24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0213:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | مناصب بلا مسؤولية .. بنبركة يتساءل عن جدوى التعديل الحكومي

مناصب بلا مسؤولية .. بنبركة يتساءل عن جدوى التعديل الحكومي

مناصب بلا مسؤولية .. بنبركة يتساءل عن جدوى التعديل الحكومي

لمْ يكنْ في حاجة إلى تاريخ وفاة، أو إلى قبرٍ ليزوره الرّفاق والزّوارُ، أو إلى جنازةٍ يمشي خلفها الماشونَ من الوطنِ كما الأعْداء. المهدي بن بركة، الرَّجل المسكونُ بحبّ الوطن الطّامحُ إلى بناء دولة الحق والقانون، كانَ أستاذاً للرياضيات ودرّس الملك الرّاحل الحسن الثاني في المدرسة المولوية؛ فاختلفا معاً في إيجادِ حلّ لمعادلاتِ السّياسة والإصلاح الاقتصادي وشكل النّظام الأنسب في المغرب.

من الاصْطدامِ مع الملك الرّاحل الحسن الثّاني إلى التّوافق مع رفاقه في الاتحاد الوطني للقوات الشعبية على ضرورة مواجهة النّظام بُغية إصْلاحه وتقويمهِ، ثمّ بعد ذلكَ إلى مرحلة النّفي القسري خارجَ الوطن، التي ستكون محطة فاصلة في مسار "شخصية في منتهى الحيوية والذّكاء، انطلقت من جُذورها الشعبية البسيطة وارْتمت بكل عنفوانٍ في مسار قدرها بسرعة، وتصميم، وبجرأة وانْدفاع جعلها تذهب من ميلادها إلى لحظة الأبدية المطلقة"، كما كتبَ الأديب المغربي محمّد الأشعري، ستنقلكم جريدة هسبريس إلى عوالم "بن بركة" كما رآها وعاش تفاصيلها الكاتب الصّحافي عبد اللطيف جبرو.

سنحاولُ، في هذه السلسلة تتبّع النشاط الذي قام به المهدي ورفاقه في الاتحاد الوطني على امتداد سنة. وهي سنة كانت حافلة بالأحداث، وكان من الممكن أن تكون سنة الدخول الحقيقي في عهد الديمقراطية ودولة الحق والقانون بالمغرب، لكن خصوم الديمقراطية عمِلوا في 1962 و1963 كل ما في وسعهم لفرض نظامٍ بوليسي بالمغرب.

المهدي يراسل الكولونيل أوفقير!

بعد المؤتمر الوطني لسنة 1962، تصاعدت حدّة التّوتر السّياسي بالمغرب كما يتجلى ذلك من الرّسالة التي بعث بها المهدي بن بركة إلى المدير العام للأمن الوطني الكولونيل محمد أوفقير يوم السادس من يونيو 1962.

ونقرأ في جريدة "التحرير" فحوى هذه الرّسالة: "بعد مكالمتنا التليفونية بتاريخ 5 يونيو التي قلتم لي فيها إنّكم لم تعطوا أيّة أوامر على الأقل منذ نهاية مؤتمر الاتحاد الوطني للوكلاء الرّسميين لمصالح الأمن ليراقبوا بدون انقطاع سيْري ليلا ونهاراً وكذلك سيْر محمد البصري خلال تنقلاتنا ومراقبة حتى منازلنا".

ويضيفُ بن بركة مخاطباً الكولونيل أوفقير الذي سيصبح وزيراً للداخلية والدّفاع في فترة لاحقة: "وتلبية لطلبكم، أؤكد لكم في هذه الرسالة أن السّيارات التي يركبها أشخاص مدنيون والتي تجعلنها في الواقع خاضعين لنظام الإقامة الاجبارية تلاحق سيري".

