24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. باشا: التجنيد يهم أبناء المسؤولين .. الثروة للأغنياء والوطنية للفقراء (5.00)

  2. اعتداء على زوجين فرنسيين بالحجارة ناحية القنيطرة (5.00)

  3. مخطط إسرائيلي جديد لتهويد البلدة القديمة بالقدس (5.00)

  4. النقد الدولي يرصد تضييع عدم الاندماج المغاربي 4 آلاف دولار للفرد (5.00)

  5. مغاربة وترشح بوتفليقة (4.00)

قيم هذا المقال

4.28

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | "المغاربة حَكْرونا"..عقدة حرب الرمال بين المغرب والجزائر

"المغاربة حَكْرونا"..عقدة حرب الرمال بين المغرب والجزائر

"المغاربة حَكْرونا"..عقدة حرب الرمال بين المغرب والجزائر

"المغاربة حكْرونا"..لعلها الجملة الأشهر التي نطق بها الرئيس الجزائري الراحل، أحمد بنبلة، وظلت لاصقة في أذهان من عاصروا حرب الرمال التي اندلعت بين المغرب والجزائر، في مثل هذه الأيام من شهر أكتوبر 1963، حتى باتت "عقدة" تاريخية لم تستطع العلاقات بين البلدين الجارين الانفكاك منها بعدُ.

واندلعت حرب الرمال بين المغرب والجزائر في أكتوبر1963 ، بعد عام وثلاثة أشهر من حصول الجزائر على الاستقلال، وبُعيد أسابيع من المناوشات الحدودية، ما أفضى إلى نزاع مسلح بين الجيشين في ضواحي منطقة تندوف وحاسي بيضة، ثم انتقلت المواجهات إلى فكيك المغربية، لتتوقف في نونبر 1963.

منتصر ومنهزم

وبدأت حرب الرمال في أكتوبر من سنة 1963 عندما انطلق الجيش الجزائري إلى الهجوم على "حاسي بيضا" و"تينجوب"، حيث عمدت قوات عسكرية جزائرية إلى إحراق أشجار النخيل، وتدمير ثكنة مغربية بالمدفعية، وهو ما رد عليه الجيش المغربي سريعا محققا انتصارا على الأرض، قبل أن يقرر الملك الراحل الحسن الثاني التراجع في آخر لحظة.

الجزائريون ما فتئوا يتحدثون عن ملحمة حققها جيشهم في حرب الرمال رغم أنهم غُدروا من طرف المغاربة كما يقولون، ويؤكدون أنهم كبدوا المغاربة هزيمة عسكرية، ولقنوهم على الأرض درسا لن ينسوه، فيما الحقيقة غير ذلك تماما، فالنصر في تلك الحرب كان حليف الجيش المغربي.

وزير الدولة السابق، محمد اليازغي، نفى في تصريحات سابقة لهسبريس تحقيق الجيش الجزائري لأية ملاحم عسكرية ضد المغرب، معتبرا أنها انتصارات زائفة لا توجد سوى في مخيلتهم، مؤكدا أن الجيش المغربي تفوق على نظيره الجزائري، وكبده هزيمة واضحة، وبالتالي لا داعي لسرد انتصارات وهمية".

وكان الجيش المغربي، يقول اليازغي، قريبا جدا من دخول منطقة تندوف، حيث كان الجنود المغاربة على مقربة من تندوف ببضعة كيلومترات قليلة، غير أن تدخلات الرئيس الفرنسي شارل ديغول لدى الملك الراحل الحسن الثاني جعلته يأمر قواته العسكرية بالتراجع.

القوة والغدر

الخبير في ملف العلاقات المغربية الجزائرية والأستاذ بجامعة وجدة، الدكتور خالد شيات، قال في تصريحات لجريدة هسبريس، إن "حرب الرمال" لها مفهومان متناقضان بين المغرب والجزائر؛ فبالنسبة للمغرب كانت آخر وسيلة لحل مشكلة الحدود بين البلدين".

ويشرح شيات "انقلبت الحكومة الجزائرية على كل التفاهمات التي كانت قد التزمت بها قبيل الاستقلال، وتشبثت بإبقاء الحدود الموروثة عن الاستعمار كآلية لحل نزاعاتها، وهو الأمر الذي جعل المغرب يلجأ إلى استعمال القوة".

وبالنسبة للجزائر، يضيف شيات، تعتبر حرب الرمال نوعا من "الغدر"، وهي تسمية بحمولات "بروباغاندية" دعائية أكثر منها حمولات إستراتيجية، باعتبار أنها كانت حديثة الاستقلال، ولم تكن تتوفر حينها على مؤسسة عسكرية قوية".

ولفت المهتم بملف العلاقات المغربية الجزائرية إلى أن الجارة الشرقية عاتبت المغرب على فرضه حربا "غير عادلة" عليها في مرحلة حساسة من بناء الدولة، رغم أنه ليست هناك دلائل على كون المغرب بدأها" يؤكد شيات.

تداعيت حرب الرمال

وبخصوص تبعات حرب الرمال على العلاقات الثنائية بين البلدين الجارين، أورد شيات عددا من المستويات التي طالتها نتائج الحرب بين الطرفين، منها ما هو نفسي، وسياسي، واقتصادي، وما هو اجتماعي وثقافي، وغيرها من المستويات الأخرى.

وتابع المحلل بأن المستوى النفسي يتوافق مع العقلية العسكرتارية الجزائرية، باعتبار أن العداوة تبقى ثابتة اتجاه المغرب الذي لا يمكن أن تأمن جانبه، وهو أمر لا يمكن إثباته لكنه موجود بين سطور السياسات العدائية للجزائر اتجاه المغرب".

ويرتبط المستوى السياسي بتشكيل عقدة غير قابلة للحل للمغرب في علاقته بالوحدة الترابية، والتي انتقلت من الحدود الشرقية إلى موريتانيا إلى الصحراء المغربية، أي إنتاج وضع غير مستقر ومهدد بالنسبة للمغرب، والذي له تمثلات عديدة منها الجانب الدبلوماسي".

وزاد شيات بأن المستوى الاقتصادي، لتداعيات حرب الرمال يتجلى في تعطيل كل آليات التكامل الاقتصادي، والاستكانة إلى الريع المرتبط بالطاقة، ودفع المغرب إلى استنفاذ مجهوداته في البحث عن بدائل اقتصادية غير إقليمية".

وأما التبعات الثقافية والاجتماعية لحرب الرمال فقد ارتبطت بالقطيعة على مستويات متعددة، منها غلق الحدود، وتأزيم الثقافة، والدعاية المضادة ضد المغرب، ووصفه بصفات سلبية، وتمثيله إعلاميا باعتباره قوة متخلفة ومحتلة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (131)

1 - سليم الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:20
كان لا بد للجزائر ان تواجه المعارضة المسلحة بخلق مشكل يوحد صفوف الجزائريين ،فلجأ بنبلة الى كذبته الشهيرة"لمغاربة حكرونا" لتلتئم المعارضة و يجتمع شملها.هي خدعة بل كذبة تاريخية ذنيئة صدقها الشعب الجزائري و جنبت الجزائر مشاكل داخلية كثيرة كانت ستطيح بالنظام، لكنها كانت السبب في كل ما وصلنا اليه اليوم من عداوة شديدة و حقد دفين
2 - وجدي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:25
استرجاع اراضينا الشرقية من الجزائر وسبتة ومليلية من اسبانيا واجب وطني لابد منه سواء بالطرق السلمية أو العسكرية لان المغرب له كل الشواهد التاريخية على اراضيه التي اغتصبها منه الاستعمار
3 - ابو صالح الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:26
ففي1958وعندما ادركت فرنسا بانها ستخرج من الجزائر اتصل الجنرال دوكول وهو رئيس لفرنسا في ذلك الوقت وطلب من المغرب ان يتفاوض مع فرنسا لترد اليه الحدود التي اخدتها منه اثناء احتلالها للجزائر.فرفض محمد الخامس ومعه الطبقة السياسية ودلك ثقة في وعود ملشيات جبهة التحرير المستقرة بوجدة ومنهم بوتفليقة وبن بلة وبومدين الدين اوهموا للمغرب بان حدوده معروفة وسيردونها للمغرب بعد استقلال الجزائر.فلا داعي لخلق الشك بيننا لان فرنسا تريد تشتيتنا.لكل هذه الاسباب يجب نتحمل تبعات اخطائنا لاننا تصرفنا بثقة زائدة عن اللزوم.ففي السياسة ليست هناك صداقة ولا عداوة دائمة ولكن هناك مصالح وحدها دائمة وابدية.
4 - ali terrass الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:30
كل هذا الكلام أصبح الآن متجاوزا ، العداء بين البلدين لا رجعة فيه ومن يدعي غير ذلك فهو واهم مغربا كان أم جزائريا ، لن أخوض في سرد أسباب إندلاع الحرب لقد كتبنا فيها الصفحات وقلنا فيها الكثير، الذي أود أن أشير إليه بهذه المناسبة هو أنه حان الوقت لنبني صورا إسمنتيا بعلو 10 أمتار على طول الحدود مع الجزائر لنرتاح من إسطوانة فتح الحدود ، وليكون ذلك خير تعبير من المغاربة على عنجهية الجزائر المريضة ...
5 - abdou zz الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:35
كيف يعقل بلدين مثل المغرب والجزائر لا يفهمان حتى هذا اليوم انهم شعبان مسلمين و جارين ومازالت طموحات شخصية تسيطر على الشعبين لايدوم فيها إللى وجه الله كل من عليها فان دعموا هذه الفكرة ونشروها في جميع المواقع الاجتماعية لكي نكون سبباً في تحريك المفاوضات الجادة للإصلاح بين الشعبين أن يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتيكم خيرا وشكرا
6 - anflouk الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:36
لو لم يوقف الراحل الحسن الثاني الحرب
كنا سننتهي من مشكل الجزاءر و بوليزاريو
7 - علولة الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:36
نعم هي حرب الرمال كانت سابقا ولا زالت قائمة ليومنا هذا وستظل الى الأبد ولسنا أقلهم شأنا عن بلدنا واهلنا لكنني لا ادري الى متى سيظل المغرب مكتوف الأيدي لتحرير مواطنيه في تيندوف وأراضيه الصحراوية ؟ منتظرا الاستفتاء او تطبيق الحكم الذاتي كلام فارغ وأفكار لا مخل لها في انتزاع حق من مجموعة ارهابية أنجبت ؤناسا يسمونهم حاليا داعش اتركنا نهب جماعات وفرادا نحرر بلدنا وأخوانا من المعتدي ونبني حائطا من البحر الأبيض الى موريطانيا ولو كلفنا اقتصاد العمر كله لا تبالي هذا هو الحل وهذا هو الحق
واترك الجارة تتسلق في الهواء
8 - غيور الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:37
سيدخل اطنان من الجزائريين والبوليزاريو علي الخط للمغالطة والحقد...فلاداعي لتعليقاتهم فنرجو ان تبقي التعليقات وطنية كما تفعل الشروق الجزائرية التي تغلق الباب علي تعليقاتنا وتترك الشتم والقدف في اعراضنا من المخابرات وابناء الحركي وشكرا جزيلا ياوطني.ليس لنشر
9 - fadi-moha الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:38
بسم الله ..

المغرب هو من يجب ان يقول الجزائريون حكرونا..

فاجزاء كثيرة من اراضيه استولت عليها و ما زالت تستعمرها جارتنا ظلما و عدوانا..

