24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟

قيم هذا المقال

3.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | الجيش الفرنسي يحصي قتلاه إبّان استعمار المغرب والجزائر

الجيش الفرنسي يحصي قتلاه إبّان استعمار المغرب والجزائر

الجيش الفرنسي يحصي قتلاه إبّان استعمار المغرب والجزائر

سبعمائة وثلاثةٌ وخمسُون جنديًّا فرنسيًّا لقُوا حتفهم في المغرب ما بينَ عاميْ 1953 وَ1955؛ اللذين سبقا نيل المملكة اسقلالها، ذاكَ ما جرى الكشفُ عنهُ مؤخرًا، في قائمة جردَتْ خسائر الأرواح لدى الجيش الفرنسي، بدءً منْ 1945 إلى غايةِ 2013.

القائمة التِي تمَّ إعدادها على خريطةٍ تفاعليَّة، استنادًا إلى معطيات الجيش الفرنسي، وتقديرات مؤرخِين وأكادِيميِّين، تظهرُ أنَّ إفريقيا كانتْ مقبرة أغلب ضحايا الجيش الفرنسي، بالنظر إلى تاريخها الكولونيالِي في القَارة، حتَّى أنَّ ما خسرتهُ منْ جنود في الجزائر، ما بينَ 1954 وَ1962 وصلَ إلى 23 ألف وَ652 جنديًّا.

وتشملُ الخريطة بحسب ما توضحهُ صحيفة "ليبراسيُون" الفرنسيَّة، منْ قتلُوا على أيدِي حركات المقاومة في البلدان التي رزحت تحت الاستعمار الفرنسي إبَّان القرن العشرين، إضافة إلى الحرب البادرة، أوْ خلال الحرب على الإرهاب، التي انخرطتْ فيها فرنسا، بدون هوادَة بعد اعتداءات الحادِي عشر منْ سبتمبر بنيويورك 2001.

وتتوزعُ خسائر الجيش الفرنسي إلى جانب منْ وقعُوا في الحروب الاستعماريَّة، بين عمليَّات رعتها الأمم المتحدة، وعمليَّات حلف شمال الأطلسي، أوْ في إطار اتفاقيات ثنائية مع دول ليستْ سوى مستعمرات الأمس، التي أضحت وثيقة التعاون العسكرِي، مع باريس إثر نيل الاستقلال. في نطاق ما يسميه الجنرال الفرنسي، برنارد تُوريتْ بـ"واجب الذَّاكرة".

في قامُوس الجيش الفرنسي، يصطلحُ على العمليَّات العسكريَّة لفرنسا خارج ترابها بعد 1962 التي نالتْ فيها الجزائر استقلالها، بـ"العمليَّات الخارجيَّة"، وتختصرُ بـ"OPEX" أيْ "Opérations Extérieures". وذلك بالنظر إلى طريقة احتساب القتلى، حيثُ لا يجرِي منحُ لقب "ميت لأجل فرنسا "Mort pour la France"، للضحايا بصورة أوتوماتيكيَّة إثر مصرعهم.

في غضون ذلك، كانتْ الهند الصينيَّة أكثر منطقة خسرتْ فيها فرنسا جنودًا، ما بينَ 1945 وَ1954، حتى أن أزيد منْ 57 ألف منْ جنودها قضوْا في حربها، في حين كانتْ السعوديَة أقلَّ دولةٍ خسرتْ فيها فرنسا، حيثُ قضى 5 منْ جنودها بالبلاد، ما بينَ 1990 وَ2003.

في المقابل، تلوح مطالبُ بإعداد قائمة أخرى تحصِي عدد منْ فقدُوا أوراحهم بسبب الجيش الفرنسي وعمليَّاته العسكريَّة، وهي مسـألة ليستْ بالسَّهلة، حسب "ليبراسيُون"، وتصطدمُ بأكثر من عائق، إذْ يصعبُ تحقيق الاتفاق لدى المؤرخين والساسة على رقم معين، في ظلِّ غياب إحصاءات دقيقة. زيادة على أنَّ كثيرا من خصوم الفرنسيين الذِي تكبدُوا خسائر ثقيلة لمْ تكن عندهم آليَّات لعدِّ موتاهم وتوثيق العملية.

