24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | في ذكرى الحرب العالمية الثانية .. الأكثر دموية في تاريخ البشرية

في ذكرى الحرب العالمية الثانية .. الأكثر دموية في تاريخ البشرية

في ذكرى الحرب العالمية الثانية .. الأكثر دموية في تاريخ البشرية

في الأول من شتنبر 1939، احتلت القوات الألمانية بولندا، لتدق بذلك طبول الحرب العالمية الثانية، التي خلفت آثارا كارثية في تاريخ البشرية جمعاء.

تلك الحرب شهدت ملايين الضحايا بين قتيل وجريح، في ميادين القتال ومعسكرات الاعتقال الجماعي وضحايا القنبلتين الذريتين اللتين ألقتهما الولايات المتحدة الأمريكية على مدينتي هيروشيما وناكازاكي اليابانيتين.

اندلعت الحرب العالمية الثانية لعدة أسباب، منها التسويات التي انتهت بها الحرب العالمية الأولى التي غيرت رسم خريطة العالم، وخاصة أوروبا، والمعاهدات العقابية المفروضة على ألمانيا، ولاسيما معاهدة فرساي عام 1919، التي كانت مجحفة في حقها من الناحية الاقتصادية والعسكرية؛ إلى جانب وصول الحزب النازي برئاسة أدولف هتلر إلى الحكم، يناير 1933، وطموحه إلى إلحاق أوروبا بألمانيا، والفاشية بإيطاليا في أكتوبر 1922، والتي على الرغم من خروجها منتصرة في الحرب العالمية الأولى إلا أنها لم تحقق ما كانت تصبو إليه من سيطرة على عدة مناطق إستراتيجية في منطقة البلقان.

ومع اندلاع الحرب انقسم العالم إلى محورين، ضم الأول دول الحلفاء: بريطانيا العظمى والاتحاد السوفيتي وفرنسا والصين والولايات المتحدة الأمريكية، وعلى الجبهة الأخرى دول المحور: ألمانيا وإيطاليا ولاحقا اليابان.

انضمت اليابان إلى دول المحور لرغبتها في طرد الدول الأوروبية من مستعمراتها في الدول الآسيوية، وبهجومها على القطع البحرية الأمريكية في ميناء "بيرل هاربر" بالمحيط الهادي في دجنبر 1941 مغرقة أكثرها، دخلت واشنطن بشكل رسمي في الحرب إلى جانب الحلفاء.

الأكثر دموية في تاريخ البشرية

بلغ عدد الجنود المشاركين في الحرب العالمية الثانية، سواء من دول المحور أو الحلفاء، أكثر من 70 مليون جندي، لتكون الحرب الأكثر حصدا للأرواح في تاريخ الإنسانية.

استمرت الحرب 6 سنوات، حصدت خلالها حياة أكثر من 60 مليون إنسان بين جندي ومدني، أي 3 بالمائة من تعداد سكان الكرة الأرضية في أربعينيات القرن الماضي، الذي كان يبلغ 2.3 مليارات نسمة.

وعند إضافة الذين فقدوا حياتهم بسبب الأمراض والمجاعة نتيجة الحرب، يرتفع عدد القتلى إلى 80 مليون إنسان.

كما تسببت الحرب في تهجير الملايين من منازلهم، وعلى رأسهم اليهود في عدة دول أوروبية، بسبب السياسات العنصرية للنازية الألمانية. كما أجبرت الحرب المدنيين في بولندا وفنلندا ودول البلطيق وصربيا والمجر على النزوح واللجوء.

وفي سنوات دخول الولايات المتحدة الأمريكية الحرب أجبر 127 ألف مواطن أمريكي من أصل ياباني على العيش في معسكرات اعتقال، وفقد ألف و800 ياباني على الأقل حياتهم فيها، بسبب سوء المعاملة والعنف وسوء التغذية.

معسكرات الاعتقال والإبادة

تلك المعسكرات التي أنشأها النازيون في عدة دول هي أحد أسوأ الآثار التي تركتها الحرب العالمية الثانية في تاريخ الإنسانية.

أكبر هذه المعسكرات كان معسكر "أوشفيتز- بيركينو" في بولندا، الذي قُتل 1.1 مليون من أصل 1.3 ملايين شخص أرسلوا إليه.

