24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:5113:3517:1020:1021:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. الاتحاد الهولندي يخطط لإفساد انضمام إيحاتارن للمنتخب المغربي (5.00)

  2. رائحة نتنة تقود إلى جثة ستيني بمدينة الدروة (5.00)

  3. النموذج الصيني في محو الفقر .. سياحة قروية وقروض للفلاحين (5.00)

  4. أم الربيع الهادر لا يبقي ولا يذر .. رابع ضحية في أقل من أسبوع (5.00)

  5. حارس مرمى يطلب المساعدة لاسترجاع بصره (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | آنفا .. مدينة فينيقية تاريخية عاندت الإسلام وعانقت العلم والمال

آنفا .. مدينة فينيقية تاريخية عاندت الإسلام وعانقت العلم والمال

آنفا .. مدينة فينيقية تاريخية عاندت الإسلام وعانقت العلم والمال

تفتح جريدة هسبريس، خلال هذه الفسحة الصيفية، جانبا من تاريخ العاصمة الاقتصادية، بدءا من تأسيسها وتسمياتها العديدة التي حملتها، مرورا بحكامها ودورها في فك الحصار على المسلمين بالجزيرة الخضراء، وصولا إلى عهد الحماية ودور المدينة في محاربة الاستعمار وما لعبه رجال المقاومة فيها، وما عرفته من تطور في مجالي الاقتصاد والعمران.

مدينة الدار البيضاء، العاصمة الاقتصادية وأكبر مدن المغرب مساحة وساكنة، لها تاريخ عريق يجعل منها قطبا ماليا مهما. ولعل تسليط الضوء على هذه المدينة "الغول" من طرف الباحثين يتطلب مجهودا كبيرا، خصوصا أن اكتشافات علماء الآثار تفيد بكون المدينة وجدت منذ العصور القديمة الحجرية؛ إذ تم العثور في حي الوازيس وحي مرس السلطان على صناعات من كل العصور، واكتشفت فيها مصنوعات بشرية.

تأسيس أنفا

تفيد الأبحاث والاكتشافات الأثرية بأن هذه المدينة ضاربة في التاريخ، لها امتدادات تعود إلى مائتي ألف سنة. فقد جرى العثور على فك فم بشري بمنجم قرب ضريح سيدي عبد الرحمان سنة 1955 يرجع عهده إلى مائتي ألف سنة.

الباحث هاشم المعروفي، الذي وافته المنية سنة 1987، تحدث في كتاب "عبير الزهور"، الذي أصدر المجلس العلمي المحلي لعمالة مقاطعة عين الشق سنة 2013، عن كون نواحي الضريح المذكور تعد من المناطق الأثرية.

ويختلف عدد من الباحثين حول تأسيس أنفا، وهو الاسم الذي كان يطلق على المدينة سابقا قبل أن تصير في عصرنا الحالي تسمى الدار البيضاء، غير أن الراجح هو ما ذهب إليه المؤرخ الرحالة مارمول في كتابه "إفريقيا" حيث أشار فيه إلى أنها "من جملة المدن الفينيقية التي بناها حانون وفق ديوان قرطاجة، وهي توجد في أحسن موقع في إفريقيا يحيط بها البحر من جهة، وسهول خصبة من جهة أخرى".

وبحسب الباحث المعروفي، فإن الدار البيضاء/أنفا يرجح أن يكون تأسيسها على يد الفينيقيين القرطاجيين، على اعتبار أن معظم المدن التي شيدها هؤلاء كانت على شاطئ البحر، مثل بيروت وطرابلس الشام وسوسة وبنزرت، ناهيك على كون الفينيقيين نزحوا من سوريا ولبنان، وتوجد حاليا مرسى على شاطئ البحر بلبنان تسمى آنفا.

فتح آنفا

كان أول من افتتح مدينة آنفا وأدخل قاطنيها آنذاك في الإسلام هو عقبة بن نافع الفهري، بحسب ما ذكره محمد بوجندار في كتابه "شالة وآثارها"، حيث أورد أن عقبة لما قدم للمرة الثانية إلى هذه البلاد أيام خلافة اليزيد بن معاوية سنة 681 ميلادية، أسلم على يديه أهلها للمرة الأولى، وصاروا يدينون بدين الإسلام، لكنهم سرعان ما عادوا وارتدوا إلى النصرانية بعد رجوعه.

التجارة والعلم بآنفا

لم يكن وليد الصدفة أن الدار البيضاء عاصمة اقتصادية ووجهة تجارية كبرى بشمال إفريقيا، فالتاريخ يتحدث عن كون هذه المدينة كان سكانها منذ الأزل يتعاطون للتجارة، خصوصا مع الأوروبيين، ولهم أنظمة خاصة في التعامل مع التجار في الخارج.

وبحسب المصدر نفسه، ونقلا عن كتاب "وصف إفريقيا" لصاحبه الحسن الوزان، فقد "كان سكان المدينة متصلين بصفة مستمرة مع التجار البرتغاليين والانجليز، لذلك كانت حياتهم منظمة وفيهم علماء".

ومن بين السلع التي كانت تصدر من ميناء آنفا آنذاك، بحسب ما نقله بيكولوتي، مراسل مصارف فلورانسا الشهيرة، القمح والشعير وجلود البقر والماعز والغنم والشمع والصوف واللوز وغيرها، مشيرا إلى كونه لا يعرف في المغرب سوى ميناء آنفا، ما يعني أن هذا الفضاء كان الأشهر والأكبر في البلاد حينها.

ولا يقتصر الأمر على التجارة فقط، بل إن المدينة كانت لها حركة علمية نشيطة، ووجد بها عدد من المدارس والعلماء المتخصصين في العلوم الإسلامية الذين كانوا معروفين في تلك الحقبة، وضمنهم علي بن ابراهيم بن علي الأنصاري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (69)

1 - عبد الرحمان الثلاثاء 13 غشت 2019 - 11:16
لا توجد مدن فينيقية في المغرب . الفنيقيون كذبة تجاوزها التاريخ . أنفا مدينة أمازيغية .
2 - مؤرخ الثلاثاء 13 غشت 2019 - 11:18
انفا هو الاسم القديم لمدينة الدار البيضاء وكلمة انفا كلمة أمازيغية تعني القمة . اسس الأمازيغ المدينة في القرون الوسطى والآن يطلق اسم انفا على مقاطعة غرب المدينة والتي تشمل أقدم حي بمدينة الدار البيضاء في وقتنا الحاضر.

