24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. الإمارات تراهن على إنشاء فريق رواد فضاء وطني (5.00)

  2. خبراء مغاربة يناقشون تطوير الذكاء الاقتصادي‎ (5.00)

  3. فرنسا تُساندُ المغرب في مكافحة التطرف الديني وتدفق المهاجرين (5.00)

  4. رحّال: الأعيان لا يدافعون عن الصحراء.. وتقارير كاذبة تصل الملك (5.00)

  5. رصيف الصحافة: الأمن يوقف المتورطين في تصوير فيديو السكيرج (5.00)

قيم هذا المقال

2.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | هل حكم الأراضي المغربية سلطان "وهابي" بين القرنين 18 و19؟

هل حكم الأراضي المغربية سلطان "وهابي" بين القرنين 18 و19؟

هل حكم الأراضي المغربية سلطان "وهابي" بين القرنين 18 و19؟

كثيرا ما نسمع الحديث عن خصوصية الإسلام المغربي، وتميز نمط تدينه المتسامح والمتقبل للاختلاف والتعدد، لكننا نصطدم في الواقع بأنماط تدين لا تمت لهذه الخصوصية بصلة، ونتساءل عن كيفية انتشارها وتأثيرها في الوسط المغربي.

ومن بين أنماط التدين هاته السلفية في شقها الوهابي، التي تحولت بعد تفجيرات 11 شتنبر 2001 من قضية عقدية لا تعتبر خصوصية البلد وقاطنيه وتاريخه، إلى قضية سياسية تهدد سلامة البلدان والناس بفعل تقديمها شرعية دينية للأعمال الإرهابية حتى ولو لم تدع إليها مباشرة.

في جزئه الأول، يحاول هذا الملف تتبع كيفية تغلغل نمط التدين السلفي الوهابي في الأوساط المغربية، وتحوله من أقلية عقدية إلى توجه نصوصي يُهيمن على وعي المغاربة ويهدد تدينهم وسلمهم.

محمد الثالث ومولاي سليمان: أول لقاء مغربي مع الوهابية

لا يرى التيار السلفي الوهابي بالمغرب أن الدعوة الوهابية دخيلة على المجتمع المغربي، بل يربطها بفترة حُكم السلطان المولى سليمان التي امتدت من السنوات الثلاث الأخيرة من القرن الثامن عشر إلى السنة الثانية والعشرين من القرن التاسع عشر.

ويحاجج هذا الرأي بخطبة جمعة كتبها السلطان نهى فيها عن المواسم التي كانت تقام بأضرحة الأولياء، ووصفها بالبدع التي تُفضي إلى اختلاط الرجال بالنساء وتبذير الأموال بدون طائل. ويورد أيضا ما ذكره المؤرخ محمد الضعيف الرباطي من شجب المولى سليمان زخرفةَ الأضرحة والمغالاة في البناء فوق القبور وأمره بإزالة القبة التي بنيت على ضريح والده محمد الثالث، وكذلك ما ذكره الناصري في "الاستقصا" من أن المولى سليمان لم يبن أي ضريح ولم يرمم طيلة فترة حكمه إلا ضريحين اثنين بهدف بناء حواجز تفصل بين الرجال والنساء عند الزيارة.

ويستشهد الرأي ذاته أيضا بالمذهب الحنبلي الذي كان عليه السلطان محمد الثالث بن عبد الله، أبو المولى سليمان، الذي كتب المؤرخ المغربي محمد المنصور في كتابه "المغرب قبل الاستعمار" أنه حاول إدخال عقيدة حنبلية لم يألفها المغاربة، وأنه "كان أول سلطان تجرأ على الوقوف في وجه الهيمنة المالكية بالمغرب منذ عهد الموحدين".

حنبلية لا وهابية

يرى المؤرخ محمد المنصور أن "نفور سيدي محمد بن عبد الله من المنظومة الفكرية المالكية الأشعرية لا يمكن أن يفسر فقط بتكوينه العلمي المحدود، بل يظهر أن الأمر يتعلق بمشروع ربما كان يهدف إلى إضعاف هيمنة العلماء وتقوية جانب الدولة بتمكينها من وسائل التدخل في المجال الديني". إضافة إلى أن اختيار محمد الثالث المذهب الحنبلي لا يعني اعتناقه العقيدة الوهابية، فالسلطان سلك مسلكا مناقضا لمبادئ هذه العقيدة وزار على سبيل المثال أضرحة الأولياء التي رتبها وأدرجها ضمن شعائر الدولة.

ويرى محمد بن الحسن الحجوي الثعالبي في كتابه "الفكر السامي في تاريخ الفقه الإسلامي" أن السلطان سليمان كان "سلفي العقيدة على مذهب الحنابلة كما صرح بذلك في تآليفه"، ويذكر محمد المنصور أن سليمان كان من الحكام المسلمين القلائل الذين امتنعوا عن مهاجمة المذهب الوهابي، "بل أبدى تعاطفا مع بعض أفكاره".

