24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

25/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4807:1413:2416:4519:2420:39
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.46

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | حين قال الراحل الحسن الثاني: "المغرب يرفض الوصاية"

حين قال الراحل الحسن الثاني: "المغرب يرفض الوصاية"

حين قال الراحل الحسن الثاني: "المغرب يرفض الوصاية"

في تسجيل جديد يُبث لأول مرة على الشبكة العنبكوتية، ظهر الملك الراحل الحسن الثاني وهو يتلو خطاب العرش في الثالث من مارس 1982، خص جزء كبيرا منه للسياسة الخارجية للمملكة، حيث حرص على أن يكون متواصلا جيدا مع الشعب بشأن زياراته لفرنسا واسبانيا.

وبلغة عربية سليمة، ضمن التسجيل المرئي الذي بثه منتدى القوات المسلحة الملكية بالانترنت، أكد الملك الراحل أن "المغرب بلد مستقل ذو سيادة، فبوصفه بلدا مستقلا، المغرب لا يقبل أن يُمارس عليه أي ضغط أيا كان مصدره، ولا يخضع لأية هيمنة كيفما كانت".

وتابع الملك الذي وافته المنية في يوليوز 1999 بالرباط، بأن المغرب بصفته بلدا ذا سيادة، فهو مصمم على ممارسة سيادته كاملة غير منقوصة، فيما يخص اختيار صداقاته"، وذلك في رد مبطن على عدد من التأويلات والتحليلات التي واكبت حينها زيارات العاهل المغربي إلى فرنسا والجارة الإيبيرية.

وفي الخطاب الذي جعل منه الملك الراحل جسر تواصل مباشر بين القصر والشعب، سرد تفاصيل عن زياراته التي قام بها سنة 1982 إلى فرنسا، ولقائه حينها مع الرئيس الفرنسي الأسبق فرانسوا ميتران، وإلى اسبانيا بعد لقائه بالملك خوان كارلوس، فضلا عن زيارة وزير الخارجية الأمريكية للرباط.

وتعرض الملك الراحل لعلاقات المملكة مع فرنسا، على هامش لقاء القمة بين قائدي البلدين في قصر الإليزيه، في بدايات 1982، وقال إنه لا يوجد نزاع بين الرباط وباريس، موضحا أن الطرفين أحصيا بكامل الموضوعية كل ما يؤلف بين الحليفين، من خلال روح منفتحة على المستقبل".

وأوضح الملك الراحل بأنه بعد عودته إلى البلاد التقى بوزير الخارجية الأمريكي حينها، ووصف اللقاء بأنه كان فرصة لترسيخ الصداقة بين المغرب وفرنسا دامت أزيد من قرنين، منذ استقلال الولايات المتحدة الأمريكية، مبرزا أنهما حللا الأوضاع الراهنة بالعالم، وانعكاساتها على سياق المنطقة.

ولفت العاهل إلى أن محادثاته مع الملك الاسباني خوان كارلوس كانت الأكثر فائدة، وفق تعبيره، باعتبار أنها أتاحت له تحديد آفاق العلاقات القائمة بين البلدين، والأدوار التي يظل عبها كل بلد مهما في المنطقة، مشيرا إلى تجاور الدولتين معا، وارتباطهما بما يسمى الربط القاري.

وشدد الحسن الثاني، ضمن ذات الخطاب الذي بدا كأنه جرد يلقيه ملك أمام شعبه بخصوص الخطوات التي قام بها بخصوص السياسة الخارجية لبلاده، على أن تحسين المملكة لنوعية علاقاتها الدبلوماسية مع الأقطار الصديقة والحليفة يعتبر من ثوابت سياسة المغرب على مدى سنوات عديدة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (50)