التاريخ
قام أمازيغ مملكة بورغواطة بتأسيس مدينة انفا سنة 768 م. وحسب الزياني المولود سنة 1734 المدينة اسسها الأمازيغ حيث حينما انتقل الزيانيون إلى تامسنا وتادلة قاموا بتاسيس انفا في تامسنا ومدينة داي في تادلة.
3 - مواطن مغربي الثلاثاء 13 غشت 2019 - 11:23
إذا كانت انفا قد بنيت من طرف الفنيقيين فهذا لا يعجب المتطرفين الأمازيغ لان الحضارة الفنيفية كانت عربية وانطلقت من لبنان.. ثم لان ذاك التاريخ مازال لم يعرف هجرة البرابرة نحو المغرب الأقصى
4 - الغفاري الثلاثاء 13 غشت 2019 - 11:26
هذا يظهر أن اتصال البربر الذين أتوا من اليمن و الشام عن طريق الحبشة و مصر بالحضارة المدنية كان على يد العرب الفنيقين
و اسم آنفا ليس بربرات كما يدعي العرقيون
5 - أيوب المغربي الثلاثاء 13 غشت 2019 - 11:32
كانت مدينة...أما الآن فهي عبارة عن قرية كبيرة ومتسخة...مليئة بالمتسولين والمجرمين والشماكرية...والفراشة وأصحاب مواقف السيارات وكل ما لذ وطاب من مظاهر التخلف والبؤس
انشر ولك أجر عظيم
6 - أيوب المغربي الثلاثاء 13 غشت 2019 - 11:32
كانت مدينة...أما الآن فهي عبارة عن قرية كبيرة ومتسخة...مليئة بالمتسولين والمجرمين والشماكرية...والفراشة وأصحاب مواقف السيارات وكل ما لذ وطاب من مظاهر التخلف والبؤس
انشر ولك أجر عظيم
7 - عقبة بن نافع الفهري الثلاثاء 13 غشت 2019 - 11:53
كل ما ذكر عن الاصل الفينيقي او الفينيق لانفا يبقى مجرد ظنون ووجهة نظر، اما قصتها مع الإسلام فقد اعتنقت السلام وعانقته ورضيت به دينا بديلا عن التخاريف و المعتقدات البدائية التي كانت سائدة آنذاك.و الدليل على ذلك كثرة أضرحة الأولياء الصالحين في المنطقة.
8 - Said Amazighi الثلاثاء 13 غشت 2019 - 11:56
الامازيغ كان موجودين مند القدم في هاته المناطقة فقد كانت مملكة برغواطة مم اشد الممالك التي ناهضت استغلال العرب للاسلام ولم يتم القضاء عليها الا في عهد المرابطين الدين هم كدالك امازيغ لكن لهم مدهب متشدد يشابه الوهابية
الامازيغ كدالك كانو موجودين في جزر الكناري وكانو معزولون عن محيطهم المغاربي وقاومو احتلال الاوربيين لمد 300 عام باسلحة بسيطة وبدون تنسيق بينهم متل حال المقاومات في شمال افريقيا ، لكن بعد تفويت الحزر لاصبان قامو بابادة اغلبهم باستتناء النساء متلما فعلو بالاندلس والهنود الحمر ، وهجر جزء من رجال الونشي سكان الكناري الى امريكا الاتينية وهناك مشاهير يقال ان اصلهم من الونشي متل السيد البوليفار محرر امريكا اللا تينية
9 - amarir الثلاثاء 13 غشت 2019 - 11:57
المغرب مدينة بزنطية اسسها الرومان واتاها البربر من السودان عن طريق الاندلس.. زكانو يسطنون الكهوف ويسبحون في المسابح الاغريقية
10 - مواطن الثلاثاء 13 غشت 2019 - 12:00
إلى رقم 1 و2 كفاكم افتراءا على تاريخ الحضارات.. انتم تريدون بناء اوهامكم على الكذب كما يفعل الصهاينة بفلسطين وبيت المقدس
11 - علي ن امو الثلاثاء 13 غشت 2019 - 12:00
عثر بها على فك بشري يعود الى 200الف سنة...مدينة بناها الفنقيون...فتحها عقبة بن نافع.
مجموعة من جمل متناثرة دون ترابط منطقي او علمي فيما بينها.
كنا دائما ننصح من اراد ان يبحث في تاريخ المغرب عليه ان يستحضر البعد الامازيغي في بحثه اذا ا اد ان يقترب من الحقيقة .اما القول بان المدينة فنيقية فهذا مستبعد للعثور بها على اثار تعود لاكثر من 200 الف سنة .اما كلمة فتح هذه كلمة تستعمل لاضفاء الشرعية على عملية الغزو والقتل الذي تعرض له السكان تحت غطاء الاسلام.واسم انفا ،كلمة امازيغية تعني المكان الذي يحتوي شيئا وهو البناء.علينا ان نفتخر بتاريخ اجدادنا لا ان ننسبه الى الفنقيين او الرومان...بالرغم من كونهم مروا من هنا.مروا من هنا واندثروا لكن الحضارة الامازيغية ظلت تكابد الزمن وتكاد تكلم الباحثين لعلهم يستحضرون امجادها...
12 - med الثلاثاء 13 غشت 2019 - 12:01
لماذا الحضارات الفينقية والقرطاجية والرومانية والإسلامية تستفز القوى الشوفينية.
هل يعني ان كل من ينتسب الى الاعراق الإفريقية والعربية و... يستعدون لمعركة الوجود ؟
13 - ‏محمد المعاشي الثلاثاء 13 غشت 2019 - 12:08
‏نحن دائما نسمع عن الحضارات العربية والإسلامية ولم نسمع قط ‏عن الحضارة البربرية
‏واسم انفا ‏ليس بربري ‏كما يدعي ‏كثير من المتشددين و ‏المتعصبين
14 - ابو زكرياء الثلاثاء 13 غشت 2019 - 12:21
كانت عبارة عن قرية صغيرة ليس لها اي شأن او دور اقتصادي او حتى سياسي و لذلك لا توجد بها اي آثارات تاريخية كما هو الشأن في فاس و مراكش و الرباط فالمؤسس الحقيقي لما سيسمى فيما بعد بالدار البيضاء هو المقيم العام الفرنسي في بداية القرن العشرين و بالضبط بعد فرض الحماية الفرنسية على المغرب سنة ١٩١٢ و لذلك فنسيج البناء الموجود في مركز المدينة شارع الحسن الثاني و محمد الخامس يشبه البناء الأوروبي و الذي جعل المدينة مدينة اقتصادية هو بناء المرسى او ميناء الدار البيضاء الذي هو في حقيقة الامر و حسب التكوين الجيولوجي للمنطقة لا يمكن ان يكون ميناء و لكن اصر المقيم العام الليوطي ان يبنى لان منطقة الدار البيضاء جاءت بين منطقتين خصبتين من حيث الإنتاج الفلاحي و هما الشاوية و دكالة.
15 - Rami الثلاثاء 13 غشت 2019 - 12:28
Au n1 tois le monde a laissé derriere eux un heritage historique montrez le votre ha ha vous navez rien
16 - samit الثلاثاء 13 غشت 2019 - 12:32
l auteur est igonorant l'islam n'a jamais été contre la science. au contraire c grace a l'islam que l 'europe a avancé. car l eglise est contre la science mais pas l'islam
l'islam est contre l'adultaire, contre l'alcool contre le viol et le vol..et tous cas c'est mauvais dans tte les lois mais dans la vérité les gens qui combattent l'islam veulent que la loi profite à eux seule
17 - غضنفر الثلاثاء 13 غشت 2019 - 12:43
للتذكير المنطقة اللطلسية الممتدة من حوض اللوكوس شمالا الى قبائل الشياظمة جنوبا ومن المحيط الاطلسي غربا الى سفوح جبال الاطلس شرقا ناهيك عن مناطق في الشمال و الشرق و الجنوب لم يعد هناك وجود للعنصر البربري هناك بعد الغتح الثاني الذي قام به المرابطون الصنهاجيون و كذلك هجرات قبائل بنو هلال و بنو سليم في عهد الموحدين المصامدة.
18 - بيضاوي الثلاثاء 13 غشت 2019 - 12:54
هذه التعاليق التي لا أساس، لها تاريخيا ولا علميا سوى النزعات العرقية، والتي وسخت مفهوما لدى الأجيال المتعاقبة، بأنه ليس هناك أي شخص بيضاوي، لأن الدار البيضاء مدينة حديثة، وكأن الشاوية وزمالة وسوس والريف، كانت مناطق مأهولة منذ الأزل، لذلك لا يقبل كل عنصري أن يقول البيضاويين أنهم بيضاوييون فعلا، لأن النازحين يشعرون وكأنهم مقصيون، رغم أن الدار البيضاء والبيضاويون لم يثبت أنهم أقصوا أحداً، فلا تخافوا لم نقصيكم أيها النازحون فالدار البيضاء هي المدينة الوحيدة في المغرب التي ستقبل عليكم، إذا توصلتم من أصلكم.
