24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  3. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  4. غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب (5.00)

  5. تركيا تستعد لـ"تحرير الفيزا" مع الاتحاد الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | أشهر المحاكمات.. وصف وزراء باللصوص يُرسل الأموي إلى السجن

أشهر المحاكمات.. وصف وزراء باللصوص يُرسل الأموي إلى السجن

أشهر المحاكمات.. وصف وزراء باللصوص يُرسل الأموي إلى السجن

شهد المغرب، منذ بداية ستينيات القرن الماضي، محاكمات سياسية كبرى، في إطار التدافع الحاد الذي كان بين المعارضة ونظام الحكم؛ وهي الفترة التي تميزت بمحاولات عديدة لاغتيال الملك الراحل الحسن الثاني، وعرفت البلاد وقتها أشهر المحاكمات في تاريخ المملكة تُوجت بصدور مئات أحكام الإعدام ضد النشطاء المدنيين والعسكريين.

جريدة هسبريس الإلكترونية تفتح، في هذه السلسلة، التاريخ المظلم لأبرز المحاكمات السياسية التي عاشها المغرب غداة استقلاله، خصوصا تلك التي استهدفت الحركات اليسارية وبعض معارضي الحكم في فترة الملك الحسن الثاني.

الأموي و"لصوص الحكومة"

محاكمة نوبير الأموي، الكاتب العام السابق للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في شهر أبريل 1992، تعتبر واحدة من أشهر المحاكمات السياسية في تاريخ المغرب، والتي تابعها الرأي العام الوطني والدولي عن كثب بالنظر إلى طبيعة التهم التي وجهت إلى الزعيم النقابي اليساري، إذ بلغ عدد المحامين الذين تطوعوا للدفاع عن الأموي 1300 محام، في وقت وجدت فيه الدولة بالكاد محاميا واحدا قبل الدفاع عنها، وهو محمد زيان.

ويتعلق الأمر بدعوى رفعتها الحكومة في سنة 1992 ضد نوبير الأموي على خلفية استجواب مع صحيفة "إلباييس" الإسبانية وصف فيها الوزراء بأنهم "لصوص"، وصدر في حقه حكم بالحبس سنتين نافذتين، لكن صدر في حقه بعدها عفو من قبل الملك الراحل الحسن الثاني بعد أربعة عشر شهرا من الاعتقال.

هيئة دفاع نوبير الأموي وقتها اعتبرت محاكمة الأموي تدخل في إطار الصراع السياسي للمعارضة مع نظام الحكم، خصوصا أن المحاكمة جاءت بعد حوار أجراه الأموي مع جريدة "حرية المواطن" دعا فيه إلى إقامة نظام ملكي برلماني يسود فيه الملك ولا يحكم.

وتُشير الوقائع التاريخية إلى أن الأموي تعرّض لاختطاف علني في واضحة النهار يوم 24 مارس 1992 بالقرب من مقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل" بالدار البيضاء، قبل أن تتم متابعته بعد رسالة قيل إنها صادرة عن الوزير الأول إلى وزير العدل بتهمة السب والقذف في حق أعضاء الحكومة.

والغريب في هذه المحاكمة، وفق هيئة الدفاع، هو أن الحكومة المغربية تابعت نوبير الأموي ولم تتابع مدير نشر الجريدة التي نشرت الاستجواب ولا الصحافي الذي أجرى الاستجواب؛ وهو ما اعتبره الدفاع دليلا على رغبة الدولة في الانتقام من شخص الأموي.

وقال المحامي خالد السفياني، في ندوة نظمتها هيئة الإنصاف والمصالحة حول المتابعات والمحاكمات ذات الصبغة السياسية من 1956 إلى 1990، إن حملة التضامن التي رافقت محاكمة الأموي تعتبر أكبر حملة شهدها معتقل سياسي في المغرب على المستويين الداخلي والخارجي.

ووفقا للمعطيات التي عرضها السفياني، فإن الحكومة اختارت إقامة المحاكمة في المحكمة الابتدائية بالرباط، على الرغم من أنها غير مختصة للبتّ في القضية، بالإضافة إلى أن الاستجواب صدر في إسبانيا ومكان إقامة الأموي بالدار البيضاء؛ لكن القضاء اعتبر أنه من حقه متابعة الأموي داخل البلاد، بداعي أن العدد الذي صدر فيه الاستجواب وزع في المغرب.