إشكالٌ آخر يطرحُ في مقامٍ ثالث، على مستوى التمييز بين القتلى العسكريين والضحايا المدنيِّين، ممن لقُوا مصرعهم أمام الجيش الفرنسي، ثمَّ إنَّ فرنسا ستعمدُ إلى تقليل أعداد ضحاياها إلى الحدود الدنيا، تردفُ "ليبراسيُون"، في الوقتِ الذِي ستضخمُ الدول التي تعرضتْ للاستعمار الفرنسي أوْ خيضتْ بها عمليَّات عسكريَّة فرنسيَّة، كيْ تظهر حجم ما تكبدته جراء التدخل الفرنسي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - عبده مكناسة الزيتون الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 02:03
ومذا عن ضحايا الإستعمار الفرنسي الذين كانوا بالملايين في مستعمراتها الممتدة حول العالم وأيضا من خلال تدخلاتها العسكرية في دول عديدة ...!!
2 - ياسين الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 02:23
إحصائيات خاطئة ، فرنسا خسرت في الجزائر 58 ألف جندي بين 54 و62 .
3 - Omar de Canada الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 02:33
Ce sont malheureusement soit des marocains ou algériens.
4 - جيهان الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 02:37
شاهدت في برنامج اسرار باريس فرنسا وهي تقيم ما يسمى بالاستعراض الاستعماري الذي شيدت فيه نماذج مصغرة تختزل ثقافات البلدان التي استعمرتها.خلال هذا المعرض الذي استقطب زائرين من مختلف انحاء العالم تم احضار بعض الرجال من دول افريقيا وايهامهم بانهم سيمثلون بلدهم بجلوسهم امام بعض المنتجات او بمهام اخرى ليفاجؤوا بوضعهم في اقفاص مع الحيوانات ليبدوا بمظهر المتوحشين وبالتالي لتبرر فرنسا للعالم استعمارها لبعض بلدان افريقيا اي انها تريد ادخال الحضارة الى افريقيا .فرنسا ذات التاريخ الاستعماري الاسود قد تستطيع احصاء قتلاها لكن لن تستطيع احصاء عدد من قتلتهم .
5 - karim الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 02:38
"سبعمائة وثلاثةٌ وخمسُون جنديًّا فرنسيًّا لقُوا حتفهم في المغرب ما بينَ عاميْ 1953 وَ1955."

.مع العلم أن المقاومة لم تكن تتوفر إلا على المسدسات و القنابل اليدوية و الأسلحة البيضاء. لو كانت تتوفر على الأسلحة الثقيلة كالدبابات و الطائرات لكانت الخسائر في الجيش الفرنسي أكثر .