19 - Boutmourth الثلاثاء 13 غشت 2019 - 12:56
Anfa est un nom amazigh .. les Phéniciens étaient des marchands ambulants dans toute la Méditerranée .ils n'avaient pas de terre à vrai dire . Anfa était un port d'exportation et non une colonie phénicienne.
20 - يوسف الثلاثاء 13 غشت 2019 - 12:59
كلمة آنفا امازيغية وتعني الهذف والقمة والمبتغى،فهي واضحة لا اعتقد ان هذه الكلمة توجد في اي من اللغات المحلية وحتى المحيطة بالمغرب.فلا يمكن لتواجد الفنيقيين او الرومان او القرطاج او...،ان يغير من الواقع شيئا،فكيف لبلد اسماء مدنه وقراه ودواويره وسهوله ووديانه بالامازيغة وحتى الجبال والقمم والشعاب،ان ننكر هويته الامازيغية وننسبها الى الفنيقيين؟
21 - المعتمد ابن عباد الثلاثاء 13 غشت 2019 - 13:00
بالرغم من قول ابن خلدون بان الامازيغ هم ابناء مازغ بن كنعان تجدهم اليوم ينكرون اصلهم وينسبون اصلهم للاوروبيون او ما يسمى الفانتي وبعضهم قال اوروهندية
رغم مضي قرون لم يعرفوا اصلهم الى حد اليوم وهو امر غريب فلا يعقل كل شعوب الارض تجاوزت هذه القضية
اما كلمة انفا فهي فينيقية بدون شك
22 - سعيد،المغرب الأقصى الثلاثاء 13 غشت 2019 - 13:03
يقول مؤرخون منهم من بلاد الإغريق إن الفينيقيين أتوا من الجزيرة العربية،
23 - عبد الله الثلاثاء 13 غشت 2019 - 13:11
(كلكم من آدم و آدم من تراب ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم
(لا فرق بين عربي ولا عجمي إلا بالتقوى)
لا تدخلوا في فخ اعداء الامة من يهود و نصارى
24 - مولود الثلاثاء 13 غشت 2019 - 13:11
سوء اسسها الفينيقيون او لم يؤسسوها فهم كانوا مستعمرين لبلاد الامازيغ مثل الرومان و الامويون و الفرنسيون.....و السلام
25 - Massinisa الثلاثاء 13 غشت 2019 - 13:24
تيط مليل و بوسكورة اكادير تطاوين تارودانت ازرو ........ايضا فنيقية.
هذه كلها اسماء امازيغية مثلها مثل انفا كذلك فكفى تزويرا للتارخ.
26 - issam الثلاثاء 13 غشت 2019 - 13:37
الدار البيضاء هي في الأصل قصبة قديمة صغيرة كانت تسمى بأنفا ثم مع إستعمار البرتغاليين للثغور البحرية سموها CASABLANCA و ستعرف إنطلاقتها الحقيقية مع قدوم الإحتلال الفرنسي لموقعها الإستراتيجي قرب السهول الخصبة و ستعرف أوج تطورها مع بناء الميناء
27 - جبيلو الثلاثاء 13 غشت 2019 - 13:39
سيبدأ بعض الامازيغ الذين يزورون كل شئ بالقول ان حتى شجرة اركان امازيغية...وهرقل امازيغي وكوكب زحل امازيغي ههههههه...قلنا لكم ان العرب كانو في شمال افريقيا قبل الاسلام
28 - Argaz الثلاثاء 13 غشت 2019 - 13:44
Anfa vient du verbe senfou qui veut dire se reposer. Anfa etait un lieu entre chemin ou les gens se reposaient, sorte d hotel ou auberge, avec le temps, anfa est devenu une metropole....cela dit, y a boco de mot amazigh qui ont le meme sens en phenicien, example azalim = oignon
29 - المساري الثلاثاء 13 غشت 2019 - 13:48
حتى وليلي مدينة أمازيغية ، الله يكون في عون البربر وهو الإسم الحقيقي، إقرأوا كتب التاريخ القديم ، البربر هم ثالث شعب يسكن شمال إفريقيا بعد الرومان والفنيقيين ، يذكر إبن عذارى والبكري وغيرهم كثير أنه لما وصل البربر إلى المغرب وجدوا الرومان قد سبقوهم إليه فوافقوا على إيوائهم شرط أن يسكنوا الجبال ، إنتهى الكلام
30 - العباسي محمد الثلاثاء 13 غشت 2019 - 13:56
متطرفو هذا العصر و العنصريون لا هم ممن بنوا و لا هم ممن أسسوا و لا هم حتى هم ممن يبحثون أو يقرأون على الأقل هم فقط يحملون افكارا عنصرية ظلامية لا تخدم أحدا و لا تنير طريق أحد فقط تجعلهم يحترقون من الداخل و ينتظرون أمراضا نفسية وعدهم بها الرحمان ،و العياد بالله .
31 - ماماد الثلاثاء 13 غشت 2019 - 14:02
الى بعض المغلوب على امرهم بافكار الكتب الصفراء الفنقيون في شمال أفريقيا وهم والفنقيون اي من اصل لبناني وسوري ليسو عربا اصلا وانفا مدينة أمازيغية اصلا كفاكم تخاريف لقد تغير كل شئ فغيرو افكاركم.
32 - انامغربي الثلاثاء 13 غشت 2019 - 14:09
خسارة ثم خسارة...خسارة ألف بليون مرة أن يسقط أبناء المغرب الأفذاذ في هذا النقاش العقيم في وقت نحن أشد ما نكون فيه لجميع الطاقات المغربية بغض الطرف عن عرقها أو لونها. وأصل الداء كله فيمن يفرخ هذه المؤامرة المكشوفة لكل من له غيرة على مغربنا الحبيب.
يا شباب المغرب،ياطاقات المغرب النقية الطاهرة التي أثبتت فعالياتها وذكاءها في كل أنحاء المعمور وكل مجالات الحياة لا تسقطوا في هذا المطب المفضوح الذي لا طائل منه إلا الزيادة من شد الحبال ،والذي نعاني منه كثيرا في سياساتنا،واضاعة وقتنا الثمين في سفساف القول ولغو الحديث،والله يهدي إلى الخير كل من يروج لهذه السموم ولهو الحديث الذي لا طائل منه وخصوصا هذا النوع من الإعلام الذي يعلم الله وحده نيات منتجيه. والأمر لله من قبل ومن بعد، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين.
وصدق الله العظيم الذي قال وقوله الحق:إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم.
33 - كلنا مغاربة الثلاثاء 13 غشت 2019 - 14:24
كان العلامة ابي شعيب الذكالي يبدأ خطبه ودروسه بقولة جميلة وجامعة<<الحمد لله الذي مزغ حاحا وعرب ذكالة.. >> نحن في هذا البلد خليط من الأجناس تزاوجت واختلطت مع بعضها وكم من عربي جذوره امازيغية وكم امازيغي اصوله عربية
34 - وعدودي الثلاثاء 13 غشت 2019 - 14:35
وانفا الموجودة بلبنان؟ اهي ايضا امازيغية؟ يافرحتي بحضارات البربر التي وصلت الى المشرق وعربت لبنان والشام.
للعلم الامازيغية لمن يريد العلم هي لغة كنعانية كالعربية. نقطة الى السطر.
35 - السافوكاح الثلاثاء 13 غشت 2019 - 14:36
مدينة الدار البيضاء كانت عاصمة الشاوية في القرن 19 وبداية القرن 20..تاريخيا كانت تسمى انفا دمرها البرتغاليون في القرن 16..لكنها بعثت من جديد في القرن 19...
الغريب ان ساكنتها حاليا وهي كلها نازحة تتنكر لاصول المدينة..المدينة جزء لا يتجزأ من الشاوية جغرافيا وتاريخا..مثلا سنة 1907 بعد احتلالها من طرق الفرنسيين حمل ابناء الشاوية السلاح ودافعوا هن مدينتهم حتى قتل منهم ثلاثون ألفا في معركة واحدة..بل ان مدينة قرب سطات محاها الفرنسيون عن آخرها بساكنتها 7000 نسمة..دمرها الفرنسيون لانها دافعت عن الدار البيضاء..
باختصار سكان البيضاء الاصليون هم قبائل الشاوية : اولاد زيان..امزاب..اولاد سعيد..اولاد حريز....وقد ذكرهم ليون الافريقي كتابه وصف افريقيا
36 - Marocains de lixus الثلاثاء 13 غشت 2019 - 14:48
1 - عبد الرحمان