1 - MAROCAIN الجمعة 05 يونيو 2015 - 00:21
كل الدول تمارس سيادتها ولي معجبو حال اشرب البحر . امريكا الراعي الرسمي لحقوق اﻹنسان تنفد عقوبة اﻹعدام كل يوم . فرنسا تمنع الحجاب .....أحنا رادين البال اش تيكولو ععلينا .  
2 - عبدو الجمعة 05 يونيو 2015 - 00:28
رحم الله الملك الراحل الحسن الثانى العبفري الفصيح دو تكوين عالي وثقافة واسعة وقاهر الصحفيين باجوبته الدكية في كل الميادين.
3 - عبد الواحد الجمعة 05 يونيو 2015 - 00:29
من وصايا الراحل الحسن الثاني إلى شعبه الوفي: من لم يعتمد على نفسه ففنائه أفضل من حياته ، وبالدارجة إعتمدوا على ريوسكم راه لي ما يقرا براتو و ميعرف يصبن كساتو ويذبح شاتو ويخيط كساتو ويطيب عشاتو موتو خير ليه من حياتو "..مقتطف من خطاب للقائد الباني الراحل الحسن الثاني رحمه الله وأسكنه فسيح جناته إبان ثمانينات القرن الماضي .
4 - العدل الجمعة 05 يونيو 2015 - 00:35
الحسن الثاني رحمه الله كان اسطورة والله كم تمنيت ان افهم شخصيته كانت شخصية كلها عفاء و تقدم و دكاء.الملك الوحيد الدي كان يتكلم لساعات دون توقف.رحمه الله حبيبنا
5 - عبدالاله العروي الجمعة 05 يونيو 2015 - 00:43
صراحة ما كان يشد انتباهي في الملك الراحل الحسن الثاني علوة علي دهائه وذكائه وفطنته وتبصره هو قوة الالقاء وفصاحة لسانه في لغات شتي وكان ذو ثقافة واسعة بل موسوعة في حد ذاته رغم انه حكم المغرب بقبضة فولاذية فرغم ذلك تحسب للراحل لمسته السحرية في جعل كل ما هو مستحيل ممكن يكفي انه كان مبدع المسيرة الخضراء وسيبقي التاريخ شاهد علي عبقرية هدا الملك الداهية
6 - فاروق الحجاج الجمعة 05 يونيو 2015 - 00:44
رجل لن يتكرر مرة ثانية في هذا البلد كاريزما لا مثيل لها .....المغرب حاليا مستهدف في وحدته و امنه و استقراره ...و عقيدته و عاداته و اخلاقه... مزيدا من اليقضة و التمسك بالوحدة الوطنية وعدم ترك الاجانب و عملاءهم المساس بمقدسات الوطن ...الله الوطن الملك...
7 - مواطن مغربي الجمعة 05 يونيو 2015 - 00:45
إذا كان المغرب بلد مستقل لا أحدا لا يفرض عليه شروطه أو ضغوطات . يجب أن يكون هذا البلد و جيشه قوي و نظام
ديموقراطي و شعب مثقف و وطني .
8 - mohamed bm الجمعة 05 يونيو 2015 - 00:47
فرنسا و تشكيلتها هل سمية الجزائر بمعنى تزاير بدارجة أي زير الرباط،
9 - العالم اصبح قرية صغيرة الجمعة 05 يونيو 2015 - 00:50
العالم اصبح اليوم بمثابة قرية صغيرة المصالح اصبحت متشابكة ومتشاركة سواء ابينا ام كرهنا حتى الدول المسمات العظمى اليوم لايمكنها ان تستغني عن دول اخرى ولو كانت اقل منها قوة لهذا يمكن القول ان مساءلة السيادة اصبحت مساءلة نسبية والابماذا نفسر عدة بؤر التوتر في العالم التي لا تزال عالقة وبلا حل ومن بينها مشكل الصحراء المغربية؟ومشكل فلسطين هو الاخر فاين السيادة من كل هذا.ولا ننسى مثل ااجمهورية الصينية التي كانت منغلقة على نفسها ولكن الظروف فرضت عليها الانفتاح رغما عنها .ولكل هذا نقول السيادة اصبحت مساءلة نسبية لا غير.
10 - معطوش جنات الجمعة 05 يونيو 2015 - 01:07
الله يرحمك يا ملك . صراحة فقدنا ملكا وابا حكيما في كلامه وفي قراراته يا ريت لو انك مازلت حيا لترى مادا فعلت فينا الديمقراطية وما فعلنا بها .
11 - مغربي صريح الجمعة 05 يونيو 2015 - 01:15
هذا الفيديو جاء في وقته. انه رد مبطن على فرنسا واسبانيا بالخصوص.

