24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3605:1912:2916:0919:3121:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟
  1. شهر رمضان يعزز التضامن بجزيرة "كران كناريا" (5.00)

  2. غياب قسم الإنعاش يودي بحياة أمّ وجنينها في طاطا (5.00)

  3. الفضاء العام بين "المخزن" والمتطرفين (5.00)

  4. مجلس النواب يُلغي إلزام بنك المغرب بإصدار أوراق مالية أمازيغية (5.00)

  5. التبغ المهرّب يجرّ شخصا إلى التحقيق في سطات (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | الجنرال المذبوح .. ذراع الملك الحسن الثاني يغرق في "حمام دم"

الجنرال المذبوح .. ذراع الملك الحسن الثاني يغرق في "حمام دم"

الجنرال المذبوح .. ذراع الملك الحسن الثاني يغرق في "حمام دم"

شخصيات خريجة المؤسسة العسكرية تمرّدت على الحسن الثاني في عزّ سنوات الرصاص، حمّالة أوجه بعقليتها التي كانت مثار جدل دائم، لا تنكسر ولا تلين حتى الرمق الأخير، انتصاراً أو انكساراً، لا فرق، المهم حتى الرمق الأخير.

تولّى أقربون كما أبعدُون تزيين وصولهم إلى السلطة، أتت باسم الحل وخلطت الأوراق لدى الكل؛ لكنها شخص في شخصيات كثيرة، لم يَسعها القبول بالواقع لأنها لا تَرْعَوي عن المُنازلة ولا ترتوي من الدماء في المعركة، إلا أنها أدت في النهاية ثمن طموحها الزائد، ورغم ذلك استمرت تردداتها إلى حدود اليوم.

نُبحر بالقراء الكِرام في هذه الفُسْحَة الرمضانية ضمن سلسلة بورتريهات حول شخصيات عسكرية انقلابية كادت أن تغيّر مجرى التاريخ.

-2-

كحال السياسة التي لم يستقر رحاها أبداً في عز سنوات الجمر والرصاص، عُرف الرجل بكثرة تقلباته؛ فهو سيد البراغماتية وأستاذها في الجيش المغربي، سكنته الرغبة في إقامة النظام العسكري.. إنه مقتنع بتفوقه على معاصريه، ولا يظهر الرحمة في ممارسة السلطة، حتى في أكثر جوانبها قذارة، رجل بطموح لامس حد الهوس، طوال عمره لم يتخل عن حلمه. أي صورة نرسمها عنه؟ فملامحه محفورة في قلب وذاكرة الضباط الذين غُرر بهم.

جنرال ترقص الجغرافيا بين أصابعه

جنرال من الزمن الغابر، نفتح سيرته لاستقراء تاريخ مرحلة ليست بعيدة ولا تزال آثارها ممتدة إلى اليوم. بالنسبة إلى مؤيديه ومناصريه، الجنرال المذبوح هو رجل قاسٍ ومفرط في التدقيق. أما أعداؤه وخصومه، فهم يتهمونه بأنه إنسان خائن لا يتردد في التضحية بأي كيفما كان من أجل بلوغ أهدافه؛ لكن على الرغم من التباين في الآراء حوله، فإنه كان ولا يزال شخصية عبرت التاريخ من أوسع أبوابه وتركت بصمتها الواضحة فيه، لتساهم بشكل أو بآخر في تغيير الكثير من الأحداث داخل أرض الوطن.

بملامحه السوداء ودهائه المعروف، كان يحاول زرع نفسه في المملكة عبر قيادته للجيش ومحاولته بناء علاقات مع منتسبي القوات المسلحة الملكية.. بمكره كان يحاول الظهور كإطار عسكري فقط، لكن الدور الذي كان يخطط له يتعدى ذلك، ليكون قائدا لأول انقلاب تسبب في تصدع العلاقة بين المؤسسة العسكرية والقصر الملكي. اسمه لم يكن يثير الكثير من الرعب، بخلاف الجنرال المتغطرس، محمد اعبابو، مدير ثكنة أهرمومو؛ لكن دوره في الانقلاب لم يكن هامشياً.