( أنت حركي كاذب 100% )





لا يوجد أي كتاب تاريخ مكتوب فيه

جنس إسمه أمازيغ بنى مدينة إسمها أنفا


هذا الإسم أمازغ هو صناعة جديدة لا أساس له من الصحة

الأصلين هم " المور " وهم أفارقة لونهم أسمر فاتح جدا
إختلطوا مع البيض الشرقيين من فنقيين و قرطاجنيين

ثم مع الرومان و الوندال و البيزنط.

أخيرا الفتح العربي الإسلامي واستيطان القبائل العربية .


لا يوجد أي كتاب في التاريخ ذكر إسم شيء إسمه أمازغ

أما الفنيقيون فبنوا جميع المدن الشاطئية بدايتتآ
من 1200 سنة قبل الميلاد.

من بينها طنجيس / ليكسوس / أنفا.........
37 - كريم الثلاثاء 13 غشت 2019 - 15:12
المغرب للمغاربة ، لي بغا ينسبو لشي بلاد اخرى يمشي ليها و يبعد منا ، اش هاد الحماق ، حتى امريكا لي تصاوبات غير البارح ما تلقاش شي واحد ينسبها لبريطانيا و لا لغيرها ، و المغرب شي مداليل حالفين يديروه ضاحية هامشية تابعة للشرق ، اولا الفنيقيين ماشي عرب ، ماشي حيت لبنان دابا تعربات غادي نحسبوهم عرب و الا غادي تولي حضارة الفراعنة و توت خنع امون عرب ، وا سير فهم الهيروغليفية اسي العربي ، ثانيا التجار الفنيقيين اتاصلو بشمال افريقيا ما فيهاش الشك و لكن المغرب كانوا فيه مدن قديمة بحال تارودانت و سجلماسة ما عندهم علاقة بالفنيقيين و بعاد على البحر ، ثالثا الامازيغ كان عندهم اتصال مباشر بالفراعنة لي كانت اكثر حضارة تطورا فداك الزمان و كانو فراعنة امازيغ يعني راه كانت عندهم معرفة بالحضارة قبل من ازدهار الفنيقيين ، و على اي القذافيون لا يستجيبون للمنطق و لا للادلة العلمية و انما لتخراج العينين و الصوت العالي ، اين انتم ايها الاتراك ، انتم دواء هؤلاء القوم
38 - Pheniciens الثلاثاء 13 غشت 2019 - 15:13
Cette liste recense les villes du Maroc fondées par les Phénico-puniques : Phéniciens et les Cartaginois.
Anfa (aujourd'hui Casablanca) : Anfa date du Néolithique. Ayant servi d'escale aux Phéniciens sur leur route à Essaouira, elle fut ensuite occupée par les Carthaginois sans connaître d'invasions romaines.
Azemmour : Fondée par les Phéniciens, Azama devint par la suite une importante colonie carthaginoise et romaine.
Cerné (aujourd'hui Essaouira) : Les Phéniciens la fondèrent en 900 avant Jésus-Christ et elle fut ensuite sous les mains des Carthaginois. Mais, son véritable essor débuta au Ier siècle avant Jésus-Christ sous le règne de Juba II qui lui changea son nom en "Mogador".
Ich : Près de Figuig. Elle fut une colonie romaine.[réf. nécessaire]
Lixus (aujourd'hui Larache) : Fondée par les Phéniciens en 1146 avant Jésus-Christ, Lixus fut ensuite colonisé par les Carthaginois et les Romains.
Rusbisis (aujourd'hui El Jadida) : Fondée par les Carthaginois en 650 avant Jésus-Christ, elle fut ensuite une escale romaine sur leur route à Essaouira.
Sala Colonia (ou bien Chellah) (aujourd'hui Salé) : Fondées par les Phéniciens, ces cités tombèrent sous domination carthaginoise; mais leur période la plus prospère fut sous les Romains. La ville de Salé a été complétée de l'autre rive du Bouregreg à partir de cet ancien site phénicien. Salé date du néolithique.
Tamuda (aujourd'hui Tétouan) : Fondée par le Général carthaginois Hannon avant de tomber en l'an 39 sous domination romaine.
Thamusida (aujourd'hui Kenitra) : Fondée par les Phéniciens, l'actuelle Kenitra à l'embouchure du Sebou connut ensuite les invasions carthaginoises, romaines avant de tomber aux mains des Vandales et des Byzantins.
Tingis (aujourd'hui Tanger) : Fondée par des Phéniciens sous le nom de Tingi, elle fut ensuite occupée par les Grecs, Carthaginois et Romains.
39 - ازول الثلاثاء 13 غشت 2019 - 15:22
40 قرن قبل الميلاد كان الأمازيغ في حرب طاحنة مع الرومان في شمال إفريقيا. و بعد 30 قرن اي 10 قرون فقط قبل الميلاد جاء الفينيقيون إلى سواحل الجزائر و لم يدخلوا المغرب ابدا. و بالتالي الدار البيضاء اسسها الفينيقيون العرب. و لعجب
40 - Pheniciens الثلاثاء 13 غشت 2019 - 15:43
Tingis (aujourd'hui Tanger) : Fondée par des Phéniciens sous le nom de Tingi, elle fut ensuite occupée par les Grecs, Carthaginois et Romains.
