24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. تنظيم نقابي يؤازر طبيبا موقوفا‬ عن العمل بتنزيت (5.00)

  2. "اليأس" يرمي بـ 65 شابا من الريف في مغامرة "الحريك" إلى إسبانيا (5.00)

  3. عرض مسروقات في سوق يورّط شابًّا في سطات (5.00)

  4. مسرحية "لمعروض" تجمع أبا تراب بمحترف الفدان (5.00)

  5. مركز الاستثمار يوافق على 63 مشروعا ببني ملال (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | عندما حذر علال الفاسي من تسبب التكوين المهني في ضرب القيم

عندما حذر علال الفاسي من تسبب التكوين المهني في ضرب القيم

عندما حذر علال الفاسي من تسبب التكوين المهني في ضرب القيم

رغم تأكيد الكاتب والسياسي الراحل علال الفاسي أنّ كَسْبَ الرِّزق لا يمكن أن يُهمَلَ في الاعتبار التّربويّ، لأن تعليم النّاس حرفة أو مهنة يستطيعون بها مغالبَةَ الحياةِ وسدّ حاجَتِها أمر ضروريُّ التّقدير، إلا أنّه يؤكّد على عدم معقولية "أن يكون هدفا كاملا للتّربية؛ لأننا لو جعلنا المثَل الأعلى للمدرسة وللبيت هو تكوين أناسٍ قادرِين على الكَسْبِ، لقضينا على كلّ القِيَم المعنَويّة في النّفوس وفي المجتمع".

ويرى علال الفاسي في كتابه "النّقد الذاتي" أن جعل تعليم الحرفة أو المهنة هدفا كاملا للتّربية ستصبح معه "غاية الجميع هي جمع بعض المال بوسيلة من الوسائل ولو كانت ممنوعة أو دنيئة"؛ زيادة على أنّ ذلك "يمنَع الطّلبَة من الاستمرار في الدّراسة، وبالأخصّ في دراسة العلوم الصّعبة، التي لا تأتي بربح كبير، مثل: الجغرافيا والتاريخ، ويدفعهم، طبعا، إلى الاكتفاء بالضّرب على المِرقمة أو إمساك الدّفاتر، أو بعض الصّناعات البسيطة المستعجلة".

وتأسّف علال الفاسي لاندفاع بعض الشّباب المغربي بهذه الفكرة التي غرسها بعض الآباء في أبنائهم، مؤيَّدين من طرف بعض الموظَّفين المغرِضين، ما يدفعهم إلى "اختصار دراستهم، والاكتفاء بالرِّبحِ العاجل، الذي لا يفيدهم غير القليل من متاع الحياة"؛ ومع تأكيده على أنه "لا ينبغي إهمال أمرِ المستقبَل"، يؤكّد أيضا أنه "لا ينبغي أن يملكَ على الشّباب كلّ تفكيرهِم، بل عليهم أن يَثِقوا بأنّ العِلمَ المصحوب بالعقيدة والخُلق المتين خير ضمانٍ لكلّ ما يسعى إليه الإنسان".

ويكتب الفَقِيهُ المتخرّج من جامعة القرويين أن التربية يجب أن تكون تابعة لرغبات الأمّة في العصر الذي تعيش فيه، حتى ولو أدّت إلى التضحيةِ بالكثير من الأمور التقليدية المحترمة عندها، مضيفا في موقع آخر من كتابه "النّقد الذاتي" أن "التّعليم والتّهذيب أمران نسبيان يختلفان حسب العصور والأمكنة"، ولذلك "لو جعلناهُما الهدف الأوحَد لوقفنا دون الغاية السّامية من التّربية".

كما تطرّق علال الفاسي إلى موضوع لغات التّدريس، منبّها إلى "خطر ضياع اللغة القومية التي هي إحدى مقوِّمات الأمّة الأساسية ومميّزاتِها"، مضيفا أن "الأمّة التي تتعلّم كلُّها بلغة غير لغتِها لا يمكن أن تفكِّرَ إلا بفكرٍ أجنبي عنها"، قبل أن يزيد: "لغة التّعليم في المغرب يجب أن تكون واحدة، ويجب أن تكون هي اللغة العربية؛ فإذا أخذت لغتُنا مركزَها من كل المدارس، لم يعد علينا بأسٌ بعد ذلك إذا أضَفنا لها لغة أو لغات حيّة، تفتح لنا آفاق الاتصال بالعالم الغربي، الذي نتطلّع إلى الاقتباس من تجاربه وفلسفاته".

ويؤكّد الفاسي أنّه "لا توجَد أمّة على وجهِ الأرض تضَحّي بلغتها التي هي عنوان وجودِها وتنتحل لغة أخرى، ولو بلغت ما بلغت من الحيوية ومِن السّموّ، إلا إذا كان ذلك عن طريق القوّة، والاضطهاد غير المقبولين"، ثم أجمل قائلا: "إن أهمّ خطوة في سبيل إصلاح التّعليم هو جعلُه بلغة واحدة، هي لغة البلاد. ذلك هو الهدف القوميُّ الذي يجب أن يسعى له الجميع".

ويشدّد علال الفاسي على أنّ "قضية التّعليم قضيّة حياة أو موت؛ لأن كلّ ما نُريده للأمّة من رفاهية وأمن وحرّيّة لا يمكن أن يتمّ إلا إذا أعدّته لنفسها بنفسها"، ويزيد موضّحا أن هذا "ما لا يتيسّر لها إذا بقِيَت في هذه الحالة؛ يحيط بها الجهل، ويعوقها عن الاستفادة من خيرات الوطن، ومن موهبة الفكر التي هي ميزة الإنسان".

ويذكر الكاتب في نقدِه الذّاتي أنّ أوّل ما تتحمّله الحكومة العصريّة هو ما يرجع إلى تعليم الشّعب وإعداد أفراده، ليكونوا مواطنين صالِحين للقيام بواجبهم نحو أنفسهم، ونحو الوطن الذي إليه ينتسبون، ويضيف: "الحكومة التي لا تُعنى بشأن المعرفة، ولا تجعلُها في متناول كلّ الطّبقات، ولا تحمل الجاهلين على أن يتعلّموا، حكومة لا قيمة لها في الاعتداد العصري، ولا تستحقّ من المواطنين أي احترام أو تقدير".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - المايسترو السبت 07 شتنبر 2019 - 05:09
تفكيرين منفصلين بين الزمان والزمان ...حلل وناقش
2 - اتري السبت 07 شتنبر 2019 - 05:15
جميع أبناء علال الفاسي وحفدته درسوا في البعثة الفرنسية وفي مدارسها،
لم يدرس أي واحد منهم باللغة العربية
كان علال الفاسي يخرج إلى قبائل زمور ويأمر الناس بعدم إدخال أبنائهم في مدارس المستعمر حتى لا يتم تنصيرهم حسب زعمه، كان يقول لهم :غادي يردهم نصارى وكان يجمع أعيان فاس ويأمرهم بإرسال أبنائهم إلى المدارس الأجنبية وإعدادهم لتقلد زمام الحكم بعد الاستعمار، ويعطيهم منحا من الاموال التي كان يجمعها من الشعب باسم الحزب والاستقلال
نفاق هؤلاء الناس لم يتغير قيد أنملة حتى اليوم
3 - عبد الرحيم فرنسا السبت 07 شتنبر 2019 - 05:29
شكرا السي وائل على هذا المقال والملخص الذي يجيب عن نقاش طال منذ الاستقلال! وان كان الاستاذ علال الفاسي اخطأ في بعض المواقف رحمه الله
4 - المغرب العريق السبت 07 شتنبر 2019 - 05:38
ويؤكّد الفاسي أنّه "لا توجَد أمّة على وجهِ الأرض تضَحّي بلغتها التي هي عنوان وجودِها وتنتحل لغة أخرى، ولو بلغت ما بلغت من الحيوية ومِن السّموّ"
...
و هذا الكلام هو ما نقوله لكم يا أيها التعريبيون المستعربون. لأن لغة المغاربة و المغرب هي الأمازيغية ب الدرجة الأولى و قبل الاستقلال كان يتكلمها 80 % من المغاربة. ثم تأتي بعدها *اللغة المغربية* أو كما تسمى ظلما و عدوانا ب الدارجة أو اللهجة المغربية. وهي في الحقيقة ليست لهجة بل لغة قائمة بذاتها ب دليل أن العرب لا يفهمونها إطلاقا .
لا أحد في المغرب يتكلم العربية في الشارع أو البيت أو أي مكان حتى المدرسة نفسها يقوم المدرس ب الشرح للتلاميذ باللغة المغربية
اما العربية فهي لغة العرب. في شبه الجزيرة العربية. تلك هي بلادها و مكانها .
المغرب ضاع عندما تم اعتماد لغات اجنبية كلغة أولى و اعتمادها في التعليم للأسف ضاع العلم و ضاعت الهوية و الانتماء لهذه الأرض و هذا البلد العظيم الذي هو ليس فرنسيا ولا عربيا. بل أمازيغي مغربي
ولن تقوم له قائمة لا بالعربية أو بالفرنسية أو الإنجليزية . لأنها كلها لغات وافدة من الخارج تتواجد في أرض غير أرضها
5 - Proud Amazigh السبت 07 شتنبر 2019 - 05:42
Allal El Fassi was and still one of the reasons Morocco has lost its true Amazigh identity. He pushed for the poors to be educated in Arabic while his entourage was learning French. He is the most hypocrit politician in Moroccan history, having tried to eradicate the language of the land, Tamazight. He failed miserably. Today there are 8 million Moroccans still speak the language. Many of them are in Europe
and proudly teach their kids Tamazikht.

كان علال الفاسي ولا يزال أحد الأسباب التي جعلت المغرب يفقد هويته الأمازيغية الحقيقية. لقد حث على تعليم االفقراء باللغة العربية بينما كان حاشيته يتعلمون الفرنسية. إنه أكثر السياسيين نفاقاً في التاريخ المغربي ، بعد أن حاول القضاء على لغة الأرض ، الأمازيغية. لقد فشل فشلا ذريعا. اليوم لا يزال هناك 8 ملايين مغربي يتحدثون اللغة الأمازيغية. الكثير منهم موجودون في أوروبا ويقومون بتعليم أطفالهم بفخر.
6 - Abdelghani السبت 07 شتنبر 2019 - 06:06
جميع الكتب التئ الفتها فهي خاصة بك انت رحمك الله ولاتعنني انا في شيء لانها حسب رايي فهي فارغة فعليا ولن تفيدني في شيء لاحاضرا ولا مستقبلا وهذا كان بداية الثمانينات لانني كنت لا احب بعض الكتب العربية وكنت اعشق الشعر العربي الجاهلي والنحو والتربية الاسلامية وكانت لدي مشاكل بالجمة مع اساتذة اللغة العربية والتاريخ والجغرافيا لانني كنت ميالا الئ العلوم وهذا ماحصل حيث نلت بكالوريا رياضيات سنة 1987 ثم التحقت بالمعهد العالي للدراسات البحرية بالدارالبيضاء واصدقائي تاسفوا علي لاختياري هذا الطريق لان اغلبتهم اختاروا الوظيفة الاقرب مشوارا والاسهل وهي الالتحاق بالتعليم وانا مشواري سيدوم 4 سنوات دراسة يعني Bac +4 وتخرجت ضابط ميكانيي القسم الاول للمحركات البحرية وبدات مستقبلي في البحر مبحرا اوروبا وامريكا والشرق الاوسط الئ ان استقلت بي الاقدار في استراليا سنة 1997 تاركا بريطانيا التي عشت فيها واكملت دراستي العليا ثم الدراسة باستراليا ل 4 سنوات اخرئ حتئ اصبحت عالما من عماء استراليا في الصناعات الثقيلة والحمد لله ولو اتبعت كتب علال الفاسي فربما انا الان في عمل بسط اوفي الشارع دافعا عربة ا كروسة.
7 - مواطن2 السبت 07 شتنبر 2019 - 06:09
السيد علال الفاسي رحمه الله قال هذا في ازمنة مضت .في ازمنة كانت متطلبات الحياة بسيطة جدا...في ازمنة كان القليل من المعرفة يكفي لشغل منصب من المناصب...كان الحديث عن التكنولوجيا امرا غريبا لا يكاد يتصوره العقل آنذاك.وقد يكون ما قاله صحيحا في زمانه.السيد علال الفاسي لو كان بيننا لتكلم بمنطق آخر.السيد علال الفاسي لم يكن يدرك السرعة التي تغيرت بها الامور ..لا ينكر احد ان العربية لغة البلاد..لكنها ليست لغة العلوم في زماننا هذا.ويجب الاعتراف بذلك.وانها لا زالت كذلك.فهناك مواد كثيرة قابلة للتدريس بها.باستثناء مواد تحسب على رؤوس الاصابع يجب الاعتراف بانه لا يمكنها ان تدرس بتلك اللغة.ولا مكان للتعصب او العصبية في هذا الموضوع.ومن يريد خيرا بعباد الله عليه ان يعترف بذلك.انه واقع فرض على الجميع.
8 - هارب السبت 07 شتنبر 2019 - 06:31
ربما ما قاله الراحل علال الفاسي صحيح في تلك السنوات التي كان فيها المغرب يفتقد إلى الأطر و كان يكفي أن تدرس لتتخرج بعمل قار و وظيفة محترمة. أما اليوم فيكفي أن تدرس لتضمن البطالة ربما مدى الحياة و تصبح محل استهزاء من طرف الحرفيين. لقد درست و تخرجت و فهمت بعد سنوات من راس الدرب أنه علي إعادة تحويل نفسي كما يتم تحويل الخردة لاستخراج مهنة حرفية تقنية نفعتني و مكنتني من الهجرة و إيجاد شغل لأكسب قوت يومي و قوت من كانوا يرون في المتعلم الذي لا يملك حتى ثمن قهوة في مقهى الحي الشعبي.
9 - ابوهاجوج الجاهلي السبت 07 شتنبر 2019 - 06:40
لقد كان فقيه زمانه ويعتبر الأب الروحي للديناصورات التي أتت على الأخضر واليابس. لقد مر زمن علال وبقره وآتوا علالات بعده ولا احدا انتفع لا بالقرويين ولا حزب المليشيات. وشكرا لكل مغربي حر
10 - محمد القصري السبت 07 شتنبر 2019 - 06:46
لي عندو شي عقل را عايش او كان عايش بيه وصافي ....صاحب مقولة ( أراو أراو - قراو قراو ) لفءة من سكان المغرب حتى لا اقول مغاربة ...، (وحاربو ، حاربو) لفءة من المغاربة .!!! الفاهم يفهم .
11 - elrezouani السبت 07 شتنبر 2019 - 07:18
رحمك الله سيدي علال كم نحتاج الان من علال لأصلاح هذه الدولة التي اصبحت عبئا على المواطنين
12 - فكر علال الفاسي ... السبت 07 شتنبر 2019 - 07:39
... هذا كان في زمن المعركة ضد تجاوزات سلطة الحماية الفرنسية في نطاق الحركة الوطنية.
وكان متاثرا بايديولوجية النهضة العربية والسلفية الاسلامية التي حمل لواءها محمد عبده ورشيد رضا والافغاني وارسلان الخ ...
ومن كان يتصور في ذلك الوقت ان كل خطط حركات التحرر وخاصة منها الاشتراكية ستفشل بسقوط جدار برلين واذعان البشرية للنظام ااراسمالي و الاعتماد على الاستثمار الاجنبي لضمان ارزاق الناس؟.
وبالنسبة للتعريب فان دستور 2011 اضاف الامازيغية كلغة رسمية ثانية والتي حولها النشطاء الى التيفيناغية.
13 - رشدي السبت 07 شتنبر 2019 - 07:42
علال الفاسي كمثله من السياسيين، و حزبه كمثله من الأحزاب، كلهم كذابون و منافقون، حين كان يدعو الشعب للتعريب، كان يرسل آله للدراسة في فرنسا سيدتهم الآمرة الناهية، حتى حفيده نزار البركة رئيس حزبهم اليوم درسه بالفرنسية.. أما أسوأهم على الإطلاق و أعظمهم شرا و أشدهم نفاقا فهم العدالة و التنمية، مجموعة بهاليل ذاقوا حلاوة ما يغدقه عليهم المخزن فباعوا الشعب ثم المبدأ و حتى الدين..
14 - Aboulyasm السبت 07 شتنبر 2019 - 07:47
ما احوجنا الان لاعادة قراءة النقد الداتي بمفهوم العصر.
15 - ياسين الفكيكي السبت 07 شتنبر 2019 - 07:59
هذا كلامه الموجه لعموم المغاربة فما هو كلامه والموجه للنخبة الفاسية الإقطاعية التي درست في مدارس فرنسا و الغرب و لا تحسن تكوين جملة بالعربية وعادت لتجد المناصب العليا و رغد العيش على طبق من ذهب اما الشعب فليأكل الخبز الحافي و الخشب ان استدعى الامر مادام محافظا على لغة العربان و يحسن اعراب جملة ضرب زيد عمرا و يحفظ كتب التاريخ عن فلان و فلان!
16 - وعزيز السبت 07 شتنبر 2019 - 08:00
الحل هو
العلم و التعلم

العلم الذي يصقل العقل بالقيم و المبادئ و الثقافة التي تجعل المتعلم ذو عقل راجح و متزن فكريا..


التعلم لمهنة حتى يكون له موطئ قدم في عمران التنمية.. لان حل الحرف و المهن أصبحت تستعمل تقنيات لابد من إلمام بها...


و ليس تعلم حرفة او مهنة.. و الفكر فارغ و الثقافة منعدمة وووو

و هذا ما يجعل المرء يفشل في حياته اولا..

لان المال وحده لا يصنع السعادة و الطمأنينة

لكن الحرفي او التقني الموسوعة المتزن الملم بأمور الحياة عامة.. (الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية و الثقافية وووو) يكون ناجحا... و قد يترقى في مدارج تخصصه و يكون فاعلا وسط المجتمع....



و لكن طاهرة تفشي الأمية الفكرية.... تنذر بما ذهب اليه علال الفاسي...


أفواج من الفوضويين
أفواج من من تقول له (ماذا تفعل؟ اتق الله) أخذته العزة بالاثم.... و يسمعك ما لم تسمع قط....!!!!!!



لانه فارغ... و يريد إثبات الذات من الصفر و بالصفر...

و هو لا يعلم أن :

0x 100000000000000=0
17 - عبد الاله السبت 07 شتنبر 2019 - 08:04
هذا هو عين الصواب.فلكي ترقى الامة يجب النظر الى اعلى و صحب العلم الدنيوي بالعلم الشرعي.و ما قتل هذه الامة الا تواجد في السلطة اناس لا ينظرون الا لمصالحهم ز ليس لهم نظرة ثاقبة كما عند البطل المجاهد علال الفاسي.
18 - مصطفى العيساوي السبت 07 شتنبر 2019 - 08:08
كلام معقول ...ان الأمة التي تتعلم كلها بلغة غير لغتها لا تفكر إلا بفكر أجنبي...وهاذا ما أصبحنا عليها نخطو بمشية الغراب الذي أراد أن يقلد مشية اليمامة فلا نحن أتقناها ولا حافظنا على هويتنا وثقافتنا. انه الاستحكام الاستعماري بكل لوبياته وادوات ضغطه
19 - moustaid السبت 07 شتنبر 2019 - 08:10
La lutte des bourgeois fassi pour garder la main mise sur l'éducation et la formation ne date pas d'aujourd'hui mais avant l'indépendance monsieur ALLAL conseil au ouroubia et chlouhs de ne pas inscrire leurs enfants dans les écoles françaises et se contenter de taalim al assil (blabla arabe) au même temps les fassi inscrvent leurs enfants à ces écoles et les envoient en France en les préparant pour gouverner et dominer le pays en pouvoir politico-économique..
Alors je dis au heretier de ALLAL nous ouroubia et chlouhs nous préparons une génération qui par le savoir faire doctorant que sa majesté le rois a ordonné à outhmani de chercher et le mettre en avant plan.
20 - aziz السبت 07 شتنبر 2019 - 08:14
الم يقل في احدى رسائله بان ابن الفلاح يجب ان يكون فلاحا وابن النجار يجب ان يكون نجار ... فمن غير المعقول ان ينافس ابن الحرفي ابن المثقف على المناصب؟ الم يوصي اهل فاس بتدريس ابنائهم في مدارس المستعمر و اهل القري بتعليم ابنائهم حرف الاجداد و ألٌى ييدهبوا الى مدارس المستعمر خشية عليهم من التنصير؟
21 - amagous السبت 07 شتنبر 2019 - 08:19
allal alfassi est un arabosalafiste.Il est dans son role quand il se debat pour arabiser imazighen.Il a causé beaucoup de degat à notre identité.Qu'allah lui pardonne.
22 - ساخط السبت 07 شتنبر 2019 - 08:25
اقول للسي الفاسي لو كنت مازلت حيا اليوم لقلت اللهم التكوين المهني ولا التشرميل والدعارة والغش والفساد في جميع المجالات.رؤيتك كرؤية حزبك.اي جد محدودة .
23 - Neutre السبت 07 شتنبر 2019 - 08:36
نتدكر آيضا مقولته الشهيرة التى يحتو فيها أهل اجبال بحمل السلاح لمحاربة الإستعمار وشباب المدن بالجد في المدرسة لنيل المناصب لأن الإسقلال قريبا,حلل وناقش
24 - ايور السبت 07 شتنبر 2019 - 08:42
لا يمكن لشخص جائع ان يتعلم،اذا كانت الدولة تريد أن يتعلم أبنائها فعليها أن تدعمهم مادياً ومعنويا بدل تهريب أموال التعليم إلى الخارج، وتعلم حرفة ليس بشئ السيئ،ام لماذا فشل التعليم في المغرب فعل السيد علال الفاسي ان يسأل أصدقائه في النظام. بنسبة للهوية المغربية نريد أن نذكر علال الفاسي ان الهوية الوطنية ليست عربية والعربية في المغرب مستوردة وليست أصلية ولو اننا نحترم جميع الغات، إذآ ان كنا نحترم ثقافة الآخرين وجب على علال الفاسي ان يحترم الهوية الامازيغية حتى في قبره.
25 - ابو اليسم السبت 07 شتنبر 2019 - 08:50
ما احوجنا لاعادة قراءة النقد الداتي بمفهوم العصر.
26 - رشيد السبت 07 شتنبر 2019 - 09:06
قضي الامر اللذي فيه تستفتيان.
رحم الله موتى المسلمين
27 - هاشمي السبت 07 شتنبر 2019 - 09:10
العالم يتطور و يعدو نحو كسب تحديات المستقبل بعزم و إصرار و نحن نهرول إلى الوراء و نظن أنفسنا خير أمة أخرجت للناس في كل المجالات.
علال الفاسي قال ما يظنه صوابا في زمانه و زمانه ولى و لو كان علال الفاسي يعيش معنا لقال شىء آخر فكفانا من ترديد الكلام مثل الببغاوات و ننظر إلى الأمور بتواضع و عقلانية قبل أن يفوت الأوان فلا أسف يفيد و لا عزم يعيد ما ضاع من فرص.
28 - سليم السبت 07 شتنبر 2019 - 09:16
فعلا التعليم التقني يمكن من اكتساب دخل و تصبح لك كرامة لأنك لن تمد يدك إلى شخص آخر او تتسول و يمكنك أن تزكي... بتلقين آخرين المهارات التي استطعت الحصول عليها أو تطويرها وهدا لا يمنعك من أن تلج من بعد الجامعات أو الدراسات و المعاهد العليا وتثقيف نفسك والرقي به إلى الأعلى حتى يصبح لديك وعي سياسي و اقتصادي وعلمي واجتماعي ...الخ... المشكل هو العكس ...ان تصبح دكتور في الفلسفة أو التاريخ أو أو وتعمل في النجارة أو الحدادة من بعد فهو امر نادر جدا.
29 - قنفد مغربي السبت 07 شتنبر 2019 - 09:26
قمة النفاق والضحك على الدقون
30 - Abo Ayoub السبت 07 شتنبر 2019 - 09:42
رؤية قديمة و لا تتماشى مع العصر.
31 - Motherafrica السبت 07 شتنبر 2019 - 10:00
سيد علال الفاسي عاش في القرن الماضي
زمان كان تكوين المهني مخصص لطلبة الكسالى
و المغرب أصلا لم تكن فرص الشغل التقني موجودة بكثرة
لانه كان باد فلاحي
و مؤسسات الكبرى مثل سكك حديدية و لارام و المكتبين
الشريف للفرسفاط و الماء الكهرباء يكونون عمالهم بأنفسهم
اما المهن الحرة فلا يقبلون خريجي التكوين المهني
لأسباب عدة منها ان صاحب الورشة أصلا لا يأمن بالتكوين
النظري و يعد إهانة له كانوا و مازالوا يأمنون بتكوين العشوائي و يضنون ان تكوين العشوائي يخرج عمال اكثر
مكرا و صلابة و يمكن للمتعلم اشتغال في ظروف صعبة
و لا يسأل عن حقوقه القانونية عكس متكون في تكوين المهني
32 - بلاد البهجة قديما السبت 07 شتنبر 2019 - 10:04
إن الدولة تتجه -بتوجيهات سامية- اتجاها رأسيا نحو تفريخ الإنسان الآلة الميكانيكي الذي يأكل ويشرب وينام ويعمل، لا يفكر ولا ينتقد ولا ينتبه لما يقع له، وذلك من أجل ان تضمن لها البقاء والاستمرارية، لذلك نجد أن المدرسة الآن تتوجه بالتلاميذ توجها علميا صرفا بدعوى ملاءمة الموارد البشرية لسوق الشغل؛ معلية من شأن المادة، ومرسخة التصور الذي يقضي بأن الحياة هي المادة(المال)، مقصية بذلك الجانب الروحي الذي تمثله العلوم الإنسانية كالتاريخ والفلسفة والاجتماع والعلوم الشرعية كالفقه وأصوله والتفسير، وبهذا ننتج جيلا آليا بامتياز لا يتمتع بالفكر النقدي الذي ينغص على أصحاب القرار حياتهم كما يتوهمون..
إن المفكر علال الفاسي فطن لما يراد لهذا الجيل من سوء، لكن هذا الجيل منكب على وجهه ويخبط خبط عشواء متبعا المظاهر والربح العاجل والحياة الزائفة التي تحجب أنوار العلم والأخلاق وتكلس العقل وتجعله ميتا.
فيقو أعباد الله فيقو
33 - دكتور و مهندس مغترب في وطنه السبت 07 شتنبر 2019 - 10:06
هدف حكومتنا و حكامنا تكوين افواج من اليد العاملة التي تخدم المستعمر لترسيخ مبدأ التبعية لخدمة فرنسا و مصالهم الشخصية
34 - benha السبت 07 شتنبر 2019 - 10:37
يقول الكاتب : لا توجد أمة على وجه الارض تضحي بلغتها الا تحت القوة ، وهذا بالفعل ماوقع للأمازيغ ، فهم لم يتخلوا عن لغتهم عن طواعية ولكن بالقوة سواء اكانت مادية أو معنوية ، انه يتحدث عن العربية وكأنها اللغة الاصلية للبلاد في تنكر تام للأمازيغية التي هي لغة الارض ، ويعتبر هو وحزبه، الى الان ، من بين الذين يسعون ويبدلون الجهود من أجل طمس الهوية الأمازيغية والقضاء على اللغة والثقافة الامازيغيتين ، ولكن والحمد لله لم يتحقق مسعاهم وهاهي الأمازيغية تتألق وبدأت تنفض عنها غبار وادران الاهمال والاقصاء والتهميش الذي منيت به ، وبدأت تصد الخناق الذي طوق عنقها للقضاء عليها ، انها بدات تنعتق لكن على اهلها اليقضة والإنتباه الحاد لمنع الإنتكاسة ، وعودة الامور الى ما كانت عليه .
35 - Rachido السبت 07 شتنبر 2019 - 10:45
العلم والتعلم واكتساب معارف تفيد المواطن في حياته اليومية والمهنية لا يمكن أن يكون إلا بلغته الأم ألا وهي اللغة{العربية}وخير دليل على ذلك الدول المتقمة مثل اليابان وألمانيا التى تطورت بلغتها الام
36 - مالقيت مااكتب السبت 07 شتنبر 2019 - 11:04
مالقيت ما اكتب هههه من ايام الاستعمار حتى لدبا مكاين غير السرقة الرشوة التبركيك كل امراض العصر اجتمعت علينا انتم السبب يا سياسيين سياساتكم فاشلة في جميع المجالات ليس فقط التعليم
37 - benha السبت 07 شتنبر 2019 - 11:24
قال الكاتب : ليست هناك أمة على وجه الارض تتخلى عن لغتها الا تحت القوة ، وهذا بالفعل ماوقع للأمازيغ فهم لم يتخلوا عن لغتهم بطواعية وإنما تحت القوة سواء اكانت مادية ام معنوية . ويتحدث عن العربية وكأنها اللغة الاصلية للبلاد في تنكر تام للأمازيغية التي هي لغة الارض ، وقد كان هو وحزبه ، والى الان ، من الذين يحاولون ويبدلون مجهودات من اجل القضاء على الهوية الأمازيغية بثقافتها ولغتهت ، لكن لن ولم يتحقق لهم ذلك ، وها هي الأمازيغية بدات تتألق وبدأت تنفض عنها غبار وادران الاهمال والاقصاء والتهميش الذي منيت به ، وبدأت تصد عنها الخناق الذي طوق عنقها لاجل تصفيتها ، لكن على اهلها اليقضة والحذر لكي لا تنتكس الامور وتعود إلى سابق عهدها .
38 - محمد108 السبت 07 شتنبر 2019 - 11:58
امر بالابتعاد عن التكوين و التعليم المهني لان النصارى من صنعه و امر باحداث فروع لتعليم التربية الغنائية و التربية الرقصية و التربية التشكيلية و التربية الخاصة بالرسم.
39 - الأصييييل السبت 07 شتنبر 2019 - 12:26
مازلت أحتفظ بصوره مع مجموعة من التجار البسطاء آنذاك السوسيين ( ووالدي من بينهم )في مدينة طنجة الدولية. كان بين الفئة والأخرى يجالسهم ويطلب منهم الدعم المادي لمحاربة المستعمر ويحثهم على مقاومته. وكان خطابه لسواسة، بإسم الدين، قاوموا الفرنسيس وجاهدوا وكافحوا...وفي فاس، للفاسيين، علموا أولادكم وقريوهم الفرنسية. حكاية سيدهم علال مع الشعب عامة ومع سواسة خاصة، طويييييييلة...ولاداعي لسرد كل التاريخ ومالحق المغرب، والى اليوم، من تبعات من ذالك النفاق السياسي .
40 - محمد السبت 07 شتنبر 2019 - 12:29
صاحب التعليق 4 هذه فسفطة ليس الا ارجع الى التاريخ وتعرف عن الامم الاصلية في شمال افريقيا وكيف طردت منه واجتثت اجتثاثا منه .وارجع الى من تسميهم بالامازيغ الى لهجاتهم المتباينة واصولهم المختلفة حيث ان علم الجينات اوضح ذلك اما العربية هي التي وحدت مل المغاربة وجعلتهم شعب واحد .
41 - كمال // السبت 07 شتنبر 2019 - 12:36
علال الفاسي ، بغض النظر عن المظهر الذي كان يختبئ فيه ، كان رجل سياسي و السياسي دائما يبحث عن السلطة وعلال الفاسي كان بارعا في هذا لأنه استطاع فعلا أن يتمكن من السلطة و بامتياز.
لكن مشكلة علال الفاسي انه كان ينظر الى السياسة من الزاوية الضيقةالتي تؤدي الى تحقيق إغراضه الشخصية .
بينما السياسة هي مجال يهدف الى تحقيق منفعة الشعب كافة دون تميز وهذا لا نجده إلا في المجتمعات الراقية .
42 - السنغال مغالط السبت 07 شتنبر 2019 - 13:37
لا للسياسة التجهيلية فرنسا لها تدرس لغتها الأم ولها كونتي لحماية اللغة الفرنسية وأسست جامعة الدول الفرنكوفونية السؤال لماذا أن خدام الاستحمار يخدمون الاستعمار ألمانيا امريكا بريطانيا اليابان الصين كوريا الجنوبية روسيا كلها تدرس بلغتها العيب فينا يا مغاربة في الوبي خدم الاستعمار
43 - كمال // السبت 07 شتنبر 2019 - 14:46
علال الفاسي ، بغض النظر عن المظهر الذي كان يختبئ فيه ، كان رجل سياسي و السياسي دائما يبحث عن السلطة بكل السبل .
لكن مشكلة علال الفاسي انه كان ينظر الى السياسة من الزاوية الضيقة التي تؤدي الى تحقيق إغراضه الشخصية فقط.
بينما السياسة هي مجال يهدف الى تحقيق منفعة الشعب كافة دون تمييز وهذا لا نجده إلا في المجتمعات الراقية .
44 - محمد أحمد المختار السبت 07 شتنبر 2019 - 16:14
الكاتب قال إن لغة المغاربة هي الدارجة أو الامازيغية؛بينما اللغة العربية عند دول الخليج؛ولم يعلم بأن العرب الاقحاح هم من سكنوا المغرب الكبير انطلاقا من مصر التي تسمى أرض الكنانة وان العرب هاجروا وسكنوا المغرب الكبير وبلاد الاندلس واختلطوا بالأمازيغ وتصاهروا معهم وأصبحوا يشكلون جنسا هجينا من الأمازيغ والعرب هم الآن سكان المغرب الكبير شاء من شاء وكره من كره ؛انظر كتاب المبتدأ والخبر لابن خلدون؛اما دول الخليج فاغلبهم من الاعاجم والترك والديلم والفرس وبعض بقايا العرب.......
45 - العربي السبت 07 شتنبر 2019 - 17:32
الى 44 - محمد أحمد المختار
كلامك يبقى مجرد كلام لا يستند على اساس موضوعي واقعي علمي
لكن لا تقلق بفضل العلم الان الحقائق تتكشف شيئا فشيئا و بات بمقدوري اي مواطن في اي بقعة من هذا العالم ان يعرف بفضل التحليل A D N اصله وفصلة و بالتدقيق الممل .
فانا اعرف الكثير من الاشخاص كانوا يعتقدون انهم عربا و اتضح لهم انهم ليسو عربا وتغير ما بانفسهم و تغيرو .
ما اجمل العلم .
46 - عبد الرحيم الأحد 08 شتنبر 2019 - 09:09
بغض النظر عن سيرة الكاتب...الا ان كلامه في الصميم....و ان لم نقل عن وصفه لعلاقة الشعب بالحكومة ان ما قاله يعتبر الطريقة الوحيدة التي يمكن بها التعايش بين الشعب و الحكومة في اي مكان من عالمنا....بالطبع ان كان الكل يسير في الاتجاه الصحيح...و يتطلع لأداء ما عليه من المسؤولية....
47 - فلة الأحد 08 شتنبر 2019 - 12:27
المسألة الآن لا تقاس لا بقول علال الفاسي او موح الزياني هي مسألة وطن ومواطنة وهوية وتربية وتقاليد وعادات وووو.... يجب إيجاد حلول للنهوض بمجال التعليم والاستغناء عن القبليةوالانتماء والعرق والمنطقة فجل العائلات القاسية هي من القبيلة والمغرب والدول العربية كلها كانت مجرد قبائل مدنها المستعمر فكفاكم انا من أهل فاس فاس كانت قبيلة من ضمن القبائل المشكلة للدول التي مرت عبر تاريخ المغرب لا تميز عن غيرها من قباءل الشرق ولا الغرب ولا الشمال ولا الجنوب الأهم النهوض بمجالات شتى ودعو الانتماء لجهة دون أخرى كلنا مغاربة هذا هو الأهم يجمعنا وطن ودين وتقاليد وأعراف متنوعة لكن تحت علم بلد إسمه المغرب الوطن الحبيب
48 - ander الجمعة 13 شتنبر 2019 - 01:57
peut être intéressant comme analyse prospective
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.