24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

05/06/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1313:3117:1120:4022:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دراسة تفضح "جهل" الأساتذة وطلبة الجامعة بتقنيات التعليم عن بعد (5.00)

  2. الملك يمدد مهلة "لجنة التنمية" إلى يناير المقبل (5.00)

  3. الحَجر الصحي يؤثر على مبيعات شركات توزيع المحروقات بالمغرب (5.00)

  4. خلاف أرباب التعليم الخاص واتحاد آباء التلاميذ يصل إلى القضاء (5.00)

  5. 27 إصابة جديدة ترفع حصيلة "كورونا" إلى 8030 حالة في المغرب (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | من الأمس | هكذا رسمت دولة "المرابطين" معالم السياسية الإمبراطورية المغربية

هكذا رسمت دولة "المرابطين" معالم السياسية الإمبراطورية المغربية

هكذا رسمت دولة "المرابطين" معالم السياسية الإمبراطورية المغربية

لا يمكن اعتبار المرابطين أول من أعاد للمغرب وحدته السياسية فقط، بل يمكن اعتبارهم أيضا أول من رسم معالم السياسية الإمبراطورية المغربية. فباستثناء الفترة التي ضم فيها الملك بوكوس الأول جزءا من أراضي يوغرطة، لم يثبت تاريخيا أن المغرب توسع مجاليا بعد تلك الفترة نتيجة لتشرذمه السياسي الطويل وخضوعه للاحتلالات المتتالية. لذا فـتـوسـع المغرب على الواجهة المغاربية والإيبيرية في عهد المرابطين كان نقلة نوعية في تطور الدولة بالمغرب بما صاحب ذلك من ملابسات سياسية أثرت بشكل كبير على مسارها التاريخي. وقد تجلى ذلك على الخصوص في تأرجحها بين الطموح في التوسع المجالي وما كان يتطلبه ذلك من إمكانيات سياسية سواء كانت عسكرية أو مالية.

1 - طموح الدولة في التوسع المجالي

تعتبر الرغبة في الـتوسـع مـن إحـدى الـغـرائز السياسية الأساسية لكل دولة. فغريزتها في البقاء لا تضاهيها إلا غريزتها في التوسع سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي. فالسياسة الداخلية تحركها دائما غريزة التفرد بالسلطة وذلك من خلال" احتكار العنف المـشـروع" فـي حـين أن السياسة الخارجية تحكمها غريزة الهيمنة سواء كان ذلك على الصعيد الإقليمي أو الدولي. وهاتان السياستان تخدمان في آخر المطاف رغبة الدولة في البقاء والتوسع. من هنا، نجد أن المرابطين بمجرد استعادتهم لوحدة الدولة، بدأت تحركهم عدة دوافع لتوسيع رقعة الدولة ومد سيادتها على محيطها الإقليمي. ولعل الظروف السياسية التي كانت تعيشها المنطقة المتوسطية في القرن 11 الميلادي هي التي شجعت المرابطين على التفكير في التوسع. وتتجلى هذه الظروف فيما يلي:

أولا: ضعف الخلافة سواء العباسية أو الفاطمية

ثانيا: الحروب الصليبية وتقدم المد المسيحي ابتداء من 1085

ثالثا: سقوط الخلافة الأموية وظهور ملوك الطوائف

ويبدو أن العامل الأخـيـر قـد لـعـب دورا كبـيـرا فـي تـفـكـير يوسف بن تاشفين التوسع على الواجهة الإيبيرية؛ بحيث أن الخلافة الأموية كانت تمثل أحد القلاع الرئيسية للإسلام السني في مواجهة الإسلام الشيعي ممثلا في الفاطميين الذين استقروا بمصر. في حين أن مـلـوك الطوائف وانتشار الإمارات السياسية بالأندلسية لا بد وأنه كان يذكر يوسف بن تاشفـين بالوضع السياسي الدقـيق الذي عاشـه المغرب لعـدة قرون، والذي ذاق خلاله سلبيات التشرذم السياسي وصراعات الإمارات وكثرة التدخلات الأجنبية. أما التوسع المرابطي على الواجهة المغاربية فيرجع إلى الأسباب التالية:

أولا: هجرة بعض البطون الزناتية إلى الجزائر

ثانيا: عبث القبائل العرب وما يمثلونه من خطر على المغرب

ثالثا: محاولة إيقاف خطر دولة بني حماد

وإلى جانب هذه العوامل الإقليمية؛ هناك عوامل ارتبطت بطبيعة النظام المرابطي الذي استند على ضرورة الجهاد لنشر المذهب المالكي والدفاع عنه.

وتحت تأثير هذه العوامل، قام المرابطون بتكوين أول إمبراطورية مغربية امتدت حدودها الشمالية إلى شمال الأندلس والجنوبية إلى موريتانيا والشرقية إلى إفريقية. وقد تابع الموحدون نفس السياسة؛ إذ وسعوا رقعة الإمبراطورية لتمتد إلى حدود برقة بليبيا. وبتسلم المرينيـين السلطة، ورثـوا هذه السياسة وحاولوا جهد الإمكان الحفاظ عليها. فحروب أبي الحسن المريني بالأندلس لم تكن إلا استمرارا للسياسة الخارجية التي سنها المرابطون. وحافظ عليها الموحدون. وقد استفادت الدولة المغربية من هذه السياسة التوسعية من خلال عدة أوجه:

أولا: خلق مكانة سياسية في منطقة البحر المتوسط كقوة إقليمية

ثانيا: الزعامة الدينية والسياسية للغرب الإسلامي

ثالثا: المغانم المادية المترتبة عن حركة الجهاد (خراج، فديات...)

