24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | عبد الرحمان الداخل .. "صقر قريش" يستحوذ على قلوب الإسبانيين

عبد الرحمان الداخل .. "صقر قريش" يستحوذ على قلوب الإسبانيين

عبد الرحمان الداخل .. "صقر قريش" يستحوذ على قلوب الإسبانيين

تاريخ العالميْن العربي- الأمازيغي والإسبانيّ- اللاتيني في الأندلس الفيحاء تاريخ واحد، فمثلما نحتفي نحن بشخصية إسلامية لعبت دوراً حاسماً في إقامة أركان صرح الحضارة الإسلامية في الأندلس، ألا وهي شخصية صقر قريش عبد الرحمن الداخل، كذلك يحتفي به الإسبان مثلنا من دارسين، وباحثين، ومؤرّخين، وساسة، ومفكرين، وسينمائيين في مختلف المناسبات، ها هو ذا تمثاله أو مجسّمه الشامخ يرتفع في الأعالي، في عنان الفضاء الفسيح على ساحل مدينة المُنكّب الإسبانية (حاليا يُطلق عليها الإسبان اسم ألمُونييكر).

يبلغ طول هذا المجسّم تسعةَ أمتار، وقد رُفِعَ على أكمةٍ في نفس المكان الذي وطئ فيه عبد الرحمن الأوّل الداخل أديمَ هذه الجزيرة المحروسة سنة 138هـ= 755 م.

صَقْرُ قُرَيْش

لهذه الشّخصية الفذّة، لهذا الصّقر القُرَشي الفريد بشبابه النضر، وبُعد نظره الثاقب، وبحكمته البليغة وطموحه المبكّر، حظوة كبيرة خاصّة لدى الإسبان، كتّاباً، وشعراء، ومسؤولين، بل ومواطنين عاديين، وقد صدرت بشأنه في إسبانيا عدّة كتب ودراسات، وعُقدت حوله الندوات واللقاءات في مناسبات شتىّ.

هذه الشخصية التي استحوذت على قلوب الإسبان كان قد توّج إعجابهم الجماعي بها بإنتاج فيلم سينمائي مطوّل كبير حول حياة هذا الأمير الأموي الهارب من بطش بني العبّاس، الذي هيّأ لي القدر أن أراه وأستمتع به في نسخته الإسبانية الأصلية. ورغم من أنّ الفيلم حقّق نجاحاً منقطع النظير عند عرضه في إسبانيا، إلاّ أنه لم يحظ بكبير اهتمام حتى الآن في البلدان العربية، ترجمةً أو دبلجةً، أو توزيعاً أو انتشاراً أو ذيوعاً.

و"المنكّب"...التي نزل بها عبد الرحمن الداخل مدينة ذات اسم عربي فصيح، تُسمّى اليوم في اللغة الإسبانية "ألمُونييكر"، وهي ثغر جميل يقع على بعد 80 كلم من مدينتيْ مالقة ومن غرناطة. وأوّل ما يثير الانتباه في هذه المدينة ويفاجئ زائرَها، عربياً كان أم أمازيغياً أم أجنبياً، ويملؤه فخراً، واعتزازاً وإعجاباً هو تمثال عبد الرحمان الداخل (صقر قريش)، الذي ينطلق شامخاً في عنان الفضاء بمحاذاة شاطئ البحر الأبيض المتوسط، في عين المكان الذي نزل فيه أرضَ إسبانيا، ووطئ أديمها أوّل مرّة. وقد تمّ تنظيم العديد من التظاهرات الثقافية بهذه المدينة في تواريخ متفاوتة، ومناسبات شتّى، حول فنّ العمارة في الأندلس بشكل خاص، والطبّ الأندلسي فضلاً عن لقاءات أخرى عديدة حول الشعر والأدب والتاريخ إلخ، والتي تشرّفتُ بالحضور فيها، والمشاركة في فعالياتها وأعمالها في العديد من المناسبات.

من مشرق الأرض إلى مغربها

هناك شريط سينمائي وُضع عن عبد الرحمان الدّاخل أو صقر قريش عنوانه: "الأندلس طريق الشمس"، تمّ تصويره في منطقة "أرفود" جنوب المغرب. وقد قدّم هذا المشروع السينمائي الكبير للعالم صفحةً ناصعةً بيضاء من صفحات الأندلس.

ركّز الشريط على فترة زمنية معينة تنحصر في فرار عبد الرحمن الداخل من بطش العباسيين، ومعايشته لتجارب مريرة ومغامرات قاسية في الصّحراء، متخفّياً متنكراً حتى وصل إلى قبيلة "نفزة" البربريّة بشمال إفريقيا، موطن أخواله البربر، لأن أمّه كانت نفزاوية أمازيغيّة.

وفي هذه القبيلة سوف يبلي عبد الرحمن الداخل البلاءَ الحسن في الفروسية، وركوب الخيل، ومواجهة الصّعاب، والتمرّس على المحن، ومعايشة البربر في أفراحهم وتغنيهم بالطبيعة وعشقهم للحريّة والحياة الكريمة، والتحلّي بالشجاعة والمروءة والأنفة، بل إنه سوف يتزوّج ابنةَ زعيم البربر هلال، ثم سوف يهيئ له صحبُه في ما بعد، خاصة مولاه "بدر"، مع بعض مساعديه وأنصاره انطلاقاً من المغرب (بالقرب من مدينة سبتة المغربية السليبة) أسباب الانتقال إلى الأندلس ونزوله بمدينة المنكّب، ومواجهته لجميع المخاطر التي تحاك هناك؛ وبعد أن استتبت له الأمور، أقام أركانَ الدولة الأموية في الأندلس، وتمّ تنصيبه أميراً، حيث طفق يجني الانتصارات، ويحقّق العمران، ويعمل على توحيد صفوف الفاتحين من مضريين، ويمانيين، وبربر (أمازيغ)، ونبذ الخلافات، وإقصاء المنابذات، وإخماد نيران الفتن والمشاكسات في ما بينهم، ويبني مجتمعاً قائماً على التسامح الديني، والتعايش بين جميع الأعراق، والإثنيات، والأجناس.

ريعان الشّباب وحكمة الشيُوخ

حريّ بنا أن نلقي نظرة عَجْلىَ على أهمّ الأحداث التي واكبت عبد الرحمن الداخل، وكيف تعرض للعديد من المخاطر والصّعاب، منذ خروجه من الشام ودخوله الأندلس. فبعد انهيار الدولة الأموية، انطلق العبّاسيون يقتفون أثرهم في كل مكان، ويسومونهم أقسى أنواع العذاب والتنكيل، ويطالبون بالقضاء على كلّ من كان ينتمي إلى بني أميّة؛ وكان أشدّ الناس تنكيلاً وفتكاً بهم الأمير "عبد الله بن علي العبّاس"، المعروف بالسفّاح، الذي لجأ - حسب ما تذكر كتب التاريخ - إلى حيلة، إذ أظهر لهم الأمانَ، ووعدهم بالصّفح عنهم، إلاّ أنه انقضّ عليهم بعد جمعهم في وليمة وقضى عليهم.

ولما انتهى إلى عبد الرحمن خبر ذلك الفتك، نجا بنفسه، وفرّ هارباً متنقلاً من بلد إلى بلد، وهم يطاردونه حتى وصل إلى قبيلة "نفزة" بشمال إفريقيا؛ ثم فكّر في الانتقال إلى الأندلس، نظراً لما كان يسودها من فتن وخلافات وحروب، مستعيناً بموالي بني أمية في الأندلس وأخواله البربر.

وقد ركّز الشريط على الجانب المتعلق بالشّطر الأوّل من حياة عبد الرّحمن الداخل في إظهار غِلْظة وقساوة بني العبّاس في تلك الحقبة، والبطش الذي ألحقوه ببني أمية، معتمداً على إبراز اللّون الأسود، شعار بني العباس، موظِّفاً التصوير البطيء لإعطاء دلالة أعمق وأوقع للحدث. كما وُفِّق الشريط في تصوير حياة عبد الرّحمن الدّاخل، متنقلاً بين الفيافي والقفار وجنود بني العباس يقتفون أثرَه، ويطاردونه ويتبعون أخبارَه، ويغرون بالأموال الطائلة مَنْ يستطيع الفتكَ به أو إلقاء القبض عليه.

كان عبد الرحمن الداخل حين وقوع هذه الأحداث مازال شاباً يافعاً في مقتبل العمر، لم يتجاوز العشرين من عمره، إلاّ أنه كان يتّصف بحكمة الشيوخ الذين حنّكتهم التجاربُ وَمِحَن الحياة، وقد استطاع صحبة قلّة قليلة مِمّن آزروه وساندوه (ثلاثمائة) أن يقهر العصبيات ويهدّئ من رَوْع النزاعات، والمنابذات، ويواجه أكبرَ دولتين في ذلك الوقت، وهما دولة بني العباس في المشرق، والدولة الشارلمانية في أوروبا.

على نهر الوادي الكبير

لم يتعرّض الشريط لموقعة مشهورة وفاصلة في حياة عبد الرحمن الداخل غداة وصوله إلى الأندلس، وهي واقعة "المصارة" على نهر الوادي الكبير سنة 775م، حيث راسل عبد الرحمن خصمّه يوسف بن عبد الرحمن الفهري، عارضاً عليه أنه في أيام عيد الأضحى لا يصحّ سفك الدماء، إلاّ أنه اقترح عليه عبور النّهر، فلمّا تحقق له ذلك انقضّ عليهم وحقّق النصر، ثم دعا لنفسه أميراً للأندلس، حيث دخل قرطبةَ ظافراً، وكان ذلك بداية تأسيس الدولة الأموية في شبه الجزيرة الإيبيرية..