وينفي المنصور إمكانية تفسير هذا التوجه السلفي باعتبارات شخصية وميول دينية فقط، ويؤكد على ضرورة إدخال الاعتبارات السياسية المتمثلة في طموح السلطان سليمان إلى الحد من نفوذ الزوايا والطرق الصوفية الشعبية باستئصال العوامل التي تغذي هذا النفوذ، مع أنه يعود وينتقص من قيمة الطموح السياسي في هذا التوجه السلفي فيكتب: "لا يسعنا إلا أن نسلم بأن إصلاحية المولى سليمان كانت نابعة، إلى حد بعيد، من اقتناعات شخصية".

ويبين المنصور في موضع آخر من كتابه "المغرب قبل الاستعمار" أن موقف المولى سليمان من البدع التي أصابت الزوايا لا يخلو من اعتبارات سياسية لأن الزوايا الكبرى ذات النفوذ الواسع كانت تعيش على تصوف متحجر يُروض المريد على التبعية العمياء، ويجعل بالتالي من هذه الزوايا قوى منيعة تنافس الدولة في بعض الجهات، ولكنه يذكر أسبقية الموقف الديني من هذا الصنف من التصوف عند السلطان سليمان قبل تقلده السلطة ودخوله معترك السياسة.

وفي السياق نفسه، يرى منتصر حمادة، الباحث في الحركات السلفية، أن المولى سليمان لا يعتبر وهابيا ولا حنبليا، فهو مالكي المذهب أشعري الاعتقاد، ورغم اتخاذه "موقفا سلفيا واضحا عند منعه القبائل المجاورة للرباط من إقامة موسم ضريح يحيى بن منصور وهدم القبة التي بنيت على ضريح والده باعتبار أنها بدعة، إلا أنه قد حرص مع ذلك على أن يبقي على نقاط الاتصال بين دعوته السلفية وبين ما اعتبره روح وجوهر الفكر الصوفي الطرقي".

وفي سياق الدفاع عن مالكية السلطان سليمان، يذكر المؤرخ محمد المنصور أن "السلطان، بخلاف والده، كان متشبعا بروح المذهب المالكي، ولم يخرج عن التقاليد المغربية، فتبنى العقيدة الأشعرية ودافع عنها، لكن تشبثه بالثقافة الدينية المغربية لم يمنعه من الانخراط ضمن ما يمكن أن نسميه بالتيار السلفي".

ويذكر المؤرخ في "المغرب قبل الاستعمار" أن المولى سليمان قد تخلى عن حنبلية والده التي رأى فيها العلماء مذهبا دخيلا، والتقى في مجموعة من النقاط مع الأشاعرة، من بينها مسألة الإيمان والتكفير، فأخذ بالرأي الذي لا يعتبر ارتكاب الكبائر من الأسباب الداعية إلى التكفير، وكان هذا سبب تحفظه من مذهب الوهابيين الذين كانوا ميالين إلى اعتبار التعلق بالأولياء واعتقاد التأثير منهم حجة كافية للحكم على صاحبها بالشرك، وبالتالي إباحة دمه وإجازة قتله.

موقف المغاربة من الوهابية

لم يكن المذهب الحنبلي مجهولا في المغرب، لكنه عرف أساسا من خلال دراسة الحديث ولم يعتبر قط مرجعا فقهيا، وكان أول نقل لأخبار الوهابيين إلى المغرب عن طريق الحجاج العائدين سنة 1803.

ونفى المؤرخ محمد المنصور وجود خطاب مباشر من الوهابيين إلى علماء المغرب أو المولى سليمان، "فالرسالتان اللتان تعرف من خلالهما السلطان والعلماء على المذهب الوهابي هما رسالتان عامتان في أصول المذهب الوهابي كان قد حملهما أحمد بن عبد السلام بناني معه بمبادرة خاصة منه عند عودته من الحج عام 1803".

وعرفت الدعوة الوهابية ردودا مختلفة ومتعددة من المغاربة على مستوى العلماء والعارفين وعموم الناس، فكان مما كُتب آنذاك قول المؤرخ محمد الضعيف الرباطي: "الوهابي (...) أراد أن يؤسس لدين جديد". وكتب الفقيه الطيب بنكيران مؤلفا انتقد فيه بشدة المذهب الوهابي ووصف زعيم الحركة الوهابية بـ"المبتدع الذي شوش على عامة المسلمين عقائدهم"، ووقف نقيب الشرفاء سليمان الحوات موقف عداء من الوهابيين، ووصف قائد الحركة بـ"الثائر المتمرد الذي يتوعد بالسيف كل من لم يتبع مذهبه". بينما كان الفقيه والأديب حمدون بن الحاج من بين أشد العلماء حماسا للمذهب الوهابي، كما ذكر المؤرخ محمد المنصور في كتابه.

وفسر المنصور العداء الذي أظهره العوام للوهابية بالهيمنة الإيديولوجية للمتصوفة والشرفاء، وتأثير الأخبار التي نقلها حجاج عاينوا قسوة المعاملة وتعرضوا للمضايقات في أداء مناسك الحج والزيارة من طرف الوهابيين، رغم تحامل هذه الأخبار ومبالغتها.

