24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. وكالة "ناسا" تختار فوهة بركانية قديمة في المريخ (5.00)

  2. جمال الثلوج بآيت بوكماز (5.00)

  3. الشرطة الإيطالية تصادر فيلات "عصابة كازامونيكا" (5.00)

  4. أبقار بقرون أم بدون قرون؟ .. السويسريون يصوتون لحسم الخلاف (5.00)

  5. ترامب: أمريكا ستظل "شريكا راسخا" للسعوديين (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | حرب الريف والعالم ـ 13 ـ : طيّارون أمريكيون يقصفون الريفيّين

حرب الريف والعالم ـ 13 ـ : طيّارون أمريكيون يقصفون الريفيّين

حرب الريف والعالم ـ 13 ـ : طيّارون أمريكيون يقصفون الريفيّين

سلسلة مقالات يومية يسلط من خلالها الدكتور الطيب بوتبقالت الأضواء على صفحات مجيدة من تاريخ المغرب المعاصر؛ ويتعلق الأمر هنا بالأصداء العالمية التي خلفتها حرب الريف (1921-1926) عبر ردود الفعل المتضاربة والمواقف المتناقضة التي سجلتها الصحافة الدولية إبان هذه الفترة العصيبة التي تعرضت فيها حرية وكرامة المغاربة للانتهاك السافر والإهانة النكراء.

لقد برهن أبناء الريف عبر انتفاضتهم البطولية في مواجهة العدوان الاستعماري الغاشم عن تشبثهم الدائم بمقومات الهوية الثقافية المغربية الضاربة جذورها في أعماق التاريخ، وعن فخرهم واعتزازهم بالانتماء الحضاري إلى مغرب مستقل ذي سيادة غير قابلة للمساومة.

إن أبناء الريف، بشهادة كل مكونات الرأي العام الدولي في هذه الفترة التاريخية ما بين الحربين، أعطوا دليلا قاطعا من خلال دفاعهم المستميت عن الحرية والكرامة أن المغرب بلد يسكنه شعب أصيل لا يرضخ أبدا للذل والهوان مهما كلفه ذلك من ثمن.

مشاركة الطيارين الأمريكيين في الحرب ضد الريفيين

في سنة 1925، اقترح الكولونيل الأمريكي سويني على رئيس مجلس الوزراء الفرنسي تشكيل فرقة عسكرية تضم نحو عشرة طيارين أمريكيين ينتمون إلى سرب الفرقة الجوية، لافاييت، التي تميزت بمشاركتها القوية في حرب 1914-1918.

وفي 16 يوليوز1925، توصل الجنرال ليوطي ببرقية من باريس في الموضوع: "لقد وافق بانلوفي على طلب الكولونيل سويني، كما يعتبر أن السبيل الأمثل من أجل الحفاظ على حرية الطيارين وعلى المصالح الدبلوماسية للحكومة الفرنسية يتجلى في عقد التزام في خدمة سلطان المغرب مع هؤلاء الطيارين مدته ثلاثة أشهر قابلة للتجديد".

وكان من الواضح أن عبارة "في خدمة سلطان المغرب" ليست سوى عبارة من العبارات التي اعتادت الدبلوماسية الاستعمارية توظيفها، بحيث أنه لم تتم استشارة سلطان المغرب بشأن هذه القضية بالذات... وحللت الدعاية الفرنسية مبادرة الطيارين الأمريكيين كما يلي: "إن هذا التعبير عن التضامن الأمريكي ذو أهمية متميزة في الوقت الراهن بالنسبة لنا، لأنه سيفيد التعريف بقضيتنا في الولايات المتحدة الأمريكية، ويساعد على تنوير الشارع الأمريكي فيما يخص اعتداءات عبد الكريم". كانت هذه الفرقة الجوية الأمريكية تتكون من عشرة أفراد برفقة سبعة طيارين فرنسيين تحت قيادة الكولونيل سويني، خريج المدرسة الحربية بواشنطن سنة 1917.

وافق ليوطي بشكل سريع على هذا العرض: "يمكنكم التأكيد للكولونيل الأمريكي سويني أنه سوف يستقبل هنا استقبالا حارا من طرف جميع السلطات، وعلى وجه الخصوص من طرف أصدقائه في القوات الجوية الفرنسية". بعد أسبوع، كان كل شيء جاهزا بغية انطلاق سرب الفرقة الجوية الأمريكية من فرنسا في اتجاه المغرب، وقد تم وضع سبع طائرات رهن الطيارين. وحدد تاريخ الذهاب في 3 غشت 1925، حسب خط الرحلات الآتي:

الاثنين 3 غشت: لوبورجي – ليون – استريس

الثلاثاء 4 غشت: استريس - -بربيون – برشلونة

الأربعاء 5 غشت: برشلونة – أليكانتي.