وحاولت السلطات، وفق شهادة المحامي السفياني، منع "رفاق الأموي" من الوصول إلى المحكمة بالرباط، وجعل المرور إلى أحياء بكاملها شبه مستحيل حتى من طرف سكان وتجار تلك الأحياء المجاورة للمحكمة.

كما أضاف المتحدث أن الحصار لم يقف عند هذا الحد، بل تجاوزه إلى عملية قمع شاملة طالت المناضلين والصحفيين، وترحيل ستة محامين جزائريين حضروا خصيصا لمتابعة أطوار المحاكمة، بالإضافة إلى محاصرة مقر "الكدش" بالرباط؛ وهو ما أسفر عن سقوط 30 جريحا.

وخلال المحاكمة، رفضت هيئة الحكم طلب الأموي استدعاء أعضاء الحكومة، قصد الاستماع إليهم لمعرفة من منهم يعتبر نفسه معنيا بما جاء في الاستجواب الصحافي.

وقال محمد زيان، محامي الدولة، إن الحسن الثاني قال له عن طريق أحمد رضا اكديرة إن على "الأموي تقديم الحجج لكي ندخل الوزراء الشفارة إلى الحبس، وإذا كان يكذب عليه أن يتربى".

خلافا للرواية التي قدمها "رفاق الأموي" وهيئة الدفاع، اعتبر محامي الحكومة المثير للجدل أن متابعة الدولة للكاتب العام السابق للـCDT كانت بتواطؤ مع رفاقه في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، في خطوة كان هدفها تصفية من تبقى من اليساريين في الاتحاد بعد أن تمت تصفية مجموعة أحمد بنجلون وعبد الرحمان بنعمرو، وتهيئة البقية للدخول في حكومة التناوب، وفق تصريح سابق لزيان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - مهاجر و مهجر السبت 17 غشت 2019 - 09:04
المخزن مكيعرف والو هير الحكرة و الظلم و التاريخ المظلم لمعروف بيه.
علاش مخزن متهزوش نفس و يخدم لبلاد كبحال ماليزيا و اندنوسيا و تركيا ولا مخزن فيه هير عديمين ااضمير
انشري يا هسبرس
2 - عبد الحميد السبت 17 غشت 2019 - 09:15
في سنة 1992 كانت الحكومات تسمى حكومة صاحب الجلالة بمعنى ان اي اتهام يرتبط بالملك. و مع مرور الايام اتظح ان الدولة المغربية لا تريد الخير للمغرب و الشعب المغربي. و اتظح هذا جليا في مرحلة ما سمي بالتناوب المسخرة و محاكمة المهداوي و بوعشرين.
دولة تعيش في عصر الجاهلية لا يمكننا ان نحقق تقدما بهكذا اسلوب!
ولكن التخويف و الامية عاملان يكرسان هذا الواقع الذي لا اراه يزول. دول ضهرت في التسعينات حققت ما عجز المغرب عن تحقيقه في قرون. لان الارادة السياسية غائبة.
عندما نقطع مع الريع و نمط الحكم الاموي. دول كبريطانيا و هولاندا كانت مثلنا فغيرت نمط الحكم التسلط الذي مانزال نعيش فيه
3 - abdel74 السبت 17 غشت 2019 - 09:21