Tizas (aujourd'hui Taza) : Fondée par les Carthaginois, elle abrita sous les Romains une importante garnison militaire.
Volubilis : Elle fut fondée par les Carthaginois et connut un essor incroyable sous le règne romain.
Zilis (aujourd'hui Asilah) : Fondée par les Phéniciens, avant Jésus-Christ, elle fut ensuite occupée par les Carthaginois de 700 à 146 avant d'être sous domination romaine.


لا يوجد أي كتاب تاريخ مكتوب فيه
جنس إسمه أمازيغ بنى مدينة إسمها أنفا

هذه خرافة وكذب من الحركة البربرية

أين هو

الدليل ؟
41 - وعدودي الثلاثاء 13 غشت 2019 - 15:56
تسعين في المائة من الأمازيغية عربية. ويظهر التقصّي العلاقة بين الأمازيغية والعربية علاقة أصالة وليست علاقة جوار مثل العلاقة بين الفارسية والعربية.

لنستعرض نماذج من المعجم:
الكلمة الأمازيغية الشرح
تادغت: إبط عربية: مكان الدغدةُ
تافيات: مأتم مغر عربية: أي وفيات
إيفي: أجمة شجر كثيف ملتف عربية: تفيأ الشجر كثر ظله
إتّوغْ: تأذّى عربية: تاغ يتوغ: هلك
امّورثْ: أرض ق ش عربية : أرض ممرّثة إذا أصابها غيث غيث قليل
أورفان: حجيرات توضع على سطح عربية: الأرْفَةُ: حذ وفصل بين الأشياءالطاجين حتى لا يحترق الخبز
تاسدّا: اللبؤة ، أنثى الأسد ق عربية: تأنيث الأسد
أسمّارْ: أسَلٌ عربية : السّمّار: نبات عشبي ينبت في الأراضي الرطبة
أسلْ: مفردها تاسلت مغرب عربية: الأسَلُ
أصيلْ: الأصيلُ ش
إرّومتْ: أكل بسرعة ونهم مغرب عربية: أرم ما على المائدة أكله كله
أنام: الناس مغرب
أخنفوف: أنف أنَفة ش عربية: خنف بأنفه يخنف إذا شمخ به كبرا
أمزوارو: الأول عربية: الزور سيدهم وإمامهم
42 - النكوري الثلاثاء 13 غشت 2019 - 16:25
للأسف أضاع الامازيغ تراثهم بالبونيقي و الليبي و لم يبق من هذا التراث الا بعض النقوش على القبور و الصخور الخ و حتى ما كتبوه باللاتنية و الاغريقية أحرقوه كما قال ليون الافريقي بينما كتب التاريخ الاغريقية و اللاتنية تحدثنا ان ملوك الامازيغ كانوا يملكون مكتبات عامرة بكتب ليبية /بونيقية كحفيد ماسينيسا هسريبال
لا يوجد دليل ملموس على ان الفينيقيين أسسوا مدنا بالمغرب و انما يقصدون بالفينيقين القرطاجيون نسبة الى مدينة قرطاج الامازيغية في تونس فعندما نقول المدينة الفولانية بناها الفاسيون او المراكشيون فلا يتبادر الى الذهن ان العرب هم بنوا و ان كانت الرواية العروبية تدعي ذلك فالقرطاجيون ما هم الا امازيغ بجالية فينيقية ذابوا في الأغلبية الامازيغية
مدينة آنفا مدينة امازيغية و تقع في ارض الامازيغ و سكنها الامازيغ الى اليوم و لا تنسب الى الأقوام المنقرضة كالفينيقيين و الرومان
43 - امازيغية الثلاثاء 13 غشت 2019 - 16:44
كل لغة خرجت من موطنها الاصلي وفرضت بالقوة والحيلة ينظر اليها على انها دخيلة. كل لغة دخيلة لا تقدم نفسها على انها دخيلة وانما باعتبارها حاملة رسالة. كذلك فعل الاستعمار لتبرير غزوه للشعوب. لقد غزا الشعوب حاملا رسالة انسانية هي تحضير الشعوب واخراجها من تخلفها. في الوقت التي هي رسالة امتصاص خيرات الشعوب وربط مصيرها به. وفي البداية يحصل له ذلك بالحديد والنار. ومع المدة ينفضح ذلك التبرير الايديولوجي ويكتشف الشعب المستعمر على ان تلك الرسالة ما هي الا تغطية لمصالح اقتصادية لا غير. لان صاحب تلك الرسالة هو اول من يخرق حق تلك الشعوب في التعبير عن نفسها. هذا مع ان الرسالة في مفهومها الطاهر اذا ما وجدناه لها تقتضي عدم ممارسة الابتزاز باسم الرسالة نفسها والا اصبحت ايديولوجيا تعبر عن مصالح اقتصادية صاعدة في حاجة الى التوسع لا اقل ولا اكثر. وتلك هي قوانين الاستعمار في مختلف الحقب ولا يستطيع التنكر لها الا مستعمر.
وعلى هذا الاساس فالامازيغي لا يتعلم العربية والفرنسية بمحض ارادته الى جانب لغته حتى نقول ان حاجته اقتضت تعلم تلك اللغات. ...
44 - الوعري محمد الثلاثاء 13 غشت 2019 - 16:52
بسم الله الرحمان الرحيم، أما بعد يا إخون هذه التي تسمى انفا مدينة أمازيغية وكلمة أنفا أمازيغية نرجو من الإخوان بحن في التاريخ أنفا وتأكد قبل قول شئ أخر
45 - مواطن غيور الثلاثاء 13 غشت 2019 - 17:11
حتى العاصمة روما بناها الامازيغ وحتى مدينة نيويورك بناها الامازيغ وزد على ذلك سور الصين العظيم والاهرام المصرية وقرطاج وزد وزد....الكتابة ثم الكتابة عي التي تؤرخ لوجودك واثارك: انظر للكتابة المسمارية والهيروغليفية ووووو..
46 - التاريخ الحقيقي الثلاثاء 13 غشت 2019 - 17:20
وصل الفينيقيون لشمال إفريقيا منذ أكثر من 1200 ق.م

