24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. تنظيم نقابي يؤازر طبيبا موقوفا‬ عن العمل بتنزيت (5.00)

  2. "اليأس" يرمي بـ 65 شابا من الريف في مغامرة "الحريك" إلى إسبانيا (5.00)

  3. عرض مسروقات في سوق يورّط شابًّا في سطات (5.00)

  4. مسرحية "لمعروض" تجمع أبا تراب بمحترف الفدان (5.00)

  5. مركز الاستثمار يوافق على 63 مشروعا ببني ملال (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | عندما رفع مواطنون شعار "المهدي بالرباط .. الرّجعية تحت السّباط"

عندما رفع مواطنون شعار "المهدي بالرباط .. الرّجعية تحت السّباط"

عندما رفع مواطنون شعار "المهدي بالرباط .. الرّجعية تحت السّباط"

لمْ يكنْ في حاجة إلى تاريخ وفاة أو إلى قبرٍ ليزوره الرّفاق والزّوارُ، أو إلى جنازةٍ يمشي خلفها الماشونَ من الوطنِ كما الأعْداء. المهدي بن بركة، الرَّجل المسكونُ بحبّ الوطن والطّامحُ إلى بناء دولة الحق والقانون، كانَ أستاذاً للرياضيات ودرّس الملك الرّاحل الحسن الثاني في المدرسة المولوية، فاختلفا معاً في إيجادِ حلّ لمعادلاتِ السّياسة والإصلاح الاقتصادي وشكل النّظام الأنسب في المغرب.

من الاصْطدامِ مع الملك الرّاحل الحسن الثّاني إلى التّوافق مع رفاقه في الاتحاد الوطني للقوات الشعبية على ضرورة مواجهة النّظام بُغية إصْلاحه وتقويمهِ، ثمّ بعد ذلكَ إلى مرحلة النّفي القسري خارجَ الوطن، التي ستكون محطة فاصلة في مسار "شخصية في منتهى الحيوية والذّكاء، انطلقت من جُذورها الشعبية البسيطة، وارْتمت بكل عنفوانٍ في مسار قدرها، بسرعة، وتصميم، وبجرأة وانْدفاع جعلها تذهب من ميلادها إلى لحظة الأبدية المطلقة"، كما كتبَ الأديب المغربي محمّد الأشعري، ستنقلكم جريدة هسبريس إلى عوالم "بن بركة" كما رآها وعاش تفاصيلها الكاتب الصّحافي عبد اللطيف جبرو.

سنحاولُ في هذا الجزء تتبّع النّشاط الذي قام به المهدي على امتداد سنة، وهي سنة كانت حافلة بالأحداث، وكان من الممكن أن تكون سنة الدخول الحقيقي في عهد الديمقراطية ودولة الحق والقانون بالمغرب؛ لكن خصوم الديمقراطية عمِلوا في 1962 و1963 كل ما في وسعهم لفرض نظامٍ بوليسي بالمغرب.

المهدي عادَ...فلتسقطِ الرّجعية!

حجّ مناضلو الاتحاد الوطني للقوات الشّعبية بأفواجٍ إلى مطار سلا الرباط صباح يوم عيد الأضحى. كان من المنتظر أن تصل الطائرة في السّاعة الثامنة... ولكنها لم تقلع من مطار زيوريخ إلا في السّاعة السّابعة مما جعلها تتأخّر عن موعد الوصول إلى سلا بساعتين وربع. هكذا كانت تستعدّ الجموع لاستقبال المهدي بن بركة في صبيحة 21 يناير 1962.

"وعلى الرغم من أن المطار يبعد عن العاصمة بعشر كيلومترات وعلى الرّغم من أنّ الوصول كان صباح عيد الأضحى، فقد حجّ إلى مطار الرباط سلا أكثر من ألفي مواطن جاؤوا كلهم لتحية أخ عزيز طالما اشتاقوا إلى أن يكون بجانبهم" يسردُ الصّحافي عبد اللطيف جبرو الذي كان حاضراً في المطار بصفته المهنية كمحرّر في جريدة "التحرير".