كانت تمثيلية محبوكة من البصري رحمه الله والأموي ليظهر بمظهر البطل ويظل بذلك على رأس النقابة حتى الموت لأنه مخلص لأسياده وليس للشغيلة. فلن تجد رجلا مخلصا للشعب يبقى في منصبه كل هذه المدة بل ولاؤه للمخزن والباطرونا هو الذي أبقاه على الكرسي وأمثاله في كل النقابات. النقابة سراب وعلى المناضلين الأحرار أن يفيقوا من سباتهم.
4 - miloud السبت 17 غشت 2019 - 09:21
الشفارا فيهم تسع ووتسعون نوعع نعرف منهم سوى من ادخل يده في جيب اخيه فنقول هذا سارق
5 - سعد السبت 17 غشت 2019 - 09:28
اعترف انه كان مناظل قد، ولكن لم يواصل مشواره مند ان استدعى ادريس البصري في مؤتمر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل. واعترف أنه مثل اليساريين لا يعرف التناوب على الزعامة مثله مثل علي يعتة الدي قال في البرلمان اشهد الله ان الصحافة المغربية لم تعرف حرية في الراى مثل ما عرفته في عهد البصري.على كل اشكركم على تقديم هده الشهادات لجيلنا، اما جيلي فهو على علم ان لاثقة في الأحزاب والنقابات ولا ثقة في الصحافة المغربية إلا من رحم ربك.
6 - Lilo السبت 17 غشت 2019 - 09:29
ههههه تقديم الحجج لادخال الشفارة الوزراء الى السجن ههههه مضحك هذا المقطع يا لبؤسهذا البلد و من حكموه
7 - العياشي السبت 17 غشت 2019 - 09:32
شكرا لهسبريس لتذكيرنا بماضي ذلك الشخص المعروف بزيان.... وكيف انه باع نفسه بثمن بخس... رغم اني لااثق في اليسار المغربي أيضا.
8 - مكلخ مغربي قح السبت 17 غشت 2019 - 09:42
نقابي شجاع خطاباته تتسم بالواقعية .لايعرف النفاق.اكن لهذا الرجل كل التقدير والاحترام لان مواقفه تتسم بالرجولة .مقاوم شرس .قل نظيره جز به في السجن لانه قال كلمة حق .فتحية نضالية لهذا الرجل الفذ فشفاك الله السي نوبير الاموي.
9 - متقاعد متظرر السبت 17 غشت 2019 - 09:47
خرفت كل النقابات اذا ما قلنا انها شاخت وماتت ولم يعد لها قيمة الاموي. الرجل كانت تحتسب الف حساب.اذا عطس في الدار البيظاء كانت تهتز وتزلزل كل المدن المغربية.كان حقا رجلاشريفا وخصما عنيدا لجميع الحكومات!!! ذهب في صمت الى تقاعده في صمت لكنه ترك وراءه شيوخ يتذكرون حسناته .كان من المدافعين عن الطبقة الشغيلة والفقراء بشراسة لا مثيل لها تاركا وراءه نقابات لا تمثل الا نفسها.بقيت شىء من بصمة الك دش التى كان يمثلهم زعيمهم الاوحد!!! ادعوله بالشفاء التام حتى يكمل ما تبقى من حياته في صحة جيدة لان مثل هؤلاء الرجال قليلا ما يعدالتاريخ مثلهم[email protected]@@@
10 - النظام المغربي يفشي الفوضى السبت 17 غشت 2019 - 09:47
لقد حان الوقت لتغيير هذا النظام الذي ينهب المال العام بوطننا ولا يقوم بالأصلاحات مثل إنشاء المستشفيات والطرق السريعة في شمال وشرق وجنوب المغرب.

