24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. نشطاء يطالبون الحكومة المغربية برفض استفزازات الإسبان في مليلية (5.00)

  3. رصيف الصحافة: محمد الخامس حبس الحسن الثاني بسبب "نتائج الباك" (5.00)

  4. بولنديون يطلبون ساعات عمل أقل وأجورا أعلى (5.00)

  5. أردوغان يراهن على التكنولوجيا باستدعاء العلماء المغتربين إلى تركيا (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | عندما قال الحسن الثاني: أنتظر إعلان الجزائر الحرب على المغرب

عندما قال الحسن الثاني: أنتظر إعلان الجزائر الحرب على المغرب

عندما قال الحسن الثاني: أنتظر إعلان الجزائر الحرب على المغرب

يستمر الكاتب الصحافي عبد العزيز كوكاس في رصد متغيرات وضع جبهة بوليساريو بين الداخل والخارج، مستعرضا ضمن رؤيته المغايرة التي ضمنها كتابه الموسوم بـ"جبهة بوليساريو.. من حلم التحرر إلى أوهام الانفصال" معطيات تاريخية وسياسية لعبت أدوارا جوهرية في جعل قضية الصحراء تصبح على وجه التعقيد الذي هي عليه اليوم.

في المرجعيات الأولى التي كان يحتمي بها الشبان الصحراويون، المشتعلة رؤوسهم بأحلام الحركة الماركسية اللينينية وتجربة الفيتكونغ والأفكار الماوية، الذين شكلوا اللبنة الأولى للبوليساريو، كان الهدف يكمن في تحرير المناطق الصحراوية من الاستعمار الإسباني، وكان طبيعيا بالنظر إلى سلامة وأهمية مواقف من هذا النوع أن يكون ذلك الهدف مغريا ومشجعا وموقظا لأحلام ونزعات كبرى.

بيد أنه بعد تحقيق هذا المطلب عام 1975، لم يبق أمام جبهة بوليساريو أي مبرر في الاستمرار، لكن الأدهى من ذلك أن استمرارها وقد انتفت بواعثه الموضوعية، سيقترن بتنفيذ سياسات معادية لا علاقة لها بحوافز التأسيس؛ إذ تحولت إلى مجرد أداة طيعة في مختبر التشويش على المسار الطبيعي الذي آلت إليه المواجهة بين المغرب وإسبانيا من جهة، والمغرب والجزائر من جهة ثانية.

وهنا يأتي المخطط المعدل في الدهاليز السرية بين الجزائر وإسبانيا اللتين تختلفان حول الطحين لكنهما تتفقان غالبا حول العجين المشترك، المتمثل في إعادة خلط الأوراق بالمنطقة، ووضع الكثير من الأشواك في القدم المغربي؛ إذ كرد فعل على النزيف الداخلي لبوليساريو الخارج، تم اللعب في مطبخ الأقاليم الصحراوية، وإن بملاعق طويلة، لإخراج "بوليساريو الداخل" إلى حيز الوجود.

واستغلت في ذلك لحظة انتقال السلطة في أعلى هرم الدولة، وانشغال المغرب بتأثيث بيته الداخلي بعد إعلان المصالحة مع ماضيه وعزمه على تحقيق انفتاح أوسع في مجال ممارسة الحريات، وكل هوامش الحرية والانفتاح من يافطة حق التعبير إلى حق الاحتجاج والتجمعات، ومن حرية الصحافة إلى تأسيس الجمعيات المدنية ذات الحمولة الانفصالية التي كشفت عن نفسها منذ أحداث العيون في ماي 1999، وما تلاها من تطورات، وصولا إلى أحداث العيون في نونبر 2011.

ثمة تلاقٍ آخر على مستوى نشأة بوليساريو الخارج وبوليساريو الداخل برغم اختلاف السياق الزمني، يرتبط بسوء تقدير القوى الحاضنة والداعمة على السواء. غداة تأسيس بوليساريو الخارج، كان الاعتقاد السائد هو أن النظام المغربي يعيش في عزلة تامة وأنه على وشك الانهيار، وأن الوضع الداخلي مهيأ للانفجار، خاصة بعد المحاولتين الانقلابيتين.

تحكي الكاتبة "أنيا فرانكوس"، في مؤلفها "جزائري اسمه بومدين"، واقعة ذات دلالة في هذا السياق، قائلة: "حينما كنا مطمئنين على أن الحسن الثاني يعيش معزولا في قصره معرضا لانتقادات ضباط جيشه، مشكوكا في حب الشعب له، تغير الوضع في رمشة عين، وأصبح رجلا قويا في منطقة المغرب العربي، والجزائر مشغولة بدعم الشعب الصحراوي، تجد نفسها معزولة وحدها لتقول التقارير الدولية إنها نهاية هواري بومدين".

وتضيف: "أعلن الحسن الثاني المسيرة الخضراء وضحك كل الجزائريين، وقالوا إنها مهزلة، إطلاق 350 ألف مغربي بالقرآن في أيديهم لمواجهة مدافع وصواريخ الإسبان، وقلنا في الجزائر إنها حسابات مكيافيلية وسيناريو هوليودي، وصرح بومدين بلسانه: "إنها السينما"، لكن بومدين تجرع كأس المرارة عندما جاءه عبد العزيز بوتفليقة، رئيس دورة الأمم المتحدة، متحدثا عن حصوله على توصيات.. فقاطعه مندوب الجزائر في الأمم المتحدة، عبد الرحمان رحال، أمام الرئيس بقوله: "إنك يا بوتفليقة تمثل علينا مسرحية، فكل الدول العربية وكل دول عدم الانحياز وكل الدول الغربية اتخذت موقفا مؤيدا للمغرب، واحتفل المغرب بالصفعة التي تلقّاها تعنّتنا".

