24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد (ين) بقاء الفرنسي رونار مدربا للمنتخب المغربي؟
  1. مكتب الصرف يصدر تعليمات تنظم "الصرف اليدوي" (5.00)

  2. "الباطرونا" تطالب بإدماج "العمل عبر الانترنت" في القطاع المهيكل (5.00)

  3. الأمم المتحدة تصنف الضيعات المغربية رابع مصدّر للطماطم بالعالم (5.00)

  4. التنافس يشعل "حرب أسعار الأنترنيت والهاتف" بين شركات الاتصالات (5.00)

  5. هذه شروط استفادة "الزوجات المُهمَلَات" وأولادهن من دعم الدولة (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عالم التقنية | 3 لاءات صنعت نجاح "واتساب" .. لا إعلانات ولا حيل ولا ألعاب

3 لاءات صنعت نجاح "واتساب" .. لا إعلانات ولا حيل ولا ألعاب

3 لاءات صنعت نجاح "واتساب" .. لا إعلانات ولا حيل ولا ألعاب

قصة نجاح متميزة تلك التي عرفها تطبيق "واتساب" الذي بات اليوم الوسيلة المفضلة لتبادل الرسائل والتواصل اليومي من قبل أكثر من مليار مستخدم من دول العالم بعدما كانت فكرة صغيرة في البداية واجهت العديد من الصعاب.

يقول نيراج أرورا، نائب رئيس تطوير الأعمال لخدمة التراسل الفوري "واتساب"، خلال حلوله ضيفاً على القمة العالمية للحكومات المنعقدة في دبي من الأحد، إن قصة نجاح التطبيق بدأ بـ"قرار عدم الاستسلام للفقر ومواجهة صعوبات الحياة".

وتحدث أرورا، خلال هذه القمة التي خصصت جلسة بعنوان "قصة واتساب... 55 مليار رسالة كل يوم"، عن شغفه بالابتكار والتطوير الذي قاده إلى التنقل بين وظائف كثيرة قبل أن يحط رحاله في "واتساب" مع بداياتها المتواضعة، لتصبح اليوم لاعباً رئيسياً في توفير حلول الاتصال بين الناس.

وأضاف نائب رئيس تطوير الأعمال لخدمة التراسل الفوري "واتساب" في هذه الجلسة إن التطبيق سالف الذكر ارتكز على ثلاث نقط أساسية وهي "لا إعلانات ولا ألعاب ولا حيل لكسب المال من المستخدمين"، وزاد قائلاً: "استمرت هذه الركائز الثلاث معنا منذ انطلاق التطبيق قبل ثمانية أعوام حتى اليوم، المستخدم هو محور عملنا وغايتنا تقديم تطبيق سهل ومريح دون تعقيدات، بحيث لا يكتفي المستخدم باستعمال التطبيق، بل يقوم بتزكيته لأقربائه وأصدقائه وزملائه، وهكذا تستمر عجلة نمو "واتساب" في تحقيق نجاحات متوالية يوماً بعد يوم".

وأشار المتحدث إلى أن هناك تفكيرا في دخول مرحلة جديدة من حياة واتساب، حيث قال: "بالرغم من حرصنا على الحفاظ على مزايا التطبيق من حيث سهولة ومرونة الاستخدام، فإن الشركة بدأت تفكر جدياً في التوسع ودخول عالم الأعمال لتوفير خدمات تناسب احتياجات هذا القطاع".

وقد أطلقت الشركة، مؤخراً، تطبيقاً يناسب الأعمال الصغيرة لتوفير بيئة من التواصل المستمر بين أصحاب العمل وعملائهم؛ وهو الأمر الذي تسعى من خلال الشركة إلى التأثير بشكل إيجابي في مستويات خدمة العملاء المقدمة. ما يوفر التطبيق معلومات عن الأعمال ونطاق نشاطها ومعلومات الاتصال بها وغيرها من المعلومات المفيدة للمشاريع، ولتسهيل الطريق على العملاء المحتملين لإيجاد الخدمات التي يرغبون بها.

ويرى أوروا أن التوجه العام اليوم في العالم ينحو نحو تطبيقات بسيطة وذات تفاعلية آنية، مشيراً إلى أن التحدي الحقيقي هو إضافة مزايا جديدة للتطبيق تواكب روح العصر وحاجات المستخدمين المتنامية، مع الإبقاء على ميزة البساطة والمرونة في التطبيق.

يشار إلى أن بداية تطبيق "واتساب" بسيطة، حيث جرى تصميمه ليكون بديلاً مجانياً وسريعاً للرسائل النصية القصيرة، ومع مرور الوقت بدأ التطبيق بدعم وسائط متعددة كالرسائل الصوتية ورسائل الفيديو والمحادثات الصوتية ومحادثات الفيديو وغيرها.

وقد بقيت البساطة الميزة الأبرز للتطبيق الذي جرى إطلاقه قبل ثمانية أعوام، بحيث أصبحت السمة الرئيسية التي تستقطب الأعداد المتزايدة من المستخدمين كل يوم، حتى استأثر باهتمام عملاق التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إلى إبداء الاهتمام به.

وقد وصل عدد مستخدمي تطبيق "واتساب" إلى أكثر من مليار و300 مليون مستخدم نشط في الشهر، لتقدم شركة "فيسبوك" على صفقة جريئة جداً استحوذت بموجبها على "واتساب" مقابل أكثر من 19 مليار دولار، وهزت أخبارها عالم التكنولوجيا والمال والأعمال في العالم بأسره.

يشار إلى فعاليات الدورة السادسة للقمة العالمية للحكومات، والمنظمة من 11 إلى 13 فبراير الجاري في دبي، يشارك فيها 500 مسؤول حكومي وعالم وخبير في شؤون السعادة من دول عربية وغربية ومؤسسات عالمية، في 24 جلسة مُتنوعة، تركز على سبل تعزيز المعارف والخبرات في مجالات السعادة وجودة الحياة.

كما تعرض عدداً من التجارب الناجحة في مجال استعمال التكنولوجيا والخدمات الذكية، سواء في الإمارات أو من مختلف دول العالم. وقد عرف افتتاح القمة حضور كل من رئيس وزراء الهند، والوزير الأول الفرنسي إدوارد فيليب، وكريستين لاكارد مديرة صندوق النقد الدولي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - Rifi belgique الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 07:59
عندما تعيش في بلد يوفر لك كل شيء من المؤكد سوف تكون شخص منتح ونافع للمجتمع انا عندما وصلت هنا لاول مرة تم ستدعاءي وسؤلوني ماذا تعرف ان تشتغل حتى نبحث لك في نفس مجال تخصصك وإن كنت لا تعرف اللغة سوف تبدأ دراسة اللغة حالا...هذا هو الفرق اللذي بيننا وبينهم
2 - معتوه الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 08:10
السؤال الذي يجب طرحه لماذا يعمل التطبيق مجانا حتى الان وكيف تتمكن الشركة من سداد تكاليف التطبيق الباهظة من سيرفرات ضخمة وجيش من الموظفين ولماذا تشتري فيسبوك تطبيق لا يدر دخلا كما يدعي المتحدث بمليارات الدولارات.
ان الهدف المعروف للجميع هو الاستفادة من معلومات المستخدمين بالاضافة لتحليل بيانات هواتفنا وفهم اهتماماتنا وتوجهاتنا وتخصيص الدعايات والاشهارات لتكون اكثر دقة.
السبب الذي لا نعلمه. هو ان تقوم الشركات ببيع هذه المعطيات لشركات اخرى او اجهزة مخابرات.
ولا بد من وجود اسباب اخرى غير معروفة للعامة.
هنالك فيديو انتشر مؤخرا لموظفين في تويتر اعترفو فيه على انهم قادرون على الاطلاع على الرسائل الخاصة بل واحيانا ترغمهم الشركة على الاطلاع عليها.
لا تثقو كثيرا في التمنولوجيا طالما لسنا نحن من ابتكرها.
3 - سؤال الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 08:26
هل من احد لديه معلومات عن مداخيل الواتساب لانه لا يتوفر على اعلانات وتنزيله مجاني؟؟
4 - متأمل الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 08:27
الواتساب هي وسيلة مهمة في نشر الوعي لدى المواطنين حتى يكونوا إيجابيين في حياتهم إيجابيين
مع أنفسهم بأخد المعلومة الصحيحة وتوظيفها نحو رقي المجتمع وإيجابيين مع وطنهم ببناءه والمساهمة في ترقيته وجعله حضاري يأخذ ويعطي من الآخر حتى يصبح قويا ليأخذ قراراته بنفسه دون تدخل أحد حتى يحترمه غيره فهيا ياشباب لنجعل وسائل الإتصال شيئا إيجابيا في حياتنا حتى يسعد الكل.
5 - لحظة للتفكير الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 08:34
لم أر شعوبا تضع كل حياتها من صور و فيديوهات و كل شيئ يهم حياتها الشخصية و العائلية بين أيد المتاجرين بالمعلومات من فيس بوك وواتس أب و غيرهم كما رأيت ذلك عند العرب و المسلمين مقابل أن يتكلمو مع بعضهم "فابور"! فترى والدين يضعان صور أطفالهم على وسائل التواصل و هم صغار و لا يعلمون هل سيكون ذلك لصالحهم حين كبرهم مع العلم أن هناك شركات عالمية أصبحت اليوم تشتري المعلومات من الفيس بوك مثلا عن مستخدميها قبل أن تقبل أو ترفض استخدامهم لديها، و للأسف كثير من الناس في العالم الثالث لا يعلم أن كل ما يضعه من صور أو معلومات على الفيس و الواتس أب و غيرهم حتى و إن قام بحجبها عن الناس و بحذفها فهي تبقى مخزنة لدى أصحاب برنامج التواصل و ما كسب مارك ساكربرغ صاحب الفيس بوك و الواتس أب الملايير إلا ببيع المعلومات عن مستعملي الفيس بوك و الواتس فهي سلعته اللتي يتاجر بها. في الماضي كان لأجدادنا صندوقا يضعون فيه صورهم و صور عائلتهم و حينما كنا نرى بعضها كنا نضحك منهم، اليوم مستعملو وسائل التواصل يضعون صورهم و ذاكرتهم بين أيد غرباء فهل يضمن أحدكم أن ذلك سيكون له و لذريته نافعا في المستقبل أم أنك تخرب حياة ذريتك؟
6 - مغربي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 08:57
هما دارو واتساب حنا عندنا المقدم و البوليس حاضي كل مواطن
7 - منصف الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 09:21
ولكن من السلبيات ديال الواتساب هو كثرة الإشاعات و فبركة الصور و المعلومات المغلوطة أو المضللة أو المحرضة
8 - علال الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 09:36
ويبقى السؤال المحير مطروحا. ماذا استفادت فايسبوك من صرف 19 مليار دولار لشراء واتساب .
فبدون اشهار لن تستفيد ماديا
ام انها تستولي على بيانات المستخدمين لتنتج بها قيمة مضافة
9 - احديك الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 09:52
لا احد ينكر استعمال الواتساب الان كوسيلة ناجعة للتواصل؛ لكن ما يمكن الأستغراب منه هو الابتكارات التي غالبا ما تكون من إبداعات عربية ومغربية منها على الخصوص؛ لكن اما ان تبقى محبوسة رهينة بعدم المساعدة والتتبع واما ان تخنق مند بدايتها؛ ماشاء الله هناك العديد من المواهب الدين يستطيعون خلق فرص ومشاريع لكن يجدون أنفسهم ربما في دول اخرى.
10 - السلاوي الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 10:07
تحية من هاد المنبر لناس ديال شات اميديا فابور 2004 2005 2006 الوتساب ديال المعقول
11 - Simmo الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 10:21
سبب وراء نجاح واتساب هو العمل بطريقة جدية ليس كبلدنا لا جدية في العمل.
12 - whatsapp الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 10:30
من يستخدم واتس أب لأعمال مثل الشركات أو الادارات و غيرها موجبة على دفع مبلغ استخدامها لهذه الخدمة.
مع بداية واتس اب كان هناك بعد سنة مجانية مبلغ 0,99 دولار سنويا. تم تطبيق في دول معدودة و بهذا كسب واتس اب أرباحه في بداية.
يكلف واتس أب 0,89 دولار للمستخدم سنويا. يمكن القول أن خسائر واتس أب تقدر ب مليار سنويا.
واتس أب يفكر في جعل واتس أب مكان للأعمال مثلا: تربد بيزا يمكنك عن طريق واتس اب اكتشاف المحلات القريبة و العروض و طلب البيتزا. هذه الخدمة ستكون مجانية للزبائن و يجب على المحلات تأدية ثمن الخدمة. هذه من الأسباب التي جعلت فايسبوك تقرر شراء واتس أب لأن له أفكار كثير التي يريد أن يستعملها في المستقبل لكسب الكثير من المال.
واتس أب كان يستفيد في بدايته أيضا من تمويل بعض الشركات التي شجعت الفكرة.
لا أضن أن واتس اب يستفيد من بيانتنا الشخصية. كما أن الرسائل أو مكلمات مشفرة بطريقة لا يستطيع قرائتها ثالث.
13 - Mohamed الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 11:23
بعض الاخوة يسألون عن مداخيل الواتساب ولماذا فايسبوك قام بشراءه مقابل 19 مليار دولار
بالنسبة للأخ تعليق رقم 3 و 8
أرباح واتساب تأتي بطريقة غير مباشرة كيف ؟ هنا يأتي دور صفقة 19 مليار دولار
فيسبوك تقوم بجمع المعلومات من مستعملي واتساب وتحولهم الى منتوج . كيف ؟
مثلا نأخذ شخص 1 أرسل رسالة ( مكتوبة أو صوتية أو صورة ) قال فيها " ماكرهتش نشري شي صباط Nike " بعد 15 دقيقة غيدخل الشخص 1 للفيسبوك ايبان ليه اعلان بيع حذاء Nike
مهم كنتمى أنني بسط ليكم الأمور كاين تفاصيل كثيرة ولكن يصعب لي أن أشرحها
14 - منطق الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 11:33
خدمة بدون مقابل يعني الزبون هو البضاعة ./.
15 - سعدوني الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 11:59
اعتقد و الله اعلم ان الولايات المتحدة تنفق الملايير على الطائرات الاستخباراتية اللاقطة للمكالمات و المعلومات ، و كذلك على الأقمار الاصطناعية. و بالتالي فالواتساب ونظرًا للانتشار الذي يعرفه يمكن من جمع نفس المعلومات تقريبا و لا يكلف نفس الثمن
16 - x-militair الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 12:11
تحياتي لصاحب التعليق رقم 2..كما قال الﻷخ فإن المسألة واضحة جدا جدا جدا..هناك أغراض خفية داخل هذه اﻷجهزة القذرة التي نغوص فيها كل يوم..إنهم ينظرون إلينا كالقطيع الذي يوجد تحت السيطرة تحت شعار ""نعرف كل شيء"" لكن هيهات هيهات مع من.. معانا حنا مايصورو غير الريح .
17 - مواطن الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 13:29
لاسف فهدا تطبيق اصبح وسيلة للدعارة الكترونية وفساد اخلاقي اكتر من شيء اخر دخل داخل الاسر المغربية وخرب الكتير من نظم الحوار وعلاقة بين افرادها
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.