24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | هكذا تحوّلت مدينة وليلي إلى عاصمة سياسية للملوك المغاربة

هكذا تحوّلت مدينة وليلي إلى عاصمة سياسية للملوك المغاربة

هكذا تحوّلت مدينة وليلي إلى عاصمة سياسية للملوك المغاربة

هناك شـبه اتـفـاق بـيـن الـمؤرخـيـن والأركــيولوجيين حول أن مدينة وليلي كانت هي العاصمة السياسية للمملكة الموريتانية. وهـكـذا يـؤكـد المؤرخ كـاركـوبـيـنـو أن ولـيـلـي لـم تـؤسـس مـن طرف الرومان، بل كانت قبل ذلك مقرا لحكم الملوك المغاربة. كما أن دوزانج يسير في المنحى نفسه مستدلا على ذلك بوثائق تاريخية قديمة.

أما الأركيولوحيون فـقـد جـزمـوا بأن ولـيـلي كانت عاصمة سياسية للملوك المغاربة؛ وذلك استناد إلى عدة حفريات تم العثور عليها، من أهمها:

- النقود التي تم العثور عليها والتي تحمل أسماء ملوك مغاربة.

- بعض تماثيل الملوك المغاربة.

- أطلال بعض القصور التي كان يستقر فيها الملوك المغاربة.

غـيـر أن الـمـكـانة التي بقيت تحظى بها وليلي في كل الفترات التاريخية هي التي تقوي في نظرنا المكانة التي كانت تحظى بها وليلي كعاصمة سياسية للمملكة الموريتانية. فكما كانت مقرا لحكم الملك بوكوس الأول وأبنائه، كانت عاصمة للملك جوبا الثاني وابنه بطليموس. وفي عهد الاحتـلال الـرومـانـي تحولت إلى مقر للحكام الرومان، لتصبح بعد ثمانية قرون عاصمة لإدريس الأول. لـذا فقد كان لوليلي دائما هذا الرصيد التاريخي الذي جعل منها عاصمة للملك في المغرب.

لـكـن تـحـول مـديـنـة ولـيـلـي إلى عـاصمـة سـيـاسـية ومقر لحكم الملوك المغاربة كان نتيجة لعوامل جغرافية وجيو-سياسية عدة.

1. العوامل الجغرافية

أشار جودان إلى أن اخـتـيـار الـملوك المغاربة لمدينة وليلي كمقر للحكم يرجع بالأساس إلى ما تتوفر عليه هذه المدينة من خصائص جغرافية تكمن في:

أولا: تواجدها في موقع مرتفع، بحيث يمكن اعتبارها مدينة جبلية.

ثانيا: تواجدها في الطريق التي تربط بين طنجة والعرائش بالشمال ومنطقة الأطلس المتوسط، وهذه الطريق تعتبر من أهم الطرق التجارية التي تمر منها كل البضائع، سواء الأجنبية أو المحلية.

ثالثا: توفرها على كل الإمكانيات الفلاحية، من أراضٍ ومياه بفضل كثرة العيون بها.

2. العوامل الجيو-سياسية

يرى كلود جوليان أن فـاس ورثـت الـدور الـسـيـاسـي لـولـيلي، نظرا لأن هذه الأخيرة كانت تتوفر على معطيات جيو-سياسية أساسية، مـن أهـمـها: الـتـوفر على الماء الضروري، وتواجدها في منطقة جغرافية ساعدتها على الدفاع عن نفسها، وتشكيلها لمفترق طرق تجاري:

أولا: التوفر على الماء الضروري

إن وليلي تأسست في "منطقة مائية استراتيجية" نتيجة توفر العيون (خولان وعين سيدي حرازم)، ووجودها قرب الوديان (وادي فاس)، وتواجدها قرب جبال الأطلس المتوسط التي تعتبر من أهم الخزانات الثلجية بالمغرب.

ونتيجة لهذه العوامل، كانت وليلي في مأمن من شح المياه أو نضوبها. وقد شكل هـذا المعطى الطبيعي امتيازا هاما لوليلي، خصوصا في بلد فلاحي يتميز بعدم انـتـظـام أمـطـاره. كـمـا أن الـتـوفـر عـلـى الـميـاه بشكل منتظم وفر للمدينة استقرارا سكانيا وعمرانيا، وفي الوقت نفسه بيئة فلاحية وزراعية خصبة.

