24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4106:2613:3917:1920:4222:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. هكذا نجت الأرض من خطر سقوط "كويكب عظيم" (5.00)

  2. تزوير وثائق "الفيزا" يورّط شابا في ابن سليمان (5.00)

  3. تحدي الراتب (5.00)

  4. "مالي" تنتقد تستّر السلطات على العنف الذكوري والمنزلي ضد المرأة (5.00)

  5. ناشيد: أوهام الإسلام السياسي تكرّس النفاق الأخلاقي والدمار الثقافي (3.67)

قيم هذا المقال

4.31

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | رماد هسبريس | وإذا المطرودة سُئلت..

وإذا المطرودة سُئلت..

وإذا المطرودة سُئلت..

إن أكبر دليل على أن ما يتم تدريسه في المدرسة المغربية لا يبرح جدران الفصل ولا يستفيد منه التلاميذ، ما حدث في قصبة تادلة قبل أسبوعين. إذ تم " اكتشاف " تلميذة تدرس في شعبة علمية وهي حامل، والفاعل ليس سوى زميلها. رغم أنه من المفترض أنهما درسا معا ملفا عن التوالد البشري ماداما يتابعان معا الدراسة في شعبة علمية بالباكالوريا.

عائلة التلميذين تدخلت وقامت باحتواء المشكل، وتزوج التلميذ التلميذة ومريضنا ماعندو باس. لكن الثانوية التي يدرسان بها عقدت مجلسا تأديبيا، واتخدت قرارا غريبا، يقضي بطرد التلميذة الحامل نهائيا، وهي تلميذة متفوقة. مع العفو عن التلميذ والسماح له بمتابعة دراسته، رغم أنه يمكن اعتبار زواجهما الذي تم بالتراضي وبموافقة عائلتهما مُسقطا لأي عقوبة أو تأديب محتمل.

في مدينة الوروود ، قلعة مكونة بالجنوب الشرقي، لم يتسبب تلميذ آخر في حمل زميلته، فقد اكتفى بالاستمناء داخل القسم في حصة الاجتماعيات. رغم أنني شخصيا حرت في إيجاد أي درس في مادة الاجتماعيات يمكن أن يثير مراهقا ليستمني؟ اللهم إذا كان يحتج بطريقة غير لبقة عن تاريخ مزيف يتم تدريسه للتلاميذ. التلميذ ينفي المنسوب إليه إلا أن الأساتذة يؤكدون أنه بَلّل خشب الطاولة ويملكون أدلة لذلك، فتم عقد مجلس تأديبي وطرده من الثانوية، مع منحه الحق في "اللجوء الدراسي" أي ثانوية أخرى. تدخلت العائلة ـ وهي التي لم تُعلم ولم تُستشر قبل اتخاد قرار الطرد ــ لكن بلا جدوى، وأصبح الشارع مصير هذا التلميذ.

في أولاد تايمة شجار بين تلميذين في الفصل في احدى ثانويات المدينة، دفع بالمجلس التأديبي إلى طرد أحدهما، والذي يقول المجلس إنه هدد صديقه باستعمال آلة حادة داخل المؤسسة. وفي حالة حمل مشابهة في نفس المدينة تم طرد التلميذة مع الاحتفاظ بالتلميذ.

وقبل ذلك أدى قرار طرد في حق تلميذ وتلميذة تم ضبطهما في وضع مخل بالحياء داخل الثانوية، أدى قرار طرهما من الثانوية إلى هروبهما نحو وجهة مجهولة هربا من ألسن الزملاء والعائلة والأقارب.