ان القوانين المغربية شأن داخلي يخص المغرب. ولن نقبل اي تدخل اجنبي من اجل تطويعها لمصالح فئة معينة
12 - abdou الجمعة 05 يونيو 2015 - 01:17
رحم‏ ‏ الله‏ ‏ فقيد‏ ‏ الامة‏ ‏ كان‏ ‏ رجل‏ ‏ حكيم‏ ‏ وعبقري‏ ‏ واطال‏ ‏ الله‏ ‏ في‏ ‏ عمر‏ ‏ الملك‏ ‏ الهمام‏ ‏ بالصحة‏ ‏ والهناء‏ و‏ ببلادنا‏ ‏ ببركات‏ اللهم‏ ‏ ربنا‏ ‏ ححبك‏ ‏ وحب‏ ‏ المصطفى‏ محمد‏ ‏ ‏ عليه‏ ‏ افضل‏ ‏ الصلاة ‏ وسلام‏ ‏ ‏وحب‏ ‏الوطن‏ ‏ الغالي‏ ‏ وحب‏ ‏ قائد‏ ‏ بلادنا‏ ‏ حفظه‏ ‏ الله‏ ‏ ورعاه‏ ‏
13 - عبدالله الجمعة 05 يونيو 2015 - 01:23
كان اذكى ملكا في العالم وعبقريته كان يحترمها الجميع الله يرحمها روح ويجعلها من اصحاب الجنة ويحفظ ابنه وملكنا العزيز محمد السادس وعاءلته.
14 - Halima Ibrahim الجمعة 05 يونيو 2015 - 01:37
اتمنى أن يحدو محمد السادس حدوى أبيه رحمه الله، و يقاوم ضغوطات الدول الغربية الملحدة و جمعياتها المشبوهة التي تستعمل كأدة الإستعمار الجديد، حتى يحمي ثوابت المغاربة و هويتهم و استقلالهم. كما اتمنى أن يكف عن قبول كل ما يقدمه ما يسمى ب"المجلس الوطني لحقوق الإنسان" من إقتراحات هدامة لا تخدم مصلحة الشعب المغربي. لأن الإنبطاح لا يجلب إلا قلة الإحترام و الإهانة. هذا ما نشهده يحدث من قبل الأجانب و العملاء المغاربة، هاته الأيام، بإسم "حرية التعبير" و "حقوق الإنسان"، و يؤيدهم الخونة الفاسدين.
15 - عثمان الفيلالي الجمعة 05 يونيو 2015 - 01:42
نعم الحسن الثاني كان صادقا المغرب بلد دو سيادة يجب أن تحترم،ويجب على جميع المواطنين الوقوف لإنهاء كافة أوجه الاستعمار من طرف اولاد فرنسا خاصة لأنهم موجودون ولا زالوا يسيطرون على الثروة.
16 - سعيد الجمعة 05 يونيو 2015 - 02:04
رحم الله زعيم السياسة المغربية.لا مساس بقوانين أقرها الشرع والقرآن..وتكلم معي في الباقي أسلوب راقي .إفعل ماشئت لكنك ستحاسب...أتذكر خطابات الراحل كانت كلها بكلمات منتقات صحيحة وفي الموضوع والعلاقات الدولية كانت ممتازة.وماكان يثيرني هو أسلوبه رحمه الله الذكاء في اختيار الكلمات المناسبة تتبعها ثقة في النفس تترك في المتلقي إعجابا وتزيده هبة فما بالنا في حديثه مع زعماء الدول.في اعتقادي أنه يطربهم بكلمات لحنها الواقع والحنكة السياسية في تجسيد اﻷوضاع السائدة أنذاك حتى الرد على الصحافة اﻷجنبية كان فنانا في تلقينها دروس في الصحافة.فبعض المقاطع حذفت لكانت مهمة بالنسبة لنا اليوم.ﻹعطاء درس في الدبلوماسية لسياسيي هذه الدولة
17 - معربي حر الجمعة 05 يونيو 2015 - 02:23
رحمة تلله عليه رجل ونعم الرجال كان يعرف ماذا يقول
18 - اسامة الجمعة 05 يونيو 2015 - 04:26
رحمك الله يا الحسن الثاني يا ملك الملوك..رجل لا يعوض..
19 - abderrahmane الجمعة 05 يونيو 2015 - 06:28
أنت ملكنا شاء من شاء .أنت عزتنا أنت روحنا أنت حياتنا أنت شرفنا وستبقى الملكية والله والوطن شعارنا الى أن يرث الله اﻷرض ومن عليها .رحمك الله وحفض محمد السادس وسائر اﻷسرة الملكية والشعب المغربي الحنون.
20 - simo الجمعة 05 يونيو 2015 - 07:31
on a eu de la chance d'avoir ce roi extra ordinaire l'un des dirigeants les plus rare dans le monde entier .on est fier de lui et de tout ce qu'il a fais pour le Maroc et les marocains ,rahimaho lah
el hadri
21 - Anouar الجمعة 05 يونيو 2015 - 08:03
رحمك الله و ادخلك فسيح جناته يا رب امين
22 - مغربي مغاربي الجمعة 05 يونيو 2015 - 08:21