قرطاج تأسست سنة 814 ق.م

أوغسطينوس عاش بين 354 و 430 م

أي طيلة 1400 سنة واللغة الكنعانية البونيقية مهيمنة على مون وحواضر شمال إفريقيا نذكر منها
Qart Hadašt قرطاج
Hadrumete حضرموت
Utica
Hippo Diarrhytus
Thapsus
Leptis Magna
Lixus
Rusadir
Oea
Hippo
Cirta
Icosium
Arambys

هذا ما قاله أوغسطينوس دفاعا عن لغة الحضارة : البونيقية
قال بأن بها دونت كتب المعرفة وحفظت من النسيان

Quae lingua si improbatur abs te, nega Punicis libris, ut a viris doctissimis proditur, multa sapienter esse mandata memoriae. Poeniteat te certe ibi natum, ubi huius linguae cunabula recalent.

ترجمته الإنجليزية
And if the Punic language is rejected by you, you virtually deny what has been admitted by most learned men, that many things have been wisely preserved from oblivion in books written in the Punic tongue.



هذا هو التاريخ الحقيقي للحضارة بشمال إفريقيا الذي يحاول تزويره دعاة النزعة البربرية
47 - مغربي مسلم الثلاثاء 13 غشت 2019 - 17:23
أنا من الدار البيضاء ومولود بالبيضاء أبا عن جد وأذكر منذ الصغر كانت حقول أراضي واسعة للفلاحة وأرض وفيرة للزراعة وقد كانو فقط العرب لا وجود الامازيغ فهؤلاء كنت اذكرهم كانو يأتون للبحث عن العمل حتى تكاثرو في المدينة وأما غرب المدينة عند الساحل كانت تسمى بانفا وبها أيضا عرب وفرنسيين ولاوجود للامازيغ.
48 - مغربي الثلاثاء 13 غشت 2019 - 17:29
كلشي اجنابي حتا حاجة ماشي مغربية .....
المدون فنقية الجبال برتغالية الاشجار عربية الماء فرنسية .....
49 - كفى من الكذب الثلاثاء 13 غشت 2019 - 17:45
قريبا سنسمع بأن فريق الرجاء البيضاوي أصله امازيغي و أخر يرد عليه عربي، و أن المحيط الأطلسي أنجزه الأمازيغ، و أخر يقول له جلبه العرب، لكن أكبر إنجاز للأمازيغ و العرب هو الكلام العقيم و الكذب، هذا الفكر فرضته علينا فرنسا في مدة وجيزة، حيث كل من يدعي ذلك يقدم لنا خرافات مكتوبة بالفرنسية، كأن فرنسا هي مهد الحضارات، متناسين الحضارات العريقة و المعروفة...
دعوا الشعب المغربي يعيش في أمن و أمان دون البحث في الخرعبلات الفارغة، أنا أمازيغي لكن ربما أصلي عربي أو العكس، أنا أتساءل لماذا نبحث و نخلق نقاشات عقيمة؟
لا تفيد المجتمع المغربي و المجتمعات الأخرى.
فرضا لو توصلنا أن المغرب أصله أمازيغي، أو عربي، ما هو الهدف العام من ذلك؟
هل تريدون تجزيء البلاد إلى أقليات كما وقع ليوغزلافيا سابقا.
كفنا من استغلال التفرقة، لأغراض شخصية
عصيد وآخرون درسوا شعب الفلسفة، و عموما معروف التحليل لهؤلاء الأشخاص الذين يدعون مفكرين،
بنقاشهم من سبق البيضة أم الدجاجة؟
حلل و ناقش موضوع لن تجد له الحل...
50 - safirbleu الثلاثاء 13 غشت 2019 - 17:50
37 - كريم
الثلاثاء 13 غشت 2019 - 15:12
المغرب للمغاربة ، لي بغا ينسبو لشي بلاد اخرى يمشي ليها و يبعد منا ، اش هاد الحماق ، حتى امريكا لي تصاوبات غير البارح ما تلقاش شي واحد ينسبها لبريطانيا و لا لغيرها ، و المغرب شي مداليل حالفين يديروه ضاحية هامشية تابعة للشرق ، اولا الفنيقيين ماشي عرب ، ماشي حيت لبنان دابا تعربات غادي نحسبوهم عرب و الا غادي تولي حضارة الفراعنة و توت خنع امون عرب ، وا سير فهم الهيروغليفية اسي العربي ، ثانيا التجار الفنيقيين اتاصلو بشمال افريقيا ما فيهاش الشك و لكن المغرب كانوا فيه مدن قديمة بحال تارودانت و سجلماسة ما عندهم علاقة بالفنيقيين و بعاد على البحر ، ثالثا الامازيغ كان عندهم اتصال مباشر بالفراعنة لي كانت اكثر حضارة تطورا فداك الزمان و كانو فراعنة امازيغ يعني راه كانت عندهم معرفة بالحضارة قبل من ازدهار الفنيقيين ، و على اي القذافيون لا يستجيبون للمنطق و لا للادلة العلمية و انما لتخراج العينين و الصوت العالي ، اين انتم ايها الاتراك ، انتم دواء هؤلاء القوم
51 - Mohamed الثلاثاء 13 غشت 2019 - 17:55
في إطار سياسة تعريب الجبال و السهول و الأنهار و حتى يتم مسخ الهوية الامازيغية للبلد
52 - عمر الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:12
الأمازيغ جاءوا في أواخر الخمسينات ليشتغلو و كثيرا منهم يعملون في حانات الخمر.
53 - Samir الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:16
لدار البيضاء هي في الأصل قصبة قديمة صغيرة كانت تسمى بأنفا ثم مع إستعمار البرتغاليين للثغور البحرية سموها CASABLANCA و ستعرف إنطلاقتها الحقيقية مع قدوم الإحتلال الفرنسي لموقعها الإستراتيجي قرب السهول الخصبة و ستعرف أوج تطورها مع بناء الميناء الذي كان مقررا بناؤه في مدينة الناظور لولا تدخل الدولة العميقة بعد ظهور المقاومة المنطلقة من الريف
54 - أين يوجد هذا المسمى أمازغ الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:18
هذا الإسم أمازغ هو صناعة جديدة لا أساس له من الصحة

