24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5407:2113:3817:0319:4721:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. وداعا حكومة ولاية الفقيه العثماني.. (5.00)

  2. منيب: الإسلام السياسي يُساهم في "الردّة".. والخوف يعتري المثقفين (5.00)

  3. مؤتمر إفريقي يدعم القرار الأممي بملف الصحراء (5.00)

  4. "أكاديمية المملكة" تلامس مكافحة الفقر في الصين (5.00)

  5. المغرب يدعو إفريقيا إلى إنهاء الفوضى وإرساء الأمن والاستقرار (3.67)

قيم هذا المقال

4.18

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رماد هسبريس | أَنقِذُوا "الزّانياَت"

أَنقِذُوا "الزّانياَت"

أَنقِذُوا "الزّانياَت"

شكل الفيديو المؤثر للداعية البحريني حسن الحسيني، الذي تابعه أزيد من مليونَي مشاهد، مفاجأة كبرى للمتتبعين خاصة الأشقاء التونسيين، حين اقتحم حياً للدعارة كان ينعت قديما بأهم القلاع الإسلامية بسوسة.. الداعية الإسلامي وجد في استقباله رجالا لم يكلفوا أنفسهم عناء تبرير سلوكات نساء يمتهنّ الدعارة باحتراف، وهُنّ اللواتي اعترفن بجرم ما يقترفن وأعلنّ صرخة صادمة عنوانها: "أنقذونا".

صَرْخَة..

"الآن سنخرج إن تم توفير العمل والدار"، "أنقذنا يا شيح عاوني يعاونك ربي"، "أنقذنا وأخرجنا.. عملو لينا مساكن"، "نخاف نموت.. وكيف نقابل ربنا.."، "يا الله لم أجد أحدا ينقذني ويعطيني"، "يا رب أهلك الرؤساء الذين يشاهدوننا ولم يفعلوا شيئا".. هي تلك صرخات الإغاثة وآهات الندم والحيرة، عبرت عن حال تلك النسوة اللاتي وجدن أنفسهن مجبرات على الامتهان في كرامتهن وشرفهن وتحولن معها إلى "مراحيض" لتفريغ شهوات الرجال مقابل الحصول على دراهم.

حَلّ عَمَلي..

نعم، استغاثت تلك النساء "الزانيات" بـ"الشيخ" لإنقاذهن من براثن مهنة الدعارة، واعترفت بأن البطالة وقلة الحيلة دفعنهُنّ إلى الفاحشة، وطالبن معها الحكومة المنتخبة من الشعب بالتدخل لجرهن خارج مستنقع خبيث وإيجاد فرص للعمل.. الشيخ لم يتمالك نفسه واستسلم للدموع وأعلن عن بداية حملة واسعة سماها "مشروع الأسر المتعففة لإنقاذها من الضياع والفساد" والذي يرتكز على إيجاد سكن وعمل مناسب لبائعات الهوى وإنهاء الدعارة المرخصة وتحويل ماخور (دار) الدعارة إلى دار للقرآن الكريم.

الداعية البحريني قدم دليلا على أن جزءً من الإسلاميين لا يشكلون ظاهرة كلامية يتقنون فن الكلام والإنتقاد، وإنما أعطى نموذجا للداعية و"الشيخ" المبادر الذي يتبنى في منهجه مقاربة عملية لحل ظاهرة تنخر جسد المجتمع وتهدد سلامته الأخلاقية كما الصحية.

"باراكا" من الشّفَوي

غير بعيد من تونس، لا نختلف في كون ظاهرة بائعات الهوى والجسد باتت منتشرة في شوارع المملكة والطرقات وعلى أبواب الكازينوهات وأمام بعض المقاهي الفاخرة والشعبية والمطاعم المشهورة، حتى أنك إذا خرجت في جولة ليلية مترجلا أو بسيارتك في بعض الشوارع المعلومة مشيرا بعينك إلى إحداهن.. لسارعت إليك من دون تردد مقدمة إليك عرضا خاصا في "إمتاعك" مقابل دراهم معدودة.. إنه الواقع المرّ الذي نتآمر عن غير قصد في السكوت عنه.

لم يعد يكفينا في هذا الوقت انتقاد ظواهر سلبية تُكبّل المجتمع بالشعارات والمواقف الجوفاء وقلب الطاولات والاحتجاج في الوقفات وإعطاء التصريحات الصحفية التي تنبني على الإثارة والصخب الإعلامي، ولم يعد يجدي نفعا الإغراق في الكلام وترك العمل والفعل في المقابل، ولا حتى الخطاب الديني المتشدد الداعي إلى استعمال الحدود الشرعية في حق المخالفين لشرع الله الذي جاء رحمة للعالمين وليس لقطع رؤوس العصاة والمذنبين.

في هذا الوطن للأسف، ولأننا دولة لا زالت تعيش على مخلفات التقهقر الحضاري، نحتفي ونستمتع كثيرا بكثرة التفلسف والكلام، ولا نعطي للمبادرة والفعل مساحة من الأهمية، حتى بات يستهوينا الحديث في البرامج التلفزية والأيام الدراسية والندوات العلمية دون أن نخرج بنتيجة عملية.. وهي اللغة التي يتقنها المسؤولون الحكوميون عندنا بالأنشودة الوطنية التي ألفنا سماعها: "سوف نفعل في أفق.." و"التنزيل السليم للدستور في إطار مقاربة تشاركية.." و"هناك تماسيح وعفاريت وضفادع..".