لكن لا يجب أن ننسى آلاف الجنود المغاربة الذين كانوا في صفوف الجيش الفرنسي و الذين ماتوا خلال الحرب العالمية الثانية و في مستعمرات فرنسا خصوصا في الهند الصينية و بالضبط في الفيتنام.
6 - mm"3 الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 02:51
السلام لم يقولو كم قتل الفرنسيون من المغاربة ولم يعترفوا ابدا
7 - mustapha الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 04:49
Enfin la verite sur qui.a ose faire la guerre a la france. 753 soldas francaus mort au maroc en 3 ans et 23 652 morts en algerie. Une explication ?
8 - el aalaoui الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 05:25
les notres ignorent notre nombre même vivants comment penserez vous qu'ils nous considèreront en tant que morts ils pensent qu'ils sont malins en agissant ainsi mais de notre part nous leur dironts qu'ils sont tout ce qu'il y a de plus idiot nachfakou aalaikoum puisque nous avons été les plus méritants
9 - Makenzy الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 06:37
الجنود الفرنسيون في مستعمراتها كانوا من ابناء هذه المستعمرات. يعني منكم و عليكم !
عدد المغاربة الذين كانوا منخرطين في صفوف الجيشين الاسباني و الفرنسي كان اكبر من المنخرطين في صفوف المجاهد عبد الكريم الخطابي بحوالي 100 ضعف !!!
ثم الم يحتل الانكيز الهند بجيش من الهنود انفسهم.
ابناء فرنسا بيننا اليوم. يخرجون من جحورهم كل مرة للدفاع عن قيم الجمهورية ...
10 - صالح الصالح الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 06:56
الي معلق هسبريس هل تجاهلت ضحايا المغاربة في معركة واد اسلي 70,000 الف جندي مغربي قتلوا جميعا علي يد المستعمر الفرنسي وضربوا وقتلوا بالمدفعيات ؟ وكم عدد ضحايا المغاربة ساحة الفداء وساحة السراغنة بالدار البيضاء وكم ضحايا المغاربة في واد زم ؟ وكم ضحيا المغاربة في المدن الاخري متل الدارالبيضاء وفاس وزد علي دالك ضحايا أموات الرجال والشباب المغاربة الدين جنودا من طرف فرنسا لمحاربة بهم المستعمر الألماني وتحرير بهم فرنسا ؟ تتكلمون علي خسارة الأرواح في الجيش الفرنسي المستعمر وعن عدد قتلي المغاربة من طرف المستعمر الإسباني والحروب التي قامت بها اسبانيا وجدت الرجال المغاربة لمحاربة الفرنسين والفرنسين جنودا المغاربة لمحاربة الإسبان ، وكم عدد المغاربة قتلوا في الفيتنام لاندوشين ، هدا ما اتي به التخلف وعدم التقافة والوعي وعدم معرفة الاتجاه وحكومات سابقة لن ترشد شعبها وتكونه فكريا وعلميا وتقافيا وترشده الي الاتجاه الصالح ، اما ما عملته من قتل فرنسا في الشعب الجزائري فهدا نتركه للجزائريين يحصون امواتهم !!!
11 - NL-Abdel الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 07:40
فرنسا فقدت 753 قتيلا خلال استعمارها للمغرب. الجزائر خسرت مليون ونصف شهيد.
ترى كم خسر المغرب من مقاوميه إبان استعمار فرنسا للمغرب ؟
هل كان علال الفاسي فقط ؟
12 - دقاق الحي الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 07:59
نريد من فرنسا ان تحصي التروات اللتي نهبتها من اراضينا ابان الحماية .وترد علينا تلت التروة المنهوبة.والباقي مقابل خدماتها القناطر والمستشفيات.
13 - كاتب صحفي الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 08:58
السعودية الخسائر الفرنسية بها قليلة و الارباح كثيرة أما الهند الصينية فالويل لمن اقترب منها خسائر كثيرة بدون أرباح أما بالمغرب و الجزائر ففرنسا ربحت دون ان تخسر أرواح كثيرة لكنها خسرت سمعتها و أنزلت شعارها المفعم بالحرية و الديموقراطية الى الحضيض
14 - TALEB الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 09:08
في المقابل، تلوح مطالبُ بإعداد قائمة أخرى تحصِي عدد منْ فقدُوا أوراحهم بسبب الجيش الفرنسي وعمليَّاته العسكريَّة، وهي مسـألة ليستْ بالسَّهلة، حسب "ليبراسيُون"، وتصطدمُ بأكثر من عائق، إذْ يصعبُ تحقيق الاتفاق لدى المؤرخين والساسة على رقم معين، في ظلِّ غياب إحصاءات دقيقة. زيادة على أنَّ كثيرا من خصوم الفرنسيين الذِي تكبدُوا خسائر ثقيلة لمْ تكن عندهم آليَّات لعدِّ موتاهم وتوثيق العملية. C'est normal car tellement elle en a tué autant de gens qu'il sera difficile de savoir combien
15 - متابع الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 09:46
المغاربة اقوى من الفرنسيين ليس بالسلاح ولكن بالشجاعة وحب نيل الشهادةوهدا هو سر انتصارنا...المغرب مقبرة لكل من تطوعت نفسه ان يعتدي عليه
16 - Mohamed الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 10:13
quel est le nombre de personnes qui ont ete tués par la France ????
17 - المعلق الرياضي الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 10:14
خسر المغرب أكثر من 23.000 مدنيا ما بين 1919 و 1933 على يد الجيش الفرنسي في ما يسمى Pacification، هذا دون احتساب خسائر احتلال وجدة نهاية القرن 19 و احتلال الشاوية سنة 1907، و الذين ماتوا بالغازات السامة خلال حروب الريف ضد الاسبان و انتفاضة واد زم عام 1953 و الجنود المغاربة الذي قضوا في الحرب العالمية الثانية و حرب الهند الصينية، و دون احتساب خسائر المقاومة من الشمال إلى الصحراء.