الخميس 6 غشت: أليكانتي – مالقة – الدار البيضاء.

ونظرا لاضطرابات أحوال الطقس، لم يصل العسكريون الأمريكيون إلى برشلونة إلا في اليوم السابع من غشت، حيث استقبلوا هناك بحفاوة من طرف السلطات المدنية والعسكرية. وفي صبيحة اليوم الموالي، حلت الطائرات الست التي كان على متنها العسكريون الأمريكان والفرنسيون بأليكانتي، بينما اضطرت الطائرة السابعة إلى التوقف بفالنسيا إثر إصابتها بعطب، وفور إصلاحها اتجهت الطائرات السبع نحو المغرب.

لم يكن تدخل الطيارين الأمريكيين ليمر بدون علم الرأي العام الأمريكي أو الأوروبي، وأما الرأي العام المغربي فإنه لم يكن يعلم شيئا عن ذلك… وقد بعثت الوزارة الخارجية الفرنسية ببرقية إلى المقيم العام بالرباط وإلى سفير فرنسا في واشنطن، بتاريخ 21 شتنبر1925، تضمنت ما يلي: "نشرت بعض الصحف الفرنسية اليوم مقالا لجريدة الدايلي مايل الإنجليزية، يثير من خلاله السيد كيلوك، وزير الخارجية الأمريكي، انتباه المقيم الدبلوماسي التابع للولايات المتحدة الأمريكية في مدينة طنجة بخصوص خرق الطيارين الأمريكيين بفرقة الكولونيل سويني، للقوانين الفيدرالية التي تمنع على أي مواطن أمريكي المشاركة في أعمال عدائية ضد بلد ليس في حالة حرب مع الولايات المتحدة الأمريكية."

يومان فيما بعد، توصل وزير الشؤون الخارجية الفرنسي ببرقية من واشنطن تطمئنه:

"أوردت صحف الأمس أن الإدارة الخارجية الأمريكية أعطت تعليمات لقنصلها بمدينة طنجة من أجل تذكير الطيارين الأمريكيين المشاركين في الحرب بالمغرب أنهم يخرقون القوانين الأمريكية (...) وقد تم اتخاذ هذا الإجراء تلبية لاحتجاجات أحد السيناتورات الذي ازداد ابنه بالمغرب وكان يخشى عليه أن يستدعي في إطار الخدمة العسكرية بهذا البلد، وفي كل الأحوال فإن القانون الأمريكي يتميز بالغموض، بحيث أنه لا يعاقب على الجنح المرتكبة من طرف مواطنيه بالخارج".

وفي بداية سنة 1926، طالبت وزارة الحرب الفرنسية بباريس الإقامة العامة بالرباط بتسديد النفقات المترتبة عن مجيء الطيارين الأمريكيين إلى المغرب، وكان مبلغها 200.000 فرنك. وافقت الإدارة الاستعمارية بالرباط على اقتطاع هذا المبلغ من "صندوق الاحتياط" التابع لوزارة الشؤون الخارجية، وهذا ما تم القيام به...

وتجدر الإشارة إلى طلب تقدم به طيارون آخرون من بلجيكا وإيطاليا بهدف تعزيز القوات الجوية الفرنسية في غاراتها على الريفيين. وهكذا، جاء في رسالة بتاريخ 24 يوليوز1925 لموريس هيربيت، سفير فرنسا ببروكسيل، إشارة بخصوص خدمات الطيارين البلجيكيين المستعدين لمهاجمة الريفيين دفاعا عن الاستعمار الفرنسي: "عبر عدد من الطيارين البلجيكيين الذين طلبوا دون جدوى الانضمام إلى أسرابنا على الجبهة الريفية، في رسالة قامت بنشرها الصحافة ببروكسيل، عبروا عن اندهاشهم لاختلاف المعاملة التي تلقوها مقارنة مع تلك التي تم تقديمها للطيارين الأمريكيين". وعنونت جريدة الفانتيام سياكل مقالا لها بـ"طيارون بلجيكيون يتطوعون للقتال من أجل فرنسا، لكن تم رفضهم". وهذا نص الرسالة التي طلبوا من الجريدة نشرها: "إننا طيارون عسكريون بلجيكيون، تطوعنا للقتال على الجبهة الريفية من أجل فرنسا بغية تأكيد علاقة التضامن التي تجمع بين فرنسا وبلجيكا، على اعتبار أن قضية فرنسا هي أيضا قضية الحضارة (...). نعول على دعم صحيفتكم من أجل مساعدتنا في إنجاح مهمتنا".

