24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

10/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3406:2113:3817:1820:4522:17
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. كرة القدم الاحترافية .. "الكلمات أسهل من التنفيذ" (5.00)

  2. البرلمانيون يطلبون رأي مجلس المنافسة حول أسعار التعليم الخصوصي (5.00)

  3. جامعة محمد السادس متعددة التخصصات تؤهل الخريجين لسوق الشغل (5.00)

  4. إصابة خامسة بفيروس كورونا في إقليم سطات (5.00)

  5. جهة طنجة تسجل 123 إصابة بفيروس كورونا في ظرف يوم واحد (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | من الأمس | المغاربة يخلدون ذكرى انتفاضة 29 يناير 1944

المغاربة يخلدون ذكرى انتفاضة 29 يناير 1944

المغاربة يخلدون ذكرى انتفاضة 29 يناير 1944

يخلد الشعب المغربي اليوم الأربعاء الذكرى الـ 76 لانتفاضة 29 يناير 1944، التي اندلعت تأييدا لمضامين وثيقة المطالبة بالاستقلال، واستنكارا لحملات التقتيل والتنكيل والاعتقالات الجائرة التي أقدمت عليها سلطات الإقامة العامة للحماية الفرنسية لاستهداف زعماء وقادة الحركة الوطنية ومناضليها، وعموم أبناء الشعب المغربي، إثر تقديم هذه الوثيقة التاريخية.

ففي مثل هذه الأيام من سنة 1944، خرجت حشود شعبية كبيرة من قلب العاصمة الرباط منددة بإقدام سلطات الإقامة العامة للحماية على اعتقال زعماء الحركة الوطنية، ليبلغ صدى هذه المظاهرات ولي العهد آنذاك الملك الراحل الحسن الثاني، وهو داخل المعهد المولوي، فتخطى سوره والتحق بصفوف المتظاهرين.

وقد عبر الملك الراحل عن الأثر القوي الذي خلفه هذا الحدث التاريخي بقوله: "هناك تاريخ مضبوط ظل عالقا بذاكرتي هو 29 يناير 1944. في ذلك اليوم، اكتسح جمهور من المتظاهرين شوارع الرباط، مرددين شعارات المطالبة بالاستقلال، وبلغني صدى هذه المظاهرات وأنا داخل المعهد المولوي، فتخطيت سوره، والتحقت بالمتظاهرين"، مضيفا: "لقد ترك يوم 29 يناير بصماته بعمق في ذاكرتي، كان معي يومئذ ثلاثة من رفاقي في المعهد، وكنا نصيح بصوت واحد: سنحصل على الاستقلال".

كما كان لمدينة سلا دور بارز في هذه الانتفاضة العارمة التي اندلعت تأكيدا وتأييدا لمبادرة تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، ودفاعا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية، حيث هب وطنيون من هذه المدينة العتيقة في انتفاضة تاريخية، متحدين قوات الاحتلال وهجومها الشرس عليهم الذي أدى إلى سقوط شهداء أبرار وهبوا أرواحهم فداء للوطن.

ولم يمر وقت طويل قبل أن تنتشر شرارة هذه الانتفاضة وتتسع رقعتها، لتشمل المظاهرات مجموعة من المدن المغربية، كفاس ومكناس ومراكش وآزرو وغيرها من المدن التي شهدت سقوط عشرات الشهداء والجرحى، الذين كتبوا أسماءهم بأحرف من ذهب في سجل التاريخ النضالي للمملكة.

وتجسيدا لأهمية هذه الملحمة البارزة وتخليدا لهذه المحطة التاريخية في مسيرة كفاح الشعب المغربي من أجل الحرية والاستقلال، تم بمناسبة الذكرى الخمسين لهذه الانتفاضة، تنظيم مهرجان كبير تحت الرعاية الملكية، حيث أناب الملك الراحل الحسن الثاني عنه ولي العهد آنذاك الملك محمد السادس، لإزاحة الستار يوم 29 يناير 1994 عن اللوحة التذكارية المقامة تخليدا لأحداث يوم 29 يناير 1944 بساحة مسجد السنة بالرباط، والترحم على شهداء هذه الملحمة الخالدة، وتكريم أسمائهم تقديرا لتضحياتهم الجسام.

ويأتي الاحتفال هذه السنة بذكرى انتفاضة 29 يناير 1944، في إطار ظرفية خاصة، تتميز بتعبئة ودينامية وطنية غير مسبوقة حول القضية الأولى للمملكة، وهي قضية الوحدة الترابية، حيث شكلت سنة 2019 عنوانا للنجاحات الدبلوماسية التي حققها المغرب، تحت قيادة الملك محمد السادس، على مستوى الأمم المتحدة، إذ عبر المجتمع الدولي مجددا عن دعمه لمغربية الصحراء ولمخطط الحكم الذاتي بوصفه السبيل الأمثل لإيجاد حل نهائي لهذا النزاع الإقليمي المفتعل.

كما تجسد نجاح الدبلوماسية المغربية، على الخصوص، في فتح العديد من البلدان لتمثيليات دبلوماسية بالأقاليم الجنوبية للمملكة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - الحقيقة الأربعاء 29 يناير 2020 - 10:48
اي استقلال تتحدثون عنه؟ نحن مازلنا تحت الاستعمار الاسباني الفرنسي
شهدنا البارحة خارطة المياه التي تسيطر على اسبانيا
2 - samir الأربعاء 29 يناير 2020 - 11:17
آشنو الفائدة من هذه الانتفاضة (انتفاضة فاشلة)، المغرب كله مقسم أشلاء، اللي نجحت انتفاضته هي الجزائر، كانت مدينة و أصبحت دولة على حساب جيرانها...
3 - مهاجر الأربعاء 29 يناير 2020 - 11:44
انتفضنا لنخرجهم وخرجوا فقط صوريا اما الواقع فهم من يحمل الملفات الكبرى في البلد. و انتفضنا ضضدهم فاصبحنا نغرق في البحر طمعا للوصول اليهم و العيش بينهم. كان من الأفضل تركهم على الاقل ما كنا سنبحث على الهجرة اليهم وكانت ستكون الادارة و التعليم و الصحة وووو في ايد امينة و مسؤولة
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.