يجب أن لا ننسى أن أجدادنا ضحوا من أجل أن نعيش أحرار. و أقل ما يمكن أن نفعله هو أن لا ننسى من قتلهم.
18 - karim الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 10:31
C'est flagrant: la France a perdu 23 652 soldats en Algérie, en meme temps elle a tué 1 500 000 marthyrs soit 1 pour 634!!! c'est qui le barbare donc?
19 - Hafid الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 10:38
Le vrai tabou est le nombre de soldats français morts entre 1912 et 1945, et ce chiffre doit être beaucoup plus élevé que les 760 d'entre 1953 et 1955 tellement les guerres au Maroc furent violentes et ça tous les marocains le savent (Abdelkrim, Muha U hammou, ahmed el hiba...)
20 - ahmed الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 11:12
من المعيب الحديث عن ضحايا الفرنسيين،في المغرب دون الخحديث عن ثورة القائد الأممي غبد الكريم الخطابي،أم انكم تعتبرونه بالفعل غير مغربي،ان معاركه مع فرنسا،في زحفه اتجاه فاس لوحدها وصلت الى اكثر 1000 جندي وجرح اكثر من 5000 حسب الأرشيف لبفرنسي(انظر كتاب التاريخ المحاصر لعلي الادريسي) أما العدد الاجمالي فعدة آلاف(عدد قتلى الاسبان والفرنسيين وصل الى ما يقارب 29 ألف ) فالكتابة التاريخية يجب ان ـاطر ضمن سياقها،الا اذا اعتبرت الحرب بين جمهورية الريف وفرنسا
21 - casawi الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 11:21
اتعلمون ايها المغاربة ان النظام الحركي اوهم الغاشي انه لم تطلق رصاصة واحدة في المغرب ضد المستعمر الفرنسي !!? وان فرنسا تصدقت علينا بالاستقلال..!?
22 - akhatar الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 11:45
هؤلاء هم الشهداء حقا جائت بهم فرنسا لمحاربة الجهل و التخلف و نشر الحضارة و التواصل كم استفاد المغرب من الاستعمار و لا يزال كم من طرق و مستشفيات ووو....لماذا تنساقون ورائ السلبيات و تنسون ما جلبوه من راحة البال كم من مغا يستفيدون من حوايج البال ربة
23 - MODERN TALKING الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 11:46
الجيش الريفي بقيادة عبد الكريم الخطابي قتل 16000 جندي اسباني في يوم واحد من بين 23000 اتوا تحت قيادة الجينرال سيلفستر لاخضاع الريافة و لم يتاتى لهم ذالك الا بعد استعمال الاسلحة الكيماوية "الرهج" وتحالفهم مع فرنسا و بعض المغاربة الذين كانوا بالمناسبة اما في جبهات القتال او يعدون الخبز للجنود الفرنسيين لقتال اخوانهم في الشمال. اسبانيا لم يسبق لها ان ربحت حرب او معركة لها في الريف فمن معركة سيدي ورياش GUERRA DE MARGALLO الى معركة "اغزار نوشن" BARRANCO DEL LOBO الى معركة "ادهار اوبران" الى معركة انوال الى حرب الريف الشاملة التي عجز فيها التحالف من ايجاد موطىء قدم لهم في الريف الشيء الذي جعلهم يستعملون في الاخير سلاح الجبناء "الرهج". للاسف حوصر الريف من الشمال بحرا و جنوبا من الجهة الجنوبية التي كانت تحت الاحتلال الفرنسي عفوا الحماية الفرنسية والتي كانت متعايشة مع الاحتلال الشيء الذي الذي سهل تغلغل الفرنسيين الى الريف.
24 - أحمد بلفقيه الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 11:54
لقم تميزت فترة ما سمي بالإستعمار الفرنسي ،لدول إفريقيا عامة وللمغرب والجزائر خاصة، بكونها كانت حماية للشعوب من ويلات الفتن والفقر والجهل. فتحت المدارس وبنت القناطر والطرق،وفكت العزلة عن مناطق كانت تعيش العزلة والتوحش المطبقين.علمت الناس استعمال الطاقات الذاتية والمحلية في تنمية الذات وسد الحاجيات الضرورية بالإعتماد على التعاون والتآزروالكد والإحتكام للقانون ولؤولي الأمر.