اعتقادات وهابية دون تأثير

يذكر منتصر حمادة في كتابه "الوهابية في المغرب" أن "دعوة محمد الثالث إلى السلفية الوهابية لم تجد صدى يذكر لدى علماء عصره المتمسكين بالمذهب المالكي والأشعرية"، ويستدل عن ذلك بعودة العلماء إلى تدريس "مختصر الخليل"، وهو واحد من أمهات كتب الفقه المالكي، بعد وفاة السلطان سنة 1790.

ويذكر محمد المنصور الحادثة نفسها التي عبر عنها بقوله: "وحتى أولئك الذين انصاعوا لأوامره بترك تدريس المؤلفات التي نهى عنها فعلوا ذلك من باب الامتثال لأوامر السلطان فقط وسرعان ما رجعوا إلى سابق ممارستهم بمجرد وفاته"، وقد ورد في "كرونولوجيا تاريخ المغرب" أن "السلطان المولى سليمان فشل في كسب تأييد مجموع العلماء المغاربة للمواقف الوهابية المناوئة لكرامات الأولياء وزيارة قبورهم".

ويشير حمادة إلى صعوبة إنكار غنى التراث المغربي بالخطاب السني السلفي الذي يتجلى في مؤلفات علماء الأندلس والمغرب، إلا أنه يلاحظ أن دعاة السلفية الوهابية الأوائل بالمغرب لم يتركوا أدبيات ولا مؤلفات تعبر عن أفكارهم، ولا مشاريع تعكس ما نادوا به من تجديد الفقه والاجتهاد المطلق والعقيدة السلفية الوهابية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (42)

1 - الحسين الأحد 10 يونيو 2018 - 12:33
كما يقولون اذا كنت في المغرب لا تستغرب وكان صاحب المقال المحترم يريد أن يقول لنا ان الاسلام المغربي والتدين المغربي عبارة عن الأضرحة والخرافات والبدع وان اي فكر او رأي يخالف هذا المنحى فهو التطرف والإرهاب سبحان الله. وانا اتحدى اصحاب هذا الرأي والتوجه.
ان يدلنا على اية من القرآن او حديث صحيح عن جواز بناء الأضرحة وزيارتهم والتبرك بهم.
وانا سأقبل حتى الحديث الضعيف او حتى الموضوع لن تجدوه.
2 - احمد الأحد 10 يونيو 2018 - 12:35
اقوي ملك علوي اعاد للمغرب هبته بين البلدان واخرج المستعمر من السواحل بدون منازع هو اىمولي اسماعيل رحمه الله.

فقد صد الاتراك شرقا واخرج البرتغاليين والاسبان والانجليز بقوة الحديد والنار من سواحل المغرب.

اضافة الي سحقه للتمردات الداخلية والمؤامرات التي حيكت من اقرب المقربين.