إلَى العَمَل..

إن حل مشاكلنا التي تهدد سلامة المجتمع، كالدعارة وما تخلفها من أمراض أخلاقية واجتماعية وصحية، يكفيها فكرة ومشروع ثم تمويل مستحَقّ، في مقابل ما يتم نهبه من اختلاس للأموال والتهرب من الضرائب والإنفاق المستهتر على مهرجانات ومشاريع تخرب أكثر مما تبني، في حين يلزم أصحاب القرار إرادة صادقة لحل تلك المشاكل وإفساح المجال لأصحاب الخير والمتبرعين لصرف أموالهم فيما ينفع العباد والبلاد، عوض التضييق عليهم واتهامهم بدعم خلايا "إرهابية".

وهي دعوة لأصحاب الأموال الوفيرة للاستثمار في مشاريع خيرية تعطي نتاجها في دارَي الفناء والبقاء، أو كما قال الحسيني "نريد أموالكم لتصرف في مشاريع خيرية تنقذ النساء من الحرام"..

فِكرَة..

بعد مشاهدتي لذلك الفيديو المؤثر، واستحضارا للواقع الذي نعيش في وطننا الذي نغار عليه، نذرت مع نفسي أن أجعل مقالاتي على هذا المنبر خالصة للحديث عن أفكار عملية بعيدا عن "الشفوي" والنقد الذي لا يسمن ولا يغني من جوع، وستمر معنا محطات لإعلان مبادرات ملموسة وواقعية لحل بعض ما نعيشه من مشاكل.. مبادرات ليس من الضرورة أن نكون طرفا فيها، بقدر ما يمكن أن تشكل مصدر إلهام لآخرين وتحفيزا لذوي القلوب والجيوب من أجل "العمل وترك الأثر"..