وكمثال على ذالك يمكن أن نلقي نظرة خاطفة على مدن وشوارع المدن الجزائرية لنلاحظ أن كل أو جل بناياتها وشكلها المعماري من إنجاز الدولة الفرنسية بالإضافة إلى كل الأطر والتخبة المسيرة والمدبرة التي كونتها ونصبتها فرنسا.
25 - لعريسي محمد الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 12:10
لقد قرأت التاريخ فرأيت أن فرنسا من اجبن واحقر دول العالم والمثل موجود هنا وهو أن في الحرب العالمية الثانية دخل هتلر إلى باريس وجلس على العرش بدون مقاومة تدكر. وان كان هذا يدل على شيء فإنما يدل على أن فرنسا كانت تحترق الدول الضعيفة فقط. فلو كانت لها القوة كما ادعى بعد المعلقين فلولا الحلفاء ومن بينهم الجندي المغربي الشهم القوي لكانت فرنسا ما زالت لحد الآن مستعمرة ألمانية. عاش الجندي المغربي البطل.
26 - مواطن من المهجر الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 12:35
وهل ما قامت به فرنسا الامبرياية
في المغرب العربي ليس بارهاب
فقط اخواننا الجزائريين والمغاربة يفوق مليونين شهيد
ولكن فرنسا الاستعمارية على اليهودي المهرج شارلي قامت القيامة
نعيب فرنسا وما لفرنسا من عيب سوانا (اصبحنا ارخص بشر فوق الارض)
وكل هذا لعدم:
الوعي في العقول!!!
وليس في الاعمار!!!
الاعمار مجرد عداد لايامك!!!
والعقول حصاد فهمك وقناعتك للحيات!!!
27 - aitatta الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 12:52
Environ 50 mille soldats aux couleurs francaises et espagnoles ont trouvés la mort durant ce qu'on appelle la campagne ou la pacification du maroc.
28 - Khalil الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 12:53
إلى جاك الامازيغي و أمثاله. أنا فخور جدا أن أبي رحمه الله قتل 17 جنديا فرنسيا عندما كان عضوا بجيش التحرير. لتفتخر بما شئت لكن إعلانك الحرب في جيشين إستعماريين لا يوحي إلي سوى بكونك ترجو أن تكون عبدا. الفرنسيون لا يحبونك و لا يعتبرونك سوى بيدقا. أرجو منك أن تغير اسمك المستعار "الامازيغي" فالامازيغ كالعرب رجال يحبون وطنهم و يرفضون الإحتلال. سؤالي الأخير لك. ما يعجبك في القتال معهم؟ قتل الرضع و الحوامل؟
29 - التطواني الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 13:05
بالمناسبة أترحم على أرواح أجدادنا الشهداء الصناديد الذين ضحو بالغالي والنفيس من أجل أن يتنفس أحفادهم الحرية الحرية التي مازالت لم تحقق لأبناء المجاهدين المغاربة لقمة عيش حاف نحن أبناء الأقاليم الشمالية من تطوان إلى الحسيمة مازلنا نعاني إلى الأن أثار قصف الجنود الإسبان منطقة الريف بالقنابل الكيماوية مما أدى إلى إصابة ألاف من الناس بالأمراض السرطانية وورثها أبائنا عن أبائهم وتورثت لجيلنا وكل شيئ فدائا لوطننا وعن وحدة ترابه من طنجة إلى الگويرة
30 - المغربي الاصيل الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 13:45
سبعمائة وثلاثةٌ وخمسُون جنديًّا فرنسيًّا لقُوا حتفهم في المغرب ما بينَ عاميْ 1953 وَ1955؛
هدا جيد واعتراف واطلب من فرنسا ان تنشر ايضا كم قتلت وكم شردت وجوعت واغتصبت.ولازالت تفعل نفس الشيء في افريقيا.
31 - Said الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 15:02
السلام عليكم ورحمة الله
معظم الجنود الفرنسيين الذين قتلوا في المغرب قتلوا في مدينة وادزم
