوتهم يصنعون الطاغوت.
7 - ,MOHAMED الاثنين 09 يوليوز 2012 - 21:01
مقال جيد وجيد نريد المزيد جزاك الله, مشكلة المغاربة لديهم انفصام لم يعودو يعون منهم.مرة هم مصريين يتكلمون ويغنون بالمصريةو مرة هم ميكسكيون ومرة هك فرنسيون ومرة هم هنود ومرة هم امركيون كل مرة يتقمصون هوية اخرى حسب الحالة الجوية, هده سياسة مخزنية تكيد للمغرب وللمغاربة, لتعرف اكثر انضر المغربة اصبحو يقدسون الكرة
8 - abou chama الثلاثاء 10 يوليوز 2012 - 00:39
لا يعرف المغرب الا امن هم ابعد منه .علي وجه الصدفة زرت .اليوم افتتاح معرض مدينة العرائش ... التقيت بشاعر اسمه ..حاضر عيسي عبد الرزاق . من دولة قطر. سالني من اين انت .قلت له انا اصلي من فاس .فنطق وقال .يافاس لك في محبة . وشوقا يتوق بها الوصف معرب ................................... يادار الحضارات حيث مرحبا ......يادار العلم ويادار الادب .......منك فتحنا سرحا مشيدا ...من نجد الي بلاد الاندلس ......... يتوق لك الشوق مرحبا ....بسجون اليل انا متيمم .. وشكرا لهسبرس
9 - محمد اسبانيا الثلاثاء 10 يوليوز 2012 - 15:20
كثيرا ما قرات ان المغاربة هم الادكى عالميا لكن فقط في تاحرميات التزوير الغش اساتدة العالم في هدا الميدان ومخهم يشتغل اكثر من الامريكي والفرنسي لكن في الرقي والتقدم والاختراع فهم في اسفل السافلين ..ولكن من المسؤول...الدولة الحكومة الشعب نفسه ايادي داخلية ايادي خارجية من من من و من ومن
10 - عبد الغني -زاكورة- الثلاثاء 10 يوليوز 2012 - 20:42
مقالة شاملة شكرا استادنا العزيز...صحيح المغرب يعيش على انقاض الانحطاط والجهل في كل المستويات بمفكريهم وطلابهم وجاهليهم الا ما رحم الله فالتعليم دون المستوى والصحة في هشاشة والمواطن في مشاكل العيش من غلاء الكهرياء وغلاء اسعار المنتوجات الاساسة .ورجال الدين لا ياتون بجديد اد يحفظون ما قاله السابقون تم يقيأونه علينا والاسلام لا يقول بدلك اد يجب عليهم ان يجتهدوا لكل عصر و حسب متطلبات كل عصر وللاسف لا زالوا يستعملون الخطاب .اما اهل الفن فلم ينشروا سوى الدعارة وتقليد الغربفي العري ونشر الوبقات الا ما رحم ربي.اما رجال السياسة فانهم(لا علاقة)فالمعارضة والحكومة ما هي الا لعبة بين سياسيين محترفين في النفاق وتوهيم المواطن البسيط بالتغير والعيش الحسن وما هي الا وعود كوعد ابليس للانسان الدي قال له اكفر فلما كفر قال اني بريء مما تكفرن.اما القضاء الدي يرمي الى العدل فانه بين ايدي البورجوازية اي تحت الاغنياء وفوق الفقراء......لكن ما الحل ؟؟؟بعد ان جربنا الخيار الديمقراطي(الديمقراطي بالمفهوم الامريكي الدي يريد ان ينشر الحرية الجنسية في الدول العربية وليس الحرية في التصنيع والابداع)ان الاوان الى ...
11 - maria الثلاثاء 10 يوليوز 2012 - 22:03
مقال ممتاز ،أضيف لم قلته ،وأنا جالسة أنا ووالدتي في إتصالات المغرب استرع إنتباهي شباب يتبعون بعيونهم شابة متبرجة وغليظة وفي وجهها خمس كيلوغرام مكياج ، أتت في تمايل وجلست بالقرب منا ،رن هاتفها إذا بها تتكلم لهجة خليجية مع شخص وقالت إشترت البيت وبقي لي العفش.... تكلمت كثيرا ما استرعى إنتباهي هو أنها صغيرة في السن والباقي كملوا من راسكم كيفاش بنات المغرب دخلو العملة الصعبة ويديرو لفلوس في البنكات
أنا أقول يجب المحاسبة من أين لك هذا حتى نعلم كيفاش ومنين هد شي؟؟
12 - Outinghir الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 01:53