كما لم يبرز الشريط بشكل موسّع صراعه ووقوفه أمام القوتين العظميين دهرئذ، وهما دولة العباسيين وشارلمان، ملك الفرنجة، المشار إليهما من قبل.. لم يبرز محاربته لأبي العلاء بن مغيث، الذي كان والياً على إفريقية لأبي جعفر المنصور، فأراد أن يقضي على عبد الرحمن وأن يجعل الأندلس ولايةً عباسية.. ولا حملة هشام بن عبد ربه الفهري، الذي ثار في طليطلة تمهيداً لحملة أبي العلاء، ودعا هو الآخر لبني العباس، إلاّ أنّ عبد الرحمن زحف على طليطلة وشدّد عليها الحصار حتى سقطت المدينة في يده.

واجتاز أبو العلاء إلى الأندلس في سبعة آلاف مقاتل ونزل إقليم باجة، حيث اعتصم الداخل في "قرمونة" مع سبعمائة محارب مدة شهرين، ثم قام وأمر بنار، فلما أوقدت، طلب من أصحابه أن تلقى أجفان سيوفهم فيها، وقال لهم حسب ما ورد في أشهر الروايات: "أخرجوا معي خروج مَنْ لا يحدّث نفسَه بالرّجوع". وهجم عبد الرحمن وصحبُه على خصومهم وقضوا عليهم قضاءً مبرماً.

غفل الشريط أيضا الهزيمة المنكرة التي ألحقها عبد الرحمن بشارلمان ناحية سرقوسطة، فانسحب متكبداً خسائر فادحة، غير أنّه بّين قضية تودّد شارلمان لعبد الرحمن ودعوته لعقد معاهدة يأمن فيها كل منهما جانب الآخر، فعرض عليه المصاهرة بتزويجه ابنته دعماً وتوثيقاً للرابطة الأسرية بينهما، إلاّ أنّ هذه المصاهرة لم تتمّ.

أسباب النجاح

خلوّ الشريط من أيّ ميول نحو أيّ جانب على حساب الجانب الآخر، بل إنه حاول تقديم الأحداث بنزاهة، معتمداً على الرّوايات التاريخية الشهيرة حول شخصية عبد الرحمن..أحداث الفيلم لم تتّسم بالبطء، بل لجأ المخرج إلى توظيف الظروف المتداخلة التي مرّت بعبد الرحمن في شكل قَصَصِي شيّق ومتتابع، معتمداً على الحركة، والإثارة، والانتقال من مشهد إلى آخر، مع استخدام عنصر التشويق بذكاء.. مراعاة الشريط لتقاليد كلّ بلد أو بقعة تدور فيها الأحداث، من أزياء وغناء وفولكلور.. إلخ.

وتنتقل أحداث الفيلم ما بين المشرق العربي، وشمال إفريقيا، والأندلس..الموسيقى التصويرية كانت رائعة وقوية وصاخبة وعنيفة تنسجم مع التطلع، والفوران اللذين كانا يعتملان في نفسية عبد الرحمن القلقة، وتترجم الطموح الكامن بداخله.. التركيز على عناصر لها صلة مباشرة بحياة العرب، والبربر وارتباطهما بها، بل والنظر إليها بفلسفة خاصة: القمر الذي يتحوّل فجأة إلى هلال، وهو رمز لشعائر المسلمين، البحر الذي لعب دوراً مهمّاً في حياة عبد الرحمن الداخل، فلولاه لطالته سيوف العبّاسيين وهو الذي ركبه ونجا، ووراءه كان ينتظره عالم آخر جديد، آزره وسانده، وساعده على تكوين الدّولة الأموية من جديد.

يُضاف إلى ذلك عنصر الصّحراء، والجِمال، والخيول، والخيام، فضلاً عن استغلاله لعامل الطبيعة (القيظ، الزمهرير، الغروب، الليل، الفجر، الغسق، الشفق).. كلّها رموز تعبّر عن القلق الداخلي، والتحوّل الذي كان يعتمل في داخله، والتطلّع نحو الهدف الذي كان يسعى إلى تحقيقه. وبالجملة سلّط الشريط الأضواءَ الكاشفةَ على صفحة مشرقة من صفحات تاريخ الإسلام في الأندلس، حيث قامت حضارة إنسانية من طراز رفيع لمجتمع يتألف من عربٍ وأمازيغ أشعّت على العالم المعروف في ذلك الأوان.

وتجدر الإشارة إلى أنّ شخصية عبد الرحمن الداخل جُسّدت كذلك من جهة أخرى في مسلسل يحمل عنوان: "صقر قريش"، من إخراج السوري حاتم علي، وقد تمّ تصويره في المغرب وسوريا، وقد جسّد دوره الممثل السوري المعروف جمال سليمان، واشترك فيه نخبة من ألمع نجوم الدّراما السورية والمغربية على حدٍّ سواء.

*عضو الأكاديمية الإسبانية الأمريكية للآداب والعلوم بوغوطا


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (80)

1 - المطلب الاثنين 02 شتنبر 2019 - 00:33
الماضي لا يعاد،يا اسفا على حاضر لا يمث للماضي بصلة في بلاد الاندلس وفي اسبانيا عامة؛من الصقر الى الجراد الذي هجم على الاندلس عبر قوارب الموت وشتى وساءل الحريك فرق كبير فعلا افواج كبيرة من الاعراب المعروفين بالكفر والنفاق والخداع والغذر والتملق ...يستوطنون الاندلس اي جنوب اسبانيا الميريا خاين مالقا غراندا ويلبة سيفيا وفءة اخرى بمورسيا ..همهم الوحيد المال يحفرون الحفر لبعضهم ويكيدون لبعضهم وينافقون ويكذبون وينقصون من الكرامة التي اعطيت لهم باسبانيا وبعضهم يسكن بالاكواخ رغم مدخوله الشهري المتميز هؤلاء لا تهمهم الكرامة ولا الفرق بين الصقر والعبد ولا الفرق بين الصبر والذل من اجل المال كل شيء مباح ..يا حسرة انسلخنا عن عروبتنا واسلامنا وقطعنا الصلة باسلافنا وتاريخنا .شكرا لصاحب المقال.
2 - الطنز البنفسجي الاثنين 02 شتنبر 2019 - 00:33
في جو التشردم والخلاف والنزاع والضعف.. يبعث الله من يجمع الشمل.
إن شاء الله يبعث فينا صقرا جديدا يجمع الشتات.
مقالة غنية وممتعة.
3 - المغرب ب ه الاثنين 02 شتنبر 2019 - 00:42
" العربي-الأمازيغي في الأندلس " جملة لا معنى لها في السياق التاريخي و أقولها بعيدا عن الإديولوجيا التي تريد إقحام هكذا مصطلحات جوفاء، بل الأصح العربي-الإسلامي و هو التعبير الصحيح، كون العرب هم الذين تقدموا و بنوا و تسيدوا و أبدعوا هذه الحضارة بعد إسلامهم، فلا يجوز على سبيل المثال القول الحضارة الرومانية-الجرمانية أو الحضارة الرومانية-العربية أو الحضارة الرومانية-البربرية لكون روما هي من صنعت تلك الحضارة أما البقية فهم أتباع و الحضارة الغربية لا يمكن أن ننسب لها لأننا تابعين و مستهلكين لا أكثر.
و عليه لا يجوز من باب الإنصاف نسب حضارة إلا لأهلها و عدم إقحام إديولوجيا مغرضة في هذه المواضيع التاريخية الصرفة.
4 - sami الاثنين 02 شتنبر 2019 - 00:52
ما هو إسم الفيلم بالإسبانية وشكرا.
5 - Nabil الاثنين 02 شتنبر 2019 - 00:54
أعرف قصة عنه عندما تتبعه العباسيون على ضفة دجلة دخل في الماء مع أخيه الاصغر فناداه الجنود أن تعال و نعطيك الامان، فعاد أخوه مع معارضة عبد الرحمن فقتله الجنود، و أكمل هو مسيرته لقبيلة أخواله في المغرب الذين بايعوه على الخلافة. قصة جميلة و بطولية لصقر قريش رحمه الله.
صقر قريش من الامثلة للشباب الذي للاسف في هذا الوقت يفتقد للمطالعة و البحث عن المعلومة و قراءة التاريخ.
6 - ولد الحاج الاثنين 02 شتنبر 2019 - 01:13
هو اموي عربي من المشرق فر الى شمال افريقيا ووجد امه البربرية هناك
7 - ولد حميدو الاثنين 02 شتنبر 2019 - 01:15
اسبانيا استفادت من الحضارة الاسلامية و احتفظت بماثرها كما هي فما زالت الايات القرانية في المساجد و عندما تقرا لا غالب الا الله تحس بانك على وشك البكاء فحتى بعد سقوط الاندلس احتفظت الملكة بعلماء و خبراء و منهم عالم الجبر المراكشي التي ما زالت معادلاته يصعب حلها حتى ان احسن دكتوراه في الجبر تسلم من جامعة اسبانية
المهم تلك الماثر تدر على منطقة الاندلس الملايير من السياحة
اما في المغرب فكل دولة جاءت تدمر ماثر سابقتها فلو تم الاحتفاظ بها فالمغرب سيكون قبلة لمكتشفي الماثر و لكن ما بقي الان هو فقط مخلفات هدم الماثر كما هو بوليلي و شالة الدي هو مجرد ركام
8 - الوقت والزمن والدهر الاثنين 02 شتنبر 2019 - 01:20
اعتراف الأسبان بهذا الرجل العظيم سيثير حساسيات تغديها الكراهية والحقد...من أعظم الحضارات المدنية التي عرفها التاريخ كان أساسها اللغة العربية التي أبدعت في الموشحات والطب والفقه والهندسة والطب...طيلة ثمانية قرون من المجد والعمران والفنون كانت اللغة العربية سيدة اللغات بدون استثناء .شكرا أيتها الاندلس الجميلة
9 - Proudly Imazighan الاثنين 02 شتنبر 2019 - 01:40
I Imazighen who built anything in Andalusia and Arabic had nothing to provide and they will have nothing to provide because they build stories on other people works
shut up
Spanish people know strongly the power of Imazighen and how they can make everything possible
be proud of Imazighen
10 - مغترب الاثنين 02 شتنبر 2019 - 01:56
والله لما ازور المغرب امر في طريق الاندلس ليلا و ارى اضواءا باصوار القصور والقلع الاسامية بغرناطة .حينها تنتابني الكثير من الحصرة والحزن على ضياع هاته الماثر من يد اسلافنا خاصة اخر سلاطين الفسق والعهر الذين نسوا دينهم وتهافتوا وتطاحنوا فيما بينهم عن كراسي الحكم قتل من قتل و طرد الباقي من الاندلس كالكلاب.
11 - الدكتور غضنفر الاثنين 02 شتنبر 2019 - 03:04
التاريخ الامازيغي بالاندلس، اذكروا لنا مشاهير الامازيغ بالاندلس، يبدو انكم مصابون بلوثة و مرض الامازبغية حتى اصبح العالم كله يترائ لكم امازيغيا. استيقظوا الأندلس كانت عربية و مشاهيرها كلهم او اغلبهم عرب مسلمون.
12 - Rachidi الاثنين 02 شتنبر 2019 - 03:16
نزلنا تنضر الى الوراء والحاضر
اكبر جامعة أمريكية ستلغى وضيفة استاد 2022
ربان الطيارة في خبر كان 2030
لغة المستقبلية هية لغات البرمجة الكومبيوتر والانجليزية
13 - عبد الرحيم الخارج الاثنين 02 شتنبر 2019 - 03:32
عبد الرحمن الداخل لم يكن عربياً قريشياً بل كان أمازيغياً كطارق إبنُ زيّاد وحضارة الأندلس كانت أمازيغية قحّة والعربان يريدون أن ينسبوا كل شيء لأنفسهم.
14 - مغريكاني الاثنين 02 شتنبر 2019 - 04:01
AL-ANDALUS, EL CAMINO DEL SOL
(1989)
15 - محمد الاثنين 02 شتنبر 2019 - 05:00
شكرا على المقال الرائع و المتميز. هناك ايضا مسلسل رائع يحكي هذه القصة الحقيقية التي تشجعك ان لا تستسلم ابداً للصعاب، فالبطل قطع مسافة طويلة من الشام الى الاندلس على الاقدام واصبح ملكا وحاكما، عجيب... التخطيط السليم وعزيمة الرجال.
هناك ايضا مسلسل رائع على اليوتيوب بصيغة hd يحكي هذه القصة،
16 - Boray الاثنين 02 شتنبر 2019 - 05:41
إلى صاحب التعليق رقم 3 "المغرب 0":