ولد الجنرال المذبوح سنة 1927 في قرية "غزناية" بالريف، وهي مسقط رأس العقيد اعبابو، سافر إلى فرنسا للاستفادة من دورة تدريبية عسكرية في مجال الخيالة سنة 1947، وهو الملازم الذي لم يتعدَّ سنه 20 سنة آنذاك، ليُعين بعدها في ألمانيا، ثم شارك في الحرب الهند-الصينية التي قضى فيها ما يربو عن ثلاث سنوات من الخدمة العسكرية، ما أكسبه حنكة نظرية وتطبيقية لا مثيل لها، ممزوجة على الهدي الجموح بآفاق الصبر والتشظي الدائم.

لم تُعرف عنه القسوة وفظاظة الطباع والعصبية، ولم تنسب إليه سلسلة طويلة من الجرائم البشعة، بخلاف ما يُراج عن الشخصيات العسكرية، على الرغم من أنه كان الساعد الأيمن للحسن الثاني وأحد أقوى رجالات النظام في تلك الفترة التاريخية، ومن ثمة لم يكن يجل ببال الملك الراحل أبدًا أنه العقل المدبر للانقلاب العسكري، الذي أشرف على تنفيذه مدير ثكنة أهرمومو؛ لكن حينما كشفت أوراقه اتضح أنه الرجل الأول الذي اقترن باسمه أكثر الملفات دموية سنة 1971.

دخل إلى أرض الوطن سنة 1952، ليتقلد مجموعة من المناصب ذات الشأن بالمجال العسكري، قبل أن يُعين عاملا على إقليم ورزازات بعد حصول المغرب على الاستقلال، ثم سيتم تعيينها بعدها وزيرا للبريد والهاتف في عهد حكومة عبد الله إبراهيم المُجهضة، بحيث عُهدت إليه مهمة التنصت على الأفراد والجماعات التي كان تثير شكوك ولي العهد آنذاك؛ لكنه سيقدم استقالته بعدها من الحكومة استجابة للأوامر العليا الساعية إلى إسقاط الحكومة الاشتراكية، ليعود رئيسا للحرس الملكي برتبة "كومندان"، إلى جانب تعيينه في فترة لاحقة عاملا على مدينة الدار البيضاء.

أنت جنرال إذن أنت "انقلابي"

لقد رسم الجنرال المذبوح بورتريه لنفسه بالزي الأسود المُميز، الذي كان يظهر فيه بعينين حزينتين تحضر فيهما النظرة الإنسانية. أقل وصف يمكن أن نطلقه عليه أنه كان إنسانا قاسيا وبارداً في آن واحد، تتنفس رئته من أخبار الموت والتضحيات الكبيرة والعطاء الوافر أكثر مما تستقبل من زيارات الهواء الخجول، وبين الأسى والغدر وديمومة العنفوان تتنقل مشاعره وأيامه المنتفضة. اضطرته ظروفه الصحية للتخلي عن ممارسة هواية الغولف؛ لكنه صار مدمنا فيما بعد على سباق الخيل.

ووفقا لشهادة المحجوب الطوبجي، مؤلف كتاب "ضباط صاحب الجلالة"، فإن المذبوح قرر التآمر على الحسن الثاني بعد فترة تردد طويلة؛ لأنه استاء من بعض سلوكياته تجاه محاربة الفساد، معتبرا أن "قلة قليلة من الناس هي التي تعرف بأنه من حبّب رياضة الغولف للحسن الثاني، ففي ظل ترؤسه للجيش بنى أول ملعب مغربي للغولف، وهو ملعب دار السلام جنوب الرباط ما بين 1966 و1967".