وأضاف المهدي: "آمل أن تمكنكم هذه الرّسالة من معرفة ما إذا كانت هذه السيارات تابعة لمصالحكم وذلك لإيقاف هذه المراقبة، أو بالعكس من ذلك إذا كانت هذه المراقبة آتية من الغير، فإن ذلك سيسمح لي، ولا شك أنكم توافقونني على ذلك، بإشعار السلطات القضائية المختصة في نفس الوقت".

كان مطلبُ المهدي الذي لم يكن يخفي حنقه وضيقه الشّديد من الرّقابة المفروضة عليه من قبل السّلطات هو اتخاذ كل الإجراءات الضرورية والناجعة للحفاظ على "أمني وحرية ممارسة نشاطاتي".

والواقع، يقول المهدي بن بركة في رسالته إلى الكولونيل أوفقير، مدير الأمن، "إنني منذ أن غادرت المغرب في يناير 1960 حتى عودتي إليه، ما فتئت معرضاً للمضايقات في أبواب منزلي وفي جميع الأماكن التي قصدتها كما أنني أسير مطوقاً بسيارات".

وزادَ المهدي أن هذا الأمر "يشكّل عرقلة هامّة لعملي ولحريتي الفردية بصرف النّظر عن الأخطار التي تنتج عن هذه الحالة بالنّسبة للذين يزورونني أو يرافقونني، ولا يفوتني أن أضيف أنّ المراقبة التي أتعرض لها تتمُّ بشكل مفضوحٍ على مرأى ومسمع من الناس، الأمر الذي يخلف خصوصاً في الأوقات التي تكتظ فيها الطرق بالسيارات ارتباكاً حقيقيا في النظام العمومي".

وفي عدد جريدة "التحرير" المؤرّخ في الثامن يونيو 1962، أي بعد أسبوعين من انعقاد المؤتمر الثاني، نعلمُ بأن الكولونيل محمد أوفقير أخبر المهدي بن بركة هاتفيا بأن التعليمات قد أعطيت لجعل حد للسيارات التي تطارده منذ عودته إلى أرض الوطن. ولكن بعد خمسة أشهر سنرى ما ستقوم به سيارة بيجو محاولةً اغتيال المهدي بن بركة بعد ظهر الجمعة 16 نونبر 1962 قرب بوزنيقة.

التعديل الحكومي؟

بعد مرور شهرين على عودة المهدي بن بركة وانعقاد المؤتمر الوطني الثاني، صدر ليلة الأربعاء 14 يوليوز 1962 بلاغ من الديوان الملكي تحدّث عن تحوير وزاري، حيث حل ادريس السلاوي محل الدكتور بنهيمة في وزارة الأشغال العمومية، وأصبح الأخير وزيرا للتجارة والصناعة محل الجندي، بينما عاد أحمد عصمان من "بون" حيث كان سفيرا للمغرب بالجمهورية الألمانية ليصبح كاتبا للدولة في الإنتاج الصناعي والمعادن.

وأصبح المفضل الشرقاوي نائبا لكاتب الدولة في الداخلية؛ "وبهذا التعديل الوزاري توقفت الإشاعات التي استمرت شهرين والتي كان مفادها أن عودة المهدي وعقد المؤتمر كان بمثابة تمهيد لدخول الاتحاديين في الحكومة"، يقول جبرو في مذكراته. فماذا كان رأي المهدي في موضوع التعديل الحكومي؟

يصرّح المهدي في هذا الصّدد بأنّ بلاغ الديوان الملكي حول التحوير الوزاري أفصح عن حقيقة الوضع... وبأنّ الكلمات المستعملة بالمغرب من حكومة ووزارة ومسؤولية ليس لها المدلول نفسه الذي تحمله في العالم المتحضر، إذ الغرض هو جماعة من الأعوان يختارهم الحكم الملكي المطلق لتقلّد مناصب لا يتمتعون فيها بأية مسؤولية حقيقية.