رابعا: اقـتـبـاس بـعـض الـتـنـظـيـمـات السـيـاسية من تنظيم قضائي وبروتوكول

وتنظيم عسكري...

خامسا: الاستفادة من الخبرات الأندلسية والمغاربية التي تم استجلابها من بلاطات ملوك الطوائف أو بلاطات بعض الممالك المغاربية. لـكـن مـقـابـل هذه المكاسب التي حقـقـتها الدولة المغربية، فإن هذه السياسة كانت تتطلب مصاريف وإمكانيات لم تكن تتوفر عليها الدولة دائما.

2 - محدودية إمكانيات الدولة

إن الـسـيـاسـة الـتـوسـعـيـة لـلـدولـة الـمغربية كانت تشترط التوفر على الإمكانيات المادية لتنفيذها. وتتخلص هذه الإمكانيات في الإمكانيات العسكرية والإمكانيات المالية:

- قصور الإمكانيات العسكرية

إن عملية الجهاد، سواء على الواجهة المغاربية أو على الواجهة الإيبيرية، لم تكن فقط عملية تعبئة إيديولوجية ضد العدو، بل كانت أيضا عملية حربية تتطلب الكثير من السلاح والعتاد والجند. لذا فإن عبد المؤمن بن علي الكومي لما أراد التدخل في الأندلس، "راسل بني هلال يستحثهم عل جهاد الأندلس" مغريا إياهم بالمغانم الكبيرة. وبالمرعى الأخضر والمقام الطيب . فاستجاب له منهم جمع ضخم، فلما أراد الانفصال من الجزيرة رتبهم فيها، فجعل بعضهم في نواحي قرطبة وبعضهم في نواحي إشبيلية مما يلي مدينة شريش وأعمالها... وزاد فيهم أبو يعقوب وأبو يوسف حتى كثروا هنالك بالجزيرة.

ويرجع السبب في اسـتـقـدام عرب بني هلال وتجنيدهم إلى أن الموحدين لم يريدوا تكرار نفس الخطأ الذي وقع فيه خصومهم المرابـطـين، وكذا لرغبة الموحدين في الحصول على طاقة قتالية وعسكرية دون أن يؤثر ذلك على قوة الجيش الموحدي الذي احتفظ به للحاجات الأمنية الداخلية. كما أن التحكم في هذه المستعمرات كان يتطلب من الدولة جهودا عسكرية كبيرة نتيجة لثورات أبناء ملوك الطوائف بمساعدة إمارتي قشتالة والأراغون أو عمليات الانفصال في إفريقية التي تزعمها الحفصيون وبني عبد الواد. وكل ذلـك كـان يـتـطـلـب من الدولة أن تعبئة قسما كبيرا من جيوشها ومن إمكانياتها العسكرية. هـذه الإمـكـانـيـات الـتي كانـت لا تـكـفـي للـتـدخـل فـي الأندلس وإفريقية خصوصا في الوقت التي كانت تعاني فيه الدولة من بعض الضعف والاختلال. وقد ظهر ذلك جليا في عهد بني مرين؛ إذ أن انشغال أبي الحسن وخلفه أبي عنان باضطرابات إفريقية منعتهما من التفرغ لشؤون الأندلس وتوقيف عملية الاسترداد المسيحي أو مساعدة إمارة بني الأحمر على مقاومة الجيوش القشتالية..

