24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4306:2713:3917:1920:4122:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. إدامين: تقرير "رايتس ووتش" يدس السمّ في العسل ضد وحدة المغرب (5.00)

  2. انتخابات تونس .. اتحاد الشغل مع تحييد المساجد (5.00)

  3. جريمة اغتصاب وقتل حنان تُخرج عشرات المحتجين أمام البرلمان (5.00)

  4. المنتخب الجزائري يهزم نظيره السنغالي ويحرز لقب كأس إفريقيا 2019 (5.00)

  5. الملك يعيّن منير بنصالح أمينا عاما للمجلس الوطني لحقوق الإنسان (3.50)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | السكساوية وسيدي بنطلحة.. "حروب" سببها دفن أولياء بالمغرب

السكساوية وسيدي بنطلحة.. "حروب" سببها دفن أولياء بالمغرب

السكساوية وسيدي بنطلحة.. "حروب" سببها دفن أولياء بالمغرب

في سالف الأزمان كانت الحرب على أشدها بين قبيلتين بأوفوس، التي تقع على بعد 40 كيلومتر من مدينة الراشيدية. لم يكن الصراع بسبب أحقية المراعي، ولا بسبب الحدود القبلية، ولا جراء ثأر قديم، أبدا، حيث كان سبب النزاع كان حول جثمان الولي الصالح سيدي بن طلحة.

"أولاد شاكر" يقولون إنهم أحق بجثمان الولي وبركته ليدفن في قريتهم، و"أولاد عيسى" يتشبثون بنفس الحق، ويؤكدون أن الولي وليهم، وأن جسد سيدي بن طلحة يجب أن يدفن في قريتهم، فهي أحق بالتبرك به من غيرهم.

في أرضنا كان يسكن، هنا كان يُصلّي، على ذاك التل كان يتعبّدُ... لكل قبيلة حُجَجها التي تدافع بها عن ما يزعم أهلها. ويقول الرواة إن الدماء سالت في سبيل الاحتفاظ بجثمان الولي، وما أكثر من قال إن سيدي بن طلحة تدفنه قبيلة وتستخرجه أخرى، فتبدأ الحرب بالعصي والهراوات..

ذات صباح خطب في المتنازعين رجل حكيم، وأخبرهم بأنه رأى في منامه الشيخ سيدي بن طلحة بشحمه ولحمه، وطلب منه أن ينقل رسالة إلى مريديه ومحبّيه من القبيلتين المتنازعتين على من يظفر بجثمانه: "إن الولي الصالح يطلب منكم أن تدفنوه في دوار أولاد شاكر، وتقيموا له موسما في دوار أولاد عيسى"، وبذلك وضع ذلك الشيخ الحكيم الحد لنزاع دام مدة طويلة.

امتثل الجميع لرؤيا الشيخ، ودُفن سيدي بن طلحة في قرية أولاد شاكر، بينما تقدم له الذبائح والأعطيات، ويُحتفل بمقام الولي في دوار أولاد عيسى.

"السكساوية" حامية الجبل

وليس سيدي بن طلحة دفين أَوْفُوسْ وحده من الأولياء من قُرعت طبول الحرب من أجل الفوز ببركته والظفر بشرف دفنه، فالولية عزيزة السكساوية يقال عنها بأنها دفينة جبال سكساوة ومراكش في الوقت نفسه.

لالة عزيزة كانت لها سلطة معنوية على قبيلتها سكساوة، وكلمتها مسموعة بفضل أدبها وعلمها و"المعجزات التي رآها الناس في صباها"، فإلى جانب اعتقاد الناس ببركتها وزيارتها وهي حية للتبرك بها وقضاء حوائج الدنيا، فقد جنّبت قبيلتها الخراب وويلات الحرب عندما تدخلت لعقد الصلح بين القائد عبد الله السكسيوي وفارس ابن ميمون وزير السلطان أبي عنان ، عندما تدخلت وأقنعته بتوقير قبائل سكساوة وجنبت أهلها سلب الممتلكات ونهب قواد "مخزن تلك الفترة" ، وبقيت "حامية الجبل" كما وصفها السوسيولوجي جاك بيرك.

دعا سلطان حاضرة مراكش الولية لالة عزيزة لتقيم بمراكش إكراما لها، لكنه أدرك مع توالي الأيام أنها بدأت تنافسه، وأنها تتمتع بسلطة خفية تجعلها محبوبة وكلمتها مسموعة، وهو ما لم يكن متوفرا لدى السلطان الذي في الغالب يفرض كلمته بالترغيب أو بالترهيب. فقرر تسميم الولية عن طريق إطعامها سما.