وأضافَ المهدي وهو يستعرضُ موقفه من التّعديل الحكومي: "كما لا يعرفون أيّ نوع من أنواع المراقبة الشّعبية ونحن لا يهمنا هنا التعرض لأشخاص هؤلاء الأعوان المعنيين، إذ من بينهم كفاءات نأسفُ على أنها لا تنتجُ لصالح البلاد في دائرة حكم جدي ديمقراطي ونزيه، والذي يهمنا هو أن نتعرّض لأمرين".

أولا، تدهور أسلوب الحكم المتزايد الذي ابتدأ في العهد الأول من الاستقلال بشيء من المسؤولية الوزارية، واختيار الوزراء على أساس التضامن، وفصل السلطة التشريعية المتجسدة في الملك عن السلطة التنفيذية المتمثلة في الحكومة.

ثانيا، البرهان على صدق ما تحدثنا عنه من أسلوب التدجيل المتبع المتجسد في تجول الوزراء عبر الأقاليم بدعوى الاستشارة مع المسؤولين الرسميين وممثلي المصالح المحلية من بلديات وغرف تجارية، تحت ستار تحضير الميزانية.

وزاد المهدي: "وقد بيّنا أن هذه المحاولة ما هي إلا عملية تضليل يُراد بها إيهام الرأي العام أن هناك نوعا من المشاركة الشعبية في تحضير الميزانية. وقد تبين من هذا التحوير الوزاري المفاجئ مصداق قولنا، إذ إن الوزير الذي كان بالأمس يتظاهر بالمناقشة في شؤون الأشغال العمومية بإقليم الرباط مثلاً سرعان ما أصبح بين عشية وضحاها مسؤولاً عن وزارة أخرى لا تمت إلى الأشغال بصلة".