- ضعف الإمكانيات المالية

إن تنظيم العـمـلـيات الجهادية أو الحملات العسكرية كان يتطلب مصاريف مالية هائلة لتجهيز الجيش بالعتاد والأسلحة وصرف الرواتب للجند بالإضافة إلى مصاريف المؤونة والتنقل وبناء التحصينات والثغور. لذا فغالبا مـا كانت تجد الدولة صعوبات كبيرة في الحصول على هذه المصاريف. وقد ظهر ذلك على الخصوص من خلال مـحاولـة يوسف بن تاشفين فرض ضريبة استثنائية على السكان لتقوية الجيش. فطلب منه الفقهـاء أن يؤدي قسما يقر فيه بأن بيت المال قد خلا من النقود اللازمة لهذا الشأن، فعدل عن رغبته. كـمـا أنه من "أخبار يوسف بن تاشفين أيضا ما نقله غير واحد من الأئمة، أن أمير المسلمين طلب من أهل الـبـلاد الـمـغربية والأندلسية المعاونة بشيء من المال على ما هو بصدد من الجهاد، وأنه كاتب إلى قاضي المرية.." يأمره بفرض معونة المرية، ويرسل بها إليه، فامتنع محمد بن يحيى من فرضها، وكتب إليه يخبره بأنه لا يجوز له ذلك، فأجابه أمير المسلمين بأن القضاة عندي والفقهاء قد أباحوا فرضها، وأن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قد فرضها في زمانه. فراجعه القاضي عن ذلك بكتاب يقول فيه"..."قد بلغني ما ذكره أمير المسلمـيـن مـن اقـتـضـاء المعونة وتأخري عن ذلك، وأن أبا الوليد الباجي وجميع القضاة والفقهاء بالعدوة والأندلس أفتوه بأن عمر بن الخطاب رضي الله عنه اقتضاها، فالقضاة والفقهاء إلى النار دون زبانية فإن كان قد اقتضاها فقد كان صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم ووزيره وضجيعه في قبره، ولا شك في عدله، وليس أمير المسلمـيـن بـصـاحـب رسول الله صلى الله عـلـيـه وسـلـم ولا بوزيره ولا بضجيعه في قبره، ولا ممن يشك في عدله. فإن كان القضاة والـفـقهاء أنزلوك مـنزلـتـه فـي العدل فالله تعالى سائلهم وحسيبهم عن تقلدهم فيك. وما اقتضاها عـمـر رضي الله عـنـه حـتى دخـل مــسـجـد رسـول الله صلى عليه وسلم، وحضر من كل معه من الصحابة رضي الله عنهم، وحلف أن ليس عنده في بيت المـال المـسـلـمـيـن درهم واحد ينفقه عليهم. فليدخل أمير المسلمين المسجد الجامع بحضرة من هناك من أهل العلم، وليحلف أن ليس عنده في بيت مال المسلمين درهم يـنـفـقـه عليهم، وحينئذ تجب معونته"..."فلما بلغ كتابه إلى أمير المسلمين وعظه الله بقوله، ولم يعد عليه في ذلك قولا".

لكن رغـم هـذه الـتـحـفـظات الدينية ومعارضة بعض الفقهاء، فقد اضطر الأمراء إلى فرض ضرائب غير شرعية لكي يستـطـيـعـوا تـغـطية التكاليف الكبيرة للجهاد والحصول على الموارد الكافية لمواجهة الاضطرابات السياسية التي كانت تندلع بين الحين والآخر ضد الوجود المغربي في مستعمراته الخارجية.

وعـمـومـا، فـرغـم الـمـكاسب السياسية والمادية التي حققتها الدولة من توسعاتها الخارجية؛ فقد فرض عليها ذلك تكاليف ضخمة كانت لا تتناسب والحجم الحـقـيقي للمغرب بوصفه كان دائما عبر تاريخه قوة إقليمية متوسطة. (une puissance moyenne)

لـذا فـقـد كان لـهـذه الـتـكـالـيف عدة آثار سلبية سواء على خزينة الدولة، أو على قوتها العسكرية أو حتى على مصير الأسـرة الـحـاكـمـة. إذ لا نـنـسـى أن الـمصـير السياسي للموحدين قد تقرر بشكل حاسم في موقعة العقاب التي كانت لها نتائج وخيمة على النظام القائم سواء في ضربها لمصداقيته العسكرية أوفي إظهار بعض مكامن ضعفه السياسي. بل لقد كان لهذه الهزيمة آثار سلبية حتى على اقتصاد البلاد وتوازنه. كما أن الهزائم العسكرية التي مني بها الجيش المريني سواء في إفريقية أوفي الأندلس لا شك أنها قد أثرت بشكل كبير على مصير الأسرة الحاكمة بل وعلى مصير الدولة بأكملها، إذ "تعتبر هزيمة طريف بالأندلس أفدح النكبات بعد العقاب"..."إذ إثرها قرر الإسبان العزم على طرد المسلمين من الأندلس نهائيا، وماحلت 818 هـ حتى استولى البرتغال على سبتة والإسبان على جبل طارق سنة 869 هـ".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (37)