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - سليم القانوني الأربعاء 27 فبراير 2013 - 02:03
سي طارق،
الدعارة مشكلة اجتماعية بالأساس، وتحل ببرامج اقتصادية ناجعة لا باقتحام هؤلاء الشيوخ الذين وجدوا في زمن النهضة فرصة للتسلل إلى تونس التي كانت على الدوام معقلا لعلماء الاجتماع،
لدي سؤال سي طارق، هل نحل المعضلة باقتحام المواخير؟؟؟؟
2 - اللندنية الأربعاء 27 فبراير 2013 - 03:03
المقربون أولى بالمعروف.. كان الشيخ دعى للخلجيين الفاسدين المفسدين.. و ليبدأ بالبحرين المسمى بار الخليج.. ام أنه لم يستطيع التصوير هناك.. و الله أنه بحال هادو لي كرهوني كنحس عامرين نفاق كاع البلدان الفقيرة زانيات ضعوا في غوغل السعوديين و الزنى الحلال بأندونسيا المرجووووو النشر و الله يفك كربة المسلمين كلهم.
3 - Idder الأربعاء 27 فبراير 2013 - 03:17
يا أخي لاأتّفق مع قولك "نحتفي ونستمتع كثيرا بكثرة التفلسف والكلام". المشكل الحقيقي أنّنا نستمع فقط لرغباتنا ومصالحنا الشخصية الضيقة وقد نعمل من أجلها بشكل عملِي جدّاً، لكن لا تُهِمُّ الكثير مِنَّا المصلحة العامة. أمّا ربطك الموضوع مع "التماسيح والعفاريت والضفادع"، كلامك هذا هُو عينُه "الشفوي" الذي تعيبه.! المرجو تجاوز هذا الأمر لأنّه تعبير مجازي فقط ولا داعي لاستدعائه بمناسبة وبغير مناسبة.
4 - Maroc الأربعاء 27 فبراير 2013 - 03:26
l'intention est bonne mais faut il qu'il commence par son pays tout d'abord puis les pays du golf
5 - jawad الأربعاء 27 فبراير 2013 - 04:05
سبحان الله شي وحدين خلاو المهم اونقزو تايتكلمو على الخاوي: حقا بار الخليج,ماتقولش كذا, حقا قول كذا...
السي طارق بارك الله فيك على همتك العالية,ورغبتك في اصلاح ما فسد
أنا معاك ,حنا مازال تانتكلمو على الشفوي,لذلك انا مستعد نديرو مثلا’’ صندوق أو...’’ ليقد يعطي شي حاجة يعطيها, لمحاربة هذه الافة الهدامة
الامر مازال خاصو دراسة و تخطيط,لذلك ادعو الله ان تنال هذه الفكرة اعجاب الكثير و تطبق على الارض ان شاء الله
6 - طنجاوي معصب الأربعاء 27 فبراير 2013 - 04:05
الشيخ حسن الحسيني ينتسب مباشرة الى فاطمة الزهراء رضي الله عنها وجده رسول الله صلى الله عليهوسلم أي هو من آل البيت و ( شريف) حقيقي حسبا ونسبا واخلاقا حفظه الله ،، وآل البيت لهم منا كل الاحترام والتقدير ،، اتابع الشيخ الحسيني على القنوات وبعض المنتديات وهو بالفعل داعية شغله الشاغل الدفاع عن آل بيت رسول الله من اراجيف الكذابين الشيعة ومن اسلوبه تعلم كيف ان الدعاة السُّنّة لهم من الانصاف الحظ الأوفر ،، أشكره كثيرا على جهوده بتونس واتمنى ان يحط الرحال بالمغرب لكي يوحد همم الرجال للقضاء على الخنا والرذيلة
7 - أبو فاطمة الأربعاء 27 فبراير 2013 - 06:48
الاسلام دين قول وعمل .... والدعوة يجب أن لا تحصر فى المساجد فهنالك الكثير الذى لا ياتى الى المسجد فهل ذهبت إليه إخى الداعية .
للأسف من يتبجح بتطبيق الاسلام لا يعرف أن الاسلام عدل قبل أن يكون قصاص .... حينما رأيت الفتاة التى تم جلدها فى السودان ومن ثم خرج إلينا عمر البشير وواليه الخضر يبررون لأنفسهم جلد الفتاة ولم يسأل أحدهم ما الذى دعى هذه الفتاة لتخرج لتبحث عن الفاحشة ؟ هل هو حب الشهوة وحب الفساد وحب البحث عن أمراض الفاحشة من إيدز أم الحاجة والفقر والعوز الذى تسبب فيه الرئيس وواليه هو سبب خروجها ؟؟؟؟ ألا يستحقا الرئيس وواليه الجلد بل الرجم إن كانا هم سبب خروج الفتاة ؟ اللهم لا تسلط علينا من لا يخافك .
ماذا كان رد من نسميهم علماء الامة تجمعوا جميعهم مويدين ومعضدين من جلد الفتاة وتناسوا أنهم هم سبب خرجوها وأن وزر كل زانية هم سببه ولهم نصيب فيه .http://www.youtube.com/watch?v=UPJvDJR5-8A
8 - venus الأربعاء 27 فبراير 2013 - 09:31
Vous parlez de "azzania" , elle fais cela avec qui? avec " azzanii". les hommes blament la femme uniquement. En plus elles ne sont pas contre la loi islamique "wa 2touhounna oujourahounna"
9 - الله ايعفو الأربعاء 27 فبراير 2013 - 11:41
استغرب للمعلقين السابقين كيف يحلوا لهم كثرة اللغط بعيدين كل البعد عن إحساس الكاتب وما الم بقلبه-بل بقلب كل غيور- من اسى على هؤلاء الضائعات والخاسرات في الدنيا ونسأل الله أن يعينهن عن الثوبة حتى لايخسرن الآخرة ايها الاحباب الكرام نساء ورجالا شيوخا وشبابا ألم يحن بعد أن نحارب الظاهرة ونجد الحلول للهالكات أينك يا حاكم البلاد واينك ياعالم البلاد واينك رئيس حكومة البلاد ..حذار الامانة خزي وندامة
10 - hoda الأربعاء 27 فبراير 2013 - 12:18
ce cheikh doit d abord sauver les femmes de bahrein dont la majorite sont les victimes de ZAWAJ AL MOTAA, majorite des citoyens de bahrein sont des chiites et zawaj al motaa est un style de vie pas seulement ca , en bahrein comme en iran il ya des souks ou les hommes visitent pour choisir la femme de motaa , ces choyouks sont des hypocrites malheureusement apres la revolution( detruction) tunisienne) les wahabistes , les chiites ont colonise la Tunisie , l extremisme est partout dans ce beau pays qui etait un symbol de paix et moderation , ces choyoukhs sont un cancer la seule methode pour mettre fin a ce phenomene c est l education
11 - Krimou El Ouajdi الأربعاء 27 فبراير 2013 - 12:27
Baraka Allahou Fik cher comptriote, Trek BENHADA, de cette initiative. Effectivement, nous devons agir pas de paroles parce que dire et faire sont très loin l'un de l'autre.
12 - الوردي الأربعاء 27 فبراير 2013 - 13:00
هل من حيث أردت انتقاد الشفوي وقعت فيه.
هل انتقادك للوضع حلال و هو حرام على من يعبر عنه بالعفاريت و التماسيح.
ما المانع من العبور مباشرة إلى العملي و طرح مبادرة عملية و نحن معك على بركة الله.