أُجريت اختبارات على البشر في معسكرات الاعتقال النازية، وأُحرقت جثث الموتى في الأفران، وفي إطار تطبيق السياسات التي تدعم "تفوق العرق الألماني"، قُتل الملايين من المنتمين إلى الأعراق الأخرى، وعلى رأسهم اليهود.

وخلال الحرب ذاتها قُتل أكثر من 6 ملايين يهودي، في ما اصُطلح على تسميته بعد ذلك بـ"الهولوكوست"؛ ووافقت الأمم المتحدة على هذا المصطلح.

السلاح النووي

ألقت الولايات المتحدة الأمريكية قنبلة نووية على مدينة هيروشيما اليابانية في 6 غشت، وأخرى على مدينة ناغازاكي في 9 غشت 1945، ما تسبب في مقتل وإصابة وتشوه مئات الآلاف من الأشخاص.

دمرت القنبلة التي ألقيت على هيروشميا 70% من المدينة، وقتلت في لحظاتها الأولى 80 ألف شخص. وبنهاية عام 1945 وصل عدد ضحاياها إلى 140 ألف قتيل؛ فيما تسببت القنبلة التي أطلقت على مدينة ناغازاكي في استسلام اليابان، وتسبب تأثيرها في مقتل حوالي 74 ألف شخص.

وفي السنوات التالية لإلقاء القنبلتين توفي قسم كبير من السكان في المناطق القريبة، نتيجة إصابتهم بالسرطان الناجم عن الإشعاع .

واستمر تأثير القنبلتين لسنوات عديدة بعد الحرب، إذ أصيب العديد من الأشخاص بأنواع مختلفة من الإعاقات وبالسرطان نتيجة تأثيرهما.

المجاعات والأمراض

تسببت الحرب كذلك في المجاعات والأمراض التي تضرر منها المدنيون، وأصيب آلاف الأشخاص بالإعاقة وبالصدمات النفسية.

وفيما واجه الجنود اليابانيون والأمريكيون في جبهة المحيط الهادي الملاريا، أصيب مئات الجنود في جبهات أوروبا وإفريقيا الشمالية بالتيفوئيد.

2 شتنبر.. تاريخ نهاية الحرب

انتهت الحرب التي دارت بين دول المحور بقيادة ألمانيا وإيطاليا واليابان، ودول الحلفاء بقيادة بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي، على الأراضي الأوروبية، باستسلام النازيين في 8 ماي 1945.

إلا أن الحرب استمرت على جبهة المحيط الهادئ، نتيجة رفض اليابان للاستسلام.

