24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4722:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | من الأمس | هكذا وحّد الشيخ الهيبة القبائل لمواجهة المد الاستعماري الفرنسي

هكذا وحّد الشيخ الهيبة القبائل لمواجهة المد الاستعماري الفرنسي

هكذا وحّد الشيخ الهيبة القبائل لمواجهة المد الاستعماري الفرنسي

في السادس من شتنبر 1912، قاد الشيخ أحمد الهيبة بن ماء العينين جيشا من المقاومين المتحدرين من سوس والصحراء، الحوز والرحامنة وغيرها، لمواجهة المد الاستعماري الفرنسي الذي انطلق مع توقيع عهد الحماية.

كان الشيخ أحمد الهيبة، رفقة شقيقه المجاهد مربيه ربه، على رأس المقاومين المغاربة الذين لم يكن تحوزتهم آنذاك سوى بنادق البارود ومئات الخيول الجاهزة لأسلوب الكر والفر لدحر المستعمر، فكانت المواجهة في موقعة سيدي بوعثمان.

الهيبة موحد القبائل ضد المستعمر

لا يختلف الباحثون والمهتمون بالتاريخ، سواء المغاربة أو الأجانب، وخصوصا الفرنسيون، على كون معركة سيدي بوعثمان التاريخية تعد الأشرس من نوعها والأقوى في تاريخ المقاومة؛ فقد وصفها الكولونيل "مانجان"، الذي كان على رأس الجيش الفرنسي، بكونها الأشرس من نوعها؛ ذلك أن المقاومين اندفعوا نحو جيش المستعمر بشراسة غير مبالين بالأسلحة المتطورة آنذاك من لدنه.

ويرى الباحث في علم الاجتماع بكلية الآداب بالقنيطرة عمر الإيبوركي أن الشيخ أحمد الهيبة كان قائدا للمقاومين المغاربة في مواجهة المستعمر الفرنسي، ذلك أنه بمجرد دخوله مدينة مراكش التحقت به كل القبائل، لكونه كان يرفع راية الإسلام والمقاومة والدفاع عن العقيدة.

ويؤكد السوسيولوجي صاحب كتاب "السلطة والمجتمع"، والذي أفرد حيزا للظاهرة "القايدية"، أن ما دفع المغاربة من مختلف القبائل بالحواجز والصحراء وسوس وغيرها إلى الالتحاق بجيش أحمد الهيبة القادم من تيزنيت هو النهج الذي اتبعه المقيم العام الفرنسي ليوطي.

وقام المجاهد أحمد الهيبة، حسب الباحث نفسه، باحتجاز مجموعة من الفرنسيين في مراكش، ضمنهم القنصل الفرنسي بالمدينة، لاستعمالهم كورقة للدفاع عن المجال الرحماني، مشددا على أن "الشيخ رغم الهزيمة في معركة سيدي بوعثمان بسبب العديد من العوامل، استطاع أن يجمع خلفه القبائل ويوحدها ضد المستعمر الفرنسي".

أما الأستاذ الجامعي بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية محمد عبد ربي فأكد أن هذه المعركة التي دارت رحاها ضواحي سيدي بوعثمان لها رمزيتها ودلالتها بالنسبة للمقاومة المغربية.

ويشير أستاذ علم الاجتماع إلى أن أبرز هذه الدلالات تتمثل في كون هذه المعركة شاركت فيها العديد من القبائل من الجنوب والصحراء وسوس ودكالة وعبدة والرحامنة، ما يعني أن هناك رابطا بين كل قبائل المغرب، يؤكد دفاعها عن حرية الوطن وصيانة مكتسباته.

معركة الوحدة الوطنية

يرى العديد من المهتمين أن هذه المعركة الأولى من نوعها في تاريخ المقاومة بعد توقيع عهد الحماية تستوجب الرعاية والاهتمام، باعتبارها ملحمة ملهمة للمقاومين في تلك الحقبة الزمنية. سيدي علي ماء العينين، الكاتب العام لمؤسسة الشيخ ماء العينين للعلوم والتراث، اعتبر أن هذا الحدث التاريخي يؤكد أن "الشيخ أحمد الهيبة بن ماء العينين جاء يحمل رسالة للعالم مفادها أن المغاربة الأحرار يدافعون عن وطنهم".