Le "marocain moyen"acquiert une forme d'intelligence pratico-formelle en confrontant in situ des situations-problèmes qu'il est amené à chaque fois à résoudre:bricoler un repas succulent et pas cher, se débrouiller en arrivant sans sous dans un grande ville, développer des stratégies de feinte (d'ailleurs ce terme est repris en dialectal et en berbère),se faire une situation sociale .Bref, la débrouillardise caractérise le marocain et le définit.L'auto-dérision en est un autre aspect qui mérite de longs développements.Mais une dimension de paranoia ne doit pas nous faire oublier que le marocain, dans des situations différentes ,tient deux discours contradictoires:anti-américain le matin ,pro-américain l'après-midi.Malheureusement cette intelligence n'est pas intelligemment canalisée par l'école ,au contraire elle la détruit .Lapreuve en est les batteries d'exercice qui ne mobilisent ni les compétences de synthèse ni celles méthodologiques.La culture populaire explore cette dimension
13 - حسن الفارسي السوسي الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 07:02
قالة جميلة ،وازيد على ماتفضل به الكاتب انني قرأت النبوغ المغربي والمعيار والفكر السامي كما قرأت للمحدثين والقدامى فألفيت ان الفكر ينمو في ظلال الحرية المسيجة بسياج من الاخلاق وألفيت كذلك ان هذا النوع من الكتابات وان ظللتها سجوف من الحقيقة الاانها ليست كل الواقع فلا تزال بقية من باقية تستعمل العقل فيما يجدي
ان تأنيب الذات والاحساس بالعجز وترداد مثل هذه الافكار يدفع الناس الى الاعتقاد ان لا امل في التغيير لان ماكثر ترداده يكون الفكاك منه صعبا
سيدي الكريم نحتاج الى خطاب تفاؤلي تيسيري ومثل هذه الظواهر لا ينبغي ان تصرف اهتمامنا عن الاسباب الثاوية وراء المشكل لا ان ندرسها بمعزل عن اسبابها ونحمل العلماء وحدهم مسؤولية ما يقع في زمن اوصدت فيه كل الابواب على العلماء ومع ذلك نحملهم المسؤولية
ان في المقال تعريضا بفئات مغلوب على امرها دون ذكر اكابر المجرمين الذين اجرموا في حق هذه الامة ولاسيما من يدعي انه يحمل فكر التنوير
ان المقال يجسد المثال المغربي "باعو قرد وضاحك عليه "؛متى تنزلون ايها المثقفون وتخاطبون هذا الشعب الفطري بما يفهم ؟
ان الكتابة تحتاج الى وعي وبصيرة وفهم بالواقع.
14 - أيوب اللمنتمي الأربعاء 11 يوليوز 2012 - 12:18
في البداية أتقدم بالشكر الجزيل لكاتب المقال الذي يبقي من أجمل ما قرأة في هذه الجريدة المحترمة ما أريد إضافته، كيف يمكن للعقل المغربي أن يشتغل في ظل إعلام أغلب برامجه موجهة نحو الجزئ الأسفل من الجسم؟كيف يمكن للعقل المغربي أن يشتغل في ظل تعليم يرفض الخلق والإبداع ويحث علي الببغاوية...؟
15 - أبو بدر الخميس 12 يوليوز 2012 - 15:51
1
وفي رواية أخرى أن البائع أجاب السائل أن سبب غلاء المخ المغربي هو أنه قد تم تكسير عدة رؤوس مغربية فوجدوها فارغة إلى أن تم العثور على واحد.

2
لا يمكن هدم المدينة دفعة واحدة وبناؤها . لما جاء أجدادنا وآباؤنا من البوادي لم تكن المدن تقوم على تصاميم مما يعني أن العشوائيات هي الأصل
فلم الغرابة؟

3
يقال : من راقب الناس مات هما


4
الرد على العلماء والدعاة يكون بالعلم والحجة لا بالنبز


5
هاداك بودجين لي مكتوب فيه أنه ياباني راه مسكين غير حينت شراه من البالي ديال أوروبا ب 10دراهم حينت ماعندوش 100درهم لأنه مادام يحمل جريدة في يده وهو شاب فهذا يعني أنه يبحث طوال الوقت عن فرص الشغل



حديث : إن الله وتر ويحب الوتر
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

التعليقات مغلقة على هذا المقال