1 - اردوغان الأحد 12 يناير 2020 - 04:46
في الخريطة لا وجود للدولة العثمانية
ربما أردوغان من سيعيد امجاد العثمانيين و سيثبت حدود الإمبراطورية المغربية الشريفة وطلب الهدنة بعد غزوه لأقاليم بنغازي ومسراطة وتحرير مدن بسكرة بجاية والقبائل ومدينة الجزائر من قبضة العساكر
وهكذا ستقرر بعض الدول القزمية مصيرها بالصحراء الكبرى وتتلاشى جنوب الصحراء المغربية الشامخة
2 - المحقق الأحد 12 يناير 2020 - 05:11
التاريخ دائما يعيد نفسه ونتمنى أن يكون لنا نصيب منه
الفرس استعادو مجدهم وكذلك العثمانيون،
والألمان، بواسطة ميركل التي تجوب العالم نيابة عن أوروبا
والسوفييت،و......
بكل بساطة تأملت خيرا تجدوه.
3 - ملاحظة الأحد 12 يناير 2020 - 05:28
يجب على المغاربة أن يفتخروا بماضي أجدادهم الامبراطوري مند مملكة الأمزيغية لوميديا الأولى ومرورا بامراطورية ادريسية ووصولا لدولة العلوية الشريفة.
4 - محمد الأحد 12 يناير 2020 - 05:54
اذا كنا نعتز بهذا التاريخ المشرف فلماذا قبر يوسف بن تاشفين مهمولا لهذا الحد الملحوظ؟ هل المقصود تقزيم تاريخ هذه الدولة؟
5 - عبدو 23 الأحد 12 يناير 2020 - 07:12
يوسف بن تاشفين الصنهاحي غزى المغرب انطلاق من جنوب موريتانيا الحالية ومنها توسع شمالا نحو الأندلس.. ومن الصعب جدا اعتباره مغربيا بالتقسيم السياسي الحالي حتى وإن جعل المغرب مركزا لحكمه.. فالأمويون مثلا وقد جعلوا الشام مركزا لحكمهم لا يمكن اعتبارهم سوريين لانهم اساسا قرشيين من السعودية الحالية..
في عصر المعلومة المفتوحة لا يمكن تسطيخ التاربخ على الطريقة القديمة.. اعتقد انه يجب اعادة كتابة تاريخ المغرب من طرف خبراء حياديين لأجل إعادة الثقة بين شباب اليوم وتاريخ بلادهم.
6 - sohail الأحد 12 يناير 2020 - 08:36
دوام الحال من المحال بناء القوة الاقتصادية والعسكرية لا يكون بالتوسع الجغرافي على حساب حياة الأبرياء بل يكون بالعلم والعدل ولو كان كذلك ما كانت الامبراطوريات ان تنهار وما كانت قطر وبنين افظل من الجزائر
7 - الحركة المرابطية ... الأحد 12 يناير 2020 - 08:59
... كانت بتدبير ثلاثة فقهاء ابوعمران الفاسي الامازيغي المغربي الذي كان يدرس في القيروان بتونس والفقيه الشريف الادريسي وجاج بن زلو دفين اكلو ضاحية تزنيت و الففيه السوسي المجاهد عبد الله بن ياسين دفين زعير ضاحية الرباط ، وذلك بتنسيق مع زعيم قبائل صنهاجة الملثمين يحيا بن ابراهيم اللمتوني.
كان هدف هؤلاء المؤسسين توحيد الغرب الاسلامي على الكتاب والسنة والمذهب المالكي بعد ان مزقته فرق الخوارج و البدع الضالة.
كان هدف قادة الامبراطورية المغاربية في عهود المرابطين والموحدين والمرينيين والسعديين هو " توحيد " الامة وليس التوسع.
ولقد تبين من خلال هذه الوقائع التاريخية، انه كلما توحدت البلدان المغاربية كلما كانت قوية في مواجهة الاطماع الاجنبية.
8 - DZ4EVER الأحد 12 يناير 2020 - 09:35
بوكوس غدر يوغرطة ملك نوميديا و سلمه لرومان بمقابل التوسع على الاراضي النوميدية هاذي هي الحقيقة للذين يدعون ان الامازيغ كانو متحدين وكانت تجمعهم تامزغا.......
9 - عبد الكريم dz الأحد 12 يناير 2020 - 10:29
القاصي والداني والخاص والعام يعرف أن حركة المرابطين كان هدفها الأول والأخير الجهاد في سبيل الله وتوحيد الأمة الاسلامية على الكتاب والسنة ومذهب الامام مالك رضي الله عنه ولم يكن هناك لا أمبراطورية مغربية ولا غربية ولا شرقية والجهة التي انطلقت منها الدعوة معروفة فلا داعي للتلاعب بالتاريخ وقلب الحقائق
10 - [email protected] الأحد 12 يناير 2020 - 10:59
عبدو 23
موريتانيا لم يكن لها وجود ، ربما كانت منطقة للبدو الرحل لم يكن يتجاوز عدد سكان شنقيط (وهو اسمها القديم) 10000 نسمة ، إذا كان تعداد سكان موريتانيا عند استقلالها لم يتجاوز عددهم مائة ألف نسمة فكم كان عدد سكانها قبل ألف سنة!!
هل تريد أن تقنعنا أن يوسف بن تاشفين غزا دولة تعداد سكانها على الأقل بضعة ملايين بألفي جندي!! ثم إن يوسف بن تاشفين لم يكن من شنقيط وإنما هو لمتوني صنهاجي ، وقبائل صنهاجة تمتد من سجلماسة إلى جنوب المغرب ، أما الشناقطة فهم حسانيون وبدو رحل ، فسكان تافيلالت وكلميم ملتمون وإليهم ينتمي ابن تاشفين ، وزيادة على ذلك المرابطون يستعملون في النسب كلمة (ابن) ، لو كان موريتانيا لكان اسمه : يوسف ولد تاشفين مثل الموريتانيين ( المختار ولد دادة، معاوية ولد سيدي أحمد، خونة ولد هيدالة، محمد ولد عبد العزيز.٠
11 - عبدو 23 الأحد 12 يناير 2020 - 11:53
التعليق7
ان يتم نسب حركة سياسية وعسكرية بحجم حركة المرالطين الى فقهاء لم يغادروا زواياهم فهذا أشبه بالتدليس حتى وان كان بعضهم قد دعى لمحاربة الفساد وتوحيد المسلمين على عدل الدين فعذه دعوة لم يخلو منها عصر ولا قال بعكيها فقيه ولكن الفضل لمن جمع ونظم وحارب
بذلك وحده عبد الله بن ياسين ممن ذكرتهم يستحق الثناء لكن لم تدم قيادته لقوات المرابطين طويلا وقتل فتسلم القيادة ابن تاشفين بعد تنازل له عنها ابن عمه أبو بكر.
لرلا القائل الصنهاحية لما كانت هناك دولة المرابطين وهي قباىل عاشت في الحدود بين غانا والنيجر وموريتانيا الحالية وما دخلت المغرب الا بعد ان قضت على مماكة سوس وما بعدها.
12 - سفيان الهولندي الأحد 12 يناير 2020 - 11:57
الدولة المغربية تقلصت من الشمال الى الجنوب ومن الجنوب الى الشمال ولازالت تتقلص الى ان تصبح لاشيء بسبب عدم وجود العدالة وكثرة الانانية عند المسؤولين المغاربة.
13 - mehdi الأحد 12 يناير 2020 - 12:16
التاريخ مهم بالنسبة للمجتمعات، خاصة في الأوقات العصيبة حيث تستمد منه قوتها، ويكون حافزا لها للتطلع للأمام...لكن عند رؤية بعض المآثر التاريخية التي طالها الإهمال، أو رؤية ضريحي يوسف بن تاشفين (مؤسس مراكش الذي كان يلبس الخشن) أو ابن بطوطة مثلا، واللذان يقلان شكلا وأبهة (داخليا وخارجيا) عن ضريح أي ولي في زاوية، فما بالك بأعلام يفاخر بها المغاربة غيرهم من الأقوام، فإن عند رؤية هذا، فهو يدل على أننا أمام تاريخ لم نرتقي بعد لاستحقاقه.
14 - النكوري الأحد 12 يناير 2020 - 12:17
صحيح عندما سقطت الدولة الاموية في الاندلس و انتقال الدولة الفاطمية الى مصر اصبحت المدن الواقعة حاليا في المغرب كفاس و مراكش المراكز الحضارية و السياسية للمنطقة المغاربية الامازيغية
الكاتب ينطلق في تفسيره للتاريخ من الدولة القطرية المعاصرة لكن في الواقع الدولة المرابطية هي كذلك دولة الأقطار المغاربية المعاصرة و معها الاندلس و المؤرخون كابن خلدون قسموا هذه الدول بناء على الشعوب الامازيغية فدولة المرابطين و الفاطميين هي دول صنهاجة (ازناگن)
دولة الموحدين هي دولة المصامدة (امصمودن) الخ و الواقع ان كل الدول المغاربية الامازيغية كان وراءها شعوب(قبائل ) امازيغية سواء قبل الاسلام او بعده
ففي القرن الرابع الميلادي ذكر المؤرخ الروماني كلوديان في كتابه حروب اگليذ ان الامازيغ اتحدوا في كامل شمال افريقيا و شنوا حرب اقتصادية على الرومان حتى مات كثير من سكان روما بالجوع
15 - فريدو الأحد 12 يناير 2020 - 12:48
أعضم سلاطين المغرب الشريف عبر العصور الأول هو الأسد الأطلسي الإفريقي العضيم أمير المؤمنين السلطان ابا يعقوب يوسف المنصور الذهبي الموحيدي التاني هو السلطان امير المسلمين يوسف بن تاشفين المرابطي التالث هو أسد العاصمة فاس السلطان الناصر ابا الحسن المريني الرابع هو السلطان المعتصم بالله عبد الملك السعدي الخامس هو السلطان أحمد المنصور السعدي
16 - عبد الكريم dz الأحد 12 يناير 2020 - 13:00
الى رقم 10 وللتوضيح فقط

