24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/12/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4408:1513:2316:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هذه سياقات تصويت المغرب في الأمم المتحدة على "الكيف الطبي" (5.00)

  2. التفاعل مع تأمين معبر الكركرات يتواصل .. 60 دولة تساند المغرب (5.00)

  3. رصيف الصحافة: مسؤولون وعسكريون جزائريون ضدّ نزاع الصحراء (5.00)

  4. الباحثة هاجر المنصف تتميز في الذكاء الاصطناعي (5.00)

  5. أكاذيب البوليساريو (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | عالم التقنية | عطل مفاجئ يصيب تطبيق "تلغرام" للتراسل الفوري‎

عطل مفاجئ يصيب تطبيق "تلغرام" للتراسل الفوري‎

عطل مفاجئ يصيب تطبيق "تلغرام" للتراسل الفوري‎

أصاب تطبيق "تلغرام" للتراسل الفوري، زوال الجمعة، عطل مفاجئ أثر على الوصول إلى مجموعة من خدماته بشكل واضح.

واشتكى مستخدمون للتطبيق من مجموعة من الأعطال التي جعلت استعماله بطيئا أو غير متاح.

يذكر أن "تلغرام" هو عبارة عن تطبيق للتراسل الفوري، حرّ ومجانيّ ومفتوح المصدر جزئيًا ومتعدد المنصات، ويُركز على الناحية الأمنية؛ ويمكن من خلاله تبادل الرسائل بإمكانية تشفير عالية، بما في ذلك الصور والفيديوهات والوثائق، إذ يدعم كافّة الملفات.

وبدأ "تلغرام" عام 2013 كتطبيق صغير يركز على المراسلة الآمنة، وتطور منذ ذلك الحين إلى منصة تضم أكثر من 400 ميلون مستخدم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - rachida الجمعة 25 شتنبر 2020 - 15:08
السلام عليكم.انا أتمنى أن تحجب جميع المواقع الاجتماعية لأنها هي مصدر كل الشرور والافات التي نراها في حياتنا اليومية الآن خصوصا موقع فيسبوك وسناب الشات.لم يستعملوها لأشياء تفيذ العقل بل تستعمل فقط لي إفساد العقل.ما أن تأسس أنثى صفحة عليهم حتى تنزل عليها طلبات الصداقة من كل حدب وصوب وما أن توفق عليها حتى تليها إرسال مقاطع فيديو أفلام إباحية من الذكور.التعارف عندهم أصبح مياعة ومسخ وليس التعارف النقي والبناء.انا كنت أسست صفحة على فيسبوك ولكن لم أرى منه سوى المسخ.ما إن أوافق على طلب صداقة ذكر ما ظنا مني أنه يريد صداقة نقية وبريئة حتى ينزل علي وفي اليوم الأول بمقاطع إباحية أستحي حتى من فتحها لمشاهدتها بعدها ألغيت الصفحة ومسحتها نهائيا من هاتفي لأني لم أرى منها خير يذكر والآن عندي واتساب وهسبريس فقط.هما فيهما الكفاية لتتبع أخبار العالم والله يهدي ماخلق لي يرجع إلى رشده ويعود إلى الله سبحانه وتعالى لأن هذا الفسق لن يجني منه المرء شيء إلا ذمار حياته في الدنيا والآخرة وكذلك أتمنى أن تلغى المواقع الإباحية لاغنها كذلك مصدر خراب التماسك الاجتماعي والله يهدينا جميعا على الطريق المستقيم
2 - noureddine الجمعة 25 شتنبر 2020 - 15:54
تعليقي موجه للأخت Rachida اللي كاتبت حجيدة لا تمت بصلة لموضوع Telegram ,المعروف أن هذاالتطبيق غير مركزي ، مما يعني أنه لا يمتلك مقرات معينة و خدمة استضافة قارية ، و الغرض من تأسيسه هو التواصل و تبادل المعارف و الأخبار عبره بطريقة ٱمنة مع الحفاظ على الخصوصية ، عكس وانساب الذي يعتبر خطيرا و من السهل اختراقه ، شخصيا أمتلك تلكرام و جميع القنوات المعروفة تمتلك قناة هناك تنشر فيها تحديثات و محتوى ، يتم متابعته من المستخدمين ، تطبيق جيد و تتحكم فيه في ما تريد أن ترى و تسمع و تقرا، أنصح به .
3 - rachida الجمعة 25 شتنبر 2020 - 17:10
السلام عليكم.أعرف جيدا أن تعليقي الأول سيتلقى ديسلايكات لأن لا أحد يريد سماع الحقيقة خصوصا من الذكر الذي يريد أن يبين أنه معصوم من الخطاء ولكن قوموا بتجربة بسيطة فقط وأسسوا صفحات على الفيسبوك وأنتحلوا فيها صفة أنثى وتعاملوا على أنكم فعلا انات وسوف تروا العجاب العجاب.أمسخ تطبيق على الاطلاق هو فيسبوك.لا ينشر المنخرطين فيه إلا الكبت والتخلف والجهل لا غير وأتحدى أي كان أن يقول العكس ولا تهمني الديسلايكات مادمت أعرف مايدور حولنا ونبينا عليه السلام
4 - كوكو الجمعة 25 شتنبر 2020 - 18:33
الأخت رشيدة.أحييك على جرأتك هذه لأنك فتحتي موضوعا لم تقولي فيه إلا الحقيقة.انا كذلك ذكر وأستحي من قول ذلك ولكن لم تقولي إلا الحقيقة التي يحاول البعض إخفائها أو التنكر لها والدليل أن معظم الدراسات التي أجريت من قبل تقول أن المغاربة هم من الأوائل الذين يتصفحون المواقع الإباحية وخصوصا في شهر المعظم.شهر القولة والمغفرة ولكن للاسف البعض جعله شهر لي كتبتهم وليس للعبة والمغفرة من الذنوب ولا تهتمي لمن ينتقذك لأن المعظم إن لم أقل الجميع كما قلتي لا يحب أن يسمع الحقيقة بالرغم أنهم يعرفونها حقيقية وهاد ما كان
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.