ويضيف: "اكتشف المذبوح رياضة الغولف حينما كان يجتاز تدريبا عسكريا في الولايات المتحدة الأمريكية، ذلك أنه كان من أكبر الضباط المغاربة الذين يتمتعون بأسلوب صحي في الحياة، ولم يكن يشارك ولي العهد في خرجاته الليلية مثلما كان يفعل أوفقير"، مشددا على أنه "جلب مدربا بريطانيا إلى المغرب، من أجل تعليم الحسن الثاني قواعد وتقنيات لعبة الغولف لمدة تجاوزت 15 سنة". ويستطرد المتحدث: "لقد كان يقود سيارة من نوع Renault 4CV".

لقد كان يتحدر من نفس قبيلة الكولونيل اعبابو، مدير ثكنة أهرمومو؛ لكن طباعهما كان مختلفة اختلافا تاما، إذ كان يعلم اعبابو بأن المذبوح شخص خطير لن يتردد في التضحية به؛ لكنه كان في أمس الحاجة إلى مظلة رسمية تضمن انتقال ضباطه من الثكنة العسكرية صوب العاصمة الرباط بدون أية شكوك. أما المذبوح بدوره، فقد كان بحاجة أيضا إلى رجل مقدام وطموح، بالرغم من كونه أنانياً وماكرا، ما أجبرهما على التنسيق معا، ليُصبحا بذلك شريكين في الانقلاب العسكري، في انتظار أن يختلي كل واحد منهما بالآخر من أجل تصفيته بعد نجاح الانقلاب.

محاولة الانقلاب الأولى

المكان مقصف الثكنة العسكرية أهرمومو. الساعة تراوح الثانية صباحا. القبطان بلكبير، المسؤول عن التداريب، يعلن إلغاء العملية التي كان يفترض أن ينفذها الضباط في منطقة "عين الشكاك"، ليتقرر إجراء تعديل طفيف على الخطة، بحيث أمر الكولونيل اعبابو فرقة "الكومندوهات" بالتوجه صوب صفرو للتمرس على ميدان آخر مختلف عن الثكنة، في حين أرسل فرقة الشاحنات "بلاستون" بالذهاب نحو الحاجب، برفقة سيارات "الجيب" التي كان مليئة بالأسلحة الثقيلة؛ من قبيل رشاش عيار 12.7 ملم و"AA52".

كان الجنرال المذبوح هو الذي يسهر على تنظيم الاستعدادات الأمنية للملك الحسن الثاني، إذ عُهدت إليه مهمة التنسيق بين العناصر الأمنية كلما كانت هنالك أي زيارة معينة؛ لكن الملك طلب منه إرسال طائرتين مروحيتين في مقدمة الموكب، لرصد أي تحرك غير عادي على طول مسار الموكب. كما ألح أيضا على مراقبة جنبات الطريق، ليخضع بذلك للأوامر الملكية، وتتأجل معها فرصة تنفيذ الانقلاب العسكري.

كان يفترض أن تعمد فرقة الشاحنات إلى محاصرة المنصة الرسمية في الحاجب والقضاء على أي مقاومة محتملة. هكذا، إذن، تسبب التغيير المفاجئ للبروتوكول في إجهاض محاولة الانقلاب، حيث هاتف الجنرال المذبوح اعبابو حتى يلغي العملية برمتها، ليقوم هذا الأخير بإرسال ضباط الثكنة العسكرية إلى مدينة صفرو، من أجل إجراء سلسلة من التداريب حتى لا يثير الشكوك.

وبخصوص دوافع التمرد الفجائي للجنرال المذبوح، يورد الصحافي الفرنسي جيل بيرو، في كتابه الشهير "صديقنا الملك"، أن الحسن الثاني أرسله لمهمة إلى الولايات المتحدة الأمريكية، إذ التقى بسيناتور أمريكي في واشنطن، تحدث له عن بعض تمظهرات الفساد في دول العالم الثالث، على رأسها المغرب، ليقدم له مجموعة من الأمثلة الحية داخل دواليب الدولة، بحيث أعد للحسن الثاني تقريرا حول الموضوع، لكن الملك لم يفتح أي تحقيق، الأمر الذي تسبب في استيائه ودفعه إلى التمرد.