ردوا الينا اراضينا انداك سيعرف الجميع من الظالم و من المظلوم...و من المحكور( ك بثلاث نقط )
10 - bibo الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:38
المغاربة شرفاء مدوا يد المساعدة للاشقاء الجزائريين حتى نالوا استقلالهم والنتيجة ورد الجميل هو الغدر والخيانة طرد المغابة من الجزائر خلق عصابة البولزاريو وتمويلهم ضد المغرب وتربص وراء المغرب في جميع المحافل الدولية ....انك لاتهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء.... الله يهدي عكسر المرادية للرجوع الى رشدهم لان المغاربة احسن شعب في العالم ومن حاول مس رملة من ارضه سيتلقى ما لايرضيه. لهذا نرجوا من وسائل الاعلام اطفاء نار الفتنة التي غالبا ما تخلقها بالاخبار المفترية ...واهنئ الشعبين الشققين بالعيد الاضحى السعيد وفتح صفحة جديدة .
11 - ادريس مهيب الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:44
الجزائر حريصة كل الحرص على التضييق على مغربنا وليست حرب الرمال وحدها سببا في عقدة الجزائر..
إنه الحسد الدفين الذي يحمله جنرلاتها وسياسيوها
المغرب يتقدم ولو رويدا رويدا. .فيما الجزائر جاتمة في مستنقعات القهر والتخلف والبطالة
من حسدهم اختلقوا و يختلقون جمهورية الوهم
متى كان للشعب الصحراوي دولة غير مغربهم
الم يرتبط آباؤهم وأجدادهم بالبيعة كما ارتبط آباؤنا وأجدادنا؟
لماذا يفوعهم فتح الحدود معنا ؟أيخشون على شعبهم من الابهار بمكتسبات المغاربة من امن و دمقراطية
الى متى هذا الحيف يا من يزرعون التفرقة بين الشعوب
الجزائريون اخواننا وجيراننا ونرتبط معهم بكل ما هو تاريخي نحن شعب واحد..
تسابقونتا في شراء الاسلحة من تحسبوا انفسكم ستحاربون!!
نحن شعب مسالم وضعنا السلاح جانبا وحملنا المعاول لنبني مغربا جديدا ..فاحدووا حدونا
12 - الطنجاااوي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:45
الجزائر أحسن خادم للاستعمار في المنطقة...فالاستعمار كان دائما همه تقسيم الدول غير أنه لم يصرف الأموال الطائلة على ذلك كما تفعله الجزائر اليوم ضد المغرب...

يجب على المغرب أن يجد حلا لهذا المرض الجزائري...فالجزائر لها عقدة نفسية مع المغرب...عقدة النقص...

وحل هذا المرض الجزائري يجب البحث عنه في كتب علم النفس ..
13 - Mohamed الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:45
vraiment c'est banale le passe c'était ....tourner la page vous avez un bon exemple Japon et Usa même la pombe nucléaire.
14 - kingdom الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:48
plusieurs témoignages internationaux ont affirmé incontestablement la défaite militaire cuisante de l’Algérie contre le Maroc ,houssni moubarak a dit que l'armée Algérienne a été circonscrite comme une peste par l'armée marocaine et que sans l'intervention diplomatique de certains pays, l’Algérie aurait été pulvérisée ,aussi l'insinuation de l'ancien secrétaire d’état l’américain Henry Kissinger qui a déclaré que la défaite de l’Algérie c'est une défaite pour le bloc socialiste dans le reste du monde arabe.
bref, les algériens n’oublieraient jamais cette défaite honteuse ni leurs délires de persécution
15 - karim الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:50
il fallait demander les au 4200 soldats marocains prisonniers pour te raconter la vérité
16 - احمد الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:51
دعونا من هذه الخزعبلات واستحضار الماضي الاستعماري ألمانيا خزت هولندا لأكن الان أوروبا أصبحت موحدة بفضل زعمائها المنتخبين ديمقراطيا و شكرا
17 - TAGADA الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:51
C est la grande faute qu a commit almarhoume H 2de se reteret de nous provaince de Sahara oriontal qu il faut les recuperer par tt les moyens plus il faut changer le regeme aljechien aussi par tt les moyens a partire de fermer lr embassade de merde et d Spionage au maroc et aider le pp sahraoui de touaregue; limzabe et hgerdaia pour lr liberte er d mettre fin a cette occupation son oublier la resposabilite de la France ds ce sujet en fin il faut preserver le patrimoine marocain du peratage de la part de ces harkes des bons a rien.
18 - مغربي غيور ock الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:52
الرجوع الى الوراء فهو هراء .اطلب من جريدة هسبريس و الشروق الجزائرية ان تتطرقا الى ما هو مفيد للشعبين وادا أرادت ان ترجع الى الوراء فعوض ان تتكلم عن الماضي البئيس كحرب الرمال عليها ان تتطرق الى الحرب الدامية بين المانيا و فرنسا و كيف طويت الصفحة و كيف هو حال الشعبين حاليا . اللوم كل اللوم على الشعوب المغبونة اما الحكومات فلها و سائلها لابقاء الوضع على ما هو عليه لان وحدة الشعوب تشكل خطرا عليها .انا احب المغاربة و الجزائريين الاحرار الدين لا يشتمون إخوانهم في الدين و اللغة وكان لهم تاريخ واحد و المستقبل ان شاء الله يكون واحد .
19 - بوعلام الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:53
لم تكتب ولا صحيفة جزائرية عن الموضوع ولا اعتقد ان منهم من سيفعل. لقد ابتكر هؤلاء وظيفة الفورمطاج في 1963 فلم يعد في ذاكرتهم الجماعية ما يقابل الشرق او المشرق وكأن في الجغرافيا الحديثة 3 اتجاهات فقط (شمال ، جنوب ، شرق)...رفعت الاقلام و جفت الصحف.
20 - ا لمغربي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:56
قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏قتال المسلم أخاه كفر ‏وسبابه فسوق.
تحية الى الشعب الجزائري الشقيق.
21 - مغاربي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 11:59
عجيب امر دول العالم الثالث.تبني سياساتها ثقافتها على أخطاء تاريخية،و حقبة زمنية معينة.بخلاف أوروبا ععموما ومشكل ألمانيا و فرنسا حول الالزاس و اللورين خصوصا.استفيدو من التاريخ
22 - صحراوي عاءد الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:00
اتركوهم. في قلوبهم الحمية حمية الجاهلية .يظنون انهم هم من يرسلون الشمس إلينا ﻻ يهمنا نحن وهم سنبقى هكذا حتى يستسلمو أو. ...
23 - Algérien الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:02
c'est bien de rêver ! vous vivez dans vos rêves; si c'est vrai que vous aviez gagnés la guerre pourquoi vous n'avez pas récupérer votre terre
24 - OUJDI الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:04
النصارى تحاربوا في حربين عالميتين مدمرتين ، و تصالحوا في ما بينهم لمصلحة شعوبهم اما نحن دعاة الاسلام فمناوشات بسيطة في ما بيننا جعلتنا امة متفرقة و مشتة ، باختصار الله يهدي ما خلق ،،
25 - حلم الوحدة الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:05
بلدان أوربية وغيرأوربية تطاحنت في حروب مدمرة فيما بينهاواليوم طوت صفحة الماضي وتنظر للمستقبل ومصلحة شعوب بلدانها أما الجيران فعقدهم النفسية سببت لهم العمى الحقدي الذي لا يسجنهم في زنزانة أحداث من الماضي.
26 - الجوهري الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:12
نسال الله ان يطفئ الفتنة بيننا فالحرب لن تحل المشاكل بل ستعقدها والخاسر هم الشعبين الجزائري والمغربي اما حكامنا فعندهم الف طريقة للنجاة وشكرا
27 - Marocain الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:12
La Guerre du sable c'est de l'histoire, les soldats marocains ont fait preuve de courage, de nationalisme et ils l'ont gagné et personne ne peut contester
MAIS, depuis plusieurs années, les Politien et les diplomates Maroc-algérien ont choisis de mener une guerre Médiatique et la question qui se pose, est ce les journalistes Marocains et/ou algériens qu'ils ont gagné ?
je vous souhaite bon courage et bonne chance dans cette guerre médiatique et j'espère que vous serez en mesure de la gagner
28 - maghribii الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:14
شهادة لله بحكم ابي رحمه شارك في حرب الرمال حكى لي انتصر المغاربة فيها بقيادة المرحوم ادريس بنعمر لما توغلوا في الاراضي الجزائرية قال لهم وا كومباطا لمساخيط راكم فوق الثراب الجزائري فكانت الحكرة لقدماء المحاربين ا لمغاربة حيث ادلوهم واهانوهم المسؤولين العسكريين المغاربة
29 - سينما النور الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:18
نحن لم نحكر( نحتقر ) الجزائريين بل قمنا فقط بإعادت التربية لهم ، هذا كل ما في الأمر ، مثلا كما تضرب طفل شقي و مبرزط ليعلم الأدب .
30 - rifin الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:19
si le maroc a bien avancé en avant et ca seras mieux ! mais les algeriens ont ceder devant le roi hassan deux a l,époque . maintenant les algeriens dizent que leur politique,economie, armada,ext qu,ils sont les maitres dans la region! et ca grace a leur petrol que le maroc ne possede pas.les militaires algerien ont jurer qu,ils vont planté un calloux dans la chaussure des marocains ! et ils l,ont fait dans le sahara marocaine,au lieu de faire une vrais union des deux peuples dans tous les domaines ,eux ils font le contraire malgre l,aprochement geographique ,culturel,relegion,ext . le maroc doit changé sa politique exterieure a propos du sahara [la fermeture de dialogue entre les separatistes pas d,autonomie ,pas de retour du polisario au maroc pas d,ouverture des frontieres ext]merci publiez s v p
31 - حسن ك الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:20
فرنسا سلبتهم كل شيء ولازالوا يوادونها وكانت هي السبب في هذاكله اما المناوشات التي وقعت بين الجارين كانت نتيجة سوء تفاهم والتهافت على الغنيمة التي تركها المستعمر الغاشم لزرع الفرقة والعداوة بين الشعب الواحد وهذه هي سياستهم فرق تسود والعرب لازالوا لم ينضجوا بعد ولم يستقلوا بعد سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا على جميع المستويات وان الأخوة في الدين منعدمة والتسامح منعدم الرجوع الى الحق منعدم التواضع منعدم الإعتراف بالخطأ منعدم القناعة منعدمة العفو منعدم وكل هذه الأخلاق الفاضلة تنعدم في أمة وصفها الله(بخير أمة أخرجت للناس) اللهم ردنا اليك ردا جميلا واجمع شمل هذه الأمة المحمدية على الإيمان بك وبكتابك وبرسولك واهدى اللهم من بغى علينا واحفظنا من شر شياطين الإنس وشياطين الجن وأصلح أمراءنا وولاة أمورنا واحفظنا يارب من شر الفتن ماظهر وما بطن ءامينءاميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين ءامين يارب العالمين
32 - عممار الدجبلي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:21
ويبقى بن بلة احد القادة الجزائريين الاكثر واقعية مما ادى الى الانقلاب عليه واستبداله بكلونيل. بن بلة ورغم العلاقة المتوترة بين المغرب والجزائر كان يكن للمغرب احتراما لانه لم ينس قط التنسيق بين حركتي التحرير المغربية والجزائرية اللتان حاربتا الاستعمار الفرنسي. اما مساكل الحدود فهو الموروث الاستعمار الفرنسي والانجليزي على حد سواء ولا زالت بلدان عديدة تتخبط فيه. تشاد مالي المغرب الجزائر سوريا لبنان العراق الكويت الى غير دلك من البلدان.
33 - رمضان المصري الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:23
جلطة مفاجأة تدخل يوسف شعبان العناية المركزة فاعتبروا ايها الحاقدون على المملكة المغربية الشريفة و على رموزها الاشراف .
يرقد هذا الحسود الغشوم المظلوم حاليا، في غرفة العناية المركزة، بمستشفى السلام الدولي، إثر إصابته بجلطة مفاجأة،
ورفض اﻷطباء الكشف عن حقيقة حالته، لحين الانتهاء من إجراء الفحوصات، والتحقق من الأمر. وتقرّر تأجيل بروفات العرض المسرحي الجديد، الذي يقوم يوسف شعبان ببطولته، ﻷجل غير مسمّى، لحين تحسّن حالته الصحية، على الرغم من أنه كان من المقرر أن يفتتح بها المسرح القومي موسمه، خلال اﻷيام القليلة المقبلة.