لا إصلاحات اقتصادية واجتماعية وبالخصوص الفساد الإداري والرشوة والاستبداد وتدمير التعليم والصحة المهنية.

هذا النظام يعرف ان الفساد في المحاكم والشرطة أكثر بكثير ولا يفعل شيء.
11 - عادل السبت 17 غشت 2019 - 09:51
دخل السجن ومن بعد أصبح من اتباع النظام واستفاد من خيرات البلاد .
12 - امازغي السبت 17 غشت 2019 - 09:59
كان عليه ان يقدم الحجج ويرفع دعوة بالوزراء الذين اتهمهم بالصوص عوض السب والقدف لان اي مسؤول في الدولة فهو قدوة ل الشعب والشباب يجب ان يمتثل للقانون وليس با تزاز الدولة للحصول على مكاسب دنيوية
13 - الحياة فرص السبت 17 غشت 2019 - 10:03
محمد زيان كيدافع على الدولة ضد 1300 محامي
ودابا داير فيها بحال نيلسون مانديلا ضد الدولة
واش كاين شي تقوليب بحال هذا .
وزيد عليه حتى خالد الجامعي كلهوم راضعين من بزولة واحدة .راكوم عارفين ديال من .
14 - محمد بلحسن السبت 17 غشت 2019 - 10:07
الفقرة قبل الأخيرة تستحق اعادة النشر هنا: "وقال محمد زيان، محامي الدولة، إن الحسن الثاني قال له عن طريق أحمد رضا اكديرة إن على "الأموي تقديم الحجج لكي ندخل الوزراء الشفارة إلى الحبس، وإذا كان يكذب عليه أن يتربى".
أقرر ما يلي:
سأزور يوم الاثنين 19 غشت 2019 مكتب المحامي الأستاذ محمد زيان لأقول له:
أعترف أني ألححت على نشر تعليقي هذا (سأكتبه على الورق بخط يدي قبل الضغط على الزر "إرسال التعليق" لكل غاية مفيذة). شكرا لهسبريس.
أتمنى أن أتوصل قبل نهاية هذا الشهر بدعوى المثول أمام الأستاذ محمد عبد النباوي رئيس النيابة العامة الوكيل العام لدى محكمة النقض.
أرجوك يا السي محمد زيان أن تنصب نفسك محامي الدولة حتى يصدر منك تصريح من هذا الصنف: "إن جلالة الملك محمد السادس أطال الله في عمره قال لي عن طريق عبد اللطيف المنوني إن على "محمد بلحسن تقديم الحجج لكي ندخل الوزير الظالم الشفار بوعمر تغوان, الوزير السابق للتجهيز, إلى الحبس، وإذا كان يكذب عليه أن يتربى لأن جلالتنا لا تقبل باستغلال حرية التعبير وتطور تكنولوجيا التواصل لنشر البلبلة والفوضى بهذا البلد الأمين".
أتحمل مسؤولياتي كاملة وأجدد الشكر لهسبريس.
15 - تطوان السبت 17 غشت 2019 - 10:10
محمد زيان كان محامي الدولة والان هو ضد الدولة. سبحان الله مغير الأحوال
16 - أيوب المغربي السبت 17 غشت 2019 - 10:12
بعد خروج الأموي من السجن وفي أول لقاء جماهيري له في المقر المركزي للكدش بدرب عمر بالدار البيضاء، صرح أن أصدقاءه في الحزب هم من ضغطوا عليه لتقديم تنازلات...وهو ما دفع النظام آنذاك بالعفو عنه
ومنذ ذلك الحين، لوحظ أن مواقف الزعيم النقابي قد تغيرت وبدأ يميل إلى الجناح اليميني الوصولي في الحزب
17 - العباسي السبت 17 غشت 2019 - 10:18
محمد زيان ودبا منين طردوه تيدير فيها مناضل
18 - من المنطقي السبت 17 غشت 2019 - 10:32
* من المنطقي أن يدافع أي نظام في العالم عن نفسه ، بأن يدرأ
الخطر الذي يهدد حياته . رحم الله الجميع .
* أما أمثال الأموي والغليمي ، كان ذلك مفبركاً .
*بالله عليكم ، هل دور الأموي ، الدفاع عن الشغيلة أم سب الحكومة ؟