ووصف حفيد ماء العينين معركة سيدي بوعثمان بأنها "معركة الكرامة والجهاد ضد المستعمر"، ما يستوجب "التفكير الجماعي في تحويل مقبرة شهداء المقاومة إلى مزار تاريخي يساهم في التنمية المحلية لمنطقة سيدي بوعثمان"، وفق تعبيره.

أما المندوب الإقليمي للمندوبية السامية للمقاومين وأعضاء جيش التحرير بالرحامنة وقلعة السراغنة فاعتبر أن معركة سيدي بوعثمان، التي قادها الشيخ أحمد الهيبة، "من المعارك الوطنية التي يحق لكل المغاربة الاعتزاز بحمولاتها الوطنية والتاريخية".

في السياق نفسه، يؤكد الشيخ الكبير ماء العينين، حفيد الشيخ أحمد الهيبة، في حديثه للجريدة، أن "هذه الملحمة أثبتت جانب الوحدة الوطنية؛ فالتقاء الوسط بالجنوب بالشمال هو درس من دروس الوحدة الوطنية التي كرسها الشيخ أحمد الهيبة بن ماء العينين في تلك الفترة".

واعتبر ماء العينين محمد تقي الله، الكاتب العام لمعهد الشيخ أحمد الهيبة للدراسات والأبحاث، أن الذين سقطوا في معركة سيدي بوعثمان أمام المستعمر الفرنسي "هم شهداء الإسلام والعروبة، وشهداء الذاكرة والتاريخ الوطني، وشهداء الشرعية الوطنية دفاعا عن حوزة الوطن من المستعمر الفرنسي".

وأردف في تصريحه للجريدة بأن ما يؤكد ذلك "وجود تنسيق متواصل بين الشيخ أحمد الهيبة والسلطات المغربية بالمركز، إذ توجد رسالة كتبها السلطان وجهها إلى الشيخ، يخاطبه فيها بخادمه وممثله في تيزنيت، وتم تسليمها في ما بعد للسلطان محمد الخامس".

دعوات للإنصاف

أمام الحيف الذي عرفته معركة سيدي بوعثمان من طرف مختلف الجهات الرسمية والمدنية، وجه العديد من الفاعلين الجمعويين، على هامش الندوة الفكرية التي نظمتها جمعية رؤى للتنمية، تخليدا للذكرى 107 على مرور هذه الملحمة التاريخية، الأسبوع الماضي، مطالب وملتمسات وتوصيات لمختلف الجهات الرسمية والمدنية.

وشددت مداخلات الفاعلين في هذا اللقاء على أن هذه المعركة يجب أن تحظى بالأهمية اللازمة من لدن الجهات الرسمية، وعلى رأسها المندوبية السامية للمقاومين وأعضاء جيش التحرير، من خلال الاحتفال السنوي بهذه المناسبة.

وذهب أحد المتدخلين، على هامش الندوة الفكرية، إلى كون هذا الحدث بات من الواجب بعد سنين من النسيان والتهميش أن يتم إدراجه في المقررات الدراسية، على غرار العديد من المعارك التي خاضها المغاربة ضد الاستعمار، منتقدا الطريقة التي تم التعامل بها مع هذه المعركة الأولى من نوعها ضد الجيش الفرنسي.

أما ما يتعلق بالمقبرة التي صارت تعاني بدوها من التهميش، على غرار بعض المعالم في المنطقة، والتي لم تعرها وزارة الثقافة اهتماما باعتبارها إرثا تاريخيا وتراثا لا ماديا، دعا نشطاء إلى وضع علامات تشويرية خاصة بها على الطريق الوطنية الرابطة بين الدار البيضاء ومراكش، على مستوى جماعة انزالت العظم؛ وذلك من أجل التعريف بها ولفت انتباه العابرين إليها، قصد التوقف بها وزيارتها، وبالتالي، حسبهم، جعلها معلمة سياحية يمكن زيارتها من طرف المغاربة والأجانب.

