24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4608:1713:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. المغرب يتراجع بشكل لافت في "مؤشر التجارة الإلكترونية" لـ2019 (5.00)

  2. بنكيران يتبرأ من حكومة العثماني ويدافع عن مراحيض الوسط المدرسي (5.00)

  3. لقاء حموشي وبومبيو يقرّ بقوة النموذج الأمني المغربي أمام الإرهاب (5.00)

  4. هل نريد لغة عربية مغربية؟ (5.00)

  5. أمن سطات ينهي نشاط عصابة مختصة في السرقة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | من الأمس | عندما دعم المغاربة بقوة ثورة "الستة رجال" في بلد "المليون شهيد"

عندما دعم المغاربة بقوة ثورة "الستة رجال" في بلد "المليون شهيد"

عندما دعم المغاربة بقوة ثورة "الستة رجال" في بلد "المليون شهيد"

في مثل هذا الوقت من كل سنة، يحتفل الجزائريون بثورة الفاتح من نونبر 1954، وهي الشرارة التي أشعلت نيران ثورة دامت سبع سنوات، تكللت في النهاية برضوخ فرنسا في 19 مارس 1962، ومع ذلك لم يتم الإعلان بشكل رسمي عن استقلال البلاد إلا في 5 يونيو من السنة نفسها، وهو التاريخ الذي يكمل للجزائر 132 سنة تحت ربقة الاستعمار الفرنسي؛ استعمار بدأ بما يعرف تاريخيا بـ"حادثة المروحة"، وانتهى بحمام دم حملت منه الجزائر بعدها وصف بلد المليون ونصف مليون شهيد.

بلاد "الستة رجال"

لا يُمكن فصل ثورة التحرير الجزائرية عن سياقها الإقليمي والعالمي وقتها، فالهزيمة التي مُني بها الجيش الفرنسي في فيتنام في معركة تحمل اسم "ديان بيان فو" ألهمت الجزائريين، وعلمتهم أن هزم فرنسا أمر ممكن أسوة بالڤيتناميين الذين دفعوا القوات الفرنسية إلى رفع الراية البيضاء؛ دون إغفال ما كانت تعرفه وقتها بلدان الجوار كالمغرب وتونس ليبيا.

كل ذلك وغيره شحذ همة الجزائريين للتفكير في التخطيط لثورة كبيرة؛ ففي 23 أكتوبر 1954 اجتمع ديدوش مراد، رابح بيطاط، العربي ‬بن المهيدي، ‬وكريم بلقاسم، ومحمد بوضياف، ومصطفى بن بولعيد في بيت سري لتدارس أنجع السبل لتحرير البلاد..

وقتها تم تقسيم المهام، وتقسيم الجزائر إلى خمس مناطق يتكلف كل شخص بمنطقة، وفي هذا اليوم تم تحرير شهادة ميلاد جبهة التحرير الوطني ‬وجيش التحرير الوطني. ولم ينته يوم فاتح نونبر حتى نفذ الثوار ما يزيد عن مائة هجوم في قرابة ثلاثين موقعا عسكريا فرنسيا داخل مختلف المناطق الخمس (الأوراس، الشمال القسنطيني، القبائل، الجزائر، وهران).

مؤتمر الصومام

حسب مؤرخين جزائريين وفرنسيين اهتموا بتاريخ الجزائر المعاصر فإنه كان من المقرر من طرف القادة الستة أن يعقد ملتقى بعد ثلاثة أشهر من انطلاق شرارة ثورة الفاتح من نونبر 1954، بغرض تدارس ما تحقق والخطوات المقبلة، لكن الظروف الميدانية لم تسمح بعقد أي لقاء، سواء المواجهة الشرسة التي واجهت بها فرنسا الثوار الجزائريين، أو الانقسامات والخلافات الكبيرة التي عرفتها القيادات، والتي وصلت حد تصفية بعضهم البعض.. كل ذلك فرض الانتظار حتى 20 غشت 1956، حيث نجحت قيادات الثورة في عقد مؤتمر يحمل اسم "مؤتمر الصومام".

وهو الموعد الذي يعتبره مؤرخون جزائريون نقطة انعطاف أنقذت ثورة الجزائر التحررية التي كادت تلتهمها الخلافات الداخلية باغتيال بعض القادة وسجن البعض الآخر. وتولى رئاسة الصومام العربي بن مهيدي، بعد تغيير تاريخه من 21 يونيو إلى 20 غشت 1956، وتغيير مكان انعقاده بعد تسربه إلى السلطات الفرنسية، واحتجاز البغلة التي كانت تحمل مطبوعات ووثائق المؤتمر، فتم عقده بنجاح في وادي الصومام.

وإضافة إلى رئيس المؤتمر العربي بن مهيدي حضره كذلك كل من كريم بلقاسم، وعبّان رمضان (الذي اغتيل من طرف إخوته بعد ذلك)، وعمر أوعمران، محمد السعيد وآيت حمودة عميروش، وعبد الله بن طوبال، وزيغود يوسف.

وخلص المؤتمر إلى إنشاء مجلس وطني للثورة، وإعادة التقسيم بإدراج ولاية سادسة، وتنظيم جيش التحرير، وإعطاء أولوية للعمل السياسي على العسكري وأولوية العمل الداخلي على الخارجي؛ لتدخل الثورة الجزائرية بعدها في مفاوضات مع المستعمر الفرنسي.

مساهمة المغرب

ساهم المغاربة في حرب التحرير الجزائرية بالسلاح والأشخاص والمال. وفي هذا الصدد يقول محمد احدى في تصريح لهسبريس الإلكترونية: "الوثائق التي اطلعت عليها في مركز الأرشيف الدبلوماسي بمدينة نانت بفرنسا تتضمن وصول أسلحة من الجهة الشرقية للمغرب نحو الجزائر، ليس فقط بعد اندلاع ثورة فاتح نونبر، لكن حتى في الفترة التي امتدت بين 1956 و1962".

ويزيد أستاذ التاريخ بجامعة ابن زهر بأكادير أن "المغرب ساهم في تسهيل مرور الأسلحة التي كانت تأتي من أماكن عديدة تدعم تحرر الجزائر"، مردفا: "كما كانت إسبانيا أيضا تغض الطرف عن مرور هذه الأسلحة وتخفف مراقبتها للثغور التي كانت تحكمها نكايةً في فرنسا، بعضها كان ينزل في الريف، ثم يتم تنقله إلى الجزائر..إضافة إلى وجود مبادرات فردية خاصة في الشرق في الحدود مع الجزائر للمساهمة بالمال والنفس من أجل تحرير البلد".