13 - مغربـــــــــي الأربعاء 27 فبراير 2013 - 15:31
أحي كاتب المقال على عزة نفسه أولا وحبه لوطنه ثانيا. منذ حوالي 30 سنة مضت و المغرب يتربع فوق عرش الفساد حتى أصبحت السياحة الجنسية و الدعارة وشدود الغلمان و الكباريهات أشياء جد عادية سواء عنذ المغاربة أو الأجانب. الحل أولا هو القضاء على القوادة الذكور أولا " كم من أخ وأب وجار...يبيع شرفه بدراهم العار،) ثم كذللك الإنتفاض ضد المخزن و الشرطة و المخابرات لأنهم أصل البلاء
14 - العفيفة الأربعاء 27 فبراير 2013 - 15:44
ان الغريب في بعض التعليقات انهم لديهم عقدة مع الشيخ او الاسلامي بالمعنى الاوسع فبدل ان نثمن المبادرة التي قام بها الشيخ ونحييه تغلب عليهم العصبية التي مزقت الامة فاي شيء ايجابي يقوم به الاسلامي لا بد ان يجدوا له نقص.فاحيي الكاتب على الموضوع ونتمنى من المسؤولين ان يقوموا بمواجهة هذا المشكل الدي اعطى صورة سلبية على كرامة المغاربة فالزنى افة نخرت المجتمع و الاسرة و كلا الطرفان فيها رجل او امراة مسؤولان امام الله فالزاني لا ينكح الا زانية
15 - el madani/paris الأربعاء 27 فبراير 2013 - 16:05
on est trop que que quand on critique et jamais on laisse les gens qui'ont envie de faire quelques choses de le faire.
les bonnes actions n'ont pas de limites géographiques au moins ce cheikh avait l'intention de faire quelque chose et vous chers amis du blaa blaa .
ca suffit comme raison pour que nous les pays arabes on avancera jamais jamais.
et merci
16 - منسقية الكرامة الأربعاء 27 فبراير 2013 - 16:51
تجربة الشيخ عظيمة و عملية للغاية إذا ما تحمل كل راع مسؤولية رعيته بما يلزم. كما نود النتذكير بأن "منسقية الكرامة" بعين اللوح كانت لها تجربة نوعية لمحاربة آفة الدعارة بالبلدة لسنة و نصف و لا تزال، و قد حققت نتائج مهمة، دون أن ننسى أننا نحتاج إلى المزيد من تظافر المجهودات حتى اقتلاع الظاهرة من جدورها. و نرجو إلقاء الضوء على هذه التجربة و إعطاءها ما تستحق من دراسة لتعميم الفائدة و للتعاون على إيجاد أفضل الحلول و بأنجع الوسائل. و شكرا
17 - سعيد الأربعاء 27 فبراير 2013 - 17:20
جيد أن نرى مثل هذا الشيخ في هذه الاماكن وهو يصلح ما افسده الطغاة الاباطرة .هكذا يجب ان تكون الدعوة , احسنت يا شيخ احسنت ...اما من ينتقد هذا المقال ويدعو الشيخ لملاحظة بلاده وينهى المنكر .....فيجب عليه ان يقوم بمثل ماقام به الشيخ ويتجرأ ويأخذ زمام المبادرة ....فالبلاد الاسلامية بلا حدود يا منتقد ...والنهي عن المنكر ليست له حدود ....فالبحرين هي اليمن هي المغرب هي السودان هي هي هي الاهم ان تطرح البديل او تسد فمك .في الاخير شكر لك الله يا شيخ ويا طارق ...
18 - فؤاد الفاتحي الأربعاء 27 فبراير 2013 - 17:25
جزاك الله خيرا الأخ طارق على هذه المساهمة النوعية لنشر الوعي بضرورة العمل والمبادرة بالخير لإخراج بعض الذين ابتلاهم الله من محنتهم ومساعدتهم على التوبة والإنابة.
ما أحوجنا حقا إلى دعاة يفكرون في الحلول للمسلمين لإخراجهم من الظلمات إلى النور، بدل لعن الظلام.
19 - عاشق الريف الأربعاء 27 فبراير 2013 - 19:13
لا حوزة ولا قوة الابالله اتمني من حكام الدول العربية بدون اسثثنا توفير الشغل والعيش الكريم سوا للبنات او الأولاد
لنه السبيل الوحيد لإخراج الامة العربية من المستنقع التي تعيش فيه مند. أمد بعيد
ويسثثمرون الاموال المرصودة في الأبناك الغربية في تنمية بلدانهم ومساعدة إخوانهم المسلمين من شظفات العيش
ويعادون الإنفاق العسكري الذي لا جدوي منه لتقليل من الاموال المستنزفة لشرا الاسلحة بدون فائدة لانه ولاي زمان الحرب الباردة وهدا زمن الحروب الاقتصادية والمعلوميات اما زمن الجيوش فقد ولي مند زمن
وشكرا. جزيلا جنود الخفا
20 - SIFAO الأربعاء 27 فبراير 2013 - 19:35
فرق كبير بين الدعارة والزنا يا استاذي الفاضل ، الدعارة هي بيع الهوى كما يسميه الغرب ، وأصبح قطاعا تجاريا قائما بذاته ، وهذه المسألة لا تحتاج الى توضيح ، الغرب حسم اموره بشكل واضح رغم العيب الاخلاقي للوضع .
الزنا هي كل علاقة جنسية خارج نطاق الشرعية الدينية ، حتى وإن كانت رغبة مشتركة ، لامال ولا اكراه فيها ، هذا ما لم يتطرق له شيخك البحريني .
أما اذا ولدت الانثى عندنا ناقصة "الجمال"أو أي شيء آخر ، حتى رائحة أنفاسها اذا كانت مزعجة ، فزوجها الوحيد هو الصبراللامنتهي ، حرمانها من أبسط حقوقها الطبيعية التي لا يحرم منها حيوان ، "الجوع الجنسي "، هذه الكلمة أكثر دلالة من كلمة الكبت ، فهذه الأخير استنفذت واستهلكت من دون جدوى ، قلتم عنها أنها من أصل يهودي ، لكن الجوع اصله صومالي .
ويقول الفقيه ، العبادة تنسي الانسان غرائزه في الدنيا ، العانس العذراء المؤمنة سيعوض لها في الآخرة ب99 رجلا ، ستتحول الى عاهرة حلال ، SEX HALAL ، وأعتقد أن هذا العنوان سيكون مغريا مثله مثل اللحم الحلال ، ليظهر فيما بعد أنه لحم خيول وخنازير ، لكن كتب عليه حلال .
الحل العملي الممكن هو أن تستجيب وتدعو الى حب حقيقي .
21 - MALIKA الأربعاء 27 فبراير 2013 - 19:58
أيها الشيخ أيها الداعية ما فعلت هذا الا من أجل الشهرة . حرام عليك تتخد من بلاوي الناس وسيلة للشهرة و مجد. إن كنت فعلا تريد لهن خيرا؛ فعلا لما أخدت معك كاميرا كأنك تسجل فلما بطوليا. كان بالأحرى أن تذهب إليهن سترة أو ان تبعث لهن مساعدة مستورة أو أن تستدعيهن و تغدق عليهن دون ان تعلم يدك اليسرى ما تصدقت به يدك اليمنى. . كفى ضحكا على الذقون و لا تنسى أن الله ستار يحب الستارين
22 - جمعة سحيم الهادئة الأربعاء 27 فبراير 2013 - 20:09
قبل مجئ حزب العدالة والتنمية التركي بقيادة الدكتور اردوغان كانت حارات تركيا تعج وتضج بالعاهرات بشكل رسمي. فلجأ الحزب الجديد في السلطة على محاربة الظاهرة من جذورها عبر محاصرة الفقر والعوز والجهل حتى تطهرت تركيا من العارة الرسمية تماما دون إكراه ولكن بتقديم الحلول والبدائل..