انقلاب يأكل أبناءه

أخبر الكولونيل اعبابو ضباط الثكنة العسكرية أنه سيتم إجراء مناورة عسكرية في ابن سليمان لمدة 48 ساعة، خلال الاجتماع الذي عقده في القاعة الشرفية، بحضور شقيقه الأكبر وكل الضباط السامين، حيث عمد إلى توزيع لوائح المشاركين فيها؛ ليتقرر تشكيل 25 "فرقة كومندو" وفصيلة المقدمة التي أطلق عليها "الفرقة الخاصة"، تلاها توزيع العتاد والمؤونة.

المناورة صوب العاصمة ستكون بدون تكتيك مُسبق، حيث غادر ما يزيد عن أربعين شاحنة الثكنة العسكرية في حدود الساعة الرابعة صباحاً، تُقل أزيد من ألف مقاتل عسكري مدججين بالسلاح. هكذا، وصلت القافلة إلى "بوقنادل" شمال الرباط.

لقد وجدوا في انتظارهم الأخوين اعبابو، إضافة إلى الكولونيل عبد الله القادري وضابط الشرطة فتوحي، و"السارجان شاف" عبد العزيز اعبابو، المحاسب بالقيادة العامة، ثم الضابط مزيرك، صهر الجنرال المذبوح وغيرهم، وفق ما أورده الضابط محمد الرايس في مذكراته الشخصية بخصوص الانقلاب.

تبعا لذلك، احتلت العناصر الانقلابية القصر الملكي بالصخيرات، الذي كان يحتفل بعيد ميلاد الحسن الثاني، ليتم تجريد رجال الدرك من سلاحهم وإغلاق جميع المنافذ؛ لكن الضباط ارتكبوا مجزرة دموية أسفرت عن مئات القتلى والجرحى، ما تسبب في غضب الجنرال المذبوح، الذي وجه العتاب واللوم إلى الكولونيل اعبابو، مؤكدا أنه يريد "انقلابا أبيض وليس حمام دم".

وسط تلك الفوضى والرعب، قال اعبابو للجنرال المذبوح بلهجة شديدة: "لقد أتممت المرحلة الأولى، وعليك الآن الانتقال للمرحلة الثانية"، قبل أن يرد عليه المذبوح بحزم: "لقد أمرتك ألا تطلق الرصاص على أي أحد مهما حدث"؛ لكن العقيد الأسود أجابه ساخراً: "نهار كبير هذا ورجالي ناشْطين.. أليس اليوم يوم عيد مون جنرال؟".

في هذه الأثناء اختبأ الحسن الثاني داخل المراحيض، إلى جانب كل من أوفقير والعراقي (الوزير الأول)، حيث أخبر المذبوح الملك بأن اعبابو هو المسؤول عن الانقلاب، في محاولة لتبرئة نفسه، بعدما أخذ الانقلاب مجرى آخر. توجه الجنرال بعدها صوب اعبابو بالقول: "إنه (الحسن الثاني) في مكان آمن يريد رؤيتك للحديث معك.. لقد تنازل وسنذهب للقائه".