اعطني إسم عربي دار شي حاجة في المغرب..
طارق بن زياد, يوسف بن تاشفين, المرابطين, الموحدين, المرينيين, و زيد.. إبن بطوطة, عباس بن فرناس, عبدالكريم الخطابي.. كلهم أمازيغ.. بقى لك علال الفاسي و الحسن الثاني. .

شكراً فرنسا هي لي بنات المغرب الحديث..

المغرب و شمال إفريقيا أرض أمازيغية. هي فقط مسالة وقت.. العرب ليست عندهم حضارة و الدليل كيف كانت الجزيرة العربية قبل البترول.. لا شي.. الجمال و الخيام.. و تجارة العبيد.
17 - ابومحمد الاثنين 02 شتنبر 2019 - 06:27
الشكر للأستاذ كاتب المقال على هذه الإضاءة الجميلة على هذا التاريخ الناصع للأجداد ومجاهداتهم في نشر الدعوة.
أتمنى أن يعمم هذا المقال أو الفلم على كل تلاميذ المرحلة الابتدائية في كافة الدول العربية والاسلامية.
18 - Aziz الاثنين 02 شتنبر 2019 - 06:27
قبل التعليق والتنضير طالع و اختصر فقط بقول أن أشهر العلماء و أعني النوابغ منهم الفؤادي والخوارزمي وابن سينا وووو...
لم يكونو عربا ولولا الفرس والعجم والأمازيغ لما كانت هناك حضارة اسلامية اصلا لأن العرب لم تكن ولن تكون لهم حضارة و الحاضر أكبر شاهد.....
19 - Awal الاثنين 02 شتنبر 2019 - 06:50
Heureusement que tous ça est fini , et que c’est occidental qui dirigent l’humanité, si non ont sera entre la souffrance de da3ech et el3ayacha de l’autre côté
20 - Said الاثنين 02 شتنبر 2019 - 06:56
Il s’agit bien d’une civilisation arabo berbére grâce à laquelle Abderrahmane a réussi à bâtir son empire.Lorsque un de ses descendants avait préféré les arabes par rapport aux berbères cela avait conduit à la fin de l’empire Ommeyade après ce qu’ on appelle la guerre civile entre arabes et berbères à Al Andalus
21 - محمد الاثنين 02 شتنبر 2019 - 08:11
مكاين لا عرب ولا امازيغ كلكم لا شيء بلا منبقاو تعلقو على بعضياتكم وخلي نا في المقال زوين وشكرا لصاحبه
22 - ELYAM الاثنين 02 شتنبر 2019 - 08:20
هناك مسلسل سوري عربي اسمه ((صقر قريش )) من أحسن المسلسلات التي تحكي قصة عبد الرحمان الداخل مرورا من المغرب الى الأندلس
23 - محمد**المغرب الاثنين 02 شتنبر 2019 - 08:39
الغاز كثيرة في التاريخ :
تتشابه قصة صقر قريش مع قصة المولى ادريس :
- الهروب من العباسيين
- الاحتضان من طرف قبيلة امازيغية ( توظيف العصبية القبلية الخلدونية )
- انشاء الامارة وترءسها
ومع الاسف لا يحكي لنا التاريخ او من كتب هدا التاريخ عن رجال القباءل الامزيغية ودورهم في صنعه وتعليق رقم 13 - خير مثال - يريد معرفة مشاهير والرجال الامازيغ الدين ازروا وصنعوا صقر قريش.
24 - منطلق الاثنين 02 شتنبر 2019 - 08:40
هناك عبر التاريخ شخصيات و أبطال طبعوا التاريخ بمواقفهم و انتصاراتهم لكن لم يكونوا أبدا حلقة من حلقات التطور الإنساني كمثل الأسكندر و كسرى مثلا.. و هناك شخصيات طبعت التاريخ و كانت حلقة من حلقاته التي أوصلتنا لما نحن فيه من تقدم من أفلاطون و سوقراط كبداية للفلسفة ثم ظهور نبي الله محمد صلى الله عليه و سلم الذي أرسى قواعد الإسلام في الجزيرة العربية و بفضله تكونت الدولة الأموية في دمشق التي قضت على الإمبراطورية الفارسية و الرومانية و اللذان لم يأتيان بنفع للإنسانية سوى كثرة الحروب فتطور فيها العلم و رغم اضمحلالها استطاع عبد الرحمن الداخل أن يحييها في الأندلس و يقضي على الفوارق و كان توحيد الأندلس بدياناتها السماوية الثلاث فكان سببا في تقدم العلم و ظهور علماء كابن رشد الذي أخذ المشعل من سقراط و عدد آخر من علماء الكمياء و الطب و الفلك.. و لما ثارت أوروبا و انتفضت وجدت هذه العلوم مهيأة و سببا في الإرتقاء لما نحن عليه اليوم من تقدم علمي.. فعبد الرحمن الداخل حلقة من حلقات التاريخ الرئيسية وجب على العرب و الأمازبغ أن يفتخروا به و يجعلوه قدوة...
25 - Massin الاثنين 02 شتنبر 2019 - 08:49
أولا : العرب لم يفتحوا الأندلس
ثانيا : ليست هناك حضارة عربية ....لأنه لا توجد هناك حضارة في الجزيرة العربية ،لا من خلال الفن المعماري قصور ..قصبات...مدن ذات أسوار كالتي عندنا فالمغرب...إذن لو كانت في الجزيرة العربية كالسعودية و غيرها من دول الحجاز مدن عتيقة ذات معمار لا يوجد إلا في المغرب و الأندلس حتى المساجد المغربية لا تشبه المساجد في المشرق من حيث البنيان فمدن كفاس و مكناس والرباط و سلا و مليلية و سبتة مدن بناها أمازيغ شمال أفريقيا و ليس العرب وبالتالي فالتاريخ و الآثار شاهدة على ذلك...متى بنى العرب القصور و الحدائق و البساتين...العرب جاءوا بدين ولم يأتوا بحضارة....إقرأ التاريخ... فالعرب نسبوا الكثير من إبداعات الشعوب لأنفسهم...كما تعلم التاريخ يكتبه المنتصرون...منذ 1400 سنة و نحن ننسب أمجاد أجدادنا للعرب...كفانا تبعية...نحن لسنا عربا ولا ننتمي لما يسمى تلعالم العربي...نحن أمازيغ شمال أفريقيين ..نحن من بنى دولتنا ...المغرب...ونحن من ساهم في بنا الأندلس جنبا الى جنب مع أهلها الإسبان الإيبيريين...إقرأ التاريخ و راجع معلوماتك و كن منصفا...
26 - amagous الاثنين 02 شتنبر 2019 - 08:58
Moi amazigh,je ne tire aucune fierté de tout ce que tarik bnou ziad a perpetré contre le peuple espagnol.je tiens à le dire au numero 3.je lui dis aussi que les arabes n'ont rien construit dans ce pays car ils ne l'avaient pas chez eux à la peninsule arabique.Si c'etait pas isabelle la catholique l'espagne au jourdhui serait le 23 eme membre de la ligue arabe.
27 - Haytam الاثنين 02 شتنبر 2019 - 08:59
الى 3 يذكر التاريخ الكثير من الحضارات الراقية التي سقطت امام البداوة لان الخراب اسهل من التعمير. كسقوط روما امام غزو قبائل الجرمان وسقوط فلسطين الكنعانية امام البدو اليهود وسقوط حضارات العراق والشام ومصر وفارس امام بدو عرب الحجاز واسقاط القسطنطينية بيد قبائل البدو الاتراك . ولكن ما من احد زيف التاريخ ونسب حضارة الدول المغلوبة لنفسه سوى الاعراب بدو الحجاز وهذا ليس بغريب عليهم . اما التزييف الاكبر للتاريخ فهو ادعائهم بان اصل كل الشعوب المجاورة انما خرج من عندهم وكأن تلك البيئة الصحراوية الميتة ما هي الا مفرخة الية لتصدير الشعوب والبشر. ولم يكتفوا بهذا التدليس والتزوير بل قاموا بطمس تاريخ تلك الشعوب وتزييفه حسب مصلحتهم.حضارتك اجدادك في الاندلس الغزو والسبي وتلفيف النساء وسرقة اموال الناس باسم الغنائم .حضارتك بيت مكعب ونخلة وخيمة وناقة ..هاذه حضارتكم في الجزيرة العربية
28 - berkani mokalekh الاثنين 02 شتنبر 2019 - 09:04
الله يرحم الوالدين احشمو شويا راها سوريا واليمن تعطيكم المثل من انتم يا عرب وما صنعت اياديكم جءتم فارين ومعكم الموسيقي الاندلسيه لا غير اقولها للذين يشتمون المبراطوريات الامازيغيه من المرابطين والمرينيين. ووو the guests never never talk bad about the owner of the house so be respectful or leave Amazigh land pls