سُقت هذه الأمثلة الحقيقية ليس لتسليط الضوء على تجاوزات تحدث في المدرسة المغربية منذ القدم، واستفحلت مؤخرا ، وأعترف ـ كممارس ـ بأن هناك حالات ينفذ معها الصبر، لكن قرار الطرد لا يجب اللجوء إليه سوى في حالات يكون فيها التلميذ يهدد السلامة الجسدية لزملائه أو لأساتذته. لاعتبارات كثيرة: أولها أن طرد تلميذ من داخل المدرسة دليل على فشل المدرسة والأسرة في تربية هذا التلميذ وتعليمه. وطرده لا يعني انتصارا للمجلس التأديبي، إنما يعني إقرار قانوني بأن المجلس لا يملك حلا لأزمة معينة.

ثانيا: هناك شريحة كبيرة من التلاميذ خاصة المشاغبين منهم، يتمنون بدون وعي، أن يتم طردهم من المدرسة، ويبحثون فقط عن وازع لتبرير مغادرتهم للتعليم.

ثالثا المدرسة ليست ضيعة فلاحية و لا شركة تجارية لا حل لها سوى ابعاد كل عضو غير منتج، إن الأستاذ والمدير والحارس العام ما يتقاضون راتبا إلا للاصلاح والتربية والتعليم.

رابعا : حق التعليم حق دستوري مكفول للجميع، حتى السجناء والمذنبين، وما بالك بتلميذ يخطئ ويصيب، وما طرق باب المدرسة أصلا إلا ليتعلم.

أكبر معضلة تواجهها المدرسة المغربية هو غياب دور الأسرة، والتي تنصلت من دورها في متابعة التلميذ وتتبعه واقتصر دورها على إطعامه وإيوائه وإلباسه، في حين أن حضور الأسرة إلى جانب الطاقم التربوي يمكن أن يحل أزمات كثيرة ويمنع حدوث مشاكل جمة تواجهها المؤسسات التربوية كل يوم.

واستشارة هذه الأسرة والتعاون معها قبل اتخاد أي قرار يمكن أن يُعفي الادارة من اتخاد قرار "غير قانوني " كالطرد الذي تلجأ إليه المجالس التأديبية، دون الأخد بالاعتبار بأن التلميذ تلميذ. وأنه في طور التعلم، يخطئ ويصيب، وقد يأتي أفعالا غريبة وغير مستساغة. لكنه في نهاية المطاف تلميذ ما قصد المدرسة إلا ليتربى ويتعلم. ونجاح مؤسسة تربوية ما هو نجاحها في إدماج تلاميذ عنيفين، ومشاغبين، و غير مؤدبين، وإنقاذ متعثرين دراسيا وليس بطردهم. أما تلاميذ متفوقين ومؤدبين وجيدين فهم " مْقادّين " من عند الله.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - lahcen Mlal السبت 06 أبريل 2013 - 03:15