قبائل صنهاجة الملثمون الذين تتحدث هم شعب كبير ومتواجد بكل الصحراء الكبرى من موريتانيا الى الهقار بالجزائر الى النيجر الى مالي وموجودون حتى في بوركينافاسو وتتفرع منهم حركة أزواد في مالي وهم يتفرعون من قبائل لمتونة وجدالة فلا يمكن لك أن تحشرهم أنت في رقعة جغرافية ضيقة
17 - RALEUR الأحد 12 يناير 2020 - 13:25
هذه الأيام أقرأ كتابين عن تاريخ المغرب الحديث ،الأول٪ المغرب من الحماية الى الإستقلال٪ لجورج سبيلمان والثاني هو٪ مشكلة الحماية القنصلية بالمغرب٪ لصاحبه مؤرخ المملكة عبد الوهاب بن منصور٠ هذه الحقبة من تاريخ المغرب طمست ولم نتعلمها في المدارس، ليس عيبا أن نعرف هفوات الحكام سبب تكالب الأمم علينا وإضعافهم لنا ولكن العيب أن يخفوه عنا ولا يعرفه إلا الباحثون الأكاديميون٠ فقياسا على ذلك قد يكون تاريخ العهود السابقة غير حقيقي ولابد لنا من معرفة ما كتبه عنا الأجانب لتكتمل الصورة٠
18 - محمد الأحد 12 يناير 2020 - 13:28
الى رقم 10 المسمى [email protected]

اعطيك ارقام رسمية وجوبني عن سؤالي

سنة 1960 كان عدد الشعب المغربي 11 مليون
وفي بداية هده سنة 2020 يبلغ عدد الشعب المغربي 36
اي على مدى 60 سنة زاد عدد الشعب المغربي بـ 25 مليون
هذا في وقت تحسنت فيه الحياة من جانب التغذية والطب..