يُشار الى أن هذا العدم كان قد أساء للشعب المغربي ،لما قال أن المغاربة “غالبيتهم يهود” و”ينتحلون صفة الإسلام لمصالح معنيّة” ؛وأن ” 8 من 10 في المغرب يهود..والديانة اليهودية تبيح لليهود في سبيل خدمة هدفهم التظاهر بالإسلام..وممكن حسنا البنا واحد منهم”
34 - marocain a tunis الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:23
عن أي إنتصار تتحدثون فواع الحال يبين أن الجزائر هي المنتصرة فهي تملك أراضي مغربية ولها جبهة عسكرية تسمى البوليساريووهي التي تعطي الضربات المتتالية للمغرب في المنابر الدولية، والمغرب دائما في موقف الدفاع و التشكي، فلنكن منطقيين ونعترف بالهزيمة، أو غيروا سياساتكم هذه المذلة و أتبثوا للشعب أنكم أقوياء
35 - الجار الطيب الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:24
المغرب جار طيب يعمل بسنة النبي صلي الله عليه في رعاية حق الجوار...ولكن ابتلينا بسياسين في الجزائر لا يقيمون للمعروف ولا للجوار وزنا....بن بلا رحمه كان من حكماء ساسة الجزائر ومن اعقلهم ولهذا انقلبوا عليه...اما مسالة انه قال المغاربة حكرونا ان لم يوثق قوله ربما هو قول غير صحيح....ومع ذلك نقول في مقابل قوله ان صح الجزائريين غدرونا...بخصوص حرب الرمال ان كان المغرب حقق للانتصار لماذا فقد معظم اراضيه في الجهة الشرقية (مناطق كانت تابعة لفكيك...حاسي بيضة كلود بشار .....)لان المنتصر لا يتراجع بل يحتفظ بمواقعه والحال بالنسبة لنا مخالفة....قيل فرنسا تدخلت لوقف الحرب قد تكون فعلت لان الجزائر منذ الا ستيطان الي الان ما زال نفوذها قائما وهي التي كانت تتحكم في اللعبة واراد بومدين ان يحد من ضغوط الفرنسيين فولي وجهه قبلة الاشتراكية يطلب ود السوفيات لتحقيق التوازن...عموما جيشنا المغربي يمكنه ان يصنع الملاحم وقد صنعها في الصحراء وفي كل مكان في افريقيا والجولان ....تحية لقواتنا المسلحة الملكية...عاش الملك...عاش المغرب..
36 - ابن محمد /ابو الجعد الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:25
تمنيت حينها لو وافق الملك الراحل الحسن الثاني تغمده الله برحمته على مقترح الجنرال ادريس بنعمر الذي كان ينوي بعد دخول تيندوف الاتجاه صوب وهران ووضع حد لموضوع الحدود الذي تنكرت له الجزاير بعد استقلالها لكنا اليوم في موقف يمكننا من اسكات جيراننا عن الصحراء بما يرضينا
لكن مادام شعارنا موحدنا الله الوطن الملك لن نهاب احدا
37 - ديوجين المغربي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:27
نعم الفقاقير عطيناهم طريحة واش من طريحة قلبوا اليوتبوب غادي تلاقاو بوتفليقة ف 98 يجيب ع احد المواطنين الجزائريين الذي قال بان المراركة عطاونا طريحة ف 63 ههه وبصراحة هما طريحات لي خداو ف مراكش ف صفاقس في جنيف في باريس في نيويورك ديما عاطينهم طريحات
38 - حسين التشقربق الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:36
ليبررالمقبور هزيمته بعد تنصله من وعد قطعه على نفسه اشاع بين قطيعه عبارة حقرونا ولان الشعب الجزائري معروف بغباءه انطلت عليه الفكرة وليجرب الان عسكر المزداية وسيرون هل نحن شعب ناخد بالكلام او بالافعال تالله لنعيد لكم طريحة١٩٦٣ ونححرر كامل الصحراء الشرقية ونمحو تندوف عن بكرة ابيها فالتحدروا غضب الحليم يا اوباش المرداية
39 - المصلوحي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:38
رجاء كفاية من هذه المواضيع التي لم تعد تنفع في شيء. واصبحت توسع الشرخ بين الشعوب واعطونا ماينفع للمنطقة جمعاء
40 - nabil الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:40
كلامكم فيه مغالطات كثيرة اولا الغدر اتى منكم لانكم اول من بدا الحرب ثانيا ان تشهدون ان الحرب انتقلت الى داخل ترابكم و هذا يدل على انكم لم تكونوا في حالة قوة ثالثا المنتصر ياخذ ما حارب عليه و انتم لم تاخذوا شيئا واخيرا الله يهدينا و يهديكم
41 - Union Mgarb الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:40
فرنسا واسبانيا الاستعماريتان هما سبب هذه الحرب وما نشهده من تناحر "ساخن" تارة و"بارد" دائما منذ ان فرض الاستعمار الغاشم على هاتين الدولتين الجارتين .وما يجري الان من تناحر حول الحدود في العالم كله بصفة عامة هو من مخلفات الاستعمار الغربي لهذه الدول.
اسبانيا وفرنسا لا ولن يهنا لهما بال الا اذا طال هذا النزاع .فلمن -يا ترى- يبيعا اسلحتهما اذا عاد مسؤولونا الى "الرشد" هل الى "داعش"؟؟.ههه .كما ان الاتحاد المغاربي سيكون منافسا قويا للاتحاد الاوروبي ومجلس التعاون الخليجي .فما تملكه هذه الدول الخمسة التي تشكل الاتحاد المغاربي من ثروات اكثر من تملكه اوربا مجتمعة.الغاز البترول الفوسفاط الاسماك و الاراضي الفلاحية الخصبة.والاكثر من هذا وذاك هي الطاقات البشرية الشابة الهائلة وما تحتختزنه من سواعد قوية.وبدل ان تتوجه هذه السوادع الى اوربا تشتغل في بلدانها وليس هذا فحسب بل حتى الشباب الافريقي جنوب الصحراء الحالم بالهجرة نحو اوربا سيغير وجهته الى هذا الاتحاد الفتي.
42 - Moh الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:42
Si vraiment, le Maroc a gagné cette guerre, pourquoi Tindouf est toujours au mains des algériens, La moitié de Figuig leur appartient.
On se pose des questions sur la stratégie de ceux qui nous gouvernent.
43 - صحراوي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:43
بسم الله الرحمان الرحيم . ان ما وقع في حرب الرمال وخباياها يعرفها تلاث اشخاص . اثنان منهم رحمهم الله والثالث مازال على قيد الحياة ونتمنى له الشفاء العاجل باذن الله. فعلى الاخوة الجزائريين ان يلتجؤوا الى الرئيس المصري السايق حسني مبارك ليعرفوا الحقيقة كاملة . ومن هناك سيتضح لهم من لقن الدروس للاخر. وشكرا.
44 - الأندلسي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:43
هكذا سنظل نحن االشعبين المغربي و الجزائري نغذي الكراهية في نفوس الأجيال الأنية و اللاحقة إلى أن يرث الله الأرض و من عليها...بهذه الطريقة والوتيرة التي نسير عليها أتنبأ لكم بأن الطريق نحو التصالح بعيد جدا..بعد السماء عن الأرض..فهل من رجال راشدين في البلدين ليوقفوا نزيف الحقد و الكراهية بين شعبين يحملان في جوفهم نفس العقيدة و نفس اللغات ونفس المصير.
45 - احمد الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:46
اتكون حرب الرمال كحرب العالمية الأولى والثانية وهاهم اليوم متحدين لهم عملة واحدة وليس هناك جمارك بالحدود ولا شئ .
هؤلاء الدين يفكرون في مصالح العليا لبلدانهم ومصلحة شعوبهم ولا يفكرون في مصالحهم الشخصية كما يفعل حكم العسكر بالجزائر، نطلب الله ان يرد بهم لما فيه الخير للشعب الجزائري والإسلامي قاطبة.
46 - mohammed الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:47
et rien ne changera encore pour longtemps vu que le regime algerien est encore et pour au moins 2 decennies en main aux vieux forms dans l'ecole russe avec la mentalitèe des annèes 70 très loin du pragmatism de l'interet regional ...mais qui raisonnent encore comme Durant la guerre froide,dans ses conditions le maroc doit continuer son chemin en regardant l'europe et en rafforcant ses liens avec l'afrique et les pays arabes amis et en travaillant pour son developpement tant que dans ce domaine comme pour tout les autres on a rien a apprendre de l'algerie plutot c'est le contraire comme une sorte des 2 corèes une s'occupe de son developpement et l'autre avec les conneries d'armement et de s'imposer comme une puissance regional de carton
47 - امحاميد الغزلان الأحد 12 أكتوبر 2014 - 12:50
في صباح 9 اكتوبر 1963 هاجمت قوات جزائرية القوات المغربية ( القوات المتحركة 33 التابعة لتحناوت والمتمركزة باسفل جبل حاسي بيضاء . والمكان عبارة عن واحة صغيرة بها بئر لماء الشرب .
كان الهجوم عنيفا خلف قتلى وجرى والناجون مشوا على الاقدام لمدة يوم وليلة ( المسافة حوالي 40 كلم عن امحاميد الغزلان ) . صادف هذا اليوم وصول المكلف باداء اجور الجنود ومعه دليل من سكان المحاميد .هذا الاخيرهو من اعطى تفاصيل الهجوم الغادر .
بعد اسبوع اي بتاريخ 14 اكتوبر 1963 بدا الجيش المغربي الرد على هجوم الجزائريين وبعد يومين او ثلاثة طهرالجيش المغربي منطقة حاسي بيضاء وتنجوب ووصلوا الى مقربة من تنجوب واستولوا على الطريق الى تندوف كما اسروا 91 جنديا جزائريا نقلوا الى مراكش وسجنوا بها بمعية حسني مبارك الذي قبض عليه داخل التراب المغربي بطائرته هليكوبتر .
48 - المغربية الحرة الأحد 12 أكتوبر 2014 - 13:01
بصراحة لن يكون هناك حل مع اعداء وحدتنا الترابية واسترجاع ما سرقته ااجزائر من اراضي مغربية الا بالقوة العسكرية ولو طالت الحرب لان ما اخد بالقوة لا يسترد الا بها اما شردمة الخونة فيجب ابقاؤهم منبودين وخارج ارضنا ليعم الامان في المغرب اما ادا اعترفتم بهم ولو بالحكم الداتي فسياتي يوم وسيطلبون الانفصال لا حقا يعني يجب استغلال رفض المرتزقة لحل الحكم الداتي والغائه ومواجهتم بكل السبل المتاحة من اجل وحدة وطننا المغرب العظيم

