24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3417:1420:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. جمعية "ثافرا" تنتقد الوضع الصّحي لمعتقلي الريف‬ (5.00)

  2. بنعبد القادر يترأس تقديم "تقرير الخدمة العمومية" (5.00)

  3. الداخلية و"أونسا" تواجهان الحشرة القرمزية لإنقاذ صبار البيضاء (5.00)

  4. أسبوع ثقافي يميط اللثام عن أسرار وتقاليد المطبخين الأمريكي والمغربي (5.00)

  5. ركود الاقتصاد يؤزم وضعية قطاع بيع المجوهرات التقليدية بالبيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | سيرة "والآن أتحدث" -16- عندما "استشهد" البطل محمد الزرقطوني

سيرة "والآن أتحدث" -16- عندما "استشهد" البطل محمد الزرقطوني

سيرة "والآن أتحدث" -16- عندما "استشهد" البطل محمد الزرقطوني

أنا أكره كل من يقول إن محمد الزرقطوني انتحر، والصحيح أنه ضحى واستشهد؛ فالانتحار هو أسلوب الجبناء الذين يكرهون أنفسهم ويكرهون الحياة ويقنطون من رحمة الله.

لكن الشهيد محمد الزرقطوني كان يحب الحياة ويؤمن بالله ورسوله، ويؤدي فرائضه الدينية، ويحب سماع الموسيقى، ويستمتع بأيامه ويمارس الرياضة، ويتلذذ بالأكل، وينتشي بتدخين السجائر؛ وقد اكتشفت هذا عندما رافقني إلى مولاي بوسلهام، فقد كان رحمه الله إنسانا بسيطا متواضعا، يفضل أكل "القضبان والبيض والحوت بالحرور".

وكان الشهيد دائم الابتسام، أنيقا في لباسه، حريصا على نظافته؛ فمحمد الزرقطوني على الرغم من أنه كان محبا للحياة، فقد ضحى بها عندما أحب ما هو أغلى منها ومن الدنيا كلها، وهو الوطن والحرية والكرامة.

كان محمد الزرقطوني منسجما مع أفكاره ومعتقداته، وعندما استشهد عند إلقاء القبض عليه بابتلاع قرص السم، لم يكن يخاف من التعذيب الوحشي الذي كان ينتظره في مخفر الشرطة كما ظن البعض...ولم يكن يخشى البوح بأسماء إخوانه الفدائيين، ولكنه أراد أن يعطي درسا في التضحية والفداء والوفاء، ليبقى قدوة لمواصلة المقاومة، ولكي لا تنطفئ شعلة الكفاح؛ فقد كان يؤمن رحمه الله بالتضحية بالنفس من أجل استمرارية المقاومة والصمود، لأنه كان يدرك أن نجاح أي مقاومة للاستعمار تكون أسسها مبنية على البذل والعطاء، والتضحية والفداء. وهل يوجد في الحياة أعز من الروح لكي تكون قربانا للوطن، ولكي لا يزهو الاستعمار بنشوة اعتقاله؟.

وعندما سمعت من إبراهيم الروداني بخبر استشهاده، بعد توصله به من مصادره الخاصة، تأكدت أنه بقدر ما كان يحترم أفكار أصدقائه المقاومين، كان يعتز برأيه، وكان يعتقد أنه من المنطق التضحية وليس الهروب من أرض المعركة، لهذا بعد اكتشاف أمره ضحى بنفسه، لأنه رحمه الله كان يعرف قيمة الدور الذي كان يقوم به، ويعرف خطورة الأسرار التي كان يحملها معه، ويعرف أن البوليس الفرنسي سيحاول إرغامه على الاعتراف.

وعلى الرغم من إيمانه القوي بأنه لن يبوح بأي شيء مهما عذبوه، لكنه فضل التضحية بنفسه ليحمي قضية بلاده، ولو باح رحمه الله بكل ما يعرف من شخصيات فدائية وأسرار لتعرضت أعمال المقاومة لضربة قاضية، وبعدها تكون النكسة الكبرى.