ترى، هل يفعلها حزب العدالة والتنمية المغربي بقيادة الاستاذ بنكيران ويخلص مدن مغربية كازمور والحاجب وخنيفرة من الدعارة والتلوث الاخلاقي ؟؟؟

وأين دور علماء المغرب ؟؟ أين دور رابطة علماء المغرب ؟؟ أين دور المجالس "العلمية" الشاخرة حسب تعبير الشيخ النهاري ؟؟ واين دور المجلس العلمي الأعلى ؟؟ واين دور المجتمع المدني ؟؟ و أين دور مؤسسة إمارة المؤمنين المسؤولة عن الأمن الروحي للمغاربة ؟؟ وأين وأين وأين وأين ؟؟؟
وأين دورنا نحن جميعا ؟؟ وأين دورك أنت يا قارئ هذا المقال ؟؟ وأين دوري أنا ؟؟

وشكرا للشيخ حسن الحسيني الذي أبكانا جميعا وهو يقتحم عقر دور البغاء ..
وشكرا لكاتب المقال المتميز الاستاذ طارق بنهدا.
23 - لْعْجْبْ الأربعاء 27 فبراير 2013 - 20:17
كاين شي ناس أخاي طارق، لْعْجْبْ ما تيعجبهومش
مبادرة طيبة في إطار الأمر بالمعروف و النّهي عن المنكر
24 - جمعة سحيم الأربعاء 27 فبراير 2013 - 20:56
شاهد شريط " جريمة الزنا " للشيخ فريد الانصاري رحمه الله :

http://www.youtube.com/watch?v=sy-G5jy8wvc
25 - مغربية الأربعاء 27 فبراير 2013 - 21:42
كان على الداعية البحريني ان يدع التونسيين يقتحمون بيوت دعارتهم بانفسهم , لكنه ابى الا ان يحذوا حذو العرب هذه الايام , و على راسهم امير جزيرتهم التي تقتحم كل اوكار فساد الدول المستعربة .. و طبعا لا تقتحم ابدا وكر فساد دولة العرب الاقحاح..

كان على هذا الداعية البحريني ان يقوم باقتحام اوكار الدعارة في دبي و يهجم فيها على تلك النسوة اللواتي يسفرنا من كل بلاد المسلمين ليمارسن دعارة الاغنياء, و لكنه لم يفعل لان الاغنياء هنا هم هو و غيره من عرب البترول.

كان على هذا الداعية البحريني ان يقتحم بيت هيفاء وهبي او نانسي عجرم في دبي او يقتحم شركة روتانا لانتاج العري و تحريض بناتنا ممن لم يدفعهن فقر و لا سوء تدبير مال الى تقليد نجوم يصنعها اغنياء البحرين و البترول .