كما توصلت وزارة الخارجية الفرنسية من سفير فرنسا بإيطاليا برسالة بتاريخ 10 غشت 1925 جاء فيها: "صرحت جمعية الطيارين الوطنية، التي يوجد مقرها بميلانو، بأن مجموعة من أعضائها يرغبون في الحصول على الامتيازات نفسها التي حظي بها الطيارون الأمريكيون بخصوص العمليات العسكرية الجارية حاليا بالمغرب".

هذا معناه أن الريفيين كانوا في مواجهة مفتوحة مع الإمبريالية العالمية وليس فقط مع دولتين استعماريتين أوروبيتين..

* أستاذ التاريخ المعاصر وعلوم الإعلام والاتصال بمدرسة الملك فهد العليا للترجمة- طنجة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - المختصر الخميس 08 يونيو 2017 - 05:30
تاريخ عظيم مشرف قام به الاجداد لتحرير البلاد ومنح الحرية والكرامة للاجيال القادمة .. ودليل يثبت لنا عن ارهاب الدول الغربية والتي للاسف يتشدق البعض بها ويمطرها بسيل جارف من الشكر والثناء والتعظيم والتقدير ومتمنين العيش بكنف تلك الدول .. ناسيا ما قامت به من جرائم مروعة ومجازر مهولة بحق اهله وبلده ولو علم الاجداد الذين ضحو بدمائهم وارواحهم لتنال الاجيال القادمة عزتها وكرامتها وحريتها ان تلك الاجيال ستنسى تلك التضحيات وتكيل الثناء والمديح لهؤلاء لما ضحو بقطرة دم واحدة .... والان اللغة والثقافة الفرنسية متغلغلة بالمغرب للاسف واقولها والله بحرقة وليس تشفي او اساءة لدرجة ان بعض من المغاربة حين تتحدث معهم عن حاجة معينة يقول لك شو سمتها بالعربية معرفش غير بالفرنسية ؟؟؟ !!! ان قلنا ان هذا الامر مفروض والثقافة الفرنسية والغربية ملزمة بالتعليم لكنها ليست ملزمة بالتحدث فيما بينكم وادخال المصطلحات الفرنسية حتى بحديثكم مع اهلكم بالدار او بالزنقة والطريق . الان يكشف لنا التاريخ عن ما قام به الفرنسيون والامريكان من جرائم وليست فرنسا وامريكا بل اغلبية الدول الاوربية متورطة فما رد عشاق اوروبا والغرب ؟؟
2 - مسلم الخميس 08 يونيو 2017 - 05:33
واليوم الريفيون يؤدون الثمن من طرف المخزن الهمجي والسب والشتم والتخوين من بعض الإخوة في هذا الوطن....حسبنا الله ونعم الوكيل.
3 - قطاع الطرق لن يحكموا العالم الخميس 08 يونيو 2017 - 05:41
هادا ان دل على شيء فانما يدل على ان المغرب على مر القرون مستهدف من طرف اطماع جهة معينة التي عينها على المنطقة, و صية من الاجداد الى الاحفاد, و نفس السيناريو يتكرر مع اسماء ووجوه مختلفة. الكل يعرف من عينه على المنطقة و لكن هيهات بادن الله.
4 - وطني الخميس 08 يونيو 2017 - 06:13
لو كانت مطالبهم مشروعة لماذا رفضوا الحوار ولجؤوا الى العنف ورمي الحجارة على قوات الامن وقوات المساعدة كنت اتصفح موقع تواصل الاجتماعي وتفاجئت من بعض التعاليق اغلبهم ريفيون في اروبا قاموا بشتم اب ناصر الزفزافي عندما زار بيت عبد الاله بنكيران ووصفوه بخائن الريف وايضا شتموا نوال بنعيسي ووصفوها بخائنة الريف لماذا تهجموا على اب ناصر لانه نسف مخطط الانفصالي في الريف المغربي و نوال بنعيسي احست بخروج عن المطالب المشروعة واصبحت مطالب انفصالية تهدف الى زعزعة استقرار الوطن من خلال تدوينتها على فيسبوك اتهمت بعض النشطاء بالخونة.