وقد حضر إلى المطار أعضاء الكتابة العامة للحزب اليساري، وهم عبد الله إبراهيم وعبد الرحيم بوعبيد ومحمد البصري، وحضر كذلك رئيس مجلس وغرفة الرباط ورئيس مجلس وغرفة القنيطرة ورئيس غرفة مكناس وأعضاء بعض الجماعات القروية القريبة من المطار.

وما إن وصلت الطائرة حتى اخترق المواطنون الحواجز، وشهد بذلك المطار مظاهرة شعبية كبرى قلما يعرف لها مثيل وبمجرد ما ظهر المهدي بن بركة من باب الطائرة، حتى انفجرت عاصفة من التّصفيق ممزوجة بزغاريد النساء تلتها هتافات بحياة الاتحاد الوطني للقوات الشعبية.

وفي سلم الطائرة قدمت إلى المهدي باقة من الزهور، وهنا أخذ المواطنون يردّدون: "المهدي إلى الرباط...والرجعية تحت السّباط" بينما أخذ المهدي يحييهم بيديه.. ولما نزل من السلم، كان من الصعب عليه أن يخترق الجماهير ليتجه إلى باب المطار حيث سار المواطنون في مظاهرة اتجهت خارج المطار"، يحكي دائماً جبرو الذي عاين تلك العودة التّاريخية.

بعد نصف ساعة، تشكل موكب من السيارات، كانت هناك 300 سيارة تتقدمها حوالي مائة دراجة نارية وفي المقدمة سيارة مجهزة بمكبر صوت تذيع شعارات الاتحاد. واتجه الموكب نحو العاصمة عبر باب الخميس بسلا فقنطرة مولاي الحسن فسيدي مخلوف ثم ساحة الأوداية ثم محج لعلو فشارع الجزاء، حيث خرج السكان يحيون الموكب الذي توجّه بعد ذلك إلى ساحة الزرقطوني ثم شارع تمارة حيث منزل المهدي بن بركة.

وفي باب المنزل، بقي المواطنون يرددون هتافات بحياة الاتحاد حتى السّاعة الثانية عشرة. وظلّ بيت المهدي بن بركة بعد الزوال كعبة حجت إليها جماهير غفيرة من المواطنين، جاءت لتحية المناضل اليساري ولتحمد له سلامة العودة. فمنذ الساعة الثالثة والمناضلون يفدون إلى منزل المهدي حتى منتصف الليل. لقد كان هناك العمال والفلاحون والطلاب والمعلمون والتجار قدموا من جميع أنحاء المدينة، وكان المهدي يستقبلهم جماعة جماعة.

المؤامرة

وقال له أحد أعضاء الحزب بأن هذا اليوم كبير؛ لأن عيدين اقترنا فيه: عيد رجوعكم وعيد الأضحى، فردّ المهدي قائلاً: إن العيد الحقيقي هو اليوم الذي سيتم فيه تحقيق الأهداف التي نرمي إليها، بدخولنا في مرحلة البناء.. لقد استقل المغرب منذ ست سنوات ومنذ ذلك الحين والشعب المغربي يجاهد من أجل بناء بلاده؛ ولكن كانت هناك عدة مؤامرات ضد الشعب. وضد الحركة التي تتمثل فيها مطامح الشعب.. وطبعاً، فقد فشلت هذه المؤامرات بالرغم من كوننا تحملنا فيها عدة تضحيات؛ فهناك الإخوان الذين شردوا، وهناك على الخصوص من استشهدوا، وهناك من قضوا مدة طويلة في غياهب السجون.