ثانيا: الموقع الجغرافي المتميز

إن وجود وليلي في منطقة جبلية وبناءها أسفل هضبة زرهون مكنها من أن تقوم بدور سياسي رئيسي، تمثل عـلـى الـخـصـوص فـي الـدفـاع عـن نـفـسـهـا فـي حـالـة تعرضها لأية اكتساحات أجنبية أو تمردات داخلية من جهة، وفي الوقت نفسه الإشراف على منطقة الغرب التي تعتبر همزة وصل بين شمال وجنوب وشرق المغرب.

ثالثا: مفترق طرق تجارية

تعتبر وليلي مفترق طرق تجارية مهمة في المغرب، فهي تتحكم في كل الطرق التجارية، سواء الذاهبة إلى مراكش (المحطة الرئيسية لتجارة القوافل، أي تجارة الذهب والعاج والعبيد) أو طنجة (المحطة الرئيسية لاستيراد البضائع المتوسطية) أو مضيق تازة (المحطة الرئيسية لتصدير المنتجات المحلية).

لذا فلا غرو أن تكون وليلي سوقا تجارية استراتيجية ومدينة غنية اقتصاديا.

3. العوامل السياسية

إن العوامل الطبيعية والعوامل الجيو-سياسية لم تشكل لوحدها سببا في اختيار وليلي عاصمة سياسية. فكما يقول جودان إن اختيار وليلي من طرف مؤسسيها مرتبط بعوامل جغرافية عدة وكذا "بقرار بشري".

لذا فتأسيس المدينة واتخاذها مقر للحكم مرتبط بالأساس بظهور أسرة حاكمة قررت أن تجعل من وليلي عاصمة لـلـمـلـك. وهـكـذا يـؤكـد جـودان أن "المدينة بدأت تلعب دورا أكثر أهمية تاريخيا، أي دورا سياسيا، فـي الـوقـت الذي ظهر فيها اسم أحد الملوك المغاربة".

ويلتجئ جودان في توضيح هذه الفكرة إلى الحفريات التي تم العثور عليها؛ إذ أكد أن توسيع مدينة وليلي كان في القرن الثاني قبل الميلاد، هذه الحقبة التي عرفت ظهور أسرة حاكمة جديدة.