اقول الى الشعب المغربي وان واحد من هذا الوطن عروبي ريفي سوسي صحراوي كلنا شعب واحد وطن واحد دين واحد وملك واحد الحوار هو هدف تحقيق المطالب وليس الابتزاز والعنف لتحقيق المطالب المشروعة ولا انسى ان اقول بان الوطن مستهدف من الخارج لتقسيم هذه نصيحة اوجهها الى اؤلئك الذين يقلون بان هذه مجرد مزحة ان لا ازرع الخوف بل اقول الحقيقة كما قالوا المحللون السياسيون الدور على من.
5 - الى المختصر الخميس 08 يونيو 2017 - 06:31
يا اخي البلاء الدي تتكلم عنه يمس كل الدول التي عانت من ويلات الاستعمار ليس فقط المغرب, سميه بلاء, ابتلاء او ماشات. الله اعزنا بالاسلام و عندما نبتعد عنه, الى الهاوية...دول الخليج متلا, تحية حارة ليهم نحبهم في الله, طاغية عليهم التقافة الغربية كدالك واخرون. الله يستر و صافي. رمضان كريم عليك و على الجميع
6 - جاء في المقال ... الخميس 08 يونيو 2017 - 06:32
...( هذا معناه أن الريفيين كانوا في مواجهة مفتوحة مع الإمبريالية العالمية وليس فقط مع دولتين استعماريتين أوروبيتين).
وهذا بالضبط ما كان على علم به عقلاء المخزن فأشاروا على السلطان عبد الحفيظ بقبول الحماية ، كما نصحه بذلك أصدقائه من السفراء الأجانب الذين كانوا على معرفة بخبايا الامور الدولية.
فلولا معاهدة الحماية مع فرنسا لانقسم المغرب إلى خمس كيانات مستقلة ( طنجة ، الشمال ، الوسط، الصحراء، موريتانيا ).
لقد كان ذلك واضحا منذ مؤتمر مدريد 1880 الذي شاركت فيه فرنسا وألمانيا والنمسا-المجر وبلجيكا والدانمارك وإسبانيا وإنجلترا وإيطاليا وهولندا والبرتغال والسويد والولايات المتحدة الأمريكية .
وهي نفس القوى الإستعمارية التي فرضت شروطها على المغرب في مؤتمر الخزيرات 1906.
ولهذا السبب كان الإنتصار على هذه القوى من المستحيلات مما أدى إلى استسلام كل زعماء المقاومة في تلك الفترة أمثال عبد القادر في الجزائر و الخطابي و أوباسلام وغيرهم في المغرب.
7 - ايت الراصد:المهاجر الخميس 08 يونيو 2017 - 06:34
البارحة اثناء مقاومة الريف للإمبريالية الغربية /الاحتلال الفرنسي طيارون امريكيون يحاربون معه ضد كرامة الريف المغربي امااليوم فمغاربة بلباس المارينز الامريكي يهددون بتكسير عظام أبناء حراك الريف العظيم ...حلل وناقش
8 - اعليلوش الخميس 08 يونيو 2017 - 06:37
تحليل منطقي وواقعي.. فعلا الدول الغربية فرضت وجودها على المغرب ولو باللغة ..ومازالت المملكة المغربية تحت أطماع خاريجية الى يومنا هذا..ولكن هيهات نحن لهم بالمرصاد..فنقطتة قوتنا هي عزيمتنا وملكنا وامننا..قد نختلف او نتفق على أمرما...عاش وطننا الحبيب حرا وعاش ملكنا الحبيب
9 - amed الخميس 08 يونيو 2017 - 06:38
لعبيد يبررون قتل الأحرار ويفرحون بذلك.... والأحرار يضحون من أجل حياة العبيد.

العبيد تضيق بهم الحياة إذا عاشوا أحراراً.... والأحرار يموتون حتى لا يكونوا عبيداً.

العبيد يظنون أنهم على صواب دائم.... والأحرار يعرفون أنهم يصيبون ويخطأون.

العبيد يدورون مع المصلحة والهوى أينما تكون.... والأحرار يدورون مع الحق أينما دار.