هذا هو الحكم والسلطان لا يستقيم الا بالحزم والشدة
3 - السلام الأحد 10 يونيو 2018 - 13:08
المغرب بلد البدع في نظامه فهو ابتعد كثيرا عن السلف الصالح في بناء الأضرحة والزوايا والمهرجانات ومنع الاعتكاف انه نظام اكفس من النظام العلماني
4 - Amazigh الأحد 10 يونيو 2018 - 13:14
وكأن المذهب المالكي يبيح الأضرحة و الاختلاط و الشعوذة وووو
ياسبحان الله
5 - مستغربٌ الأحد 10 يونيو 2018 - 13:16
الله سبحانه أرسل نبي واحدٌ محمد(ص) و قد أتَمَّ و وضَّح للأُمَّة الشريعة و العقيدة التى أمر الله أن يعيش تحت ظِلّها المسلمين و كل من ٱتبعها كامِلةً دون تحريفٍ أو زيادةٍ أو نقصان كانت له الحياة الطيبة و القناعة و العدل و الفوز بِالجنة.الغريب أن بسبب كثرة البعد عن الأصل كما يقع في كل زمن أصبح توَجُّه المسؤولين عن الحقل الدين يميل إلى بعض البدع كتقديس الأضرحة و طُقوس بعض الزوايا،و ٱعْتِبار بعضٌ من السُّنَّة النَّبَويَّة وَهابيةٌ نِسْبةً لمُحمد عبد الوهاب.مادام الله أكمل رسالته فلا يحق لأحد ٱختيار ما تشتهيه نفسه منها و يطرح غيره.قال الله عن أهل الكتاب (أَفَتُؤْمِنُونَ بِبَعْضِ الْكِتَابِ وَتَكْفُرُونَ بِبَعْضٍ)
6 - Gorgroth الأحد 10 يونيو 2018 - 13:27
يعني التعبد هو الأضرحة والقبور والزوايا والمشيخة ..،
فمن خالفهم فهو وهابي مالكم كيف تحكمون!؟
7 - مختصر شيخ خليل الأحد 10 يونيو 2018 - 13:37
هذا الكتاب لا يعرفو بوجوده الا القليل رغم اهميته والسبب في عدم نشره وتدريسه غامض.. فمن جهة نعتبر انفسنا مالكية ومن جهة اخرى لا نعمل بالفقه المالكي الا في الصلاة....في حين ان الكتاب فيه ايضا ما يتعلق بالمعاملات بيننا...بخلاف اليهود الذين يستعملون كتبهم الفقهية حتى في اعداد الطعام .
8 - سني لا وهابي! الأحد 10 يونيو 2018 - 13:38
إلى الأخ احمد: هو كذلك أكثر الملوك بطشا و اجراما بالرعية!!
9 - محمد سندالي الأحد 10 يونيو 2018 - 13:52
أخي في الله :
إن إنكار المنكر ورد البدع والأباطيل،ليس مذهبا وافدا على بلادنا،بل هناك نصوص مأثورة عن الأئمة المالكية في رد البدع وإنكار المنكر.ومن تلكم المسائل:البناء على القبور.
ها هو مذهب المالكية في هذه المسألة؟
**(في المدونة 1/170:)قال مالك :أكره تجصيص القبور والبناء عليها وهذه الحجارة التي يبنى عليها.
قال سحنون:فهذه آثار في تسويتها فكيف بمن يريد أن يبني عليها.
**(وفي البيان والتحصيل 2/254):قال ابن القاسم:سألت مالكا عن القبر يجعل عليه حجارة يرصص بها على طين؟كره ذلك، وقال: لا خير فيه، وقال:لا يجير ولا يبنى عليه بطوب ولا حجارة.
**وقال ابن أبى زيد القيرواني في الرسالة70: ويكره البناء على القبور وتجصيصها.
**(وقال النفراوي في الفواكه الدواني 1/427):كما يكره البناء على القبور على وجه المذكور، ويكره تجصيصها، أي تبيضها.
**(وقال العدوي في حاشيته على شرح كفاية الطالب الرباني 1/422):قوله(ويكره البناء على القبور،أي:كقبة أو بيت أو سقف...لأن أصل عبادة الأوثان اتخاذ قبور الصالحين مساجد..........
10 - محمد سندالي الأحد 10 يونيو 2018 - 13:53
**وقال خليل في مختصره 55: وكره....تطين قبر أو تبيضه وبناء عليه أو تحويز،وإن بوهي به حرم،وجاز للتميز:كحجر أوخشبة بلا نقش .
*(*وقال ابن عبد البر في التمهيد1/168 *والقرطبي في تفسيره 10/380):قال علماؤنا يعني (المالكية) يحرم علي المسلمين أن يتخذوا قبور الأنبياء والعلماء والصالحين مساجد.
*(*الطرطوشي في الحوادث والبدع 304):ولا يتخذ على القبور مساجد ويكره أن يبنى على القبور بالحجارة.
وقال ابن عبد الباقي في شرح الموطأ: «روى أشهب عن مالك أنه كره لذلك أن يدفن في المسجد قال: «وإذا منع من ذلك فسائر آثاره أحرى بذلك وقد كره مالك طلب موضع شجرة بيعة الرضوان مخالفة لليهود والنصارى» تيسير العزيز الحميد ص 340.
11 - Le patriote الأحد 10 يونيو 2018 - 13:59
Je partage le point de vue de celui,qui a dit que moulay ismail (1672-1727),55ans de règne a été un grand roi. La plupart des historiens négligent,moulay abderrahmane(1822-1859),37 ans de règne. Il a été pour moi,un très grand roi,il a défendu le maroc. Je pense aussi,que sidi mohamed ben abdallah(1757-1790),33 ans de règne,a été aussi un très grand roi,comme hassan ll. Ce dernier,est le père fondateur du maroc moderne,nous vivons encore sur sa force d'inertie,mohamed 6,est entrain d'être aussi,un très grand roi.
12 - مغربي الأحد 10 يونيو 2018 - 13:59
إستغلال الحكام للدين، سواء بالقوة او بالبدع، لتثبيت حكمهم وإضفاء الشرعية على سياساتهم التي لم تكن يوما في صالح الشعب أو الرعية كما يسمونه. ويبقى هذا النوع من الحكم ديكتاتوري شمولي يكون الحاكم فيه مقدس أكثر المعبود.هذه هي الحقيقة للأسف.
13 - سعودي الأحد 10 يونيو 2018 - 14:02
كلامك بعيد عن الواقع وتقسيم للمسلمين وتوقيته في هذا الوقت التي يتعرض فيه العالم العربي للحروب والثورات والانقسامات والموامرات يدل علي انك غير مبالي لما يحدث من احتراب وقتل في عالمنا العربي اما هذا المصطلح الوهابي الذي اول من اطلقه علينا هم الشيعه الاثني عشريه في ايران وهم اشد عداوه للعرب والمسلمين قبل ان تتهمه وتتحمل ذنوبه اعرف واقرا عنه هذا الشيخ رحمه الله طالب الامه الاسلاميه بترك التبرك بقبور الاولياء والبدع والخرافات وصرف العباده لله وحده فلماذا هذا الظلم والتجني يااخي ولماذا هذا التقسيم الا يكفي الموامرات الخارجيه
14 - Hard Talk الأحد 10 يونيو 2018 - 14:05
" يا أيها الذين آمنوا اطيعوا الله و اطيعوا الرسول و أولي الأمر منكم فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله و الرسول ". الآية.
إذا رجعنا إلى القرآن و السنة فتشييد الزوايا و الأضرحة غير مذكورة . الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن الاسراءيلياات و منها تشييد الأضرحة. الزوايا نظمت في وقت ضعفت فيه الدولة المركزية و كان دورها الأهم هو جمع و تنظيم المجاهدين للدفاع عن المغرب من الاستعمار البرتغالي و الإسباني لبعض الثغور المغربية. ما كاين لا سلفية لا والو راه كلشي باين ف القرآن و السنة. للي بغا يقلد السعوديين يمشي عندهم. الدين ليس بالمظهر بل بالفعل. ما كاين لا سروال قصير لا لحية طويلة لا عباية سوداء عبارة عن خيمة. الدين هو الأخلاق.
إنما بعثت لاتمم مكارم الأخلاق. " حديث شريف.
أش غادي نديرو بك إلا كانت اقولك ديال القرآن و أفعالك ديال الشيطان. ؟
15 - المال والوهابية!!! الأحد 10 يونيو 2018 - 14:06
يعني ان الأمة كانت على باطل حتى القرن الثامن عشر فجاء محمد عبد الوهاب السعودي فنشر الاسلام من جديد؟؟؟ يا ناس، المسلمون مليار ونصف، و الوهابية لا تمثل سوى % 0,001 من المسلمين. كل الحركات الجهادية المتطرفة تتحجج بهذا الفكر. ووراءها داءما الدعم المالي السعودي و مخترقة من قبل المخابرات العالمية ويتم تحريكها لأغراض سياسية واستخباراتية محضة، كأفغانستان ضد الروس وفِي سوريا و العراق.
المشكلة انهم يستبيحون دماء المسلمين الذين يخالفونهم الرأي ولا يقبلون بالحجة ويكفرون الناس لأتفه الأشياء.


إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (159) (الأنعام).
16 - على مذهب أهل السنة والجماعة الأحد 10 يونيو 2018 - 14:08
سبحان الله
وهل من مذهب الإمام مالك رحمه الله بناء الأضرحة و زيارتها والتبرك بها،
وهل كل من يحارب هذه البدع الشركية يعد متطرفا،و سلفيا وووو....
مالكم كيف تحكمون
17 - roka الأحد 10 يونيو 2018 - 14:15
جزاكم الله خيراً ياشباب ، كنت ارغب في التعليق ولكن بعد أن قرأت مداخلاتكم وجد انكم رديتم على كاتب المقال الذي يحاول ان يقنع الناس بان للمغرب دينه الخاص وان الوهابية الحنبلية عقيدة ارهاب لأنها تحارب القبورية وأن المالكية تجيز التمسح بالقبور وتشرعنه ، وأكثر ما اعجبني في مقاله هو اعترافه بأن سبب موقف المغاربة من المذهب الحنبلي هو هيمنة الصوفية والشرفاء الذين كانوا يستفيدون من الاضرحة
18 - مجمع البحرين ... الأحد 10 يونيو 2018 - 14:26
... جعل المغرب محل تجاذب القوى والأفكار والصراعات بين الشرق والغرب والشمال والجنوب.
فلقد سبق أن قصد النبي موسى عليه السلام مجمع البحرين (البوغاز) للقاء الخضر و الإستفادة مما أتاه الله من علم.
ومنذ أن حط الفينيقيون القادمون من المشرق الرحال في قرطاج بدأ الصراع على البلاد المغاربية مع الروم القادمين من الشمال.
ولما دخل الإسلام حمل معه كل الخلافات السياسية والمذهبية الناشئة في الشرق ، فكانت مطية لصراعات المغاربيين.
فبعد أن نشر فقهاء بعثة عمر بن عبد العزيز معارف إسلام المدينة على طلاب الأمازيغ في القيروان ، دخل مذهب الخوارج الذي أستغله بعض الأمازيغ للإستقلال عن الدولة الأموية.
وبعد تأسيس إمارة النكور السنية استغل أمازيغ اوربة قدوم المولى إدريس الذي كان معاصرا للإمام مالك لتأسيس أول إمارة للمؤمنين بقيادة أهل البيت في كل بلاد الإسلام.
وفي جبال الأوراس قاد عبيد الله الشيعي أمازيغ كتامة لتأسيس دولة الفاطميين الذين قضوا على دولة الأدارسة السنية ، ولما انتقلوا إلى مصر سلطوا الأعراب على المعز بن باديس الذي ارتد عن مذهبهم وتمرد عليهم.
19 - ما نعرف الأحد 10 يونيو 2018 - 14:26
الإسلام دين واحد ... هو ما جاء به الكتاب والسنة ... وما غيره فهو باطل ...


أما مصطلح : شيعي - سني - وهابي - خوانجي - سلفي - وسطي .......

هي مصطلحات المستشرقين وضعوها لتبسيط فهمهم للإسلام السياسي ...