الحسن الثاني مفخرة للمغرب و للدول العربية و الاسلامية كذلك
تاريخ المغرب عرف ملوك عظماء
اشهرهم
ادريس الاول
.......
يوسف ابن تلشفين
ابو يوسف يعقوب المنصور
محمد الناصر
احمد المنصور الذهبي
..
مولاي اسماعيل
محمد الثالت
الحسن الاول
محمد الخامس
الحسن الثاني
محمد السادس
.....................
23 - ادريس الجمعة 05 يونيو 2015 - 08:53
ما فهمت من خطاب المرحوم الحسن الثاني، أن فرنسا تريد أن تكون وصية على المغرب في علاقاته الخارجية.
لقد استمعت للخطاب مرتين واستنتجت محاولة هيمنة فرنسا على علاقاته، و ربما لم تتحمل العلاقات الجيدة مع اسبانيا.
وهذا الكلام موجه للمغاربة المفرنسين الذين يظنون أن المثقف هو من يتحدث في بلده بلغة أجنبية.
ليكن في علم هذه الطبقة المفرنسة أن هناك مغاربة يتقنون 5 لغات أو أكثر ولكن في المغرب يفضلون لغة أمهاتهم.
رحم الله الحسن الثاني وأدخله فسيح جناته كان الرجل المناسب في الوقت المناسب وهو سبب أمن المغرب وثروته الفلاحية.
24 - Abdelhak bardagui الجمعة 05 يونيو 2015 - 09:26
Est ce monsieur ou madame ou mademoiselle ont vécu avec feu majesté hassan 2 ou non allah irhamha roh grâce à lui que nous vivons tous dans la liberté et le bonheur et que le train a continué sous le légide de notre roi mohamed 6 que dieu le glorifie feu hassan 2 était un grand savant et une grande personnalité qui a donné l honneur à notre cher pays que nous l aimons tous de notre coeur et merci pour la diffusion hespress
25 - ع.م. الجمعة 05 يونيو 2015 - 09:26
الحسن الثاني رحمه الله كان واضح و أول مدافع عن الإسلام و لم يدخل أيامه مغربي للسجن بسبب إنتمائه للإسلام. مرة رد على الصحافة أن الإسلاميون بالمغرب وطنيون و لا يهددون المغرب مثل الوطنيون بفرنسا. مرة رد على الصحافة الأجنبية إن كنتم تقصدون باليمقراطية السماح بالملابس التي تخشأ الحياء فأنا أفضل أن أعيش في القرون الوسطى. رد على الخميني مباشرة بخطاب و لم ينتظر و نفس الشيء على ياسر عرفات و قطع العلاقات لأنهم تعدو الخطوط الحمراء.
فرض على دول العالم شخصيته و رجولته و كلمته مما جعل الغرب يحترمه. أما اليوم أصبحت كثير من الدول تتهجم على المغرب و كأنه شيء عادي. و لا نسمع رد من الدولة المغربية. ربما أربعين وزير كل واحد فين شادها. أيام المرحوم كانوا 10 الوزراء قاضين الغرض.
26 - monsif الجمعة 05 يونيو 2015 - 10:07
وان قال ذالك فلا يعدو ان يكون خطابا لا يغير من الواقع شيأ.فالمغرب يعيش تبعية مقيتة وهي اخذة في التجذر.المغرب لم يعد يعاني من الضغوطات والاملاءات فقط.بل تجرأ علينا الصهاينة الئ ابعد حد.حتئ اصبحنا تحت رحمتهم.ووصايتهم.وما توصيات وتوجيهات وانتقادات صندوق النقد الدولي الا واحدة من ابشع صور الوصاية والعبودية.اصبحوا يتدخلون حتئ في كيفية ممارستنا لديننا وفي صياغة قوانينا وربما بلغ بهم الامر الئ التجرؤ علينا لفرض حتئ اي لباس نلبس وبأي هندام نكون في مؤسساتنا.لا تبالغو في وصفنا احرارا فنحن مجرد عبيد لهذه المؤسسات المالية الربوية.التي تملك ادرعا اخطبوطية في كل المجالات السياسية والاجتماعية .ولها منظمات تابعة لها واجهات براقة وفي جوفها سم مدمر لكل القيم والاخلاق.عن اية تحرر من الوصاية تتكلمون؟؟؟
27 - riffi الجمعة 05 يونيو 2015 - 10:19