وتتابع أنيا فرانكوس: "كان الحسن الثاني قد أقفل على بومدين بعد اتفاقية مدريد قفصا وأدخله في عزلة قاتلة، وعندما أعلن الملك الحسن الثاني في خطاب 15 فبراير 1976: "إني أنتظر فقط أن تعلن الجزائر الحرب على المغرب"، اجتمع مجلس القيادة الجزائري ليصدر بيانا يقول: "لا حرب مع المغرب من أجل بوليساريو ولا سلم مع المغرب بدون بوليساريو"، وقد تم سحب الجيوش الجزائرية التي تتدخل داخل الحدود المغربية (...) وزادت هزيمة الجزائر عندما أعلن الوالي رئيس بوليساريو انضمامه لوحدة مع موريتانيا يكون رئيسها المختار ولد داداه".

"اتفاق الجزائر بين موريتانيا وبوليساريو، في 5 غشت 1979، والظروف الغامضة التي اكتنفت توقيعه، حيث كان إذعانا للجبهة التي فرضت انسحاب موريتانيا من تيرس الغربية - دون إخطار شركائها في اتفاق مدريد - في موعد رُتب له أن يكون سريا، لكن المغرب اطلع عليه، فبادر بـ"احتلال" تيرس الغربية. ولم يحقق الطرفان الموريتاني والصحراوي أي مكسب".

الخطأ نفسه في تقدير الأوضاع الداخلية بالمغرب سيتكرر مع نهاية التسعينيات عند رحيل الحسن الثاني؛ إذ تم ترويج الحديث عن تفكك مراكز القرار وهدم سلطة النظام بسبب ضعف هرم الدولة، وتم تصوير انفتاح المغرب واتساع الهامش الديمقراطي كأنه مجرد بداية لانفراط حبات سبحة السلطة المركزية، وأن استعمال سلاح حقوق الإنسان يمكن أن يُفكك بنية الدولة من الداخل كما جرى في العديد من دولة المنظومة الاشتراكية، وهو ما أبرز سوء تقدير الجزائر لتعقيدات الوضع الداخلي بالمغرب، لأن الافتراضات والتخمينات لا تكفي وحدها لفهم بنية نظام ضارب بجذوره في التاريخ.

والدليل على ذلك أن انتقال المملكة في ظل محمد السادس من سياسة الدفاع إلى سياسة الهجوم، والإنهاء مع سياسة الكرسي الفارغ عبر اللعب في رقعة شطرنج الخصوم ذاتها، كانت كافية لسحب أكثر من 36 دولة لاعترافها بجبهة بوليساريو.. فالسياسة تُبنى على الوقائع لا على التوقعات والتخمينات!


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (55)

1 - المغرب قبل كل شيء السبت 02 يونيو 2018 - 08:24
كلام معقول وواقعي هذا ما اقوله للجزائريين الذين أعرفهم المغرب والحمد لله في مكانه لايزحزحه احد وله قوة رادعة ومن يعيش في الوهم فهو فيه دائمآ اما المقارنة مع فيتنام وكوبا وحرب التحرير في الجزائر فلا قياس مع وجود الفارق.رحم الله الحسن الثاني رغم بعض المآخذ.
2 - العبرة من سوريا السبت 02 يونيو 2018 - 08:31
تحليل في المستوى . تحياتي للكاتب ولجريدة هسبريس
3 - مغربي السبت 02 يونيو 2018 - 08:45
أنا ضد الحرب بين والمسلمين تحابو أو تقاتلو المهم أن يكون حاكم يستمع للشعب المقهور كان مغربي الجزائري
4 - amazigh nsouss السبت 02 يونيو 2018 - 08:58
My Modest and unique solution to eliminate these terrorists (polisario ) and axe of evil ( algeria) is the war because they think we are weak for this reason they provoke us.it is Right Time to behave lukę turkey
5 - فرحات السبت 02 يونيو 2018 - 08:59
كان من عظماء تاريخ مغرب السدود وأول من من أشار إلى أزمة الماء والحروبالقادمة ستكون بنظرة المياه في كافة العالم وامتاز بحنكة سياسية وذهاء خارق
6 - الزمر السبت 02 يونيو 2018 - 09:58
السلام ، الحسن الثاني رحمه الله تعالى واسكنه فسيح جناته. الرجل الدكي والرجل الشجاع دو النفس الطويل ، من عاش وترعرع فترة حكم الحسن الثاني من أجيال لا تنحني بكل سهولة القوة والحكمة والنفس الطويل، هذا ما علمنا الحسن الثاني ، والحسن الثاني والحمد لله لازال حيا في ملكنا محمد السادس نصره الله.
انا في نظري المتواضع الجزائر الفرنسية لازال قائمتا ، و أطماعها لا زالت قائمتا وفكرة إحتلال الصحراء الشرقية وغيرها من أراضي وأراضي بلدان الجوار هي فكرة جزائرية خالصة ( المحيط الأطلسي) وليست لها أي علاقة مع الدولة الفرنسية إبان الاستعمار الفرنسي للجزائر، والمغرب كما هو معروف كانت له علاقة طيبة مع فرنسا في ذالك الوقة فلماذا ستحتل أراضيه. و من هو المستفيد من الاستعمار الفرنسي في منطقة المغرب العربي الأمر واضح وضوح الشمس.
7 - touhali السبت 02 يونيو 2018 - 10:03
مغامرات ومؤامرات