*هؤلاء لعبوا دوراً ، في صالح المخزن ، مثل بنكيران .
19 - ادريس السبت 17 غشت 2019 - 10:35
حين تذوق هو ايضا من الكعكة صمت
20 - خليلوفيتش السبت 17 غشت 2019 - 10:43
جميل من هسبريس أن تقدم مثل هاته المقالات أو الشهادات. لكي تعرف الحيل الجديد انه نفس السيناريو يدور في المغرب في الحقل السياسي و النقابي و أنه مجرد وقت و الحلقة تدور على الشكل التالي : من المعارضة إلى البرلمان إلى الحكومة و إنتهى كل شيء لا مصلحة إلا مصلحتهم و هكذا الأيام.
21 - عزاؤنا واحد السبت 17 غشت 2019 - 10:45
تاريخ المغرب شهد الصراع بين السلطة و الاشتراكيين(خصوصا اليساريين) ادت الى تصفيات بالجملة
و ما بقي منهم(او ضعافهم) كونوا حكومة التناوب و التغيير برئاسة اليوسفي.وكعادتهم خانوا العهد
اما الاعتقالات و المحاكمات في العهد السابق.فكانت ذات اتجاه واحد:مع او ضد نظام الحكم
حتى نوبير الاموي و فيدراليات الشغل بالمغرب أبدت تواطأها ضد المواطن و الشعب
الخلاصة:تمثيلية بسيناريو محبك..و المواطن هو المتفرج
22 - متقاعد السبت 17 غشت 2019 - 10:52
الرجل كان شهما واجه التسلط والبيروقراطية ودفع الثمن في سجون..جيلي يكن لهذا الرجل كامل الاحترام والتقدير ...ونتمنى له الشفاء ..
23 - Sbaai السبت 17 غشت 2019 - 10:58
قوانين ونصوص من تشريعات اهم اللصوص،عندما تكون لصا محترف تعلم جيدا ان ما أكلته ليس ليك،لهذا تلتزم بقانون يوم ليك ويوم عليك كم اكلت معهم على ظهر الطبقة المردومة عبيد زماننا،وكم فاوضت لارضاء لصوصك لكن انكرت نعمة اللصوصية فانقلبوا عليك واختاروا موخاريق اسم على مسمى،فاصبحتم في الدنيا قبل الآخرة تتخاصموا تخاصم اهل النار،مادمنا في الدنيا لنرجع الى الله انه غفور رؤوف ودود
24 - محمد السبت 17 غشت 2019 - 11:01
لنكن صرحاء.لاتجعلوا من الأموي بطلا. ابحثوا عن الحقيقة عند المحامي زيان لان هناك صراعات خفية
وسط حزبه وقد كان منتظرا أن يحكموا عليه ب ٥ سنوات سجنا.ولسبب بسيط الدولة تكرم رجالاتها وقد بقي إلى الآن على رأس نقابته ناهيك عن المقر والانقسام الذي عرفته نقابته.افلا يريح ذلك الدولة؟
25 - أستاذ متقاعد السبت 17 غشت 2019 - 11:14
وصفت الوزراء باللصوص،فسجنت ولما خرجت زرناك بمسكنك المتواضع بالبيضاء،وتحدثت لنا كثيرا عن الظلم والنهب ،لكن قل الحقيقة كم معين من الحزب؟وكم نهبت من النقابة؟وهل رددت ممتلكات النقابة إلى المنخرطين؟ولن اساميهم والمناضلين لان اغلبهم وصل إلى القيادة والمراتب بالوسطية وياك صاحبي،وهل مازال بعض الكتاب يقبلون يدك لترضى عنهم ؟اخي كنت عظيما لما كنت مناضلا، وكنت افضلك على سائر المغاربة،بل القي علي القبض بنصرتك وتاييدك رغم اني لم اكن اعرف حقيقتك الباطنية.
26 - Moumine مؤمن السبت 17 غشت 2019 - 11:18
الكلمة التي جاءت في استجواب الأموي مع الجريدة الإسبانية "إلباييس" والتي حوكم بمقتضاها هي: {مانكانتي} و كلمة مانكانتي تعني بالإسبانيا عدة معاني؛ اختارت منها الحكومة آنذاك ما حلا لها: "الشفارة". محمد الأموي كان مناضلا مقتدرا وشجاعا شرسا ومثقفا كان يحسب له ألف حساب؛ غير أن الغرور والكرسي المغنطيسي جعلاه يفقد كل شيء.