الأصلين هم " المور " وهم أفارقة لونهم أسمر فاتح جدا
إختلطوا مع البيض الشرقيين من فنقيين و قرطاجنيين

ثم مع الرومان و الوندال و البيزنط.

أخيرا الفتح العربي الإسلامي واستيطان القبائل العربية .


أنا من الدار البيضاء ومولود بالبيضاء أبا عن جد وأذكر منذ الصغر كانت حقول أراضي واسعة للفلاحة وأرض وفيرة للزراعة وقد كانو فقط العرب لا وجود الامازيغ فهؤلاء كنت اذكرهم كانو يأتون للبحث عن العمل حتى تكاثرو في المدينة وأما غرب المدينة عند الساحل كانت تسمى بانفا وبها أيضا عرب وفرنسيين ولاوجود للامازيغ.



أين يوجد هذا المسمى أمازغ
الدي بنى لنا أنفا ؟

أين هو ؟؟؟؟

لا يوجد
هناك القبائل العربية الأصلية وهم معروفين

وبعض التجار قادمين من منطقة سوس أي سواسا
كل من يتكلم اللهجة السوسية جدوره قادمة من من بقعة سوس.

نفس الشيء بالنسبة للناطقين باللهجات الأخرى.


الحركة البربرية تخترع الكذب و الخرافات وتنسب كل شيء لشيء غير موجود إسمه أمزيغ
هذا تزوير و كذب.
55 - علمونا تاريخ بلدنا الثلاثاء 13 غشت 2019 - 18:29
تعليمنا تعليم فاشل والدليل أغلب التعاليق ليس لها مراجع موثوقة وإنما تناحرات كلامية على ارض هشة لأننا نجهل تاريخنا الحقيقي
المؤشر الحقيقي هو أن جل المواطنين المستقرين في إماكنهم الأصلية يتكلمون الأمازيغية بكل لهجاتها ولاأحد في المغرب يتعامل خارج الإطار الرسمي بالعربية وإنما بالدارجة التي ليست هي العربية
56 - ASSOUKI LE MAURE الثلاثاء 13 غشت 2019 - 20:00
البونيقيين هم الفينقيين مع حرف طار وأخر حل مكانه .مكانك الطبيعي بلاد نكور وجذورك حظرموت ياحميري .انت على ارض الMAURE التي استقر بها الفنيقيين ومارسوا التجارة والصيد البحري ومنهم من بقي ومنهم من شد الرحال الى جزر الكناري . رحلات حانون القرطاجي في القرن السادس قبل الميلاد .
57 - عمر الثلاثاء 13 غشت 2019 - 20:23
إلى 55
الدارجة لغة عربية .تعالى، روح،انعس، فيق سير تقرا ... اليست كلمات عربية؟.و قول هدي امازيقية .واحد من أرض قاحلة في نواحي الراشدية و جاي يقول لك البلاد ديالو .فيقو من النعاس .
58 - Mohand الثلاثاء 13 غشت 2019 - 20:31
Message à Rami qui a écrit ci-dessus numéro 15
Essaies de corriger les fautes d'orthographe contenues dans ton message, mon fils de 12 ans s'exprime beaucoup mieux que toi en langue de Moliere.
Concernant l'article, objet de ce débat, les faits indiqués sont pleins de mensonges et ne nous indiquent pas la réalité des populations qui habitaient Anna avant l'arrivée des occupants étrangers.
59 - حرية الاختيار الثلاثاء 13 غشت 2019 - 20:36
عادي جدا ان ينسب من يسمون انفسهم بالامازيغ مدينة انفى القديمة لهم فقد سبق ان نسبوا لهم مدن كطنجيس وزيليس ولوكسوس وغيرها
وطبعا ليس للمغاربة الحق في ان يغيروا لغتهم بغير الامازيغية الى العربية كما فعلت قبائل جبالة مند 14 قرن لان المتمزغين سيعتبرونهم غزاة قادمين من جزر الوقواق
60 - maati abou Abrar الثلاثاء 13 غشت 2019 - 21:30
عديدة هي الأقلامتتجند في الطلام من داخل كي تستعدي الاسلام قصد اثارة وخلق ردود أفعال بكثرة كي تصير لها صيت ويصير لها مكانة ضمن من يصنفون كاتب أو الناقد أو مفكر لكن سرعان ماتضمخل تفاهاتهم وتفسد بضاعتهم المتثلة في خلق صراع بين العقل والشريعة أوالعلم والإسلام ، وينتهي بهم المطاف خارج الرقعة الشطرانج "اشك ماط"
61 - امازيغي حر الثلاثاء 13 غشت 2019 - 23:14
تقلون بان السود اصحاب افريقيا اقول لكم اقليم طاطا معروف بجبال ذهب وباصحاب بشرة سوداء يلقبون بمالين زريعة يبيعون زريعة بمتاجر بالمدن والعربي. بن مبارك لاعب اتلتيكو من طاطا وعاش ومات بالدارالبيضاء انفا اسم امازيغي انف غيد تعني التف وضور هنا ومعني الاخر لانفا العاليا حسب صيغة كلمة الان مغرب مشلول اقتصاديا في العيد بسبب سفر الامازيغ من كل مدن للبوادي .موسس رجاء والوداد من ايسافن تارودنت واسالو جمهور البيضاوي لتتاكدو المغرب مملوء بلهجات امازيغية تكتسح المملكة شمال ريف جنوب سوس جنوب شرقي تنغير الي بركان بني يزناس وزيان مثلا والرشيدية والصوير العرب بجزيرتهم العربية الوحي لم ينزل بدارالبيضاء نزل بغار حراء بالشرق ابناء نوح سما انجب العرب يافث وحام انجبو الامازيغ والروم ولاعلاقة للعرب بشمال افريقيا ذليل فلم غلاذيتور ذكرت فيه معركة قرطاج بين برابرة قرطاج وروما وبربر لقب لقبه رومان للامازيغ لبسالتهم
62 - احمد الأربعاء 14 غشت 2019 - 00:35
احفاد الفينيقيين منتشرون اليوم في كامل الوطن العربي من مشرقه لمغربه، هم الآن يعيدون اكتشاف ذواتهم وحضارتم و ثقافاتهم بمستغلين عصر وسائل الاتصال الحديثة. ما يؤكد حدة الحضارة و التاريخ و المصير بين المشرق و المغرب و لا عزاء للشعوبيين التجزيئيين..
63 - احمد الروداني الأربعاء 14 غشت 2019 - 08:01
فقد "كان سكان المدينة متصلين بصفة مستمرة مع التجار البرتغاليين والانجليز، لذلك كانت حياتهم منظمة وفيهم علماء"