إن كان من المفترض ان يكون هناك حرب على المغرب
من ﻷن قبل أي تدخل مباشر يجب على الجيش ان يوهاي خطة محكمة ﻹزلت هذا العدوان بأقل ثمن.
ضربة سريعة ومحكمة وﻻيترك تغارات للعدو وفتح الجبهات على طول الحدود. أقول أن المغرب يدفع عن أرضه . والجزائر تريد الحرب تحت غطاء ﻻنفصالين. الدي يجب ان تعرفها الجزائر والمغرب يعرفه أن الحرب ﻻخير فه. ماهي فوائد من حرب العراق مع إيران. أمريكا في جنب العراق و إسرائيل في جنب إيران.
الدبلوماسية والعلاقة الحسنة بين البلدين أفضل من الحرب بين أﻷشيقاء. والربح أصحاب أسلحة. الجزائر تفهم جدآ أن صحراء الغربية مغربية وكذلك اﻻنفصالين المتشددين المحبين للديولوجية الماركسية يقولون انهم مغاربة لكن يريدون ﻻنفصالين وتاشبوت بالجزائر. والجزائر لها أهداف مستقبلية في لمنطقة من جملتها وصول إلى المحيط ﻻطﻻص ثم زرع الفتنة في لمنطقة والتغيير ﻷنضيما وضمها اليها.
8 - SASAMY SASAM السبت 02 يونيو 2018 - 10:04
سحب اعتراف 36 دولة او حتى جميع الدول بالجمهورية الصحراوية ليس اعترافا للمغرب بالصحراء انما اجراء سلكته تلك الدول لتبدو محائدة امام العالم اولا و تقتها في الامم المتحدة التي تكفلت بالملف ... العالم باسره يساند قرارات الامم المتحدة التي ليست نهايتها الا تقرير مصير الصحراويين و يحسبه المغرب مؤيدا له لا يقول الا ان الحكم الذاتي اجراؤ جدي و ليس اجراء الافضل و الواجب تطبيقه
9 - متتبع السبت 02 يونيو 2018 - 10:10
الخطوة المقبلة هي دفع Google لرسم خريطة المغرب كاملة
10 - Chaiba net السبت 02 يونيو 2018 - 10:31
لا شيء من كل هذا صحيح ان البوليزاريو تالفت من شبان استقوا بالماركسية و اللينينية و بوادر من سياسة ماوتسيطونغ الا ان حقيقة اللعبة في استغلال اسبانيا للضعف و الاهمال السياسيين للمغرب مع التلوث الحكومي العسكري الجزائري طبعا بعد وفاة هواري بومدين و الملك الراحل الحسن الثاني. ثم ان اسبانيا و فرنسا تعرفان حق المعرفة اللعب بعقول المغاربة و الجزائريين و تعرفان فتل الحبل على العنق. و قد سبق لهما ان صنعتا من العرب الخونة و المبلغين بينهم و زرعتا فيهما الحقد و البغضاء و المعاكسة و الانتقام. اما فبل الاستعمار فمتى كان الفرق بين مغربي و جزائري حتى دخلت بينهما ورقة امعمر القدافي التي خلقها المستعمر من وراء الستار و ذون علم ........ كل شيء واضح و التاريخ يسرد نفسه ذون تغليط المواضيع بالعناوين و الصور انه تاريخ الامس القريب.
11 - أحمد السبت 02 يونيو 2018 - 10:45
القوى الخارجية الظاهرة بأيديولوجيتها وهويتها المناقضة لهوية المغرب والذي سبق وفتحها وأقام بها حضارة،هي من خططت لتقسيمه ولاتزال تحاول متربصة به،فمغرب كبيرممتد لنهر السنغال وتمبوكتو وعين صالح بموارد وكنوز تحت الأرض أمر قض ولايزال مضاجع لاتنام خوفا من مغرب قوي بإمارة مؤمنين،وأكبر ماتسعى إليه هذه القوى الآن هو ضرب الشمل الملموم روحيا ووطنيا بزرع بذور التمزق بمباديء وعقائد وأفكار تغريبية غربية أواستشراقية شرقية هدامة للهوية لخلق جيل فارغ أوبمباديء غربية أوشرقية تنقاد وتتبع وتوالي لها،فبوليساريواللينينية والشيعة الصفوية والشبيبة المعتنقة لأخطر مذهب في المسيحية (السمحة في حقيقتها البعيدة عن المجتمع برهبانيتها بما لله لله ومالقيصر لقيصر)المصر على الظهور والتبشير في صفوف المسلمين الذين لم يرتدواعن دينهم حتى في زمن الإستعمار،كلها معاول هدم،الجزائر مستهدفة بالتمزيق أكثر من المغرب لكن المغرب هو أساس المغرب العربي كله بتاريخه العميق الذي لايعرفه وينكره الجاهلون.
12 - جمال السبت 02 يونيو 2018 - 10:52
المغاربة لا يعلمون أن الجزائر في 63 و بعد الحرب استعمرت الجزائر أرضهم نصف فجيج المغربية مازالت تحت سيطرة الجيش الجزائري . و في حرب 75 بنى المغرب جدار رملي و كانه يقول خذوا الأراضي من وراء الجدار الرملي. كل الحروب التي خاذها المغرب ضد الجزائر استفادت منها الجزائر و احتلت أراض كثيرة . هذا ما قاله لي احد أبناء مدينة فجيج المغربية.
.
13 - Fami السبت 02 يونيو 2018 - 11:03
Please do not falsity.Tell the !truth
14 - عبدالكريم بوشيخي السبت 02 يونيو 2018 - 11:06