العبيد يرون الحق باطلاً والباطل حقاً.... والأحرار يميزون بين الحق والباطل.

العبيد يوالون الفجار حتى وإن كانوا كفارا.... والأحرار يوالون المؤمنين طالما أنهم أحرار.

العبيد يصدقون ما يسمعون ويكذبون ما يشاهدون.... والأحرار ينظرون بعقلهم فيما يسمعون ويشاهدون.

العبيد لا يريدون أن يروا في حياتهم إلا العبيد فوجود الأحرار حولهم يغيظهم.... والأحرار يؤمنون بوجود العبيد والأحرار في حياة الناس ويتمنوا أن يصبح الجميع أحرار.

العبيد يقولون دائماً نحن الشعب....والأحرار يقولون نحن جزء من الشعب
10 - borla الخميس 08 يونيو 2017 - 06:38
وكان من الواضح أن عبارة "في خدمة سلطان المغرب" ليست سوى عبارة من العبارات التي اعتادت الدبلوماسية الاستعمارية توظيفها، بحيث أنه لم تتم استشارة سلطان المغرب بشأن هذه القضية بالذات.
il faut etre juste avec l histoire,les usa n on rien a avoir avec cette guerre,car les usa n on pas ete officiellement active ds les guerres hors de l amerique
plus que le sultan de fes ds le temps a signe le constrat de donne la protection de la france au sultan contre abdelkarim qui veut defender tout le maroc et pas juste le rif car il a fait ces etude a fes et pas au rif ,et save bien que le maroc ete colonialise par une demande de sultan et pas une demande de france
il a fait la guerre pour tout le maroc avec l union des trebu de rif,et il va faire l union avec lea Amazigh de l atlas,mais le sultan le save ,et a demande l aide etranger pour avoir le poste de sultan de fes car le sultan de sud la glaoui ete contre la colonization
il faut revoir l histoire que vous ecrive
11 - صالح الصالح الخميس 08 يونيو 2017 - 07:22
ولا يعرف السبب الحقيقي الدي جعل الملك الحسن التاني يقوم بغارات جوية ويرمي قنابل النابالم علي اخواننا في الريف والدي الريفيون لن ينسونه أبدا ؟
12 - عمر الحركة الخميس 08 يونيو 2017 - 08:07
ت علم يامن لا يعرف تاريخ المغرب
13 - الابطال الخميس 08 يونيو 2017 - 08:30
تاريخ عظيم يشرف الأمة المغربية و يجعلها أمة محترمة اجتمعت امم الاستعمار عليها جمعاء كما قال الاستاذ جزاه الله عنا خيرا
و للأسف تركة الاستعمار لازالت تنتقم من الريفيين عبر التهميش الاقتصادي و الثقافي و التاريخي و الحصار العسكري و لازالت سياسة ليوطي التي كان ينتهجها تجاه المجاهدين قائمة التخوين و الانفصال و الحبس و تلاميذته تعلموا أساليبه في تلفيق التهم و شيطنة الريفيين جيدا و معم الرعاع اتباع كل ناعق يتمون المهمة في نهش حرمات و لحوم إخوانهم من الريفيين المغاربة في هذا الشهر المبارك
14 - Ya bilad الخميس 08 يونيو 2017 - 08:31
Et ils sont encore là ces braves rifains!!!!
Message à ceux qui ignorent l'histoire:les rifains ne craignent que leur dieu !
15 - Riffi الخميس 08 يونيو 2017 - 08:58
كل هذا وحق الأحرار الريفيين من المخزن الترهيب القمع التخوين والنعت بمصطلح الاوباش لأننا نرفض ان نركع الا لله . وهناك أيضا كأشباه الرجال في المغرب يضنون انهم يخيفوننا .
فوالله اذا حي الريفي انه لم الحوار انتهى مع المخزن فليستعد لجمع حساب قرن من الظلم والعدوان.
16 - الناظوري الخميس 08 يونيو 2017 - 09:04
شكراً للمعلومة.. تاريخ جد مهم لكل المغاربة.. و سكراً لهيسبريس..
17 - BASTA الخميس 08 يونيو 2017 - 09:40
والآن أبناء الريف يٌعنفون ويٌطاردون تارة من رجال الحموشي وتارة من رجال الخيام.
أما آن الأوان لأبناء ريف أن يعيشوا ويستمتعوا بالحرية والكرامة,وطنيتهم وصلت لدرجة أن الجالية الريفية المقيمة بالخارج ترفض طلب الجنسية الأوروبية ويحتفضون بالجواز المغربي عدا الجيل الذي وُلد هناك.
كفاهم كفاح وتهجير ونعت بأبناء الصبليون خصوصا من قبل السلطات كما صرٌّحت المناضلة المٌلقبة بسيليا والمٌعتقلة على إثر هاته التصرحات.