ويضيف الباحث احدى في السياق نفسه: "خلال هذه الفترة مُنح المغرب استقلاله كما مُنح لتونس، بهدف أن تركز فرنسا جهودها لردع الثورة في الجزائر، البلد الذي تعتبره فرنسا الثانية ولم تتصور أن تغادره يوما، وتم إغراقه بالمستوطنين من دول أوروبية مختلفة، وليس فقط من فرنسا".

مشكل الحدود

واستطرد الجامعي المغربي بأن "المغرب رغم مساهمته الكبيرة بالمال والنفس في حرب تحرير الجزائر لم يربح شيئا، بل بسبب العروبة والإسلام خسر جزءًا كبيرا من أراضيه من خلال الأخطاء التي ارتكبها، أولها عندما رفض محمد الخامس أن يحدد الحدود المغربية الجزائرية مع فرنسا حتى تتحرر الجزائر، لكن عندما نال الجزائريون استقلالهم قالوا هذا ما ورثناه عن فرنسا"، ثم يزيد: "رغم أن فرنسا اقتطعت الصحراء الشرقية تبلبالت، تيميمون وغيرها، وهي أراضي مغربية وضمتها للجزائر، تخلى النظام المغربي عن هذه الأراضي باسم العروبة والإسلام".

وعن الوضع الجزائري في تلك الفترة يؤكد أستاذ التاريخ: "فرنسا قضت في الجزائر 132 سنة، ولم تكن تعول يوما أن ترحل، بنت الطرقات ووفرت بنية تحتية مهمة مقارنة بالمغرب، حيث توجد مناطق مثل واد نون وصاغرو، لم يقض فيها الاستعمار الفرنسي سوى 24 سنة فقط؛ حتى إنه في فترة ما كان المغاربة يهاجرون للعمل في الجزائر، خاصة في الضيعات، وكثيرا ما نعتهم الجزائريون بـ"المروك الغامل"".