رحمك الله .انك تاريخ و سياستك يجب ان تدرس في الجامعات .كان قادات العالم يعملون لك الف حساب. عبقري .مخطط .سياسي عالمي.متقف .رزين. ما كان لاحد تافه ان يقلل ادبه على المملكة الا و سددت له لكمات في وجهه سواء دول او جماعات. الان نحتاج هاته الحكمة لان بعض السفهاء يقللون الددب على مملكتنا الشريفة و لكن هناك ملك همام تعلم منك منهاج الحكم و السياسة و نحن وراءه جنود اوفياء كما كان اباءنا وراءك في كل الملاحم منها .البطولة العالمية التاريخية المسيرة الخضراء حيت بامر واحد و هو سيروا على بركة الله زحف جيش بدون سلاح مسالمين يرددون الله اكبر الارض ارضنا و القران سلاحنا. وثم تطهير بلادنا لله الحمد. بطريقة لم تعرفها البشرية من قبل من تخطيط الملك الراحل الحسن التاني .
28 - badaoui الجمعة 05 يونيو 2015 - 10:31
رحم الله فقيد الأمة ضاع للمسمين اجمعين
29 - Marroki الجمعة 05 يونيو 2015 - 10:33
مع الأسف لم يستفد المغرب من كفاءات الرجل التي لا تفاقش على الرغم من الظلم الذي كان, ولا زال بصور مختلفة, كما قال في أحد خطاباته, تسببت للمغرب في سكتة قلبية, وحين حاول استدراك الأخطاء وجد المغرب غارقا في الديون إلى يومنا هذا, ورجال الأعمال المغاربة لم تعد لديهم تقة في النظام رغم دعوات الحسن لهم, والمستوى التعليمي...., حين أصبح وزراء يتأففون عن الكلام بالعربية, الله يصلح الحال.
30 - moha الجمعة 05 يونيو 2015 - 10:49
في ايامه رحمه الله
لن ولم يكن لمثل لشكر ولا شباط ان يتكلم او ان يظهر في الساحة . ولكن مع تفتح ملكنا محمد 6 نطلب ان يكون السيد حصاد مثل البصري حتى يلجم افواه هؤلاء المفسدين و ما فعلته احزابهم بالمغرب و مستقبله مند السقلال. الله يهدينا
31 - rochee الجمعة 05 يونيو 2015 - 11:01
كان سياسيا محنكا رحمة الله عليه
فصاحة لسان
متقف ومتشبع سياسات داخلية و خارجية
سياساته كانت تجلب الهبة للمغرب
كان رحم الله سدا مانعا لجميع الطوفانات الداخلية والخارجة
سياسته الداخلية هي التي ادت الى استقرار البلاد
وانا صغيرة وكانت تشدني خطاباته ولو اني كنت في بعض الاحيان ماكان يقصده
ولكني فهمت مؤخرا
كان رجل زمانه
كان صحافيا بامتياز
كان عسكريا في محيطه
كان فلسطينيا
كان دوليا بسياساته و معرفته لنوايا الاخر
و ما ادراك بالمسيرة التي ادهلت العالم بمشاركة المغاربة اجمعين
هؤلاء ملوكنا و نحن مغاربة ويجمعنا الحب والتقدير و الوفاء البيعة و حب الوطن رحمة الله عليه بكيت يوم وفاته والله على ما اقول شهيد
32 - rabiaa الجمعة 05 يونيو 2015 - 11:33
رحم الله الملك الراحل عزة البلد وفخره العبقري الذي لامثيل له . وبلدنا بلد الوحدة والتسامح شعارنا الله الوطن الملك اطلب من الله ان يبعد علينا اولاد الحرام الحساد ونحن مغاربة معتزين بمغربنا الحبيب الله ينصرنا على الاعداء.
33 - مغربية مصدومة الجمعة 05 يونيو 2015 - 12:08
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته؛
لله يرحمك يا حسن II، ماشاء الله على خطاباتك، في عهدك كان الحياء والحشمة والإحترام، بصراحة حنا المغاربة نخافوا مانحشمو...
34 - moha bia الجمعة 05 يونيو 2015 - 12:37
من الأقوال المأثورة :كما تكونوا يولى عليكم-نسأل الله بقلوب صادقة أن يسكن هذ الرجل الراحل الذي قل نظيره فسيح الجنان وأن يكرمه وموتى المسلمين الذين ضحوا من اجل هذا الوطن بدمائهم وصحتهم وراحتهم بواسع الرحمة والمغفرة