هذا هو حالنا ... كنا و سنبقى نمارس الدعارة بكل اشكالها و ما اكثر من يمارس الدعارة الهوياتية عندنا في المغرب, اصبحنا اشباه رجال ينتظرون داعية بحريني ينقذنا من دعارتنا .. فليأتي و سوف يجد رجالا يصفقون له.
26 - ahmed الأربعاء 27 فبراير 2013 - 22:10
احسن الشيخ اولا ثم احسن الاخ طارق في طرح هدا الموضوع للمعالجة على هده الطريقة لاننا كمغاربة في الخارج اصبحنا متهمين حتى تثبث العكس بمجرد ما تدكر انك مغربي تاتي التهم تباعا بان المغرب دار بائعات
الهوى في الداخل والخارج فاينما حلو وارتحلو فالهوى في حقائبهم المهم
مبادرة عجيبة فهدا هو دور الشيوخ الخروج الى الناس لتعليم الدين الحقيقي
بدل الاقتصار على منابر المساجد بينما الدي لاياتي للمسجد فهو بعيد عن
الموعضة بعيد عن الاخلاق بعيد حتى عن اسرته
الامر في المغرب معقد حتى سار عندنا زنا الرجال بالرجال وهده ظاهرة
غريبة عند الحيوانات فاستحلها بعض المرضى من الرجال فحرين بنا ان
نتصدى لهده الظاهرة في بلدي العزيز وهؤلاء من ابناء وطني العزيز ادعو
لحملة توعية لهؤلاء الناس
27 - sifao الأربعاء 27 فبراير 2013 - 23:45
الجنس خارج الحدود الشرعية جريمة يقام عليها حد الرجم ، وفي اطارها خطيئة يجب التكفير عليها بالاستحمام وفق قواعد مضبوطة للتخلص من دنس اللذة ، لا يحق لغير المغتسل أن يعد طعاما او يلمس قرآنا أو يذكر الله ، فهو يبقى في صورة ابليس الى أن يستحم ، النفس لا يمكن أن تعود الى صفائها ونقاءها الا بعد أن تتطهر من نجاسة الجسد ، فهو سجنها في الدنيا يجب أن تتحرر منه بقمع رغباته الطبيعية الى ان ينهك ويستسلم لتعود الى ربها راضية مرضية ، الدين هو فكر ضد الرغبة ، لذلك فأن خوض فقيه في مثل هذه الامور ما هو الا تكريس لفلسفة قمع رغبات الجسد
البنايات الفخمة والضخمة هي اوكار الجنس الراقي وتوفير السكن اللائق "للعاهرات "سيحسن أوضاع العاملين والعاملات في المهنة ، ولا يعالج الداء أما استئصاله فيحتاج الى عملية جراحية جذرية وجريئة تستهدف تفجير " الدغم dogme العقائدي "وهذا ما لسنا مؤهلين للقيام به الى حد الآن ، لذلك لم تستطع تجاوز الشفوي الى العملي وتنادي مثلا ، بحق المرأة في الأمومة والدعوة للضغط على الفقهاء لتغيير مواقفهم وتعديل دستورهم وتليينه ليستجيب لرغبات الانسان الطبيعية ليتساوى مع الحيوان على الاقل .
28 - Youssef.B الخميس 28 فبراير 2013 - 01:05
شكرا اخي على المقال الرائع الله يوفق فو الله يأخذني البكاء وأنا أتجول في شوارع أكدال ليلا على ما آلت إليه وضعية المسلمين
29 - Selma du Suede الخميس 28 فبراير 2013 - 01:21
اكيد , اينما وجدت (بضم الواو) مستنقعات الا وحامت حولها الحشرات باجنحتها القذرة ...مشكلة الدعارة هي قضية ممتدة في الزمن وليس بقضية جيل اليوم وحده , لكنها عرفت استفحالا وانتشارا بسبب الاهمال والتقصير في البحث عن ايجاد حلول من طرف المسؤولين , مثلما تقوم به بعض الدول المتقدمة كالسويد مثلا, حيث يحكم بغرامة مالية كبيرة على كل من ضبط يشتري الجنس ,ويكون مصيره السجن ان كررها مرات , في حين يقدمون للداعرة تكوين يخول لها عملا تحت مراقبة مساعدات اجتماعية.....لكن ما لاحظته ان الدعارة منتشرة في البلدان المحافظة اكثر من البلدان المتحررة , فالناس هنا تجاوزت مسالة شراء الجنس حيث يعتبرون ذلك من اكبر العيوب , ويشغلون انفسهم بممارسة الهوايات...بينما هناك , ضغط الحياة و حرارة الطقس عاملان يساهمان في جعل الانسان لا يفكر سوى في الاكل والجنس ...حتى اننا نجد البعض يطالب الناس بالتزام الفضيلة في حين لا يستطيع التخلي عن نزواته!!
30 - مغربية غيورة الخميس 28 فبراير 2013 - 01:27
وا اسفاه عليك يا مغربنا الكبير...
" رجالك " بعد ان عجزوا عن اقتحام اوكار فساد العفاريت و التماسيح .. و بعد ان عجزوا عن اقتحام اوكار دعارة بناتك و ابنائك في سوسة و وهران و مراكش و اكادير ...
ها هم يقفون وقفة شاعر مغازل يمدح و يكتب مقالا في داعية قرر ان يبحث عن شهرة رجل في بلد انقرض فيه الرجال ,, حمل كامراه و لم يتوقف في بلاد الرجال خوفا من الرجال
لم يتوقف في البحرين و لا في دبي و لا في الرياض و لا في ملاهيها و مراقصها العالمية التي تعج بالزانيات من كل الاشكال و الالوان .
بل حمل كاميراه الى بلاد سمع ان ليس فيها رجال ,, و رجالها لا يغارون و لا يغضبون ..
" رجال" ينتظرون الرجال ليقتحموا عوراتهم في عقر دارهم
و بعدها يكتبون فيهم مقالات تمجد الرجال الذي خافوا الرجال و لم يخافوا " الرجال " و لا نساء " الرجال" .
ترى ما الفرق بين " الرجال " و الرجال ايها الكاتب ؟
