24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

ما تخمينكم لنتيجة مبارة المنتخب المغربي ضد نظيره الإيفواري؟
  1. ورشة بدكار تبحث تصدي الإعلام للإسلاموفوبيا (5.00)

  2. غلبة الشغل بـ"الكونطرا" تهدد استقرار الوظيفة العمومية بالمغرب (5.00)

  3. قرب تشغيل محطة تحلية الماء بإقليم زاكورة (5.00)

  4. جماعة مكناس تشن حربا على مقاهي الشيشة (5.00)

  5. أوجار: التواصل السياسي ضعيف بالمغرب .. وثورة هادئة تعم المملكة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | البريد في "طنجة الدولية" .. "الرقاص" يصل 13 مدينة مغربية

البريد في "طنجة الدولية" .. "الرقاص" يصل 13 مدينة مغربية

البريد في "طنجة الدولية" .. "الرقاص" يصل 13 مدينة مغربية

تمتد مدينة طنجة جذراً عميقا في الأرض والتاريخ، وتمضي بحسّها الإنساني صوب تشعّبات الحياة والمواقف وتداخل الماضي بالحاضر، في إطلالات مشرعة على ضفاف المتوسط، منفتحة على الثقافات وأصوات العالم والأنساق الاجتماعية.

وهاهي المدينة تبصم على المزيد من الدلالات والمغازي في مرحلة تاريخية كان فيها البريد ضرورة حياتية وعنوانها نحو الأبعد والكوني.. تلك المدينة التي كانت بوابة إفريقيا على أوروبا كما كانت أفقا استراتيجيا لأطماع المستعمر. في هذه الجولة سنشرع الرسائل على ذاكرة المكان والآخر وصيرورة الزمان.

2-الطوابع الأجنبية تعيدنا إلى طنجة الدولية

البريد الانجليزي

أفاد الحميدي بأن أول مكتب بريدي بريطاني افتتح بمدينة طنجة كان حوالي سنة 1857؛ إذ كانت الرسائل تُرسل في أكياس إلى جبل طارق حيث كان الختم الذي يوضع على الإرساليات يحمل رمز A 26. ثم بعد ذلك وابتداء من سنة 1872، استعملت طنجة أختاماً خاصة بها، ولكن بطوابع جبل طارق.

فالمراسلات التي كانت رسمية أو شبه رسمية كانت تبعث من داخل السفارة البريطانية بطنجة، وبعد معاهدة الجزيرة الخضراء وإعلان طنجة الدولية، فتحت بريطانيا عدة مكاتب بريدية بها، أوّلها كان بـ: "سوق الداخل"، وكانت الطوابع المستعملة في هذه الفترة جلها طوابع بريدية بريطانية عليها تعلية (tangier) بـ: pesetas أو cintimos.

وبعد توسع المدينة خارج أسوارها وتلاقي الطموحات المتزايدة، قامت بريطانيا بإضافة مكتب بريدي ثان بجانب "سور المعكازين" بالبناية الموجودة بزاوية: (boulevard pasteur)، فضلا عن افتتاحها لأكبر مركز بريدي بشارع أمريكا الجنوبية حيث لازالت البناية شاهدة على ذلك.

البريد الايطالي

وعلى مستوى البريد الايطالي، استطرد المتحدث بأنه تم فتح مكتب بريدي ايطالي بالقنصلية العامة بطنجة في يناير سنة 1937 لتأمين المراسلات من خلال وسيلة (Alalittoria) بحراً وجواً، عبر خطين إيطاليين. وكانت المراسلات في هذه الحقبة تحمل طوابع إيطالية، ولا يوضع عليها خاتم به طنجة إلا بعد أن تصل إلى إيطاليا.

وفي مايو من سنة 1938، كان يوضع على الرسائل خاتم محلي لطنجة، عبارة عن طابع مطاطي، ليس به تاريخ وتوجد فيه ثلاثة أسطر: (Lastation de la radio maval R.marina stazione)، وبه باللون البنفسجي كلمة (telegrafia tangeri).

وفي سنة 1940 دخلت إيطاليا الحرب العالمية الثانية بجانب إسبانيا، واحتل فرانكو مدينة طنجة، وبعد خسارة إيطاليا للحرب ودخولها من طرف الحلفاء، انتهى أمر المكتب البريدي الايطالي بها.

البريد المغربي

وأوضح المتحدث ذاته في جانب البريد المغربي قائلا: "البريد المغربي نشأ في البداية عن طريق المكاتب الأجنبية، ثم مكاتب البريد المحلية التي كانت في ملكية الخواص، والتي حفزت السلطات المغربية على إنشاء المصلحة الشريفة للبريد".

واستطرد أن أول مصلحة لبريد المغرب تأسست تحت اسم "البريد المخزني"، وهي عبارة عن شبكة بريدية تربط أهم المدن المغربية الثلاثة عشر: تطوان، طنجة، العرائش، القصر الكبير، فاس، مكناس، الرباط، الدار البيضاء، أزمور، الجديدة، الصويرة، آسفي ومراكش، وتعتمد على سعاة بريد يحملون اسم "الرّقاص"، كما استخدم البريد المخزني أختاماَ بحروف عربية، تعرف بالأختام المخزنية.

ولهذه المهمة افتتح بمدينة طنجة حوالي سنة 1892 مكتب بريدي بجانب المكاتب البريدية الأجنبية غير بعيد عن "سوق الداخل"، استعمل الأختام المخزنية، ونظم خطوط الإرساليات، مثل خط: طنجة/تطوان، وطنجة/أصيلة، وطنجة/فاس... علما أن الخطوط القريبة من طنجة كان يتولاها الرقاص مشيا على الأقدام والبعيدة راكبا على الخيل.