طموح اعبابو دفعه للرد باستغراب على المذبوح: "إذا تنازل لماذا سنذهب لرؤيته؟ يجب الانتقال للمرحلة الثالثة"، إلا أن الجنرال أقنعه برؤيته، شرط أن يبقى الجنود في الخارج؛ وهو ما رفضه مدير الثكنة الذي غمز رجاله ليتبعوه، حيث تسرب إليه الشك بخصوص إتمام المذبوح لمرحلته، ليوجه إليه تهمة الخيانة؛ لكن المذبوح وجه إليه أيضا التهمة نفسها، قبل أن يأمر اعبابو ضابطين بقتله بدون تردد، ليخرَّ صريعا، وهي الخطوة الأولى التي أفشلت الانقلاب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - المغترب الثلاثاء 14 ماي 2019 - 11:12
الحقيقة لا نعرفها ولن نعرفها لكن السؤال الذي يجب ان يطرح ما هو سبب الانقلابات؟ وماذا تغير في المغرب منذ الاستقلال؟ الانظمة الشمولية كلها في الهوى سوى سواء كانت ملكية او عسكرية او جمهورية لأنهم كلهم يحاولون فرض الوصاية على الاخرين تارة يستغلون الدين وتارة اخرى يستغلون الجهل....
2 - ستار الثلاثاء 14 ماي 2019 - 11:38
ما تقولون عن الجنرال المدبوح هو عكس ما جاء في كتاب جيل بيرو عسكري نزيه غيور على البلاد حتى ان الهدايا التي يقدمها له الحسن التاني رحمه الله كان لا يفتحها وان من أسباب قيامه بالانقلاب هو عدم استجابة الملك الراحل له في قضية الرشوة التي مست عددا من الوزراء والمسؤولين و كان مصدر المعلومات سيناتور أمريكي.....والله أعلم
3 - mjid الثلاثاء 14 ماي 2019 - 11:39
لو نجح الإنقلاب فسنكون تحت رحمة الجنرالات كالجزائر والعياذ بالله من حكمهم وفسادهم
4 - مغربي الثلاثاء 14 ماي 2019 - 12:02
للتصحيح عبابو لم يكن جنرالا بل كولونيل
5 - ياسين الثلاثاء 14 ماي 2019 - 12:08
لقد تغيرت اﻷمور اﻵن ولم تعد المؤسسة الملكية تتق في كبار ظباط الجيش اصبح رجال الشرطة يراقبونهم ويرفعون تقارير بشأنهم إلى السدة العالية بالله رجال الشرطة اصبح لهم دور مهم في حراسة القصور الملكية مع اﻷولوية مؤسسة الشرطة اتبتت انها ملكية حتى النخاع وكمواطن بسيط ارى انه يجب تقوية اختصاصات وسلطات الشرطة لتشمل المجال الجوي والبحري
6 - منير التولالي الثلاثاء 14 ماي 2019 - 12:15
الحمد لله أن الإنقلابات فشلت في المغرب ..
مهما كانت أخطاء الملكية فإنها تبقى عامل استقرار ووحدة للمغرب ..
و قد رأينا عيوب الأنظمة العسكرية في دول كالجزائر ومصر و سوريا ..
تخيلوا لو أو أن أعبابو أو أوفقير كان رئيسا للمغرب ..
بالتأكيد كان المغرب ليتحول إلى بورما جديدة على أيديهم ..
7 - الخميس الثلاثاء 14 ماي 2019 - 12:38
كل من استعمل السلاح في السلطة سيستعمله ضد خصومه في السياسة كالقذافي وحافظ الأسد وجمال عبد الناصر وصدام حسين وعلي عبد الله لصالح وجنيرالات المرادية طبعا وهؤلاء كلهم هم زموز الديكتاتوريات في العالم العربي وتريدون ادخالهم التاريخ نحن الآن في 2019 اشعر شخصيا بأنني أفضل من مواطني بلدانهم والذي جال في بلدان عربية يعرف هذا الامر والله أعلم.