فكم كان عدد الشعب المغربي قبل 1002 سنة عندما اسس المرابطين مدينة مراكش كعاصمة لهم سنة 1062 ملادية ههههه بدون ان تنسى الحياة الصعبة في ذالك العصر من سوء التغذية والاماراض المتعددة وانعدام الادوية




































.
19 - عاصم الأحد 12 يناير 2020 - 13:41
المرابطين هذه الدولة العظيمة التي انطلقت نواتها من منطقة الساقية الحمراء وتتكون أساسا من قبائل صنهاجة المعروفة واليكن في علم بعض المعلقين اللذين يتباهون بالامراطورية المغربية أن غالبية الدول التي تعاقبت على المغرب جاؤوا من خارج المغرب وأخرهم العلويون من المشرق العربي إلا بعض الدويلات المجهرية التي أتت من داخل المغرب مثل البرقواطيين والوطاسيين.
20 - إلى المعلق ... الأحد 12 يناير 2020 - 13:53
... 5 عبدو 23
إذا لم يكن يوسف بن تاشفين مغربيا فهو مغاربي و هو مراكشي وهو أندلسي وهو صنهاجي لمتوني ، هو كل شيء إلا ان يكون موريتانيا أو جزائريا أو تونسيا لأن تلك الأسماء لم تظهر إلا مع التقسيم الإستعماري.
لقد كان قائدا مقتدرا لجيش المرابطين الذي أسسه عبد الله بن ياسين والذي ينتمي إلى قبائل جبال المصامدة التي سيحرضها المهدي بن تومرت ضد قبائل صحراء صنهاجة الملثمين المرابطين بعد اقل من قرن من الزمن.
وهل تبخرت قبائل صنهاجة التي زحفت إلى الشمال واستوطنت المغرب والأندلس في عهد المرابطين ؟ الا يتكون قسط من الشعوب المغاربية و المورسكيين من احفادها ؟.
فكلما انتصر جيش عبد الله بن ياسين في معركة انضم اليه فرسان القبائل المنهزمة ، وهكذا كان جيش المرابطين مغربيا ومغاربيا و أندلسيا و لقد تم تعزيزه فيما بعد بفيلق من مرتزقة نصارى الأندلس.
21 - نصر الله الأحد 12 يناير 2020 - 14:25
ثاريخ المغرب العريق
اﻻدارسة . المرابطين . الموحدين . المرينيين . الواطاسيين . السعديين. العلاويين
كل هدا يشكل عقدة لشعب الجزائر
22 - Abounour الأحد 12 يناير 2020 - 14:39
وهل كان لموريتانيا وجود حتى تغزو المغرب
موريتانيا لحدود القرن العشرين كانت مغربية لولا الإستعمار الفرنسي وعزل تلك المنطقة عن المغرب لبقيت ليومنا هذا مغربية
ثم إذا كان يوسف ابن تاشفين موريتانيا فلماذا لم يجعل عاصمة ملكه نواكشوط أو نواديبو هههههه التي لم يكن لها وجود
إعلم أيها المؤرخ الفاشل الذي لا يعلم شيئا أن الصحراء كانت دائما امتدادا للمغرب عبر التاريخ وان الدول التي تعقب سالفتها يكون مرده ضعف سلطة المركز وبداية انهياره ما يجعل الجانب الإصلاحي المتربص يستغل الفرصة الانقضاض على الحكم خصوصا بعد ضعف دولة الادارسة والشيء نفسه وقع للمرابطين على يد الموحدين
ما احب أن اختم به هو ان الجزائر وموريتانيا كدولتين حديتثين لا تاريخ لهما يحاولان بشتى الطرق الانقضاض على تاريخ الآخر لصنع مجد زائف
لهذا أحب أن أذكركم يا جزائريين ويا موريتانيين بأنكم دول صنعتها فرنسا لإضعاف المغرب وأظن انها نجحت إلى حد ما ولكن يبق الأصل أصل والباقي تقليد
23 - Akram الأحد 12 يناير 2020 - 14:51
رحم الله زعماء الدولة المرابطية الذين تنازلوا عن صفات الملوك و المراء و لقبوا انفسهم بالمجاهدين فقط و على رأسهم مؤسسها عبد الله ابن ياسين الذي ولد بقرية تمنارت باقليم طاطا و تتلمذ على يد العالم السوسي وكاك بن زلو بقرية اكلو بتزنيت. المرابطون عرفوا الخطر الذي كان يشكله اعراب بني هلال و بني معقل البدو فحاربوهم لكي لا يدخلوا المغرب و يفسدوه كما افسدوا تونس، لكن للاسف الموحدين استقدموا هؤلاء البدو و كان ذلك سببا في سقط دولة الموحدين و سقوط الاندلس بسبب الفوضى التي احدثها هؤلاء بالبلاد، فعوض الجهاد في الاندلس اطلقوا العنان للنهب و السرقة و قطع الطرق و هذا ما جبلوا عليه في بلاد الحجاز حتى طرد منها
24 - بنادم الأحد 12 يناير 2020 - 15:02
إلى عبدو 23 نحن المغاربة أحفاد المرابطين لا جدال في ذلك ولا علاقة بالموريطانيين الحاليين ...عندما إنتهى حكم المرابطين في نظرك أنت أن أحفادهم رجعو إلى فيافي الصحراء ...من فضلك إستخدام عقلك...شمال المغرب وجنوبه كان عبر التاريخ في إتصال دائم عبر هجرات بشرية وأغلب سكان المغرب لهم أصول من الصحراء والعكس كذلك
25 - الى المعلق 16 الأحد 12 يناير 2020 - 15:22