بعد معركة امكالة الشهيرة بين الجيشين المغربي و الجزائري سنة 1976 وجه المرحوم الحسن الثاني رسالة صوتية الى النظام الجزائري عبر القنوات الاذاعية و وسائل الاعلام الدولية يطالب فيها هواري بومدين ان كان يملك الشجاعة باعلانها حربا جهارا لكن مجلس قيادة الثورة رفض الدخول في حرب مباشرة مع المغرب لانه كان يعرف ان الجيش المغربي لن يتوقف عن الزحف الا باحتلال الجزائر العاصمة و اعتقال رموز النظام او قتلهم ثم استعادة الصحراء الشرقية بقوة الحديد و النار فالجيش الجزائري انذاك كان يتسلل مثل الفئران خلف البوليساريو لكن رسالة الحسن الثاني احدثت الرعب في نفوسهم و منذ ذالك التاريخ تقهقروا خوفا من اندلاع حرب مباشرة تعيد احتلال الجزائر مرة اخرى على يد الجيش المغربي الذي ارعبهم فحينما وجه المرحوم الحسن الثاني ذالك الخطاب الشهير لهواري بومدين كان يعرف ان القيادة الجزائرية جبانة و ان جيشها سينهزم شر هزيمة فلم تجد بدا من الاستكانة الى الخلف بشكل مهين خوفا من عاصفة الجيش المغربي التي لا تبقي و لا تذر فهواري بومدين شعر بالاهانة و الاحراج من غريمه الحسن الثاني و اثر ذالك على نفسيته الى ان توفي بالغصة و مرضه الغامض
15 - استاذ جامعي جزائري السبت 02 يونيو 2018 - 11:08
تندوف هي عاصمة الصحراء الشرقية و يجب على البوليساريو كصحراويين إسترجاعها بالمفاوضات او الحرب و الأنضمام الى المغرب فيما بعد. شخصيا و بحكم تخصصي في تاريخ المنطقة اتوقع تسليم الجزائر الصحراء الشرقية للمغرب بعد مفاوضات ثلاثية مع الجبهة والمغرب. واتوقع انضمام موريطانيا في اطار الوحدة المغربية مستقبلا.
16 - المغترب السبت 02 يونيو 2018 - 11:11
لولا اخطاء المخزن لما وجدت البوليساريو
الاقصاء والتهميش من شيم المخزن
لو كان هناك حوار واحترام متبادل لما فقدنا موربطانيا
وفقدنا كذلك الصحراء الشرقية لان المخزن همه الوحيد هو الحكم ولا يهمه لا الوطن ولا الشعب
17 - ملاحظ السبت 02 يونيو 2018 - 11:15
البوليساريو كان نتيجة حتمية للحرب الباردة وصراع النفوذ بين معسكر ين وبأدوات محلية وإقليمية .. لكن الحرب الباردة ولت الادبار وتغير الكثير في هذا العالم جغرافيا واقتصاديا وسياسيا واستراتجيا وتبدلت الولاءات وتوحدت دول (المانيا ) وخرجت أخرى من عباءة روسيا وشقت طريقها وكونت اتحادات إقليمية ....
لكن النظام في الجزاىءر ظل عاكفا على تمثال "البوليساريو" وقوله هذا ماوجدنا عليه آباؤنا. ..وعطلت مسيرة شعوب وتوقفت عجلة الوحدة والتنمية خدمة للغرب بالدرجة الأولى وليس لنظام ما....
وهكذا سيظل حالنا إلى أن تتغير العقول والاستراتيجيات وسنظل لتمثال البوليساريو عاكفين. ...
18 - المستاء السبت 02 يونيو 2018 - 11:26
يقول المثال المغربي ملي يكبر السبع وليغيب كيبداو لقرود كينقزوا. لم يبقى فيك يا وطني إلا الخونة
19 - مار من هنا السبت 02 يونيو 2018 - 11:57
لو كنتم رجالا لما تكلمتم عن الحرب بأقوال الموتى ، لو كان فيكم رجل واحد لهرول لنصرة العبيدات جنسيا في حقول الفراولة او الحمالات في أرضكم المحتلة ؛ أما نبش ترهات الموتى فلا تجدي شيئا
20 - أحمد السبت 02 يونيو 2018 - 11:59
التعليق17أنت على الأرجح مغربي أو جزائري مقهور ههه،ياأخي المغرب كان كريما لحد الجنون مع جبهة التحرير ووقع معاهدات من خلال ولد عين الشعير كنت أظن البرلمان المغربي لم يصادق عليها وإذا بي أصاب بالدهشة والإستغراب وأنا أرى البرلمان وقع عليها بعد عشرين سنة من توقيع ولد عين الشعير،فلاأدري حكم هذه المعاهدات،والحقيقة لو كان العسكر الجزائري وطني وأخوي والله نهديه الصحراء الشرقية ونقبل بالمعاهدة الموقعة من طرف ولد عين الشعير،ولكن انظر للعسكر الجزائري ومدى ماتسببت سياساته الغبية من إضرار للجزائريين خصوصا وللمغاربة عموما،فالجزائر رغم مساحتها الشاسعة وأراضيها الفاتنة الخصبة وصحاريها الغنية بالنفط والغاز تعيش ساكنتها في أوضاع صعبة.
21 - جمال السبت 02 يونيو 2018 - 12:01
اتمنى ان ان لا يتغير هذا الكلام في الايام القريبة القادمة او يسود الصمت المطبق ويصبح حديث متفاءل مر عبر التاريخ .
وقد رأينا يساسة الهجوم في كوت ديفوار ومؤخرا في مجلس 15 كيف غير ت قاعة الاجتماع تجنبا لفضيحة قد تتناقلها وكالات الانباء تنزل مقام الاتحاد الافريقي الى الحضيض .
22 - العيون عيني السبت 02 يونيو 2018 - 12:17
شكرا على هذا التحليل القيم . البوليزيرو في حالة موت سريري والمغرب أصبح اليوم قوة عسكرية لا يستهان بها. الجزائر تعيش ورطة حقيقية وتحاول التخلص بأي ثمن من هذا الورم حتى بتصديره إلى المناطق المغربية العازلة. كل مناورات حكام الجزائر باءت بالفشل ولن تتجرأ قواته مواجهة الجيش المغربي الذي ينتظر بفارغ الصبر هذه الفرصة لمحو عصابة قصر المرادية من خريطة المغرب الكبير حلم جميع المغاربيين الأحرار. الصحراء المغربية مصونة بفضل تلاحم المغاربة.ولن تتمكن أي قوة النيل منها. الشيء المثير هو مواصلة تعنث حكام الجزائر رغم علمهم اليقين انهم خسروا المعركة ضد المغرب.تحية للشعب الجزائري ورمضان مبارك.