27 - لي صديق مناضل السبت 17 غشت 2019 - 11:47
* لي صديق مناضل ، ذهب لزيارة الأموي في سجنه
(حسب ماقيل آنذاك) بمدينة سلا . ولما رجع ، كان جسده
كله يؤلمه ، جراء تدخل قوات الأمن .
* ذلك الصديق إسمه العباسي ، قلت له مازحاً ، يا أخي
أنت عباسي وهو أموي ، وهناك في التاريخ عداء كبير
بين العباسيين و الأمويين ، (آش داك تمشي عندو).
* المهم صاحبي ذهب ضحية التلاعب بثقة وآلام الناس .
28 - المغرب السبت 17 غشت 2019 - 11:56
نقول ولا نفعل هذه هي صفتنا زاد همنا و يزيد بؤسنا
29 - موحند السبت 17 غشت 2019 - 12:16
ماذا تغير في هذا العهد الجديد؟
الاعتقالات السياسية مازالت مستمرة. وهذا ما لمسناه في محاكمة نشطاء حراك الريف وزاكورة وجرادة والصحفيون والحقوقيون وكلل صوت حر يطالب بحقوقه المشروعة ويفضح الفساد والمفسدين. عقلية وثقافة المخزن ما زالت ثاببة تعاقب وتعفو عنما تشاء. وخير الامثلة ملف خالد اعليوة ومغتصب الاطفال كافلان.
30 - مواطن مغربي السبت 17 غشت 2019 - 12:44
شكرا لهسبريس على نشر مثل هذا المقال لتذكيرنا بحقيقة ماضي كل شخص فالتاريخ لا ينسى.
31 - اتحادي السبت 17 غشت 2019 - 12:53
إلى القائل في 1992 كانت حكومة صاحب الجلالة واليوم معارضة صاحب الجلالة كما جاء على لسان لشكر صاحب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية
32 - محمد محسين السبت 17 غشت 2019 - 13:01
التاريخ اثبت زيف النضال لدى بعض الرموز التي كانت تلهب الشعب بالخطابات الرنانة مثل نوبير الاموي ورفاقه، لحسن الحظ ان هؤلاء لم ينجحوا في مخططاتهم الانقلابية بدعم من الأنظمة اليسارية المجاور. وللأسف لا زال هناك من يصدق ضلالات اليسار
33 - غا داوي السبت 17 غشت 2019 - 13:33
اتذكر كلمة قالها الفنان القدير كمال الشناوي في فيلم الارهاب والكباب...مافيش حد يلوي ذراع الحكومة...
34 - من مهازل النقابات السبت 17 غشت 2019 - 13:57
* من مهازل النقابات ، أن الشغيلة كانت تنتظر حلولاً
لمشاكلها هي :
ـ كم مرة تأجل لقاء الحكومة والنقابات التي سموها أكثر تمثيلة ،
و بأسباب واهية ، فيها نوع من الإستخفاف بعقول البشر.
ـ كنا في أواخر التسعينات ، والنقابات تطالب بإرجاع المطرودين
في 1980 ، حلل وناقش .هههه...
ـ وكان من مقدمات المطالب : التضامن مع الشعبين العراقي و الفلسطيني .
ولم يكن شيئاً ، سوى كلام في كلام للإلتفاف على المطالب .
ـ عارضت النقابات فئة من رجال التعليم ( الزنزانة 9) .
ـ ضربوا رزق عباد الله ، تحت ذريعة التضامن سكان الحسيمة ، ذلك
الإقتطاع كان عاماً ، شمل حتى الحسيميين نفسهم .
* فكثيراً ما يقال ، على الإنسان ، أن يقول الحقيقة ، مهما كانت مؤلمة .
وما يحزفي النفس ، أن أناساً إغتنب على حساب الشعب ، و آخرون
يهللون ويطبلون لهم لله في سبيل الله ( ما دَّاوْ حتى وَزَّة ) .
35 - Sam.. italy السبت 17 غشت 2019 - 14:16
كان لسانه اكثر شعبوي لكن عند تدفق المال لرصيده واغرائه تحول لما كان ينتقده واصبح مخزنيا حتى النخاع
36 - محمد السبت 17 غشت 2019 - 14:25