ça me fait bien plaisir de lire pour toi mon cher amo Mimoun comme chaque fois que tu postait un article. Mais cette fois je dois être contre ce que tu as dit. il est vrai que notre école souffre et que les décisions prises contre les élèves scandaeux ne sont pas pértinntes mais vraiment parfois ils sont insupportables et leur place peut être n'importe où sauf l'école. La famille est dimissionnée de son rôle depuis longtemps. La rue aussi. Ceci complique la situation de l'école qui reste incapable de rééduquer ces soit disons élèves. J'ai dit ce que je trouve dans mon entourage et Dieu le seul sait. Merci derechef Mimoun.
2 - عبد المجيد الورزازي السبت 06 أبريل 2013 - 07:52
إنك تطلب المستحيل من المدرسة ، مع العلم أن باقي مؤسسات المجتمع تعاكس دورها التربوي : الأسرة غائبة ؛ و الإعلام يسعى بثبات في إفساد الأخلاق ، و الشارع يكرس سياسة الإفساد ؛ و الدولة نفسها ــ مثلما قلت أنت في الأسرة ــ تنصلت من دورها التربوي .
3 - afgane السبت 06 أبريل 2013 - 12:52
كل يوم تكبر في عيني يا صاحبي بأسلوبك الجميل
4 - des souvenirs السبت 06 أبريل 2013 - 15:36
ا لمدرسة دورها ليس فقط التدريس بل التربية ايضا فمثلا درس التوالد يمكن ان يغتنمه الاستاذ لاعطاء نصائح للمراهقين عن العلاقة الجنسية فمثلا استاذنا خلال تلك المرحلة شرح لنا ان المراة يمكن ان تحمل وهي عذراء للذين يمارسون الجنس السطحي ويجب ان لا نلعب بالنار العلاقة الجنسية هنيهات قد ينتج عنها جنين انسان له متطلباته وحقه ان يولد شرعيا بين زوجين وليس غير شرعي تعاني بعدها الام الطفل معلومات كهاته لا يمكن للاباء شرحها لابنائهم وكيف بمراهق ان يعرفها وللزنا نتائج كبيرة والمراهقين لايستطيعون تحملها لذلك فليدرسوا ويجدوا عملا شريفا ويتزوجوا هذا هو المسار الصحيح لحياة الفرد ويجب ان يشرحه الاساتذة لتلاميذهم لا انسى استاذ بالاعدادي اخبرنا ان المراة التي تعري جسمها كمن تظهر نصف ثدييها امراة راسها فارغ ولتعويض النقص تعري جسمها وملابس المراة يجب ان تكون محترمة الى اليوم لم انس كل نصيحة اعطاها لي اساتذتي فشكرا لرجال ونساء التعليم المجدين والمخلصين في عملهم
5 - أوعنا بلعيد السبت 06 أبريل 2013 - 17:00
مقال رائع واتفق معك جملة وتفصيلا،قرارات المجلس التأديبي تلك، تشبه قرارات الحكومة التي يعاني اقتصادها من عجز يكاد يوصل البلاد لسكتة قلبية وعوض ان يفكر هؤلاء"المجلس الحكومي" في ايجاد الحلول النجيعة لتطوير هذا الاقتصاد وانمائه يتخدون اسهل الحلول وهي القروض من البنوك الدولية ورهن مستقبل الامة بعقود رباوية طويلة الامد لاهي تنفع في حل الازمة بشكل كلي ولا هي تحرر مستقبلنا اقتصاديا.