32 - نورالدين الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 15:54
لا تستطيع فرنسا ان تعطي ارقاما لشهدائنا ضد فرنسا واسبانيا.وزلنا نعاني من ويلات الاستعمار'سبتة ومليلية وكلومب بشار وتندوف والصحراء.......وحتى ثقافيا فرضت علينا الفرنسية و الاسبانية وهمشنا العربية والامازغية.ومازلنا نتهيئ لحرب مع اخواننا بسبب فرنسا .
33 - التمسماني الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 16:56
700 جندي هذه أرقام خجولة جدا وغير صحيحة بالمرة، ففي حرب الريف مثلا بعد انهزام الجيوش الاسبانية في معارك عديدة أشهرها أنوال التي قتل فيها 16000 جندي اسباني في يوم واحد ومعركة العروي 3000 جندي اسباني، ومعارك اغريبن ودهار أبران ومعارك تمسمان وآيت سعيد والناظور و معركة الشاون وحصار تطوان وغيرها من مئات المعارك التي دارت في الريف حيث قدر الاسبان قتلاهم بأكثر من 100 ألف جندي اسباني وهو عدد لم يقتل في جميع البلدان الاسلامية مجتمعة، أما فرنسا ورغم أنها لم تكن تحتل منطقة الشمال إلى أن زحف المجاهدين في الريف نحو تازة وفاس وتاونات جعلهم يصطدمون بالجيش الفرنسي في معارك البيبان والورغة في بني زروال حيث انهزم الجيش الفرنسي وتراجع في اتجاه فاس وقتل آلاف من الجنود الفرنسيين وهو السبب الذي جعل فرنسا تقيل المقيم العام ليوطي سنة 1925 وتستبدله بالمرشال بيتان أشهر مرشال في العالم أنذاك وهو الذي هزم الألمان في معركة فردان، من أجل القضاء على مقاومة محمد بن عبد الكريم الخطابي حيث تم حينها أكبر انزال في تاريخ المغرب لمحاصرة الريف برا وبحرا وجوا بجيوش تعدادها لما يقارب مليون جندي أروبي ومرتزقة مغاربة وآخرون...
34 - djoudi الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 16:57
آلاف الجنود المغاربة والجزائرين، كانوا في صفوف الجيش الفرنسي، خلال الحرب العالمية الثانية وفي مستعمرات فرنسا خصوصا في الهند الصينية والفيتنام، منهم من توفي خلال المعركة، ومنهم من توفي بأعوام بعد الحرب، وقد يكون بعضهم على قيد الحياة، وللأسف لم تصرف لهم مكافآت مثل زملائهم الفرنسيين...؟؟؟
35 - MOSTAFA الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 16:58
قبل ان تحصي فرنسا ضحاياها لم لم تستفسر عن سبب تواجد عسكرييها في المغرب والجزائر وتونس وغيرها من المستعمرات الفرنسية وقتها فقط يمكنها ان تحصي ضحاياها الى جانب ضحايا الابرياء الذين تمت تصفيتهم وهم في دفاع عن اوطانهم من جبروتها ولكن لا يجب ان نحمل المسؤولين الفرنسيين الحاليين اخطاء اسلافهم لان الزمن لا يمكنه العودة الى الوراء لانه اذا ما عاد فساكون اول من يدافع عن وطنه الى اخر رمق والله شهيدي
36 - عبدل كرم الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 18:14
هل فرنس نست كم قتلت في الجزاءر و المغرب و تونس اكثر من مليونن شخص و كم من ثروات اخدته وال هاد يوم لتزال تنهب .....وتسنع الفتن بين الاخوان المغرب والجزاير ......و اسبني العدوو الكبر ......ان لليه وان اليه رجعون .........تحي المغرب العرب اسلم الكبر ,,,,,,
37 - taha الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 18:53
فرنسا ربحت الكتير رغم خسارتها للجنود ولو كانت خسرت لما فعلت هدا الاحصاء
على العموم نحن يد واحدة المغرب والجزائر ولن يتجرئ احد على المس بمقدساته وترابه مرة تانية
38 - lhakma الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 19:01
أغلب القتلى كانوا جنودا فرنسيين من جنسيات أخرى تجندهم قهرا من البلدان التي تحتلها.