8 - ابن سوس المغربي الثلاثاء 14 ماي 2019 - 12:40
لو استغل الملك الحسن الثاني حكمه بتحرير كل المغرب و استرجاع جميع الأراضي المحتلة المغربية شرقاً شمالاً جنوبا و أطلق حرية التعبير و بناء دولة حديثة تعليم صحة مواطنة حقيقية لك حقوق و عليك واجبات لو الملك الحسن الثاني فرض تعليم إجباري لكل ابناء الشعب المغربي لو الملك الحسن الثاني نشر عدالة اجتماعية دولة العدل و القانون بناء شعب متحضر متعلم واعي يصنع يبدع نظيف منتج لما لما ضيعنا كل هذه الصراعات على السلطة و ما كلفته من مأسي لكل الشعب المغربي؛ نعود و نقول الخافي اعظم يجيب ان ينشر كل شيء عن الفترة الماضية من مرحلة صعبة من حق الشعب المغربي ان يعرفها
9 - ابو عدنان الثلاثاء 14 ماي 2019 - 12:40
لو كان الملك الراحل استمع لاحد مقربيه قرب حمام السباحة بالقصر وامعن جيدا في كلامه حول رسالة شفوية توصل بها من شخص تؤكد له ان هناك امر ما يديى ضده فعليه توخي الحذر امر الملك بضرورة وجود هذه المعلومات كتابة ولما احضرها له الرجل قتل بأنها تنطوي على اخطاء املائية ولغوية ولم يهتم بمضمونها كنا سنتفاذى حمام الدم تلذي وقع وكذا الحفاظ على جيل ذهبي من رجالات القوات المسلحة الذي ذهب ضحية طموح ضباط سامين هدفهم تلاستحواذ على السلطة ليس الا.
10 - الحجاج بن يوسف الثقفي الثلاثاء 14 ماي 2019 - 12:52
اوافق ستار في كل حرف قاله لا كتاب جيل بيرو ولا زنزانة 10 ولا تذكرة ذهاب واياب الى جحيم تزمامارت وكتب اخرى تصف الرجل بانه نزيه لكنه ارتكب بعض الاخطاء ثم خان القسم .
11 - Salah الثلاثاء 14 ماي 2019 - 12:54
Faux ce n´etait pas les années de plomb , celle ci sont venue aprés les deux attentats c´est a dire 1 ou 2 ans aprés !
les années de plomb sont la résultante des trahisons qu´a connu Hassan II par ces Généraux Medbouh et Oufkir , avant jeune heritier et Roi par la suite , il a été cool avec la population jusuq´au deux coups d´etat .parce qu´il ne croyait plus en pérsonne et avait vu que les gens qui l´applaudissait le faisaient que hypocritement
c´est a ce moment que la paranoia de Hassan II a commencé puis avec le Sahara et l´apparition des gauchistes Marxiste dont Serfati avec Hirak ila AL amam ont vers les annés 75 accentué la répression
les années de plomb ont commencées vers 72 et se sont accentués dans les années 80 avec Dlimi pour conaitre un petit relachement avec l´evasion des oufkir début années 90 .
Lá Hassan II etait contraint de lever un peu le pied !
.