في يوم الجمعة 18 يونيو سنة 1954، لما وصلنا خبر استشهاد البطل محمد الزرقطوني بعد اعتقاله بسبب الخيانة والخديعة والغدر، وابتلاعه قرص السم، أعطينا الأوامر لكل التجار بإغلاق الدكاكين فاستجابوا للنداء بسرعة، وأصبحت شوارع مدينة الدار البيضاء كلها مهجورة، وكذلك جل المدن المغربية.

وكان استشهاده رحمه الله انطلاقة مقدسة لأعمال المقاومة، إذ انتشرت الخلايا في كل ربوع المملكة المغربية، تضرب المستعمر الفرنسي بضراوة، وتطوع جل المغاربة لمساعدتها.

وبعد الاستقلال اختير تاريخ يوم 18 يونيو للاحتفال به كرمز وذكرى تخليد يوم المقاومة المغربية، ولتذكير أجيال الحاضر والمستقبل بتضحية شهدائنا الأبرار الذين استرخصوا أرواحهم فداء للوطن، وكتبوا بدمائهم الزكية ملحمة تحرير وطنهم.

" اغتيال الدكتور ايميل إيرو"

زعيما عصابة الوجود الفرنسي إيميل ايرو على اليمين وفليب بونيفاص على اليسار

بدأ التفكير في الرد على عملية استشهاد محمد الزرقطوني بتصفية عميد عصابة الوجود الفرنسي بالمغرب الدكتور "إيميل إيرو"، مسير جريدتي "لوبتي ماروكان" و"لافيجي ماروكان"، وأحد أبواق الاستعمار؛ فتمكن المقاومون من اصطياده واغتياله في 30 يونيو 1954، أي بعد مرور أقل من أسبوعين على استشهاد محمد الزرقطوني. وأشرف حسن "الأعرج" على إتمام الخطة الثانية التي كان الشهيد قد وضعها بنفسه قبل استشهاده.

كلف حسن "الأعرج" بتنفيذ هذه العملية كلا من محمد الأنصاري وإبراهيم فردوس وإدريس الحريزي.

وكانت المحاولة الأولى فشلت في حياة محمد الزرقطوني، وتمت بواسطة قنبلة وضعت أمام باب مکتب عصابة "الوجود الفرنسي" بزنقة "ناسيونال" بالدار البيضاء، عندما يكون الدكتور "إيميل إيرو" متواجدا به، تورط فيها "فيفي الحطاب"، الذي كلف بوضع القنبلة، فحملها في سيارة الأجرة الذي كان يقودها، ووضعها في مصعد العمارة بدل باب مكتب عصابة "الوجود الفرنسي"؛ وعند خروجه من العمارة لمح إحدى الفرنسيات تنظر إليه وكانت تسكن بنفس العمارة، فظن أنها لمحته وتعرفت على رقم سيارة الأجرة، فجاء بها إلى عند محمد جمالي الذي قام بتغيير لونها.

وذهب هو إلى مقهى السلامة عند أنوس مولاي أحمد بزنقة سان لوران قرب سينما شهرزاد، فخبأه في معمل للنجارة بكراج علال عند نجار محمد الملقب بـ"سنطرا"، وظل مختبئا هناك إلى أن التحق بالمنطقة الشمالية.