سؤال بسيط هل توجد ملكية في الإسلام ؟؟؟
20 - باراكا من التدليس الأحد 10 يونيو 2018 - 14:27
"فأخذ بالرأي الذي لا يعتبر ارتكاب الكبائر من الأسباب الداعية إلى التكفير،"
هذا تدليس. فمنهج السلف لا يكفر بالكبيرة
21 - احمد الأحد 10 يونيو 2018 - 14:35
في هذه الفترة التاريخية كان نجم الزوايا قد سطع وعرف امتدادا كبيرا وانتشارا واسعا بالاضافة الى تحولها الى قوة ضغط على الحكم ولاسيما حين كانت ترفع مطلب الجهاد والتحريض على تحرير الثغور واراضي المسلمين في مقابل تخاذل السلطة وانشغالها بجمع الضرائب...انذاك كانت الايديولوجية الوهابية هي اهم سلاح يمكن للسلطة تحريكه بالاتفاق مع بعض الفقهاء لمواجهة الزوايا التي لم تكن في حقيقتها الا معارضة سياسية للمركز.
22 - عاش سيدنا و الصحراء مغربية الأحد 10 يونيو 2018 - 14:47
الملوك المغاربة أبطال قولا و فعلا كانوا يخرجون في الصفوف الأولى لدفاع عن وحدة الوطن و هم مسلمون يعتزون بدينهم و هويتهم صدقوا ما عاهدوا الله عليه و على هذا بايعهم المغاربة ليحموا الملة و الدين فلا عزاء لأشباه الرجال المتنكرين لتاريخهم و عقيدتهم فرقوا دينهم و كانوا شيعا كل حزب بما لديهم فرحين...
23 - لوسيور الأحد 10 يونيو 2018 - 14:56
وحارب ايضا العلماء..وزاوية الدلائيين خير مثال على ذلك..علماء قتلوا..واخرون فروا الى الجبال للاعتكاف في مناطق جبلية ..لذلك فكل من وقف في وجه الحاكم يقتل بلا رحمة..ومن ثم شجع على الصوفية وعلى الوهابية..لان الوهابية في السعودية تتقاطع مع الحكم السعودي..فهي معمل ديني لانتاج الفتاوي..
الكل يتهرب عن قول الحقيقة...فالوهابية هي القتل لاخضاع الرعية بالقوة...ثم انتاج الفتاوي لتنميط البشر وتدجينهم..فيصبح الانسان مثل الربو او الانسان الالي..ادعية السفر ادعية المساء ادعية ضد العين والسحر..فتجد مهندسا وعقله مسطح بسبب الترسبات الكلسية
24 - تابع مجمع البحرين ... الأحد 10 يونيو 2018 - 14:58
وبعد أن وحد فقهاء المرابطين المغاربة حول المذهب المالكي ، عاد إليهم من المشرق المهدي بن تومرت فلفق لهم مذهبا فيه من كل مذهب طرف ، إلى أن تمرد على عقيدته علنا الخليفة الموحدي أبو العلا المأمون إدريس بن المنصور سنة 626 هج بعد أن انتزع الملك من ابن أخيه مستعينا بجيش من نصارى الإسبان.
ومما يدل على عنف الصراعات الفقهية في البلاد المغاربية والقادمة من المشرق ، أن المرابطين أحرقوا كتاب الإحياء للغزالي ، كما أن الموحدين أحرقوا كتب الفروع في الفقه المالكي.
هكذا كانت الأفكار الفقهية والمذهبية والسياسية والأيديولوجية تخترق عقول الخاصة والعامة في البلاد المغاربية وتكون مطية لتأجيج الصراعات بين طوائف المتنافسين على الريادة والجاه والسلطة.
و في العصر الحديث تسبب الصراع الأيديولوجي بين الليبيراليين والإشتراكيين في المآسي للأسروالشعوب ، كما تسبب الصراع على النفوذ بين المعسكرين الشرقي والغربي في انقسام المغاربيين إلى كيانات متناحرة وانفصال بعضهم عن بعض ، كما هو الشأن في قضية الصحراء المغربية.
25 - النوري عبد اللطيف الأحد 10 يونيو 2018 - 15:03
اللهم احشرنا يوم القيامة مع الوهابيين ومن لا يعرف الوهابية فعليه ترك دنوبه حتى ينور الله قلبه ويهديه العلم الشرعي ويشرح قلبه.
26 - مراقب الأحد 10 يونيو 2018 - 15:25
الشيخ المحدد محمد بن عبد الوهاب لم يأتي بدين جديد بل احيى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بريئ من الإرهاب والإرهابيين ، الإرهاب ولد مند تأسست جماعة الإخوان المسلمين على يد زعيمها حسن البنا وشيخ الخوارج والإرهاب سيد قطب وما تفرع عنهم من القاعدة وداعش وجيش النصرة وحماس وبوكوحرام إلى غيرهم من الجماعات إلإرهابية ، اما ما يقال الوهابيون لا يوجد حزب أو مذهب أو تيار للشيخ محمد عبدالوهاب حثى نقول الوهابيون ، الشيخ محمد عبدالوهاب بريئ من كل هذه الإدعاءات لأن الشيخ احيا سنة القرون الثلاث المشهود لها بالخيرية
27 - ب.مصطفى الأحد 10 يونيو 2018 - 15:26
عندما نتكلم في موضوع كموضوع الوهابية علينا ان نستحضر ان الشيخ عبد الوهاب كان حريصا على اصلاح مفهوم العقيدة في زمن كانت الكعبة والمسجد النبوي مليء بالطلاسيم كما ان الشيخ لم يكفر اهل القبلة وكتبه بين ايدينا الكبائر وكتاب التوحيد رسائل العقيدة تفسير ايات من القران الكريم وغيرها من يعلم اسماء ابنائه ؟ ابنه الاكبر اسمه الحسين والاوسط الحسن والاصغر علي فهذا الشيخ كان يحب اهل البيت يقول فيه المؤرخ الجبرتي ومحمود شكري الالوسي والعلامة محمد رشيد رضا والاستاذ عباس العقاد والكتور طه حسين والشيخ محمد حامد الفقي والندوي والاستاذ خير الدين الزركلي اما من المنصفين الغربيين نجد يوهن بوكهارت الانجليزي دائرة المعارف الريطانية جودتسهير وكارل بروكلمان فلاديمير لوتسكي وووو
28 - البركاني الأحد 10 يونيو 2018 - 15:55
كان الأولى للكاتب ان يبين لنا تعريف شامل صحيح للوهابية و نسبة لمن ومتى ظهرت و ماهي دعوتها و يذكر لنا سيرة شيخ الاسلام محمد بن عبد الوهاب التميمي حامل لواء التوحيد بحق وقامع الشركيات بشتى أنواعها و أعدى أعداء إبليس وأعوانه من الإنس والجان !
ثم بعد ذلك يتكلم كيف شاء ! لكن الظاهر أن هذا المؤلف جزء من المؤامرة على دين الله الحق وأسلافه في ذلك أهل البدع والقبور كالرافضة والصوفية الغلاة!