واقول نظريتي هاته من خلال الحكم الداتي الدي منحته دولة الصومال للشمال الصومالي والان يحلمون بالانفصال الكلي وسيتحقق هدا اجلا او عاجلا لان الجالية الصومالية بالعالم تعمل من اجل تحقيق هدا هدا مجرد مثال على الحل الدي يغامر به المغرب لانه حل خاطئ وخطر على المدى البعيد
49 - مغربي غيور الأحد 12 أكتوبر 2014 - 13:07
يجب المطالبة بالصحراء الشرقية المحتلة حالا ﻷنها أهم من الصحراء الغربية المغربية فشعبها مغربي و مساحتها أكبر وثرواتها يغتني منها الحركي الغدار
50 - قيس الأحد 12 أكتوبر 2014 - 13:07
هل يعلم المغاربة ان من نتائج الحروب بين الجزائر و المغرب هي أن الجزائر في أراضيها و زيادة عن ذلك . هل يعلم المغاربة ان الجزائر تسيطر مع البوليزاريو على ثلث الصحراء . تيفاريتي أين تقع القاعدة العسكرية الخامسة المشتركة بين ين الجزائري و الصحراوي . مهيرس . زوغ . بئر لحلو . كيف للمغرب أن ينتصر في حرب عوض أن يسترجع اراضيه يفقد اراض اخرى ارجو النشر شكرا
51 - Magharibi الأحد 12 أكتوبر 2014 - 13:12
باسم الله الرحمان الرحيم
الاكيد ان هناك طرف ثالث غير المغرب و الجزائر،وهو العقل المدبرالحقيقي للنزاعع المفتعل، وهذه هي الحلقه الأولى في مخططهم ليصل بهم المطاف إلى خلق النزاع المفتعل في الصحراء المغربيه ، و لا نحتاج إلى وثائق تاريخيه أو دراسات أكاديميه لنفهم هاذا، بل يكفي أن نرى أن المستفيد بحصه الأسد نتيجه النزاع هو الغرب إقصاديا و سياسيا....
ومن ناحيه أخرى لا يجب الإلتفاف إلى مثل هاذ النزاع ،فمثلا ألمانيا و فرنسا لا يعيرون أي اهتمام لحرب ذهب ضحيتها الملايين وألحقت بهم الدمار،فعرفوا أن قوتهم و مستقبلهم في وحدتهم.
(فاعتبروا يا اولي الألباب)
52 - ali الأحد 12 أكتوبر 2014 - 13:15
Je suis marocain ,mais pour être objectif , on ne peut pas parler de défaite algérienne , car ils n'ont pas cédé un SEUL m2 des territoires du sahara oriental anciennement marocain , alors qu'est ce qu'on a gagné ?
Pour moi c'était une pure défaite sur tous les plans car si le but était de récupérerai nos térritoires , on se rend compte que 50 ans après on n'a rien récupéré même le sahara est encore en partie sous contrôle du Polisario !
Pire maintenant l'armée algérienne se permet même d'arrêter des pauvres bergers marocains dans les frontière sans aucune réaction du Maroc.
Je suis marocain , et je le dis , on est un pays sans dignité ! des grands territoires sont sous contrôle étranger : sebta , melilia , , tous les iles et rochers autours du rif , même le roi se fait contrôler par les espagnols et on ose encore parler de succès des FAR.
Je me rends compte que l'armée marocaine est là uniquement pour massacrer le peuple en cas de révolte comme dans le rif ,casa, ,fes...
53 - anass الأحد 12 أكتوبر 2014 - 13:19
لااعرف من اين اتتهم هده الوقاحة ,اعرف ان132 سنة من الدل والهوان تحت اقدام الاستعمار قد ولدت لديهم من العقد ما لم تولد لدى شعب اخر في الكرة الارضية,ولو المغرب الدي دعمهم اثناء الاستعمار لما استقلوا,لكن خير المغرب عليهم كان بعد الاستعمار اكثر لانه اعطاهم من يحكمهم من خريجي جامعة وجدة من بن بلة الى بوتفليقة,
هل تعلمون ان رئيس مجلس الشعب الجزائري ثاني رجل سلطة بعد المريض ,والمسمى بنصالح لازال يحمل الجنسية المغربية,لاكن عيبهم كلهم انهم يبحتون عن رضى المخابرات و الجيش بالعداء المطلق لوطن احتضنهم دات يوم و تخرجوا من جامعاته,ومثل هده الطينة مستعدة لخيانة كل شئ
انشروووووووووووووووا
54 - عابر الأحد 12 أكتوبر 2014 - 13:22
كل ما وقع كان سببه السياسة الفاشلة لجمال عبد الناصر. بعد ما ساهم الاشقاء المصريون في دعم و وحدة المقاومة بشمال افريقيا، و نجحوا بردع القوة الاستعمارية الفرنسية، كان عليهم مساعدة المغرب في استكمال ما تبقى بالنفوذ الاسباني. ثم التفكير في صغة وحدوية ذكية تضمن امن الجميع بما فيها الامة العربية. لكن نظام جمال عبد الناصر اختار مسارا فاشلا جعل الامة العربية مضطرة الى التبعية للقوى الاستعمارية. و من هنا يظهر الغباء العربي في خيارات ضيقة عصفت بمستقبل الامة العربية، لتستمر في الخذلان و الفشل. هدفهم كان هو اسقاط الملكيات بعد الاستقلال و هذا مكر و خذاع عندما لا يحترم من نفي و من انقلب عليه بعد ان ساهم في الاستقلال و التحرير ت - بن بلة المغربي الاب و الام ابن قلعة السراغنة جنوب المغرب يساهم في تحرير الجزائر، و يختار خيانة و معادات بلده و بني جلدته... جنيرالات الجزائر يحاربون المغرب بتوظيف مغاربة يعادون بلدهم، مثل عبد العزيز المراكشي الذي يتزعم بوليساريو الجزائر المشكل من مرتزقة متعددات الجنسيات، تراقبه التندوفية. تصفه الجزائر تناقضا، بزعيم تحرير، و ابوه جندي من ضمن القواة المسلحة الملكية.
55 - يوغرطة / الشلفي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 13:23
نحنوا في الجزاير نتمنا يوما أن نتوحد و نعمل جيش مغاربي واحد يشمل شمال إفريقيا ، و لانريد التشرذم لانها خطط صهيونية . فاتقوا الله يا شعبنا المسلم من إيقاض الفتن
56 - محمد ابراييم الأحد 12 أكتوبر 2014 - 13:27
بغيتو صراحة المغرب تعطا ليه الاحتقلال مند 1956 يعني ان في عمره تقريبا 12 سنة والجزائر يالله خدات الاحتقلال ب 3 اشهر وتتكلمون عن هزيمة الجزائر بحال 2 ديل الناس شاب لي عندو 20 سنة وطفل ديال 3 سنوات شكون لي غيغلب اصلا هدشي معجبنيش غير تخربيق ديال فرنسا اي الاستعمار باش تعمر البلاد بطريقة اخرى كفاكم ايها السلطات الجزائرية والمغربية من الخزعبلات الللا منطقية انكم تعبثون بشعوبكم يا جهلة يا اميون ...كلم سواسي من بلاد ال سعود الى بلاد مغرب الشمس
57 - عبدو الطاطاوي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 13:27
في بادئة دي بدء اقول للمعلق رقم 26 ان المغرب ان شاء الله ماض في استكمال وحدته الترابية وان على الجزائر و الجزائريين ان لا يقحموا انفسهم ثانية في هدا المشكل اللدي افتعلتموه والا ستكون عواقبه وخيمة عليكم وتقولو للمرة الثانية ان بقيتم على قيد الحياة(ان المغاربة حكرونا) ان اغلب رؤسائكم عاشو في المغرب وترعرعو في المغرب ولو كان فيهم خير ما تركوه انهم مجرد مرتزقة وجياع وصعاليك يسترزقون بدمم الفقراء والمحتجزين في المحافل الدولية وسنسترجع ان شاء الله تندوف وحاسي بيضة...)
58 - خيرا تعمل شرا تلق الأحد 12 أكتوبر 2014 - 13:37
أسد علي وفي الحروب نعامة*** فتخاء تفر من صفير الصافر
قرن وزمارة (132 سنة) وفرنسا ساكنة في الجزائر واكلة شاربة نـــــاعــــــســة،بجميع معاني النعاس،وقد كانت محاولة مد يد العون للجزائر من طرف الجيش السلطاني وهزيمته سببا في تمدد الأطماع الفرنسية،إذ كشفت تلك الهزيمة ضعف الجيش المغربي،وتخلف تجهيزاته الحربية بالمقارنة مع الجيش الفرنسي،وكما ذكر بعض المعلقين آنفا،فإن المملكة الشريفة رفضت ترسيم الحدود مع الجزائر من منطلق أخلاقي،فنحن أولا وأخير شعب واحد،ما يجمعنا أكثر مما يفرقنا،بل لم يفرقنا إلا الإستعمار،فكل الجزائر كانت يوما ما جزءا من المغرب قبل أن يسيطر عليها العثمانيون،وربما لهذا السبب بالضبط تنكرت الجزائر لتضحيات المغرب،فلعلها خشيت من من أن يكون للمملكة طموح لاسترجاع أمجاد الماضي،فارتأت أن تتغذى به قبل أن يتعشى بها.
-جزاء سنمار
-اتق شر من أحسنت إليه
-كل العداة ترجى مودتها***إلا عداوة من عاداك عن حسد
-إذا أنت أكرمت الكريم ملكته***وإن أنت أكرمت اللئيم تمردا
الجزائر دولة غنية لكنها غبيـة،تملك ثروة بدل أن تستثمرها في تنمية البلاد والعباد،ارتأت أن تلعب لعبة الثورة،لخلق ومساندة كيانات وهمية.
59 - bencheikh الأحد 12 أكتوبر 2014 - 13:39
العرب اشدحقدا على بعضهم البعض لماذا علاقة الالمان بالفرنسيين على احسن وجه رغم الحروب ،قبح الله التخلف
60 - lion de l'atlas الأحد 12 أكتوبر 2014 - 14:10
les dirigeants algériens haissent les marocains depuis le soi-disant règne de leur amir abdelkader et ce n'est pas la guerre des sables. jamais il n'y aurait d'entente avec eux qu'on ferme ce dossier
61 - الجزائر تحقد حقد الإبل الأحد 12 أكتوبر 2014 - 14:12
هذه الوقائع مرت عليها عشرات السنين وأهلها كلهم في دار البقاء تلك أمة خلت لمذا اجترار أشياء ، الجيل الجديد لا ناقة له ولا جمل في حقب خلت الامم تنظر الې الامام وليس الې ماخرتها الا اذا كان الجزائريون يحقدون حقد الإبل اوا الا كانو هاكذا يمشيو يداويو روسهم عند طبيب نفساني ثم نصيحة لهم الحقد والحسد لا يجدي نفعاً لا يصح الا الصحيح اما وضع العصا في عجلة جارك لعب صبيان
62 - الجهالة الجهلاء الأحد 12 أكتوبر 2014 - 14:13
إنها جهالة جهلاء وضلالة عـمياء هذا العداء للمغرب من طرف حكام الجزائر والذي يتنافى مع روح العصر. ألم تحدث حروب مدمرة بين ألمانيا وفرنسا؟ ألم يتجاوز البلدان أحقادهما منذ 1963 لصالح شعبيهما؟ ألم توحد الدول الأوروبية سياساتها الإقتصادية لمواجهة العمالقة ( أمريكا. اليابان،الصين)؟.
الم تنتج الخلافات و التفرقة بين بلدان شمال إفرقيا والشرق الأوسط المزيد من الحروب والتخلف والإرهاب؟.
التاريخ يعيد نفسه فكما تقوقعنا واخنلفنا وتخلفنا في القرنين الثامن والتاسع عشر حتى صرنا لقمة سائغة بين يدي الإستعمار ها نحن نعاود نفس الأخطاء التي تمزق البلاد وتشرد العباد لنجعل مصيرنا بين يدي الصهيونية العالمية.
مشكلة المغرب تمكن في تاريخه وإشعاعه فكلما تقوى تمدد مما يخيف جيرانه.
تخشاه اوروبا لكونه كان منطلقا لفتح الأندلس وحاجزا بينها وبين إفريقيا. يخشاه حكام الجزائر وتونس وليبيا لكونه مركز قوة شمال إفرقيا حيث كانت مراكش عاصمة الوحدة والقوة زمان المرابطين والموحدين.
ولهذا يريدون للمغرب أن يبقى ضعيفا مما يفسر تأييد بورقيبة لإستقلال موريطانيا ومناصرة بومنيارالقذافي وبوخروبة المعقيلي لأبناء عمومتهما البوليزاريو.
63 - عبد العزيز الأحد 12 أكتوبر 2014 - 14:20
ان عقيدة الحكام الجزائريين ننحو جانب ﻻ ثفة في المروك وبنت سياستها العامة في الد اخل والخارج على هده الرؤيا والمشكل عند الحكام المغاربة انهم لم بتخدوا بعد سباسة محددة المعالم مع هدا الجار العنيد فعوض ان يدخلوا سيايتهم الخارجية في الصراع على مبدا كن او ﻻ تكون بل ان الدبلماسبة المغربية تاتي فقط في رد الفعل لسياية واقعية واضح المعالم كما قلنا تتبنى موقف العداء .
انتظر من اصحاب القرار بالمعرب ان يعدوا سباسة العمل بالمثل وبركزوا جمع قواهم في اعداد سباسة مبرمجة تدرس في المعاهد اﻻستراتبجية للدولة اد توجه سياسة البﻻد ضد الخطر القادم من تلك الجهة على اعتبار ان تصدير اﻻرهاب ﻻ بد انه قادم من شرق المغرب حيث البداية كانت مع خلق البولزاربو والثانبة في طريقها الى البزوغ وتتجلى في فسح الطريق بل والترحيل لكل من اراد دخول ارض المغرب سريا فاجا قلنا ان على المغرب خلق خلية مكونة من سياسيين وعسكريين تدرس كيفية التعامل مع العدوان الجزائري على االمدى البعبد
واليبدؤوا في بناء الصور من جهة الجزائر واليفتحوا باب اﻻكتتاب للمتطوعين كي يدخلوا في هدا المشروع الوطني ولكن اﻻن
64 - RACHID الأحد 12 أكتوبر 2014 - 14:33
ما اشبه الجزائر بالاوس و المغرب بالخزرج و ما اشبه فرنسا بيهود المدينة في مكرهم و خبرتهم في زرع الدسائس بين المسلمين لا حول ولا قوة الا بالله العظيم
65 - عبدالله الأحد 12 أكتوبر 2014 - 14:33
عجيب ما نذكر اﻻ ما يحيي الجراح. اف له من تاريخ يقتتل فيه اﻻخوة السلف ويحييه ويفتخر به الخلف.
66 - Rifia الأحد 12 أكتوبر 2014 - 14:44
كلنا نهزمنا و قل القتلا المهجمين من طرفين في نار ال مر رحمه ربه,
نهزمنا للان فرنسا بداءت تحقق نفودمابعد للاستعمر و ان شعوب من هده الحرب,
تركت فرنسا المخزن في المغرب و عسكر في الجزائر و فكرا مناهضا للقيمنة في كل البلادين وكل المستعمرات.
قتل بومدين رحمت الله عليه لان كان له فكرت تاسيس المغرب كبير الموحد, و حرب فاسي و المخزن احرار ريف و بطل عبدالكريم و جيشه خوفان من قيام جمهريية ريفية بعد ان هلكو اسبان الدي تفرج عليه المخزن , وحول زرع فتنا بين ريف و جبالا و قبائل المجاورة حتى يفشل المشروع شريف, بخلاصة نتها المغرب مع محمد الخامس و نتهت قوته و دله مع يوسف ابن تشفين و قتل شرفاء و طورد و عتقلو وتركت الوطننا للخونة وعملاء و "راسي يارسي" و هده هي الحقيقا و نحن نحسد شهداء و ليس هناك حاسد لنا.
لا نعرف كيف نجيب من يتهمون رجال الحق بتجارة بدين و ينسون من يضع لنفسه مكانة دينية و هو الا يدري فيه شياءا.
67 - عبد ضعيف الأحد 12 أكتوبر 2014 - 14:47
الي الاخ الاندلسي رقم46
نعم في يوجد رجل رشيد
هذا الرجل ما فتا يتحمل ما لمم نطيقه نحن
و هو يعلم كم هي قاسية و موجعة الضربات من الخلف
صبر و لا زال يهد يده لكن في الجهة الأخري ديما يركنون الي الحسابات الضيقة و يتمادون في التعالي
هذا الرجل هو محمد السادس سبط النبي محمد
صلي الله عليه و سلم
إذن يا اخي لا تجعل سعيه في الخير هباا منثور
 