إن الاستنتاج الذي نريد أن نصل إليه هو أن تأسيس وليلي واختيارها كعاصمة سياسية كان وليد منطق مسبق للدولة، مادام أن هذه المدينة شكلت من خلال كل تطوراتها الاستمرارية التاريخية للدولة المغربية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - عبد ربه الأحد 04 فبراير 2018 - 04:46
كنا نقرا في كتاب "القراة" سنة 1994 في الابتدائي نص بعنوان وليلي
المسؤولين طمسوا هوية المغرب في كل المجالات لينهبو البلاد شمالا جنوبا شؤقا غربا ...
2 - اساركا الأحد 04 فبراير 2018 - 05:28
فولوبيليس او إليلي بالامازيغية تعني زهر الشجر مدينة منحوتة في هضبة فرطاسة اصلها امازيغي هي عبارة عن لوحة جمالية وتحفة بشرية منحوتة في الصخر رسمتها أياد فنية عظيمة تتذوق الجمال وتقدسه وتخبرنا عن حقبة بشرية عظيمة في تاريخ الامازيغ الحضاري وقبل وقت كثير من وصول جحافل البدو الغزاة البرابرة الذين قضوا على كل قيمة وروعة وجمال ونشروا الهمجية والخراب والدمار والصراعات القبلية والعشائرية والطائفية وإلى اليوم لا زالت هذه المدينة التي يتحدث معظم من سكانها الامازيغية شاهدة على عظمة الإنسان وإبداعه كما لا تكاد مدينة امازيغية أن تخلو من الآثار والمدرجات ومسارح حيث كان انشغال الناس بالفن والمسرح والفكر والتمثيل والغناء قبل أن يكتسحها قوم النكاح وفكر الداعوش ولو قيض الله سبحانه وتعالى لتلك الأنشطة الإبداعية أن تستمر في تصاعدها لولا عصور الانحدار والظلام والهمجية التي يسمونها حضارة وثقافة عربية لكانت الأوسكار توزع اليوم في ربوع شمال افريقيا
3 - هشام الأحد 04 فبراير 2018 - 05:43
ليسوا بمغاربة بل أمازيغ دولة موريطانيا. المغاربة تعني سكان المغرب الإسلامي و غالبيتهم الأمازيغ و تشمل المغرب الحالي الجزائر تونس ليبيا موريطانيا و أجزاء من مالي
4 - ملاحظ الأحد 04 فبراير 2018 - 07:02
إن وليلي تأسست في "منطقة مائية استراتيجية" نتيجة توفر العيون (خولان وعين سيدي حرازم)، ووجودها قرب الوديان (وادي فاس)...
هل الكاتب يتحدث عن وليلي أم فاس؟؟
5 - أغبالو الأحد 04 فبراير 2018 - 07:30
رغم كل الدلائل التاريخية سيقول لك التعريبيون أن الأمازيغ لا حضارة ولا تاريخ لهم وأن الدولة المغربي تبدأ مع إدريس الأول وأن كل من يقول غير ذلك ما هو إلا مرتزق و متآمر وخائن وصهيوني ووراءه الاستعمار الفرنسي وسلة التهم العروفة
6 - ملاحظ الأحد 04 فبراير 2018 - 07:39
سيدخل اخرون و سيحكون خرافات - عقدة التاريخ - العصر الجاهلي. و كانه ليس المغرب، بل اسما آخر غريب عن المغرب. على الاقل هنا ثبت ان موريتانيا هي المغرب و المغرب هو موريتانيا. حتى اللاتنيين سموا شعبه ب لي مور أو المورو.
7 - علال الدلو الأحد 04 فبراير 2018 - 08:35
لا اعلم الفرق بين التحقيق والدراسة التاريخية، لا افهم كيف اربط وليلي بطنجة والعرائش واغيب ربطها بالقبائل الامازيغية، انكر حتى ذكر مدينة مكناس...لا افهم اليات التفكير حين الباحث يريد استخلاص النتائج من بحثه...لكم مني طلب اجابة شافية اخواني علماء التاريخ...
8 - معلق الأحد 04 فبراير 2018 - 08:50
ما اثار انتباهي في هذا المقال هو التركيز على استعمال عبارة (الـملوك المغاربة ) دون ذكر أي عرق.
لماذا لا نتعامل مع كل الظواهر بهذا الشكل و نتجنب اعلان العرق كميزة اساسية. ام ان كل ما له صلة بالعرب يجب ان يقال عنه عربي و يهلل به، عوض المغربي. اما الامازيغي ؟
9 - محب للتاريخ الأحد 04 فبراير 2018 - 08:51
رجاء التصحيح مراكش لم توجد أصلا إلا في عهد المرابطين، يمكن المقصود هو سجلماسة أو تارودانت أو قبائل لمطة الساكنة بالصحراء
10 - محمد**المغرب الأحد 04 فبراير 2018 - 08:57
الى الاستاد
في فقرة العوامل الجغرافية هناك لربما خطا ، تقصد المدينة المجاورة لعيون سيدي احرازم وواد فاس هي مدينة فاس.وليلي تبعد عن هده المنطقة بتقريبا 80 كم. وهي مسافة طويلة جدا في هدا العصر.
قلما يلاحظ المؤرخون الطابع الدي لربما الاقدار هى التي صنعته : فحول هده المدينة ( + ضريح ادريس الاكبر ) يتشكل مغرب مصغر، تحيط بهدا الضريح ثمثيلية لكل عرق الساكنة المغربي : اهل الريف، العرب، امازيغ الاطلس، سكان زرهون من اصول اندلسية ويهودية .
11 - أمازيغ مراكشي الأحد 04 فبراير 2018 - 09:39
حينما كان المغاربة الأمازيغ يعيشون في مدن عصرية في القرن التاني من الميلاد...مدن حقيقية بمسارح و حمامات و نظام الصرف الصحي و بنيات تحتية أخرى لمدينة عصرية في القرن التاني...كان عرب الجزيرة يعيشون في خيام بدائية متخلفة...و أتعجب لأبناءهم حينما يقولون أنهم أخرجونا من الظلمات إلى النور...العجب
12 - يحيى الأحد 04 فبراير 2018 - 10:59
شكرا لك أستاذنا المحترم على هذه المعلومات القيمة
13 - Abdelmajid الأحد 04 فبراير 2018 - 11:56
كفاكم كدباعلى تاريخ المغرب متى كانت وليلي عاصمةللأمازيغ أو للادآرسة حثى النقودالتي تثحدثون عنها فهي نقود رومانية بدليل الكتابة التي عليها وأيضا كل الكتابةالمنقوشة على الاعمذة والجدران فهي رمانية إذا عن أي آثار موريتانية أو إدريسية تتحدت الادارسة إتخدوا فاس عاصمةلهم أما موريتانيا لم تكن إلا إقليما تابعا لروما يرسل إليه قياصرة روما حكامه و منهم هذا المسمى بطليمس أما وليلي فقد أسسها الرمان وضلوا عليها حتى فتحها الامويون أما غير دلك فهو كدب وبهتان