حـملة الـقـياد

قائد وزبانيته يقومون بدورية في أحد الشوارع شاهرين السلاح - معسكر للقياد

في هذه الظروف حل بمدينة الدار البيضاء القياد وزبانيتهم من مختلف المناطق المغربية، فشرعوا في الفتك وبث الرعب وإلقاء القبض على المواطنين، فتم إلقاء القبض على إبراهيم الروداني واحميدو الوطني ولحسن الصبان، وفي عين الشق علي عبد الرحمان العسكري وخليل بلعيد الدانتيست وعبد الله الشيباني، وفي درب السلطان بزنقة المونستير على غاندي عبد الكبير الجزار. وفي درب کریگوان أقدم القائد أمهروق الخنيفري على اعتقال المدني لاعور، فتوسطنا عنده بابن تاشفين الميلودي الذي ينتمي إلى مدينة خنيفرة، وكان والده فقيها يدرس أبناء القائد، فنجح في مسعاه وعاد لنا به ليلا من مكان حبسه في القرية؛ أما إبراهيم الروداني واحميدو الوطني ولحسن الصبان فقد أودعوهم في معتقل "داركم"، وهو معتقل كان يوجد بفيلا قرب "درب اليهودي"، تابعة لمعمل صنع السجائر، كانت تشرف عليه المخابرات العسكرية، وهناك تعرض إبراهيم الروداني لكل أنواع التعذيب الوحشي حتى كانوا يظنون أنه مات، ثم يسعفوه ويتركونه يسترد أنفاسه، ثم

يبدؤون في تعذيبه من جديد، وخصوصا بعدما اقتحموا دكانه الخاص بالجزارة بشارع محمد الخامس واكتشفوا وجود السلاح في مخزن به، فاعتقلوا أخاه الحاج علي، وتمكنت عائلته من الاتصال بالشخص المكلف بتعذيبه وسلمته شيكا ليسحبه من حساب إبراهيم الروداني ليخفف عنه التعذيب.

وقبل أن يصرف الشيك قمنا باغتياله فعثر البوليس الفرنسي عند تفتيشه على الشيك في جيبه، فشكوا في الأمر وتعمقوا في البحث، واكتشفوا أن القياد وأبناءهم وزبانيتهم الذين أتوا بهم لمساعدتهم بدأوا يستغلون نفوذهم ويقبضون الرشاوى لغض الطرف عن الفدائيين وتخفيف التعذيب عنهم، وأرجع القياد إلى مدنهم وقراهم، فأخذ القائد الكبير معه إلى مدينة خريبكة كلا من إبراهيم الروداني واحميدو الوطني ولحسن الصبان، وبعد ذلك بمدة أطلق سراح احميدو الوطني ولحسن الصبان، وتم نفي إبراهيم الروداني إلى ثلاثاء سيدي بنور.

وكنا نتصل بإبراهيم الروداني في ثلاثاء سيدي بنور بواسطة ابن تاشفين الميلودي.