29 - البعث العربي الاثنين 02 شتنبر 2019 - 09:11
الى Aziz
الحضارة العربية الاسلامية بلغت اقصة اتساعها في عهد الامبراطورية العربية الاموية من جنوب فرنسا حتى غرب الصين لاكن معاول هدم النجاح كانت تعض اصابعهم عند كل انتصار للعروبة و الاسلام فلهدا دائما و ابدا تجدهم في خندق العبيد و العلوج و المرتزقة يخدمون العدو طمعا في كسب هيبة وهمية تضعهم في جانب العرب لاكن هيهات هيهات شتان بين الترى و التريا يا عبد العبيد يا من لا يعلم لهم جد و لا اب و لا قبيلة و لا جذر نحن العرب نعلم انسابنا ابا عن جد ونفاخر بها بين الامم ونعلم ما صنع اجدادنا من حضارات صالت و جالت العالم باسره كتبنا و سمينا كواكب و نجوم باسمائنا خلقنا من الاندلس دولة يضرب بها المثل في العلم و الحضارة و جعلنا كل ارض نطئها تنطق علما و حضارة و رقيا
العرب هم شعب الرب المختار ابناء اسماعيل النبي لا يكسر لهم عوذ ولا تهاب جباههم شقاق الجبناء و الفاشلين وعبيد الروم
30 - عربي يحترم الأمازيغ.. الاثنين 02 شتنبر 2019 - 09:21
إلى أمازيغي.. و لماذا كنتم لا تعرفون الألف من الزرواطة حتى جاء العرب فعلموكم ما هو الألف و ما هي الزرواطة و ما هو الجيش و ما هو الدفاع و ما هو الهجوم و ما هي القراءة و ما هي الكتابة.. ثم ها أنتم كنتم ماآت السنين لوحدكم في شمال أفريقيا ماذا فعلتم؟ ما هي حضارتكم و ما استفاد العلم منكم؟ هي هاذي المثلة.. احنينا نهزوكوم طلاعتيو لنا فوق الراس..
31 - النكوري الاثنين 02 شتنبر 2019 - 09:31
سيظل الامازيغ تائهون في البحث عن أمجادهم و تاريخهم لكن كل إنجازاتهم الحضارية ينازعها عليها أقوام بعيدون عنهم
فقرطاج التي بنوها ينسبونها الى الفينيقيين و التراث اللاتيني الذي تركوه ينسبونه الى الرومان و ما كتبوه بالعربية ينسب الى العرب نعم عبد الرحمان الداخل كان يمر على الامازيغ في الاندلس فيناديهم "يامعشر البربر لا تنظموا الى العرب فاذا انتصروا فلا مكان لكم معهم" هذا الكلام او في معناه ذكره المؤرخون كابن القوطية نعم الدولة الاندلسية اقامها الامازيغ و لا يعقل ان تستمر في محيط مسيحي متعصب بمجموعة من العسكر الهاربين من معركة الاشراف فحتى اخر الدولة الاندلسية بني الاحمر كانت تابعة للجيش المريني و شيوخها كانوا بني مرين الامازيغ كما ذكره المؤرخون كابن الخطيب مثلا
فما يجب ان ينتبه له الامازيغ هو التدوين بالامازيغية و الكتابة بها فعندئذ سيبتعد المتطفلون عنهم فما داموا يكتفون بالعربية فيعني هذا انك تسبب المشاكل لنفسك و تقترحها على نفسك مجانا
32 - جبيلو الاثنين 02 شتنبر 2019 - 09:37
عن اي تاريخ امازيغي في الاندلس تتكلم عنه؟ ارى ان بعض الكتاب الامازيغييين انخرطو في حملة تزوير التاريخ وذلك بادراج الامازيغ في اي شئ. حيث ان احدهم كتب ان بنايات الاندلس هي بنايات امازيغية. انذر الى الشام و ستعرف من اين هي تلك البنايات. حتى طارق ابن زياد لم يسلم من التزوير. طارق و ابوه زياد ارجعتموهم امازيغا و نحن الى يومنا هذا نسمع اسماء امازيغية مثل. ميمونا و محند..طارق ابن زياد المدفون في سوريا ...المشكل لا دليل على تزويركم و سيضحك التاريخ عليكم.
33 - رأي الاثنين 02 شتنبر 2019 - 09:37
الحضارة بناء إنساني وأتذكر وأنا أجتاز امتحانا في الجامعة لأجيب عن سؤال أثر البحر على الحضارة الإغريقية وساعدني على جواب متميز قراءتي لكتاب عن المعجزة الإغريقية وتبين بالدليل القاطع على أنها ليست معجزة وإنما بناء إنساني كان للبحر بفعل التجارة ونقل ثقافة وفكر الآخر والتفاعل دور في هذا البناء.
لذلك فكل تفكير عرقي أو عصبي هو من قبيل الأنانية وسوء الفهم الكبير ولا صلة له بالبناء الإنساني. ونحن نعلم جيدا على أن مراحل استقرار الإنسان بشمال افريقيا في القدم تحتاج إلى كثير من الجهد لبناء مساره التاريخي...كونك تتكلم الأمازيغية لا يفيد مسلكا عرقيا محددا بل انتماء إلى الأمة المغربية وهو الفضاء المناسب للبناء الإنساني.
34 - Isamine الاثنين 02 شتنبر 2019 - 09:45
Au numéro 13
C'est faux. Les espagnoles appellent les anciens habitants LOS MORINOS . Ce qui veut dire LES BERBERS et non pas les arabes. Donc l'Espagne était peuplée par des marocains en majorité
Los Morinos
35 - غير داوي الاثنين 02 شتنبر 2019 - 09:56
الى اخي العربي مول الزرواطة، هههه واش ذاك الزرواطة مصطلح عربي .راه بلى متكدبوا على راسكم راه العرب لي شفت في هذ البلد هما الناس ديال الصحراء،ينطقون بالكلمات كما هي .اما هدوا لي كيقولوا راه عرب غير طانزين في ريوسهم،واحد الكاتب سعودي عطاكم الجواب ولا انت ما جيب اخبار يا شتات الرومان ،قالك زرواطة
36 - مومو الاثنين 02 شتنبر 2019 - 10:08
لننظر لحال الفرس، يركبه الفارس من الفرنسيين و من الصينيين و من الروس و العرب، كل يغزو به ما يشاء و يركبه حيث شاء، لكن هل ننسب إنجازات الفرسان إلى قبيلة الخيول؟
عندما أتى الفينيقيون المغرب قادمين من شرق البحر الأبيض المتوسط، وجدو فيه قبائل الأمازيغ فبنوا بهم حضارة، ثم أتى الرومان فبنوا بهم حضارة أخرى، ثم أتى العرب فبنوا بهم حضارة ثالثة. لا أحد ينكر دول الأمازيغ، فهم البناء و المفكر و المهندس و الكاتب و العالم و الحاكم، في كل تلك الحضارات التي ذكرت، مثلما لا ينكر أحد دور الفرس، فهي من يتحرك و يحمل الأثقال بينما الفارس يجلس مرتاحا. لكن لا يحق أن ننسب الإنجاز للمطية و نترك الفارس.
رجل واحد غير تاريخ الأمازيغ، أدخلهم في الدين الحق و علمهم العربية، فرعهم الله بالإسلام حتى صاروا يحكمون إسبانيا بعد أن كانوا تحت نعال الرومان. و لو لبث الأمازيغ وحدهم ألف سنة لما بنوا عشر ما بنوه تحت راية الحضارة العربية الإسلامية.
37 - مغربي الاثنين 02 شتنبر 2019 - 10:09
من خلال تعليقات ظننت انه تم التوقيع على ظهير بربري، المغرب مزيج بين مختلف الاعراق عربا او امازيغ او افارقة جنوب الصحراء و جميع الاديان و كانت كل عاصمة فيها باب ملاح وهو حي يهودي، الحضارة كانت حكر على عاصمة الدولة مثل مراكش او فاس اما باقي البلاد يمكنكم ان تشاهدو معالم الحضارة التي تفتخرون بها ففيديوهات من 1910 صورت من طرف المستعمر على اليوتوب اثواب بالية و فقر و مازال تاريخ يعيد.نفسه و انتم تتطاحنون فيما بينكم و عندما تحين فرصة الهجرة فلا العرب يفتخر بعروبته و لا الامازيغي يفتخر باصله، احسنكم اخلاقا هم سكان المغرب الجنوبي الشرقي الكل يحمد الله هناك و يشكره على نعمه رغم ندرتها و يرحبون بالضيف و يكرمونه ولا يتفاخرون بالاصل لانهم يعاملونك على انسانيتك، تعلموا من سكان المغرب المنسي و تحية اجلال و تقدير لهم
38 - ولد حميدو الاثنين 02 شتنبر 2019 - 10:21
باختصار
المغرب طمس تاريخه حتى لا يجلب له مشاكل اكثر

الفكرة لعبدالرحمان الداخل اما البشر من المغرب و لن اقول اكثر فحتى بقاء سبتة و مليلية تحت الاحتلال الاسباني ليس صدفة و كدلك تعاقب عدد من الدول المستعمرة للمغرب حتى البرتغال و طنجة كانت منطقة دولية و المغرب الكبير من اكثر الدول تقسيما في العالم
رغم دلك انا ضد اصحاب الفردوس المفقود لان الاندلس تم غزوها و لم تكن ارضا اسلامية حتى نقول بانها ضاعت منا
في الاخير لا داعي لادخال النعرات فكتابات في ماثر الاندلس كلها بالعربية فهدا هو الواقع
39 - عماد الاثنين 02 شتنبر 2019 - 10:29
السلام عليكم- الحضارة العربية الاسلامية لاحد يستطيع انكارها وكل من ساهم فى هذة الحضارة من امازيغ وطوارق ونوبيين واكراد وغيرهم مما عبرت هذة الحضارة وهو فى طريقها رغم ان المصدر عربى ولااحد ينكر ذلك والكل ادلى بدلوة ولو كانت هناك مراجع متخلفة لما وصلت الحضارة الى العالم.شكرا
40 - متابع الاثنين 02 شتنبر 2019 - 10:31
اصبت والله. مثل هذه المصطلحات الجوفاء،"عربي امازيغي" تؤكد وتحرض على التمييز و التعصب العرقي
41 - Haytam الاثنين 02 شتنبر 2019 - 10:33
الى 32 كان الامازيغ قبل الغزو العربي .يتعايشون مع امبراطورية روما وما ادراك ما روما .والفنيقيين وغيرهم من الامم المتحضرة .تعلموا منهم كل الحرف والمهن ..ماذا سيستفيذ الانسان الامازيغي من عربي .ترك في بلده نخلة وناقة وجاء على ظهور الحمير وسيفه فوق اكتافه .نحن في القرن الواحد والعشرين .الامة الوحيدة التي لا تبني ولا تخترع ولا تاقدم هم اخوالك .والامة التي تستورد كل شيء حتى السبحة والدشداش .المراة تسوق السيارة في العالم الا في منبع العرب والاسلام ...لو بقيتم يا بقايا بنو هلال في جحوركم وصحاريكم .ستكون شمال افريقيا .لاكن للاسف كما قال ابن خلدون اذا عربت خربت ...
42 - يوسف الاثنين 02 شتنبر 2019 - 10:36
شمال افريقيا و الأندلس كانو عبارة عن إمارات تابع الى مركز الحكم في دمشق الأموية .
التورة العربية الحضارية الأقتصادية و العسكرية لم يكن في مقدور لا شمال افريقا و لا اسبانيا الوقوف في و وجهها.
و دليل على تحضرهم و علمهم هو كتابتكم العربية و عدم إبادة لا إسبان و لا أمازيغ ، و أضف الى دالك كل مكان وصلو اليه كان محل الإزدهار و العلم و الرفاهية ابحث في الهندسة المعمارية و الكتب التي تركها العرب في الأندلس.
مخلفات الإستعمارية الغربية في الشرق الأوسط و إفريقيا..تخلف ، جهل ، حرب أهلية و مذهبية . هل سمعتم باالأمراض الناجمة عن القنابل الكميائية التي أسقطتها إسبانية على شمال المغرب أم تجارب الأدوية و الفيروسات البيولوجية في افريقيا .بالله عليكم مزال الأنسان يمشي عاريا و يعيش كالحيوان في بعض الدول أفريقية التي كانت مستمرة الغرب.
انت أيها الأمزغي الشاتم للإنسان العربي، كن شاكرا على إسلامك و معتزا لأصلك و صائنا لعرضك و وحدتك وطنك.
الحقد و الكراهية مرض لا شفاء له . حب الخير شفاء لقلبك و راحة لبالك.
سوف يرجع المجد العربي شامخا لو جعل الله في الشرق الأوسط و شمال افريقيا رجالا احرارا من عبادة .usa
43 - محمود الاثنين 02 شتنبر 2019 - 10:40
بما أني أمازيغي و أسكن قريبا من مدينة مليلية المحتلة و دارسا للغة الإسبانية أعرف عقلية الإسبان جيدا لذا أشفق على إخواني العرب على سذاجتهم عندما يضنون أن الإسبان يقدرون عبد الرحمن الداخل على سواد عينيه .عبد الرحمن الداخل هذا الإسم و تمثاله يساهمان في جلب أربعين مليون سائح سنويا لإسبانيا
هذا الكاتب الذي سرد علينا وقائع الفلم لم يشر إلى الإحتفالات التي تقام سنويا في ذكرى طرد العرب من شبه الجزيرة الإيبيرية و التي يموهونها في شكل كارنفالات لو كان الإسبان يقدرون عبد الرحمن الداخل لتركوا المسجد الأكبر بإشبيلية (خيرا لدا)و جميع المساجد التي تركها العرب هناك تؤدي وضيفتها التي بنيت من اجلها كما هو الحال الآن في مسجد الكتبية بمراكش الذي بني تقريبا في نفس الفترة أما أنهم أقاموا نصبا أو حافظوا على صومعة و جعلوها تحفة لجلب السياح فذلك ليس تقديرا لحضارة العرب بل لمصلحتهم في بث اليقضة أولا في نفوس الساكنة على أنه من المحتمل رجوع هاؤلاء العرب يعني خلق وعي جماعي و عدو مفترض باطني في وعيهم الجماعي يجمعهم و ما احتلالهم لمدينتي سبتة و مليلية و الثغور الآخرى بعد طرد العرب من الأندلس .
44 - مهاجر الاثنين 02 شتنبر 2019 - 10:56
يحكى ان الاعداء كانوا يبعثون بجواسيسهم الى الاندلس حتى يروا ان كان المسلمون لا يزالون متشبتين بدينهم وقيمهم. ولم يبدأو بتصفيتهم الا بعد أن رأو فيهم التشردم و البعد عن الدين وقارعوا الغناء و الخمور....اليوم لا حاجة لهم بارسال جواسيسهم الينا ليعرفوا هل نحن على موعد للعودة إلى الطريق الصواب ام لا. فقط يلزمهم تصفح سريع لتعاليق المسلمين على مواضيع مثل هذه حتى يروا ان المسلمين عربيهم وعجميهم فيهم من الجاهلية ما يجعلهم يتناحرون فيما بينهم فقط من اجل قبيلتهم او عرقهم ضاربين عرض الحائط حديث لا فرق بينهم الا بالتقوى. اما اللاديننين فاي حديث عن الاسلام هو هدفهم للضرب فيه و اشعال الفتنة ليقفوا يتفرجوا علىها كالذباب. رحمتك ربي ولطفك بنا.
45 - لل مكان للامازيغ بالاندلس الاثنين 02 شتنبر 2019 - 11:24
اختلف المؤرخون حول أصول طارق بن زياد، فمنهم من قال أنَّه عربي كابن خلكان والزركلي و المقري التلمساني ، ومنهم من قال أنَّه أفريقي بربري كابن عذاري، وآخرون قالوا أنَّه فارسي، بينما ترجح موسوعة كامبريدج الإسلاميَّة أصوله العربية.[6] وهذا ماذهب إليه أيضاً المؤرخ الإيطالي باولو جيوفيو .

كذلك اختلف المؤرخون حول نهاية هذا الرجل وكيف كانت، ومن المعروف أنَّه عاد إلى دمشق بصحبة موسى بن نصير بعد أن استدعاهما الخليفة الوليد بن عبد الملك، وقيل أنَّ سبب ذلك هو خلافٌ وقع بينهما واحتدّ، وفي جميع الأحوال فقد عُزل كلٌ منهما عن منصبه، وأمضى طارق بن زياد أواخر أيَّامه في دمشق إلى أن وافته المنيَّة سنة 720م
46 - Said الاثنين 02 شتنبر 2019 - 12:09
En 1013 les berbères ont attaqué la capitale des Omeyades ,Madinate Al Zahra près de Córdoba et qui était un chef d’œuvre de la civilisation arabo musulmane et l’avaient entièrement détruite Ceci avait conduit à l’apparition des Taifas ( 24 émirats arabes ou berbères) sur tout le territoire et c’était le début de la fin de la présence musulmanse en Espagne
47 - مواطن مغربي الاثنين 02 شتنبر 2019 - 12:19
تابعث عدة افلام تاريخية سورية و لكن فيلم صقر قريش مسلسل جميل كان من احسن الافلام شاهدته سنة 2000 فرمضان و كان انتهى في عيد الفطر كانت ايام جميلة و كانت الدار مليءة بالفرح و تدين و البساطة وكان كل شي جميل و ها نحن مازلنا نشاهده.
48 - جواد الداودي الاثنين 02 شتنبر 2019 - 12:41
الى كل الأمازيغ الذين يعانون من مركب النقص

1. هاذو راهم الاسبان اللي دايرين الفلم – وكيقولوا عبد الرحمان صقر قريش – يعني عربي – ومنين جاتكم فكرة ان الاندلس امازيغية؟؟؟
2. يمكن من حملة طارق بن زياد – طارق بن زياد ماشي اكيد انو امازيغي – بل اغلب الظن انو عربي – لان العرب عمرهم ما اعطاو القيادة العسكرية لشي ظابط غير عربي
3. يمكن على وداش الجيش الذي قادو طارق كان جيش ف الاغلبية ديالو امازيغي – هاذ الجيش كان عبارة عن مرتزقة – والامازيغ معروفين بانهم كانوا كيحابوا ف جيوش شعوب اخرى كمرتزقة – شاركوا مع الفينيقيين – ومع الرومان - من قبل – ومن بعد مع اسبانيا – ومع فرنسا
4. وكيف ما كان الحال – الفاتح هو الآمر بالفتح – وهو الخليقة الاموي – وهو عربي – والقائد العسكري – هو القائد الاعلى – وهو موسى بن نصير – ما طارق – اللي ما هو الا ضابط من ضباط موسى
5. وشوف من بعد الفتح آش وقع – تم ضم الاندلس للخلافة الاموية – وبداو الامويين كينصبوا ولاة على الاندلس – ولا والي واحد كان من البربر
6. وبعد عصر الولاة جا عصر الخلافة الاموية بالاندلس

يتبع
49 - الدكتور غضنفر الاثنين 02 شتنبر 2019 - 13:30
يذكر ان الاندلس لما كانت في اوج اشعاعها الحضاري في القرنين الثاني و الثالث الهجريين كان المغرب غارق في البدائية و الهمجية نظرا لان الاسلام لم يتاصل بعد في هذا البلد و لندرة العنصر العربي، لكن تم تدارك الامر من بعد ذلك على ايدي المرابطون الصنهاجيين الذين عملوا على توحيد المغرب ونشر الاسلام الصحيح، ثم على ايدي المواحدين المصامدة الذي جلبوا العنصر العربي ووطنوه في السهول والهضاب و التلال الاطلسية. فبخلاف الاندلس العربية التي. طبقت شهرة اعلامها الافاق لا يذكر التاريخ للمغرب في القرون الهجري الاولى اي علم ، لكن بعد الهجرات العربية سيعرف المغرب حركة علمية نشيطة في الحواضر الكبرى و سيصير للمغرب ذكر و اعلام مشهورون .
50 - جواد الداودي الاثنين 02 شتنبر 2019 - 13:53
تابع

7. امتاش غنشوفوا ممالك يحكمها بربر؟ - ف وقت ملوك الطوائف – يعني في وقت الضعف
8. اما الاهتمام بالبنايات – والاهتمام بالحدائف وبالماء – والاهتمام بالعلوم – والآداب والفنون – فكلوا كان بفضل العرب – واللي قال داروه الامازيغ – يورينا اصل هاذ الشي ف المناطق الامازيغية المقشفرة
9. ولذاك النكوري اللي بلا حيا كيقول قرطاج بناوها الامازيغ : جيب لينا نص تاريخي اوربي كيأكد كلامك
51 - MED الاثنين 02 شتنبر 2019 - 13:58
ذهب عصر الأندلس وجاء عصر توماهاوك،واحضيوا راسكوم لايجيكوم شي واحد على غفلة٠
52 - عادل سعيد الاثنين 02 شتنبر 2019 - 14:11
الاندلس حضارة عربية اسلامية يظهر ذلك من عمارتها ولغتها وفقها وتفقهها وادابها وموسيقاها وفنونها.. اما استعمال لفظة عربي امازيغي فهي مجرد حشو ايديولوجي وعندما نتحدث عن العرب فليس اقصاءا ولكن اعتبارا للحمولة التاريخية والحضارية مع أنه كان في الاندلس من غير العرب كالفرس والاكراد والبربر
53 - Said الاثنين 02 شتنبر 2019 - 14:37
المهم ان الكاثوليك انتصروا علينا وجراو علينا وبقي لنا الكلام والبكاء. وحتى المغرب حاليا في خطر اذا لم نبني بلد قوي بعيد عن الظلم والعبودية والركوع وافكار القرون الوسطى
54 - ولد حميدو الاثنين 02 شتنبر 2019 - 14:38
سواء عربي او امازيغي فهو مغربي مسلم بالدرجة الاولى و لكن الشيء المؤكد حتى و ان كانت الاغلبية امازيغية و لكن الحضارة بالاندلس كانت بالعربية و المعطيات توضح دلك
اعطوني دليلا بان الروايس كانوا في تلك الحقبة و انا معكم بل هناك دوارا بالاندلس ما زال اسمه دوار خايا و كدلك مدينة اليكانتي بالعربية غني يا علي و حتى اسم ملين اندلسي و الاسبان يسمونه Molena
55 - سناء الاثنين 02 شتنبر 2019 - 15:22
الصرااخ على قدر الالم مشكلة الامازيغ الوحيدة ان نبي الاسلام واصحابة عرب هههههههههه ولو كان امازيغيا لوجدتهم يمجدون الحضارة العربية ثم الله سبحانه اخبرنا في القران بان اخرج العرب من الفقر الى الحضارة بهذا الدين ورفعهم بل جعل الله في ارضهم ذهبا اسودا رزق من الله وهبة وجعل موطنهم اراض مقدسة الى يوم الدين فمساكين الامازيغ سكان الجبال الفقراااء جدااا عقدة النقص تلاحقهما دائما وسيظلون دائما وراء العرب وسينسبون اليهم عبر العالم فلا احد يهتم بعرقيتك بل ببلدك فقط وغصبا عنك اسمه بلد عربي عالميا ثم العرب يكفيهم فخر ان جاؤو لك بدين يخرجك من الوثنية والجهل والشعوذة يكفيهم فخرا ان فتحوا بلاد ونشروا دينا عالميا ويكفيهم فخرا ان خاتم الانبياء والرسل عربي اللهم احشرنا معه واصحابه كلامي للمسلمين فقط وجميعنا يعلم ان افريقيا كلها ملك لسكانها الاصليين السود فمن اين اتاها الامازيغ من انتم من اين اتيتم واستوطنتم افريقيا هههه
56 - النكوري الاثنين 02 شتنبر 2019 - 15:24
ابن خلدون تعرض للعمران في كتبه و بحثه فوجد ان العرب من ابعد الناس عن العمران و الحضارة بل قال ان كل عمران دخلوا عليه هدموه و على حسب تحليله السبب يرجع الى انهم اهل ناجعة و بدو يعيشون في الصحاري و القفار و طبيعتهم منافية للعمران فلو كان عمران الاندلس و معه عمران المغرب و شمال افريقيا عربي لما قال ابن خلدون كلامه هذا و لا احد سيحمل كلامه محمل الجد و لسقطت نظرياته الاجتماعية و هذا لم يحدث
اذن تبقى مسألة واحدة التي يتوسد عليه العرب و هي اللغة بما ان التدوين وقع باللغة العربية اذن التراث عربي لكن اللغة لا تنتج بل الانسان هو الذي أنتج و المسألة الثانية تعود الى الطبقات الاجتماعية فالطبقة الالستقراطية التي كانت منها النخبة و تستحوذ على كل مجد و سؤدد و جاه و كل ما هو اقتصادي كانت تركب أنساب عربية (آل البيت ، احفاد الصحابة ، قريش الخ ) فحتى عرب بني هلال البدو و المعقل غيروا أنسابهم في المغرب فانتسبوا الى جعفر ابن ابي طالب و الي ابي بكر الصديق و هذا لنيل الامتيازات الاجتماعية
57 - عروبي ظلامي الاثنين 02 شتنبر 2019 - 15:54
نحن متسامحون و منفتحون على الحق في الاختلاف في ظل احترام، لكن من يتجرأ من المتمزغة -ممن ولغوا من الالحاد- و يتعرض للغتنا او عرقنا او ينتقص من اصولنا و ديننا فسنكون له بالمرصاد و لن نتوانى قيد انملة في الدفاع عن مقدساتنا الدينية و اللغوية و مستعدون لخوض معارك فكرية لثني هؤلاء المرتزقة و ردهم الى رشدهم،انهم الحلقة الاضعف و الخاسرون دائما لانهم ليس لهم اي دليل تاريخي او مستند عقلي او منطقي، اللهم الا تخاريف عف عنها الزمن و يمجها العقل السليم.
58 - سقر قريش الاثنين 02 شتنبر 2019 - 16:06
يحتفي الإسبان و يهتفون و يمجدون سقر قريش العربي المسلم و نحن في المغرب نهمش و نتناسى و ننكر أبطالنا و على رأسهم الأمير محمد بن عبد الكريم الخطابي البطل الذي حارب قوتين حربيتين فرنسا و اسبانيا و مازال قبره في مصر كأن المغرب غير مبال لشجاعته.
مكان دفنه جدير بأن يكون أجدير !
59 - كاره المستلبين الاثنين 02 شتنبر 2019 - 16:24
33 - جبيلو
الروايات العربية هي التي أكدت أن طارق بن زياد أمازيغي و حتى عند العرب المشارقة فطارق بن زياد أمازيغي
جواد الداودي :
إلى يومنا هذا لم أقرأ أو أسمع عن قوم أسسوا حضارة قحة خاصة بهم في مكان هاجروا إليه تاركين أرضهم الأصلية قفارا.إلا ما تحكونه عن العرب
الإغريق حينما لم يؤسسوا إمبراطوريتهم و ينقلوا بعضا من حضارتهم إلى الأقوام التي احتلوها حتى كانوا قد شيدوا بلادهم و تركوا فيها آثارا مازالت راسخة إلى يومنا هذا. كذلك الرومان و الفرس و الأوروبيون في العصر الحدث و الذي هاجروا إلى أمريكا و كان ذلك في عصر النهضة الأوروبية كذلك نفس الشيء بالنسبة لفرنسا و إنجلترا فكل هاته الأمم لم تبني إمبراطوريتها حتى كانت قد أقامت صرح الحضارة في أرض بلادها أولا
لكن بلاد العرب و التي انطلق منها العرب لغزو البلدان قبل 14 قرنا من الزمن كانت إلى غاية منتصف القرن الماضي عبارة عن مضارب و بنايات متخلفة ووو..
عندما انطلق العربان لغزو البلدان كان رصيدهم من الحضارة خاويا تماما لم يتركوا خلفهم في ارضهم لا عمران لا فلاحة لا ثقافة لا فن اللهم بعض الثرثرة في سوق عكاظ
كانوا يكرهون الصناعة و الفلاحة و يحتقرون المهن
60 - mais encore الاثنين 02 شتنبر 2019 - 16:28
لا وجود للعرب في اسبانيا, الدراسات الوراثية و الاركيولوجية تثبت دلك بالدليل القاطع, حتى الان لم يعثر على اي اثر علمي لوجود شيئ اسمه العرب في اسبانيا, من صنع حضارة الاندلس هم الامازيغ و الاسبان القوطيون الدين اعتنقوا الاسلام, مرة اخرى العلم يكشف مدى زيف الروايات العربية.

طبعا العروبيون البعثيون لا يروق لهم هدا فتجدهم يطعنون في العلم و في دراساته تماما كما يطعن فقهاء السلفية في كروية الارض و غيرها و لكن هيهات الكدب عمره قصير و لا يدوم. و في الحقيقة الواقع لا يحتاج له\ه الدراسات فيكفي مقارنة المدن الاندلسية و الامازيغية مثل مراكش و فاس و مكناس و الرباط بمدن السعودية لنعرف ان السواعدة لم يبنوا شيئا سوى الاكاديب.
61 - العربي المغربي الاثنين 02 شتنبر 2019 - 16:39
إلى النكوري
ابن خلدون اصله عربي من حضرموت ولد في تونس و هو عربي قح.البربر لم يقرؤو لأبن خلدون سوى بعض السطور التي تنتقص من بعض العرب.هناك حقيقة عندما يهاجر بعض الناس الفقراء إلى بلد آخر فهم يواجهون احتقار أهل البلد الافارقة مثلا عندما يأتون إلى المغرب أو المغاربة عندما كانو يهاجرون إلى أوروبا فينعتون بالهمج لان بعضهم يسرق و يغتصب النساء.ابن خلدون كان ابن عاشقة عربية مثقفة و كان يحتقر الفقراء اما ان يتكلم عن العرب كلهم فهو اصل منهم و كل ما قاله ابن خلدون ليس صحيح ولا يساير العصر.العرب فرضت نفسهم على العالم و اعترف الجميع بوجود حضارتهم التي تدرس في اغلى جامعات أمريكا و انجلترا و فرنسا.ونحن نفتخر بعروبتنا رغم ما يخلق لما اعداءنا من حروب و مشاكل .ابن خلدون غير صالح لهدا الزمان .
62 - ولد حميدو الاثنين 02 شتنبر 2019 - 17:01
سواء عرب او امازيغ او غيرهم فقد تم طردهم من الاندلس
اصبحنا مثل المدرب الدي ينهزم فريقه مع فريق قوي ب 5 لواحد و يقول بانها هزيمة مشرفة
النصارى استفادوا من اخطاء اسلافهم و نحن ما زلنا نعتبر اجدادنا من اولياء الله الصالحين
63 - mehdi الاثنين 02 شتنبر 2019 - 17:09
من الشخصيات المرتبطة بالمغرب، والتي رغم ذلك لا يستغلها هذا الأخير، ولو سياحيا على الأقل، مع أنه هناك دول عديدة تحتفي بها، رغم أنه لا علاقة لها بها، وأخرى تريد أن تحتكرها، والكلام هنا عن إسبانيا، والشخصيتان هما هرقل، ومعه أطلس، وهما شخصيتان من الميثولوجيا الإغريقية، وتماثيلهما توجد في جميع دول العالم، وأعمدة هرقل توجد لها مجسمات في جميع أنحاء العالم إلا المغرب، أما إسبانيا فتضعها في شعار مملكتها، وتحاول الترويج أن العمود الثاني في الضفة الجنوبية للمتوسط, هو مرتفع يوجد في سبتة المحتلة، مع أن بعض المصادر تقول أنه جبل يوجد قرب الناظور(حسب ويكيبيديا).
64 - Anti... الاثنين 02 شتنبر 2019 - 17:36
الى ،،كاره المستلبين،،
لماذا تختزلون العرب في قريش و الحجاز و نجد مع ان العرب هم اليمن و حضارة سبا و قتبان (قارن حضارة اليمن و عمان بالبربر الامازيغ) ، و العرب هم ايضا لحيان و معين و الانباط (قارن ما خلفته حضارة الانباط و ما خلفه الامازيغ ان وجد اصلا) و العرب هم ايضا المناذرة و الغساسنة ، هم ايضا الامويون و العباسيون و ما ادراك ما العباسيون و العرب هم من بنوا مدينة بغداد التي كانت في عصرها اكثر المدن ازدهارا في العالم و انظر ما خلفه الامويون من معمار كمسجد قبة الصخرة و هو اشهر بناء في العالم الاسلامي و رمز مدينة القدس و الجامع الاموي هذا شرقا اما غربا فاشهر معالم الاندلس بناها العرب كقصر الحمراء و مسجد قرطبة و مدينة الزهراء.
بالاندلس خلد الاسبان عظماء العرب كصقر قريش و عبد الرحمان الناصر و الحاجب المنصور و عبد الرحمان الثاني بتماثيل .و لا عزاء للحاقدين.
65 - Rachid الاثنين 02 شتنبر 2019 - 18:06
عرف شمال افريقيا توافد عناصر بشرية عديدة ومختلفة الأعراق والحضارات وهكذا كان الحال بالنسبة للعنصر العربي الذي نزح إلى المغرب الكبير وقام بما سمي تاريخيا بـالفتوحات الإسلامية في العهد الأموي
ورغم أن شمال أفريقيا كان موطئ قدم العديد من الشعوب و الحضارات المختلفة إلا أن أحد منها لم يترك تأثيرا عميقا على مستوى بنياتها الثقافية و السوسيولوجية و التاريخية باستثناء العنصر العربي الذي استطاع النجاح فيما فشلت فيه العناصر الأجنبية الوافدة على المنطقة حيث استثمروا الإسلام و تمكنوا من إدماجها ثقافيا و لغويا و دينيا تحت ظل الحضارة الإسلامية و ضمنوا بذلك عنصرا بشريا ساعدهم على التوغل نحو شمال المغرب و فتح شبه الجزيرة الإيبيرية
فالتاريخ شاهدا على قيام دول حكمها عرب ذوو نسب ينتهي للنبي صلى الله عليه و سلم
فالأمازيغ رغم تميزهم عن غيرهم من الشعوب بمجموعة من التفاصيل الإثنوغرافية والثقافية إضافة إلى الذهنية التراثية الشعبية إلا أنهم افتقدوا إلى الكتابة العلمية و التدوين و الإنتاج المعرفي كما كان يتقنه العرب وهذه النقطة بالذات التي يتكلم عنها مختلف الباحثين تمثل نقطة الضعف في الحضارة الأمازيغية
 
66 - conan الاثنين 02 شتنبر 2019 - 19:52
إلى 60-كاره المستلبين
مكة والمدينة والحجاز عموما لم تكن فيه عواصم الملك الإسلامية، لذلك لم يستفد من التقدم العمراني والحضاري.
67 - توناروز الاثنين 02 شتنبر 2019 - 20:25
56 الى سناء
الامازيغ اعتنقوا الاسلام قبل عقبة بن نافع
لاكن التاريخ يعيد نفسه الاسلام الساسي اقراي لابن خلدون و كتب تاريخية لماتعرض له الامازيغ العرب لا يفرقون بين الاسلام كدين و نشر المحبة بين الناس والعدل كما اراده رسول الاسلام و بين الاسلام السياسي او الداعشي لاستغلال الاسلام و فرضه من اجل السياسة وليس الدين المحمدي السمح
اقراي تاريخ بني امية و السبايا و خطف اولاد الامازيغ من اباءهم و بيعهم في دمشق و اختطاف البنات و بيعهن في دمشق
التاريخ موجود في الكتب اللتي قراناها
الامازيغ لم يقتلو الرسول او الصحابة و تم شريدهم بل العرب من قاموا بدلك
الامازيغ غلطة بعضعم انخدعوا و شاركوا في احتلال اسبانيا
فنحن لنا الفخرلم نقتل ايا من الرسل
وهادا موجه لبعض العرب اللدين يكرهون الامازيغ و ليس الطيبين الدين يحبوننا ونحبهم
68 - النكوري الاثنين 02 شتنبر 2019 - 20:46
.وانظر الى ما ملكوه و تغلبوا عليه من الاوطان من لدن الخليقة كيف تقوض عمرانه , و اقفر ساكنه , و بدلت الارض فيه غير الارض : فاليمن قرارهم خراب الا قليلا من الامصار , و عراق العرب كذلك خرب عمرانه الذي كان للفرس اجمع , و الشام لهذا العهد كذلك , و افريقية و المغرب لما جاز إليها بنو هلال و بنو سليم منذ اول المائة الخامسة و تمرسوا بها لثلاثمائة وخمسين من السنين قد لحق بها عادت بسائطه خرابا كلها , بعد ان كان مابين السودان و البحر الرومي كله عمرانا , تشهد بذلك آثار العمران فيه من المعالم و تماثيل البناء و شواهد القرى و المدر . و الله يرث الارض ومن عليها وهو
خير الوارثين
)انتهى كلام ابن خلدون العربي
69 - النكوري الاثنين 02 شتنبر 2019 - 21:26
.وانظر الى ما ملكوه و تغلبوا عليه من الاوطان من لدن الخليقة كيف تقوض عمرانه , و اقفر ساكنه , و بدلت الارض فيه غير الارض : فاليمن قرارهم خراب الا قليلا من الامصار , و عراق العرب كذلك خرب عمرانه الذي كان للفرس اجمع , و الشام لهذا العهد كذلك , و افريقية و المغرب لما جاز إليها بنو هلال و بنو سليم منذ اول المائة الخامسة و تمرسوا بها لثلاثمائة وخمسين من السنين قد لحق بها عادت بسائطه خرابا كلها , بعد ان كان مابين السودان و البحر الرومي كله عمرانا , تشهد بذلك آثار العمران فيه من المعالم و تماثيل البناء و شواهد القرى و المدر . و الله يرث الارض ومن عليها وهو خير الوارثين
انتهى كلام ابن خلدون
70 - Hagen الاثنين 02 شتنبر 2019 - 21:33
الى المعلقة 68
ان كنتي تريدين ان تتحدثي عن الاسلام يجب ان تكفي عن توظيف النعرة الطائفية الشعوبية، فادعاء الالتزام بالاسلام السمح و التمسك بالشعوبية المجسدة في الامازيغية امر لا يستقيم و شيئان لا يجتمعان، يجب ان تعلمي ان الامازيغية لست فكرة او ثقافة او عرق، و انما هي عقيدة و دين يعتبر ندا للاسلام، الامازيغية نبتت في بيئة ملحدة و دعاتها و مناصيروها ملحدون يطعنون في الدين الذي تزعمين التمسك بع و كذلك في لغته، ان الامر يتجاوز الخلاف اللغوي او الثقافي الى خلاف عقدي يضع الامازيغية في مواجهة الاسلام.
لذلك لا يجوز اللعب على الحبلين، فإما الإسلام و اما الامازيغية ولا يوجد طريق ثالث.
71 - صهيل الخيل الاثنين 02 شتنبر 2019 - 22:16
ماهي الأثار التي بناها الأمازيغ في المغرب قبل مجيء العرب ؟
72 - Anti... الاثنين 02 شتنبر 2019 - 22:46
الى ،،نكوري،،.
اذا كان العرب مخربين فلماذا ازدهرت المناطق التي حكموها ،كبغداد و دمشق و البصرة و الاندلس ،المخرب لا يبني ،فقد بنى العرب مدينة بغداد و الكوفة و الفسطاط و سامراء و القيروان و مدينة الزهراء بالاندلس .بالمقابل الامازيغ خربوا مدينة الزهراء و قرطبة بالاندلس و الموحدين الامازيغ خربوا مدينة مراكش و ابادوا اهلها عندما هزموا المرابطين و ميسرة الامازيغي من قام بتهديم و تخريب مدينة سبتة و تشريد اهلها سنة 740 م.
73 - سلمانكو- جدة الثلاثاء 03 شتنبر 2019 - 07:45
صقر قريش من اذكى واقوى الحكام في التاريخ لانه بنى دولة من لاشي .
بعد ان كان مطلوبا للقتل فر وبنى دولة تعد الأعظم في وقتها تطورا .
هكذا هم ابناء مكة والحجاز عموما فقد خرج منهم رجال حكموا عشرات الدول بينما لايزال البعض مغيب العقل في بلاد الكيف والبربر والخميسات لاصحة لافليسات
74 - Maroc1 الثلاثاء 03 شتنبر 2019 - 09:00
البربيرستيون الجدد

يعانون من عقدة كبيرة

وهمهم الوحيد أصبح تزوير الحقائق و الكذب
في المواقع الإلكترونية

ينسبون حضارة الفنيقيون و القرطاجنيون لشيء إسمه أمازغ
ينسبون حضارة الرومان لشيء إسمه أمازغ
يقحمون في الحضارة العربية الإسلامية شيء إسمه أمازغ

التاريخ مدون
وكتب المؤرخين موجودة
المعلومة الصحيحة موجودة

هناك مؤرخين عالميين يعرفون كل شيء





" لا تكذبوا علينا من فضلك نحن لسنا أغبياء " .

لا توجد أية حضارة تنسب لشيء إسمه أمازغ .

البربر و البيربير ليست لهم أية حضارة دكرها مؤرخ معين .


كما توجد ثقنية " الفار" في كرة القدم
توجد كذلك ثقنية التأكد من المعلومة

أن تكتب قصة خيالية تمدح فيها قبيلتك و قريتك بالكذب
وتنشرها لن يغير من الوضع التاريخي شيئا .

ماهي الأثار التي بناها الأمازيغ في المغرب قبل مجيء العرب ؟
النكوري

أنت تحرف و تبالغ في كلام كلام ابن خلدون

ثم

ابن خلدون كان مختل عقليا ترة يكتب أنه عربي من خضر موت وتارة يكتب

أنه بربري .

ابن خلدون ليس مرجع
لماذا تستنجد به أنت ؟

هناك عدة مؤرخين يثبثون عكس ابن خلدون.


خلاصة القول :

عبد الرحمان الداخل كان عربيا قادما من المشرق العربي
معلومة صحيحة 100%.
75 - Maghrebi الثلاثاء 03 شتنبر 2019 - 10:38
النكوري


أنصحك بقرائة كتاب غوستاف لوبون GUSTAVE LE BON

لتفهم التاريخ الحضاري العربي

وهو ليس بربري أو بيربيرستي
و ليس عربي
بل هو فرنسي
إنسان محايد 100%.

هذا المؤرخ الفرنسي كتب كتاب حول الحضارة العربية و المعمار العربي

إبحت في الإنترنت فتجد كتابه حول العرب .


أما كلامك هذا حول ابن خلدون فهو ليس صحيح
فهو كله تحريف وكذب ومبالغة من أعداء الحضارة العربية و الإسلامية.

هذه المعلومات التي تنشرها هي ليست صحيحة
العرب بنوا على الأقل جميع المساجد
وأنت تسوق العرب كانوا يهدمون
هذه قمة التناقض .
76 - النكوري الثلاثاء 03 شتنبر 2019 - 11:24
الى magrebi
لورانس العربي و ارنولد توينبي و
سنوك هرخرونيه و و و الخ هؤلاء كلهم كانوا يشتغلون مع الإدارات الكلونيالية لبلدانهم و كانوا موظفين لدى وكلات الاستخبارات التابعة لبلدانهم
انا أعيش في الغرب و قرأت تاريخ الاستعمار من داخل المنظومة الغربية و اطلعت على الوثائق الاستعمارية و لعلمك فالدول الغربية كانت لها وزارات خاصة بالاستعمارات فارنولد توينبي مهمته كانت الإطاحة بالخلافة العثمانية و اثارة النعرات القومية بين الترك و العرب لتطبيق سياسة فرق تسد
و لذلك اكثر من الإطراء للعرب لكن هو يعرف في قرارة نفسه انه كذاب
اما ابن خلدون فمسلم و قاضي القضاة بمعنى كان وزيرا للعدل و رئيس مجلس القضاء و فقيها مسلما و لم يكن يحمل اي حقد للعرب و لم تكن له أجندة مخابراتية او او هو كان عالم اجتماعي نظر الى واقعه في القرن الرابع و الخامس عشر ميلادي و عمل استقراء تاريخي و تتبع مسار التاريخي للعرب و كتب ما لاحظه لكن انتم لا تعجبكم الحقيقة لأنكم تعيشون انفصالا عن الواقع
77 - الى النكوري N° 76 الثلاثاء 03 شتنبر 2019 - 15:10
الى النكوري


وقيل عن البربر
" يمشي الرجال والنساء بدون نعال، وبأرجلهم شقوق تصل حتى العظم، يتحاربون دائما مع جيرانهم ويقتتلون لأتفه الأسباب، بدون قانون ولا عدالة، كمن لا يخشى الله ولا يحب أخاه وإن ادّعوا بأنهم مسلمون، لكن ليس هناك قضاة ولا فقهاء في هذا الجبل كله، حيث توجد بعض القرى المأهولة بنفس الرهط من الناس. تجارتهم عبارة عن العسل والشمع يبيعونها للتجار المسيحيين، وقد كانوا لا يعرفون قيمة الشمع قبل مجيء البرتغاليين فيرمونه. لا شرف لهم ولا معرفة بالإحسان، ولا يفكرون إلا في الانتقام من أعدائهم وقتلهم غدرا أن أمكنهم ذلك، وهي الطريقة المفضلة عندهم. وأخيرا فإنهم أكثر سكان بلاد البربر كلها قسوة وخشونة، ومن لم يقتل اثني عشر أو خمسة عشر رجلا لا يعتبر شجاعا.
78 - agzenay الثلاثاء 03 شتنبر 2019 - 17:08
إلى صاحب تعليق رقم 11 بخصوص غياب دور الأمازيغ بالأندلس . فاميلي على كتاب مفاخر البربر بالأندلس وستجد كبار وملوك ووزراء وقواد الجيش الأمازيغ بالاسماء وانتمائتهم القبيلة وسيرهم. لا تبخس يا أخي مكانة الأمازيغ فانهم كانوا في طلائع الجيوش التي غزت أوروبا ابتداء بجيش حنبعل الذي حاصر روما مرورا بغزوات يوغرطا بالأندلس قبل الإسلام إلى طارق ابن زياد الامازيغي إلى مؤخرا المارشال مزيان مع فرانكو ضد الروخو في الثلاثينات القرن الماضي.
79 - غيور الخميس 05 شتنبر 2019 - 09:48
لمعرفة حقيقة العرب راجع مقدمة ابن خلدون في باب العرب ولكم خاص التحية، و الحقيقة المرة ان العرب ابادوا تقافات وحضارات امازيغية، ونسبوا كل شيء الى بنو امية الذين لم يكونوا سوى همج وقطاع طرق وغزاة مدمرين باسم الدين ....
80 - Maroc+1 الخميس 05 شتنبر 2019 - 13:08
79 - غيور



أنت مصاب بالعربوفوبيا

ومحب للصهيونية
وهمك الوحيد هو صناعة الكراهية

قبل العربية

كانت البيزنطية

وقبل البيزنطية

كانت الوندالية الجرمانية

وقبلها كانت

الرومانية

وقبل الرومانية

كانت البونقية و الفنيقية


أما أنت فتصنع فكرون في مخك و تمسح كل شيء في العروبة و الإسلام

لانك تنتمي إلى الصهيونية .


وهذف هو صناعة الكراهية .
المجموع: 80 | عرض: 1 - 80

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.