واسترسل المهدي: "إلا أنّ الباعث عن كل هذا هو تدهور النظام الحالي وعزلته وعدم استطاعته الصمود في وجه التيار الزاحف في الداخل والمطالب بإعطاء الكلمة للشعب، وأمام الحركة التحريرية التي تجتاح القارة الإفريقية المصممة على إعطاء الاستقلال مدلولاً ديمقراطيا شعبيا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - محمد بلحسن السبت 31 غشت 2019 - 10:25
شكرا على هذه المعلومة يا السي عبد اللطيف جبرو: في يوم الأربعاء 14 يوليوز 1962 حل ادريس السلاوي محل الدكتور بنهيمة في وزارة الأشغال العمومية ذكرتني بشكاية وجهتها في يوم 14 يوليوز 2012 إلى عزيز الرباح وزير الأشغال العمومية في نسختها الجديدة. هل, يا سيدي, مقر الوزارة لم يتغير طيلة نصف قرن ؟
منطق "مناصب بلا مسؤولية" لازال قائم إلى يومنا هذا وما نداء جلالة الملك في يوم 29 يوليوز 2019 " القطاع العام يحتاج، دون تأخير، إلى ثورة حقيقية ثلاثية الأبعاد : ثورة في التبسيط، وثورة في النجاعة، وثورة في التخليق" إلا صرخة توازي: كفى, كفى, كفى, وصل السيل الزبى !
الثورة الملكية وجب أن تنطلق من مقر وزارة الأشغال العمومية لأن الطريق تبقى أحسن وسيلة لنشر السلم الاجتماعي والسياسي وتنمية الاقتصاد الوطني.
أليس كذلك يا السي عبد اللطيف جبرو خصوصا والظروف مواتية ؟ !
2 - Amh السبت 31 غشت 2019 - 10:34
بينما اتمعن في كلمات هذا المناضل الشجاع،اثارني قوة مدلول كلماته الصريحة و المعارضة للنظام في احدى اكثر اوقات دمويته ،
انه فعلا لامر محزن ان نرى سياسيو اليوم لا يستطيعون قول نصف هذا الكلام..
اعطاء الكلمة للشعب،هذه الجملة لن يستطيع قولها لا بنكيران ولا العثماني و لا لشكر ولا اخنوش ولا اي حزب في البرلمان ، الهم اذا استثنينا فدرالية اليسار.
3 - احمد السبت 31 غشت 2019 - 10:52
عوض بعد الإستقلال المنقوص أن تتوحد كل القوى من الملك حزب الإستقلال جيش التحرير والقوات المسلحة الملكية في استكمال تحرير طرفاية وسيدي إفني والساقية الحمراء وواد الذهب ذهب علال الفاسي للمطالبة بموريتانيا وبدأ الصراع على السلطة بين هذه الأطراف والشعب دفع الثمن غاليا ومايزال.
4 - محمد أيوب السبت 31 غشت 2019 - 11:00
ويستمر الوضع...
جاء في المقال ما يلي:(...وبأنّ الكلمات المستعملة بالمغرب من حكومة ووزارة ومسؤولية ليس لها المدلول نفسه الذي تحمله في العالم المتحضر،إذ الغرض هو جماعة من الأعوان يختارهم الحكم الملكي المطلق لتقلّد مناصب لا يتمتعون فيها بأية مسؤولية حقيقية)...ولعنري فإن كلمات المرحوم المهدي بنبركة تبدو وكأنها قيلت الآن..فما أشبه وضع اليوم بالزمن التي قيلت فيه:نفس الممارسات إنما بوجوه وأدوات أخرى..أبواق التطبيل وقولوا
(العام زين)هي هي..جحافل حراس معبد السلطة من الوصوليين والانتهازيين ومرتزقة التملق والانبطاح هم أنفسهم إنما بوجوه مغايرة..رغم ان الملك كان واضحا دائما في رغبته في رؤية الكفاءات للعمل بها ومعها من أجل الوطن والمواطنين الا ان عبدة الكراسي والمناصب يضعون العصا أمام العجلة ليس لعرقلة سير العربة بل ربما رغبة منهم في وقوع العربة..المتتبع لخطابات الملك يلاحظ انه واضح وصريح ويضع النقط فوق الحروف..لكن النخبة لها رأي آخر بحيث تخلق جوا من الحيطة والتوجس من اي تدبير او قرار يؤسس لوجود ديمقراطية حقيقية ليستمر بذلك وضعها الاعتبار الذي يخولها مراكمة الثروة وزرع البليلة من احتمال خلخلة الوضع.