إبراهيم الروداني عندما كان في المعتقل

*صحافي، باحث في تاريخ المقاومة المغربية، شاعر وزجال

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - المهدي الأربعاء 22 ماي 2019 - 07:15
الشهيد الزرقطوني ليس الوحيد ضمن كوكبة شهداء المقاومة الذين وضعوا حدّاً لحياتهم عند اعتقالهم حتى لا يفشوا الأسرار تحت التعذيب .. لكن ما يغفل التاريخ عن ذكره أن هؤلاء الشهداء إنما عملوا بفتوى أصدرها علال الفاسي من القاهرة يدعو فيها من سقط من المقاومين من أبناء الشعب البسطاء المشبعين بالروح الوطنية وحسن الظنّ في الزعيم بيد سلطات الاستعمار لتناول أقراص السمّ بينما السلالة النقيّة تتهيّأ للاستفراد بالبلد بعد جلاء الاستعمار ورحيل المحرّرين الأفذاذ بإرسال ابنائها للمعاهد والمدارس الفرنسية العليا لصناعة النخبة التي تطلّ علينا اليوم من عليائها .. وذاك ما كان ...
2 - MAMAR الأربعاء 22 ماي 2019 - 07:51
أ كره شيئا أو أحبه فهذا شيئ يرتبط بشخصيتي وفي نفس الوقت هناك أبطال في المقاومة ضد الاستعمار فضلوا عقاقير الموت بدلا من رمي زملائهم الى العدو تحت نار التعذيب
السوئال .. فهل كانوا على صواب
3 - Nokis الأربعاء 22 ماي 2019 - 07:51
محمد الزرقطوني انتحر... الاستشهاد يكون على يد العدو.
لو اتبعنا منطقك لكان لابسو الاحزمة الناسفة في مقدمة الشهداء.
4 - zaki الأربعاء 22 ماي 2019 - 08:27
السلام عليكم
يا أخي من يقول بأن هذه العملية الفدائية التي قام بها محمد الزرقطوني " انتحار" فأنت لا تفقه في الدين ولا علم النفس شيئا . إنه رمزالمقاومة .ضحى بنفسه حتى لا يقع حيا في يد المحتل ويسرب معلومات حساسة وأن يكشف أسرار الخلايا السرية للمقاومة المغربية آنذاك .عندما ألقي عليه القبض بعد اقتحام الشرطة الفرنسية لمنزله كان له خيار واحد هوالإنتحارلولاه لإعترف وخان الأمانة ورفاق دربه ووطنه .فهو شهيد الوطن . اسئلوا أهل الدين إن كنتم لاتعلمون هل أن كل منتحرسيدخل النار؟
رحم الله شهدائنا وفيدائيينا ومقاومينا وأسكنهم فسيح جناته .
5 - المهدي الأربعاء 22 ماي 2019 - 09:09
أرجو ان تسمّي رموز المقاومة بأسمائهم .. حسن " الأعرج " حسن صفي الدين وكان يلقّب بالأعرج ورغم دوره البارز في المقاومة فقد انتهى رحمه الله من أثرياء البلد أما آخرون فعاشوا على الكفاف الذي يلامس الفقر المقرون بالعزلة والصمت وعزّة النفس الى النهاية ..
6 - ملاحظ الأربعاء 22 ماي 2019 - 10:21
ال التعليق رقم 1 كلامك على صواب تحياتي اليك والسلام
7 - عبد الله الأربعاء 22 ماي 2019 - 10:52
تحية و دعاء و تبرك ل،و بذكر و ذكرى شهداء معارك الاستقلال،المغاربة،و تاريخه الحافل بالملاحم الخالدة،التي تساهم بين مثيلاتها،مذكرات السيد النجار،في تسليط مزيد من الضوء،و في المساهمة في استكمال المعرفة و ترسيخ التصورات في الاذهان ،لرجالات،و احداث المقاومة،و التحرير،لتخليد و دوام تذكرهم و عدم نسيان تضحياتهم،في سبيل العيش الكريم،لأجيال الاستقلال،،،و كما يقول النشيد الذي ردد صداه الوطنيون،بتصرف،عليكم منا السلام،،،،،،يا رجالات بلادي//ففيكم طاب الكلام،،،،،و طاب الإنشاد
8 - Marocain الأربعاء 22 ماي 2019 - 11:30
سيقول أغلب الأشخاص أنه ضحى بحياته لكي يستفيد الجبناء من بعد استقلال الوطن، لكن أظن أن تموت بطلا و مؤمنا بكرامتك و كرامة أهلك خير من العيش الكريم في ظل الذل و الهوان.