وعلى الأحياء من المغاربة اعترافا بخدمات الحسن الثاني طيب الله ثراه ان يمكن اطفالهم وجانبهم من دراسة وفقه سيرة ذلكم الرجل الذي قدم على ماقدم وأخر اعتزازا بتاريخنا وربط الماضي بالحاضر والتعرف على صفحات مشرقة وخالدة في تاريخنا المجيد وتقبل الله تعالى بمنه وكرمه من هذا الرجل الراحل صالح أعماله آمين
35 - Maghribi الجمعة 05 يونيو 2015 - 13:26
المغرب له تاريخ مجيد و عريق. أثبت خلاله و عبر العصور قدرات سياسية و ديبلوماسية خارقة. الشيء الذي أكسبه الحنكة والقدرة و العبقرية في المجال السياسي عبر العصور. أنتج عناصر و شخصيات غرست أقدامها في تاريخ المغرب و التاريخ الدولي لما حققته سياسيا -وطنيا و دوليا-و ما زال لهذا البلد الحبيب عطاء ثري و كريم و سخي في هذا المجال. و إذا درسنا التطورات التاريخية، سياسيا و فكريا، سنلاحظ أن تلك التطورات والتحولات أوجدت تركيبة فكرية و سياسية مغربية خاصة النوع والطبيعة و النكهة، تختلف عن تركيبات البلدان المحيطة و المجاورة و الشقيقة. و كما إن للمغرب ذلك الكم الثقيل من المخلصين فإن له عدد لا يعتد بهم من الرخصاء و البائعين من الإنتهازيين المنحطة ذممهم. و هؤلاء يعملون جاهدين ليرهنوا المغرب لقوى خارجية سياسيا. و أشركوا في أعمالهم صغار العقول من المتهورين ذوو التفكير الصبياني يؤمنون بخرافات و تمويهات أطعمهم إياها من لا يهمهم إلا مصالحهم و مصالح بلدانهم كتريوجهم لفكرة: '' إنهم سيدافعون على المغرب '' إذ كيف لمن يكرهك بشغف و يهاجمك بقوة من حيث يظن أنك لا تدري -بما في ذلك إستعمالكم-كيف له أن يدافع عنك؟
36 - موﻻي ولد باحماد الجمعة 05 يونيو 2015 - 14:12
الحمد لله وحده.
هده المقولة ﻻ تعكس وضعية اﻻصول بالمغرب,وانتم نعلمون ان المغرب لم يحصل اﻻ على نسبة47في المئة من استقﻻله,تجاوزا بعد الحاح امريكي بريطاني جاء عقب مؤتمر انفا.وبقيت نسبة53%تحت وصاية فرنسا الى يومنا هدا,ﻻ يزال النظام البعثي يطالب باسترجاعها عبر منظمة اﻻمم المتحدة من خﻻل اﻻسناد اﻻمميUNSMOH.فلقد تم تفويضها الى دولة اﻻمارات العربية المتحدة بعدما ثبت ان المغاربة ليسوا أهﻻ لها وﻻ دمة.
ان نسبة 47%من اﻻستقﻻل الدي حصل عليه المغرب من خﻻل معاهده اكس ليبن يعتبر نمودج استقﻻل داتي عملت اﻻدارة الفرنسية على ارساء معالمه عبر المؤسسات,وسارت على عهدها الى ان تم جﻻء اﻻطر الفرنسية العاملة بالمغرب بعد تحقيق نسبة مهمة
في سلم التطور وبقيت على عدد قليل من الفرنسيين لمداومة العهد وتدبير العقود.
ان نسبة 47% تعكس الوضع الدستوري الدي كان عليه المغرب خاصة بعدما ثبت ان العرش المزعوم ﻻ يملك من اﻻصول ما يخوله هده النسبة,اﻻ انها بركة محمد على ال البيت الشرفاء التي تستحيي فرنسا ان تنزع منهم بركات وسؤدد افاءه الله عليهم,ومخافة المعرة التي تﻻحق كل تطاول على سدتهم العالية,اﻻ انهم مبتلون بالعبيد المناكيد//كرسيك
37 - مغربي من ألمانيا الجمعة 05 يونيو 2015 - 14:44
كان ملكنا الحسن الثاني رحمه الله ملكا أسدا شجاعا،كان رجل سياسة محنك،لطالما كانوا أعداء الوطن يصنفون الملك الحسن رحمه الله بأنه ديكتاتوري،والله لم يكن ديكتاتوري،بل كان حريصا على وحدة الوطن،وجعل من المغاربة شعبا متماسكا بعضه البعض،في السراء والضراء.كان الملك الحسن الثاني رحمه الله يمنع أبنائه داخل القصرمن التكلم باللغة الفرنسية،وعندما يكون الحسن الثاني وحده في القصر بعيدا عن البروتكلات،كان يجلس على الأرض ويفرش سجادة ويأكل وهو جالس على الأرض،هذا هو الحسن الثاني.
38 - التبعية خير من التخلف الجمعة 05 يونيو 2015 - 15:13
