24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. رصيف الصحافة: كولونيل وجنود يتورطون في اختلاس مواد غذائية (5.00)

  2. ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب (5.00)

  3. بركة: المغرب يعيش "مرحلة اللا يقين" .. والحكومة تغني "العام زين" (5.00)

  4. حزب الاستقلال يرفض "فرنسة العلوم" ويبرئ التعريب من فشل التعليم (5.00)

  5. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | عالم التقنية | "شكوى خصوصية" تطال أبل وأمازون وآخرين

"شكوى خصوصية" تطال أبل وأمازون وآخرين

"شكوى خصوصية" تطال أبل وأمازون وآخرين

أدرجت منظمة "نويب"، غير الهادفة للربح، شركتي أبل وأمازون ضمن قائمة تضم ثماني شركات تكنولوجيا تقدمت ضدها بشكوى في النمسا، مستندة إلى عدم التزام تلك الشركات بالنظام الأوروبي العام لحماية البيانات.

وشمل التحرك، الذي اتخذته "نويب" برئاسة الناشط المعني بالخصوصية ماكس شريمس، نتفليكس وسبوتيفاي ويوتيوب بعدما اختبرتهم، من خلال طلب، ببيانات خاصة بالمستخدمين لتلك الشركات.

ويُعطي النظام الأوروبي العام لحماية البيانات، الذي جرى تطبيقه في ماي الماضي، المستخدمين حق الوصول إلى بياناتهم ومعلومات لدى المصادر ومتلقي البيانات.

ويجب أن تحصل الشبكات الاجتماعية على موافقة الأوروبيين في كل مرة تريد فيها استخدام بياناتهم بأشكال جديدة، بما في ذلك في خدمات الإعلانات التي تستهدف فئات بعينها.

وفي رد على الشكوى قالت أمازون إنها استحدثت صفحة "مساعدة بشأن الخصوصية"، تُظهر للزبائن كيف يمكنهم إدارة معلوماتهم على كافة المنصات.

وقالت أمازون أيضا: "نحن نحقق الالتزام فيما يتعلق بأي طلب من منصة للسماح بالوصول إلى البيانات التي تديرها الشركة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.