ومن المهم أن نذكر هنا، يواصل الحميدي، أن هذا المكتب استعمل أول الطوابع البريدية المغربية سنة 1912، التي كانت تحمل صورة الزاوية العيساوية بطنجة وبها عبارة "البريد المخزني" بالعربية وفق ثمن محدد في: 1 و2 و5 و10 و25 و50 "مزونة"، وهي وحدة نقدية. وصدرت هذه الطوابع بأمر من السلطان المولى عبد الحفيظ.

ونظرا لمكانة طنجة المتميزة وموقعها الاستراتيجي والجغرافي، يختم الحميدي، فقد شهدت صراعات القوى العظمى للسيطرة على المغرب وخيراته. وكان من بين هذه الصراعات، إنشاء المكاتب البريدية المختلفة التي فتحت أبوابها بـ: "سوق الداخل" وتنافست فيما بينها، ما أدى إلى ترك ثروة هائلة من الطوابع البريدية التي تحمل اسم المدينة بلغات أجنبية مختلفة.

أنقر هنا لقراءة الجزء الأول: البريد في زمن "طنجة الدولية" .. تواصل سائر وذاكرة رسائل


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - Hollandddddddd الأحد 13 غشت 2017 - 05:35
امنحوا الجهة هدا الحق التاريخي لتكون جهة دولية بدون إقليم الحسيمة اي طنجة تطوان من اجل الله الوطن الملك
2 - ahmed الأحد 13 غشت 2017 - 09:28
كانت معاناة حقيقة يقوم بها الرقاص لايصال البريد إلى المواطن.فتحية لجنود الخفاء هؤلاء
3 - الأجيال الأحد 13 غشت 2017 - 09:34
يجب أخذ العبرة مما قام به الأجداد من تعامل وتضحيات لتوصيل الرسائل إلى الناس. الرقاص كان يقطع المسافة مشيا على الاقدام أو على الخيل .....
4 - خديجة الأحد 13 غشت 2017 - 09:39
المستعمر كان يتغلغل في جميع المصالخ بطنحة الدولية. يبدو ان التنافس كان على اشده بين البريد الدولي.
5 - آلو طنجة الأحد 13 غشت 2017 - 09:49
معلومات مفيدة عن تاريخ البريد الدولي بطنجة. وكان سوق الداخل المركز الاداري لهذا البريد . شكرا هسبريس
6 - سعيد الأحد 13 غشت 2017 - 09:58
المستعمر رغم احتﻻله واطماعه قدم خدمات للناس ونظم شؤونهم اليومية.
7 - الطنجاوي القح الأحد 13 غشت 2017 - 10:15
طنجة الدولية قدمت النموذج في كل المجالات واحتظنت هذه المدينة كل الفنون من دور السينما إلى القاعات الفنية....... الكل محاه الزمن للأسف ؟؟؟؟
8 - مراقب الأحد 13 غشت 2017 - 10:23
تاريخ مدينة طنجة عروسة الشمال يجب ان يدون في كل المجاﻻت ﻻنها كانت مدينة نموذجية قبل ان يزحف عليها سماسرة العقار.
9 - محمد الأحد 13 غشت 2017 - 12:09
يجب حفظ ذاكرة طنجة بانشاء متحف يجمع كل تاريخها العريق
10 - جامع طوابع الأحد 13 غشت 2017 - 14:39
مادة استفدت منها بحكم اهتمامي بجمع الطوابع البريدية
11 - امازيغي الأحد 13 غشت 2017 - 16:38
شكرا هسبريس على المعلومات والله طنجة لها تاريخ في البريد
12 - مدرسة النجاح الأحد 13 غشت 2017 - 19:06
مازالت اتذكر بريد المدرسة الذي يحمل معدﻻت التﻻميذ. عندما تصل الرسالة الصفراء كنت كنحس بالتروبيشة
13 - هاوي متابع الأحد 13 غشت 2017 - 20:07
لسوء الحظ الاطار العام للتقرير لم يكن حرفيا .بعض الصور( سواء في الجزء الاول او الثاني ) المرفقة لا علاقة لها بالموضوع . بالرغم من اختصار التقرير الذي يستحق دراسة عميقة وبحث دقيق الى انه كان شيقا وغنيا بالمعلومات للقراء . وهي بادرة طيبة لهسبريس الاهتمام بالتاريخ البريدي المغربي
14 - فريدة الأحد 13 غشت 2017 - 22:04
لم تعد المكاتب البريدية بالمغرب تستقطب هواة البرقيات والطوابع. وهناك في ضواحي بعض الدول اﻻوروبية من مازال يهتم بقيمة البرقيات وسعاة البريد متخذين من ذلك كتراث
15 - المجيب الاثنين 14 غشت 2017 - 00:43
المعروف ان الانجليز هم اول من استعمل الطوابع البريدية في مراسلاتهم.ومن خلال معلومة جاءت في المقال، يبدو ان المغرب لم يتاخر كثيرا على ركب الامم التي استعملت الطوابع البريدية.وهذه لائحة لبعض الدول وتاريخ بداية استعمالها للطوابع:بريطانيا 1840 - سويسرا 1845 - الولايات المتحدة 1847 - فرنسا وبلجيكا 1849 - اسبانيا 1850 - كندا 1851 - البرتغال 1853 - المغرب 1857.
16 - البهجة الاثنين 14 غشت 2017 - 02:23
لم تعد الطوابع تباع بالبريد إلا للتلاميذ في الدخول المدرسي للتسجيل أو في بعض المباريات الادارية. والبريد في هذا الوقت يطبع طوابع سنوية أو مناسباتية لتخليد حدث أو التأريخ لذكرى وطنية.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.