لكن المتحدث نفسه يتساءل عما ربحه المغرب من كل هذا، ويقول: "بمجرد استقلال الجزائر قال القادة إن هذه الحدود هي التي ورثناها عن فرنسا، وخسر المغرب جزءًا كبيرا من أراضيه، كان يمكن أن يسترجعها محمد الخامس قبل سنوات من استقلال الجزائر".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - عابر الخميس 31 أكتوبر 2019 - 08:16
تلك الرجولة وتلك النفس الأخوية والدينية لم يربح من ورائها المغاربة سوى تضييع المال الأنفس والأراضي وجلب العار لأحفادهم اللهم لا تغفر لكل مغربي شارك في تلك المظلمة فقد عادت علينا خيرها بشر قادم من شرق المغرب مع العلم انهم لا يستطيعون فعل أي شيء لنا لكن مللنا حسدهم وحقدهم بلا سبب
2 - Joker الخميس 31 أكتوبر 2019 - 08:20
خاوة خاوة بلا عداوة نعيشو غاية راك فاهم
3 - مصطفى الخميس 31 أكتوبر 2019 - 08:35
يجب على الرجال الوطنيين على أعلى مستوى من المغرب والجزائر خلق جسر تواصل كل ثلاتة أشهر بين البلدين بدون أي شروط وبحسن نية
يكون ممثل من جميع الشرائح (متقفين سياسيين إقتصاديين رجال الدين إلخ)
للبحث في الأمور المتاحة العاجلة لتعاون رغم الحدود المقفلة حاليا إلى حين التفاهم والتوافق إنساء الله
4 - نورالدين الخميس 31 أكتوبر 2019 - 08:41
لن ينصلح حال البلاد حتى ننسلخ عن العروبة التي لا علاقة لنا بها و نجعل الدين اختيارا شخصيا يحترم و تحترم قدسيته فيكرم الإنسان كما كرمه ربه يوم خلقه.
5 - الجزائر البلد القارة الخميس 31 أكتوبر 2019 - 09:42
الثورة الجزائرية هي أعظم ثورة في التاريخ الحديث وهي تدرس في كبرى الجامعات العالمية ، وبفضل هذه الثورة العظيمة نالت بلدان الجوار وعشرات البلدان الإفريقية استقلالها لكي يركز المستعمر الفرنسي مع الثورة الجزائرية التي أذاقته مرارة الهزيمة وحلاوة الاستقلال والنصر لشعب لا يرضى الذل والاحتلال ...المجد والخلود لشهدائنا الأبرار ...
6 - جمال العثماني الخميس 31 أكتوبر 2019 - 09:50
كل هذا وفي 1975 قامت الجزائر بطرد آلاف من العائلات المغربية التي ساهمت في استقلال الجزائر بالروح والدم والمال
الإمضاء: عمتي "عيشة" أرملة الشهيد الداودي ميمون "بركان" كمثال
7 - السميدع قاهر الحالمين بالاطلسي الخميس 31 أكتوبر 2019 - 09:51
الجزائريون ينكرون كل خير قدمه المغاربة اليهم لانه مباشرة بعد نيل اسقلالهم الصوري شرعوا في خلق المشاكل للمغرب في وحدته الترابية و خاضوا حربا علينا بواسطة مرتزقتهم الذين اتى اجدادهم للرعي فانحرفت شرذمة منهم بسبب اطماع و احلام مناها لهم البوفوار الشيوعي
لكن الله موجود فسبحان الله كانوا يضربون و يهربون ويخطفون العزل على الحدود و يربونهم حتى يشتد عظامهم و يسجلنهم على انهم طردوا من الصحراء المغربية و سموهم لاجئين و ماهم بلاجئين بل مغرر بهم و مختطفين.
قتلت عصابات الغدر10000من شبابنا و جنودنا و خلفوا وراءهم 10000ثكلى و اعرف واحدة من تاونات بلدي فقدت 4 حتى لقبوها بالخنساء فكل سنة ياتيها خبر استشهاد ابن .و حضرت في اقامة جنازة غائب لابنها و كانت مسكينة تبكي و تنحب ابنها الرابع و تقول يا ربي خذ الحق في الدزاير و آنذاك انا كنت ملحدا فقلت مسكينة انها تتوهم ان الله سينتقم لها و للثكالى المغربيات مثيلاتها لكنها كانت سببا في هدايتي و دخلت في الاسلام بسببها حيث انطلقت العشرية السوداء و ما هي بسوداء بل كانت انتقاما ربانيا من المعتدين.
- ولهذا ادعوكم انت ترفعوا الدعاء ضد الجزائرين لان دعوة المظلوم مستجابة
8 - ملاحظ الخميس 31 أكتوبر 2019 - 09:58
نعم كل التضحيات التى كانت من طرف المغاربة في سبيل استقلال الشقيقة الجزائر يعرفها الجميع الا العصابة الرجعية القديمة في الجزائر . كلهم عاصروا هذه الحقبة والان يتنكرون الجميل المغربي ولكن اجلا او عاجلا الشعب الجزائري سوف يجتث هذا الفصيل الغير الصالح
9 - الحسن العبد بن محمد الحياني الخميس 31 أكتوبر 2019 - 10:05
للذاكرة أخبار:تربطنا بالجارة الجزئر أواصر محبة وأخوة في الدين،واذا كان المغاربة قد تأهبوا لمقاومة المستعمر منذ الوهلة الأولى عندما وطأت قدم الزائر بدون دعوة أرضنا- الشريف الحجامي وقبائل الحياينة سنة 1912 يطوقون العاصمة فاس من باب الفتوح الى باب عجيسا -،فان الكثير من أعضاء المقاومة المغربية وجيش التحرير ومعهم مناضلي حزب الاستقلال سيساهمون في حرب التحرير الجزائرية بالسلاح والنفس والمال،ففسيدي بوبكر على سبيل المثال لا الحصر،بناحية وجدة سيحل قائد مجاهد حياني مغربي من ناحية فاس-رأس الواد-الراحل سي أحمد الميداوي ومعه ثلة من المقاومين جرحى ليتم تضميد جروحهم من طرف المنجمي الراحل سي حماد حبالي،ممرض سابق،بحيث استقبل العمال المنجميون المغاربة من الحياينة والذين كانوا أعضاء في خلايا حزب الاستقلال مع سي عبد الباقي ممثل سي عبد الرحمن احجيرة بسيدي بوبكى تويسنت،ومنهم والدنا المقاوم بالله ولله سيدي محمد العبد الحياني رحمه الله،استقبلوا ابن عمهم الميداوي فزودوه بالمال والعتاد وساعدوه للالتحاق بصفوف االمقاومة الجزائرية،فبقي بالجزائر ضيفا الى غاية بداية ثمانينيات القرن الماضي ليعود الى بلده معززا مكرما.
10 - اسمس الخميس 31 أكتوبر 2019 - 10:29
كثير من الروايات التاريخية كدعم المغربي للثورة الجزائرية يحتاج إلى وقفة تحليلية موضوعية كما يعلم الجميع المغرب كان تحت الاحتلال بالإضافة إلى اربع سنوات من الاستقلال و الجزائر محتلة هل تعتقدون ان المغرب قدم الدعم للجزائر كمغرب رسمي الجواب لا و هذا يعرفه الجزائريين و المصريين خصوصا لقد واجهت الجزائر و مصر خيانة عظمى من طرف المغرب الذي كان يحارب إلى جانب فرنسا ضد الثورة الجزائرية و ساهم بشكل كبير في اعتقال الكثير من رجالات الثورة الجزائرية و من بينهم القادة للكبار و جاءت اتفاقية ايكس ليبان لتؤكد هذا أما المغرب الشعبي فكان الناس العاديين يساعدون اخوتهم بالمال و العتاد و السلاح عبر الحدود. الان هل فهمتم لماذا العذاء الجزائري و المصري المغرب و لماذا اختار عبد الكريم الخطابي مصر كمنفى و لماذا نحن اليوم نعاني من مشكل الصحراء