في هذه الظّروف، سيعقد الاتحاد الوطني للقوات الشعبية مؤتمره الثّاني بعد عشرة أيام من عودة المهدي، الذي اعتبر هذا الموعد التّاريخي مهما بالنسبة لما ينتظره الشّعب، "هذا الشّعب الذي لا ينتظر في الحقيقة إلا من يوضح له الطريق بعد أن تبين له العدو من الصّديق...إن العدو بنواياه وبسلوكه والصديق كذلك بالأعمال التي يقوم بها، والشّعب المغربي حينما يريد أن يعرف الطريق فإنه لا يقبل أن تكون بلاده موضع سمسرة أو بيع في المزاد العلني".

ويضيف المهدي العائد لتوّه إلى الرباط: "هذه السياسة لا يقبل الشعب المغربي أن يكون ضحية لها مرة أخرى والشعب مصمّم العزم على أن لا يدخل في الحماية الجديدة ثمّ أن الشعب المغربي اليوم ليس هو شعب 1912 وليس وحده في المعركة وسيتبين ذلك في مشاركة الوفود التي ستمثل حركات صديقة تشاطرنا اتجاهنا وسياستنا وعملنا المناهض للاستعمار المكشوف والاستعمار المقنع".

ويشدّد بن بركة على أن "عدونا صعب ويعرف كيف يستعمل لكل ظروف أساليبها، إنه يريد الخروج من الباب ليدخل من النافذة؛ ولكننا لن نتركه، وسنعرف كيف سنسد في وجهه كل المنافذ".

هكذا جاء المهدي بن بركة إلى الوطن يحمل معه ما يكفي من صلابة الموقف والعزم على التصدي لحملات التضليل والمغالطات التي يتعرض لها الرأي العام الوطني. وقد وصل المهدي إلى الرباط بالذات بعد مرور شهرين ونصف الشهر على ميلاد مخلوق جديد في ميدان التواصل والأخبار، ويتعلق الأمر بالتلفزة المغربية التي شرعت تبث برامجها مع بداية شهر ماري 1962. إنها أداة من الأدوات التي تسخرها السلطة للتأثير الأحادي الاتجاه على السكان في بيوتهم" يقول جبرو في كتابه "المهدي بن بركة في الرباط".