il faut conaitre l ´histoire avant d´écrire
12 - Hamido الثلاثاء 14 ماي 2019 - 13:03
تأتي للرجل الأول في المغرب بملفات الفساد،لكنه لم يعاقب المفسدين.النتيجة الان واضحة وهي أن الأمة المغربية غارقة في الفساد ومرهونة لصندوق النقد الدولي.كان على الملك أن يتحرك للقضاء على لصوص المال العام خصوصا ان الجيش يسانده.
13 - من هولندا الثلاثاء 14 ماي 2019 - 13:20
ألهذا أصابت لعنة المخزن الريف و منطقة كزناية على وجه الخصوص؟ شيء واحد، وحيد و أوحد أعرفه تمام المعرفة هو أن سكان المنطفة لا يثقون كذلك في المخزن و كل أركانه. هم ساخطون على الوضع و الحالة لن تتغير في القريب المنظور.
14 - توفيق الثلاثاء 14 ماي 2019 - 13:22
باختصار شديد ما يشجع العسكر على الانقلاب خصوصا في افريقيا والدول العربية هو امتلاكهم للسلاح والدبابة والجنود الطائعين. وهذا ما نراه الان في الجزائر اي حكم الدبابة.
15 - احمد تازة الثلاثاء 14 ماي 2019 - 13:23
الظروف التي عاشوها اباء المغرب آنذاك مع الاستعمارين كانت قاسية ولا رحمة فيها وابناء الشعب تعلموا ذلك في المدارس والمؤسسات الاستعمارية فلم يكن فيهم دين ولا دنيا وكل المحرمات كانت مباحة
16 - عون سلطة الثلاثاء 14 ماي 2019 - 13:26
حفظ الله هذا الوطن لان معظمه يعيش في هشاشة ولا ينسى ربه العبادة وقراءة القرآن في المساجد وحمدين الله ولو نجح الانقلاب لكانت الكارثة كما أصبحت عليها الآن السودان مصر سوريا اليمن العراق....... اللهم أحفظ هذا البلد وأحفظ أميره وشعبه آمين يا رب العالمين
17 - abdellatif الثلاثاء 14 ماي 2019 - 15:18
Mohamed Medbouh
Fils d'un caïd berbère d'Aknoul, qui s'était battu contre le résistant rifain Mohammed Ben Abdelkrim El Khattabi sous les troupes françaises du général Hubert Lyautey, Mohamed Medbouh reçoit une éducation militaire au corps de cavaliers d'élite le Cadre noir de Saumur d'où il ressort sous-lieutenant. Envoyé en Indochine, il y gagne ses galons de capitaine.