23 - كمال السبت 02 يونيو 2018 - 12:36
واضح كل والوضوح. ان الخلاف بين المغرب والجزائر كقطرين لأ وجود له وإنما صراع بين السلطه المخزنيه والطغمه العسكريه الحاكمه في الجزائر. بمعنى اخر اننا امام تصفيه حسابات بين نظامين. لكن ولكي اطفاء بعض الشرعيه على ذالك التناحر الثنائي يريدان جر الشعبين الشقيقين المغربي والجزائري الى الاقتتال نيابه عنهما. شخصيا لست مستعدا الدفاع عن هذا أو ذاك.والسلام
24 - Hassan السبت 02 يونيو 2018 - 12:42
تندوف هي عاصمة الصحراء الشرقية و يجب على البوليساريو كصحراويين إسترجاعها بالمفاوضات او الحرب و الأنضمام الى المغرب فيما بعد. شخصيا و بحكم تخصصي في تاريخ المنطقة اتوقع تسليم الجزائر الصحراء الشرقية للمغرب بعد مفاوضات ثلاثية مع الجبهة والمغرب. واتوقع انضمام موريطانيا في اطار الوحدة المغربية مستقبلا.
25 - عبدالله السبت 02 يونيو 2018 - 12:44
ان النظام الماركسي الجزائري حاول جاهدا تحطيم إمارة المؤمنين بشمال أفريقيا ولم ولم يستطع ولن يستطيع ابدا لانها متجذرة من ا ربعة عشر قرنا وهذا لن ولن يحققه ابدا نظام انبعث من اوساخ النظام الماركسي الملحد وهذا النظام بعد ما سقط النظام الماركسي القديم وخرج نظام الفقيه الشيعي من جديد ها هو النظام الجزايري يستعين به لإسقاط إمارة المؤمنين هيهات يا بنظام الماركسيين والله لو اتيتم بسكان المريخ امير المؤمنين سيظل جاثم على صدوركم والصحراء ستظل مغربية إنشاء الله إلى يرث الله الأرض وما عليها احببتم ام كرهتم اما جماعة الازبال فإننا في انتظار دخولهم المصيدة وسنبيدهم كالجردان لا مستقبل الخاينين بالمغرب
26 - مول الفول السبت 02 يونيو 2018 - 12:48
انا لا اطيق من يحرف التاريخ خدمة للحاضر الكل يعرف ان الوالي السيد زعيم البوليساريو قتل في الهجوم على نواكشوط فكيف تقول انه اقام وحدة مع الرئيس ولد داداه اما البوليساريو فلا تحاول اعطاء الانطباع انها نشات خدمة للحرب الباردة هؤلاء قبائل ابناء المنطقة نهضوا لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب من الاحتلال الاسباني قبل عامين من الزحف الاخضر الذي اعلنه الحسن الثاني بعد عزم اسبانيا الخروج ومرض فرانكو وهذا ما تثبته اتفاقية مدريد لاقتسام الصحراء بين موريتانيا والمغرب فهل هناك عاقل يقتسم ارضه مع الغير اما كلام الحسن الثاني عن الحرب لبومدين فجاءت بعد المجزرة التي نفذها الجيش الجزائري ضد ثكنة مغربية وبومدين حسب مذكرات من كانوا معه ضحك وسخر من الامر قائلا الزمان هذا ردئ اللي عمرو ما قام بحرب جاي يتكلم عليها والحرب افعال على الارض وليست رسائل حسب كلام من كان مع بومدين
27 - Libre السبت 02 يونيو 2018 - 12:48
Hassan 2 à essayé de prendre des terres algériennes il a fini par en perdre
Hassan 2 à attendu que les sahraoui chassent les espagnols pour venir mes envahir
Hassan 2 à organise une conférence des arabes pour les enregistrer et envoyer les enregistrement à Isreal
Je continue??? Il y en encore des actes qui resteront à jamais dans l histoire
28 - كروكي السبت 02 يونيو 2018 - 13:01
هل يرضي مغربي أو جزائري أن يوجه سلاحه ضد اخية
29 - Ahmed السبت 02 يونيو 2018 - 13:04
نحن شعب واحد.هذا شهر الرحمة و المغفرة، أنشروا مواضيع تجمع و لا تفرق، تقرب و لا تبعد، تداوي و لا تجرح، تعالج و لا تعفن. صيامكم مقبول.
30 - KIM السبت 02 يونيو 2018 - 13:58
الحقيقة التي يتهرب منها المخزن والتي مازالت تلاحقه وهي بيع سبتة ومليلية واتخلي على الجزر الجعفرية و جزيرة ليلي لاسبان ,اتفاقية "إكس ليبان" والتي اعترف بها المغرب ان الصحراء الشرقية تابعة للجزائر الفرنسية وعليه احترام
حدود فرنسا بالجزائرتقيسم الصحراء الغربية مع موريتانيا والذي فضحت المخزن ان الصحراء الغربية ليست مغربية الدليل تقسيمها مع موربتانيا التي كان المخزن يطالب بها ايضا ......
31 - Jawad السبت 02 يونيو 2018 - 14:20