محامي الحكومة آنذاك يعرف اللعبة التي حبكت وحيكت ضد ومع الأموي لان البصري ومنافسي الاموي لعبوا لعبتهم.وان لم تصدقوا فاسألوا زيان لانه أكثر صدقا من باقي وزرائنا وبرلمانيونا
37 - متضرري حتى النخاع السبت 17 غشت 2019 - 14:54
لازال أهل الحق ينتظرون كفى من الجرجير يا حكومة اصحاب الخدمة المدنية الثمانينات كفى انتظارا بلغ السيل النبأ اللهم احفظ عاهل البلاد تتوسل لهذه الحكومة وقد اقتربت ساعة توزيع التحايل ان تمكننا من خارج السلم المسلوب من طرف الذين لا يحترمون القانون
38 - ماضينا السبت 17 غشت 2019 - 14:57
* إن ماضينا جزء من حيا تنا ، علينا أن نتناساه ،
لنمضي قدما إلى الأمام و كلنا أمل في العيش الرغيد .
ولكن لا يمكننا أن ننساه ، لنستفيد من أخطاء الماضي .
لتنعم الأجيال الحالية والقادمة بالحياة الكريمة ، و علينا
ألا نراكم تلك الأحقاد ،لنفرغ ما في صدورنا ، لكي لا ننفجر .
* كلما أتيحت الفرصة ، لنقاش فترة ما ، أو الحديث عن
شخص ما ، ميتاً كان أم حياً ، نذكر ما له وما عليه ،
دون إفتراء أو بهتان ، ونصحح معلومات بعضنا ،
فالخطأ بين والصواب بين . والله وحده يعلم كم باق لنا من عمرنا .
* أما الصمت أوالقمع أوالنفاق ، لا يمكنه أن يدوم . وقد
يؤدي إلى ما لا تحمد عقباه .
39 - بعض المعلقين ... السبت 17 غشت 2019 - 15:03
... يستغلون كل المواضيع لمهاجمة النظام المغربي بكل مكوناته لانهم ناقمون عليه لسبب خاص بهم.
ولو كانوا صادقين منصفين لقارنوا بين النظام المغربي والانظمة العسكرية الدكتاتورية حقا التي كانت تغتال امثال الاموي بدون محاكمة.
في سنة 1992 كان النظام المغربي يحاكم احد القادة النقابيين بسبب تهمة وزرائه بالسرقة دون ان تكون لديه ادلة على ذلك.
الم يكن يعلم ان تلك التهمة قد تثير غضب الجماهير وتنتفض ضد الحكومة وتثير فتنة لا تبقي اخضرا ولا يابس ؟.
بالمقارنة في نفس السنة كان جنرالات العسكر في الجزائر يقتلون الشعب بالالاف بعد ان قرروا الغاء انتخابات 1991 وتسببوا في حرب اهلية دامت 10 سنوات خلفت ربع مليون قتيل ومليون ارملة ويتيم.
اما النظام المغربي فلقد عالج جراحه بالتناوب.
40 - موظف السبت 17 غشت 2019 - 15:18
لو كنا ديمقراطيون داخل النقابة لذهبنا بعيدا. وان تقول لي واحد زولو المرض من على رأس النقابة، جالس على الكرسي اكثر من 40 عام ويتبجحون بالديمقراطية ويريدون الخير لهذا البلد. قلوها النصارا oh mon oeil !!!!!
41 - العميري السبت 17 غشت 2019 - 17:32
في البدء، أقول ليس من عادتي أن امتدح أو أن أهجو ، ولكنها شهادة ، أرجو أن يكون هذا وقتها المناسب ، خاصة - بعد كل الكذب والافتراءات التي كتبت وقيلت عن الرجل كان أشهرها من طرف صاحب " سقطت أوراق التوت على الجميع " و أكذوبة:ان مقرات النقابة في الملكية الخاصة للاموي - بل اعترافا مني بثقافة وفكر وشهامة ونبل واستقامة هذا الرجل ، شهادة فى حق رجل قلّ نظيره ، و في زمن الميوعة و شلاهبية الدين و تسابق نحو المناصب
و بديهي أنها لا تزيده شهرة و لا تكسبه سمعة بعدما ان تقاعد سياسيا و نقابيا و أصبح طريح الفراش بشقته الصغيرة بأحد احياء البيضاء ، فهنئنا لنا بأن نرى شخصية بهذه القامة بيننا في هذا الوطن.