حسب الوزاني العلم و النظام يأتي فقط من البرتغال و انگلترا ، واش ماكاتحشموش من التملق و الكذب
64 - عبد الله الأربعاء 14 غشت 2019 - 11:32
إلى الذين يزعمون أن أنفا أسسها الأمازيغ: أنتم على حق، فالأمازيغ أسسوا أيضاَ مكة وموسكو ولندن.
65 - باراكا من التزغزيغ . الأربعاء 14 غشت 2019 - 12:15
لا توجد ولو وثيقة واحدة عند المؤرخين الموثقين ثتبت وجود شيء إسمه أمازغ
لا توجد لا أمزيغية ولا أمزيغ ولا تاريخ صريح وموثق للإثنين معا لافي شمال إفريقيا
البربر هم :

عبارة عن خليط بقايا الفنيق والقرطاج و الرومان و الوندال و البيزنط
هربوا إلى قمم الجبال واستوطنوا هناك خائفين من العبودية

قاسمهم المشترك هو الهروب إلى قمم الجبال

لا يشبهون بعضهم
لا يفهمون بعضهم
ليست لهم لغة موحدة
ليس لهم لهجة موحدة
تقاليدهم مختلفة
شكلهم البيولوجي مختلف
والأرض أصبح إسمها تمزوغا
و السماء زغزوغا
و البحر زغزاغا
من هو هدا المعوق ذهنيا الدي سيصدق هذه الخرافة
هذه الأسماء كلها صنعتوها من مازيغ
هل أنثم في قواكم العقلية ؟؟؟؟


إسم مازيغ أعطى زغروغ / زغزاغ / تامزوغا / زغزيغة ….

ثم زغزغ تم غز غز
باراكا من التزغزيغ .
هل
الريفي والطوارقي جنس واحد إسمه أمازغ؟
القبائلي الأشقر والطوارقي الأدبس جنس واحد؟
السوسي والريفي جنس واحد؟
الأطلسي والسوسي جنس واحد؟

لا ليست لهم أي نقطة مشتركة
مختلفين في الشكل البيولوجي في اللهجة في التقاليد
في العقلية

إدن لا يوجد شيء إسمه أمازغ
هم أجناس مختلفة تتكلم لهجات مختلفة
ألسنتهم مختلفة
أشكالهم البدنية مختلفة
ألوانهم مختلفة
ويدعون إنهم عرق واحد إسمه أمازع .

كيف بنيتم أنفا و أنثم لا تفهمون بعضكم لهجويا وتسكنون مناطق وقمم جبال غير متصلة ؟
66 - جعفر مونتسكيو الأربعاء 14 غشت 2019 - 16:14
الإنجيل الأحمر،سفر الأمازيغ،الأمازيغ أحفاد فوت بن حام وهم طاءفة استوطنت شمال إفريقيا التي كانت أرض خيرات خصبة وكانوا قوم الظالمين لسفاهتهم وظلمهم للأخيار وفسادهم ودعارتهم،وقتلهم للشرفاء والمرسلين الذين كانوا يدعونهم للإيمان بالله والكف عن الظلم والعدوان،فعصوا فأنزلت عليهم مجاعة عظمى حيث أصبحت أرضهم جافة جرداء قاحلة،فظهر لهم الشيطان فأظهر لهم معجزاته من سميد وبصل وفول وعدس وبه عدو كسكسا أكلوه في حضرته فأوعضهم وطالبهم بالولاء،فباعوا له العهد ونصبوه إلها ملكا عليهم،فطغى الأمازيغ بربهم الجديد وعاثوا فسادا في الأرض فأرسل لهم الرب الساكن في السماء ذو القرنين والجيش الفايكينغ الذي دمر الإمبراطورية الأمازيغية،فوجد الأمازيغ ربهم وهو تيس نافق،فقد هرب ربهم الشيطان من جسد التيس وذهب إلى مصر،فعاد لهم الذل والهوان،فحملوا الجيفة ودفنوها في "شمهروش" وكفروا بالرب الساكن في السماء وكفروا بالخير إلى يوم الدين وتوعدوا بإهلاك عباد الله الصالحين حتى يكفروا، ويكمل القرآن الواقعة حيث سأل ذو القرنين ربه بماذا سيفعل مع قوم الظالمين فقال له الله أن يتركهم إن قوم الظالمين سيكون مصيرهم مأساويا في آخر الأيام.
67 - Sorry الأربعاء 14 غشت 2019 - 18:20
هل
الريفي والطوارقي جنس واحد إسمه أمازغ؟

القبائلي الأشقر والطوارقي الأدبس جنس واحد؟

السوسي والريفي جنس واحد؟

الأطلسي والسوسي جنس واحد؟

لا ليست لهم أي نقطة مشتركة

مختلفين في الشكل البيولوجي في اللهجة في التقاليد
في العقلية

إدن لا يوجد شيء إسمه أمازغ
هم أجناس مختلفة تتكلم لهجات مختلفة
ألسنتهم مختلفة
أشكالهم البدنية مختلفة
ألوانهم مختلفة
ويدعون إنهم عرق واحد إسمه أمازع .

الحركة البربرية المسماة بالبيربريست

تصنع الكذب فقط .

sorry
لا يوجد عرق بشري في هذا الكون إسمه أمزيغ .
68 - ملاحظ الخميس 15 غشت 2019 - 06:30
كفاكم جهلا وسفسطائية فارغة مكاين غير العلما ورؤساء القبائل نحن شعب مهزوم ومكسور لا رجاء فينا نستحق ما يجرى لنا سياسيا واقتصاديا و اجتماعيا اذن احسنوا السكوت ولتبلعوا السنتكم خير لكم تسيروا لقاو ماديروا هذا أفضل لكم
69 - عابر سبيل الأربعاء 21 غشت 2019 - 12:56
في عهد الفنيقيين لم تكن لبنان عربية. لبنان من الدول المعربة يا اخي
المجموع: 69 | عرض: 1 - 69

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.