وشدد هؤلاء على أن "مقبرة الشهداء" يمكن تحويلها إلى مكان سياحي، مع توفير فرص شغل لبعض الشباب في إطار مشروع لإحدى جمعيات المجتمع المدني، إذا ما تم الاهتمام بها باعتبارها تراثا لا ماديا يتوجب العناية به كما دعا إلى ذلك الملك محمد السادس؛ كما طالبوا الجهات المعنية بضرورة تشييد سُور وأبواب لهذه المقبرة وصيانتها، والحفاظ على نظافتها، وذلك تكريما لأرواح العشرات من المجاهدين الذين استشهدوا دفاعا عن حوزة الوطن.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - لكن حتى حاجة ما تبدلات الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:14
لو كنا كنستفدو من ثرواتنا ديك الساعة نقولو بلي استقلينا.
2 - المغربي الوحدوي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:21
الهيبة بن الشيخ ماء العينين، كان متمردا على السلطة المركزية للدولة ونصب نفسه سلطانا للمغرب ،وخلع بيعة السلطان الشرعي للبلاد.
وفي معركة سيدي بوعثمان ضواحي مراكش شاركت القوات التابعة والموالية للسلطان إلى جانب القوات الفرنسية ،لدحر التمرد على السلطات الشرعية والذي قاده الهيبة بن الشيخ ماء العينين.
يجب أن نقرأ التاريخ ونورده كاملا ولا ننقص منه شيئا.
3 - مامادو الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:21
ما الجدوى من مواجهة الاستعمار اذا كان أعوانه وخدامه (اﻷسوء منه) هم من يحكمون ويسيرون البلد الى يومنا هذا, فالاستعمار المباشر أرحم من الاستعمار غير المباشر
4 - مطلع الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:36
الشيخ احمد الهبة خدع من طرف بعض القواد لولاهم لنتصر ومع ذالك رحمة الله عليه
5 - المساري الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:38
يقول الجنرال اليوطي في مذكراته لسنة 1926 في الوقت الذي كنت أُعول فيه على دعم السلطان عبد الحفيظ وجدته ينسق سراً مع المقاومة الصاعدة من الصحراء ولهذا كان من الضروري وضع حدٍ له ، هذه العبارة كافية لشرح الحالة التى غادر بها السلطان عبدالحفيظ تراب المغرب ، فبعد أن تم عزله وتنصيب السلطان يوسف محله ، وصلت قوات الشيخ أحمد الهيبة إلى مراكش وتلاقت مع القوات الفرنسية برئاسة الكولونيل مونجان في منطقة سدي بوعثمان ضواحي مراكش في شتنبر 1912 وكانت معركة شرسة إستعمل فيها الجيش الفرنسي الأسلحة الرشاشة والقاذفات فعادت الغلبة له نتيجة تفوق السلاح من جهة وغدر الكلاوي وأتباعه بتسريب إشاعة مفادها أن الشيخ أحمد الهيبة عازم على خلع السلطان مولاي يوسف وإعادة السلطان عبد الحفيظ إلى العرش مما أدى إلى تراجع الكثير من القبائل فكانت هذه الإشاعة من إشاعات إضعاف العزائم والطاقات في الحرب ساعدت في تقهقر واندفاع الكثير من القبائل نحو المشاركة في المعركة حيث بقيت لوحدها قبائل الصحراء وسوس في معركة شرسة على مدى ثلاثة أيام أستشهد فيها خيرة أبطال الصحراء ماتزال قبورهم مهملة منسية في موقع المعركة
6 - بنعبدالسلام الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:40
إن ما يثير الإستغراب، بل الإشمئزاز، هو المحاولات المتكررة من البعض لطمس ودفن نضالات وبطولات الشعب المغربي ضد الإستعمار والقهر ، وملحماته التاريخية في سيدي بوعثمان وبوكافر والهري وغيرها ، واختصار تلك النضالات في بعض التفاهات التي ألبسوها قدسية أكثر من اللازم مثل ما يسمى 11يناير وغيرها من المناسبات التي لا أثر حقيقي لها في نضالات الشعب المغربي ضد المستعمر. يجب إعادة كتابة تاريخ المقاومة المغربية وعزل الغث منها عن السمين ، وإعطاء الأمور حق قدرها.
7 - ناصح الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:45
كونه كان يرفع راية الإسلام والمقاومة والدفاع عن العقيدة . فنصرهم الله.