في الحقيقة أكن لشخص (الأستاذ نوبير الاموي) الكثير من لاستقامته النادرة، والمعروف لدى العارفين بالتاريخ الحقيقي للمسار النضالي بالمغرب ( و ليس القنينات الفارغة ) أنه لم ينزاح عن إصراره قيد أنملة على مبادئه التي يؤمن بها، وعرف عنه دقته وصرامته وشجاعته في إبداء الرأي، وهو ما أكسبه احترام كل من عرفه وحتى اعداءه
42 - عبدالإله السبت 17 غشت 2019 - 18:14
الأموي من الرجال القلائل.نسيتم أن تذكروا أنه رفض العفو.بالنسبة للمشككين في صدق الأموي ابحتوا عن ثروته لن تجدوا شيئا لأنه لم يكن إنتهازيا ولوأراد الثراء لكان له ذلك بسهولة.
43 - عبد الحميد السبت 17 غشت 2019 - 19:58
جوابا على صاحب التعليق رقم 39. و ما الذي يمنعك ان تقارن المغرب ببريطانيا او هولانداو اليابان !! ما المانع ان تقارن بين المغرب و دول عمرها ثلاثين سنة و الامثلة في اسيا و اروبا الشيوعية سابقا بل و دول في افريقيا كانت البارحة تعيش حروبا اهلية دامية! لماذا ننظر لمن هم في القاع!!
هل وقتها يمكنك ان تباشر البحث دون تدخلات! هل كان القضاء اليوم نزيها كي نتحدث عن نزاهته في التسعينات!! راه كنبغيو بلادنا بالمعقول ماشي الزواق و النفاق. الحالة التي نعيشها اليوم عاشتها اروبا في القرون الغابرة. راه عيب او عار ان نبقى مكاننا في حين ان ااعالم يتطور و يتقوى و دول يحقق فيها الشعب ذاته بدل ان يكون الهم كسرة خبز و لا ارغب ان اظيف الاوصاف و حالات الانتحار و التشردم و التيه الذي يعيشه المغاربة ما الله وحده به عليم.
44 - Mohamed الأحد 18 غشت 2019 - 02:15
الاموي رجل زمانه - كان مناضلا ممانعا كعضو في المطتب السياسي للانحاد و كزعيم نقابي للCDT .
و ادى ثمن مواقفه و لم يندم عليها ، بل صرح بها وبالعلن للصحيفة الاسبتنية إلبايس .
45 - الى المعلق 43 الأحد 18 غشت 2019 - 08:21
... عبد الحميد.
وهل من الانصاف ان تتحدث عن مغرب اليوم وكانه مغرب الامس لم يتغير فيه شيئا.
مغرب الستينات من القرن الماضي كان عدد سكانه 11 مليون نسمة 80 % اميون يسكنون البوادي.
مغرب اليوم 35 مليون نسمة انخفضت الامية الى 30% و 70 % يسكنون المدن.
في عهد الحماية كان في المغرب 12 سدا كبيرا حاليا بلغ عدد السدود 150 سدا.
مغرب الستينات لم يكن فيه كيلومترا واحدا من الطرق السيارة ، حاليا صارت هذه الطرق تربط بين طنجة والدار البيضاء ووجدة واكادير.
مغرب الامس كان فيه عدد الطلاب في الهندسة والطب وغيرها من شعب العلوم الحديثة قليل جدا ، حاليا بلغ عدد الطلاب المغاربة في الخارج 50 الف طالبا من ابناء الاغنياء والفقراء في التخصصات التقنية الحديثة .
من الحيف انكار ان المغرب تطور الى ما هو احسن .
46 - الى الاخ عبد ... الأحد 18 غشت 2019 - 08:58
...الحميد 43.
مقارنة المغرب ببريطانيا واليابان وهولاندا امر لا يقبله العقل لسبب بسيط هو الفارق الطبيعي .
لان تلك البلدان تقع في شمال الكرة الارضية وتتميز بتساقطات مطرية غزيرة ومياه جارية في الانهار الكبيرة وغابات ومراعي وخيرات فلاحية وافرة.
بينما المغرب يقع في منطقة قليلة الامطار نادرة المياه تعاني من الجفاف المزمن .
بالاضافة الى معاناة المغرب من جهالة جيرانه وخاصة حكام الجزائر الذين سلطوا عليه عصابة الانفصاليين وتسببوا في تشتيت شمل البلدان المغاربية.
وهل يمكن مقارتة جوار فرنسا مع جوار المغرب.
الم تتجاوز فرنسا والمانيا عداوتهما منذ 1963 ؟.
وكذلك هل عارض الجيران وحدة المانيا بعد سقوط جدار برلين ؟.
47 - فرحات الأحد 18 غشت 2019 - 14:46
نحن عشنا إبان حقبة القرن الماضي في عهدي محمد الخامس والحسن الثاني و كان اغلبكم في سجون المغرب ولكن حين اصبحتم احرارا صار لكم راثب محترم وعدة امتيازات امتثلتم للامر الواقع
48 - عبد الحميد الأحد 18 غشت 2019 - 14:51
انا كتبت تعليقي جوابا على الامعان في القبول بالوضع الحالي و استخدام جمهوريات الموز كادوية مهدنة. انا لا اقبل هذا الطرح.
و انا ما قلت ابدا ان المغرب ما فيه ما يفرح القلب! لم اقل هذا. هولاندا في بداية التمانينات كانت تعيش ازمة خانقة و خرج الشعب الى الشوارع حتى تذخل الجيش.و لكنها وجدت الحلول و لم تكرس القمع و لا الانتقام.
نأخذ مثلا روندا وانا ادعوك ان تذهب و تدرس ما حققته. نفش الشيء بالنسبة لدول ما بعد الاتحاد السوفياتي و يوغزلافيا. بل هذه اسبانيا فكان حالها مزريا زمن فرانكو ولكنها تجاوزته. نفس الشيء لدول نمور اسيا الاربعة التي فهمت موقعها االجيوسياسي واستغلته احسن استغلال.
و اعلم ان ضعفنا الداخلي هو من شجع الجيران القريبين و البعيدين على التطاول.
مشاكل المغرب كلها من الداخل و حينما نسوي امورنا الداخلية لن يكون بالامكان لاي كان ان يتحرش بنا.
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.