إلى الأخ 26 monsif السعي إلى الإندماج في المحيط الدولي إختيار وليس تبعية. المغاربة شعبا وملوكا قاوموا الهيمنة الأوروبية لما توحدوا وأسسوا أمبراطورية قوية منذ عهد المرابطين إلا أن وهن العظم منهم إبتداء من هزيمة معركة العقاب 1212م,
لما كانت الحروب متكافئة بالعضلات إنتصروا في وادي المخازن 1578م,ولما صارت تدار بالإبتكارات العلمية إنهزموا في إسلي 1844م وتطوان 1859م.
في عهد الحسن الأول رفض أصحاب القرار المخزني الإندماج في المحيط الدولي طوعا بمسايرة العصر وإدخال القطار و التلغراف إلى المغرب فكانت النتيجة الخضوع للإرادة الدولية بشروط الخزيرات 1906م و الإستسلام للحماية 1912م.
إندمج الإقتصاد المغربي في الإقتصاد الفرنسي بسبب الحماية كما إندمج إقتصاد البلدان بعضه في بعض خاصة البلدان المتخلفة مع القوى التي إستعمرتها.
حاولت الأنظمة الإشتراكية التحرر من الهيمنة الأمبريالية إلا أنها إرتمت في أحضان المعسكر الشرقي فسقطت لما سقط 1989م.
مواجهة الصين للأمبريالية في عهد (ماوتسيتونغ )ما بين 1949و 1976 تسببت للشعب في كثير من المآسي ولم تتحسن أوضاعه إلا بفضل حكمة (دانك سياوبينج) الذي أدمجه في إقتصاد العالم.
39 - ابو ريان الجمعة 05 يونيو 2015 - 15:26
"موازين" القوى
عند سماعي لهذا المقطع، تباذرت في ذهني جملة " التاريخ يعيد نفسه مع تغيير موازين القوى"، فزيارة فرنسا و اسپانيا و استقبال ديپلوماسي امريكي آنذاك، للتحالف و الانفتاح، ينم على مكانة المغرب "المزعومة" وقتئذن للضغط عليه و مساومته كما جاء في الخطاب،
هذا الخطاب الذي يشكل ثماتلا مع الحاضر، يتزامن مع زيارة رئيس الحكومة لاسبانيا، و قبلها لفرنسا، و قبلها بكثير توطيد العلاقات اكثر مع امريكا، لمكانة المغرب "الحقيقية" المؤثرة اقليميا و قاريا، و هده المرة كان سباقا للضغط على فرنسا (بقطع العلاقات) و مساومة اسبانيا (التعاون الامني) و "قرص" أذني 'بان كي مون' (الحيادية)...أليس هدا تغييرا في "موازين" القوى؟الم تعد هده الدول تعزف ايقاعا يتناغم مع مكانة المغرب الجديدة؟
وجاء هدا التوثيق اليوم ليبرز وجها من اوجه هده المكانة المتقدمة الا و هو مهرجان "موازين"
و شاءت الصدف ايضا، ان يكون شعار المهرجان هو ايقاعات العالم،التي طالها "نشاز" ايادي خفية(femen, much love, 489)، استغلت صداها بعض الجهات للتشويش على هده المكانة المتقدمة وكضريبة للمغرب كنوع جديد من الضغط و الوصاية
40 - محمد الجمعة 05 يونيو 2015 - 16:10
اظن ان المقولة قالها الحسن الثاني رحمة الله عليه في التسعينات وليس التمانينات و بالضبط بعد حرب الخليج الاولى
41 - تورية الجمعة 05 يونيو 2015 - 16:10
رحمك الله ياسيد الرجال ، يا ملك الملوك،و الله اشتقنا لك.
42 - مغربي الجمعة 05 يونيو 2015 - 16:44
الملك الحسن الثاني رحمه الله وادخله فسيح الجنان مع النبءين وشهداء والصالحين من العباقرة الكبارفي العالم نظرا لخبرته وحنكته وتبصره وقوة سخصيته وثقافته الغير محدودة واستراتيجيته العميقة والدقيقة في عالم السياسة انه العربي الوحيد الذي يحترمه كافة الغربيين والطبقة المثقة من العرب لانه بحر من العلم في كافة المجالات مقارنة مع كل قادة العالم في عهده وثرك قيم كلها فخر واعتزاز ووضع المغرب والمغاربة على الطريق الصحيح في كافة المجالات على الامد البعيد ومكانته عنذ المغاربة ستظل راسخة اب عن جد والى الابد
43 - mourad الجمعة 05 يونيو 2015 - 16:49
إنه عبقري وحكيم أحببنا حتى النخاع
44 - سحنون الجمعة 05 يونيو 2015 - 17:02