14 - Amnay الأحد 04 فبراير 2018 - 12:50
وجهة النظر التي تنسب وليلي للإحتلال الروماني غير بريئة، لطالما تم طمس تاريخ المغرب قبل الإسلام، وروجت الأطروحة الرسمية لإثنى عشر قرنا فقط من الحضارة.. بتعبير آخر أنتم الأمازيغ -المغاربة الأصليون- لا تاريخ لكم ولا حضارة، مجرد همج وبدو.. والعرب هم من أخرجوكم من ظلماتكم، ومنه مشروعية حكمنا لكم..
كل الشعوب تحيي تاريخها وتعزز هويتها، إلا نحن نمجد الأجنبي ورصيد ثقتنا بأنفسنا منعدم.. حقا هي عقدة الخواجة...
15 - ومن مميزات وليلي ... الأحد 04 فبراير 2018 - 12:52
.. كذلك
أنها تحتضن بجوارها قبر الإمام إدريس الأكبر الذي تشد إليه قبائل المغرب الرحال كل سنة لإحياء ذكراه تكريما له ومحبة لأهل البيت .
16 - hicham الأحد 04 فبراير 2018 - 13:19
ربما كان هناك ملوك مفاربه كما تسمونهم لكن المعروف ان وليلي بنيت من قبل الرومان. اتركوا التاريخ كما هو و كفا من محاولة تغليط التاريخ.
17 - امين الأحد 04 فبراير 2018 - 16:42
فقط شيئ مهم يجب معرفته لانه كل مرة اكرر نفس الشيئ، موريتانيا القديمة ليست هي موريتانيا الحالية، ما يسمى موريتانيا حاليا والتي تقع في الصحراء هو فقط سرقة لاسم المغرب القديم الذي كان يمتد من طنجة الى سلا ووليلي الى تازة وجزء من جبال الاطلس، كانت تسمى مملكة موريتانيا قبل مجيئ الاسلام ولها تقريبا نفس الحدود للمغرب الحالي وليس موريتانيا بمفهومها الحالي الذي يقع بين نهر السنيغال والصحراء
18 - Akhatar الأحد 04 فبراير 2018 - 17:04
Au no 14 SI c eat vrai que Les arabes sont civilised pour quoi ils ont deruient la serie le yamen la lybie ibou khadoun disais que chaque fois que Les arabes entre dans une region ils la deruise et depouiller dis moi pourquoi l eta hebrou a just 60 and dans son histoire et malgre ca c est pays democtratique et devolopper mieux que tous Les etats arabes respond moi SI tu dis vrai
19 - الصاعقة الأحد 04 فبراير 2018 - 17:26
كل من ينظر بحيادية الى آثار وليلي يرى أن نمطها روماني.أين الاختلاف في النمط بين وليلي والاثار الرومانية في تيمغاد وشرشال وتيبازة بالجزائر ؟أم أن الاخيرة ايضا بناها الامازيغ؟
ربما بناها عمال امازيغ لكن في هذه الحالة تبقى عملا غير أصيل لأنه تبني لثقافة المحتل(انظروا الى الكوليسيوم في روما) والمغلوب مولع بتقليد غالبه كما قال ابن خلدون.
انظروا الى بناياتنا الحديثة.أليست أعمالا غير أصيلة(ما خلا المساجد)؟أليست استنساخا لمباني غربية؟هل يمكن نسبها لنا والحالة هذه؟
20 - المجيب الأحد 04 فبراير 2018 - 18:02
قبل حكم الادارسة كانت وليلي مركزا وعاصمة لشعب أوربة، وهو شعب أمازيغي من شعوب البرانس وينحذرون من جدهم الاعلى أورب بن برنس. واشتهر شعب أوربة بامراءهم سكرديد زواغي الذي حكم 73 سنة وكسيلة البربري الذي قتل عقبة بن نافع. وبعض القبائل التي تتكون منها أوربة هي: رغيوة( شمال فاس) وقبيلة جهجوكة ( ضواحي القصر الكبير) وقبيلة لجاية( قرب واد ورغة) وقبيلة مزياتة ( شمال فاس بواد ورغة). ومنطقة زرهون وليلي كانت معروفة منذ القدم بشجرة الزيتون التي استمدت اسمها العلمي اللاتيني Olea europea من أوربة الامازيغية وليس نسبة الى القارة الاوروبية كما يظن كثير من الناس.
21 - مغربي حر الأحد 04 فبراير 2018 - 18:06
لا افهم لماذا يكره البعض سماع اي حديث عن تاريخ المغرب القديم هل لانهم يعتبرون انفسهم غرباء عن هذه الارض وبالتالي يعتبرون انفسهم غير معنيين بتاريخها ؟
22 - وليلي زهزة مغربية الأحد 04 فبراير 2018 - 18:57
وليلي أو "ا ليلي" ام امازيغي لزهرة مغربية و هي بلهجة السهول المعربة يقال لها " الدفلة " و يقول المثل المغربي المعبر "الزين في الدفلة و حارة" نبات منتشر في المغرب كاملا و لو كانت مدينة رمانية لسميت باسم رماني انها مدينة أمازيغية و تحية لكل ما هو مغربي و السلام
23 - kharbouch الأحد 04 فبراير 2018 - 19:54
l auteur dit que la ville a ete fondé par des anciens rois marocains longtemps avant les romains ;mais il n en cite aucun ;il ne mentionne aucun nom de roi marocain ni de date precise ;volubilis ressemble bien au reste des villes romaines de la l algerie tunisie et lybie ;c est clair comme la lune;cest une ville romaine
24 - متتبع الأحد 04 فبراير 2018 - 21:58
وليلي أو فوليبيليس Volubilis عاصمة الأمازيغ والتي تم ـاسيسها حوالي 40 سنة قبل الميلاد أي 600 سنة قبل بعث النبي محمد (ص) ، والكل يعلم أنه حتى عندما تم بعث النبي محمد عليه الصلاة والسلام كان العرب في مكة يسكنون الخيام والدور البدائية وكانوا يئدون بناتهم .
ثم يأتي بعد ذلك تعريبي أو مستعرب ويقول لنا العرب المشارقة الغزاة من بني أمية أخرجوا أجدادكم من الكهوف .
25 - fati الأحد 04 فبراير 2018 - 22:39
وليلي مدينة من الطراز الروماني أيا كان من بناها. طابعها روماني كما فاس ذات طابع عربي إسلامي..