68 - SAMIRTOYA الأحد 12 أكتوبر 2014 - 14:50
boumedienne qui etait ministre de defense lors du regen du ben bela a donné l'order de tuer des forces auxilieres marocains le crime etait claire 5soldatsdes forces auxillieres sont eté gorgé comme des betes et aussi boumedienne a donner les ordres de bruler des terres et dtruires des recoltes des paysans marocains proches des frontieres du regions berkan les causes selon les experts français c qe boumedienne voulait possedait le pouvoir puis il afait le coup d'etat contre benbela
apes ila regné jusqau'a1979 et mort par un cancer incurable DIEU EST GRAND BOUMEDIENNE TA TOMBE ETS OUBLIE VIVE LE ROI VIVE LE MAROC
69 - souf الأحد 12 أكتوبر 2014 - 14:55
j'aimerai bien savoir qui t'a souflé ce nombre de prisonnier dans ta tête??? il faut lire l'histoire mon cher et ne pas se contenter des informations que te donnent les harkis, qui ne pourra jamais avouer sa défaite et continue a soufler des infos bidons ds la tête vide des algériens, vous avez l'internet wikepedia google youtube...ect, lisez l'histoire au lieu d'entendre l'info de vos médias, c pour ca qu'on dit 10 dans la tête d'un, et c pas par hazard qu'on le dit
70 - مغربي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 14:55
كيف لبلدين مسلمين جارين عربيين أمازيغيين يكرهان بعضهما البعض إلى هذه الدرجة؟ لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