هذا هو سبب التمكين و النصر. أما في زماننا نرى الشباب يدافعون عن الحرية الفارغة و الديموقراطية التي تخالف شرع الله و ...و...و...فلا نصر!
8 - أمقران ترغيست الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:49
أجيال حاربت الغزو الفرنسي وأجيال كافحت من أجل طرد المحتل الفرنسي وأجيال
فتحت أبواب البلاد أمام فرنسا لتغزو وتمسخ الهوية وتهيمن بشكل مطلق من خلال ما يسمى بفرنسة التعليم ، وهو في الحقيقة فرنسة شاملة تستهدف تحويل المغرب الى تابع ذليل حقير لسيدته فرنسا.
9 - كمال الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:50
يقول ليوطي ان انتصار مانغان لم يكن لينجح لولا تعاون قواد المغاربة اي الطابور الخامس بمعنى اخر الخونة على شاكة القايد العيادي و لباشا لكلاوي ووو فهم الان مثل الامس ينعمون يخلطون الاوراق ويخونون من يريدون الغدر دينهم فبعدما كان مربه ربو قد تمكن من جيش المستعمر حنما جعل الاشتباك قريب حتى لا تستعمل المدفعية في غضون ساعة زمنية حصل المجاهدون على النصر فباغثهم القواد الخونة من الخلف فكانت الهزيمة
10 - سعد الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:54
سياتي يوم لا محالة ليقرأ المغاربة تاريخهم الحقيقي..الان حرفوا وقوموا بتزوير ماشأتم منه..
11 - Rachido الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 10:55
عوض ما تشرحونا تفاصيل المعركة باش نستافدو منها تتكلمو في أشياء لا أهمية لها
12 - مغربي الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:03
الاستعمار خرجوه جدودنا من الباب ورجعوه الخونة من السرجم(النافذة).
13 - ali الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:10
لو كان الاستعمار مازال قائما في المغرب اظن ان الاوضاع ستكون جيدة على غرار ما نعيشه الان
14 - سمير الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:26
هذا كلام في كلام لا قاعده له.
فرنسا تم استدعائها الى المغرب. معاهده الحماية. لان حاله المغاربه كانت في حالة من البؤس والتخلف والجهل والفقر لا مثيل لهم .
يعني طلب من فرنسا التدخل لانقاذ ما يمكن إنقاذه. شعب باكمله كاد أن ينقرض بسبب الأمراض الخطيرة التي كانت تفتك به.
هناك صور شمسيه للمغاربه التقطت لهم في بدايه القرن الماضي تأكد حجم وهول الكارثه .-.كانو عاجزين حتى محاربه القمل الذي كان ينهش في رؤوسهم-. التي كان يعيش فيها اجدادنا في تلك الفتره اما ما قبل ذالك فالحاله كانت اكثر كارثية بكل تأكيد.
اذن فرنسا اتت لمساعدتنا على الخروج من تلك الكارثه وليس لستعمارنا كما يقوله البعض.
15 - المساري الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:39
الكثير من المغاربة يجهلون أن الإستعمار الفرنسي إستعمل الخونة والمتآمرين كسلاح فتاك في وجة المقاومة المغربية أينما وجدت ، فبعد أن سخر أذنابه ودربهم على التآمر بداً بالمقري وقدور بن غبريط الجزائري الذي دسته فرنسا في قصر السلطان عبد العزيز سنة 1905 حيث منح الجنسية المغربية فكان لهما الدوري الكبير في كل الهزائم التي لحقت بالمغرب بداً بعقد الحماية ، ، حيث أصبح جل المغاربة يسبون ويتهمون السلطان عبدالحفيظ ببيع المغرب للفرنسيين كلما ذكر إسمه ، رغم أنه إلى الآن لا أحداً من الباحثين في التاريخ من مغاربة وفرنسيين إستطاع العثور على النسخة الأصلية لهذا العقد سواء في فرنسا أو المغرب بل كل ما هناك عقد بدون توقيع كما ساغته فرنسا ، ألم يكن من الواجب أن يحتفظ المغرب بنسخة من هذا العقد وعليه توقيع السلطان عبد الحفيظ كما يزعم ؟ أم كل ما هناك تآمر الخونة وعزل السلطان عبد الحفيظ بدعوى توقيعه عقد الحماية المزعوم والذي إلى الآن لا أثر له فهزيمة معركة سدي بوعثمان جزء من المؤامرة التي بسببها نعاني الآن من مشكل الصحراء المغربية فلو كان الشيخ الهيبة إنفصالياً كما يشاع ماكان ليصل إلى مراكش لمحاربة فرنسا
16 - أحمد الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:45
الى السي سمير
تبارك الله على المؤرخين الجدد والمفكرين الافداد
صحيح، إذا لم تستحي فقل ما شئت
17 - La vérité الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 11:56
Je suis originaire de Souss-Massa-Drâa et quand j’´ai Demander à des personnes âgées de mes grands parents et d’autres : ils ont tous dit que ce Hiba et sa bonde, ils sont que des criminels ils rentrent dans les villages et ils massacre les hommes et ils volent et violes les femmes et les enfants, les villageois préfèrent rester sous l’occupation Française que être soumise au criminels sauvages, monsieur l’écrivain t’as qu’as chercher la vrai histoire chez les gens qui vie encore sur place ! Et demander les en tamazigh Moda o a3rabe!! 1
18 - Tolby الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 12:08