إضافة إلى المطالب الإجتماعية والتنموية هناك طلب تغيير كل أُطُر السلطة المحلية وفتح تحقيق في الخروقات والتعذيب.
حسبنا الله ونعم الوكيل في هاته السلطة القاسية التي شغلتنا على روحانيات رمضان.
18 - جمال بوشيخي/ ألمانيا الخميس 08 يونيو 2017 - 10:50
لأول مرة اعارضك استاذي الكريم بوتبقالت، السلطة المركزية في الرباط (السلطان ) كان على علم بكل ما يجري وبتواطؤ منه، هناك مراسلات بينه وبين إسبانيا
وفرنسا موثقة على أنه تراسل بشأن القنابل السامة التي كانوا يسمونها( قنابل × )لإخفاء إسمها الحقيقي. وبعد إستسلام عبد الكريم ذهب السلطان يوسف إلى فرنسا كأول سلطان علوي يزور فرنسا
ليبارك ويشكر فرنسا على خدمتها الجليلة(إبادة الريف بالغازات السامة) في التخلص من المفتن (عبد الكريم)الذي كان يريد الإنفصال وهذا موثق وبالصور.
السلطان ايضا ساند الجيش الفرنسي ب 400 ألف محارب مغربي من الداخل لمحاربة عبد الكريم.
ليتكون جيش إسباني فرنسي مغربي إجماله 625 الف جندي- في مواجهة جيش عبد الكريم الذي كان عدده في احسن الأحوال يتكون من 18 الف جندي
المصادر- جرمان عياش عن كتاب اصول حرب الريف-
والكاتب الألماني Sasse عن كتاب الفرنسيون والأنجليز والألمان في خدمة عبد الكريم- وكتاب الغازات السامة ضد عبد الكريم للكاتب الألماني Rolf dieter müller.

ويتحدثون اليوم عن حب الوطن......ويخونون الريف..
19 - مسلم الخميس 08 يونيو 2017 - 13:45
إنشاء الله بإذن الله كما تغلب أهل الريف على أطماع فرنسا وإسبانيا سوف يتغلب على المخزن أو بما يسمى الدولة العميقة التي قهرت الشعب المغربي في الضرائب والفساد وإستبداد والعبودية والسرقة أموال العام وتهريبه نحو الغرب وأريد أن أقول لكل المعلقين مادام هذا الشر الذي يمارسه المخزن فلابد ستكون هناك الثورة لتحرير هذا الشر اسود
20 - مجرد سؤال الخميس 08 يونيو 2017 - 13:48
ما لا افهمه وبعد كل ما.فعل الفرنسيس  بالمغاربة لماذا يتم تبجيل هذا الفرنسي  المارشال ليوطي  وكأنه صاحب فضل علينا ...ولماذا تعظم فرنسا الان رغم انها قطعت اوصال المغرب شمالا وجنوبا وشرقا....نكافئها في الاقتصاد في التعليم في الثقافة في كل شيء...اريد جوابا شافيا
21 - bouabid الخميس 08 يونيو 2017 - 14:40
وكان من الواضح أن عبارة "في خدمة سلطان المغرب" ليست سوى عبارة من العبارات التي اعتادت الدبلوماسية الاستعمارية توظيفها، بحيث أنه لم تتم استشارة سلطان المغرب بشأن هذه القضية بالذات... من قال انه لم تتم استشارة السلطان المعظم؟
22 - مغربي مغرب في المغرب وبخير الخميس 08 يونيو 2017 - 15:23
بدون تعليق القلب عامر............
23 - Sarcasm الخميس 08 يونيو 2017 - 17:14
و مع ذلك يعشقون الاسبان و استعمارهم من اقوال الزفزافي ؛)
24 - الحقيقة الخميس 08 يونيو 2017 - 21:39
حينما وصف بعض المؤرخين النزهاء الغربيين بأن حرب الريف كانت حرب عالمية بامتياز!!!!.......
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.