11 - جزائري الخميس 31 أكتوبر 2019 - 11:01
بارك الله في كل من شارك وأجره على الله.
مع العلم ان اندلاع الثورة الجزائرية هي التي حررت المغرب وتونس وكل أفريقيا إلا أن الجزاء كان في سنة 1963 ودم الشهداء مازال لم يجف حاول المغرب الطعن في الظهر ...العقل أن يكون مثل هذا العمل الشنيؤ من جار
نحن لا نريد أن نتكلم هما في الجزائر لكن هناك بعض المعلقين يجبروك
12 - عادل الخميس 31 أكتوبر 2019 - 11:13
المغرب حقق استقلاله بشعبه العظيم ثم بعد ذلك مدوا يدا العون لاشقائنا الجزائريون باسم العروبة والاسلام
13 - oujdi الخميس 31 أكتوبر 2019 - 11:37
يقول المثل العربي اتق شر من أحسنت إليه
14 - عبد الكريم الجزائري الخميس 31 أكتوبر 2019 - 11:39
للحقيقة وللأمانة التاريخية الجزائريين كلهم ودون استثناء لا ينكرون مساعدة اخوانهم المغاربة لهم في حربهم الطاحنة مع فرنسا وكانت فلول المجاهدين تلجأ للأراضي المغربية في الأوقات الحرجة فيجدون الدواء والغذاء والايواء وتضميد الجراح وتوفير الراحة لهم وخاصة سكان المناطق الشرقية الحدودية مثل وجدة وبركان وفقيق وهذا نابع من مشاعرهم النبيلة تجاه اخوانهم الجزائريين ونحن نعتبر ذلك أمر طبيعي وبديهي بين شعبين تجمعهم أواصر الدين والقرابة والجوار وبنفس المستوى سكان المناطق الحدودية التونسية واذا كانت السياسة قد أفسدت بعض الأمور فان الذاكرة الشعبية لا تزال وستبقى محتفظة بتلك المواقف المشرفة وأنا أستغرب من بعض المغاربة الذين يقولون أن الجزائريين ينكرون مساعدة المغاربة لهم في ثورتهم وكيف ونحن ما زلنا نستمع من كبارنا الكثير من المواقف و القصص البطولية للكثير من اخواننا المغاربة على المستوى الشعبي
15 - boui الخميس 31 أكتوبر 2019 - 11:40
ا مي ساعدتهم بدباليج الفضة التي كانت تملكلها.ا لان*زكارة في المروك * ضيعوا مال شعبهم في المستحيل لان المغرب يبني ارضه من طنجة الى الكويرة صباحكم سعيد وكل نونبر وشعوبنا بالف خير.
16 - كريم الخميس 31 أكتوبر 2019 - 11:41
كل شيء لديه علاقة بالمقاومة و التحرر و المساهمة و إلا تجد منبعه من الريف تحية للإخوة الجزائريين الأحرار تستحقون كل خير رجال لديهم عزة و لا يعبدون البشر لكن يقدرون معدن الرجال أخوكم من الريف الجريح يحبكم و فقط
17 - ما هو سبب عدم ... الخميس 31 أكتوبر 2019 - 11:44
... قبول محمد الخامس التفاوض مع فرنسا على الحدود ؟.
السبب شرعي وقانوني لان فرنسا احتلت اراضي الجزائر واراضي الحدود المغربية بالقوة ، فلا ملكية لها ولا حق لها في الارض لانها اغتصبتها وترامت عليها
اصحاب الارض هم الجزائريون و المغاربة وهم من لهم الحق في التفاوض
اضف الى ذلك ان ملوك المغرب يعتبرون انفسهم ورثة الامبراطورية المغاربية الممتدة الى حدود مصر و لا تمثل الجزائر الا اقليما من تلك الامبراطورية فالحدود بين شعبين شقيقين وهمية لان ارثهم في الارض مشترك ولهم فيها حقوق على الشياع. وسياتي يوم تنمحي فيه تلك الحدود و تتوحد الشعوب.
18 - هشام ل الخميس 31 أكتوبر 2019 - 12:14
(ويضيف الباحث احدى في السياق نفسه: "خلال هذه الفترة مُنح المغرب استقلاله كما مُنح لتونس، بهدف أن تركز فرنسا جهودها لردع الثورة في الجزائر" ) هذا تبخيس لحركة المقاومة المغربية ضد الحماية الفرنسية يا أستاذ فالمغرب بدوره شهد ما يعرف بثورة الملك والشعب التي اندلعت في 20 غشت 1953 واستمرت حتى نيل المغرب استقلاله في 2 مارس 1956 وخلالها استشهد العديد من المقاومين منهم علال بن عبد الله و محمد الزرقطوني ... ولعلك أدرى مني في هذا المجال أستاذ . شكرا هسبريس.
19 - واقعي الخميس 31 أكتوبر 2019 - 12:41
فيقو من الغيبوبة أشمن ثورة وأشمن مقاومة راه باقي الاستعمار الفرنسي حاكم قبضته على شمال إفريقيا اقتصاديا ثقافيا إداريا شكون لي وقف إنتخابات 92؟شكون جاب بوتفليقة وخلاه كايحكم هو وعائلته؟فين تعالج بوتفليقة؟وفين عايش خالد نزار؟تعجبونا غير فشعارات بومدين كبير الحركى(اشتراكية،ثورة زراعية،مكة الثوار،التحرر....)وهو لي جاب ظباط فرنسا.
20 - Hacene الخميس 31 أكتوبر 2019 - 13:06
ملاحظة: 1)- الم نرى تناقد فما جاء فيه الباحث حين قال بتم العبارات: "خلال هذه الفترة مُنح المغرب استقلاله كما مُنح لتونس، بهدف أن تركز فرنسا جهودها لردع الثورة في الجزائر، البلد الذي تعتبره فرنسا الثانية ولم تتصور أن تغادره يوما، وتم إغراقه بالمستوطنين من دول أوروبية مختلفة، وليس فقط من فرنسا". 2)- ثم يضيف الباحث: " أولها عندما رفض محمد الخامس أن يحدد الحدود المغربية الجزائرية مع فرنسا حتى تتحرر الجزائر، لكن عندما نال الجزائريون استقلالهم قالوا هذا ما ورثناه عن فرنسا"،
السؤال الذي يبقى مطروح و هو: هل كان يعلم محمد الخامس رحمه الله ان الجزائر تاخذ استقلالها يوما و يسترجع الاراضي التي ضمتها فرنسا الى الجزائر? اذا, لماذا تعاهدت معه فرنسا ان يبقى المغرب تحت حمايتها مقابل ان الجزائر تبقى فرنسية للابد? صراحة الحماية التي مضى عليها محمد الخامس و ترك الشعب الجزائري وحده في الساحة يذبح اغضبت الشعب الجزائري و هي خدعة بمعنى الكلمة, باع ارضه و تخلى على قضية بتحرير المغرب الكبير مقابل السلطة. اذا, الجزائر لها حق ان تستولي على كل ما اخذته من فرنسا.
21 - الريفي الخميس 31 أكتوبر 2019 - 13:16
الأخ فوق الذي يتحدث عن حزب الاستقلال وأسماء المقاومين وتضميد الجراح، هذا تاريخ وليست رسوم متحركة، ارحموا عقول المغاربة يا أخي، كيف لفاس أن تشارك في الثورة الجزائرية وهم لم يحاربوا الفرنسيين في المغرب بفاس ؟؟