ارى ان الباحث لم ياخذ بعين الاعتبار شهادات بعض قبائل ايت بعمران و الساحل واكلو وماسة عن حملة ماء العينين هذه. هي في نظرهم كل شيء الا حملة مقاومة . فليسال الباحث عن الاغتصابات التي ارتكبها جنود ماء العينين ، اغتصابات العرض و الممتلكات بحجة "الجهاد".
19 - سمير الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 12:49
اعذرك السي احمد .لا مشكله في ذالك فإني اعرف جيدا ان الحقيقه عاده لا تعجب. لكن يجب قولها وان كانت مره. لكي لا نعيش دائما تحت رحمه تاريخ معضمه مزيف كالذي نسمعه من حين لاخر
تخيل ولو لحظه واحده انه لولا التقدم العلمي االمبهر للغرب كيف ستكون حالتنا نحن الآن.
بدون شك نعيش في الكهوف نقتات الاعشاب واوراق الشجر ونلبس جلود الحيوانات ونقتل بعضنا البعض. كما كانت حالتنا بالامس القريب.
تحياتي
20 - هشام بنوثغلب الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 12:50
انه حقا ولا جدالا فيه وجب على وزارة التربية الوطنية أن تصر على إقرار مثل إلاحداث ذات الأهمية البالغة في حياة الأجيال الصاعدة،ولا غرابة ان تتعامل الوزارة الوصية بنوع من الجدية مع مثل هذه الأحداث ذات القيمة التاريخية المتميزة.
21 - alhyan abdellah الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 13:06
لا يا استاذ شهداء معركة سيدي بوعثمان هم شهداء الوطن وليسوا شهداء العروبة!!!!!!!!!!!
22 - الى المعلق 16 الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 14:16
... احمد .
الاخ سمير ذكر بجانب من جوانب التاريخ وهو حالة التخلف والضعف بسبب الجهل والفقر وهي الامراض التي كانت تنخر الجسد المغربي وغيره من اجساد البلدان العربية والاسلامية في ذلك العهد.
فلقد وصف قيصر روسيا سنة 1853 الدولة العثمانية ب(رجل اوروبا المريض).
من واجب المثقفين من مؤرخين واهل الاختصاص توعية الشباب بالحقائق ولو كانت مرة بدل دغدغة عواطفهم بالحماسة والاوهام.
كل الحركات التي قاومت المد الاستعماري فشلت بدءا بالامير عبد القادر مرورا بالشريف امزيان والسبعي والزياني والخطابي وابسلام واسكنتي والهيبة الخ ...
23 - عادل عادل الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 14:57
الأمة التي لا تحترم تاريخها المجيد ،وتعريفه للأجيال ،هذه الأمة تكون فاشلة في حاضرها ، أمة لا مستقبل لها بين الأمم.
24 - المد الاستعماري ... الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 15:08
... قسم نخب وشعوب البلدان المتخلفة الى اهل الراي واهل الشجاعة.
اهل الراي رأوا فيه مدا حضاريا تستحيل مقاومته لما حمله من معارف انسانية ومصنوعات مبتكرة بالبحث العلمي ، تفرض الاستسلام.
بينما راى فيه المحافظون الشجعان غزوا استعماريا تجب محاربته.
وبعد الاستعمار جاء الاستقلال فبقيت البلدان المستقلة في حاجة الى خبراء البلدان الاستعمارية والى اسلحتها و مبتكراتها التكنولوجية والادهى من ذلك الى رؤوس اموالها واستثماراتها.
فمن كانت رؤيته صحيحة المستسلمون ام المتمردون ؟.
المشكل ليس في الاستعمار والاستقلال وانما في امتلاك وسائل البحث العلمي من عدمه.
25 - محمد أحمد المختار الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 17:43
الشيخ أحمد الهيبة بن الشيخ ماء العينين/عالم زمانه فقيه مقتدر ورث العلم والورع عن اسلافه؛وقد تسلم مقاليد المشيخة بعد وفاة والده؛وقد قاد المقاومة انطلاقا من الصحراء نحو شمال المغرب يصحبه جحافل من المجاهدين من أبناء القبائل الصحراوية ومن قبائل ايت باعمران وسوس وانضمام عدد من المجاهدين من أهل احواز مراكش الذي ولجها عن طريق تارودانت؛وحاشا لجيش المجاهدين أن يفعل ما يقوله المغرضون؛
26 - الحقيقة الضائعة 007 الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 18:37
ماء العينين تخلت عنه فرنسا من بعد المهة التي كان يقوم بها في الصحراء لمحاربة الإجتياح الإسباني ،إذ كان يسافرمرارا لفاس من أجل المساعدة ،هذا التخلي نتيجة لإتفاق أبرمته فرنسا مع ٱسبانيا .إثرها أراد الإنتقام من فرنسا فرشح أحد أبنائه (أحمد الهيبة)وهم كثر لمحاربة فرنسا وبمساعدة الألمان التي تخلت عن هذا الأخيربدورها لأنها تستعد للحرب العالمية.(للتدكيرباخرتين حربيتين ألمانيتين رست في أكاديرفي هذه الفترة).
بٱختصارالمصالح الشخصية !ماء العينين وزاويته كان عين فرنسا من الجنوب إلى موريطانيا حيت أبناء عمومته.
27 - الحقيقة الضائعة 007 الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 20:58
ماأن أوصل السوسيون أحمد الهيبة إلى مراكش حتى تخلى عنهم، لما فعله من ٱغتصاب النساء والبطش بسكان مراكش المدنيين هوومن معه من المرتزقة المسلحين من غيرأهل سوس لعلمه أنهم لن يقبلوبذلك وكان ذلك في رمضان.
28 - Yassine الأربعاء 18 شتنبر 2019 - 21:05
il ne faut pas oublier que logiquement, les seules tribus qui avais intérêt que la France perd est les tribus de la chaouia