...عبد الكريم dz.
الرقع الضيقة هي عقول حكام الجزائر .
امارة المؤمنين في الغرب الاسلامي هي امانة في اعناق ملوك المغرب ، ولهذا السبب نلاحظ انهم وحدويون كما تشهد على ذلك الوقائع التاريخية لكونهم لا يتمسكون بالتقسيم الاستعماري.
بدليل ان محمد الخامس عارض قرار فرنسا القاضي بفصل قبائل موريتاتيا عن وطنها المغرب وناصر شيوخ شنقيط الوحدويين وعلى راسهم امير ترارزا فال ولد عمير وحرمة ولد بابانا.
بينما ولد دادة تحالف مع فرنسا لاقامة جمهوريته التي اعلنها في خيمة وسانده على منكر الانفصال الرئيس بورقيبة.
الحسن الثاني تحالف مع موريتانيا لاسترجاع الصحراء بهدف بناء الوحدة المغاربية ، بينما الرئيس الجزائري بوخروبة تحالف مع قوى التقسيم الاستعماري لاضافة دولة سادسة الى الدول المغاربية الخمس.
26 - بنادم الأحد 12 يناير 2020 - 15:48
إلى المعلق رقم 8...وبوكوس قبل ذلك هو من ساعد ماسينيسا في أن يصبح حاكم نوميديا وبدونه لم يكن يقدر و كذلك كان بإمكان بوكوس التخلص منه ...إذا ذكرت التاريخ فأذكره كاملا وإلا فإن نيتك غير صافية
27 - اهل سوس هم المرابطين الأحد 12 يناير 2020 - 16:00
الى عبد الكريمdzd: لاتحاول ادخال الايديولوجية الجزائرية في التاريخ:
1- مؤسس الدولة المرابطية هو عبد الله ابن ياسين الذى انطلق من سوس في المغرب, نفس الشيء بالنسبة لدولة الموحدين التى انطلقت من ادرار نتنميل او جبل تنميل من سوس الكبير.
2- اللغة التى كانت سائدة عند المرابطين و التى كان يتكلم بها يوسف ابن تاشفين هي الفرع السوسى للغة الاءمازيغية او تاشلحية التى ينطق بها اليوم اهل سوس
3- سوس الكبير لغويا يمتد من الاطلس الكبير الى جنوب موريتانيا اليوم
4- القبائل العربية التغريبية كما تسمى فى المشرق ضهرت في الصحراء المغربية, موريطانيا و بعض مناطق المغرب فقط ابتداء من القرنين 12 و 13 الميلادى. هذه القبائل المتكونة اساسا من قبائل بنى هلال, بنى حسان و بنى معقل التى تم جلائها من شبه جزيرة بسبب مساعدتها لقوم القرامطة في قضية ابعاد الحجر الاءسود من مكة المكرمة, هذه القبائل هي من يسكن الان في موريطانيا, اما احفاد يوسف ابن تاشفين هم اهل سوس اليوم.
5-اهل سوس او معضم العائلات السوسية تتوفر على عقود زواج, وعقود املاك لاءشجار و ابار و اراضى من الحقبة دولة المرابطين و دولة الموحدين, فلا داعى للمزايادات
28 - فواز الأحد 12 يناير 2020 - 16:20
مفهوم الدولة المغربية الحالية لن ينبثق إلا مع المرينيين أما قبل هذا التاريخ كان المجال العشائري و الثقافي اللغوي هو الذي يحدد الهوية، و هكذا فان الموحدين و المرابطين لا يعتبروا مراكشيين او من المغرب الأقصى لان هذا المفهوم لم يكن تبلور حتى في أذهانهم لانهم كانوا يروا شمال أفريقيا ككتلة واحدة يمكن التوسع فيها.
29 - Jingo Ould Khringo الأحد 12 يناير 2020 - 17:35
هل المرابطون امازيغيون ام عرب.
هذا مجرد سؤال لواحد ما قاري حت زفتة وما عارفش تاريخ بلادو.
فهل من مفسر وعافاكم بدون جرح او تخسار الهدرة.
30 - الغفاري الأحد 12 يناير 2020 - 18:14
آخر موجة مسلمة هاجرت من الأندلس إلى المغرب هم الهرناشيون الذين كانوا يسكنون مدينة Hornacho قرب غرناطة وهم ينحدرون من قبيلة صنهاجة.
كتب عنهم أنهم كانوا مستعصين على ترك الإسلام وترك اللغة العربية حتى ضرب بهم المثل في التشبث بالتوابث. و استوطنوا مدينة الرباط.
من حفظ لهذه البلاد هويتها الدينية و الثقافية هم الأمازيغ الأحرار و ليس أمازيغ دمى فرنسا و بني صهيون
31 - riad الأحد 12 يناير 2020 - 19:14
إلى الرقم 28
واعجباه المغرب في عهد الأدارسة والمرابطين والموحدين كان فقط مجموعة قبائل تجمعها اللغة والدين، ولم يكن مفهوم الدولة قد تبلور بعد؟
عليك أن تشرح لنا مفهوم الدولة ومؤسساتها ومدى استقلاليتها من منظورك!!
32 - tarrasteno الاثنين 13 يناير 2020 - 04:10
بن تاشفين ينتمي لقبيلة لمتونة و هي قبيلة تمتد من سوس إلى الصحراء. و المؤرخون يقولون أنّ قبيلته أيت/بني وارتقطين كانت تقطن بين وادي نون ( قرب كلميم) و رأس موڭادور ( قرب الصويرة). يعني هو من بلاد السوس الأدنى
33 - ملاحظ الثلاثاء 14 يناير 2020 - 07:24
21 - نصر الله