العجيب هو أن فرنسا كانت مستعمرة لألمانيا و في نفس الوقت كان المغرب و معه نصف لإقريقيا مستعمرات لفرنسا!!!!!!
39 - مؤرخ الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 19:10
من الذي قال ان دخول فرنسا للمغرب كان استعمارا لقد كان حماية حماية من الثوراث التي كانت قائمة و تقوم في كل مناطق المغرب ضد النظام انذاك .بعكس ما وقع في الجزائر و تونس و ليبيا ....و التي كانت تحت سلطة العثمانيين وهذا ما بفسر التأخير الحاصل في دخول المغرب1912 ويبقى السؤال الكبير لماذا رغم احتلال فرنسا من قبل الالمان ولم يعد وجود لدولة اسمها فرنسا بقينا نحن تحت الاستعمار الفرنسى وقد كان جنود فرنسا وحتى مغاربيين يقاتلون في اوربا على الجبهات فمن كان يستعمرنا ؟
40 - ali الثلاثاء 17 فبراير 2015 - 20:03
والله، لو أن فرنسا خسرت فقط هذا العدد القليل من جنودها، ما تحررت بلداننا. أكيد انها خسرت الكثير من أغنامها بفضل بسالة وقتالية المجاهدين(اللهم ارحمهم) في المغرب والجزائر
41 - لولا حركيين بربرلكان عدد اكتر الأربعاء 18 فبراير 2015 - 05:40
فرنسا حاربت اغلب حروبها معتمدتا على حركيين و goumiers من البربر و دول جنوب الصحراء و لما اصبحت فرنسا مستعمرة المانية بعت المستوطنون البربر بخدمهم من goumiers البربر لتحرير فرنسا و تاخروا هم لرعاية مزارعهم و مصانعهم في مستعمرات
ما اشبه اليوم بالبارحة اختلاف في التسميات فقط ابناء و حفدة الحركيين اسسوا منضمات بربرية و خدموا فرنسا اكتر من goumiers
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

التعليقات مغلقة على هذا المقال