وبعد تسبب القنبلتين النوويتين اللتين ألقتهما الولايات المتحدة على اليابان في مقتل 150 ألف شخص، وافقت اليابان على الاستسلام، لتنتهي الحرب العالمية الثانية في جميع أنحاء العالم في 2 شتنبر 1945.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - Nour السبت 01 شتنبر 2018 - 20:18
كل من عليها فان ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام..
2 - احمد حمزاني السبت 01 شتنبر 2018 - 20:37
6ملايين يهودي أحرق (الهولوكوست)!!! رقم مبالغ فيه جدا أكبر كذبة أطلقها اليهود لعده أسباب جيوسياسية ولايزالون يقتاتون من هذه الكذبة ...
3 - amaghrabi السبت 01 شتنبر 2018 - 20:38
الدول الغربية التي تتبجح بالديموقراطية وحقوق الانسان والتدخل في شؤون جميع الدول التي تراها تخترق حقوق الانسان,هل هي محصنة لكي لا تقوم الحروب فيما بينها؟اعتقد ان الحروب امر حتمي لا ينجو منه لا القوي ولا الضعيف,لا الابرار ولا الخبثاء,الحرب يفرضه الواقع الذي يجعل الشعوب لاتجد بدا لذلك,مادام الحكام الانانيين مصلحتهم في الحروب.امريكا الحالية ضربت العراق وأفغانستان وو ومن يدري ان تضرب الايران وبعدها روسيا وتقوم القيامة وتنتهي هذه الأرض من حمل الظلم والظلمات والظالمين.
4 - Free Man السبت 01 شتنبر 2018 - 20:38
بدأت الحرب العالمية الثانية في 1 شتمبر 39 و انتهت في 2 شتمبر 45. يعني 6 سنوات بالتمام و الكمال.
وما نعيشه اليوم من سيطرة لامريكا و بريطانيا و فرنسا و من مجلس امن يتمتع به الفائزون في الحرب بحق الفيتو. الا من نتائج الحرب العالمية الثانية.
فامريكا رغم بعدها و دخولها متأخرة في الحرب فقدت 800.000 الف جندي.
لذلك يسعى العالم للقضاء على اليمين المتطرف لانه اخطر شيئ يمكن ان يهدد العالم فبسببه قتل 80 مليون انسان و تدمرت كل اوربا و العديد من اسيا و مستعمراتها في افريقيا في الحرب العالمية الثانية او في حرب القيامة كما يسمونها.
5 - يجب التذكير ... السبت 01 شتنبر 2018 - 20:50
... كذلك بدور المغرب في تلك الحرب حيث انضم الى الحلفاء وشارك في الحرب وسمح لجيوش الحلفاء باستعمال الاراضي المغربية للمرور الى اوروبا.
كما شارك محمد الخامس في مؤتمر انفا بالدار البيضاء سنة 1943 الى جانب روزفلت وتشرشل.
مما شجعه على المطالبة بالاستقلال.
بينما الذين لزموا الحياد فتم خلعهم مثل شاه ايران وباي تونس
6 - سعيد السبت 01 شتنبر 2018 - 20:57
أعظم درس يجب اخده من الحرب العالمية الثانية ؛أظن هو انه لا يجب احتقار المهزوم؛ و اخضاعه لشروط مجحفة و مذلة، لان ظمير الشعوب لا يرضى بالإهانة و يتحين الفرصة لرد الاعتبار ،و هاذا ما وقع للشعب الألماني عندما صوت بأغلبية للحزب الصغير جدا (النازي) في 1933،لرد الاعتبار ،حذاري من ذاكرة الشعوب عندما تهان، ،،،،،،
7 - Lalla leila السبت 01 شتنبر 2018 - 21:06
أدت الحرب العالمية الثانية على تغيير موازين القوى على الصعيد العالمي، حيث عقد الحلفاء عدة مؤتمرات فرضوا خلالها مجموعة من المعاهدات على الدول المنهزمة (باستثناء ألمانيا المقسمة)، كما أن مؤتمر يالطا 1945 وضع خريطة العالم لما بعد الحرب. كما تغيرت حدود أوربا بعد تقسيم ألمانيا وظهور دول جديدة.

تأسست هيئة الأمم المتحدة سنة 1945 على أنقاض عصبة الأمم للحفاظ على السلم العالمي ونشر الديمقراطية وحقوق الإنسان.