عندما توفيت لالة عزيزة وضعت فوق بغلة وأنطلقت تجري إلى وصلت مسقط رأسها في سكساوة فدفنت في جنازة كبيرة ، حسب ما أورده السوسيولوجي المذكور الذي اشتغل بالمنطقة إبان الاستعمار، وكتب عنها.

"وفي نفس الوقت بنا المراكشيون لها قبة بمدينتهم، وطلبوا من السلطان نقل جثمانها إلى مراكش، لكن بعد أيام لاحظ الناس أن جثمان الولية يرقد في مدفنها الأول وفي مراكش معا". وأصبحت تُزار في مقامين مختلفين وفي تاريخين مختلفين.

وإن قلّ زوار لالة عزيزة السكساوية في المكانين المختلفين ابتداءً من الخمسينات من القرن الماضي خاصة الموسم الذي يقام في منتصف يوليوز، واختفت قُبة مراكش المخصصة لها، كما أورد ذلك رحال بوبريك في " بركة النساء"، فإن موسم سيدي بن طلحة ما يزال يُقام ويعرف حضورا مكثفا من الزوار من السياح والمريدين ومحبّي الولي والمؤمنين ببركته.

في يوم المولد النبوي تقدم الذبائح والهدايا في أولاد عيسى حيث يقام موسم سيدي بن طلحة، وتبدأ أربع طوائف بالتناوب على زيارة ضريح الولي: طائفة الصادوقيين، طائفة الجيلاليين، طائفة مولاي عبد الله الشريف، وطائفة عيساوة.

وتكون مدة تبرك كل طائفة هي نصف ساعة فقط لتفسح المجال للطائفة الموالية. ويعرف حضورا كبيرا لحد الساعة من زوّار أوفوس القادمين من مختلف الربوع، سواء للتبرك أو للسياحة أو لقضاء حاجة من حوائج الدنيا..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - نزهة احمد الأربعاء 06 غشت 2014 - 09:03
السلام عليكم
سبحان الله بالرغم من مجئ الاسلام باكثر من 1000 ورغم معرفة المغاربة به الا ان اكثرهم مازل يؤمن بهذه البدع المضلة
اللهم انر طريقنا واجعلنا من المؤمنين واهدي امة حبيبك (ص) واجلها من في اعلى درجات الفردوس
2 - hamidd34 الأربعاء 06 غشت 2014 - 09:07
الصراع يا أستاذ ليس بدافع التبرك بالوالي، و لكنه كان حول المداخيل التي يجلبها الضريح و يستفيد منها أهل القبيلة. و حينما وجدوا الحل استفاد الجميع. القبيلة الأولى استفادت من إقامة الموسم السنوي مدته أسبوع بما كان يدره من أموال، و القبيلة الثانية استفادت من الضريح و مدخول الزيارات طيلة السنة. الصراع مادي و لا علاقة له باعتقادهم البركة...
3 - عبو الأربعاء 06 غشت 2014 - 09:33
لا يزال المخزن يشجع هذه الضلالات ايمانا منه بوجوب معادلة الكفة وترك شريحة واسعة من الشعب تعيش في تخوم الجهل والتخلف.
4 - المجدوب الأربعاء 06 غشت 2014 - 09:39
في مغرب القرن الواحد العشرين، لا زال نصفه مشعود ويؤمن بالخرافة. فالسبب نظام التعليم الفاشل الدي يكرس الفوارق الاجتماعية وتاهيل النخب.اما السبب الثاني هو الاحباط والفشل واليأس والفقر والبطالة الدي تعاني منه شريحة عريظة من المجتمع.فعلی الحكومة ان تسارع لاعلان الحرب علی محاربة الفساد والفقر .وعلی الطبقة الثرية ان تتظامن بدفع الضراءب علی ثرواتها تضامنا مع االطبقة الضعيفة في المجتمع، لتجنب اي طوفان ياتي علی الاخضر واليابس.
5 - مغربي اصيل الأربعاء 06 غشت 2014 - 09:41
الجنون في اعلى قممه و ابشع صوره.
لا إله إلا الله وحده لا شريك له .
يأيها الذين أمنوا دعوا عنكم هذه الأضرحة والإشراكيات و إتقوا الله
6 - wadios الأربعاء 06 غشت 2014 - 10:17
التبرك بالزوايا كفر و مجون كفاكم من ترويج هذه الخزعبلات و خلق مفاهيم لا تتطابق مع ديننا الحنيف .الله ما هذا منكر بدل من الالتفاف حول الاسلام اصبحنا نلتف حول عائشة السكساوية و عبد الله بوهراوة و عائشة البحراوية .... أضف الى أن معظم المواسم يلفها طابع الجنس الشعودة و الشدود .ارجعو عن غيكم و علموا ابناءنا خصال حميدة بدل من ثقافة الزوايا وسيدي حمو بن حمو ..
7 - live nord الأربعاء 06 غشت 2014 - 10:19
Au moment que le Maroc traverse une étape de transaction politique, économique et social, il ya des médias qui passent leur temps à publier des articles sans impotence pour créer des faux débats.