9 - سوسي حر. الأربعاء 22 ماي 2019 - 11:50
لم يكن يخشى التعديب في مخافر الشرطة او البوح باخوانه الفيدائيين و لكن يريد ان يعطي درس....و الله العظيم مكتحشمو...قتلتونا بالكدوب ...سيد نتحر و الصلاة و السلام...
10 - الهواري عبدالله الأربعاء 22 ماي 2019 - 12:20
المغرب حرره المجاهدين،وحكمه عملاء فرنسا،فلهاذا كل شئ متدهور و سيء.
11 - mossa الأربعاء 22 ماي 2019 - 12:21
لمادا لا يثم الاعتماد على هذه المذكرات اضافة الى مذكرات اخرى كتلك التي كتب عنها محمد وحيد واخرى لاخرين لوضع كتاب شامل جامع يتستفيد منه الدارسين
12 - ابن سوس المغربي الأربعاء 22 ماي 2019 - 12:30
احيي الكاتب على هذه النفحات من عبق التاريخ المغربي المجيد الذي ضحو فيه شرفاء هذا الوطن على العزة والكرامة من أجل الحرية والعدالة الاجتماعية ديمقراطية دولة العدل و القانون التي لم تتحقق بسبب ركوب الخونة على استقلال لم يكونو فيه سوى عملاء الإستعمار و نهبو و مازلو ينهبون خيرات البلاد ولكن لابد لليوم ان ينجلي الشعب المغربي سا يظل يطالب باستقلال حقيقي حتى تسود ديمقراطية حقيقية عدالة اجتماعية دولة المؤسسات دولة العدل و القانون
13 - Samir الأربعاء 22 ماي 2019 - 12:58
الشهيد الزرقطوني كان على دراية بكل شبكات المقاومة على المستوى الوطني و لو وقع حيا لكانت ضربة قاصمة للمقاومة. من جهة اخرى عندما ارى تعاليق تشكك في شهادته اتساءل حقا ان كان هذا الشعب يستحق هذه التضحية.
14 - ظهر الحق الأربعاء 22 ماي 2019 - 13:05
الزرقطوني انتحر. يجب تسمية الأشياء بمسمياتها. المغاربة عاقوا وفاقوا. المغاربة كلهم كانوا كيقاوموا الإستعمار حتى جراو عليه ماشي هاذوك جوج فراطط (قدماء المقاومين زعما) هوما لي خرجوا الإستعمار. هاذوك كانوا كيقاوموا على قبل مصالحهم الشخصية والمناصب العليا ماشي على قبل الوطن. رباعة ديال الوصوليين والانتهازيين والشلاهبية....
15 - TOUHALI الأربعاء 22 ماي 2019 - 16:25
المقاومة باأصنافها أساسها ﻷحزاب الوطنية.
المقاومين هم أكثر عددا من ماذكر. زرقتوني وعﻻل بن عبدالله وابراهيم روداني، هم عندهم شهرة بسباب ﻷشياء التي قاموا بها ونشرت في لحرائيد فى ذالك الوقت.
المقاومين أنبثقوا من الجمعات السياسية. في أواخر 1954
الشعب المغربي أصبح كله له روح المقاومة.
لسياسين هم شعلة الثورة في كليمكان في لمغرب.
من مقيد المظاهرات فى درب سلطان وكريان سنطرال وبن مسك. عناصر من ﻷحزاب سياسية قدموا كثير. والمقاومة أنبثقات من من ﻷحزب. خصوصا حزب ﻹستقﻻل وحزب شورى وﻹستقﻻل. وكذالك حزب شيوعي المغربي.
المشكل ﻷحزاب سياسية اليوم هو ﻹنحراف من خدمات لوطن الى خدمات لمصالح الشخصية.
16 - مصطفى الخميس 23 ماي 2019 - 06:38
ضحى مثل هولاء الأبطال بارواحهم ضد المستعمر الفرنسي ، ولكن للأسف هذا المستعمر قد خرج جسديا وبقيت روحه الخبيثة تسكن الوطن المغربي وتمتص أرزاقه الى يومنا هذا نهارا جهارا وامام اعين العالم ، وذلك باستعمال أذرعه الطويلة من ابناء هذا الوطن الخائنين والمتشبثين بدنياهم ، يجب ان تقوم ثورة اخرى ضد الخيانة لهذا الوطن العليل ، و لا شيء يخرج هذه الروح الخبيثة من الوطن غير ثورة تحرق الأخضر والمبلول على غرار شهدائنا كالزرقطوني
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.