أنا أعتقد أن مشكلة الجزاءر وموريتانيا مع المغرب هي مشكلة تعطش أفراد للسلطة كيف ? قبل دخول الأستعمار للمنطقة كان الناس يبايعون السلطان الأقرب إليهم و يعتقدون أن بلاد الإسلام هي التي يحكمها أحد الخلفاء في المشرق مثلا أو سلطان المغرب في الغرب مثلا أما دون ذلك فهو بلاد الكفر فلما قرر الاستعمار الخروج تغيرت العقول و الأفكار مثلما تتغير في كل الأزمنة فنحن لم نعد نفكر بطريقة التسعينات مثلا و هكذا إذن خروج الاستعمار ظهر معه أشخاص صحيح أنهم قاوموا لكن كان لديهم تعطش للسلطة وإلا فكيف وصل بن نواحي مراكش بن بلا لحكم الجزائر ! لذلك نجد موريتانيا و الجزائر لما ظهرا أرادا خلق دويلة تفصلهما عن المغرب لعلمها المسبق بأن المغرب فعلا كان من البحر إلى نهر السينغال أما للجزاءري الذي يسرد علينا مفتخرا بمجزرة المغاربة وهم نيام من طرف بومدين أذكره بما قاله حسني مبارك جهارا حين توسل إليه بومديان للتوسط عند الملك لإطلاق سراح جنوده الألف ومائة بمعداتهم خلسة وأن يتستر على فضيحته أمام الإعلام فوفى الملك بعهده إلى أن كشف مبارك الأمر
32 - الحقيقة المرة السبت 02 يونيو 2018 - 14:22
الجزائر شنت الحرب على المغرب و ضمت واحات فيكيك ومشات بشار تيندوف و تلمسان قنادسة توات و كل الشريط الحدودي
33 - يوسف بن تاشفين السبت 02 يونيو 2018 - 15:36
العالم كله يشهد ويعترف بمغربية الصحراء ..وان عصابة البوليزاريو هي صنيعة بوخروبة ( بومدين ) خاصة بمساندة القذافي ....لكن هذا الاخير انسحب وبقي بومدين العدو رقم واحد للشعب المغربي..ومن اراد التاكد من كل ذلك فليسمع لخطاباته التي يكن فيها العداء للمغرب والمغاربة ويبتغي من وراء ذلك نزع الارض والظهور بالرجل القوي في المنطقة رغم كونه اكبر جبان امام الحسن الثاني...وما يهكنا نحن الشعب المغربي اننا قاومنا الاستعمار بالحديد والنار من اجل الحرية والاستقلال
34 - سفيان السبت 02 يونيو 2018 - 15:57
رحم الله الحسن الثاني عطاهم طريحة وان شاء الله طريحة اخرى قريبا
35 - منى السبت 02 يونيو 2018 - 16:06
الى الحقيق المرة 33 انت جزائري ولن تنطلي علينا الاعيبك ;;;.ولاية فكيك يرفرف فوقها العلم المغربي رغم انها تقع وسط الجزائر اما بشار وتندوف ففرنسا من ضمتهم لمزرعتها الفرنسية لانها ترى الجزائر فرنسية الى اليوم وسياتي يوم استردادهما بالوثائق الموثقة في لاهاي ...هل للجزائر الشجاعة لاحتلال شبر واحد ففرنسا من تقوم بتسمينها
36 - احمد السبت 02 يونيو 2018 - 16:43
يا منى / أزمة اللاجئون السوريون الصائفة الماضية كشفت عن الحقيقة لمن لايعرفها . كيف لوجود أرض بين دولتين لاتتبع لأي دولة منهما ، ولكن تلك الأرض كانت من تبيعات حرب الرمال التي شنها المغرب على الجزائر سنة1963م
37 - دزيري والحمد لله السبت 02 يونيو 2018 - 16:43
إلى صاحب التعليق رقم 16 "الأستاذالجامعي الجزائري" أنت مغربي لماذا تختبئ وراء الجزائر، اعرف لكي تعبر عن حلم يسكن بعض المعتوهين الذين يعتقدون بأن الجزائر يمكن أن تتخلى يوم ما عن شبر من ارضها المسقية بدماء الشهداء، شيئ يجب أن تضع جيدا في جعبتك ولا تنساه، والله لن تقدر اعتى قوة في هذا العالم من أن تسلبنا حفنة تراب أو رمل من هذه الجزائر الطاهرة، ومن يعرف الجزائريين جيدا سيعلمك بذلك، الجزائريون واجهوا الاعتداء في سنة 63 رغم انهم كانوا قد خرجوا منذ اشهر فقط من الاستعمار، لقد دفع الجزائريون مليون ونصف شهيد من أجل كل شبر من ارضهم الطاهرة، وبدلا من العويل واحلام اليقضة هبوا لتحرير سبتة ومليلية ودعوا عنكم الكلام الفارغ ..رمضان كريم
38 - الوافي السبت 02 يونيو 2018 - 17:19
والله يا سيدي تصور انا النظام المغربي كما لو كان نخلة جذورها ضاربة في العمق والحقيقة أن فرنسا هي مهندسة كل شي والسياسة تبنى على الوقائع وليس على التخمينات...كما كتبت.
رمضان كريم
39 - Amine dz السبت 02 يونيو 2018 - 17:38
كل هده الاوهام و البطولات الزائفة و في الاخير تجلسون لي مفاوضة البوليزاريو ................ عرف ان المغاربة من السهل اسغباءهم بهكدا كامل مرسل لان العرف الدولي انك لو تقبل محاورة احد فهدا اعتراف به ///// اما بشار و تندوف فطار لحمام انكم تتكلمون في الفراغ ............سلام
40 - أشفق عليكم السبت 02 يونيو 2018 - 17:42
روايات المخزن دائم تسرد كروايات دونكيشوتية من كتاب أجانب مدفوعي الأجر...دول عدم الإنحياز كانت مع حق تقري مصي الشعب الصحراوي ، ومنها أهم دولة في المنظمة وهي الهند ،والدول الإفريقية التي تحررت بفضل الثورة الجزائرية، باستثاء الغرب طبعا ومشيخات النفط ، فمن أين جاءت الكاتبة بهذه الخزعبلات التي لم تحدث؟؟