مضمون فكرتي وقصدي هو ان الحلول السهلة اي شخص قادر على اتخادها وعندما توضع كحل فهذا يعني عجز في الابتكار والتطور والقدرة على احتواء الازمات.انا لا امثل اي مجلس تاديبي وغير متعلم ولكن لو وضعوني مكان من يصدر تلك الاحكام فحلولنا ستكون متشابهة تماما اذا بماذا يتفوق هؤلاء على عامة الشعب ؟
6 - طالب فالجامع السبت 06 أبريل 2013 - 17:43
les autorités des établissements ont besoin eux même d’être formatés . bien réfléchi et bien dit
7 - younes السبت 06 أبريل 2013 - 18:24
Chapeau pour toi Monsieur Mimoun
8 - لمصدق السبت 06 أبريل 2013 - 18:46
قرات الموضوع لاني من اسرة التعليم ولعلي اجد فيه شيئا يسد ثقوب كثيرة في المنظومة كلها ....وللاسف زادت الثقوب غموضا كان الاجدر ان تاتي بحلول عملية وقابلة للتطبيق واستغرب من الجملة التي وردت في المقال :
هناك شريحة كبيرة من التلاميذ خاصة المشاغبين منهم، يتمنون بدون وعي،.....
اذا ما ذنب الباقية الباقية من التلاميد الذين يجدون ويجتهدون .....حتي تحرمهم الاقلية من حقهم .
واعلم رحمك الله ان التعليم =الانضباط+المسؤولية.
9 - lahcen Mlal السبت 06 أبريل 2013 - 20:40
ça me fait bien plaisir de lire pour toi mon cher ami Mimoun comme chaque fois que tu postais un article. Mais cette fois je dois être contre ce que tu as dit. il est vrai que notre école souffre et que les décisions prises contre les élèves scandaleux ne sont pas pértinentes mais vraiment parfois ils sont insupportables et leur place peut être n'importe où sauf l'école. La famille a dimissionné de son rôle depuis longtemps. La rue aussi. Ceci complique la situation de l'école qui reste incapable de rééduquer ces soit disons élèves. J'ai dit ce que je trouve dans mon entourage et Dieu le seul sait. Merci derechef Mimoun
10 - hamada السبت 06 أبريل 2013 - 23:50
السلام٠ عنوان المقال يتطاول على كلام الله عز و جل ٠الموئودة سُئلت ٠وليست المطرودة سُئلت٠ فعنوانك دليل على أسلوبك الركيك أيها الكاتب ٠فإذا أردت الكتابة فابتعد على تحريف كلام الله٠
11 - youssef الأحد 07 أبريل 2013 - 00:13
لمادا تتخدون و تحولون ايات الله عناوين لمقالاتكم الا تستحيون ان للقران حرمة و هيبة الم تجد الكلمات ان عدد كلمات اللغة العربية يصل الى اربعين مليون كلمة عكس الانجليزية و الفرنسية اربعين الف لقد كثر التطاول على ايات القران و تحويلها الى عناوين مستوى ضعيف و عدم احترام لكلام الله و لا حول و لا قوة الا بالله
12 - كريم الأحد 07 أبريل 2013 - 01:21
لست ادري ما هو المطلوب من الاستاذ حينما يقوم مجموعة من المراهقين بافعال تتنافى مع الحد الادنى لاخلاق الانسان ، كيف نتعامل معهم ، انك طرحت الاشكال وعرضت حالات تعرضت للطرد ظلما وعدوانا ولكنك عدت لتقول ان الاسرة لاتقوم بدورها . اذن من المسؤول عن هذا الطوفان من السلوكات المنحرفة التي تكاد تجرف الصالح والطالح ؟ هل هو الاستاذ ، الادارة ...؟ ان الاستاذ- وانت منهم -انسان يحس ويفرح ويحزن ويتعصب ، وحين يصل الفساد الى حد الحماقات ( الاستمناء والحمل والضرب بالسكاكين والقذف بالصواريخ ...) فلا يمكن لاي مربي مهما كانت اعصابه جامدة الا ان يثور ثورة الانسان الحر ، وان لم يثر فهو عبد ميت الضمير ولا يمكن ان يرجى منه الخير لان الثورة لاتاتي الا من الغيرة . ان مقالك يلوم الاستاذ وكاني بك تريد منه ان يصبح فوطة لتجفيف الايادي ، وكن على يقين ان الحزم والصرامة والقانون هي الحلول الانجع لامثال هؤلاء . ولا يحتاج الامر لاذكرك ان الاسلام حين تحدث عن خرق القانون نص على عقوبات لتكون زجرا لكل من لا ينفع معه اللين . ان المصائب التي تعيشها المدرسة المغربية لم تات الا عندما تخلينا عن العقاب ونزلت علينا المذكرات تحرم
13 - تلميذ الأحد 07 أبريل 2013 - 05:08
والله يا أخي كل ما قلته صحيح، وقد عشت حالات أصدقائي تم طردهم من المدرسة ولأسباب تافهة...............
14 - ممارس الأحد 07 أبريل 2013 - 09:19
يجب على كل مؤسسة تحمل مسؤولياتها وبالتالي لا يمكن ان نحمل المدرسة المسؤولية كاملة . هنا وفي مثل حالة المدرسةالمغربية،فالكل يتحدث عن المسؤولية المباشرة للمؤسسة: فشل التعليم، العنف، الغش.... ويتم اغفال دور الاسرة جمعيات المجتمع المدني دور دور الشباب في امتصاص العنف وتحويله الى انتاجات مفيدة دور الاعلام....
15 - hafid الأحد 07 أبريل 2013 - 11:27
لاتتناسى ياأستاذ ميمون أننا نعيش ثورة معلومات وأزمة سوسيواقتصادية قلبت قيم المجتمع حتى أصبحت علامة الجودة في زماننا هي "قلة الحيا".
فماذا تريد من رجال التعليم التعساء أن يفعلوا أمام قلة الحياء هذه ؟ وهم بطبيعة الحال لاناقة لهم فيها ولاجمل، لأنه "مشا الزمان اللي كانت فيه المدرسة كتربي" أما دابا اللي كيربي هو الأنترنيت والفضائيات والشارع "قليل الحيا".
إنك تطلب المستحيل من رجال التعليم وتحملهم فوق مايطيقون ؟
تحياتي
16 - ahmed amine الأحد 07 أبريل 2013 - 12:34
اخي ا لمرجوا تجنب العناوين ا لماسة بايات الله .المقال جيد
17 - مول الحال الأحد 07 أبريل 2013 - 15:45
في الحقيقة يا كاتب لمقال أرى أنك تدافع عن التلاميذ كأنهم ملائكة وتعتبر المجالس التأديبية كشياطين .أقول لك يا سيدي أن مثل هذه الافكار هي التي جعلنا نلاحظ هذ الظواهر الغريبة واستفحالها في المدرسة المغربية ما تسمونه أنتم حقوق الطفل و التلميذ هو حق اريد به باطل قل لي ما العمل عندما يدخل تلميذ الى المؤسسة مخدرا بحبوب الهلوسة أو حاملا معه سيفا هل سيجدي معه حوار أكيد لا .ان تلك المذكرات التي أصدرتها الوزارة و التي تمنع العقاب هي التي أسقطت هيبة المدرسة المغربية فجعلتها غابة بلا حارس فأصبحنا نسمع بالجنس في الثانوية ,ضرب الاطر الادارية وعندما تنهى تلميذا عن هذه الافعال تثور ثائرته ويجيبك أنه ليس من حقك أن تحدثة و ربما قد يخرج سكينا من جيبه وييتم أبناءك فكيف ستتصرف في هذه الحالة ,لقد ذأصبح لزاما على كل من يمارس التدريس أن يمارس رياضة من رياضات الفنون الحربية حتى يحمي نفسه من اعتدءات الرعاع من التلاميذ .نعم يجب الاستماع للتلاميذ ولكن يجب الحزم معهم وفرض قوانين صارمة تسير المؤسسات التعليمية وتحمها من الداخلة وحتى محيطها و اللى مارباوه والديه ايربيه المخزن
18 - الأستاذ الأحد 07 أبريل 2013 - 18:57
معالجة مواضيع مختلفة لا يجب أن تثار بهذه الطريقة؛ التي أساءت في حق التلميذة و التلميد معا ، عندما ذكر اسم (( قصبة تادلة )) ....
و ليست هذه هي الحالة الوحيدة في الحالات الشاذة ، التي تتعلق بأعراف مجتمعات مختلفة . في الإعدادي قبل الثانوي حيث تبدأ المراهقة المبكرة ، لدى الإناث كما لدى الذكور...