j’habite dans cette région du sud est du Maroc, et je n’ai jamais entendu cette histoire qui fait partie d’un passer oublier.

Les gens soufrent de problèmes de chômage, d’instruction, des soins, etc … et voila une histoire qui peut encore lancer un débat entre deux villages pour faire oublier la réalité quotidienne.
Dans cette région du Maroc oublier, une femme d’une vingtaines d’années vient de mourir , suite à accouchement, car elle na pas peu avoir droit au soins par manque de dispensaire de proximité.
Votre média nous parle pas de cette affaire. Et je pose la question pourquoi ?
Pourquoi vous nous gaver avec mes article qui ne font pas avancer le Maroc ?
Ou bien vous faite partie aussi des médias mensonges ?
8 - سعيد سباتة الأربعاء 06 غشت 2014 - 10:23
شرك ...في شرك...في شرك.
المرجو كتابة السكساوية مشكولة كي يزال عنها أي لبس..وشكرا.
9 - مغربي الأربعاء 06 غشت 2014 - 10:34
في سالف الأزمان كانت الحروب على أشدها بين القبائل ليست بسبب أحقية المراعي، ولا بسبب الحدود القبلية، ولا جراء ثأر قديم، ولكن السبب كان حول جثمان الولي الصالح لأنهم يعلمون جيدا أن جثمانه سيكون بمثابة كنز لا يفنى للقبيلة التي تظفر بقبره و ضريحه ستقام عليه المواسم و الحفلات و ستجبى إليه الوعود و النذور و الصدقات وهذا هو إقتصاد الريع الذي كان سائدا في تلك الأزمان.

ففي الوقت الذي كانت فيه أروبا تبني المعامل و المصانع لجني الأرباح و غزو الأسواق العالمية كان المسلمون يبنون الأضرحة على الأموات لجني النذور و القربات فلم يفيقوا من سباتهم و تخلفهم إلا و أروبا مسيطرة عليهم إقتصاديا و عسكريا و ثقافيا منذ تلك الأزمان إلى الآن و للأسف لن يتخلصوا من سيطرتهم إلا برجوهم إلى الإسلام الذي جاء به محمد بن عبد الله صلى الله عليه و سلم و نقيا من كل البدع و المحدثات و الذي يقوم بالأساس على طلب العلم الشرعي و الكوني و نبذ الخرافات و الخزعبلات و على رأس هذه الخرافات و الخزعبلات الإعتقاد في قبور الأموات أنها تنفع الأحياء و تجيب الدعوات و دفع المصائب و الآفات و تشفي من الجنون والأسقام والأمراض.
10 - maghribi الأربعاء 06 غشت 2014 - 11:07
لماذا لا يتدخل امير المؤمنين بخطاب لإزالة هاذه البدع التي تساهم في التخلف و الضلال؟
11 - Amalay الأربعاء 06 غشت 2014 - 11:16
Hallo Hespress! do you lack subjects which can enrich Moroccans knowledge about 'Seksaoua' ? I have lived in this region for many years and have visited 'Lalla Aziza', as it is called. It should have been educational for your readers to write about the misery of people in this region. Hespress can ,for example, make an investigation to find out who owns the companies which are exploiting those people's (Gold and Peridot...etc.) without paying them even 0,0001% of what it is expected to be the gains. To write about these' khourafat' is no more than 'Tklikh' Azul
12 - سلالة الرعد الأربعاء 06 غشت 2014 - 11:17
وما تزل هذه المناطق كما كانت تنتظر من ياخذ بيدها نحو المستقبل شباب يضيع وناس تعيش في فقرا مدقع _______________ الارض المنسية
13 - وزاني الأربعاء 06 غشت 2014 - 11:35
عزيزة السكساوية دات القبرين التي دوخت ابا عنان...زيارة القبور تتم في العالم باسره ولا يختص بها المغرب هده المواسم مناسبة اقتصادية اكثر منها روحية وفرصة للترويح عن النفس ...لا تقيسوا بمقياس هدا العصر فالمغرب القديم كان متباعدا وتسوده السيبة والتناحربين القبائل وكانوا محتاجين لبركة ولي تقر السلام وتستدر المطر هدا هوتصور المجتمع الزراعي في دلك الوقت ....اتساءل لمادا لا تستنكرون مايسمى بالشرفاء مسلمي الدرجة الاولى ونسل الرسول الدي مدهم ببركته وتوارثوها عبر الاجيال اليس هدا الشرك من داك
14 - marocain الأربعاء 06 غشت 2014 - 12:41
تمعنوا جيدا في هذه الجملة:

امتثل الجميع لرؤيا الشيخ، ودُفن سيدي بن طلحة في قرية أولاد شاكر، بينما تقدم له الذبائح والأعطيات، ويُحتفل بمقام الولي في دوار أولاد عيسى.

"تقديم الذبائح لغير الله شرك"
15 - محمد...ب الأربعاء 06 غشت 2014 - 13:13
شعب يسعى وراء الجهل والتخلف والخزعبلات والخرافات والدجل والشعوده وماخفي كان اعضم
والكتير منهم الا من رحم الله واراد به خيرا
والله لئن دهبت لضريح من الاضرحه واستنكرت مايجري ومايجرى لقطعت تقطيعا وما يابه لك احد
لانهم توارتو دلك ابا عن جد وزين لهم دالك
كمااني لاابرؤ اهل العلم والدعات من الطرق الصوفيه الدين ضلو واضلو فاليتحملو وزرهم و وزر من اضلو
فهلا تبتم ...........
16 - tout simplement الأربعاء 06 غشت 2014 - 13:42
بسم الله الرحمان الرحيم (من المؤمنين رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه منهم من قضى نحبه و منهم من ينتضر) صدق الله العظيم.سورة الأحزاب هذا هو عنوان أولياء الله الصلحين نساءاًكانوا أو رجال في ربوع هذا الوطن العزيز.رجال حرّروا البلاد و العباد من العبودية و الظلم وهم يأمرون بالمعروف و ينهون عن المنكر.فرسان بالنهار و رهبان باللّيل.فأنا، وأعوذ بالله من قال أنا،مؤمن بالله ورسوله محمد(ص)وحريص على القيام بشرع الله.ولكن، كلّ هذا لا يمنعني، إذا ما أتيحت لي الفرصة لزيارة مقام وليٍّ أو ضريحٍ، أن أترحّم عن روحه وأن أسأل عن نسله ونسبه وتاريخه و كراماته لا أطلب منه ولا يطلب منّي إلّا إبتغاء مرضات الله. وإنّما الأعمل بالنيات .والسلام عليكم.
17 - الحسن الأربعاء 06 غشت 2014 - 15:14
تنبيها للأخ 16 - tout simplement

و هل الأضرحة بنيت على أولياء الله الصالحين ليعرفهم الناس ويترحمون عليهم ؟

ما هذه السذاجة ؟

و الواقع يكذب هذا الادعاء تماما فالناس من قبل و حتى الآن لايزالون يقصدون الأضرحة و يتقربون إلى الأموات المدفون بها بالهدايا و الذبائح و يطلبون منهم ما لا يقدر عليه إلا الله سبحانه و تعالى من زواج و شفاء و رزق و أولاد أو الذكور من الأولاد و حتى الأيمان المغلظة لا تكون إلا بأسمائهم و لو حلف الحاف بالله سبعين مرة ما قبلت منه.