41 - عبد الله السبت 02 يونيو 2018 - 18:19
الجزائر لا تعلن الحرب على دولة عربية اسلامية جارة بل المغرب اعلن الحرب على الجزائر سنة 1963 عند خروجها من الحرب مع فرنسا مستغلة تعبها .
42 - احسان السبت 02 يونيو 2018 - 18:22
تمتعوا بحرية التعبير يا جزائريين في جرائدنا اما عن جرائدكم فوالله ثم والله وتالله لن تنشر تعليقا واحدا مغربيا باوامر من جلادكم قايد صالح خوفا من كشف المستور خاصة جريدة الشروق العسكرية
43 - Med السبت 02 يونيو 2018 - 18:30
الى 15 - عبدالكريم بوشيخي
كما ترونهوا حين تظهر صورة الملك تتهاطل العياشة و يخرجوا انيابهم و منهم من يقول لو بقي الحسن الثاني لا احتلت المغرب الجزائر, والله امركم غريب.
اولا, قبل ما تتكلمون على الحرب في هذا الشهر المفضل حرروا اراضيكم من الاستعمار الاسباني الذي يدك سبتة و مليلية في عقر دياركم, هل يوجد ذل اكبر من هذا? لا تنسوا بان الجنوب الشرقي بالمغرب مازال تحت سيطرت الجيش الجزائري بمساحة اكثر من 50كم داخل الاراضي المغربية و لا نرى حتى سياسي مغربي يتكلم عنها. لان باختصار سياسة المغرب سياسة ضعيفة جدا و هي ترعى الا مصالح بعض الاشخاص و بعض العائلات و الباقي لا يهمهم الامر لان بالنسبة للمخزن هم عبيد, نعم سيدي...
44 - مواطن مغربي السبت 02 يونيو 2018 - 18:41
إنجاز الحسن الثاني كان في مواجه الإحتلال الإسباني بالمسيرة الخضراء وخطى الحسن الثاني كان الحرب معا الجزائر
45 - عبد الله السبت 02 يونيو 2018 - 19:09
حتاش الله يرحمو كان عارف اليهود المتغلغلين في الجيش وفي دولة المغرب والجزائر قدرين يشعلوها فاي وقت لانه حينها كان رحمه الله عنيد شئ ما لساسة الصهيوعالمين
46 - جزائري السبت 02 يونيو 2018 - 20:02
اسو شيء ومن صفات عدم الرجولة انه أي شخص يخفي جنسيته مثل الأستاذ الجامعي...خليك فخور بمفربيتك
المغرب أعطى طريحة الجزائر وفي نفس الوقت خسر اراضي؟؟؟؟؟ تشوف كل شيء إنجاز ...
47 - سناء السبت 02 يونيو 2018 - 21:32
يعطيك الصحة خويا البوشيخي كل مرة تقصفهم بالكاميكاز زيدهم وزيدهم عبيد الجنرال كايد صالح
48 - بسطاوي السبت 02 يونيو 2018 - 21:50
الى جزائري 47 عن اي اراضي خسرها المغرب ,,,,??? انها مجرد تطبيلات من جيشكم المهزوم للتغطية عن الهزيمة النكراء ....متى كان من ربح اراضي يقول في نهاية الحرب انقذونا يا عالم لمراركا حقرونا.....لا تتفرج في اليتيمة كثيرا و روح لفكيك اللتي تقع داخل الجزائر ويرفرف فوقها العلم المغربي في كل اتجاه
49 - خليل السبت 02 يونيو 2018 - 22:33
رقم 44 MED ههههه غنمتم منا خمسين كلم وفي نهاية الحرب تولولون يا كوبا يا مصر يا روسيا انقذونا لمراركة حكرونا???? بالله عليك هل هذا منطق ...الطفل الرضيع لا يصدق هذا التناقض المثير للشفقة...وحتى الان انظر للخريطة لتجد ولاية فقيق تقع وسط الجزائر ويرفرف فوقها العلم المغربي خفاقا
50 - جمال السبت 02 يونيو 2018 - 23:16
لم تأخذ بنصيحتي يا بوشيخي وها أنا اسديها لك مرة ثانية . ابعد عن السياسة قبل ان تندم ولات حين ندم والله انك قد بلغت درجة الخطورة . صحتك قبل كل شيئ . ولن ارض لك ان اراك يوما لا تستطيع التجميع ابتعد اني لك ناصح أمين . واني اعيذك بالله ان تصبح ملزما بالادوية .
51 - مغربي الأحد 03 يونيو 2018 - 00:16
السلام عليكم خوتي شي 5 سنين عايش فالجزائر والله عايش في وسط خوتي كايحبوني كيما واحد منهم تحيا المغرب تحيا الجزائر
52 - محمد الأحد 03 يونيو 2018 - 00:41
المغرب والجزاير دولتان شقيقتان ، جارتان. أمنهما القومي رهين باحترام السلام بينهما . وأي صراع بينهما يخدم اجندات دولية مصيرية. و عدم احترام السلام الغربي الجزائري هو عودة لنقطة الصفر.
اما أزمة الصحراء فهي خلاف بين سكان الشمال الغني والجنوب الفقير كما في العديد من البلدان، صراع على المادة.
لكن هل الادارة التي هي كلها من الشمال تقف من نفس المسافة بين طرفي لامة الشمال والجنوب
53 - IBN JAZAIER الأحد 03 يونيو 2018 - 01:45
يا بوشيخة خوذ العبرة من بودلاعة الذي كان يخرج من فمه مخلفاته لانه كان حقودا ولم ينجو منه حتى الشهداء ولكن الله يمهل ولا يهمل وانت تعرف مذا جرى له وكنا نحن الجزائريين من كانو يتصلون به هاتفيا ويتمنون له الشفاء فندعو له برحمة في هذا الشهر العضيم
54 - رستمي من غرداية الأحد 03 يونيو 2018 - 09:06
اندحرت موجة الانقلابات و تحويل الملكيات الى جمهوريات بداية ال80 ، و انتهت رسميا بسقوط جدار برلين و نهاية الحرب الباردة ..