يا أخي كفى كذبا وبهتانا معظم المجاهدين المغاربة الذين شاركوا في الثورة الجزائرية ينحدرون من الريف وكل الناس يعرفون ذلك، ومعظمهم استقر هناك بعد نهاية الحرب للعمل، وهناك من انتقل من الجزائر مبشارة إلى فرنسا وألمانيا وهو تاريخ بداية الهجرة إلى أروبا أي أواخر الخمسينات وبداية الستينات، جدي قضى شبابه في الجزائر قبل الرحيل إلى أروبا، كان يأتي إليه أصدقائه للبحث عنه من الجزائر مشيا على الأقدام حتى الريف...

لا داعي للكذب يا أخي واتقوا الله في أقوالكم.
22 - حميد الخميس 31 أكتوبر 2019 - 13:30
ملاحظة يجب التفريق بين الشعب المغربي كشعب وبين الملوك العلويين والحكومة المغربية الشعب المغربي كشعب ساعدنا وقام بواجب الأخوة والجوار وسكان الحدود بصفة خاصة اما الباقي فلا تعليق أنشر من فضلك
23 - الحقيقة الضائعة الخميس 31 أكتوبر 2019 - 13:37
نعم كان ذلك الدعم القوي عندما كان الزعيم محمد الخامس رحمه الله و طيب ثراه و اسكنه فسيح جنانه و لا أحد يمكنه نكران ذلك ، و بعد وفاته أنقلبت الأمور على عقبها و لا داعي لسرد التفاصيل ، لكن يبقى الشعب المغربي الشقيق
24 - مغربي حر الخميس 31 أكتوبر 2019 - 14:57
سيأتي يوما ستتحد فيه شعوب المغرب العربي و سترمي كل الخونة و العملاء و المرتزقة الى مزبلة التاريخ و الأيام بيننا... المغاربة و الجزائريين اخوان شاء من شاء وأبى من أبى
25 - oranai algérien الخميس 31 أكتوبر 2019 - 15:35
ان ذكرنا المساعدات للثورة الجزاىرية نجد كل الدول العربية الشقيقة ساعدت كل حسب قدرته على راءسها مصر و سوريا و العراق و لا ننسى دول صديقة ككوبا يوغسلافيا سابقا ووووو اما بسااااااحة القتال لم يكن الا الجزاىريين و ان كان بعض المغاربة الله اعلم اما المغرب بحكم الجوار و تنقل المواطنين و بينهم و الحدود مفتوحة و التناسب بين العائلات ووووو كشعب وااااحد لكن نقولها صراحة النظام المغربي بعد محمد الخامس لم يبقى بنفس المباديء و وصيته لم تنفذ و الا ما كنا نصل لما وصلنا و خير دليل من هاته الاسباب قضية الطاىرة المختطفة بالزعماء الخمس و من هو السبب و حرب الرمال وووو اذن هناك من كان لالالا يريد استقلال الجزاىر
اما قضية الحدود و فرنسا انتزعت اراضي و ضمتها للجزاىر تاريخيا شمال افريقيا كانت تحت حماية الامبراطورية العثمانية و لم تصل الى المغرب يعني منذ القرن 15 و الحدود مرصمة و العالم يدري بذلك و اخرها الاتفاق و الامضاء بوثائق موجودة بين ملك المغرب انذاك و الحاجة لالة مغنية في بداية القرن الثامن عشر و اخرها الامضاء مع الحسن 2 في 1971
26 - عبدالرحيم 2 الخميس 31 أكتوبر 2019 - 15:54
أخي السميدغ... لقد أثرت في بقصتك الواقعة واستجابة دعوة المظلوم لسيدة من تونانت وأنا كذلك من نواخي تازة أعرف عائلات فقيرة فقدت ثلاث وأربع أبناء في الصحراء... فقط أطلب منك ومن الإخوة الكرام أن لا يكون الدعاء على كل الجزائريين لكن على النظام الحاكم عندهم والمتواطءين فقط بحجة اكذوبة دعم الشعب الصحراوي الذي يستحيل حصر قوائمه وحدوده الجغرافية كونه كان دائم الترحال والحركة أيام الإستعمار بين جنوب المغرب والجزائر وشمال موريتانيا ومالي والنيجر... فاللهم شتت من يرغب في التفرقة والتشتيت واللف بين قلوب الراغبين في الوحدة والإخاء
27 - العاصمي الخميس 31 أكتوبر 2019 - 16:11
كاتب المقال مغربي وقد أغفل بعض الحقائق إما أنه لم يجدها في المرجع الذي
اعتمده ، وإما أغفبها متعمدا ، وعلى كل حال أن سكان الريف مد يد العون في
نقل السلاح الذي اشتراه المجاهدون من اسبانيا،ونُقل بعضه الى الحدود على
ظهور البغال ، والحمير التي كان يملكها بعض الريفيين دون علم النظام المغربي
أما قولكم أن الملك محمد الخامس رفض التفاوض مع فرنسا لتحديد الحدود بينه
وبين الجزائر ، فيه مغالطة ،المغرب رفض ترسيم الحدود،لأن فرنسا رفضت
أن تسلمه الأرض،ودعته الى تحديد الحدود كما هي وكما كانت تريدها فرنسا
لذا تمهل المغرب لعل فرنسا تقبل بإسقلال الجزائر،وكان المغرب يعلم أن وفد الجبهة في مفاوضات سرية بينه وبين فرسا من أجل إستقلال الجزائ،وظن ان
ما رفضته فرنسا يقبل به الجزائريون،ولا دخل للعروبة والإسلام في الموضوع
الخريطة التي رسمتها فرنسا وهي تحتل الجزائر هي نفسها التي تفاوض عليه
الجزائريون في إيفيان مع الوفد الفرنسي،والمغاربة يومها كانوا قد قبلوا بما
أُعطوا في مفاوضات إكس ليبان سنة 1956،وتم الإعتراف لهم دوليا بخريطة
1956 ودعونا من المغالطات،وحاسبوا قادتكم أنذاك لِما قبلوا بإستقلال ناقضا
في نطركم .
28 - بنت الشاوية الرجلة والنيف DZ الخميس 31 أكتوبر 2019 - 17:17
ملي ستقلينا وحنا نيمعو كل دولة تقولك حررناكم حررناكم وكائن لا وجود لابطالنا الشهداء والاحياء والله اشتم في رائحة الفتنة سؤالي لك يا سي ميمون لمذا لن تقص علينا قصة قرصنة طائرة القادة الذين كانو على متنها وكانت متزوجها من طنجة إلى تونس العاصمة اكيد الكثير لن يعرفو الحقيقة اما المغرب كيف يتنبئ باءستقلال الجزائر ولن يفاوض المستعمر على أراضيه يعني كمى يقول المثل اتلق ما في يدك اتبع ما هو فالغار نعم يا سادة نحن من دفعنا الثمن غالي وغالي جدا عائلتي واحدة من ضحاية الاستعمار لدي 4 شهداء رحمهم الله نعم دفعنا الثمن غالي وبسبب ثورتنا المجيدة استقلت معضم دول ايفرقيا لكي تتسنى فرنسا للقضاء على ثورتنا المجيد وحشدت ازيد من مليون جندي في 7 سنوات وقتلت وعذبت بالحديد والنار اما الشعوب التي كانت تتعاهد ان نخوضها حربا سويا ونبني مغربا عربيا ولكن يا للأسف مذا حدث تحت الطاولة شيئ مخالف للعهد ولكن الكلمة رجعت لابطالنا وشهجاءنا الذين ادو واجبهم كمى يجب وقسمو ان تحيا الجزائر من شمالها إلى جنوبها ومن شرقها إلى غربه وليكن في علم الجميع اول رصاصة تلقاها العدو فالصدر كانت مدوية بين جبال الاوراس الشاوية وشكرا
29 - مغربي أطلسي الخميس 31 أكتوبر 2019 - 18:05
العاصمي 27 /: دون الأطالة أريد منك جوابا على هذا المنبر 1/هل أهل الريف الذين مرروا السلاح لمساعدة الجزائر ليسوا مغاربة..؟ 2/ في ظروف صعبة وضغوطات معروفة تحت الإستعمار الإسباني شمالا وجنوبا الفرنسي في الوسط هل تعتبر من وقعوا معاهدة اكسليبن يمثلون كل المغاربة ذلك الوقت وهي وحي منزل..؟ 3/ في الجهة الشرقية للمغرب بتلمسان وبشار وحاسي بيضا هناك وثائق إدارية لسكان تلك المناطق تثبت علاقتهم بالسلطات المغربية إبان فترة حماية الأتراك والإستعمار الفرنسي فكيف بك تقول عكس ذلك..؟
30 - Zakarya الخميس 31 أكتوبر 2019 - 18:12
المغرب لم يقدم شيئ يذكر ما عدا بعض الاشياء البسيطة بل كان المغاربة يعملون حتى في مناجم الحديد ببنى صاف وبعضهم مجندون في صفوف فرنسا المساعدات لجبهة التحرير كانت تدخل عن طريق المغرب هدا صحيح ولكن المغرب كان يسرق نصفها ويغير الاسلحة باخرى مستعملة وفوق هدا ينسب انه قدم الكثير وفي كل حركة كانت له اطماع
نفس المثال في حرب الخليج ارسل المغرب 500 جندي جائع للسعودية واليوم يدعي انه حرر الكويت والسعودية وجنوده لم يطلقوا رصاصة واحدة
المدنيين في المغرب مشكورين على اواء المهاجرين الجزائريين وبعض قادة جبهة التحرير
31 - العاصمي الخميس 31 أكتوبر 2019 - 19:37
الى 29 - مغربي أطلسي