لا عقدة ولا غيرها ، العقدة في من يزور التاريخ ، وينكر على الموريتانيين
حقهم في نشأة الحركة المرابطية من بينهم ، ولا يجد في الدولة الموحدية
فردا واحدا مغربيا في الأسرة الحاكمة ويقول دولة الموحدين مغربية
34 - مراد الثلاثاء 14 يناير 2020 - 08:06
22 - - Abounour

معلوماتك تحتاج منك ان تعود الى المدرسة لتتعلم ، التاريخ حقائق ، المغاربة
ضعاف في قراءة التاريخ ، وفهمه ، ربما سبب ذلك يعود الى القائمين على
المناهج المدرسية لغاية في النفوس . الله أعلم .
35 - عادل مراد الثلاثاء 14 يناير 2020 - 09:18
بحثت فيتب عالميه عىيقه عن الحكايات التي تاتي بها صحيفه هسبريس فتاكرت انه شبعتونا مقروط و ان.كل الحكايات من علم الخيال و خرطي و كذب و معظمها سرقه لتاريخ جيىانكم سواء ااشرقيين او الجنوبيين. كوت انه.كان لكم سلطان.منذ 12 قرن لا يعني ان المناطق الاخرى كانت خاليه من السكان. تكذبون و تصدقوم الكذبه. طارق بن زياد ولد و ترعرع في خنشله الجزائرية كيف اصبحتم احفاره و سلطان مراكش انذاك سمع بفتح الاندلس خمس سنوات بعدما وقع الفتح. خلوانا من الكذب و الادعاء المزيف. كنتم قريه واحده مراكش يوم.كان اسم شمال اقىيقيا.كله موريتانيا. لم يكن احدا تابعا لكم و لا حتى الريف المغربي. اذا كانت فرنسا هي من اقتطعت منكم اراضي بملايين الكلم المربعه لمماذا انتم اليوم.أصدقاء لها. خلوكم.من الكذب و الشعوب الاخرى ليس لها عقده من تاريخ اي بلد. لو كانت للجزاىر عقده تاريخيه لكانت تجاه مصر و اليونان لكن اليوم العقده هي تنمويه و لا احد يتمنى ان يكون.مكانكم اليوم. اما التاريخ فهو لتحضير المستقبل و ليس للتباهي خاصه و ان المغرب اليوم ه. اخر مستعمره اروبيه في افريقيا. الإمبراطورية لا تبقى اراضيها مستعمره لست قرون. يزونا من التمنيك
36 - batman الثلاثاء 14 يناير 2020 - 10:35
les arabes ont cree' la civilisation islamique au nord d'afrique et a l'andalous .ils ont combattu les romais partout.de idriss al akbar jusqu a present.autre chose c'est du blabla
37 - Yousef السبت 29 فبراير 2020 - 04:06
الي 35 - عادل مراد


أنت لا تجيد حتي الكتابه كل كلامك في أخطاء إملاء يجب تصحيحها تحاول نقاش في التاريخ
اولا من أخطاء الريف يكن تابعة للمغرب
ارجع الي تاريخية مملكتنا موريتانيا قبل الفترة الفتوحات الإسلامية ليس موريتانيا حالية التي ادخلها في عقولكم الجنيرلات مملكة موريتانيا التي وصلت حدودها الي بجاية كانت عاصمتها وليلي التي توجد بين فاس ومكناس أرجع الي موريتانيا القصرية موريطنية الطنيجية بعد التقسيم ورجع الي حدودها ارجع الي دولة النكور وصل للشاوية في الغرب المغرب ارجع الي تاريخ دولة ادارسة حكمها لتلمسان وشمال المغربي كانت عاصمتها فاس
أعتقد في هذا التاريخ لم يكن لكم وجود ولا كيان الدولة أو ب أخري لم تأتي فرنسا لتأسيس كيانكم هه لذا لا تتقبل الوضع لدي المرة القادمة تعلم كتابة وأسطر صحيفة تعال تناقش التاريخ رغم ليس لكم تاريخ
المجموع: 37 | عرض: 1 - 37

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.