اللهم اطف نار الفتن وجمع شمل الجميع.
71 - محمد العيد الأحد 12 أكتوبر 2014 - 14:58
المهم في كل هذه الحكاية أن تندوف و بشار هما مدينتان جزائريتان و أن الجزائر أخذتت في هذه الحرب 50 كم من فقيك المغربية و أسألو المغاربة من سكان فقيك لتعرفو الحقيقة. إن كانت هذه هي الإنتصارات التي يتحدثون عنها في المغرب فنحن في الجزائر نتمنى أن يهزمنا مرة أخرى المغرب.
72 - hicham الأحد 12 أكتوبر 2014 - 15:05
اتقوا الله فنحن والجزائريون اخوة واجتنبوا نيران الفتنة و سرعوا فتح الحدود ودعونا نعيش في امان.
73 - الحق المر الأحد 12 أكتوبر 2014 - 15:10
الحمد لله يوجد بعض المغاربة لهم الوعي و يتكلمون الصراحة كا مثل Ali- 57 يتكلم علي و ضعية المغرب في الماضي و مقارنته بالحاضر و كلامه صحيح 100/100 و هذا ما نعيشه في المغرب و نحاول نتكلم علي الانتصارات ضد الجزاير فين هي تيندوف و فين هي بشار و زيد و زيد فين هي الصحراا، احنا قاعدين نكذبوا علي ارواحنا، نعم المخزن حكار، حكار و شوفوا ايش يعمل مع المواطن المغربي و علاش ما يعملهاش مع اسبانيا الي تعطي العصا في الحدود سبتة و مليلية و سيروا اكذبوا علي ناس اوخرين حنا الصحراو او ما نجمنهمش.
74 - الشريف السباعي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 15:15
حرب الرمال ... حرب استعمارية بكل المقاييس وكان عسكر فرنسا , الذين تسلموا حكم الجزائر التي تركتها لهم فرنسا بعدان وسعتها غربا وجنوبا وشرقا. كان هؤلاء يرتبون الامر بالجزائر , وفي مقدمة الترتيبات كانت تصفية المجاهدين وتمرير الانقلاب على الشرعية"الحكومة المؤقتة" وفرض دستور . فاستغفلوا المغرب واستدرجوه رغما عنه للرد. وبرد المغرب انتصرت الحركانيون "ولا أقول الحركة فالأمر يتعلق بسياسة وليس بأفراد"لان اندلاع الحرب كان هو غايتهم فبلغوها , والباقي لا يهم ... بهذا المعنى تكون عصابة عسكر فرنسا قد حققت نصرا تاريخيا ما يزال قائما الى الآن , ففرنسا بفضل ذلك تستفيد من الفرقة بين البلدين لفرض مخططاتها في المنطقة وتستفرد بكل شعب على حدة لنهب ثرواته والضغط على حكامه. أين يكمن النصر اذن؟ ومن المنتصر ياترى؟ كفي من التحليلات المضللة. واستمرار الأعاديث عن نصر موهوم تارة من طرف الجزائريين وأخرى من طرف المغرب , الاثنان هزما شر هزيمة ... وهزيمتهم قائمة الى الآن ومستمرة في المستقبل وترهنه كما رهنت الماضي. فهل اصيب العقل المغاربي بالعقم والذكاء المغربي والجزائري بالتلف؟
75 - Dkhissi الأحد 12 أكتوبر 2014 - 15:21
اكره شياين لما تتكلم الصحافة عن هذا البلد.هما: الجارة. والشقيقة !!!!!.هل تعلم ايها القارء لن تجد في خطابهم ولا صحافتهم هذه المفرداتتتتتتتتتت!!!!!!!خطيونا راهم اعداء والسلام.
76 - طايطاي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 15:22
اللي بغا الخير نحن اصحابه ..اللي بغا العار احنا ماليه احنا جدو ا باه
77 - ali alo الأحد 12 أكتوبر 2014 - 15:22
مازال حرب الرمال في داكرة الشيوخ نضام عسكري جزاءري الى يومنا هد.
ولهد خلقت عقدة في دماغهم وليس لها دواء.
ملك حسن التاني رحمه الله يعرف جيدا عقلية خمجية حكومة الأخت الجزاءر التي لاتتغير ومزالة متأخرة وبعيدا عن الحضارة والتقدم والتنمية. من يزعج المغرب يستهل الضرب بسرعة بدون الثرتر. عاش المغرب
78 - Montreal الأحد 12 أكتوبر 2014 - 15:30
هنا في montreal منتريال يوجد الكثير من الجزاىريين اكثر من كل الجاليات العربية بعد اللبنانيين ،السبب هو استغلالهم اللجوء السياسي بسبب الحرب التي اندلعت أظن 2002 ، في البداية من حسن زهري رافقت أناس جزائريين طيبين(2 واحد طبيب و2 pilote de chasse) يتحدثون عن مساكل بلادهم بكل صراحة :بخلاصة الامر لا يمكن تصديقه في هذه الفترة داقوا ويل العذاب والإرهاب حتى 2008 عام حسب قواهم تخرج من البيت صباحا للعمل ولا تدري هل تعود مساءا انفجارات على كل الطرقات والمحلات التجارية وسط المدن حتى ان زوجته فى العاصمة مرت بالسيارة بعد 5 دفء قتل انفجر خافها ،في الصباح قبل ان يخرج الأولاد للمدرسة يجب ان يخرج لوحده ليتفقد الطريق هل هناك جثت مرمية مشوه يقتلها العسكر و يتركها لتهريب الشعب ،كما ان هناك يقد كبير بين هنا بين الأمازيغ الجزاىريين وباقي الشعب هاءلاء داقوا ويلا ت الحرب من طرف العسكر و الشعب المساند للحكم ،هنا لما تتكلم مع جزائري أكثرهم يناقسونك بعصبية وكلما كنت مع المغاربية أدافع عن عصبيتهم وكلامهم فيما بينهم بحدة وصوت مرتفع أقول لهم ذالك بسبب الظروف التي عاشوها ، طالت المدة حتى انتقلت الى حي المغارب
79 - otdoght.fr الأحد 12 أكتوبر 2014 - 15:34
quand on voit qui occupe les terres de l autre on se rend compte que c est l algérie qui a gagner la guerre des sables.
c est pourtant simple et claire NON
problèmes avec le sahara, terres perdue dans l est, iles perdue au nord et a l ouest, sebta et mellila perdue depuis des siècles, misère du peuple, des millions des immigrés partout dans le monde etc etc
dites moi de quel fièrté vous parlez? de quel courage
80 - عمر الأحد 12 أكتوبر 2014 - 15:36
بن بلة مغربي لكنه كان دمية خاضعة لبومدين ولم يدم سوى أشهر في الحكم وتمت تنحيته ، أما الجزائريين الذين حكموا المغرب فهم كثيرون آخرهم المجاهد الدكتور عبد الكريم الخطيب مؤسس جيش التحرير المغربي ...حرب الرمال 1963 كانت نتائجها لصالح الجزائر ،والمغرب هو من بدأها حسب مذكرات وزير الخارجية المغربي الأسبق عبد اللطيف الفيلالي والذي إعترف فيها بأن المغرب هو الباديء بالهجوم على الجزائر...الجيش الجزائري تمكن في 63 و76 و84 من الإستيلاء على 50 كلم مريع من الأرضي المغربية بعد مناوشات مع الجيش المغربي وهي أراضي تفوق مساحتها سبتة ومليلية والجزر الجعفرية...عملية أمغالا 2 كانت درسا قاسيا لنظام المخزن الذي تجرع الهزيمة بمرارة بعد فقدانه لكتيبة من مئات الجنود بين ذبح وأسر.
81 - Akimakh الأحد 12 أكتوبر 2014 - 15:55
رغم كل ما طال المغرب من شر الجزائر فان القائمين المغاربة على شأن تحسين علاقات الجوار مع الجارة الشرقية ما فتئوا يلطفوا الاجوا لازالة كل ما من شاانه ان يعكر صفوها و يعرقل الحلول الواردة لنجعل يدنا في يدهم و نبني اتحادا قويا متكاملا متماسكا لرفاهية و رغيد عيش شعبينا و مواجهة التحديات المطروحة امامنا الا ان اصحاب القرار عند شردمة العجزة فضلات المستعمر الفرنسي الحاكمة تشبتوا و ما زالوا بعدائهم اللامنتهي للمغرب الذي شكل لهم فعلا عقدة نفسية
اصابتهم في مقتل بسبب تلك المقولة المشروخة "المراركة حكرونا" التي توارثوها و لقنوها لكل الاجيال قصد تضخيم هذا العداء رغم انهم هم من بادروا بالهجوم علينا اثناء حرب الرمال التي لقنهم فيها جيشنا المغربي الباسل درسا لم و لن ينسوه ابدا.
عداؤهم يتجلى ي نقضهم العهد لاتفاقيات اراضينا الشرقية مع ترسيم الحدود، معاداة المغرب على استرجاع أقاليمه الجنوبية مع خلق كيان وهمي باسم جمهورية مزعومة, قرارها اسبانية صخرة ليلى ابان اندلاع المشكل، طردها ل 350000 الف مغربي بعد تجريدهم من كل الممتلكات مبابشرة بعد المسيرة الخضراءو المقبور بوخروبة سماهالمسيرةالكحلاء.....
82 - للحقيقة والتاريخ الأحد 12 أكتوبر 2014 - 16:53
الحديث عن الإنتصار والإنهزام بين المغرب والجزائر فيه كثير من التضليل لأن الواقع يكذب الطرفين ويقول لهما:إنهزمتما الإثنان أمام عدوين خطيرين لا يرحمان هما، الجهل والفقر، هاتان الجائحتان كانتا السبب في ضعفنا واستسلامنا للإستعمار وها نحن بسبب خلافاتنا نستسلم للتخلف ولا نفعل إلا ما يزيد في استفحال الجهل والفقر في مجتمعينا.
ألم تتجاوز فرنسا والمانيا نزاعهما حول المناطق الحدودية (الألزاس- لورين) وليتشارك البلدان في تنميتها بفضل اتفاقية الصداقة والتعاون الموقعة بين البلدين سنة 1963.
الحالة الوحيدة التي إنهزم فيها المغرب عسكريا ووقع اتفاقية للحدود مع قرنسا تحت الضعط هي معركة إسلي 1844 والتي تلتها معاهدة للا مغنية سنة 1845. وكان سبب الحرب مساندة سلطان المغرب للمقاومة الجزائرية ومناصرة ابن عمه الأمير عبد القادر ضد فرنسا.
أثناء مناوشات الرمال 1963 أمر الحسن الثاني الجيش المغربي بالتوقف والتراجع فلم تكن هناك حرب حقيقية حتى يتبين الغالب من المغلوب.
سنة 1972 اراد ملك المغرب تجاوز النزاعات فوقع مع بومدين اتفاقية رسم الحدود والتعاون لتنمية مناطقها.
هدف وهم الحسن الثاني التعاون والوحدة وليس الحدود.
83 - يحيا المغرب الأحد 12 أكتوبر 2014 - 17:14
الى الجزائري;;;;بشار وتندوف اخذتهما الجزائر من ماماها فرنسا مقابل الخيانة الكبرى ضد الراحل محمد الخامس اللذي كان يقاتل لتحريركم من تحت الحذاء الفرنسي ;;; اما كذبة 50 كلم من فقيق فالطفل الصغير سيضحك عند سماعها والسبب هو اولا منطقة فقيق تقع داخل التراب الجزائري وحتى اليوم العلم المغربي يرفرف فوقها خفاقا وثانيا متى سمعت في تاريخ البشرية ان جيشا انهزم شر هزيمة لدرجة البكاء ثم يستولي على اراضي من سحقه??? هذا المنطق يوجد فقط في مقررات التاريخ في المدارس الجزائرية من تاليف جلاديكم الجنرالات ...المهم والاهم هو ان رايتنا المغربية ترفرف فوق كلشبر من الصحراء الغربية المغربية وفوق قارة من مياه وسواحل المحيط الاطلسي العملاق اللذي تحلمون بقطرة ماء منه ولكن هيهات هيهات....هل يستوي من له تاريخ وحضارة وابناءه هم طارق بن زياد وبن تاشفين والمرابطين والموحدين والخطابي وغيرهم مع كيان حديث العهد ووليد الامس من صلب الجنرال دوجول والبيدوفيل باروش ......تحيا جمهورية التوارق حرة مستقلة وتحيا جمهورية القبائل حرة مستقلة عن شعب وجيش مازال يبوس يد هولاند كلما زار هذا الاخير مزرعته الجزائرية الفرنسية الحركية
84 - ccv الأحد 12 أكتوبر 2014 - 17:27
le pétrole les genreux le terrorisme bab alouad et Bachir Kherza
85 - MAROCAINBERKANIPUUUR الأحد 12 أكتوبر 2014 - 17:30
قبل أن يقرر الملك الراحل الحسن الثاني التراجع في آخر لحظة.أكبر خطأ يرتكبه حكام المغرب،كان علينا التقدم و إسترجاع كل شبر إغتصبته فرنسا لصالح الخراخر، كان يجب أن نعرف أن من حكمهم الأتراك،وأستعمرتهم فرنسا لزمن طويل،سينسون كل خصال و شيم المروءة و الشهامة،وأنهم لن يعترفو لا بدين و لا عروبة ولا جورة،جنس من طينة أخرى لا يعترف إلا بالقوة،لو كان للعسكر خير لصنعه في شعبه
86 - المنذر<ج=م> الأحد 12 أكتوبر 2014 - 18:27
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا مغربي وأقول لكم والله مابقتوا تحشموا هذه الحرب خسرها الشعبين المغربي والجزائري والرابح فيها هما المخزن والعسكر الجزائري ،اتقوا الله في هذين الشعبين التي باتت احوالهما يرثى لها -الفقر،الحرمان ،التشرد ،الجهل ٠هذه هي احوالنا ،فبالله عليكم ماذا جنينا من هذه الحرب التي قتل فيها المسلم اخوه المسلم وما ذنبنا في كل هذا .المسلم لاخيه المسلم دعونا من هذه العنتريات فقد اصبحنى أضحوكة بين الامم .
87 - youssef jona الأحد 12 أكتوبر 2014 - 19:38
اقول الى 85 تعلم سياسة من اخوتك مغاربة تقول كلاام فارغ .دير الاث تبريد على قلبك .احترماتي للجزائرين.خصك تعرف لمغاربة كرام اراه عندي جران ديالي جزائرين واش جرين عليهم كيف مدرت نتووووم
88 - bougarta الأحد 12 أكتوبر 2014 - 19:52
Depuis deux jours,j'ai lu sur notre journal al akhbar(rachid nini) que le chef du conseil national populaire d'algérie est natif du maroc.
-l'opposition algérienne qualifient les gouvernants dont le président bouteflika est à leut téte de le clan d'oujda.
- les gouvernant et les responsables algériens et surtout ceux comptés su la FLN ,sont tous paranoiques et ils ont des rancunes profondes vis à vis le maroc à cause de la guèrre des sables et à cause de son développement qui ne s'arréte point.
- à savoir que l'ex président algérien, le feu boudiaf choisit le maroc à son vivant pour y vivre à coté de sa petite famille après étre chassé de son pays par les hommes de la FLN.Chadli ben jdid aussi choisit la ville de tanger pour passer les derniers jours de sda retraite(dans sa villa au quartier rmolat à coté du chateau du roi de l'arabie saaudie).l'ex chef de l'armée populaire algérienne le feu mohamed lammari investit à son vivant en assistance du feu son père .
89 - laarousi الأحد 12 أكتوبر 2014 - 20:11
كلنا تربينا على الخبز الحافي وحليب البدرة التي كانت الجمعيات الاوربية تقدمه لامهاتنا المحتاجات لهدا لا غرابة ان نتنكر للوطن بل ونحاربه فالمغرب قادم سيواجه طوفان من جنديين من جنود الله مرض الايبولا بعد البطولة الافريقية لكرة القدم وجنود قادمون من الشرق شباب الدولة الاسلامية وستكون السنة القادمة تحمل مغاجات لم يشهدها المغرب بعد الاستعمار وما يعلم جنود ربك الا هو
90 - Haj B.B الأحد 12 أكتوبر 2014 - 20:27
كل البلدان اﻷقليمية توحدن إﻻ المغرب والجزائر في شمال إفريقبا والكوريتين في آسيا. لمادا ﻻ نطوي صفحة الماضي ونفتح صفحة جديدة ونلغي الحدود بين دول شمال إفريقيا من الحدود ااموريطانية مع السنغال إلى فناة السويس وصحراء سيناء. هل هدا مستحيل..؟ بإرادة الشعوب؛ ﻻ أظن.
91 - جمال المغربي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 20:45
إذا بقينا دائما نتخبط في الماضي فسنبقى على هذا الحال الى ان يرت الله الأرض ومن فيها
فالمغرب والجزائر يحتاجان الى بعضهما واحد يكمل الأخر ونحن شعب بدين ولغة وتقاليد موحدة فدعونا ننسى الماضي ونفكر في مستقبل زاهر للبلدين
92 - الهاشمي الأحد 12 أكتوبر 2014 - 21:08
لو كان حقيقة نجح الجيش المغربي كان على الأقل استرد أراضيه المغتصبة من طرف الجزائر وإسبانيا !! أي واحد عنده نسبة ذكاء 0.01 % يعرف أنه مجرد تطيبل بس ومع ذلك حتى لو كان نجح الجيش المغربي وهزم الجيش الجزائري كيف تفتخرون بانتصاركم على بلد أنهكه الاستعمار طيلة 130 سنة وبعد استقلاله بسنة فقط تهجمون على آراضيه !! شي عجيب والله .... أنشروا للأمانة
93 - abouyahya almaghribi الأحد 12 أكتوبر 2014 - 21:34
بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله
نعم وباختصار وجيز انا لا اريد ان اطيل في الكلام وخير الكلام ما قل ودل
المغرب والجزائر كالشقيقين من الام والاب..
وكان من الواجب على كل عاقل وبشهادة التاريخ ان لا ينسى ما قدمه المغرب للجزائر...
رغم كل ذلك كان الغدر والخيانة من قادة الجزائر مع احترامي لكل الشعب الجزائري الحبيب
ودون الخوض في الحديث عن حرب الرمال... اسالوا التاريخ يا من ينوي الغدر بالمغرب مرة ثانية....
واحدروا ما وراء الستار...فالمغرب بلد سلم لكن ثاره شديد
نحن نريد ان نعيش اخوة لا اعداء
المغرب ملكا ...وشعبا... وهضابا.. وسهولا ..وجبالا... وصحراءا ...كالجسد الواحد خدوا بالكم...
وتحية لكل محبي السلام من الشعبين الشقيقين
94 - MUADZ الأحد 12 أكتوبر 2014 - 21:47
Bon vous qui l'ouvrez un peu trop imaginez que vous sortez d'un combat de boxe contre un boxeur de 90 kg (la France) alors que vous pesez 60 kg( l'Algérie) et un autre boxeur ( le Maroc 70kg) vient vous attaquer, Impossible de gagner !! voilà l'histoire de cette guerre des sables, l'Algérie sort à peine d'une longue guerre et se retrouve face un Maroc mieux préparé et prêt , cela dit ne me dites surtout pas que Hassen 2 a préparé toute cette guerre et se retire sans récupérer les terres !, vous êtes trop fort pour trouver des arguments ! Cette terre restera Algérienne, si les deux pays s'entendaient elle aurait été aussi des villes ou des Marocains auraient vécu en paix, Récupérez d'abord les terres que vous a pris l'Espagne au lieux de leurs envoyer des félicitations à l'occasion de leurs fêtes.
95 - mohamed chaib الأحد 12 أكتوبر 2014 - 21:59
قال الحبيب المصطفى صل الله عليه وسلم ( دعوها انها ممتنا ) الفتنة نائمة لعنا الله من ايقظها اتق الله يا مسلمين انا جزائري و احبو اخوتي المغاربى اللهم اصلح بيننا يا رب امين و السلام عليكم ورحمة الله لا تدخلو في الاعب الصهاينى انهم يردون ان يشعلو انار بيننا لنكون نحنو الخاسرين وهم الرابحين
96 - ALGERIA الأحد 12 أكتوبر 2014 - 21:59
تحيا الشعب المغربي و الشعب الجزائري و تسقط الانظمة التي تعمل في سياسة فرنسا // لعن الله كل من يسب الجزائر و المغرب شعوب عربية مسلمة تكن العداء ليعضهم البعض يوجد بعض المعلقين من البوليزاريو يسبون المغرب والجزائر و الصحراء سواءا كانت مغربية او غربية فلن تفرق بين الشعبين الشقيقين المخزن والعسكر الفاسدين هم سبب خراب العلاقات بين الجزائر والمغرب
97 - منصور الأحد 12 أكتوبر 2014 - 22:12
اظن ان السيد عمر صاحب المقال 83 لم يعرف جيدا تاريخ بلاده فكيف يريد ان يتحدث عن تاريخ المغرب وهو بليد , فا بن بلة مغربي شانه كشان بوتفليقة هذا صحيح, اما ان يقول ان المغرب يحكمه عدد كبير من الجزائريين فهذا غير صحيح بتاتا ولن يقبله الضمير وان كان ذلك في نظريتك صحيح فاعطينا اسم الشخص الجزائري الذي يحكم المغرب من غير الملوك , انك مغفل لا تعرف ان المغرب يحكمه ملوك علويون , اما عن عبد الكريم الخطيب فانه لم يحكم المغرب ابدا فهو طبيب وسياسي ولد بالجديدة من اب جزائري وام مغربية . اما عن معركة امكالة فالخاسر فيها هو الجيش الجزائري.
98 - marocain de france الأحد 12 أكتوبر 2014 - 22:16
بن بلة هومن نواحي مراكش ذكرها في حديث مع الجزيرة
99 - AHMED SLAOUI الأحد 12 أكتوبر 2014 - 22:36
سلام
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم
اذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل و المقتول في النار
وهذا بالضبط ما يحدت اليوم
100 - hmad الأحد 12 أكتوبر 2014 - 23:18
يجب على المغرب ان يبني سياج على طول الحدود مع الجزائر وينهي تماما فكرة فتح الحدود نهائيا ثم يقاطعها ويعلن الجزائر العدوة الاول للمغرب
101 - مصطفى الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 00:06
أنا كنظن أنه من الأحسن نساو الماضي نهائيا ،إلا جينا نقلبو شكون ليغلاط أشكون ليماغلط ماغاديش نساليو نهائيا من هاذ لمسلسل، لنا عبرة فالدول الإتحاد أشنو داوزو على بعضياتهم و مع ذلك شافو أنه مكاينة حتى شي مصلحة فلعداوة ألفراق. الحل هو نتسامحوا مع بعضيتنا أنساو هاذ الماضي فخترة وحدة٠
102 - amine الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 00:17
بن بلة هو مغربي الاصل من قبيلة زمران على بعد 60 كلم تقريبا شرقا .و ليس ابن الريف كما ادعى صاحب التعليق الاول.ابوه من دوار اولاد ناصر مركز جماعة زمران الشرقية وامه من احد دواوير جماعة اولاد عراض.بن بلة زار مسقط راس ابيه و استقبله افراد عائلته الذين يقطنون بزمران الشرقية ويحملون نفس الاسم العائلي.كما استقبله رئيس الجماعة و باقي المنتخبون و رجال السلطة بالمنطقة.و منحته ج ز الشرقية بقعة ارضية لتشييد سكنى له لكن لم يستغلها و قد كانت زيارته لبلدته ب زمران الشرقية سنوات التسعينات من القرن الماضي.عائلة بن بلة مشهورة بمنطقة زمران .
103 - ملاظ الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 00:32
هناك غموض، الاعلام المغربي يحجب بعض الحقائق...مع العلم ان الاعلام الجزائري معروف انه غير نزيه يخضع لتوجهات المخابرات الجزائرية. الا بعض المنابر الاعلامية الجزائرية المعارضة بالمهجر، بعضها قد تحلل هذا الغموض. كيف يعقل ان تبقى فرنسا الاستعمارية مكتوفة الايدي امام اجتياح المغرب لاجزاء الصحراء الشرقية في حرب الرمال سنة 1963، مع العلم ان فرنسا هي التي مكنت الحركي الجزائري هذه الصحراء، حسب اتفاقها مع الجزائر، لاجل تجاريب جرابعها النووي بالرغان و غيرها و البيولوجية بوادي الناموس، الى غاية 1968. يبدوا ان فرنسا كانت تدرك ان المغاربة لن يقبلوا بدا تلويث هذه الصحراء اشعة نووية، لهذا فضل المستعمر تفويت الصحراء للجزائريين الذين باعوا كرامتهم غدرا بالمغاربة و باعوا كرامة الصحراويين عندما اتفقوا من تحت الطاولة بتلويث اراضيهم. غريب ان الحركي الجزائري ساهم في تلويث و تهجير الصحراويين، و في نفس الوقت يستغل اراضيهم وهو يهملها و يتركها خلاء دون تنمية. و غريب ان الصحراويين الذين لهم مجد عريق لم يتصدوا لهذا السرطان. و غريب للمغرب الذي يسكت عن هذه الجرائم و يتخاذل عن مطالب الصحراء الشرقية. اذن لفرنسا دور.
104 - El Horri الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 00:52
هذه فقط احدى سياسات التفرقة بين الشعوب العربية لاضعاف قوتها. ففي الاتحاد قوة و في التفرد ضعف.. و لا شك ان من يجري وراء تفكيك قوة العرب غني عن التعريف.. فدعونا من هكذا تفاهات؛
"إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ" صدق الله العظيم.
105 - tokyo الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 00:56
lerreur impardonnable qua commis feu hassaneII cest quand le generaldriss ben amar luia téléphoné en luidisant (je marche pour prendre nos terre tindouf ;knadsa bachar et apres je vous appelle d oran pour lvenir à la priere du vendredimajesté) hassane II luia répondu:non plis bagages et rentre ; nos freres arabes vont nous dire que c est pas juste sa!hassane II etait l homme politicien meme jeune à l époque; il croyait à la ligue arabe;mais la ligue de jamal abdennasser n a pas bougé le petit doit pour donné a sésar ce qu il luiappartient!voila!
106 - عبد الرحمان الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 01:06
الدار البيضاء الرئيس الفرنسي عند بدء الحرب طلب فيه المغرب على التوقف الفوري للحرب فاوقفتها خشيتا من الملعونين و لم توقفها مراعاتا للدم العربي يا اخ
107 - Mohcine الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 01:15
Malheureusement encore une fois une mentalité de guerre qui règne les relations entre les pays arabes. Les pays européens ont tous dépassé cette mentalité pourrie et ils ont crée une union si forte. Le problème des frontières divisent tous les pays arabes et sans exceptions c’est pourquoi on ne verra jamais la lumière de prospérité. La plupart des gouvernants du monde arabe sont des vieux et les jeunes sont bien négligés de coté. Je me demande que ce qu’on va gagner si on récupère ces régions à savoir :Tendouf,Megnia,Bachar… ?Qu’est ce qu’on va gagner si on récupère Sebta et Melelia et les autres iles ? La même question qu’est ce va l’Algérie gagne si le Maroc perd son sahara ? J’espère que tous les dirigeants dans les deux pays comprennent qu’on en a marre de ces conflits injustifiés. On a tous les moyens pour vivre en paix et prospérité. J’espère que les jeunes dans les deux pays comprennent que leur avenir est en danger si la politique de l’haine continuera comme ça.
108 - samad الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 01:44
الحل في قضيتنا وهي الغاء برنامج الحكم الداتي والمضي قدما نحو حرب شاملة للقضاء على جبهة المرتزقة و
الجزائر مستغلين الأوضاع الحالية الدولية ولأن داعش على الأبواب ولأنها ستأينا من الجزائر فعلينا أن نقوم بالمبادرة بالحرب قبل أن تتحد جبهة البولزاريو مع داعش ونجد أنفسنا في ورطة كبيرة
109 - ghanaia الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 05:01
انا من مواليد 73 لم اعيش تلك الحقبة لكني اضنه اكبر خطئ ارتكبه المغرب والملك الحسن تاني باللجوء للقوة وهاد يعود لصغر سنه انداك وافتقاره للخبرة وبحكم الواقع و نتائج الغزو وما تبعه اعتقد ان المغرب دفع تمن فعلته و لا يزال فكل كتب التاريخ و المرسالات لصحافة الدولية تاكد تفوق جوي للمغرب اعطاه مجال لتقدم حتى حدود تندوف بضرب امدادت المجاهدين من ماء وقود وعزلهم في الصحراء ولم يكن للمجاهدين الا فتح جبهة شمالا اين يحيد الطيران المغربي فانتهت تلك الحرب باخد الجزائر مزيد من الاراضيي 50كم تم سلبه موريطانية واجبر المغرب بالاعتراف بالحدود بما فيها 50كم التي كانت تحت سيطرته ورسمت الخرائط في الامم المتحدة وبعد سنة 75 حين اصبحت الجزائر زعيمت العالم التالت ابتداء المحور الاخير و هو الصحراء الغربية الي اليوم في الاخير اتمنى ان ىصل المغرب والصحراوين لحل حتى تعود الشعوب لبعضها في كل المغرب العربي
110 - noran الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 06:55
who will believe this lie if really we won them our east Sahara and tindoft should now in our country,but they are not .so stop because the truth in chinning like the sun ,may be they are upset because they don't take the south Sahara and they will spend all Algerian money to get this dream done
proud to be Imazighan
111 - محمد ج الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 10:01
اثناء تصفحي للتعليقات وجدت ان الجزائريين كلهم عائشين بالمغرب والحقيقة ان هناك جزائريين بالمغرب ومغاربة بالجزائر من ايام الاستعمار...ليته بقي... لنبقى موحدين ....؟ ارجو من الشعبين ان يتكلم عن الوحدة المغاربية دون النظر لتصريحات الساسة حتى نلم شمل العائلات المتفرقة
112 - nacer الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 10:01
la guerre des sable et declancher par le h2 quand le serre-joint ses resserrer contre lui et les blindée avance jusque a ouejda le h2 a lever le drapeaux blanc de qu'elle terre vous parler on dirais que on na des frontière avec Israël bis moi je suis aller a ya pas de trace du Maroc la bas soi la langue ou parentale
113 - الحسين إبراهيم الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 10:43
اقتراح بسيط للمعلقين على المقال، لو تم إجراء استفتاء حر ونزيه في كل من المغرب والجزائر حول فتح الحدود ونسيان خزعبلات الماضي ومكر الحاسدين والحاقدين لانتصر التصويت بنعم على المقترح بنسب لا تخطر على بال كل من يصطاد في الماء العكر. السياسة فعلا بين القابضين بزمام الأمور في البلدين الشقيقين لها مبرراتها ومناوراتها، لكن تأكدوا أن ما يجمع بين الشعبين أكثر مما يفرق. اسألوا أفراد الجاليتين في الخارج واسألوا كل طالب مغربي أو جزائري درسا أو تدربا معا في معهد خارج وطنيهما، المحبة صافية والتعاون والتعاضد هما السائدان، وبدون نفاق أو رياء فإن يد العاهل المغربي ممدودة للخير، ويسعى إلى نسيان خرافات الماضي التي يغذيها من في قلوبهم مرض ويسعون للحفاظ على مصالحهم الشخصية ضد مصالح الشعبين الشقيقين، وأكرر الشقيقين المتحابين رغم أنف السياسة والسياسيين الذين يضعون حدودا وهمية ونفسية بين البلدين.
114 - jellouli md الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 11:39
اعتراف منك اخي انها ارض المغرب وعليك ان تحس بالخجل من سياسة دولتك المستعمرة رغم كوننا شعبا واحدا وكل المؤشرات تدعو ان نضع اليد في اليد و لست ادري مستوى الدكاء لدى زعماء يغلقون الحدود و يبدرون ثروات شعبهم في شراء خردات اسلحة الغرب التي لن تستعمل الا في المتاحف فنحن لا نتمنى لكم الا الخير و لن نقاتلكم ولن ندعو لكم الا بالخير وان يولي الله عليكم من يبني لكم و يصلح به البلاد و العباد
115 - ait aldjet karim الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 15:40
اتقوا الله يا مسلمين.عار علينا و عليكم كل ما يجري بيننا.كيف نقابل الله جل وعلى.هل هناك المغرب و الجزاءر في دار البقاء.عوض ان ندعوا الى نشر رسالة التوحيد.التي هي سبب وجودنا على الارض.ونشر المحبة و التعاون بيننا.اصبحنا ارذل امة نتقاتل بيننا المسلمين.افيقوا يا مسلمين.اين عقيدتنا.اين نحن من خصال ووصايا نبنا الكريم.وصحابته الكرام.ما ذا سنقول لهم.يوم الحساب.باي وجه سنواجههم.لقد تركنا مبادءنا واسلامنا وقراننا.واتبعنا اهؤاء اعداء الله.فهذا حالنا اليوم.جميعنا سندفع الثمن غاليا في الدنيا.والخرة اشد.اللهم اغفر لنا واهدينا.ait aldjet de bejaia
116 - علال الحركي الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 17:52
بعض المعلقين على هذا الموضوع ماشافة لا حرب لا سلام غير كيتكلموا انا الي كنطلب من المغاربة و الجزائريين يتاحدوا راهوكم اخوة وهذه عقدة عند جميع العرب العرب المسلمين حتى اصبح المسلم يقتل اخاه المسلم واشت شي ايهودي كيقتل خوه لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا إلا عند المسلمين كمصر، سوريا، العراق، ليبيا واليمن وابغيتو اديرو الفتنة بين المغرب و الجزائر عيقوا فيقو حاربو التخلف و الضلم الجهل الامية والرجعية القهر و الجوع الــــــــخ " واش راكو عايقين ولا لا اوطالبو بفتح الحدود احنا اخوت حنا اخوت احنا اخوت حنا اخوت حنا اخوت "
117 - سهيل الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 19:43
يارب الف بين قلوب الحكومتين ففي دالك مصلحة لشعبين معا
118 - abdelamid الاثنين 13 أكتوبر 2014 - 21:55
الله الوطن الملك
119 - whatever الثلاثاء 14 أكتوبر 2014 - 01:08
le Maroc militairement a largement gagné la bataille des sables malgré l'aide de cuba et l'egypte pour l aglérie mais diplomatiquement il a subi une grande défaite puisque à cette époque l opinion diplomatique africain et international etait en faveur de l'algerie.
120 - soufiane elayyadi الثلاثاء 14 أكتوبر 2014 - 01:29
الجزائريون ما فتئوا يتحدثون عن ملحمة حققها جيشهم في حرب الرمال رغم أنهم غُدروا من طرف المغاربة كما يقولون، ويؤكدون أنهم كبدوا المغاربة هزيمة عسكرية، ولقنوهم على الأرض درسا لن ينسوه، فيما الحقيقة غير ذلك تماما، فالنصر في تلك الحرب كان حليف الجيش المغربي.
121 - la verité الثلاثاء 14 أكتوبر 2014 - 01:46
Freres marocains on aurait pas eu tout ce conflit si Mr. Abbas Lamssadi n'était pas assassiné car il faisait peur au makhzen et surtout à la france car il n'a pas voulu poser les armes meme apres l independance du maroc jusqu'à ce qu'il libere l algerie , il etait proche d ailleurs au clan d oujda boumdiane , ben bella etc...apres son assassinat la fraternité maroco-algerienne a pris un serieux coup pour ne pas dire a pris fin. les frontieres ne s ouvriront jusqu'à ce que la france et usa l autorisent l occident profitent de ce conflit alors que nous on se demande qui a gagné quoi !!