رحمك الله ياملكي المولى الحسن الثاني طيب الله تراك وادخلك فسيح جناته صدقوني عندما اتذكر المغفور له الا واشرع في البحث عن خطاب له واستمع اليه بكل صمت ودقة انه رجل عظيم سياسيا وثقافيا والدي كان يميل اعجابي به الحكمة والهيبة والاناقة وأتذكر عندما كنت شابا واعرف بانه سيلقي خطابا الا ومن واجبي ان استمع الى خطابه كيف كان الامر لأراه على شاشة التلفزة التي كانت تبعد عني مسافة ١٢ كلم ماشيا بعض الأحيان وعند رجوعي الى منزل الآباء أصير محللا سياسيا الى أهل القرية ويالها من بهجة وافتخار بملكي الهمام طيب الله ثراه ونصر ملكنا محمد السادس أمين يارب العالمين
45 - محمدزين فاتح السبت 06 يونيو 2015 - 01:45
اتمنى من الله ان يحفض ويصون هذاالوطن الغالي وشعبه العظيم الدكى المسلم بما حفض به الذكرالحكيم وان يجدد الرحمة والغفران على ملك افنى عمره في خدمةشعبه وعزبلاده لزلت اعماله الطيبة من بناء للسدود والطروق ومساجد وكثيرمن الاعمال كستكمال واحدتنا الترابية بتنضيم المسيرة الخضرءفكل هذا يشهدله به التريخ رحمه الله واعان خليفته محمد السادس نصره الله
46 - monsif السبت 06 يونيو 2015 - 02:57
ردا علئ تعقيب الاخ صاحب التعليق المعنون ب - التبعية خير من التخلف رقم 38 .نعم كل ما سردته من وقائع تاريخية لها علاقة بالموضوع.والصراع قديم.ومن يملك القوة العسكرية الأفضل ومن يسيطر علئ ثروات البلدان هو من يفرض ما يريد بالشروط التي يريد.ولكن عندما تكون التبعية اختيارا يختفي وراءه ساسة بلد ما ثم يموهون بمثل هذا الكلام الذي ينفيها محاولا الغاء واقع بالأوهام فهذا ما اشرت اليه.اما التبعية والانبطاح ان كانت امرا حتميا فكن علئ يقين انه لن يؤدي الا الئ استمرار التخلف وتكريسه(اللهم اذا كنت من الذين يعتبرون امتلاك التيجي في ولبس الفيزيون والعيش علئ النمط الامريكي الاستهلاكي تقدمات وتطورا!!!!).فهل تقدمت البلدان الخاضعة خضوعا تاما للأمبريالية ولشره المؤسسات المالية الدولية ؟؟؟الصين اليوم هي قوة عظمئ هي وروسيا ولا تزالان تقاومان رغم ما يبدو للجميع من كونهما انبطحتا امام القوئ المذكورة انما هي جولات والحرب سجال.والحرب القادمة ستكون لحسم هذا النزال وقد تكون حربا لا تبقي ولا تذر.التخلف رديف التبعية وليس العكس ايها الخ
47 - الهبيل ولد الحومة الاثنين 08 يونيو 2015 - 01:19
ألف رحمة ونور على ملكنا الحسن الثاني .ونحن على عهد نسير ضدا في كل أشكال الوصاية على هذا البلد الأمين ..
48 - chouf الاثنين 08 يونيو 2015 - 12:37
كل نفس ذائقة الموت.الحمد لله على دين الاسلام.هو مات واتمنى من الخلف الله يحفظ ان يدوم عليه الصحة وهو خير خلف .والمغرب مزدهر مشاريع في جميع انحاء المغرب.الله اعز الملك والمغرب.والمغاربة يستهلوا كل خير.
49 - ياسين الاثنين 15 يونيو 2015 - 00:51
الحسن الثاني-رحمه الله و اسكنه فسيح جناته-كان شخصية نادرة لن تعوض
50 - yassine الخميس 18 يونيو 2015 - 00:06
براي اخر لما جاء به النص اريد اقول انه يجب علينا ان ندرج مبدأ المجموعة الحزبية المتعاونة في صدد الرُّقي بالمملكة لا لتكليف حزب واحد عبء الحكومة و20حزب اخرى معارضة لها اذا ما زلنا على هذه الحالة سيسهل علينا ان نغير الغلاف ويصعب تغيير الدروس تحية لسلاطين المملكة الاحياء و الاموات.
الاحزاب كونوا حكومة واذا وجدتم مشكلة لا تنسبوها الى الحكومة بل ابحثوا عن الحل وطبقوه وشكرا لبلدي
المجموع: 50 | عرض: 1 - 50

التعليقات مغلقة على هذا المقال