خاتمـة: تعد الحرب العالمية الثانية مرحلة مهمة في تاريخ العالم الذي لازال يعيش بعض مخلفاتها.
8 - H MEN السبت 01 شتنبر 2018 - 21:08
انتهت الحرب محطمة الحجر والبشر ونهضت اوروبا للعمل وبقيت متقدمة ومتحضرة كما كانت ..............
9 - خليل السبت 01 شتنبر 2018 - 21:10
Brothers in arms
#من نفس واحدة
لكن بين البشر ...والإنسان برزخ اسمه النفس.
شكرا لكم
10 - الهولوكست السبت 01 شتنبر 2018 - 21:20
الهولواكبر كذبة
معادات النازية كانت لكل الاعراق وليس لليهود فقط
ولكن الوبيات الصهيونية عملت بجد على تضخيف قضيتهم حتى ترناها العالم ومعهم العرب
وهي قضية يتم تحريكها دوليا وعربيا للتغطية على جراءم إسراءيل الاكثر بشاعة و ارهابا
زيادة على شرعنت سرقتها لفلسطين
11 - kamal السبت 01 شتنبر 2018 - 21:28
خطأ تاريخي يقع فيه حتى المؤرخون أنفسهم، الأكثر دموية في التاريخ هو ما جرى في إفرييقا في القرنين 18 إلى 20 على يد الأوربيين و الحروب الأهلية .
إقرأو إن شئتم عن مجزرة ملك بلجيكا ليبولد الثاني ( هتلر إفريقيا ) الذي قتل أكثر من 10 ملايين شخص في إفريقيا.
12 - abdelkhalek السبت 01 شتنبر 2018 - 21:29
الحرب الحقيقيه قادمة ستقع فوق ارض العرب .سيقضئ بعدها على ال صهيون
13 - Filali السبت 01 شتنبر 2018 - 23:06
فقط درس للذين يقدسون اوروبا و يحتقرون أنفسهم، الاوروروبيون في عز تحضرهم و قوتهم قتلوا في ظرف 100 سنة اكثر مما قتلته باقي الشعوب منذ بدء التاريخ ، في الحرب العالمية الثانية كان يقتل ما يعادل اكثر من 27000 شخص يوميا لمدة حوالي 2000 يوم متواصلة. فاعتبروا و لا تبخسوا أنفسكم و تاريخهم
14 - Abdelghani الأحد 02 شتنبر 2018 - 00:42
الحرب الاكثر دموية وهي حرب الخليج الاولئ والثانية التي خلفت اكثر من مليون ونصف من الموتئ ناهيك عن تشريد الاف العائلات والاطفال بالخصوص.حرب الخليج الاولئ و الثانية او حرب العراق بصفة عامة اضفت بضلله علئ المنطقة باكملها لتشمل بلدان مجاورة كل هذا بسبب الحقد الامريكي الصهيوني الخبيث اتجاه الامة العربية.
15 - مازال التاريخ صامتا الأحد 02 شتنبر 2018 - 01:20
الحرب الغير شرعية والاكثر دموية والأكثر ظلما والتي شاركت فيها تقريبا كل دول العالم هي حرب الخليج ومازالت مستمرة بأهداف غير معلنة وبتقنيات ومعدات حذيثة واستراتيجيات مختلفة .
16 - يوسف الأحد 02 شتنبر 2018 - 01:26
سبحان الله الدول التي خسرت الحرب العالمية الثانية يعني المانيا واليابان وإيطاليا ‘لم يمر على انتهاء الحرب اكثر من عشر سنوات حتى اصبحت هده الدول من الدول السبع المصنعة في العالم.
17 - أحمد الأحد 02 شتنبر 2018 - 03:08
سبب الحرب هو الحلف البريطاني الفرنسي والسوفياتي الذي كانت تحكمه انذاك حكومات ذات توجه ماركسي.. واعتقد انه هناك انفاقات كثيرة على افلام امريكية والعاب ثلاثية الابعاد لتشويه صورة الالمان وتصويرهم على انهم عنصريون رغم انه بع قرائتي للتاريخ وجدت انه الغرب كان الاكثر دموية في استعماره لافريقيا وفي الاخير نطلبالله ان يجنب المسلمين الفتن
18 - رضوان الأحد 02 شتنبر 2018 - 11:25
حينما نكتب في التاريخ نوثق الاحداث والوقائق ونمحص المعطيات والأرقام
ما استوقفني في المقال هو مسايرة الرواية الصهيونية التي تحدد عدد ضحايا الهولوكوست في 6 ملايين وهذا الرقم المبالغ فيه لا يقبله مؤرخ عاقل ولا عقل واع وقد أشار الى ذلك الكثير من المؤرخين الذين نعتوا بمعاداة السامية.
الهولوكوست واقعة تتغذى منها الصهيونية للاستمرار في اضطهاد الشعب الفلسطيني الأعزل وتأكيد أحقية الكيان الاسرائيلي في الوجود .
19 - المغرب المغربي الأحد 02 شتنبر 2018 - 15:58
الحرب العالمية الأولى أكثر من 20 مليون قتيل الحرب العالمية الثالثة أكثر من 80 مليون قتيل مع ظهور أسلحة دمار شامل القنبلة الذرية الآن الأمور تبشر باقتراب حرب عالمية ثالثة مع ضهور أسلحة كيماوية ونووية وهيدروجينة وهناك أكثر من 20 دولة تمتلكها فإذا اندلعت حرب ثالثة سيكون عدد القتلى أكثر من نصف مليار أو أكثر..
هناك فئة مسيطرة على اقتصاد العالم عندما تصل إلى الإفلاس تشعل فتيل الحرب وهذا مايحصل الآن..
اندلاع حرب عالمية ثالثة نهاية الحياة على الأرض هذا أكيد وعلماء الذرة أكدوا على ذلك فالمناخ تغير وهناك ظواهر جوية متقلبة من فيضانات وزلازل واعاصير وارتفاع الحرارة فلو قامت حرب نووية فسنقول وداعا يا أرضنا...الأمر خطير جدا الله يحفظ الأمة الإسلامية هذه المرة الأمر لله وحده هو من سيقدر ماذا سيحدث فهو من خلق الأرض والكون والبشر وحسابهم سيكون عسير...
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.