Revenu au Maroc en 1952, il se rallie au roi Mohammed V lors de l'indépendance du Maroc en 1956, et devient gouverneur des provinces de Ouarzazate puis de Rabat. Il est ensuite nommé ministre des Postes, Télégraphes et Téléphones (PTT), puis chef de la maison militaire du roi et commandant de la Garde royale marocaine du roi Hassan II.
18 - azize aziz الثلاثاء 14 ماي 2019 - 15:31
اضم صوتي لرقم 6 . وأحمد الله . ان الانقلاب لم ينجح . لأن المغرب كان سيعرف صراعات كبيرة على السلطة . و كان سيعيش مشاكل أكثر مما تعيشه الدول العربية اللتي يحكمها العسكر. ولأن البعض يحمل أفكارا وشعارات لا يدركون خطورة عواقبها.عاش الملك و حفص الله هدا الوطن.
19 - مغربي غيور الثلاثاء 14 ماي 2019 - 16:07
الى صاحب التعليق رقم 8 يجب أن تعلم أخي أن الصراعات على الحكم وحب الذات هي التي كانت السبب في تخلي الحسن الثاني رحمة الله عليه عن التنمية وبناء إقتصاد قوي ﻷن العسكر و اليساريين كل من جهته كان يحلم باﻹنقضاض على السلطة بواسطة السلاح والثورة المسلحة. أما اﻵن فقد ظهر سياسيون من طينة أخرى لاهم لهم إلا ملئ جيوبهم والوقوف حجرة عثرة في وجه أي عمل أو مشروع حكومي المعارضة من أجل المعارضة لاغير. لاأتمنى أن يعيد التاريخ نفسه ونجد نفسنا نبكي على اﻷطلال بعدما نكون قد أضعنا وقتنا في النقد دون أن ينظر كل منا الى أخطائه وسأل نفسه هل ساهم أم لا في تقدم بلاده ؟
20 - الحاج محمد الثلاثاء 14 ماي 2019 - 17:17
لكل شيء اجل لو كتب للانقلاب النجاح لكان ...لكن الراحل الحسن الثاني الذي وصفه احد الصحفيين الفرنسيين بعد محاولة الانقلاب سنة1971 بالثعلب الماكر. كان لا يثق في احد من المقربيين منه
21 - ميلود الثلاثاء 14 ماي 2019 - 18:00
الى اللدين يمجدون المدبوح
هو اصلا ابوه قائدا عميلا للاستعمار بالريف
اتعلمون ما سر تسميته المدبوح ؟
عندادما تار السكان ضد ابوه القائد حاولوا دبحه لكنه نجا وبقيت اتار الجرح في رقبته ولدلك سمي بالمدبوح
كان الانقلابيون يهدفون إلى خلق أنظمة عسكرية ديكتاتورية شبيهة بتلك الموجودة في غالبية الدول العربية والتي أدت بهده البلدان الى الكارثة
22 - [email protected] الثلاثاء 14 ماي 2019 - 18:34
العسكر تخشاه كل الأنظمة الدكتاتورية، فهو قد يحكم بنفسه أو من وراء الكواليس أو تعطى له امتيازات لكي لا يفكر في الانقلاب، فهم لهم نصيب الأسد من ثروات البلاد الباطنية من غاز وبترول، وتعطى للجنرالات فيرمات من مئات الهكتارات ورخص الصيد في أعالي البحار ليلهيهم الثراء عن التفكير في الانقلابات.
23 - بوفايدة الثلاثاء 14 ماي 2019 - 18:59
ما لم تقله في هذا المقال سيدي واغلب تفاصيله يعرفها المغاربة من خلال مذكرات الرايس وغيره ممن شارك في تلك المغامرة هو أن والد المذبوح كان قائدا مواليا لفرنسا في منطقة جزناية وأنه كان مسؤولا عن الثغرة التي حصلت في المنطقة وسهلت هجوم الفرنسيين على قوات المجاهد عبد الكريم الخطابي فكان رد فعل قبيلة جزناية أن ذبحوه فسمي بالمذبوح ويورد باحث آخر سببا مختلفا لهذا الذبح
بتعلق لأعمال السلب والنهب التي قام بها في قبيلته بخلاصة أوفقير المذبوح أمزيان بوكرين عبابو وغيرهم من الضباط وكلهم رحلوا إلى دار الحق كانوا منحدرين من عائلات إقطاعية او موالية لفرنسا أو إسبانيا فهل كان ممكنا ان نرجو خيرا من مثل هؤلاء ؟
24 - مغربي الثلاثاء 14 ماي 2019 - 19:28
الجنرال المدبوح كان والده قائدا على منطقة اكنول قاتل ضد عبد الكريم الخطابي تحت لواء الاستعمار فسقط في يد السكان وحاولوا قتله دبحا لكنه نجا واتار الجروح في عنقه لدلك لقب بالمدبوح
25 - متفائل الثلاثاء 14 ماي 2019 - 22:48
لو نجح اعبابو والمذبوح في انقلات الصخيرات 1971 أو لو نجح أوفقير في انقلاب 16 غشت 1972 لأصبحنا اليوم مثل الدول المجاورة، لأنه عندما يصعد الجيش إلى السلطة فترحم على الحرية.
26 - دمحم الأربعاء 15 ماي 2019 - 01:29
من أين أتى اسم المسبوح؟ يقال انه من الريف 'كان ابوه مع قبال الريف المنتفضة عن اسبانيا فقدتهم فأحبوه و سمي بالمذبوح. و الله اعلم. أما الجنرالات الذين انقلبوا عن المملكة فكان ذلك من صنع افقير و بومدين و اسرائيل.
27 - zaki الأربعاء 15 ماي 2019 - 14:31
السلام عليكم
قال تعالى { إن يعلم الله في قلوبكم خيرا يوتكم خيرا } لو كان الإنقلاب العسكري هدفه رفع الظلم عن الشعب المغربي لأعانهم الله . في رأيي الحسن الثاني تسرع في إعدامهم لوعفى عنهم لقضوا على البوليساريو وحسموا الحرب منذ سنين وحلت مشكلة الصحراء لصالحنا لأن كانت لديهم حنكة وتجربة عسكرية قوية .
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.