كممارس ماذا لديك من معلومات تتعلق بالقانون الذي يجب أن يحمي التلميذات اللواتي يتابعن الدراسة مع زميلتهم الحامل من تلميذ ؟؟
أية فلسفة تربوية اجتماعية انطلقت منها في ممارستك لتثير شذوذ الاستمناء في موضوع يستقرئ منه المستفيد منك أن الذكور في الحالتين متمهمين بالشذوذ الجنسي ، سيما الأنثى التي ستقرأ موضوعك هذا ؟؟؟ هل ستتفق معك كل بنات حواء في ممارستك الكتابة النقدية بدون وعي ...؟؟
لا حول و لا قوة إلا بالله ...
19 - الأستاذ الأحد 07 أبريل 2013 - 19:23
و إذا المطرودة سؤلت ...
أسألك أنت أيها الممارس : التلميذ و التلميذة يسجلان في المؤسسة التعليمية في المغرب من طرف ولي أمرهما ، الأب ، أو الأم ، أو الوصي الشرعي .
في هذه الحالة ؛ كان ولي الأمر هو من أدى واجبات التسجيل و الانخراط في جمعية الأمهات و الآباء و الأولياء ، و المعية الرياضية ، و شهادة الإعفاء من دروس التربية البدنية ، و هو الموقع على اختيارات ولده في شعب التوجيه المدرسي ... و كلها حقوق و واجبات ، و مسئوليات ...فهل بقي لها ولي أمر شرعي يساير تمدرسها ؟؟؟ و كيف ستصبح المدرسة المغربية إذا سمحت لزوجها بالولاية عليها ؟ و ماذا إذا أنجبا خلال الموسم الدراسي : هل من حق المطرودة أن تسمح في حياة جنينها على حساب حقوقها ؟؟؟
أليست الصحافة اليوم مصابة بالشذوذ و العبثية ..؟؟؟؟
من حق التلميذ الاستفادة صحيا بموجب دفتره الصحي ،
20 - atman zagori الأحد 07 أبريل 2013 - 20:55
مقال جميل أخي ميمون. شتان بين ما بداخل الاسوار وما يجب عليها ان تقوم به
21 - kabouri mohamed الأحد 07 أبريل 2013 - 23:28
نشكر اخنا باسرة التعليم على هذا الموضوع الذي يعكس الوضع التربوي ببلادنا وكذا مرحلة الاحتضار الذي تعيشه المدرسة المغربية وذلك بسبب انتشار سلوكات لامدنية ولا اخلاقية داخل اسوار المؤسسات التعليمية
لكن الشيء الوحيد لا اتفق معه هو جعل الفاعل التربوي(الاستاذ الحارس العام المدير) الطرف الوحيد و المسؤول عن انتشا ر هذا النوع من السلوكات دون الاخذ بعين الاعتبار التفسير الشمولي لهكذا ظواهر نظرا لكون المظومة التربوية عبارة عن نسق متكامل تتداخل وتتشابك فيه اطرف عديدة هذا من جهة
الجهة الثانية عبارة عن سؤال ما فائدة القواعد القانونية بالقانون الداخلي للمؤسسات التعليمية اذا لم تكن مقرونة بجزاء او عقاب?
22 - berbere الاثنين 08 أبريل 2013 - 01:43
1-المثل كيقول (حوتة وحدة تخنز الشواري) يعني لو سمح لهم سيتبعنهم الاخرون.اذن مادنب لي ربى ولادو يخرجو عليه بحال هدوك. انتا تربي وواحد يخسر.
2-من الديبار هما عارفين واش هديك المؤسسة معمولة للدراسة وليس لاشياء اخرى وهم اختاروا الزواج على التعلم فليبحثوا عن مؤسسة للازواج تقبل بهم فالمؤسسة لن تؤجل الامتحانات حتى ترجع من كونجي دماتيغنيتي.
3-راه التربية وجران الاودنين ينتهي في عمر 14 سنة اوا هما عارفين تصرفاتهم فين غاتوصلهم والاستاذ اصلا كون كايتقبلوا رأيو كون ما وصلوش دوك المواصل اوا ماغا يشدهومش تايعمل ليهم الرفيسة ولا الحارس العام غايبقى تابعهوم سدو الطابلية طلعو السروال لبسو السروال.
23 - الروبيو الاثنين 08 أبريل 2013 - 07:31
الطرد المدرسي هو سبب كل مشاكل الشعب من جهل و كلخ و سناطح و فقر و ذل و كسل و غباء و رشوة و فساد و إستبداد
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال