24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. اتهام لسيارات الدولة باستباحة المال العام في وزان (5.00)

  2. الدغرني والاختراق الأمازيغي (5.00)

  3. الحوثيون يوقفون استهداف السعوديّين بالصواريخ (5.00)

  4. عنصر من الوقاية المدنية يغامر بركوب "جيتسكي" لإنقاذ ثلاثة صيادين (5.00)

  5. هل ينجح الكراوي في إخراج مجلس المنافسة من "حالة الجمود"؟ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عالم التقنية | "واتساب" يستعد لإطلاق ثورة جديدة لحماية البيانات

"واتساب" يستعد لإطلاق ثورة جديدة لحماية البيانات

"واتساب" يستعد لإطلاق ثورة جديدة لحماية البيانات

يعمل تطبيق "واتساب" للمحادثة على إجراء تحديث أفادت التقارير المهتمة بالتقنية والتكنولوجيا، بأنه سيغير طريقة استخدام التطبيق بشكل كبير.

وتشير التقارير إلى أن شركة "فيسبوك" المالكة للتطبيق، تعمل على تطوير خاصية حماية لزيادة عنصر الأمان وحماية البيانات عند استخدام التطبيق.

التحديث الجديد، سيوفر ميزة تمنع رؤية الرسائل إلا بعد التحقق من هوية صاحب الهاتف عبر مزايا التعرف على الوجه أو بصمة الأصبع، الموجودة في أجهزة الأيفون.

ويعد الهدف من هذا التطبيق الذي تم وصفه بالأهم على الإطلاق، التأكد من أن صاحب الهاتف والحساب الحقيقي هو الذي يقرأ الرسائل، وبالتالي يضصعب على الزوجة أو الأبناء أو الأصدقاء الاطلاع على هذه الرسائل.

ولم تكشف التقارير طريقة التحقق من هوية المستخدم في الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد، ولكن من المتوقع أن يعتمد على نفس خصائص التعرف على الوجه والبصمة.

وأشار الموقع إلى أن التحديث الجديد في مرحلة التجريب، دون أن يتم تحديد موعدا إطلاقه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - zack الأحد 04 نونبر 2018 - 18:09
C’est totalement elle contraire whatsap va lancer un système d’espionnage pour contrôler le monde ..
2 - برازيلي في المغرب الأحد 04 نونبر 2018 - 19:52
ما حد الفيسبوك مَمْلوك من طرف فيسبوك .... غير بلاما تحلمو بالخصوصية
3 - الحـــــ عبد الله ــــاج الأحد 04 نونبر 2018 - 20:08
يريدون أن يحصلوا على صورتك وبصماتك الحقيقية أما هويتك وعقليتك الوسخة ومستواك المعرفي وماذا تفعل وكم من الوقت تقضيه على الانترنات فهم يعرفون ذالك جيدا، لكن هم في حاجة لبصامتك وتقاسيم وجهك التي هي أيضا تعد كالبصمة لأنها هي التي تميزك عن غيرك، وذالك من أجل إحكام الطوق عنك بصفة مطلقة
والآن لديك خيارين
إما أن تدعن لهم وتطوع نفسك وتمنحهم تقاسيم وجهك الذي طبعا سيتغير كل يوم وكل سنة وكل ما سيطلبونه منك مقابل الاستمرار في استعمال الواتساب في التفاهات (لأنك لا تربح منه لا مال ولا تكسب منه أيضا لا علم ولا معرفة) وبالثلي ستبيع شخصيتك وهويتك بأبخس الأثمان لأنك أصلا أنت بضاعة بخسة جدا تتاجر فيك المواقع الاجتماعية التي تقضي فيها معظم وقتك التافه ويخال إليك أنك "مناضل" ستستطيع تغيير العالم

إما أن تكون حــر ومتحكم في نزواتك وفي نفسك وتكون راجل وتقول ليهو لا حتى لوجهي والبصمات ديال لا والف لا !
لكن لا أضن بأن لك من الكرامة وعزة نفس لكي تحترم نفسك وذاتك وتمتنع عن منح تقاسيم وجهك كل يوم عشر مرات أو بصماتك للواتساب لكي تبيعها لمن يؤدي أكثر

بالمناسبة حتى مشغلك يمكن أن يشتري كل ما نشرته وتنشره من الفايس !
4 - hicham الأحد 04 نونبر 2018 - 22:32
في الحقيقة شحال من زوجة خائنة حصلات و راجلها تفك منها والفضل يرحع للواتساب. دابا ولاد الحرام بغاو يأمنو المواصلة في الخيانة. ولكن الله كبير..
5 - fbs الاثنين 05 نونبر 2018 - 10:19
نصيحة للجميع لا تستعملو تطبيق الواتساب لانه مملوك من طرف مؤسس الفيس بوك وقد وقع خلاف مع مؤسس الواتساب مؤخرا على خصوصيات المشتركين وطبعا منها ما تم ذكره في التقرير ومنها مازال في طريق الانجاز متلا الاشهار اللذي سوف يظهر في الواتساب لتوسيع الربح منه اكتر لان مالك الواتساب الان لايهمه سوى الربح وبيع البيانات للشركات الاخرى كما حدت للفيس بوك مؤخرا .... لهدا هناك تطبيقات افضل ولا تستدعي كل هاته الاجراءات للدخول اليه يعني التطبيق متل الايمو والفيبر هدا مجرد اقتراح لاغير يعني هناك بدائل عن هدا التطبيق متلا انا لا استعمل الواتساب مند اربع سنين واستعمل تطبيق للاتصال باهلي وتبادل الصور بيننا
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.