عاش بعدها الحسن الثاني عقدا كاملا من السنوات لكنه لم يحقق النهظة المرجوة في المغرب الاقصى

و لم تصبح المغرب ضمن 20 اقتصاد عالمي كما اصبحت الهند و تركية و البرازيل مثلا ، كما لم تسنطع حتى التخلص الكلي من نسب الامية و الفقر المدقع و ارث سنوات السيبة و سنوات الاحتلال الفرنسي/الاسباني

اذن السؤال الذي يطرح نفسه هل فعلا عطلت الصراعات على الحكم في المغرب الاقصى التنمية او حتى صراع الصحراء و الجيران !

او ان المشكلة الفعلية في انه لم يتواجد القائد الفذ الذي باستطاعته خلق تموذج تنموي يستطيع القفز بالاقتصاد التعليم الصحة و البنى التحتية .. الخ

الى مصاف الدول النامية حتى لا نقول المتقدمة كبلدان اوربا الغربية او امريكا الشمالية ؟!!

تحياتي و صح رمضانكم
55 - فريد الأحد 03 يونيو 2018 - 09:49
رحمه الله حفضنا من الحروووووووووب.
رالانقلابيين ماذا كان المغرب لو نجح الانقلابيون
الهم احفظ بلدنا . من الشر عاش مولاي الحسن التالت. عاش الدرك الملكي
المجموع: 55 | عرض: 1 - 55

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.