Qui ont combattu la France pendant 4 ans depuis 1908 et qui ont perdu des milliers d'hommes et de villages
29 - ح س الخميس 19 شتنبر 2019 - 08:04
معظم القبائل المغربية واجهت التدخل الاستعماري الفرنسي الاسباني لاراضيها بما تمتلكه من معدات بسيطة وعزيمة قوية حيث كان المغرب يعيش حالة السية في كثير من الجهات .وكانت كل قليلة منهزمة ترفع راية الصلح مع الدخيل ويرغم فرسانها على المشاركة في تطويع القبيلة التي ما زالت تقاوم ترهيبا كالقتل ومصادرة ممتلكاتهم أو ترغيبا كتنصيب البعض من عامة الناس اسبادا ومتعاونين ..
وثيقة 11 يناير مثلت نضج وعي حركة المقاومة المغربية سياسيا كما رسمت معالم الطريق للاستقلال المغرب بمطالبة المستعمر باصلاحات سياسية تروم استقلال المغرب ورفع الحماية والتي كان لها صدى بليغ في المحافل الدولية وفي نفوس كل المغاربة اااحرار ، كما ان رفع وثيقة المطالبة بالاستقلال التي جمعت في توقيعها مختلف شرائخ المجتمع تعد تتوبجا لجهود وتنسيق قبلي بين العرش والشعب .
للذين يقولون ان المستعمر كان ارحم سريعا ما نسوا ان احياء النصارى كانت معزولة لا يدخلها من والى من المغاربة وان مجمل الاحكام كانت جاهزة من طرف اذنابه لا تقبل الطعن في غياب ابسط الحقوق .
الاحساس بالدونية الرغبة في الانتقام من ابناء جلدته يحن بالبعض للمستعمر سابقا.
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.