فاللهم اكفنا شر هؤلاء الجهلة.
29 - Youssef الأحد 10 يونيو 2018 - 16:38
الكاتب يخلط بين الأشعرية كعقيدة و المالكية كمذهب فقهي...و لا يلزم اجتماع الاثنين بالضرورة! تؤصل لطرحك دونما علم بأصول و فروع الشرع. دونك فتاوى إمامنا مالك رحمه الله، فقد تصدمك بعضها... ولا أظنك حينها ستصف الإمام بالوهابية، بل ستشكك في صحة نسبة الفتاوى له! أنصحك إذن بدراسة ما حققه علماء المجلس العلمي الأعلى، و لا أحسبك أكثر حرصا على التدين المرعبي منهم. تحياتي.
30 - Maroca الأحد 10 يونيو 2018 - 16:44
محمد بن عبد الوهايدب عالم جليل كباقي العلماء خدم الدين الاسلامي وحارب البدع والشركيات في الجزيرة العربية.جميع كتبه مبنية على الدليل اي القرآن والسنة.اما قول الكاتب وهابية فأنا لم أسمع أي جماعة سمت نفسها بهذه التسمية فقط أعداء محمد بن عبد الوهاب رحمه الله من الصوفية والشيعة هم الذين يلقبون من يتبع السلف الصالح بهذه التسمية.
31 - Zakaria from Oujda الأحد 10 يونيو 2018 - 16:59
محمد الثالث رحمه الله كان متمسقا بالسنة الصحيحة رحمه الله وهذا أمر يجهله كثير من الناس. لقد علم أن الدين يجب أن يكون صافيا لكي يقبله الله: لا بدع ولا شركيات، لأن الشرك يحبط الأعمال ولو كانت كالجبال وأما البدعة فهي اتهام ضمني بأن سنة رسول الله لا تكفي.
32 - ناصح الأحد 10 يونيو 2018 - 17:14
السلفية هي ما كان عليه رسول الله و الصحابة و هي الطريقة الصحيحة في العقيدة و المنهج و العبادات. و جميع الأدلة توافق السلفية أما الأشعرية فهي تخالف الأدلة في أسماء الله و صفاته. و اقرءوا و ستعرفون
33 - محمد الأحد 10 يونيو 2018 - 18:12
أخذ المولى سليمان التجانية عن سيدي أحمد التجاني و أهداه دار المرايا ليقيم فيها
34 - ghifari الأحد 10 يونيو 2018 - 19:29
للعلم فإن الطيب بن كيران كان فقيها، يدرِّس بجامعة القرويين و قاضيا و مربيا لابناء المولى سليمان. بعثه هذا الأخير على رأس موكب الحج و حاملا رسالة للوهابيين.
و هو الجد السادس لرئيس الوزراء السابق عبد الإله بنكيران
35 - الحاج محمد الأحد 10 يونيو 2018 - 20:07
ما يسمى ب "سلاطين المغرب " هي اكثر كذبة في التاريخ حيث لم تكن سلطتهم تتعدى بعض الكلوميترات من مقر اقامتهم فالمغرب خصوصا المناطق الجبلية و الوعرة عاشت السيبة حيث ان السلطان لم يكن معروفا ابدا لديهم و لا تربطهم به اية علاقة حتى تم احتلال المغرب و السيطرة عليه من طرف المحتلين سواء الفرنسيين او الاسبان او البرتغاليين انذاك بدأ عدد من المفترين يدعون ان كذا و كذا .... في ما يخص الدليل فهو الزواج حيث لا تجد اي احد يملك عقدا للزواج او اي وثيقة مماثلة كما ان هناك مناطق شاسعة لم تكن لها روابط خصوصا الطرق لا مع مراكش او الرباط او فاس سوى ممرات وعرة كثيرا ما يستغلها القراصنة للاستلاء على ممتلكات العابرين فيها.
36 - مراكشي الأحد 10 يونيو 2018 - 21:56
رحم الله البطل بوبكر أمهاوش زعيم اتحادية قبائل آيت أومالو الأمازيغية بالأطلس المتوسط الذي هزم جيش السلطان سليمان وأسره لمدة ثلاث أيام ثم فك أسره وأعاده لعاصمة حكمه مذلولا.حيث كان السلطان ينوي فرض الوهابية على الأمازيغ بالقوة.
37 - مسلم الأحد 10 يونيو 2018 - 22:05
قال صلى الله عليه وسلم:"تركتكم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها ﻻ يزيغ عنها اﻻ هالك"،وقال ايضا:"يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ينفون عنه تحريف المبطلين وانتحال الغاوين وتأويل الجاهلين"،ومحمد بن عبد الوهاب،رحمه الله،واحد من هؤﻻء،تصدى لﻻمر بالمعروف والنهي عن المنكر لما استشرت الشركيات في جزيرة العرب من عبادة القبور وتقديس اﻻولياء،وهو احد المجددين الذين عنيهم الرسول الكريم في حديثه"يبعث الله على رأس كل مائة عام من يجدد ﻻمتي دينها"،والتجديد ﻻ يعني اضافة شيء جديد الى الدين فهو كامل لا يحتمل الزيادة او النقصان وانما التجديد ازالة ما علق بالدين من شوائب،وصاحب المقال زاغ عن المحجة واثنى على البدعة ووسم التصوف وعبادة القبور بالدين الحق وما سواه بالغلو والتكفير واىستباحة دماء الاغيار وهذا جهل تام بالكتاب والسنة.
38 - brahim الأحد 10 يونيو 2018 - 22:34
التسامح والانفتاح وتقبل الاخر هي من طبائع الانسان المغربي قبل ان تكون طبيعة "الاسلام المغربي"، ام في ما يخص لزيارة الاضرحة وتمجيدها فهي لا تمت للاسلام بصلة لا من بعيد او من قريب، الاسلام بين ،
39 - abmohammed الأحد 10 يونيو 2018 - 23:10
صاحب المقال كاتب رائع ومتجرد وموضوعي يبحث عن الحقيقة شكرا
40 - نورالدين العروسي الاثنين 11 يونيو 2018 - 05:04
انا في الحقيقة اتوجس من بعض التعليقات و اعتبرها عبوة ناسفة قد تنفجر في وجه نمط معقد لن تتخلص منه بتلك الطريقة البربرية الدموية واسطر على نمطه المعقد ليس له مناخ يغنيه على حاجته للتعافي بطريقة رحيمة .وليس باكباش او مفرقعات ...اظن اننا ضعنا بين سنيين ضوئية لصنع جيل متماسك بالتسامح ولله الحساب و يسعد كل بما نوى وفعل .
41 - مغربي حر الاثنين 11 يونيو 2018 - 05:47
 لماذا عندما ينكر بعض علماء المغرب المعاصرين مظاهر المغالاة في تعظيم القبور ينبزون بأنهم وهابية أو متشددون إسلاميون.غريبون عن وسطية المذهب المالكي؟.
أليس هؤلاء السادة الأئمة مالكية؟
أليست هذه الكتب هي كتب المالكية؟ 