5 - Laïla السبت 31 غشت 2019 - 11:10
من المثير في هذه الجريمة النكراء أن العديد من المتورّطين في اختفائه قُتلوا أو توفوا في ظروف غامضة ، ان الله يمهل ولا يهمل !!!
6 - عابر سبيل السبت 31 غشت 2019 - 11:14
ماالجدوى من تواجد المغرب بافريقيا لمذا لا نبيع المغرب لأمريكا وهدا سيعود بالنفع على كل المغاربة
من بينها انه:
سنحضى باحترام العالم و نعيش الديموقراطية وحتى مغربي مغيتشكى وكلي غيعيش بيخير وهي لي غتحيد إتفاقية الحماية أيام استقلال المغرب وغتحل مشكل الصحراء وغترجع سبة ومليلية
المسألة جد سهلة محتاجة غير الزعامة
7 - مهدي ميد السبت 31 غشت 2019 - 11:16
فعلا ما جدوى تعديل حكومي في ضل غياب مناصب بلا مسؤولية هذا هو الفكر الذي يخوف كل من في السلطة عكس شباب اليوم افكارو فيها هههه ميسي رونالدو تشرميل للاغتصاب السرقة حمل السلاح علي النساء هههه هذا النوع من الرجال أشبه بالعدميين ضعفاء لا يمكن لي أي وطن للاعتماد عليهم ذهب الرجال أيام الإستعمار إن كان أبناءك يغامرون بحياتهم للذهاب لبلد آخر قصد لقمة عيش فأنت أيها المسؤول عندما تتقلد مسؤولية ويبقي الوضع هو هو قوارب الموت وووو هل ليس لك قلب فيه روح الوطن دعيناكم الله دعوات المغاربة ستستجاب يوما ما أكيد الضلم والحكرة والفساد
8 - KAMAL السبت 31 غشت 2019 - 11:36
العصافير تختفي لكي تموت ،وسي لمهدي كان عصفورا حرا طليقا ،صاحب مبدأ وعزة نفس ،ومستعدا لتضحية بكل ما يملك ولو بحياته من أجل مبادئه ،فسي لمهدي لم يكون مناضلا عاديا ولا سياسيا متطفلا وإنتهازيا وإنما كان إنسانا وذكيا ومثقفا منظرا كان أستاذا في رياضيات وكان يحلل الواقع المغربي من خلال معادلات رياضيه وليس من خلال قرارات عشوائيه وإرتجاليه كما نشاهد اليوم ،رحمك الله يا أستاذ فقد عشت كبيرا ومت كبيرا ولازال إسمك يفزع ويرعب الاعداء والأخونه .
9 - فضولي السبت 31 غشت 2019 - 11:58
ا لى رقم 6 عابر سبيل ..لماذا لا نبيع المغرب لامريكا . امريكا مستعدة ان تدفع اموالا لا حصر لها ولكن ..ولكن تشتري الارض فقط دون الشعب . اما المغرب بشعبه اراهن انها لن تدفع سنتا واحدا ..هل هناك عاقل في الدنيا يشتري فيروسات فتاكة ليدمر حياته ..اظن لا ..وانت ما رايك .
10 - محمد المانيا السبت 31 غشت 2019 - 12:01
اشتغلت في ميناء أكادير في الستينات. وكان هناك شبان مقربين من المدير يتقاضون أجرة ثمينة دون أن نراهم في العمل. كنت أشاهد واحد منهم بلباس أنيق كل يوم مع فتاة.مع الأسف لا يزال الحال كما كان عليه .....خرج الاستعمار بقي الاستعمار.
11 - منذ "الاستقلال" ... السبت 31 غشت 2019 - 12:54
و نتساءل كيف المغرب يتخبط في التخلف و احتلال المراتب المتاخرة في كل الموءشرات الاجابية و المراتب الاولى في كل ماهو سلبي مند "الاستقلال" الخلل وااااااضح و بااااااين و المشكل لازال مستفحلا و اعمق من ذي قبل في ظل انقراض كلي لرجال مثل المرحوم بن بركة و تسلط الانتهازيين الوصوليين ذوي الشخصيات و المبادىء الضعيفة على الميدان السياسي
12 - محمد بلحسن السبت 31 غشت 2019 - 13:30