1) اهل الريف مغاربة اقحاح ، ولهم الف شكر، وفعلهم ينسب الى بعضهم
2) مصر كانت في ظروف أصعب ولكنها حملت الثورة الجزائرية على أكتافها
3) كلام الوثائق لا يُعْتد به لأن هناك واقع مُسْتجد ، وحقيقة على الأرض، نتيجة
تاريخ ، وكفاح ، وبشر مات من أجل تحرير الأرض ، وفاوض الغاصب وافتك
الجغرافية بالسلاح ، وبالإستفتاء ، وقرر مصيره بإعتراف دولي صدّقت عليه
الدولة المهزومة ، وأقرته الأمم المتحدة ، وصار معلوما للخاص والعام ، فلا
داعي للكلام عن الوثائق والا من حق بغداد،ودمشق المطالبة بحقهما في اسبانيا
32 - عبد القادر dz الخميس 31 أكتوبر 2019 - 19:47
تحية حارة للمغاربة الاحرار وأهل الريف الرجال و على راسهم الشيخ المجاهد البطل محمد بن عبد الكريم الخطابي أخوكم من الجزائر
33 - مغربي أطلسي الخميس 31 أكتوبر 2019 - 20:53
العاصمي 31 : شكرًا على الجواب كنت أظنك تحسب أهل الريف من بلد آخر... لكن أسمح أخي لا تكن متناقضا في جوابك.. قلت أن أهل مصر حملوا الثورة الجزائرية على الأكتاف فهل قاموا بما قام به المغاربة الأحرار من الريف بتمرير السلاح على ضهور الدواب كما قلت في تدخلك وإيواء أهل بركان كبار قادة الثورة الجزائرية في بيوتهم بتنسيق مع المقدم والشيخ التابعين للسلطة ..؟ فلماذا تحاولون تبخيس ما قام به المغاربة لدعم الثورة الجزائرية..؟ أما دمشق وبغداد فهما بعيدين عنا جدا لا دخل لها في التراب والدم المشترك بيننا
34 - miloud الجمعة 01 نونبر 2019 - 00:13
للتذكير سكان المغرب الشرقي ليسو ريافا هم امازيغ زناتيون وعرب فلا تخلطو شعبان مع رمضان وتضحياتهم يعرفها سكان الغرب الجزاءري ولهم اعمام واخوال من جهة الشرق المغربي اكثر من الجهات الاخرى
35 - كريم الجمعة 01 نونبر 2019 - 02:24
كان لي الثوار الجزائر مكتب في أزغنغان نواحي الناظور و كان السلاح يدخل من مليلية و منها يأخذه الريافا نحو الحدود و منهم الشهيد الحموتي و موته مزال مجهولا كان صديق لي جل الثوار الجزائريين و منهم بومديين الذي يقطن نواحي الناظور و تحديدا تاويمة و لا دخل لي السلطة المغربية في كل هذا ﻷن إسبانيا لم تخرج من الريف سنة إلا في سنة 1958 و هناك كثير من الصور في النت لي هؤلاء الثوار و هم في مدينة الناظور التي كانت البوابة الخفية لي الثوار و تحياتي لهم
36 - العاصمي الجمعة 01 نونبر 2019 - 07:39
3 - مغربي أطلسي

مشكلتكم أنكم لا تعرفون التاريخ مصر قدمت، ودعمت ، وأوت ،ومكنت للثورة الجزائرية وغيرها أكثر مما قدمت الدول العربية مجتمعة ، المصريون ايام جمال
عبدالناصرحملوا حتى ثقل القارة الإفريقية وليس العرب وحدهم،إقرأ من التاريخ
الحقائق المحايدة وعندها تعلم الصحيح من الدعاية ، والتظليل، ما كان من رجال
الريف المغاربة لم ننكر مساهمتهم، وهؤلاء كانوا من اتباع محمد بن عبد الكريم الخطابي الذي كان في القاهرة منفيا ، ولا نبخس الرجال فضلهم ، السلاح كان
يصل من مصر بالقناطيرعبر كل الوسائل،والمسالك،ومن سلاح الجيش المصري
نفسه ، على ما يبدو أن المعلومات لا تصلكم صحيحة ، وأنك من جيل ما بعد
الخمسينات والستينات .
دمش، وبغداد مادُمْتَ تتكلم عن الوثائق التاريخية فحتى هما لهما وثائق تاريخية
تثبت تواجدهما على ألأرض الإسبانية ، دعكم من خرافات علال الفاسي، وحزب
الإستقلال،ما ضيِّعوه عليكم في (إكس ليبان) يريدون تعويضه بالتدليس في مكان
أخر .....شكر للبسطاء الأخيار من أهل المغرب ، وخاصة الريافة .
37 - السميدع من امبراطورية المغرب الجمعة 01 نونبر 2019 - 09:18
32 - عبد القادر dz

-المغاربة كلهم رجال و كل مجاهديهم رجال و ابطال و ليس عبد الكريم وحده .
كل المغاربة ساعدوا المغرب الاوسط و بفتوى من القرويين للمغاربة انه الجهاد فرض على كل مسلم و هذا ما فعله المغاربة كلهم و ليس الريفيون وحدهم و ازيدك لولا دعم جبالة للريف ما كان هناك اسم عبد الكريم الخطابي في الريف و لابادهم الاسبان عن بكرة ابيهم
-المدرسة الشيوعية تلقن دروسا من وجهات نظر ما اتى الله بها من سلطان لاننا قرأنا مثلا من ادعى انه ريفي و رايناتخبطه حتى فن الكذب لا يتقنونه لانه الغباوة و 10 فيعقل فهذا الشخص اثنى عى عبد الكريم و ادعى ان الريف وحدها ساعدت الجزائر و بخص دماء وجدة و بركان و تاوريرت و تاونات و كرسيف ونفى عنها اي دعم للجزائر و في نفس الوقت افتخر بمن طرد المغاربة من الجزائر بعد المسيرة الخضراء.
-هناك ايضا من طعن في روح محمد الخامس و سماه بالخائن لانه حسب مدرسة الحقد قال انه وقع مع فرنسا في 1962م على ان تبقى الجزائر فرنسية و المغرب محمية مع ان فرنسا كانت خرجت اصلا من المغرب!!!
قال بانه ترك الجزائرتذبح !! و كان فرنسا كانت تطبخ الاسفنج و الحرشة للمغاربة و يضنون اننا رقصنا لهم فخرجوا
38 - الشاوي الأوراس الجمعة 01 نونبر 2019 - 09:35
هناك شهادة للهادي بكوش رئيس وزراء تونس سابقا في حصة شاهد على العصر حول فضل ثورة أول نوفمبر الجزارية في تحرر شعوب المنطقة المغاربية وللتأكد ضعوا في محرك البحث "
وزير تونسي إستقلال تونس والمغرب جاء بفضل الثورة الجزائرية المجيدة", ثم كيف لمن أراضيه مستعمرة ومساحتها لا تتعدى بضعة ملاعب لكرة القدم لأكثر من ستة قرون أن يحرر أراضي الغير والتي هي أشبه بقارة,ثم كيف لمحمد الخامس أن يحرر أراضي الجزائر من المستعمر وهو الذي أشاد بخصال الماريشال ليوطي وبفرنسا "الرؤوفة" وهناك مقال في الهسبريس "عندما أشاد محمد الخامس بخصال الماريشال ليوطي وبفرنسا "الرؤوفة" يتحدث عن ذلك,كفاكم مزايدات وتزوير للحقائق التاريخية.تحية للمغاربة الأحرار
39 - السميدع من قارة الاطلسي الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:15
38 - الشاوي الأوراس