يبدو لي أن سكان المغرب منذ القدم كانوا يتفاعلون بإيجابية مع الحضارات التي وفدت إليهم و خاصة منها الحضارة الرومانية.

لا يمكننا أن نعتبر وليلي مدينة مغربية مئة بالمئة إلا كما نعتبر اليوم مدينة الدار البيضاء بناطحات سحابها مدينة مغربية. هي فعلا مغربية و لكن بإلهام و تصميم غربي.
نشكر الكاتب على المعلومات و خاصة التسمية الذي اختارها للملوك بنسبتهم للمغرب فقط.
26 - raykin الاثنين 05 فبراير 2018 - 17:38
الى ،،متتبع،،.
عرب قريش لم يسكنوا الخيام و الدليل ان منزل ام مؤمنين خديجة هدم مؤخرا لاسباب دينية.و المناذرة و الغساسنة العرب سكنوا القصور على غرار قصر الخرونق المشهور.و العرب ليسوا قريش فقط هم الانباط و اثارهم معروفة و مشهورة كالبتراء بالاردن و مدائن صالح و مدائن شعيب بالسعودية و هم ايضا مملكة سبا و قتبان و معين و لحيان و مملكة الحضر او عربايا.ذكر بطليموس انه كان في بلاد اليمن 170 مدينة و عد من هذه المدن 5 عواصم كبيرة.
اذا كان العرب يادون بناتهم فالبربر ايضا كانو يقدمون اولادهم قرابين.فقد روى ترتولتان ان البربر كانوا يضحون ببعض الاولاد تقربا الى اله الزمن كيوان وكانوا يعبدون النار ايضا.
27 - Mohammad الأربعاء 07 فبراير 2018 - 10:59
رد على 26 raykin
والله لايقوى احد عليكم
بتزوير الحقاءق.وجعل كل ماهو
للاخرين ملكا لكم.
اما عن وليلي فهو اسم
امازيغي يعني بالدارجة الدفلة
والمدينة انما هي امازيغية
وقد نسبها المؤرخون
الاندلسيون العرب الى الرومان
لطمس هويتها.الامازيغية.
وقد نسوا ان مولاي ادريس
لما جاء اليها هربا من بطش
اخوانه العرب .خاطب اهل
المدين فقال: ايها البربر
ولم يقل ايها الرومان.