أستغرب لرقم 6 كتب: "ما الجدوى من تواجد المغرب بافريقيا ؟ لمذا لا نبيع المغرب لأمريكا وهدا سيعود بالنفع على كل المغاربة: سنحضى باحترام العالم و نعيش الديموقراطية وحتى مغربي مغيتشكى وكلي غيعيش بيخير وهي لي (...) المسألة جد سهلة محتاجة غير الزعامة"!.
بعد الاستغراب واصلت قراءة التعليقات فأضحكني, ثم أبكاني رقم 9 كتب: "الى رقم 6 عابر سبيل ..لماذا لا نبيع المغرب لامريكا . امريكا مستعدة ان تدفع اموالا لا حصر لها ولكن ..ولكن تشتري الارض فقط دون الشعب . اما المغرب بشعبه اراهن انها لن تدفع سنتا واحدا ..هل هناك عاقل في الدنيا يشتري فيروسات فتاكة ليدمر حياته ..؟"!!.
بعد الاستغراب والضحك والبكاء تساءلت مع نفسي: بدل بيع وطننا وشعبنا للغير لماذا لا نشتريه من نهابي المال العام عبر ثورة ملكية ميمونة مباركة جاءت على لسان جلالة الملك في خطاب العرش: " القطاع العام يحتاج، دون تأخير، إلى ثورة حقيقية ثلاثية الأبعاد : ثورة في التبسيط، وثورة في النجاعة، وثورة في التخليق" يساهم فيها كل نساء ورجال الأمة المغربية العريقة بأمازيغها ويهودها وعربها وكل أجنبي يعترف بسمو حضارتنا ؟؟ المسألة جد سهلة محتاجة غير الزعامة !!
13 - بوكوص السبت 31 غشت 2019 - 14:27
لمعرفة حقائق الأمور وللأمانة التاريخية يجب الإطلاع على ما كتبته الأقلام الخارجية أثناء الحرب الباردة، فكثيرا ممن يقال عنهم أبطالا أو مجاهدين أو شهداء كانوا في واقع الأمر عملاء و وشاة لدى مخابرات إحدى القوى العالمية، ولم يكونوا قط رموزا إلا في مخيلة من صنعوا منهم ذلك...
14 - Noumidianordest السبت 31 غشت 2019 - 14:30
الى محمد بلحسن
هل فعلا تتكلم بجد
ام هو كلام نفاق
اذا كنت تتكلم بجد عليك ان تحدد من هم ناهبي المال العام
من هم اريد الجواب
15 - الكاعي السبت 31 غشت 2019 - 15:34
ردا على الاخ رقم 12 نحن لا تنقصنا الزعامة وإنما ينقصنا العقل الذي هو مرآة التقدم فالشعب المغربي لو أسكنوه الجنة لدمرها شعب منافق وشعب كبراء وهو يريد أن يعيش كالقطيع فالشعب الذي ينتهز الفرص ليقضي على أخيه وأمه وأبيه لاتنتظر منه أن يتقدم ولو خطوة للأمام ولو حتى أدخلناه سوق أدلالة فلن نجد له مشتري ذهبت في عطلة الصيف للمغرب فوجدت وطن يعاني من أصحابه أرض لو تكلمت لطلبت من الله ان يملأها بالجن بدل الإنس المغربي
أقسم بالله العظيم لو إشترتنا حتى اليابان لحار أمرها فينا فمثلا هولندا الشعب هو من يخدم الأرض وليس الدولة فإذا نظرنا الى المعامل أو الأراضي الفلاحية وحتى المستشفيات والمدارس مخوصصة للشعب ولأن الشعب وصل بقناعته للمقولة التي تقول مالك فهو لك وما عليك فهو لغيرك بنوا بلادهم بدون نفاق أو بيع كرامتهم عند الانتخابات ب 200 درهم كما هو الحال عندنا في المغرب
فجل المغاربة يريد ان يكون رئيسا أو طبيبا أو مهندسا من اجل السرقة والاحتيال ولهذا كونا جيل في المدارس كعصابات وقنابل موقوتة وانا لنا ان نتقدم
16 - nadori السبت 31 غشت 2019 - 16:11