الجزائر دويلة صغيرة لان الصحاري العجاف لا قيمة لها و نصفها مضروب بالاشعاعات النووية و هي قارة فعلا للافاعي و العقارب .
-اشرح لنا ما هي قارتك المزعومة و كم تنتج من الحبوب و الحليب و البطاطا و العدس و اللوبيا و قارنها بما تنتجه بلاد المغرب التي هي بمساحة بضع ملاعب عندكم !!!
اشرح لن كيف بلادكم هي قارة و لكنها خسرت 950 مليار دولار لهفة على الاطلسي و لو شبر منه و لم تحصل عليه و تبرعت بثرةات الفقاقير نصفها لاجل الغرض المشؤوم و لم تصل اليه.
اشرح لنا كيف بلادكم قارة و 9 اعشار فارغ و 90بالمائة يتكدسون كعلب السردين على الساحل المتوسطي؟!!
- محمد الخامس يا ابلة اسأل اجدادك الذين كانوا يثقبون الدرهم و يعلقونه في اعناق اطفالهم تيمنا ببركاته.
-النظام الشيوعي مكروه درسك روايات من حشاشين و سكارى لان الواقع يقول انه لولا المغرب ما تحررت الجزائر اما الوزير التونسي فهو من نفس المدرسة الشيوعية و ليس نبيا نزل عليه الوحي و شهادته لا تختلف عن شهادة سكيريكم و حشاشيكم.
-المغرب ايها المضلل حرر بلده بضربات مباشرة منذ ان حط العدو بارضه و ليس بالنوم مع المحتل و الرقص معه و اهدائه له اعراضكم.
40 - السميدع منقارة الاطلسي الجمعة 01 نونبر 2019 - 11:36
ما بالجزائر التي لم تستطع توفير لا حليب و لا زيت و لا سكر لاهلها من تربتها اي قارة كانها في كوكب المريخ او القمر و هي دويلة يحسبونها قارة و العالم يعرف ان 9 اعشارها شبه فارغ من الحياة لانها صحاري بدون ماء ولا طير يطير
-كلامهم عن القارة لا نسمعه من رعاع فقط بل حتى ما يسمى مثقفون على قنوات منها حتى من يدعي الاسقلالية كالمغاربية مثلا تجد فيها اناسا بجثث ضخمة و رؤوس فارغة لانها كلها درست في مدرسة اختراع الاكاذيب و الاباطيل حتى على ارادة الله لان الجزائر اراضي معظمها لا يساوي شيئا و فارغا و يسمونها ايضا قارة فلا حول و لا قوة الا بالله .
المغرب قارة اطلسية 3 ملايين كلم م من المياه الدفئة المعطاءة لخيرات الله السمكية الى يوم الدين
الجزائر قارة صحراوية 2.180000 كلم صحراء يباب موطن للافاعي و العقارب و ذبابات تسي تسي مع ابيض متوسطي البحر الشبه ميت
المغرب قارة اطلسية 3 ملايين كلم بخيرات سمكية الى يوم البعث متجدد باذن من الله و ملايين الهكتارات الخصبة و عشرات الوديان الدائمة الجريان و غابات بمساحة دويلة الجزائر
-الحسن الثاني اثنى على ليوطي لانه كان مسالما فقط نكل بجارة السوء الذين نكل بهم دون علمه
41 - السميدع من امبراطورية المغرب الجمعة 01 نونبر 2019 - 12:09
اما المضلل ما يسمى بالجزائري الذي ادعى ان محمد بن عبد الكريم الخطابي نفي لمصر !!
عبد الكريم الخطابي رحمه الله نفي لمصر بطلب منه لان راسه كانت مطلوبا من المخابرات الاسبانية لانه ابادت قواته الاسبان في معركة انوال 16000قتيل مقابل 800 شهيد مغربي و ليس ريفيا لانهم كانوا من جبالة ايضا و من مناطق اخرى آزرت عبد الكريم الخطابي و ليكن في علم ال10 في عقل انه كان رحمه الله مسلم يدعو للوحدة و لا يومن بالقطرية و لا بالحدود الوهمية التي يكذب بها الشيوعيون على رعاعهم فيما يسمى بالجزائر.
-اما الحسن الثاني حتى و ان اثنى على اليوطي لانه لم ياتي للمغرب الا بعد ان شاخ و ان مدحه لانه كان مسالما في المغرب و يتحاور مع المغاربة لخروج قوات بلاده من المغرب و اما ما فعله بالجزائر بتعاون من اهلها البياعين و المتعاونين مع الاحتلال في شبابه من ذبح و تنكيل لابناء ما يسمى بالجزائر فلم يكن في علمه و انه ايضا كان صغير السن و يبقى للجزائري ان يشتم او يمدح اليوطي اما نحن لم يفعل فينا اي سوء لاننا رجال ما نبيعوش ارواح اخواننا مثلكم مقابل المال و الخمور كما فعله الخونة في ما يسمى بالجزائر.
42 - كريم الجمعة 01 نونبر 2019 - 12:31
الذين ساندو الثورة الجزائرية معروفين عباس المساعدي و الجندي الإفريقي و هو المجاهد حموتي و من ورائهم محمد بن عبد الكريم الخطابي و كل ذلك الدعم جاء عبر ميناء مليلية الإسبان يغضون البصر و يترك خروج السلاح و تتجه نحو الناظور و من خلاله يتم إرساله عبر الحدود الدعم خرج فقط من منطقة الريف و أم باقي الكلام هو مجرد خيال يصنعون أبطال كانو من الورق و تحية لكل الثوار يعيشون في صمت و يستشهدون في صمت مثل السنبلة الممتلئة تنحني و سنبلة الفارغة ترفع رأسها عاليا
43 - عبداللطيف المغربي الجمعة 01 نونبر 2019 - 12:36
كمغربي اتفهم انكار بعض الجزائريين لما قدمه المغرب لهم ابان ما يسمونه بالثورة التحريرية.لأن معظم هؤلاء تخرج من المدرسة البوخروبية.التي كنت مجمل برامجها منصبة عن الحقد والدسائس والكراهية للمغرب.من جهة اخرى اعفي نفسي من سرد فضل المغرب على الجزائر.فهذا موثق تاريخيا.ولا يمكن محيه .اما بالنسبة لمليون ( شهيد ) فهذه كانت كذبة القرن التي صدقها العالم ان ذاك.ولكن عقلاء اليوم يفنذون هذه الاكذوبة التي كان المراد منها.جلب تعاطف العالم ليس الا...جل هؤلاء ماتوا من الءوبئة والامراض والمجاعة من جراء الحصار الذي كانت تضربه فرنسا على الجزائر.واخيرا وليس اخرا.نحن المغاربة لا ننتظر اعتراف كيان مزق الاسر المغربية وفرق الازواج والابناء في نونبر 75.لا لشيء.الا لكون الملك البطل الحسن الثاني رحمه الله سحب البساط من تحت ارجل بوخروبة.وحرر ارضه.ولم يكرر خطأ والده محمد الخامس رحمه الله. حين وثق فيمن لا ثقة ولا عهد لهم.ونحن على كل حال لالمرصاد لكم.وعلى عهد الاباء والاجداد....
44 - مغربي أطلسي الجمعة 01 نونبر 2019 - 12:53
يا خويا العاصمي 36 : أنت واعر في كل شيء لا أحد يعرف مثلك أو يستطيع أن يقنعك.. عندنا مثل يقةا ولو طارت معزة
45 - الواضح الأحد 03 نونبر 2019 - 17:36
43 - عبداللطيف المغربي

الكذب لا ينفع العالم كله يعلم بثورة الجزائر ولا يوجد في كتبنا المدرسية ما يسيء الى المغرب ، المرض فيكم .
46 - قاسم الصغير الثلاثاء 05 نونبر 2019 - 01:48
قبل هذا التاريخ بكثير انتصر المغاربة لاخوانهم الجزائريين فدخلوا حربا مع فرنساانهزم فيها الجيش المغربي وفرضت علينا معاهدة للامغنية التي تم خلالها اقتطاع أجزاء من التراب المغربي لصالح الجزائر للأسف ،وساند المغاربة الجزائريين أيضا طيلة ثورتهم وهذا لاينكره الشرفاء الجزائريون.ولم يرد الراحل محمد الخامس التفاوض مع المحتل الفرنسي حتى ينال الاخوة في الجزائر استقلالهم لكن ورثة فرنسا والعسكرالجزائري أبى الا، يدخل العلاقات المغربية الجزائرية في نفق العداوة والدماء وعطل التنمية والازدهار في البلدين .وللأسف دعمه الاعلام غير الحر التابع للأجهزة المخابراتية البغيضة......
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.