allah irham abdel krim el khattabi et abbas lamsaadi
hespress veuillez publier
122 - redha الثلاثاء 14 أكتوبر 2014 - 13:45
السلام عليكم. اخي الفاضل الشعب الجزائري والشعب المغربي اخوة ليس لديهم حقد وغل لا تشعل النار دع السياسة للسياسيين
123 - mohamed الاثنين 20 أكتوبر 2014 - 13:14
الى صاحب التعليق رقم 3 الوهراني.
أنا معك تماما .يجمعنا كل شيء .الدين واللغة والتاريخ والجغرافيا وتجربة
الإستعمار المريرة .ما يفرق بيننا هو نظامين متخلفين بغيضين استعماريين اتفقا علينا لتصدير كل واحد منهما عجزه وتخاذله على الآخر في لعبة قذرة ما زالت للأسف تنطلي علينا في المغرب والجزائر.إنهما يديران بالوكالة مصالح أسيادهما ويقتاتان كما تفعل الضباع على الريع مقابل خدماتهما.
124 - Adam الاثنين 27 أكتوبر 2014 - 06:11
Juste une petite remarque a' propos de la guerre des sables. L'Algerie pretendait d'etait prise en surprise dans cette guerre par les Forces Armes Royales vue qu'ils ont recement pris leur independence et leurs armes a ete tres faibles. Je me demande est ce que l'independance du Maroc etait tres loin de celle de l'Algerie??, n'est ce pas vrais que nos deux nous avons notre independence dans presque la meme periode, et on ne peut pas construire et former un arme dans une ou deux ans de differences. Alors cela prouve que notre Arme a ete' et restera toujour fort cela date' des siècles et pret de battre pour une cause, non pas pour se montrer fort.
125 - ززن الخميس 30 أكتوبر 2014 - 18:14
الجزائر لم يغدر بها المغرب وانما بعضوا مسؤوليها كونوا حلفا عليه من مصر وسوريا وكوبا ,,,لو كانت الحرب مفاجئة ما اسر الطيارون مصريون وسوريون وغيرهم انها حرب مهيئة
لقد اراد من لهم هدف استضعاف المغرب الوصول اليه عبر الجزائر فتمكنوا من اشعال حرب بين شعبين لم تفرق بينهم الايام منذ فجر التاريخ
هناك من يعمل الان على زيادة اشعاله بدل اخماده ويتصرف وكان الايام توقفت فبعض الصحف المصرية والاشخاص تقلصوا ادوار صوت العرب (و كان من الاجدر ان يدعى صوت الخرب لانه خرب الوحدة العربية واتى بالنكسة التي ايقظته من حلمه)
ليست بيننا وبين الشعب الجزائري عقدة ايام هاته الحرب كنت ابانها في الابتدائي وفي بلدة تقترب من الحدود فشهدت حفر الخنادق وتجمعات المتطوعين
وبعد رجوعهم حكوا كيف كان تصرف المغاربة والجزائريين وتقاسمهم الطعام
ولم نحقد ولم نقاطع الجزاريين الذين كانوا يعيشون بيننا ولم نحاسبهم لان الكل غدر به
والحدود فقد كانت تثير خوف الراجعين ففيها يسلبون اموالهم
بعد المسيرة كان جنود الجزائر يدخلون بعض الدواور ويتلف الغلللارهاب السكان وللفتنة وهي المناطق التي امدتهم بالرجال والعتاد في الحرب مع الاستعمار
126 - Mohamed HARIZI الأربعاء 05 نونبر 2014 - 17:28
Mais quel paradoxe alors,nous avous gagné la guerre des sables et ils occupent toujours le terrain après 51 années passées
Depuis cette date, nos regards sont dirigés vers l'est espérant qu'un jour prochain nos voisins algériens retrouveront la raison pour nous rétrocéder notre bien, mais hélas sans résultant probant
Alors, tant que ce différent frontalier ne sera pas tranché dans la douleur,il envenimera pour l'éternité les relations des générations futures, et nos 2 mulets de zouj bghal continueront à se regarder en chiens de faience, plus obtus, plus tétus que jamais.
Oui, j'aurai tant voulu, tant désiré qu'un de nos parlementaires puisse cloturer son discours politique par réclamer nos territoire spoliés, à l'instar de Scipion l'Africain -consul romain - qui , lui, terminait toujours par ; il faut détruire Carthage
Il faut dire que ça lui a pris moins de temps que nous, et il a fini par ravager Cathage la honnie en l'an 202 avant J.C