وتزامناً مع عودته، نشرت الإذاعة والتلفزة المغربية شريطاً مسموعاً يتضمّن تهديدات صريحة ضدّ المهدي بن بركة، العائد لتوّه من منفاه بباريس، سئل القيادي الاتحادي عن رأيه في التهديدات التي وردت في تعليق الإذاعة خلال الليلة التي سبقت عودته فقال: "على كل حال، إن أرادوا أن أدخل إلى السّجن؛ فلا مانع، وأنا مستعد لكل الاحتمالات.. ولهذا فقد حملت في حقائبي مجموعة من الكتب، ربما سيكون من السّهل أن أفتحها وأقرأها في الزنزانة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - [email protected]@n الخميس 29 غشت 2019 - 00:40
الرجعيه لم تسقط تحت السباط وإنما لبست السباط ووضعت الشعب تحت السباط
2 - المعلم الخميس 29 غشت 2019 - 00:42
كان المد اليساري ومايسمى بالقومية العربية قويا الى الحد الدي كان المغرب المستهدف الرءيسي لممثلي هدا الاتجاه في الوطن العربي وهم : جمال عبد الناصر المصري والقدافي الليبي ومن وراءيهم المعسكر الشرقي ؛وقد ظهرت عدة وثاءيق علاقة بن بركة بهدا المعسكر وخاصة فيديل كاسترو الكوبي الدي كان يخطط لمؤتمر عالمي يكون لبنة لمخططهم الكبير في المغرب برعاية بن بركة.وقد بين التاريخ الصراع المرير بين النظام واليساريين والدي انتهى الى تصفية البعض وتهجين البقية ؛ليبقى الضحية والرابح معا هو المغرب ؛كيف ؟
المغرب ضحية لكون عجلة التنمية توقفت واهتم النظام بتعزيز ركاءيزه وتقزيم اعداءه.
المغرب رابح لكون تلك السنوات كانت تمرينا ديمقراطيا مريرا ؛ انتهى بالتوافقات وبناء المؤسسات وتعزيز شيىء اسمه "الديغراطبة"
3 - hmida la feraille الخميس 29 غشت 2019 - 01:13
رحمه الله. رجل كان عبقري يحب وطنه واراد ان ينهض بالبلاد الى الامام. وكانت خطته التعليم و بناء الطرق و العمل عبادة. لكن اغتيل و عذب من طرف نظام لا يبالي الا باستعباد الدراويش و نهب ما اعطا الله لهذه البلاد من خيرات. عندما تقترب الانتخابات اذهبوا للإدلاء اصواتكم. فسوف يصبح المغرب ارقى دولة و ستعيشون في رغد بدون مشاكل و ترون التغيير بعد نتائج الانتخابات
4 - مواطن2 الخميس 29 غشت 2019 - 01:20
" العبرة بالنتائج " لو كانت جميع الاحزاب السياسية قامت بدورها وادت واجبها على الوجه المطلوب لما كانت النتائج على الحالة الراهنة.جل الاحزاب كانت لها فرصة تدبير الشان العام.ومن تلك الاحزاب الاتحاد الاشتراكي...للاسف الشديد لم يتميز اي حزب عن الحزب الآخر...........والنتائج دائما هزيلة ودون المستوى المطلوب.لذلك وجب تغيير الخطاب والقطع مع الممارسات الماضية...والدخول في عهد البناء الحقيقي المبني على حب الوطن والتخلي عن حب الذات والسعي وراء المكاسب المادية.والملاحظ ان الخطب الرسمية لصاحب الجلالة تطرقت الى الخلل والاختلالات القائمة وطلب من كل من يهمه الامر ان يبادر الى الاصلاحات الضرورية التي يتطلبها الموقف ..كل من موقعه. سرد وقائع الماضي لا يكفي...وكلها كانت احداث ووقائع بعيدة عن مصلحة المواطنين...ومعارضة النظام جعلت من البعض ابطالا...في وقت كانت البلاد في حاجة ماسة الى البناء ...بناء الوطن والمواطن المغربي بعد خروج المستعمر.
5 - moha tout court الخميس 29 غشت 2019 - 01:35
في تلك السنوات كنا تلاميذ بالابتدائي وحين كانت تحملنا الحافلات من مدرسة يعقوب المنصور إلى شوارع الرباط المدينة خلال حفل استقبال الملك لرئيس أو عاهل دولة ما، كنا نردد على طول الطريق بعفوية الأطفال: "سُوقْ سُوقْ يا شِفُورْ بنبركة طالع بالْفُورْ" فيتدخل الأساتذة لإسكاتنا مخافة اتهامهم بتحريضنا على ترديد تلك الشعارات...