مجال
28 - raykin الأربعاء 07 فبراير 2018 - 16:07
الى Mohammad.
vous ete cote de la plaque
لم اذكر وليلي في تعليقي ،و الرومان هجروا volubis و شمال افريقيا بقرون عديدة قبل مجيئ العرب.و انتم رقم واحد في التزوير و تحاولون كتابة التاريخ على هواكم ،جميع المؤرخين الغربيين بالخصوص اجمعوا على انها مدينة سكنها البربر و الرومان و ايضا القرطاجيون حيث اكتشفت كتابات قرطاجية و حكمها الرومان و الدليل عمارتها الرومانية.
انتم من تنسبون اليكم بلا حشمة بلا حيا الحضارة القرطاجية و حنبعل و ابن خلدون العربي الحضرمي و الحضارة الاندلسية و ابن رشد و الاثار الرومانية و الفينيقية و القرطاجية
29 - Mohammad الخميس 08 فبراير 2018 - 15:28
الى raykin
اشهدك بالله من صنع الحضارة
الاندلسية.ومن اوصل الاسلام
الى الندلس.وهل فن الزخرفة
في الجبص والخشب والزليج
والعمران حضارة عربية وان كانت
كما تزعم اتيني ببلد عربي
يوجد فيه هدا النوع من الثرات
اليس المغاربة من تفننوا في
بناء قصور امراء الخليج ليصل
مثل هدا الفن المعماري
ولاول مرة الى الشرق العربي
كل ما شءتم تسمونه عربيا
ازيلا اصبحت اصيلة تزي ن تيشكا
حدفتم تزي وضعتم مكانها
ممر والمثلة كثيرة ويوما ما
ستقولون جبال الاطاس العربي
وغدا المحيط الاطلسي العربي
وبعد هدا كله ستقلون البحر
الابيض المتوسط العربي
وربما ستقولون ايضا الشمس
عربية لانها تشرق من الشرق
( العربي ).
30 - raykin الخميس 08 فبراير 2018 - 16:05
الى Mohammad.
اولا المعمار اندلسي و ليس مغربيا و يوجد بشمال افريقيا لقربها و اتصالها بالاندلس و ححضارتها و كذا بشبه الجزيرة الابيرية.
اشار بن خلدون في مقدمته : و اما المغرب فانتقل اليه منذ دولة الموحدين من الاندلس حظ كبير من الحضارة و استحكمت به عوائدها بما كان لدولتهم من استيلاء على بلاد الاندلس و انتقل الكثير من اهلها اليهم طوعا و كرها.فكان فيها حظ صالح من الحضارة و استحكامها و معظمها من اهل الاندلس.و هذا يوضح كيف انتقلت التاثيرات الاندلسية الى المغرب الاقصى في عهد الموحدين.ويذكر الادريسي ان علي بن تاشفين حين اراد بناء جسر على وادي تانسيفت احضر من الاندلس مهندسين و اشخاص اخرين مهرة في فن البناء.هل تعلم ان جامع حسان و مسجد الكتبية بناه مهندسون اندلسيون من قبيل احمد بن باسة الاشبيلي و يعيش بن الاحوص المالقي و ابو اسحاق بزار ابن ا حمد و ابو جعفر احمد بن حسان القضاعي البلنسي.و هل تعلم ان محراب مسجد الكتبية بمراكش صنع في قرطبة.فاغلب العادات والتقاليد من لباس و اكل و عمارة فهي اندلسية و بالاخص في المدن العريقة كفاس و مراكش و الرباط و تطوان.
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.