)
127 - chouf الخميس 20 نونبر 2014 - 14:53
ا لرجول لله النعرة اديال الحرب لا تجدي نفعا خذ العبرة من اوربا بركا بالفكر لجاهلي .الاسلام يجمعنا والتدي ما فيه الاص لا فرق بيالشعوب امغاربة لغة واحدة والنسب والاسلام.براك اغلبتك واغلبتني اش هاذا الاسلوب الصبياني.اليوم احرب كارثة .الله اصفي لقلوب.ماخصنا حرب اتي علي الاخضر واليبس.لا تبقي ولا تظر ليست في صالح المغرب وا لصالح الجزائر والي يدعي القوة موت بالضعف.والسلم
128 - El.fasi بائع الاحزمة الجلدية الخميس 25 دجنبر 2014 - 12:02
شركات بيع الأسلحة هي التي تقوم بالتحريض وخلق بلبلة وتهديدات لارتفاع مبيعاتها بين البلدين والدليل ع ذلك المغرب والجزائر من بين اول الدول التي اقتنت اكبر عدد من الأسلحة هذه السنة فهل تعتقد ان المجتمع الدولي وهما شركات أسلحة فرنسية وأمريكية وفرنسية وحتى الصينية دبابة 1000dh يردون سلام بين بلدين جارين ف. السلم بيننا يضر اقتصاد هذه الدول وانخفاض معبيعاتهم. مول الفول يقول دائماً فولي طياب المرجو النشر هذا الغسيل
129 - سليمان صديقي الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 16:11
حرب الرمال التي جرت وقائعها سنة 1963 بعد اشهر من استقلال الجزائر كان يريد المغرب من وراءه بسط نفوذه في المنطقة كدولة محورية لهاوزن استرتجي و فأهم مبادرة يقوم به هو غزو الأراضي الجزائرية والتحرش على الحدود لخلق بلبلة مع جارته الجزائر مستدلا بوقائع تاريخية بتندوف وبشار أراضي مغربية والعكس صحيح فالأراضي التى أدعى المغرب أنه أراضيها لماذ لم يحرره في ايام استعمار الجزائر من طرف فرنسا وقد قال بومدين أن الأراضي التي حررناها بدائنا ستظل جزائرية والى الأبد و ونسمع بعض السياسين المغرورين في المغرب والموالين لنظام المخزن يتغنون بذالك ولكنه في الواقع وعلى الميدان لايستطيعون فعل شىء و والوقائع التاريخية تثبت ذالك فمدينة سبتة ومليلة مازالنا مستعمرتين من طرف اسبانيا وجزر ليلى كمايسميه المغرب
حاول الجيش المغرب الاستيلاء عليه فطرد بعد اقل من 24 ساعة من طرف القوات الأسبانية, فهذا نظام فاشل ويكذب على شعبه ويعيش تحت الحماية الفرنسية والصهيونية لا أكثر ولاأقل, ومازل حكام المخزن يستفزون جارتهم الكبرى الجزائر التي تحاول غص الطرف فقط للروابط التاريخية وحسن الجوار ولكنه لاتسكت عند ما يتطلب الجد لدحر اي اعت
130 - احمد الاثنين 13 أبريل 2015 - 02:16
حرب الرمال مسألة قديمة لكن الجارة المغرب ليه ماتحرر السبتة والمليلة والجزر الجعفرية
131 - القضايا العادلة الثلاثاء 30 يونيو 2015 - 08:16
لنشغل عقولنا قليلا . من غير المعقول ان دولة كالجزائر لها اشهر قليلة من الاستقلال ان تشن
حربا كهذه في ظل الظروفالمشتتة و المبعثرة فالخزينة لا يوجد فرنك واحد، فستغلت الحكومة المغربية الاوظاع وتغلغلت داخل الاراضي الجزائرية و لكن النية لم تكن است
رجاع الاراضي المزعومة بل احتلال الجزائر ككل
و هكذا امر حسن الثاني قواته بالتقدم وعلى اثر ذلك القى الرئيس بن بلة خطابه التاريخي" خاوتنا المغاربة حقرونا" ويمكن القول ان كل جزائري يحتفظ ببندقية في بيته حملهاوندفع لدفاع عن خير الاوطان الجزائر وهكذا طردوا الجيش المغربي باسلحتهم البسيطة وهذه هي قصة حرب الرمال والتي في نظر الجزائريين اطماع خارجية و اعتداء مغربي على سيادة الجزائر وكللت بتحقيق النصر و توحيد التراب الوطني رغم بعض المحاولات الفاشلة لاغراق الجزائر بالسموم و المخدرات لذلك اضطرت الجزائر لغلق الحدود و تعند الحكومة المغربية جرائ هذه الافعال و في الاخير اقول ان الجزائر اقوى من اي وقت مضى وهي تقف دائما مع القضايا العادلة سواءا في العالم العربي او العالمي و كسر اي قيد يطمح الى السيطرة و الاستعمار و تحيا الجزائر و تحيا فلسطين وتحيا الصحراء الغربية.
المجموع: 131 | عرض: 1 - 131

التعليقات مغلقة على هذا المقال