6 - مغربي حر الخميس 29 غشت 2019 - 01:41
في الستينيات، كان هناك العديد من السياسيين اللذين امتهنوا السياسة لتحقيق اهدافهم السياسية الشخصية. للاسف، العديد من المواطنين كانوا يثقون بهم ثقة عمياء. لحد الان، لا يوجد سياسيون عظماء في المغرب. الاغلبية الساحقة من السياسيين تبيع الاوهام للمواطنين. قليل هم السياسيون اللذين يفكرون في مصلحة المواطن البسيط، عندما يتحمل المسؤولية.
7 - البيضاوي الخميس 29 غشت 2019 - 02:03
لا أقصد بكلامي المهدي بن بركة ولكن أقصد جبروه اللي زاد فيه شوية - كاتحادي وليس كصحفي - أكثر من ألفي مواطن و300 سيارة ومائة دراجة نارية واختراق المواطنين- بل الإتحاديين- للحواجزوالزغاريد وووو ولكن شكون كيشكرالعروسة أمهاوخالتها وقال"من الاصطدامِ مع الملك الراحل الحسن الثّاني إلى التّوافق مع رفاقه على ضرورة مواجهة النّظام"لم يقل لنا جبروه لماذا كان الإتحاديون يريدون مواجهة النظام هل" بغية إصلاحه وتقويمه" كما قال جبروه أم بغية الإنقلاب والسيطرة عليه وهل محاولة الإصلاح والتقويم تكون بالإنقلاب لم يقل لنا جبروه هل الحسن الثاني ظلم الإتحاديين الذين دخلوا السجون دون غيرهم أم هم الذين ظلموه بمحاولات عدة للإنقلاب عليه لا أحد كتب وقال حقيقة ما وقع في المغرب خلال الفترة الممتدة من أول الخمسينيات إلى أواخر السبعينيات لا أحد من المؤرخين ولا من السياسيين ولا أمن صحاب المذكرات ولا من الصحافيين تحدث عن ما وقع بخصوص مفاوضات"اكس ليبان" التي قال عنها الحسن الثاني" لايعرف مداها إلا الله والحسن الثاني" من قتل المساعدي من ساعد افقير في محاولتيه الإنقلابيتين نريد معرفة الحقي وليس جبر الخواطر بأموال الشعب
8 - Nicolas الخميس 29 غشت 2019 - 02:24
"لمْ يكنْ في حاجة إلى تاريخ وفاة أو إلى قبرٍ ليزوره الرّفاق والزّوارُ، أو إلى جنازةٍ يمشي خلفها الماشونَ من الوطنِ كما الأعْداء" آش غانديرو بيه؟ دازت ساعتو، أنا شخصيا لا أعتبره قدوة يحتدى بها. وشخصيته لا تثير إعجابي. أعتبره مخادع و ماكر وانتهازي، هو من أحد المفاوضين في معاهدة"إكس ليبان" حيث خرج المغرب مستقلا بجزء صغير من أرضه الأصلية تحول من امبراطورية إلى قزم، وكتب التاريخ سنوات السبعينات والثمانينات شاهدة على ذالك. أين مجدك يا المغرب عندما كان الفرنسيون يسمونك "L'Empire Chérifienne"
9 - من المؤسف ان ... الخميس 29 غشت 2019 - 02:40
... ذلك الصراع الذي تسبب في كثير من المآسي لابناء عدة اسر وخاصة الطلبة منهم، كان يدور حول ايديولوجية وهمية انتهت تجربتها بالفشل في جميع انحاء العالم.
النظام الذي كان بن بركة يسعى الى اقامته في المغرب هو نظام الحزب الواحد والاقتصاد الاشتراكي .
نفس النظام هو الذي كان قائما في الاتحاد السوفياتي من 1917 الى 1990.
وفي الصين من 1949 الى وفاة ماو تسي تونغ.
ولقد سقطت انظمة الحزب الواحد والاقتصاد البروقراطي مع سقوط جدار برلين ابتداء سنة 1989.
وهكذا ضاعت من شعوبها كل احلامها في التنمية و ربحت الانظمة التي اختارت بعد استقلالها الليبيرالية الرهان وهي التي كانت تنعت بالرجعية والعمالة للامبريالية.
10 - متطوع الخميس 29 غشت 2019 - 05:03