31 - fatima الخميس 28 فبراير 2013 - 01:39
les prostituées sont inofensives, si ils veulent arranger les choses, ils commencent par ces islamistes qui ne voient le mal que dans la femme et qui font des actes terroristes
32 - نادية ـ طنجة الخميس 28 فبراير 2013 - 07:32
منذ مدة كنت أتابع مقالات للكاتب الإجتماعي المتألق يوسف منصور القاسمي, و الذي تناول موضوع الدعارة بالمغرب من مختلف زواياه, و كان يقترح في مقالاته حلولا واقعية. و منذ تركه للميدان الصحفي بحر عام 2010 , غابت من صفحات الجرائد المغربية أو العربية مثل تلك المقاربات الناجعة. أرجوا عودة مثل تلك الأقلام الفريدة ذات الرؤا البعيدة و الأفكار الناجعة, لأن حال بعض مدن المغرب اليوم بات نسخة طبق الأصل لما ورد في هذا المقطع.
33 - rachid الخميس 28 فبراير 2013 - 11:17
الى المعلق رقم 1
و بماذا افادهم علماء الاجتماع الذين تفتخر بهم؟ان كلمة ربانية تصل الى القلب ا قوى من كل العلوم لو كنت تفقه
34 - كريمة الخميس 28 فبراير 2013 - 12:06
المهم هو التوبة وانقاذ النفس من المستنقع الاختياري أو الاضطراري.
وكثرة الاستغفار ومعاولة كسب العيش بالحلال والدعــــــــــــــــــــــــــــــاء .وما أحوجنا حقا إلى دعاة يفكرون في الحلول للمسلمين لإخراجهم من الظلمات إلى النور، ومسؤولين يراعوا الله في المواطنين.
35 - Illico الخميس 28 فبراير 2013 - 14:45
أنا أتفق مع التعليق رقم 21 Malika فيما يخص أنه كان بإمكان الشيخ أي يقوم بالمساعدة في الستر، لكن لا أتفق معك حين قلت أنه فعل هذا من أجل الشهرة، إن بعض الظن إثم، كان بإمكانك أن تقولي أنه كان أجدر به أن .... ولله الموفق
36 - زائر الخميس 28 فبراير 2013 - 15:39
نطلب من الشيخ ان يقوم بزيارة الى المغرب فهناك احياء في جميع المدن خاصة بالدعارة و الزناة هداهم الله جميعا نرحب بشيخنا العزيز خاصة ببني ملال و نطلب من الدعاة المغاربة نهج نهجه لمحاربة الفساد كما اطلب من كل قارئ يذهب الى هذه الوكور العفنة ان يبتعد عن الحرام و الزنى فانه مهلك و يسبب الفقر و الامراض و اكثر من ذلك غضب الله اتقوا غضب الله اتقوا الله و شكرا
37 - alai الخميس 28 فبراير 2013 - 18:58
الحل ببساطة هو تعدد الزوجات ففي المغرب مثلا كل رجل بفتاتين وتعدد الزوجات اصبح مستحيلا اذن اذا لم تلب لك زوجتك رغباتك فما الحل............الزنا باي وجه ومسمى كان...
ابتعدنا عن الاسلام فابتعدت الاخلاق عنا............الله اعفوا على الجميع
38 - hamidtagzirte الجمعة 01 مارس 2013 - 07:52
السلام عليكم إخواني،
شكرا على مقالتك و على غيرتك، و هدا يدخل في باب التعاون على الخير كما قال الله سبحانه و تعالى( وتعاونوا على البر و التقوى و لا تعاونوا على الإثم و العدوان) سورة المائدة. بعد مشاهدتي للفيديو، أول ماتبادر الى دهني ، لمادا أستعمل التصوير ؟ كان بالأحرى للشيخ الستر ، و سوف يبارك الله في هدا العمل، لقد أمرنا الله بالستر، وقد يتبادر للدهن أن تونس الشقيقة هي البلد الوحيد المعروف بالدعارة، هدا ليس بصحيح ،و يقول قائل كبعض المعلقين ليس في تونس رجال ، و هي البلد الأول الذي أنتفض ضد الفساد وألإستبداد ، ومنه أنطلقت الشرارة لتصل بلد الشيخ الحسيني تم الى بلا أخرى لتعطينا دروسا في التضحية في الكرامة،في عزة النفس رغم أن حال بلدهم كان احسن من بلدان عربية كثيرة. فالله الله في حصائد ألسنتنا! أمرنا رسول الله أن نقول خيرا أو لنصمت . وهده ألأفة يجب معالجتها من كل لجوانب ، الثقافية ، الإقتصادية ، ألإجتماعية ، الدينية... دون أن نغفل جانبا معينا ، والفرد مسوؤل ،الأسرة و المجتمع و الحاكم و المحكوم ، كيف الكلام عن المرأة دون دكر الرجل و هو طرف في هدا الموضوع و شكرا على النشر
39 - غاندي رئيس الفقراء الجمعة 01 مارس 2013 - 10:07
شكرا لك على المقال
يبدو لي أن الزنى التي انتشرت في صفوف الفتيات اللواتي لازلن تدرسن وتعشن مع أسرهن هي أخطر وأكثر ، وتجد الأب يظن أن ابنته ملاك طاهر . وهذا سببه قمع العلماء والوعاظ وإقصائهم من الإعلام فأصبحنا نشاهد الأضرحة والقبور والزوايا ثم يأتي شاب حالق ووسيم يتكلم عن التسامح ..
والفاحشة تنخر في الأمة
ثم بعده تتوالى المسلسلات الهابطة لتربي النشأ على الرذيلة وتعلمهم تقنيات إغراء وإغواء الجنس الآخر
والفاحشة تنخر في الأمة
فهؤلاء البغايا في الفديو كن تعشن مع أسرهن من قبل لذلك تطرقت لمسببات هذه الظاهرة وأضيف اهتمام الآباء بالماديات وانشغالهم مع لقمة العيش ونسوا أعراضهم ...
________________________________________