اعجبتني كثير من التعليقات فشجعتني ان ادلي بدلوي مع اخواني المعلقين المعترمين في هذه الجريدة المغربية الحرة المحترمة.صراحة نحن نقص التاريخ لا لنستفيد من اخطائه ونصححها في حاضرنا لأننا ما زلنا نصبو الى إعادة التراث والتاريخ المؤلم وننتقد حاضرنا وان في رايي المتواضع حاضرنا افضل من ما ضينا بالف مرة سواء الماضي البعيد الذي بدأ مع الخلفاء الراشدين او الماضي القريب الذي تركه المرابطين والمرينيين والموحدين والعلويين قبل الاستعمار ,اما بعد الاستعمار فالحمد لله دولتنا بذلت مجهودات لا تتصور في ظرف 63سنة أطباء مستشفيات اطر في جميع الميادين الشعب اصبح متعلما اغلبهم الديموقراطية لا يموت أحدا جوعا والله وبالله وتالله لو احد من الشعب جاع وليس له مال يدق افقر بيت في المغرب يشبعونه اكلا حتى التخام.اما الماضي فلا تعليم ولا طعام ولا دواء ولا ولا فكفانا من السياسيين اليساريين الذين كانوا سيهلكون المغرب والمغاربة لو استولوا على الحكم في المغرب,ورحم الله الحسن الثاني الف رحمة ورحمة
17 - Hicham السبت 31 غشت 2019 - 16:20
لا زتلت دار لقمان على حالها ولازال النظام يستكين الى المخابرات. لاسكات وقتل وتعديب المعارضين. ما تغير فقط الوساىل والاليات الاستخباراتية
18 - تازي السبت 31 غشت 2019 - 16:30
لا تغرنكم الخطابات و الهتافات و الحركات العنيفة ضد الدولة لو سامنا المهدي القيادة لكنا انتجنا نمودجا من الثوار لا يختلف عن القدافي و جمال عبد الناصر و غيره .....الانتكاسات التي يعرفها المغرب اليوم ثمار من اشجار غرستها تلك الاحزاب فلا اشتراكي اشرك المواطن في الثروة و لا استقلالي اقال مواطن من الهموم
19 - محمد بلحسن السبت 31 غشت 2019 - 17:02
حق الرد تضمنه هسبريس مشكورة
إلى رقم 14 الذي كتب: "الى محمد بلحسن, هل فعلا تتكلم بجد, ام هو كلام نفاق, اذا كنت تتكلم بجد عليك ان تحدد من هم ناهبي المال العام, من هم اريد الجواب" أجـــــيــــــب بما يلي: أتكلم وأكتب بجد ولا مكان للنفاق عندي طيلة 60 سنة والنتيجة ها أنا أعتبر نفسي نسخة أصلية للإنسان الأكثر نزاهة على الصعيد الكوني.
بخصوص ناهبي المال العام, أسماء بعضهم تغطي عشرات شكاياتي ترقد حاليا بمكاتب النيابة العامة ومحاكم جرائم الأموال (الرباط والدار البيضاء) مند 29 نونبر 2011 أي شهر واحد بعد صدور قانون المسطرة الجنائية 11-35 بالـ ج.ر عدد 5990 ليوم 27 أكتوبر 2011 أي شهر واحد قبل تعيين عبد الاله بنكيران.
للتذكير بمن بين أهم مستجدات ذلك السند القانوني تقليص مدة تقادم الجرائم (بما في ذلك جرائم الأموال) من 20 الى 15 سنة فقط.
أعتبر نفسي الأكثر تضررا من شعار "عفا الله عما سلف" لأنه بدل اخضاع صفقة عمومية قيمتها 660 مليون درهم مرت من مرحلة التصفية الحسباتية في نهاية 2001 للتدقيقات لتبيان وجود هدر ونهب 5 ملايير سنتيم ومن تم اعادة الاعتبار لشخصي ها هم الخطاؤون سعداء والمظلوم يقبع ينادي حضه التعس.
20 - الهيمنة السبت 31 غشت 2019 - 19:08
الهدف من ذلك هو تمويه على الشعب الذي يعاني من الفقر والأمية والجهل والخنوع وغير ذلك، إضافة الى أن معظم دول العالم غير مستقلة، بل مكبلة من طرف الغرب المهيمن على العالم.
21 - محمد بلحسن السبت 31 غشت 2019 - 20:56
صاحب التعليق رقم 15 كتب عبارات محفزة للقيام بثورة ذكية هادئة مباركة: "أقسم بالله العظيم لو إشترتنا حتى اليابان لحار أمرها فينا فمثلا هولندا الشعب هو من يخدم الأرض وليس الدولة فإذا نظرنا الى المعامل أو الأراضي الفلاحية وحتى المستشفيات والمدارس مخوصصة للشعب ولأن الشعب وصل بقناعته للمقولة التي تقول مالك فهو لك وما عليك فهو لغيرك بنوا بلادهم بدون نفاق أو بيع كرامتهم عند الانتخابات ب 200 درهم كما هو الحال عندنا في المغرب
