24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4006:2513:3917:1920:4322:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟
  1. زيارة مفاجئة للدكالي تقيل مدير مستشفى المضيق (5.00)

  2. الجالية الجزائرية بالمغرب (5.00)

  3. من التحليل النفسي إلى سيكولوجيا اللاتوازن (5.00)

  4. سيدة تضع مولودا في رحلة "لارام" نحو مونتريال (5.00)

  5. احتفالات حاشدة تستقبل "ديوك فرنسا" .. وماكرون سعيد بوحدة المنتخب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عالم التقنية | شركات مغربية ناشئة تتألق في معرض الإلكترونيات بلاس فيغاس

شركات مغربية ناشئة تتألق في معرض الإلكترونيات بلاس فيغاس

شركات مغربية ناشئة تتألق في معرض الإلكترونيات بلاس فيغاس

بصمت شركات ناشئة مغربية على حضور متميز في معرض الإلكترونيات، الذي تحتضنه مدينة لاس فيغاس الأمريكية، ونجحت في ربط اتصالات واعدة مع شركاء يتمتعون بصيت عالمي، وفي فتح آفاق لبيع تراخيص استغلال براءات اختراعاتها.

ويمثل المغرب في هذا الموعد العالمي تسع شركات ناشئة، تم اختيار سبعة منها للتواجد ضمن فضاء "يوريكا بارك"، وهي منطقة خاصة بالابتكارات وصعبة الولوج بالنسبة للشركات الحاضرة في المعرض.

ويشرف على المشاركة المغربية تجمع الصناعات المغربية للطيران والفضاء والتجمع المغربي للصناعة الإلكترونية والميكانيكية والميكاترونيك وبدعم من وزارة الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، والوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات، وسفارة الولايات المتحدة الأمريكية في الرباط والفدرالية الوطنية للكهرباء والإلكترونيات والطاقات المتجددة.

وحسب المنظمين، فإن الحصيلة، حتى يوم أمس الجمعة، الرابع والأخير من هذا الحدث، الذي انطلق الثلاثاء، تبقى مرضية وتظهر أن هذا الحضور الأول للمغرب في المعرض سيتواصل خلال الدورات المقبلة من هذه التظاهرة.

وتساير مختلف الحلول التي تقترحها الشركات الناشئة المغربية الاتجاهات الراهنة في الابتكار في مجال الإلكترونيك، والتي تهم مجالات تطبيقية كالواقع الافتراضي المعزز (محاكاة الواقع) والمنازل الذكية (البيوت المرتبطة بالأنترنيت) والشبكات الكهربائية الذكية والمدن الذكية والمنتجات المرتبطة بالشبكة العنكبوتية عموما.

فقد ساهمت ماريا صادق، وهي طبيبة أمراض جلدية شابة من مراكش، في إبراز المشاركة المغربية في فضاء "يوريكا بارك"، من خلال ابتكارها ''سينسكين'' وهو جهاز صغير بحجم حصاة يسمح للنساء والرجال الذين يرغبون في ذلك، بالحصول على تشخيص آني ويومي للحالة الصحية لبشرتهم، ويوفر حلولا وقائية من خلال الكشف عن بعض الأمراض الجلدية.

وخلال المعرض، لقي هذا الابتكار اهتمام المجموعة الفرنسية "لوريال"، وتمت دعوة المبتكرة المغربية للمشاركة في معرض آسيا الإلكترونيات، الذي سينعقد في تايبي، مع تغطية جميع النفقات.

من جهته، اخترع المهدي العديسي، وهو أستاذ التعليم الثانوي باليوسفية، نظاما للوقاية من الحرائق من خلال شبكة أجهزة للاستشعار تسمح بتحديد موقع الحريق بدقة. ويسمح هذا الجهاز للسلطات المحلية وللأفراد برصد تغيرات درجات الحرارة في المناطق الغابوية في وقت آني، من خلال رسم للخرائط الحرارية.

وخلال المعرض، التقى المهدي العديسي ممولا شيليا أبدى رغبته في تعميق التبادل بينهما، في حين اقترحت شركات ناشئة تكنولوجيا تكميلية لجعل هذا المنتج أحسن أداء.

وبدورهما، أدخل المقاولان الشابان إيدير إدجي منير (استراتيجية التمويل) ورضا بشير البهالي (إدارة) ثورة في الإعلانات على مستويين، وذلك من خلال ابتكارين يوفر الأول للمعلنين وسيلة إعلانية رقمية مبتكرة من خلال شاشات موصولة يتم التحكم فيها عن بعد وتسمح بالتوفر على معطيات دقيقة حول نسب المتابعة من قبل الجمهور ووتيرة البث، على الخصوص، وكذا إمكانية أكبر للتخزين والاستهداف الدقيق، في حين يقدم الثاني العديد من المزايا إلى الشرائح التي تستهدفها الشاشات (التخفيضات والهدايا الفاخرة، وغيرها) لتحسين العلاقة بين المستهلك والدعاية، بواسطة تطبيق الهواتف "وينزاب" المتاح على منصات "أبستور" و"بلايستور".

وقد تمكنت هذه الشركة الناشئة ذات الطموحات العالمية، التي تضم 10 أجراء و250 شاشة إعلانية منصوبة بالرباط والدار البيضاء ومراكش وأكادير، من الحصول على تمويل أحد أكبر صناديق الاستثمار الآسيوية بسنغافورة، كي تصدر في المستقبل القريب وتصبح شركة مغربية رائدة في المجال.

وسمحت الاتصالات التي عقدها الشابان المغربيان خلال هذا المعرض من عقد لقاءات مع موردين وشركاء محتملين سيوفرون تكنولوجيا تكميلية من اجل أداء أفضل لمنتوجهما.

من جانبهما، اخترع مصطفى الرسامي، وهو مهندس رئيس مشروع، وإلهام بوزيدة، وهي مهندسة جودة، وكلاهما من المؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة والابتكار والبحوث، جهازا محمولا يطلق عليه اسم "هو"، ويسمح بتحليل زيت الزيتون وإعطاء نسبة حمض الأوليك في بضع ثوان. وعلى عكس التحليل المختبري التقليدي، لا تتطلب هذه الأداة استخدام مضافات لقياس هذه النسبة.

أما حفيظ كريكر، الحاصل على الدكتوراه في الإلكترونيات النانوية، فقد اخترع رفقة فريقه تكنولوجيا من الجيل الجديد من الأغراض الموصولة دون أجهزة لاقطة، ويتعلق الأمر بجهاز "سمارتيبارك"، الذي سمح بتطوير حل لإدارة المواقف الذكية الخاصة بالسيارات. وعلى عكس التكنولوجيات الموجودة، لا تحتاج هذه التكنولوجيا، التي تواكب مفهوم المدن الذكية، لأي نظام للربط بالأسلاك أو نظام للطاقة.

والأكيد أن هذه المشاركة المغربية الأولى في معرض الإلكترونيات بلاس فيغاس قد نجحت في إبراز الابتكارات المغربية على المستوى الدولي وتشكل قيمة مضافة ستسمح للمغرب بتعزيز موقعه كرائد في المجال على المستوى الإفريقي، حيث أنه أول وفد إفريقي يشارك في هذا الحدث الكبير.

وتشارك أزيد من 3.900 شركة عارضة في دورة هذه السنة من المعرض، الذي يتوقع أن يفوق عدد زواره 170 ألف شخص، من أزيد من 150 بلدا، ويحظى بتغطية أكثر من 7 آلاف من الصحفيين وممثلي وسائط الإعلام.

* و.م.ع


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.