24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1006:4513:3717:1420:2021:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | عالم التقنية | تويتر يحذف حسابات دعائية للصين وتركيا وروسيا

تويتر يحذف حسابات دعائية للصين وتركيا وروسيا

تويتر يحذف حسابات دعائية للصين وتركيا وروسيا

قالت شركة تويتر إنها حذفت عشرات الآلاف من الحسابات، بما في ذلك الحسابات التي ربطتها بعمليات الدعاية الصينية والروسية والتركية.

وقالت الشركة في بيان إن ما مجموعه 32 الفا و 242 حسابًا تم حذفها بسبب انتهاكات لسياسات التلاعب بالمنصة.

ويمثل حوالي 23 ألفا و 750 من تلك الحسابات أساسا لشبكة الدعاية التي ينسبها تويتر إلى الصين. وخدم 150 ألف حساب "كمضخم" إضافي لتعزيز محتوى الشبكة الأساسية.

ويقال إن المواد التي انتشرت من خلال إعادة التغريد والإعجابات قد خدمت الحكومة الصينية. وتضمن المحتوى معلومات عن الاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية في هونج كونج وفيروس كورونا المستجد.

كما تم حذف حسابات مريبة لمستخدمين نسبها تويتر إلى مصالح حكومية روسية وتركية، ولكن بدرجة أقل بكثير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - محمد الجمعة 12 يونيو 2020 - 11:57
و الافلام و القنوات و المنظمات الدعائية لامريكا من يحذفها ؟
امريكا يوما بعد يوم تزحزح القناع عن وجهها
2 - حميدو الجمعة 12 يونيو 2020 - 12:36
كما قامت شركة تويتر أيضا بحذف عشرات الآلاف من الحسابات التي تروج لنظام الامارات السعودية ومصر.
3 - مغربي موضوعي الجمعة 12 يونيو 2020 - 13:11
بطبيعة الحال الصين تفرض نفسها عن جدارة واستحقاق، أولا لأنها دولة المليار ونصف المليار نسمة، ثانيا لأنها دولة الثورة العظمى ثورة الفلاحين والعمال في منتصف القرن 20، ثالثا لأنها دولة البرامج الكبرى المتلاحقة منذ المسيرة الطويلة التي قادها الزعيم ماتسيتونغ إلى الانفتاح الذي قاده دن سياوبينغ .. إلى الثورة التكنولوجية، إلى برنامج "طريق الحرير" ... كما أن الصين دولة العمل والعلم وليس الحروب والترامي الإمبريالي على الشعوب، كما أن الصين بلد النجاح الساحق ضد كرونا .... وهي البلد القارة الكبير الذي أصبح يهدد السلوك العدواني الأمريكي ضد الشعوب ويهدد هيمنة أمريكا وأطماعها المجحفة...... لذا فالكلام بالخير عن الصين تمليه الموضوعية. بالمقابل ماذا سنقول عن أمريكا (والدول الغربية) : نقول "دعونا نتنفس"... نقول الحروب والانقلابات على العراق وسوريا والشعب الفلسطيني واليمن وليبيا ونهب الثروات بالقوة ،،، نقول ابتزاز الشعوب والدول بمن فيها الصين الشعبية ...نقول السيطرة على الإنترنت وفرض الرأي الوحيد وقمع الحريات ... نقول حماية إسرائيل واستخدام الدول العميلة ؟؟؟
4 - مغربي الجمعة 12 يونيو 2020 - 14:00
فعلا حقيقة ، تجد صفحات و حسابات تمجد الاتراك و هي فعلا تابعة المخابرات التركية و الذباب الالكتروني الاخوان المفلسين الذي تدفع لهم دولة الخيانة قطر .
تجدهم يسبحون بحمد اردوغان و كانه حرر الاقصى بل هو اول من زار و ترحم على قبر مؤسس اسرائيل ، و او من اعترف بالقدس عاصمة لي اسرائيل .
هي طريقة يستعملها الانجاس الترك للسيطرة على الخرفان العربية
5 - Samir الجمعة 12 يونيو 2020 - 15:29
اذا كانت المجتمعات تخشى التواصل العالمي المفتوح والتعامل مع جميع الملل والنحل و ان بشكل افتراضي فمن الأفضل لهاا العودة لحياة القبيلة او الجماعة فهي تجنبك الصدمات الحضارية والثقافية وغيرها
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.