فجل المغاربة يريد ان يكون رئيسا أو طبيبا أو مهندسا من اجل السرقة والاحتيال ولهذا كونا جيل في المدارس كعصابات وقنابل موقوتة وانا لنا ان نتقدم" أتمنى أن يكون حين كتابها ليس كــــــــاعــــــــيـــــــــا بزاف مادم اختار اسم "الكاعي" وهي كلمة معرفة لا نكرة !!!
مع كامل الأسف المثل الشعبي الدارجي "حوتة واحدة تخنز شواري" تنطبق تطبيقا دقيقا في مغربنا هذا. لي ثقة في هذا المنبر الإعلامي المهني المتميز والمحترم هسبريس كقنطرة قوية وكطريق سيار ذات جودة عالية لتغيير العقليات بسعرة 200 كلم في الساعة الواحدة لا بــ 220 ولا بــ 180 والحلول الإبداعية جاهزة باذن وعون من الله سبحانه وتعالى.
22 - Noumidia nordest السبت 31 غشت 2019 - 21:08
الشكاية اذا كانت معززة بالادلة والحجج لا يمكن حفظها
ومن حقك ان تعرف سبب الحفظ
الى صاحب التعليق 19
ثم اذا كنت مقتنع بانك مظلوم
فهذا يتناقض مع تعليقك الذي علقت عليه
؟؟؟؟||||||
23 - محمد بلحسن السبت 31 غشت 2019 - 22:07
إلى رقم 22
فعلا الشكاية لم تكن معززة بما يكفي من الحجج الملموسة لأنني منعت من العودة الى مكتبي مباشرة بعد نهاية عطلتي السنوية بعد أن أعطى رئيس قسم أشغال الطريق السيار الرابط بين الدار البيضاء وسطات (وهو مهندس مدني خريج المدرسة الحسنية لـ TP) تعليماته لمساعده رئيس مصلحة الشؤون الادارية والمالية (خريج المعهد العالي للتجارة وتدبير المقاولات) بتغيير قــــــفــــــل مكتبي رغم كوني كنت مسؤول مباشر على أكثر من 300 مليون درهم ... القرار كان مفاجئ بالنسبة لي لأن المدير العام للشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب (مهندس خريج المدرسة الوطنية للقناطر والطرق بباريس) كان دائما يعترف أمام المقاولات المكلفة بالأشغال بكفاءاتي المهنية وحرسي على تدبير محكم للمال العام دون اغفال المصالح المشروعة للأطراف الأخرى (مكتب الاستشارة + المقاولات) ... الوزير الوصي جعلني أنتظر مطولا طلبات لقاء حتى ضاع الوقت القانوني ... قانون حق الوصول الى المعلومة لم يدخل حيز التنفيذ إلا في 12 مارس 2019 ... عندي رسائل جوابية من النيابة العامة تتطرق لمدة التقادم ورغم ذلك هناك خلاف بين المختصين .. الخطابات الملكية منسجة مع طموحاتي.
24 - كمال // الأحد 01 شتنبر 2019 - 16:32
الرَّجل المسكونُ بحبّ الوطن الطّامحُ إلى بناء دولة الحق والقانون،...!!؟؟

كيف يكون هذا الرجل مسكون بحب الوطن وهو من تنكر لوطنه واختار ان يكون الى جانب الجزائر في حرب الرمال سنة 1962 فقط لان الجزائر تتقاسم معه اديولوجيته الاشتراكية .
الحكمة هي ان تعتقده ما تشاء دون ان تخون وطنك و الملك الحسن الثاني رحمه كان حكيما بامتياز لانه ضل وفيا لوطنه الى اخر يوم في حياته في اطار فكره و اعتقاده .
لهذا لا يجب ان نعطي للاشخاص حجم اكبر من حجمهم الحقيقي
و العز العز العز لكل مغربي يغارُ على مغربيته و يضع مصلحة وطنه فوق كل الاعتبارات كل الاعتبارات
25 - متتبع متتبع الأحد 01 شتنبر 2019 - 22:16
بن بركة لم يمت فلذلك لا يحتاج الى قبر
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.