الزانية والزاني .. : أقول للذين يطرحون جدل ذكر وأنثى مثل ما جاء في مقال مايصة نامصة حاشاكم : بأن الفتاة تبذل جهدها أمام المرآة لتفتن رجالا يضاعفون سنها ، أما الفتى الذي يساويها في السن فلازال يشاهد الرسوم ويبحلق في ميسي .. الفتاة لا تضيع الوقت في ما لا يثيرها جنسيا ، لذلك يحارب العلمانيون زواج القاصرات والتعدد بتعليمات من الشيطان
40 - yassir الجمعة 01 مارس 2013 - 11:57
شفت ردود بنات مغربيات و أثلجوا صدري
و فعلآ كان الأولى بالشيخ إقتحام فنادق الدعارة في البحرين
للتوضيح الدعارة في البحرين مرخصة من الدولة نفسها
لكن فقط في الفنادق الفخمة
41 - Yassine الجمعة 01 مارس 2013 - 13:48
المشكلة أيها الإخوة و الأخوات في الله هو باللدرجة الأولى بعد الناس عن اللدين
و أريد ان اشير هنا فقط ان عقوبة الزنى اذا ثبتت هي الرجم حتى الموت للمتزوج و الجلد ثمانون جلدة للغير المتزوج
فلو آمن الناس بهذه الأحكام و طبقوها وفقا لشرع الله ما كنا لنصل الا ما وصلنا اليه الآن و الله تعالى اعلم
42 - islamlight الجمعة 01 مارس 2013 - 16:03
لا حول ولا قوة الا بالله انا شاهدت ذلك الفيديو انه مؤلم ومبكي فتيات ونساء يعشن في اعشاش الحرام وقضاء شهوات الرجال انه مخلفات العلمانية الفاسدة في تونس بن علي وبورقيبة اما نحن في المغرب فالمؤلم كثيرا هو انه توجد جمعيات وشخصيات تطالب بالحرية الجنسية وتقنين الدعارة واللواط وحماية ممارسيها ومنهم خديجة الرياضي وخديجة الرويسي عليهما لعنة الله والملائكة والناس اجمعين فاذا كان حزب العدالة والتنمية ذو مرجعية اسلامية كما يدعي فاننا لم نرى منه اية مبادرة لمحاربة افة الدعارة والخمور وهما اصل الفساد وليس نهب المال العام واقتصاد الريع فقط.
43 - ناصح الجمعة 01 مارس 2013 - 19:26
الى المدعو sifao عليك ان تتعلم قبل ان تتكلم واتق الله عزوجل فيما تقول واعلم ان الله تعالى يقول في كتابه(مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)سورة ق.أما إذا كنت تريد ان تكون مثل الحيوانات فلاأحد يمنعك فانت حر لكن دعوتك الناس كي يعيشوا مثل الحيوانات فهذا ما لايقبله عاقل بعد ان اكرمه الله بالعقل وفضله على كثير من المخلوقات.
44 - الرفيق طورينو الثلاثاء 05 مارس 2013 - 14:31
سؤال بسيط : لماذا لم يبدأ هذا الشخص بأوكار الدعارة و المواخير الموجودة بالمنامة و دبي و غيرها من المواخير الخليجية ؟ و لماذا لم ينصح مواطنيه و بني جلدته من الخليجيين الذين يعتبرون أكبر زبناء لهؤلاء النسوة المسميات ب (( المومسات )) ؟
45 - طالب الآخرة السبت 25 ماي 2013 - 09:54
الكثير من أصحاب التوجه العلماني الليبرالي التغريبي يريدون نشر الفواحش وتأسيس وفتح مواخير للدعارة ويفسدون عقول شبابنا وفتياتنا، فنشروا الفواحش في مصر وتونس والجزائر والمغرب وتركيا وسوريا ولبنان وغيرها من البلدان.

والكثير من الزواني في تونس المسلمة يبكين، وأنا أقول: إن هذا كله من نفايات وقمائم وقذارات الفرنسيس الصليبيين وبورقيبة وبن علي وزوجته ليلى الطرابلسي، والأموال أكثرها تصرف في غير محلها، فماذا استفدنا من برنامج ستار أكاديمي وعرب آيدول وبيج بوس وغيرها؟؟؟ ألم نستفد منها الخراب والدمار والفساد الأخلاقي، فلنساهم بقدر مستطاع في مشروع عفة اؤلئك النسوة اللاتي وقعن في جريمة الزنا ولتحول ماخور الدعارة إلى دار القرآن الكريم كما ذكر ذلك حسن الحسيني حفظه الله ورعاه، ولما حصلت ثورة تونس اقتلعت ذلك الطاغوت بن علي وألغت نظام بورقيبة التغريبي العلماني الملحد الذي كان يحرض على القضاء على الإسلام وحجاب المرأة المسلمة وقبل الحجاب القضاء على فريضة الصلاة، وكان قانون التغريب العلماني ينص على أن من صلى في بيته يجب القضاء عليه وإيداعه لمخافر الشرطة.
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

التعليقات مغلقة على هذا المقال