و رسول الله صلى الله عليه و سلم حسم هذا الأمر نهائيا قبل وفاته بقوله: "إذا مات ابنُ آدمَ انقطع عملُه إلا من ثلاثٍ : صدقةٍ جاريةٍ ، أو علمٍ ينتفعُ به ، أو ولدٍ صالحٍ يدعو له"
و بقوله صلى الله عليه و سلم :"إنَّ مِن شِرَارِ النَّاسِ مَن تُدرِكُهُمُ السَّاعَةُ وهُمْ أَحياءٌ والَّذين يتَّخِذونَ القُبورَ مَساجَدَ".
18 - elmaghribi الأربعاء 06 غشت 2014 - 15:34
الدولة تشجع هذه المواسم و تغدق على موريدها لتسجن الناس في الامور الغيبية و تذهب تفكرهم فيما ينفعهم...في القرن 21 حيث العلم تطور وظهرت مجموعة من الحقائق التي جاء بها القرأن الكريم ...نجد فكرنا يتجمد في تفسير هذه الحقائق و يفسرها بححج غير مقنعة وغير منطقية مستنبطة من الخرافات و الاساطير ...للأسف الدولة لها دور كبير في هذا فهي لا تريد تنويرا فكريا لرعاياها و بالتالي فنحن نعيش فترة عصور الظلام التي مرت بها أروبا قبل تنورها و بزوغ نهضتها ...فيترى متى يبزغ فجر نهضتنا و توقد لهيب ذماعنا ؟ حتى نستطيع تكوين فكرة مفيدة ورسم خريطة لواقعنا وبناء صرح نقف عليه لا تزحزه زلازل الجهل والخرافات.
19 - تازي الأربعاء 06 غشت 2014 - 16:27
السكساوية ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لاول مرة قلت عندنا طائفة اباحية بالمغرب ...والله ان الكلام عن السكس في الاسلام افضل من الخوض في الجهل و التخلف
20 - عثمان الأربعاء 06 غشت 2014 - 17:48
تحية خاصة الى رقم 4 من بضع كلمات تطرقت للموضوع من كل جوانبه.
21 - ould aoufous الأربعاء 06 غشت 2014 - 20:12
Sidi bentalha. Moulay omar. Moulay hambo ali? .... sont tous des marabout qui ont servi a un mmt donnee a qlq chose .Les gens consideraient ces marabou cmme lieux ou ils peuvent se soigner prier dieu. Maintenant se sont juste des symboles de chaque qsr (douar). x
22 - افلا يعقلون الأربعاء 06 غشت 2014 - 21:48
اﻻسﻻم شيئ ة المسلمون شيئ اخر. لو فهموا المسلمون اﻻسﻻمفي عمقه لكانوا احسن شعب على الارض .و لمادا لم يفهموا ما اتى به اﻻسﻻم ؟ ﻻنهم اميون و ﻻ منطق سليم لهم .يامنون بالشعودة و المتفزقيا وبقوا منعزلون و متفرقون يامنون بالضﻻلة ويظنون انهم على صواب بل انهم بكم صم عمي
ان الله صبحانه و تعالى خلق الانسان والحيوان وفرق بينهما بشيئ اساسي هو العقل .كلما استخدم اﻻنسان العقل كلما تقرب الى الله و كان ايمانه اقوى .
المسلمون عندما توقفوا عن استخدام العقل توقفت حضارتهم و دخلوا في الخزعبوﻻت التشدد والتطرف والجمود واصبحوا يعيشون في الظلمات .كيف تشرح قبيلتان تناحرتان كي تدفن وليا في ارضهم و ان تبني دريحا كي تقوم بشعائر التي يستنكرها دين اﻻسﻻم .
23 - ahmed almaghribi الاثنين 11 غشت 2014 - 06:43
انا مع التعليق رقم 4 لانه منطقي و اقرب الى الواقع . فالمسؤولين لايهمهم المواطن وفي مصلحتهم ان يبقى هذا المواطن يرضخ تحت الامية والجهل وذلك لمواصلة استغلاله ومص دمائه.
لقد استغل شيوخ بعض الزوايا سذاجة القبائل وكونوا بذلك ثروات طائلة واشتروا اراضي الفقراء باثمان بخسة واصبح يضرب لهم الف حساب حينما تقربوا من السلاطين العلويين وتقرب هؤلاء منهم فاصبحوا معفيين من الضرائب واحفادهم لحد الان منهم من يتقلد مناصب عليا في الدولة ومنهم من لايزال يستغل سذاجة السذج .
24 - اشو الثلاثاء 12 غشت 2014 - 02:33
اليس غريبا وعجيبا عندما تفهم ان الاترياء انما يتصارعون من اجل سلب المسكين دلك الدرهم الوحيد لديه،؟!.لا بل الحياة كلها تعتمد علي درهم الفقير .اولا يجعل دلك المسكين مركز الكون .؟هل يعرف المسكين ان عنده درهم.؟بالطبع ليس كلهم .فدرهم المسكين تنتضره احلام كتيرة وصبره قليل جدا .
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التعليقات مغلقة على هذا المقال