قال العلامة المغربي محمد المكي الناصري في "إظهار الحقيقة وعلاج الخليقة (19 - 20)"..

فمنهم الذين اتخذوا القبور حرمات ومعابد، فبنوا عليها المساجد والمشاهد وزخرفوها بما يجاوز حد السرف بمراتب، واصطلحوا فيها على بناء النواويس واتخاذ الدرابيز والكسا المذهبة وتعليق الستور والأثاث النفيسة وتزويق الحيطان وتنميقها، وإيقاد السرج فوق تلك القبور ككنائس النصارى، وسوق الذبائح إليها، وإراقة الدماء على جدرانها، والتمسح بها، وحمل ترابها تبركا والسجود لها وتقبيلها، واستلام أركانها، والطواف حولها، والنذر لأهلها، وتعليق الآمال بهم، والتوسل إليهم بالله ليقضوا لسائليهم الحوائج، كما يزعمون، فيقولون عند زيارتهم: (قدمت لك وجه الله يا سيدي فلان، إلا ما قضيت لي حاجتي)، جاعلين الحق سبحانه وتعالى وسيلة تقدم إلى أولئك المقبورين للتوصل إلى نيل أغراضهم.
42 - محمد الثلاثاء 12 يونيو 2018 - 13:07
المولى محمد الثالت كان سلطانا و عالما وكان يوقع كتبه ب: السلطان العالم الملكي المذهب الحنبلي العقيدة فهو كان مالكيا وحكمه كان قبل محمد عبد الوهاب ، اما المولى سليمانن فهو من زامن محمد عبد الوهاب بل ارسل لجنة مع بعتة الحج تستقصي امر هدا الرجل الذي يكفر ويقتل الناس في بلاد الحرمين فكان ردهم انه (عبد الوهاب) على نفس عقيدتنا ومنهجنا . والله اعلم المصدر قناة الأنس ،
المجموع: 42 | عرض: 1 - 42

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.