كنت أحترم هذا الرجل لكن حينما أدركت أنه كان من المتسببين في توقيع اتفاقية إكس ليبان سقط من عيني، للأسف هذه المعاهدة جرت الويلات على بلدي الحبيب و جعلته أسير الفرنكفونية البغيضة التي هي استعمار مبطن يهدف لإفراغ المستعمرات من خيراتها و قدراتها الطبيعية و البشرية.
11 - وجهة نظر متقاعد الخميس 29 غشت 2019 - 06:18
المهدي بن بركة رحمه الله رجل قل نظيره في هذا العصر......السياسيون الحاليون لا يفكرون في مصلحة وطنهم بل من أولوياتهم المصلحة الشخصية لاغير.
والنتيجة هو ما نراه اليوم من فساد ينخر جميع مؤسسات الدولة.
12 - محمد الخميس 29 غشت 2019 - 07:13
كيف يثق الشعب بخطابات من لهتو و راء السلطة حتى تحملوا مسؤوليتها و خابت بهم الضنون ؟
أيئلة جوهرية يريد الجميع معرفته و لا زال يحير الكثير و خصوصا بعد تجاربمريرة في مختبر التاريخ.
1- هل كان هناك صراع حول من سيأخذ بزمام الأمر لينهض بالبلاد ؟
أم
2- كان هناك صراع حول السلطة حول من سيتولى قيادة البلد نحو المجهول ؟
أم
3_ كانت هناك هفوات تاريخية كنا في غنى عنها فوتت علينا فرصا تنموية لا تعوض ؟
في انتظار الأجوبة في التدخلات و في الحلقات المقبلة.
13 - Ahmed الخميس 29 غشت 2019 - 10:53
لكذا الرجوع الى الوراء ماذا سنستفيد البلبلة والكلام الفارغ .
لقد وعد حزب بنكيران هل احترم وعوده .
كفى من كلام خالي من كل شيء.
نحن لانريد الرجوع الى الوراء .
من هذا الشخص البسيط الذي ممكن ان يسافر ويحضر الى موءتمرات دولية .من أين جاء بنبركة بهذه المصاريف لو لم يكون مدعوم من جهات معادية لاستقرار البلد.
بالنسبة لي مثل هذا التقرير يعقد الأمور ونحن لسنا بحاجة الى تعقيد الأمور بل الحلول الواقعية.
الحلول التي ممكن ان ترضي الأغلبية.
14 - Tou الخميس 29 غشت 2019 - 12:21
بن بركه من الرجال الذين لا يتحملون الذل و من المناصرين للمعسكر الاشتراكي وكان يريد ان يرى بلاده دون حرة من قيود الانبطاح. مات و لليوم لم يعرف قبره و هذه واحده من النظام الاستبدادي الظالم رحم الله الرجل
15 - كم كان عمره؟ الخميس 29 غشت 2019 - 14:39
* السيد عبد اللطيف جبرو ، كم كان عمره إبان الأحداث التي
سيحكي لنا عليها ؟ مهما كانت وظيفته ونشاطه ،هل كان عقله
آنذاك يستوعب تلك الأحداث ، ويعرف ما يجري في البلاد ؟
* الجهة الت إغتالت بنبركة ، لو كانت تعلم أن صاحبنا في رأسه
شيء ، لأزاحته من زمان .
* كل ما في الأمرأن شباب ذلك العهد ، كانوا يريدون التشبه
بالساسة الكبار في العالم ، فكان صغر سنهم ومراهقتهم ، تدفعهم
إلى إرتكاب حماقات غيرمحسوبة العواقب . فكم من شاب دخل
السجن جراء كلمة طائشة ـ والآن يحكي لنا روايات خيالية على
أساس أنها حقيقية ـ مدعماً قوله بأنه مناضل ( أي أنه كان سجينا).
* إتقوا الله يا عباد الله في عباد الله ـ اللي كاين كاين ، و اللي ما كاين ،
ما كاين . فلماذا الكذب؟ و من أجل ماذا؟ .
16 - Laïla الخميس 29 غشت 2019 - 19:39
في بلدنا الحبيب يريدون أشخاصا مطيعين خافتين لأصواتهم، فلليل أدان ولنهار أعين، يريدون لتفكيرنا أن يكون غثائيا لا يكاد يتجاوز هم البحث عن شدق خبز وأي خبز؟
يريدون ذهنية رعوية تقاد ولا تقود، مصيرها الآني و المستقبلي في يد ذئاب تلبس ثياب البشر، وكأن لسان حالهم يقول إياكم والفكر، إياكم وإعمال العقل، و إياكم والبحث عن الحقيقة.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.